منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 الاعجاز العلمى فى القران العظيم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الكفراوى
عضو فضى
عضو فضى


عدد المساهمات : 257
تاريخ التسجيل : 13/02/2011

مُساهمةموضوع: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الأربعاء 7 ديسمبر - 17:33

الإعجاز التشريعي في القرآن

إذا كان الغربيون يتباهون بأن حضارتهم كانت أول
حضارة سبقت و أعلنت حقوق الإنسان رسمياً في مختلف دولها لأول مرة في
التاريخ و يتفاخرون بأنهم لأول مرة في التاريخ و يتفاخرون بأنهم في القرن
العشرين وضعوا الإعلان العالمي لحقوق الإنسان و يعتبرونه النموذج المثالي
لهذه الحقوق فإنهم نسوا أو تناسوا أن القرآن الكريم قد قرر هذه الحقوق منذ
أربعة عشر قرناً بأسمى مبدأ للبشرية جمعاء يقول تعالى : (يَا أَيُّهَا
النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ
شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ
أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ) (الحجرات:13) .


و الخطاب في هذه الآية موجه للناس جميعاً و أنهم
خلقوا على اختلاف أجناسهم و ألوانهم و دياناتهم من رجل واحد و امرأة واحدة و
أنهم متساوون في الميلاد و الأصل ، والقرآن بهذه الآية يركز على وحدة
الجنس البشري و لا فضل لأحد إلا بالتقوى .


و قد أشتمل القرآن على كثير من المبادئ السامية التي تدل على عظمته و أصالته و منها :
1. مبدأ حرية العقيدة و الرأي في قوله تعالى : "
لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي " و قوله تعالى : " قل يا أيها
الكافرون لا أعبد ما تعبدون ، و لا أنتم عابدون ما أعبد ، و لا أنا عابد ما
عبدتم ، ولا أنتم عابدون ما أعبد لكم دينكم و لي دين "


2. قواعد عادلة في المعاملات : في قوله تعالى :
" يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود " و قوله تعالى :" و أوفوا بعهد الله
إذا عاهدتم و لا تنقضوا الأيمان بعد توكيدها" و قوله تعالى : (الَّذِينَ
يَأْكُلُونَ الرِّبا لا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي
يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا
إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبا وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ
الرِّبا فَمَنْ جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَانْتَهَى فَلَهُ مَا
سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللَّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ
النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ) (البقرة:275) و قوله تعالى : (يَا
أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا تَدَايَنْتُمْ بِدَيْنٍ إِلَى أَجَلٍ
مُسَمّىً فَاكْتُبُوهُ وَلْيَكْتُبْ بَيْنَكُمْ كَاتِبٌ بِالْعَدْلِ وَلا
يَأْبَ كَاتِبٌ أَنْ يَكْتُبَ كَمَا عَلَّمَهُ اللَّهُ فَلْيَكْتُبْ
وَلْيُمْلِلِ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ وَلْيَتَّقِ اللَّهَ رَبَّهُ وَلا
يَبْخَسْ مِنْهُ شَيْئاً ...ٌ) (البقرة:282)


3. قوانين الأحوال الشخصية : و
هي قواعد عادلة و مستقرة لتعلقها بِأحوال الإنسان الشخصية في الأسرة ،
فوضع الشرع لها نظاماً كاملاً مفصلاً في مسائل الزواج و الطلاق و الحمل و
العدة و الرضاع و النفقة و الميراث و حقوق الأبناء و ذوي القربى و توسع في
أحكامها الكلية و جعلها مرنة و قابلة لاجتهاد المجتهدين من الفقهاء في
استنباط أحكامها بما يساير الزمان و المكان .


4. القانون الجنائي : وهو
بحق أعظم برهان يدل على عظمة القرآن في تشريعه لجرائم الحدود التي بين
نوعها و حدد عقوباتها التي تتمثل فيها العدالة و الحكمة و الرحمة بما فيه
الكفاية للردع و الزجر بصورة تكفل الأمن و السلام للعباد و البلاد .




دعائم الشريعة الإسلامية :
لابد لكل تشريع من دعائم يقوم عليها و تساعد على
بقائه و دوامه بين الناس راضين بدالته و مطمئنين إلى حكمته و تمشيه مع
مصالح الأفراد و الجماعة ، و الشريعة الإسلامية بحمد الله لها دعائمها
الثابتة و خصائصها التي تجعل الناس تنقاد إليها عن قناعة و ثقة لأنها تتفق
مع الفطرة السليمة و هي فطرة الله التي فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله
ذلك الدين القيم ، و هي كما تشهد لها جميع الشواهد شريعة تخاطب العقول
السليمة و تحض على العمل وتدعو للجهاد في سبيل الله و تنادي بالتسامح و
الحرية و المساواة والبر و ا لتقوى .
و من أهم دعائم الشريعة الإسلامية ما يأتي:
1. أنها شريعة سمحة لا تكلف الناس فوق طاقتهم لأن
تكاليفها كلها ميسرة لا مشقة فيها في حدود استطاعة كل إنسان، و يقول الله
سبحانه و تعالى في وصفها: " ما جعل الله عليكم في الدين من حرج " كما يقول
سبحانه:" لا يكلف الله نفساً إلا وسعها ".

2. أنها جاءت شريعة عامة لا نظر فيها إلى حالات فردية أو جزئية أو شخصية.

3. أنها سنت للناس رخصاً عند الضرورة رفعاً للضرر و منعاً للمشقة، فمثلاً
فرضت الشريعة الصيام و لكنها رخصت بالفطر للمسافر و المريض و غير ذلك من
الرخص.

4. قلة تكاليفها: لأنها اقتصرت على الأركان الخمسة و ما يتصل بها و يقول
الرسول صلوات الله و سلامه عليه: "إن الله فرض فرائض فلا تضيعوها وحد
حدوداً فلا تعتدوها، و حرم أشياء فلا تنتهكوها، و سكت عن أشياء رحمة بكم
فلا تبحثوا عنها ".

5. التدريج في الأحكام: لأنها عالجت العادات الذميمة المتأصلة في النفوس
بالتدرج في استئصالها شيئاً فشيئاً من غير تشديد و لا تعقيد في النهي عنها و
تحريمها، فمثلاً في عادة شرب الخمر جاء الإسلام بالأحكام متدرجة في
تحريمها بأسلوب حكيم لم يشعر الناس معه بغضاضة أو حرج أو مشقة.

6. مسايرة مصالح الناس: و ذلك أنه شرع بعض الأحكام ثم نسخها إذا كان في ذلك
المصلحة العامة كما حدث في بعض الأحكام الخاصة بالوصية و آيات المواريث، و
كذلك تحويل القبلة من بيت المقدس إلى الكعبة بمكة المكرمة، كما أن بعض
الأحكام السنة نسخت، فقد روى عن رسول الله صلى الله عليه الصلاة و السلام
أنه قال: " كنت نهيتكم عن زيارة القبور ألا فزوروها فإنها ترقق القلب و
تدمع العين و تذكر بالآخرة ".






أهم المبادئ التي جاءت التي جاءت بها الشريعة الإسلامية:
جاءت الشريعة الإسلامية بالمبادئ الآتية:

1. مبدأ التوحيد: فقد جمع الناس إله واحد. قال تعالى: " قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا و بينكم ألا نعبد إلا الله ".

2. مبدأ الاتصال المباشر بالله دون وساطة فقال سبحانه تعالى : " و قال ربكم ادعوني أستجب لكم " و قوله جل شأنه :" فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان " .

3. مبدأ التخاطب مع العقل: فالتشريع
الإسلقال:عل العقول مناط التكليف خصوصاً فيما يتعلق بأمور الدنيا و بمعرفة
الخالق لقوله تعالى: " فاعتبروا يا أولي الأبصار " و قوله سبحانه: " أفلا
تعقلون ؟ " و يروى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " إنما يرتفع العباد
في الدرجات عند ربهم على قدر عقولهم "




4. مبدأ إحاطة العقيدة بالأخلاق الفاضلة لقوله تعالى : " و عباد الرحمن الذين يمشون في الأرض هوناً و إذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاماً . "

5. مبدأ التآخي بين الدين و الدنيا في التشريع فقد جاءت أحكامه بأمور الدين و الدنيا و دعا إليهما مصداقاً لقوله تعالى : " و ابتغ فيما آتاك الله الدار الآخرة و لا تنس نصيبك من الدنيا " .



6. مبدأ المساواة و العدالة بين الناس جميعاً لقوله تعالى : "
إنا خلقناكم من ذكر و أنثى و جعلناكم شعوباً و قبائل لتعارفوا إن أكرمكم
عند الله أتقاكم" و قول رسول الله صلى الله عليه وسلم لأبنته : " أعملي يا
فاطمة فإني لا أغني عنك من الله شيئاً ".

7. مبدأ الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر و هو في الحقيقة دستور لجميع نواحي الإصلاح

8. مبدأ الشورى لقوله تعالى : " و شاورهم في الأمر ".
9. مبدأ التسامح ، وهو من أسمى و أهم ما يعرف اليوم بمبدأ التعايش السلمي .
10.مبدأ الحرية لقوله تعالى : " لا إكراه في الدين ".

11.مبدأ التكافل الاجتماعي فقد جعل الله الزكاة فيها حق الفقير في مال الغني و ليست تفضلاً من الأغنياء على الفقراء. و
هذه المبادئ تدل على متانة بناء التشريع الإسلامي و قوة أركانه و صلاحيته
للأحكام في كل زمان و مكان بين جميع الأجناس، و يدل على ذلك أن الأمة
الإسلامية ازدهرت و قويت شوكتها حينما كانت تخضع في جميع شؤنها للشرع
الإسلامي ، و أنها ضعفت و تفككت حينما انصرفوا عن شريعته و جمد الفقهاء و
ركنوا إلى التقليد و حاولوا أن يخضعوا التشريع لأهوائهم و شهواتهم و أدى
ذلك على الاستعانة بالقوانين الوضعية على اعتبار أن الفقه الإسلامي لم يعد
يتفق مع التطورات العالمية و ما تقضيه المدنية الحديثة من مجاراة الدول
القوية الغنية .

و قد جاء التشريع الإسلامي بحلول جذرية لكثير من الجرائم التي كانت منتشرة و أوجد لها الحدود التي تكفل القضاء عليها منها :
جريمة قتل النفس

قال تعالى: (وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ أَنْ يَقْتُلَ مُؤْمِناً إِلَّا خَطَأً
وَمَنْ قَتَلَ مُؤْمِناً خَطَأً فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُؤْمِنَةٍ وَدِيَةٌ
مُسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ إِلَّا أَنْ يَصَّدَّقُوا فَإِنْ كَانَ مِنْ
قَوْمٍ عَدُوٍّ لَكُمْ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُؤْمِنَةٍ
وَإِنْ كَانَ مِنْ قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ مِيثَاقٌ فَدِيَةٌ
مُسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ وَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُؤْمِنَةٍ فَمَنْ لَمْ
يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ تَوْبَةً مِنَ اللَّهِ
وَكَانَ اللَّهُ عَلِيماً حَكِيماً) (النساء:92)


وقال تعالى : "مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرائيلَ
أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ
فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا
أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ
ثُمَّ إِنَّ كَثِيراً مِنْهُمْ بَعْدَ ذَلِكَ فِي الْأَرْضِ
لَمُسْرِفُونَ) (المائدة:32)

و قال صلى الله عليه و سلم : " كل المسلم على المسلم حرام دمه و ماله و عرضه " .

تعتبر الشريعة الإسلامية التعدي النفس من أخطر الجرائم، لأن الإسلام أعلى
من شأن الإنسان بقوله تعالى: " و لقد كرمنا بني آدم " و على قدر ما أعلى
الإسلام من قدر الإنسان فإنه قد أشتد في العقوبة على من يعتدي على حياة
غيره بغير حق، بل إن لإسلام اعتبر قتل النفس الواحدة بمثابة قتل الناس
جميعا، وأن إحياء النفس الواحدة بمثابة إحياء النفس الواحدة بمثابة إحياء
الناس جميعاً، و قد جعل الله عقاب القاتل كعقاب الكافر.

و بهذا الحكم العادل جعل الشرع القصاص علاجاً يمنع العدوان، إذ لم يجعل
الإسلام لدم أحد من الناس فضلاً على دم آخر، بل إن الإسلام ليقتص من الحاكم
نفسه إذا اعتدى على أحد من رعيته بالقتل العمد، لأن الإسلام نظر إلى
القاتل على اعتبار أنه بفعلته الشنعاء ق سلب القتيل حياته و ترتب على ذلك
أنه يتم أطفاله و أيم زوجته و حرم المجتمع من يد عاملة في خدمته كما أنه
تحدى بذلك شعور مجتمعه و خرج على نظامه و قوانينه.

و يقص علينا القرآن قصة أول جريمة قتل في تاريخ البشرية تلك هي الجريمة
التي قتل فيها قابيل ابن آدم عليه السلام هابيل ظلماً و عدواناً. و ذلك لأن
آدم قد أمر والديه أن يتزوج كل منهما توأم أخيه و ألا يتزوج الأخت التي
ولدت معه ، و كانت توأم قابيل أجمل من توأم هابيل فأباها على أخيه و أصر
على أن يمسكها لنفسه ، على حين أطاع هابيل أمر أبيه الذي هو وحي سماوي ، ثم
أنهما اتفقا على أن يحتكما إلى الله بأن يقدم كل منهما قرباناً لله فتقبل
الله من هابيل و لم يتقبل من قابيل الذي ثار و لم يرض حكم الله و أصر على
موقفه من العناد و سولت له نفسه قتل أخيه فقتله .

و كل ما جرى من هذا النزاع بين الأخوة ما هو إلا شرارة من شرارات الحسد
اندلعت في صدر قابيل وشب ضرامها فكانت فتنة عارمة و جريمة قتل شنعاء ، و قد
أحزن هذا الاعتداء قلب آدم فقضى أيامه الأخيرة في أيامه الأخيرة في ألم و
صبر إلى أن عوضه الله عن هابيل بابنه شيث الذي كان قرة عين له و أعده ليكون
خليقة له في النبوة ، فما كبر و اشتد عوده أمره أبوه أن يأخذ الثأر لهابيل
بقتل قابيل الذي فر هارباً و عاش طريداً شريداً يتعقبه أخوه شيث إلى أن
لقي مصرعه و حق عليه قول الله :" و من قتل مظلوماً فقد جعلنا لوليه سلطاناً
".

و من عدالة الإسلام في تشريعه أن جعل عقوبة القاتل أن يقتل لأن ذلك من
الجزاء العادل الذي يستحقه بغير إبطال و لا هوادة و لا بحث في بواعث القتل ،
و حتى هؤلاء الذين يقتلون أنفسهم انتحاراً لهم عذاب شديد يوم القيامة
لأنهم قنطوا من رحمة الله و لا يقنط من رحمة الله إلا الكافرون .

و لا شك أن رحمة الله عظيمة بفرضه القصاص الذي جعل فيه حياة الناس و أمنهم و
منع العدوان بينهم ، لأن من يهم بالقتل و الفتك بغيره و هو يعلم أن في ذلك
هلاكه سيتردد و لا يقدم على تنفيذ جريمته فيبقى ذلك الخوف على حياة من يهم
بقتله و هلاك نفسه ، و إن من يتدبر قوله تعالى : " و لكم في القصاص حياة
يا أولي الألباب " ليجد فيها كل الإعجاز البياني و التشريعي من حيث روعة
الأسلوب و روعة المعنى و هما يؤكدان معجزة القرآن الكريم.


جريمة الحرابة
قال تعالى: (إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ
يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَاداً
أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ
وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ
خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ)
(المائدة:33)

و قال صلى الله عليه و سلم: " كل المسلم حرام دمه و ماله و عرضه ".

و الحرابة جريمة يعاقب عليها الشرع في إحدى الحالتين الآيتين :

(أ) ـ الاستيلاء على مال الغير مغالبة و في خفاء عن المجتمع .

(ب) ـ قطع الطريق على الناس و منع المرور فيه بقصد السلب و النهب الإخافة و الإرهاب .

و المحاربون هم الذين يجتمعون بقوة و شركة و يحمي بعضهم بعضاً و يقصدون
إيذاء الناس في أرواحهم و أموالهم، و يخيفونهم و يثيرون الفزع و القلق في
نفوسهم لإخضاعهم لأهوائهم الشريرة.

و قد نص القرآن على عقوبتها بقطع اليد اليمنى و ترك بقية الأطراف سليمة لكي
يعمل بها لكسب رزقه من وجه حلال إذا ارتدع، و تجمع هذه العقوبة بين القسوة
و الرحمة في آن واحد، و هذا ضرب من الإعجاز في العقوبة و الردع معاً، و قد
أحل الشرع بعد ذلك قتله إذ ا تمادى في الجريمة و لم يرتدع، و يعاقب
المحارب بالقتل إذا قتل سواء استولى على المال أم لم يستول عليه.

و قد نصت الآية على أنواع أخرى من العقوبات التي توقع على المحاربين
الآثمين غير قطع أيديهم و أرجلهم من خلاف، لشل نصف الجسم المجرم عن الحركة و
هي قتلهم و صلبهم تشهيراً بسوء عملهم و إذلال لهم.

و من هذه الأحكام تدل دلالة واضحة على أن الشريعة الإسلامية تنظر إلى آثار
الجريمة التي فيها اعتداء شنيع على الأبرياء من الرجال و النساء و الأطفال ،
و إزهاق أرواحهم و سلب أموالهم و شددت العقوبة بما يناسب ما أحدثته
الحرابة من عدوان و ترويع للآمنين ثم إن لهم في الدار الآخرة عذاباً عظيماً
هو عذاب الجحيم .

و المقرر في الشريعة الإسلامية أن جريمة الحدود لا يثبت ارتكابها إلا
بوسائل إثبات مشددة و محدودة ، و هي في جملتها لا تخرج عن الاعتراف الصريح و
الإقرار و البينة ، و يزيد بالبينة شهادة رجلين عدلين و يكون الإقرار في
مجلس القضاء أمام القاضي .

و قد أثبت الأيام أن المجتمع الإسلامي عندما طبق أحكام الحدود عاش آمناً
مطمئناً على أموله و أعراضه و نظامه ، بل إن المجرم نفسه كان يسعى لإقامة
الحد عليه رغبة منه في تطهير نفسه بالتكفير عن ذنبه ، و عندما تهاون
المجتمع الإسلامي في تطبيق الحدود و أنساق مع تشريعات الغرب الوضعية و بهره
زخرفها الزائف تسرب إليه الفساد و أشاع فيه الإجرام ، و كاد يلحق بدول
الغرب في التفنن في أساليب الجريمة .

و يرى التاريخ أن هشام بن عبد الملك من خلفاء بني أمية عطل حدا السرقة
والحرابة سنة ، فتضاعفت حوادثها و صار الناس غير آمنين على أنفسهم و لا على
أموالهم من النهب و السلب، و استشرى خطر اللصوص في البوادي و الحواضر ،
فما تفاقم الأمر و اضطربت الأحوال أعاد هشام بن عبد الملك العقوبة كما
شرعها الله تعالى ، فكان الإعلام بالإعادة و حده كافياً لردع المجرمين و
صيانة الحقوق و حفظ الأموال و النفوس .



و كان من أبشع جرائم الحرابة في عصورنا الحديثة ما كان يحدث في الحجاز قبل
الحكم السعودي لحجاج بيت الله من الاعتداء عليهم و اغتصاب أموالهم و إزهاق
أرواحهم ، حتى أن الفقهاء المتأخرين أوجبوا على كل من يخرج للحج أن يكتب
وصيته قبل أن يغادر بلده ، و كانت الحكومة في مصر و سوريا ترسل مع بعثاتها
للحج الجنود المسلحين لحمايتها ، فلما حكم الجزيرة العربية الملك عبد
العزيز آل سعود و نفذ الأحكام الشرعية كما أمر الله و رسوله ، هاب اللصوص و
قطاع الطرق عقوبتها الشرعية التي تنفذ فوراً ، حتى أنه ليذكر بالحمد لهذا
الملك الراحل أن عدد الأيدي التي قطعت في مملكته لا تزيد على ستة عشر يداً
خلال أربعة وعشرين عاماً هي مدة حكمه .

و من الناس من يلهجون باستغلاظ عقوبة الحرابة و يحسبون أنها غير إنسانية ، و
أولئك ينظرون إلى العقوبة و لا ينظرون إلى الجناية ، و يرحمون الجاني و لا
يرحمون المجني عليه ، و المجني عليه هنا هو الجماعة التي تنهب أموالها
وتسفك دماؤها ، و إنه كلما عظمت الجريمة كان لابد من أن تكون العقوبة قاسية
و رادعة . والنبي صلوات الله عليه و سلامه يقول : " من لا يرحم لا يرحم " و
لو أن عقوبة الحرابة طبقت في أمريكا و أوربا حيث العصابات الدولية لأمن
الناس على أنفسهم ، و لما اضطربت الحكومة إلى تجنيد آلاف الجنود و صرف
الأموال الطائلة في مطاردة هذه العصابات الآثمة .


جريمة السرقة :
قال تعالى : (وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ
فَاقْطَعُوا أَيْدِيَهُمَا جَزَاءً بِمَا كَسَبَا نَكَالاً مِنَ اللَّهِ
وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ) (المائدة:38) .

و قال صلى الله عليه وسلم : " كل المسلم على المسلم حرام دمه و ماله و عرضه

" و أيم الله لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها " .

السرقة نزعة شريرة تحمل صاحبها على ارتكاب جرائم عديدة فظيعة في سبيل
الاستيلاء على مال غيره ، خفية أو كرهاً بدافع من خبث الطبع و فساد المنشأ و
سوء التربية ، و هي عوامل تجره إلى ارتكاب جريمة القتل أحياناً إذا أعترضه
معترض ، وقد يصل به الإجرام إلى قتل الأب أو الأم أو الأخوة من أجل سلب
أموالهم ، و كثيراً ما سولت هذه النزعة الشريرة إلى خلق عصابات من الأشرار
تعبث بالأمن في كثير من الدول ، وتستطيع بقوة سلاحها و إرهابها ووسائلها
الإجرامية أن تسطو على أموال البنوك و خزائن الحكومات ، و متاع الأغنياء
تسلب ما فيها و تخرب و تدمر ما شاء لها التدمير و التخريب ، وتعاني
الحكومات من ويلاتها و تنفق الأموال الطائلة في مكافحتها و مقاومتها ،
وكثيراً ما فرضت هذه العصابات سلطانها على الأبرياء الآمنين و روعتهم .

و هؤلاء السارقون الذين يجمعون الأموال الطائلة المنهوبة لا يجدون لها
مصرفاً إلا مجال الموبقات و المنكرات ، و شراء ذمم الناس للتستر عليهم و
تحريضهم على الفجور بأموالهم و نفوذهم ، و يلاحظ أن أكثر دور اللهو و
الميسر و الدعارة كلها من منشآة أثرياء اللصوص و يقوم على حمايتها أعوانهم
الفجرة .

و نظراً لخطورة جريمة السرقة وويلاتها شرع الإسلام عقوبات قاسية ورادعة
تكفل القضاء عليها و التقليل من مضارها ، مستهدفة بهذه العقوبات مصلحة
الجماعة لأنها تريد المحافظة على الضروريات اللازمة للناس في حياتهم التي
قوامها : حماية النفس و العقل والنسل و المال و قد انتهج الإسلام لتحقيق
هذه الغاية وسيلتين رئيسيتين هما : أولا وسيلة تهذيب نفس المسلم ذاته عن
طريق المجتمع الإسلامي القائم على دعائم الاستقامة و المحبة و الطهر و
التعاون على البر و التقوى ، و ثانياً وسيلة ما شرعه القانون الجنائي
الإسلامي من إقامة الحدود لحماية الضروريات اللازمة لأمن الإنسان فجعل حد
الردة لحماية الدين و حد القصاص للحفاظ على الأنفس ، و حد شرب الخمر لحماية
لحماية العقل ، و حد الزنا و القذف لحماية العرض و النسل الخ....












عقوبة السرقة :

واجهت الشريعة الإسلامية جريمة السرقة بعقوبة قاسية
هي قطع اليد ، لتكفل بذلك استئصال شأفة الجريمة و لتكوين بقسوتها رادعة و
زاجرة لكل من تسول له نفسه العدوان على مال الغير خفية أو غصباً ، تهدف
العقوبة إلى قطع اليد لأنها هي الأداة التي استعملها السارق و ساعدته على
ارتكاب جريمته ، و ذلك لمنع استعمالها مرة أخرى في السرقة ، و حكمة التشريع
في قطع اليد أنها تعتبر أن الجرائم الخطيرة لا يفلح في ردها إلا عقوبات
صارمة و مؤلمة ، ليس فيها لين أو رخاوة ليكون الجزاء من جنس العمل ، و
لتكون العقوبة ملازمة للجاني و ظاهرة للناس و محذرة لهم .


شروط قطع اليد :

أشترط في السرقة المعاقبة عليها بقطع اليد أن يكون الجاني بالغاً من الرشد
عاقلاً و غير محتاج و لا مضطر للسرقة ، و أن يكون المسروق مملوكاً للغير و
محفوظاً في حرز و لا يقل نصابها عن سبعة عشر جراماً من الذهب أو ما يعادل
ذلك نقداً ، وهذا هو العقاب المقدر لحد القطع ، و إذا قل عن ذلك فلا قطع ، و
قد أتفق الفقهاء على قطع يد السارق اليمنى في السرقة الأولى فإذا عاد
للسرقة تقطع رجله اليسرى في رأي بعض الفقهاء و ذلك لشل حركة السارق فإذا
عاد بعد ذلك فلا قطع و إنما يحبس إلى مدة غير محدودة حتى يموت أو يتوب
نهائياً .


حالات لا تقام فيها الحدود :
لا يطبق حد السرقة إذا حصلت في الأماكن العامة أثناء
العمل فيها ن و حيث لا حراسة فيها للمال أو في أماكن مأذون للجاني بدخولها
، ولم يكن الشيء المسروق محرزاً ، أو أن تحصل السرقة بين الأصول و الفروع
من أفراد الأسرة أي بين الأب وولده أو بين الزوج و زوجته ، أو كان المال
المسروق مجهولاً لا يعرف صاحبه ، أو كان الجاني دائناً لصاحب المال المسروق
، وكان مماطلاً و جاحداً ، و ان السارق استولى على ما يوازي حقه فقط .

و قد يحلو لبعض الناقدين الجاهلين بحكمة التشريع الإسلامي أن يصفوا عقوبة
قطع اليد بالقسوة و عدم الرحمة ، و يتباكون على الأيدي المقطوعة ناسين أو
متناسين ما أحدثته هذه الأيدي الآثمة من أذى و قتل و تخريب و فساد في الأرض
و ترويع الآمنين ، فهم يشفقون على الجاني و لا يشفقون على المجني عليهم ، و
حقيقة الواقع الذي لا خفاء فيها في عصرنا أن الدول الإسلامية التي طبقت
أحكام الشريعة الإسلامية قلت فيها جرائم السرقة ، و دليل ذلك ما يحدث في
المملكة العربية السعودية التي طبقت شرع الله ، فإنه لم يقطع فيها يد
السارق إلا في القليل جداً من الحالات ، و حبذا لو احتذت الدول الإسلامية
الأخرى حذو المملكة العربية السعودية ، ليهيء لألها الآمن و الطمأنينة على
أموالهم و أنفسهم ، و إنه من الإنصاف أن ننظر إلى قطع اليد لا يقصد الشرع
به الرغبة في قطع الأيدي ، بل هو الرغبة في سلامة هذه الأيدي من القطع بمثل
هذه العقوبة المخيفة التي تمنع السارق من ارتكاب جرائمه ، فهل بعد ذلك
رحمة في قسوة الأحكام التي تحفظ الأمن و تمنع الإجرام .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الكفراوى
عضو فضى
عضو فضى


عدد المساهمات : 257
تاريخ التسجيل : 13/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الأربعاء 7 ديسمبر - 17:35

الجزء الثانى اتمنى ان تستفيدوا منه
الإعجاز العددي للعدد سبعة
من المعروف في علم الفيزياء أن النور الأبيض إذا
وجهناه إلى الموشور - قطعة من البلور ثلاثية الأبعاد- فإن هذا النور ينتشر و
يتحول إلى 7 ألوان هي الأحمر و البرتقالي و الأصفر و الأخضر والأزرق و
النيلي و البنفسجي.

و من الإعجاز في القرآن الكريم .. أن كلمة (ألوان) ذكرت في سبعة مواضع و
الرقم سبعة –كما ذكرنا- هو عدد ألوان الطيف التي نستطيع من خلالها رؤية
العالم و ألوانه .. فهل يمكن أن يكون توافق تكرار لفظ (ألوان) بعدد ألوان
الطيف هو صدفة ؟؟؟

أم هو من الأدلة القاطعة على أن هذا القرآن منزل من الذي يعلم السر و أخفى!

و فيما يلي المواضع السبعة التي ذكر فيها كلمة (ألوان)

1
- جزء 14 سوره النحل آيه 13 ( أَلْوَان: 1 )

وَمَا ذَرَأَ لَكُمْ فِي الأَرْضِ مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَذَّكَّرُونَ

2- جزء 14 سوره النحل آيه 69 ( أَلْوَان: 1 )

ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلاً
يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاء
لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ

3- جزء 21 سوره الروم آيه 22 ( أَلْوَان: 1 )

وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ
أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّلْعَالِمِينَ

4- جزء 22 سوره فاطر آيه 27 ( أَلْوَان: 2 ) ولقد ذكرت مرتين .

أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَأَخْرَجْنَا بِهِ
ثَمَرَاتٍ مُّخْتَلِفًا أَلْوَانُهَا وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ
وَحُمْرٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ

5- جزء 22 سوره فاطر آيه 28 ( أَلْوَان: 1 )

وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالْأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ
كَذَلِكَ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء إِنَّ
اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ

6- جزء 23 سوره الزمز آيه 21 ( أَلْوَان: 1 )

أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَسَلَكَهُ
يَنَابِيعَ فِي الْأَرْضِ ثُمَّ يُخْرِجُ بِهِ زَرْعًا مُّخْتَلِفًا
أَلْوَانُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَجْعَلُهُ حُطَامًا
إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِأُوْلِي الْأَلْبَابِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الكفراوى
عضو فضى
عضو فضى


عدد المساهمات : 257
تاريخ التسجيل : 13/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الأربعاء 7 ديسمبر - 17:37


الإعجاز العددي في القرآن
قال تعالى في كتابه العزيز :
(قُلْ لَئِنِ اجْتَمَعَتِ الْأِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَنْ يَأْتُوا
بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآنِ لا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ
بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيراً) (الاسراء:88) .

القرآن الكريم .. كتاب الله تعالى .. الخالق
العليم.. عالم الغيب .. العالم بحال الناس وحاضرهم ومستقبلهم.. فلا شك أنه
حوى بين دفتيه من كل مثل.. وإعجاز هذا الكتاب باقٍ إلى يوم القيامة .. فكل
يوم تكتشف المزيد من إعجازه .. ومن هذه المعجزات الكثيرة.. الإحكام العددي
للقرآن الكريم الذي هو بحق آية على صدق محمد صلى الله عليه وسلموأن هذا
القرآن هو من عند خالق السماوات والأرض .

إن معجزة الأرقام في القرآن الكريم موضوع مذهل حقاً
،وقد بدأ بعض العلماء المسلمين بدراستها عن طريق أحدث الآلات الإحصائية
والحواسيب الكترونية ما أمكن دراسةوإنجاز هذا الإعجاز الرياضي الحسابي
المذهل .

فهذا الإعجاز مؤسس على أرقام ،والأرقام تتكلم عن نفسها، فلا مجال هنا
للمناقشة، ولا مجال لرفضها، وهي تثبت إثباتاً لا ريب فيه أن القرآن الكريم
هو
{كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِنْ لَدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ} (هود:1)

لا شك أنه من عند الله تعالى ،وأنه وصلنا سالماً من
أي تحريف أو زيادة أو نقص . فنقص حرف واحد أو كلمة واحدة أو زيادتها، يخل
بهذا الإحكام الرائع للنظام الحسابي له.

وقد شاء الله تعالى أن تبقى معجزة الأرقام سراً حتى اكتشاف الحواسيب الإلكترونية .

(سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى
يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ
عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ) (فصلت:53)

وهذه بعض من هذه الإحصائيات العددية لكلمات القرآن الكريم

1- فهناك كلمات متقابلة تتكرر بشكل متساوٍ في القرآن الكريم منها على سبيل المثال:الحياة تكررت 145مرة .......... الموت تكررت 145مرة

الصالحات تكررت 167 مرة ....... السيئات تكررت 167مرة

الدنيا تكررت 115مرة .........الآخرة تكررت 115مرة

الملائكة تكررت 88 مرة ..........الشيطان تكررت 88 مرة

المحبة تكررت 83 مرة ........... الطاعة تكررت 83 مرة

الهدى تكررت 79 مرة ...........الرحمة تكررت 79 مرة

الشدة تكررت 102 مرة ..........الصبر تكررت 102 مرة

السلام تكررت 50 مرة ...........الطيبات تكررت 50 مرة

تكررت كلمة الجهر 16مرة ........... العلانية تكررت 16مرة

إبليس تكررت 11 مرة ......... الاستعاذة بالله تكررت 11مرة

تكررت جهنم ومشتقاتها 77مرة ....... الجنة ومشتقاتها تكررت 77مرة .



2- وهناك كلمات بينها علاقات في المعنى وردت ضمن علاقات رياضية دقيقة ومتوازنة منها على سبيل المثال:

الرحمن تكررت 57مرة ............الرحيم تكرر 114 مرة أي الضعف

الجزاء تكررت 117مرة ..............المغفرة تكرر234مرة أي الضعف

الفجار تكررت 3مرة .............الأبرار تكرر 6مرة أي الضعف

النور ومشتقاتها تكررت 24 ...... الظلمة و مشتقاتها تكررت 24مرة

العسر تكررت 12مرة..... ..........اليسر تكرر36مرة أي ثلاثة أضعاف .

قل تكررت 332 مرة ................ قالوا تكررت 332مرة

ولفظة الشهر بلغ 12 مرة ( وكأنه يقول إن السنة 12 شهرا)

ولفظة اليوم بلغ عددها 365 مرة (وكأنه يقول إن السنة 365 يوما)

وقد وردت كلمة البر 12 مرة وبضمنها كلمة يبسا ( بمعنى البر ) بينما بلغ
تكرار كلمة البحر 32 مرة (وفي ذلك إشارة إلى أن هذا التكرار هو بنسبة البر
إلى البحر على سطح الأرض الذي هو بنسبة 12 / 32 ).


ولو تدبرنا عدد حروف لفظ الدنيا لوجدناها ستة حروف،وأيضاً حروف لفظ الحياة هي ستة حروف

وعناصر الدنيا .. هي السماوات وما فيها ..والأرض وما عليها، فهذه تشير
إلهيا ....وتعتمد عليها ...وقد قرر القرآن الكريم أن الله سبحانه وتعالى قد
خلق السماوات والأرض في ستة أيام:


(إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي
سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ
النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثاً وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ
مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ تَبَارَكَ
اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ) (لأعراف:54)

والدنيا ولفظها يتكون من ستة حروف خلقت في ستة مراحل والإنسان وحروفه سبعة خلق في سبع مراحل .

وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإنسان مِنْ سُلالَةٍ مِنْ طِينٍ ثُمَّ جَعَلْنَاهُ
نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَكِينٍ ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً
فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَاماً
فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْماً ثُمَّ أَنْشَأْنَاهُ خَلْقاً آخَرَ
فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِين ) ( سورة المؤمنون 12ـ 14)

و نجد أن فاتحة الكتاب وهي أول سور المصحف الشريف ونصها : بسم الله الرحمن الرحيم الْحَمْدُ
للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ
إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ اهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ
صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ
الضَّالِّينَ )سورة الفاتحة .

تتكون من سبع آيات بما فيها البسملة اعتبرت آية ..و
هذه تتكرر في كل السور ماعدا سورة (براءة ) ..و لا تعبر فيها كلها أنها آية
.. فالفاتحة سبع آيات بالبسملة وست بغير البسملة ,وآخر سور المصحف الشريف
هي سورة الناس ونصها :


بسم الله الرحمن الرحيم قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ {1} مَلِكِ النَّاسِ
{2} إِلَهِ النَّاسِ {3} مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ {4} الَّذِي
يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ {5} مِنَ الْجِنَّةِ والنَّاسِ {6}( سورة
الناس 1ـ 6) تتكون أيضاً من ستة آيات بغير البسملة،



عجائب العدد سبعة :

من عجائب العدد سبعة في القرآن أن كلمة الإنسان
تتكون من سبعة حروف وخلق على سبع مراحل يتساوى معه في عدد الحروف ألفاظ
القرآن ..و الفرقان ...و الإنجيل ..و التوراة .. فكل منها يتكون من سبعة
حروف .وأيضاً صحف موسى، فيه سبعة حروف .و أبو الأنبياء إبراهيم .. يتكون
أيضاً من سبع حروف .. فهل هذه إشارة عددية ومتوازنة حسابية إلى أن هذه
الرسالات والكتب إنما نزلت للإنسان . . لمختلف مراحله ..وشتى أحواله ..وعلى
النقيض، نجد الشيطان ..و يتكون لفظه من سبعة حروف .. فهل ذلك تأكيد
لعداوته للإنسان في كل مرة ...ومختلف حالاته ..و أنه يحاول أن يصده تماماً
عن الهداية التي أنزلها الله للإنسان كاملة وشاملة .


و جعل لجهنم سبعة أبواب قال تعالى :

{وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ {43} لَهَا سَبْعَةُ
أَبْوَابٍ لِّكُلِّ بَابٍ مِّنْهُمْ جُزْءٌ مَّقْسُومٌ {44} إِنَّ
الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ {45} ادْخُلُوهَا بِسَلاَمٍ آمِنِينَ
{46} ( سورة الحجر : 43، 45)

كلمة {وسطا} في سورة البقرة:
سورة البقرة عدد آياتها 286 آية .

ولو أردنا معرفة الآية التي تقع في وسط السورة لكانت بالطبع الآية 143

ولا عجب من ذلك. لكن إذا قرأنا هذه الآية لوجدناها (وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً) (البقرة:143) .


هل هي صدفة ؟ لا .. لأنه لو وجد عدد محدود من مثل
هذه الإشارات لقلنا إنها صدفة .. لكنها كثيرة ومتكررة في كل آية من آيات
القرآن الكريم .

إنه الإحكام العددي وصدق الله تعالى إذ يقول:
(الر كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِنْ لَدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ) (هود:1)

تكرر لفظ{ اعبدوا} ثلاثاً

تكرر : لفظ {اعبدوا }

ثلاث مرات موجهاً إلى الناس عامة.

وثلاث مرات إلى أهل مكة.

وثلاث مرات على لسان نوح إلى قومه.

وثلاث مرات على لسان هود إلى قومه.

وثلاث مرات على لسان صالح إلى قومه .

وثلاث مرات على لسان عيسى إلى قومه.


كما أنه هناك بعض التوافقات بين عدد كلمات بعض الجمل التي بينها علاقة:

(لا يستأذنك الذين يؤمنون بالله واليوم الآخر أن يجاهدوا بأموالهم وأنفسهم
والله عليم بالمتقين )(التوبة 44 ) وهي 14 كلمة يقابلها قوله تعالى في
الموضوع نفسه:

(إنما يستأذنك الذين لا يؤمنون بالله واليوم الآخر وارتابت قلوبهم فهم في ريبهم يترددون )(التوبة 45) وهي 14 كلمة كذلك.

وفي قوله تعالى : "وإذا قيل لهم اتبعوا ما أنزل الله" 7 كلمات يقابله
الجواب على ذلك وهو قوله تعالى في الآية نفسها "قالوا بل نتبع ما وجدنا
عليه آبائنا" وهو 7 كلمات أيضا ً

وفي قوله تعالى "قال سآوي إلى جبل يعصمني من الماء " 7 كلمات وتتمتها قوله
تعالى " قال لا عاصم اليوم من أمر الله" وهي 7 كلمات أيضاً.

المراجع :

معجزة الأرقام والترقيم في القرآن الكريم - عبدالرزاق نوفل - دار الكتاب العربي 1982

الإعجاز العددي للقرآن الكريم : عبدالرزاق نوفل 1975
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الكفراوى
عضو فضى
عضو فضى


عدد المساهمات : 257
تاريخ التسجيل : 13/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الأربعاء 7 ديسمبر - 17:39

الجزء الرابع



الإعجاز العلمي للقرآن في الطيور

قال تعالى (أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُسَبِّحُ لَهُ مَنْ فِي
السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالطَّيْرُ صَافَّاتٍ كُلٌّ قَدْ عَلِمَ
صَلاتَهُ وَتَسْبِيحَهُ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ) (النور:41)
قال تعالى : (أَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْرِ مُسَخَّرَاتٍ فِي جَوِّ
السَّمَاءِ مَا يُمْسِكُهُنَّ إِلَّا اللَّهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآياتٍ
لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ) (النحل:79).

لقد أشارت هاتان الآيتان إلى ناحيتين من نواحي
الإعجاز العلمي في القرآن في قوله صافات في سورة النور و التي تشير إلى
تثبيت الطير لجناحيه وعدم تحريكهما أثناء الطيران و ذلك من أجل الاستفادة
من التيارات الهوائية و التي سوف نتناولها بشيء من التفصيل ..

و قوله مسخرات في جو السماء ما يمسكهن إلا الله و هي تشير إلى الأنظمة التي
خلقها الله في جسم الطائر و في الهواء والتيارات الهوائية التي تمكن
الطائر من الطيران في الجو.

و سنتناول في هذا البحث تلك الأنظمة المعقدة التي وهبها الله سبحانه وتعالى للطير:
بنية ريش الطائر:

الريش من أكثر النواحي الجمالية التي يتمتع بها الطير ، و تدل عبارة "خفيف كالريش" على كمال البنية المعقدة للريش .

تتكون الريش من مادة بروتينة تدعى كيراتين و الكيراتين مادة متينة تتشكل من
الخلايا القديمة التي هاجرت من مصادر الأكسجين و الغذاء الموجود في
الطبقات العميقة من الجلد و التي تموت لتفسح المجال أمام الخلايا الجديدة .

إن تصميم الريش تصميم معقد جداً لا يمكن تفسيره على ضوء العملية التطورية ،
يقول العالم آلان فيديوسيا عن ريش الطيور : " لها بنية سحرية معقدة تسمح
بالطيران بأسلوب لا يمكن أن تضمنه أي وسيلة أخرى [1].

و يقول عالم الطيور فيديوسيا " إن الريش هو بنية متكيفة بشكل مثالي تقريباً
مع الطيران لأنها خفيفة ، قوية و ذات شكل منسجم مع الديناميكية الهوائية ،
و لها بنية معقدة من الخطافات و القصبات" [2]

لقد أجبرت هذه الرياش تشارلز داروين نفسه على التفكير بها ، بل لقد جعله ريشة الطاووس مريضاً ( حسب قوله ) .

لقد كتب إلى صديقه أز غري في الثالث عشر من نيسان 1860 : "أتذكر تماماً حين
كان الشعور بالبرودة يجتاحني ما أن تخطر ببالي العين ، إلا أنني تغلبت على
هذا الآن ..

ثم يتابع :

" ... و الآن عندما أفكر بجزئيات البنية أشعر بعدم الارتياح ، إن منظر ذيل الطاووس ورياشه يشعرني بالمرض[3]



القصيبات و الخطافات :

عندما يقوم أحدنا بفحص ريش الطائر تحت المجهر ستصيبه الدهشة ، و كما نعرف
جميعاً هناك قصبة رئيسية لباقي الرياش يتفرع عن هذه القصيبة الرئيسية
المئات من القصيبات في كلا الاتجاهات ، وتحدد هذه القصيبات ـ المتفاوتة
الحجم و النعومة ـ الديناميكية الهوائية للطائر ، و تحمل كل قصبة الآلآف من
الخيوط و التي تدعى القصيبات ، وهذه لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة و
تتشابك هذه القصيبات مع بعضها بواسطة شويكات خطافية ، و تكون طريقة اتصالها
بمساعدة هذه الخطافات بشكل يشبه الشكل الذي يرسمه الزالق المسنن " السحاب "
.

على سبيل المثال : تحتوي ريشة رافعة واحدة على 650 قصبة على كل جانب من
جانبي القصبة الرئيسية ، ويتفرع ما يقارب 600 قصيبة عن كل قصبة ، و كل
قصيبة من هذه القصيبات تتصل مع غيرها بواسطة 390 خطافاً . تشابك الخطافات
مع بعضها كما تتشابك أسنان الزالق على جانبيه ، تتشابك القصيبات بهذه
الطريقة بحيث لا تسمح حتى للهواء المتسب عنها باختراقها ، إذا انفصلت بهذه
الطريقة لأي الأسباب ، فيمكن للطائر أن يستعيد الوضع الطبيعي للريشة إما
بتعديلها بمنقاره ، أو بالانتفاض.

على الطائر أن يحتفظ برياشه نظيفة مرتبة وجاهزة دائماً للطيران لكي يضمن
استمراره في الحياة ، يستخدم الطائر عادة الغدة الزيتية الموجودة في أسفل
الذيل في صيانة رياشه . بواسطة هذا الزيت تنظف الطيور رياشها و تلمعها ،
كما أنها تقيها من البلل عندما تسبح أو تغطس أو تطير في الأجواء الماطرة .

تحفظ الرياش درجة حرارة جسم الطائر من الهبوط في الجو البارد ، أما في الجو الحار فتلتصق الرياش بالجسم لتحتفظ ببرودته [4].



أنواع الريش :

تختلف وظائف الرياش حسب توزيعها على جسم الطائر فالرياش الموجودة على الجسم
تختلف عن تلك الموجودة على الجناحين و الذيل . يعمل الذيل برياشه على
توجيه الطائر و كبح السرعة ، بينما تعمل رياش الجناح على توسيع المنطقة
السطحية أثناء الطيران لزيادة قوة الارتفاع عندما ترفرف الأجنحة متجهة نحو
الاسف تقترب الرياش من بعضها لتمنع مرور الهواء ، و لكن عندما تعمل
الأجنحةعلى الاتجاه نحو الأعلى تنتشر الرياش متباعدة عن بعضها سامحة للهواء
بالخلل [5] .

تطرح الطيور رياشها خلال فترات معينة من السنة لتحتفظ بقدرتها على الطيران ، وهكذا يتم استبدال الرياش المصابة أو الرثة فوراً .



رياش الآلة الطائرة :

يكتشف المدقق في أجسام الطيور أنها خلقت لتطير لقد
زُود جسمها بأكياس هوائية و عظام مجوفة للتخفيف من وزن الجسم و بالتالي من
الوزن الكلي . وتدل الطبيعة السائلة لفضلات الطائر على طرح الماء الزائد
الذي يحمله جسمه، أما الرياش فهي خفيفة جداً بالنسبة إلى حجمها .


لنمض مع هذه البينات المعجزة لجسم الطائر فنتناولها الواحدة تلو الأخرى .

1. الهيكل العظمي :
إن القوة التي يتمتع بها جسم الطائر في غاية
الانسجام مع بنيته و احتياجاته على الرغم من تركيبة عظامه المجوفة و ذلك من
أجل تخفيف وزنه ليمكنه هذا من سهولة الطيران . على سبيل المثال : يبذل
طائر البلبل الزيتوني الذي يبلغ طوله 18 سم ضغطاً يعادل 68.8 كغ لكسر بذرة
الزيتون، تلتحم عظام الكتفين والفخذين والصدر مع بعضهما عند الطيور و هو
تصميم أفضل من ذلك الذي تملكه الثديات ، وهو يبرهن على القوة التي تتمتع
بها بنية الطائر . من المميزات الأخرى التي يتمتع بها الهيكل العظمي للطائر
ـ كما ذكرنا سالفاً ـ أنه أخف من الهيكل العظمي الذي تمتلكه الثديات .

على سبيل المثال : يبلغ الهيلك العظمي للحمامة 4.4 % من وزنها الإجمالي
بينما يبلغ وزن عظام طائر الفرقاط (طائر بحري ) 118 غراماً أي أقل من وزن
رياشه .





ـــــــــــــــــــ

Resources

[1] Douglas Palmer, "Learning to Fly" (Review of “The Origin of and
Evolution of Birds” by Alan Feduccia, Yale University Press, 1996), New

Scientist, Vol. 153, March, 1 1997, p. 44

[2] A. Feduccia, The Origin and Evolution of Birds, New Haven, CT: Yale
University Press, 1996, p. 130 cited in Jonathan D. Sarfati, Refuting
Evolution.

[3] University Press, 1996, p. 130 cited in Jonathan D. Sarfati, Refuting Evolution. Charles Darwin to Asa Gray, April 3rd, 1860

[4] Hakan Durmus, "Bir Tüyün Gelismesi" (The Development of a Feather),
Bilim ve Teknik (Journal of Science and Technology), November 1991, p.
34.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الكفراوى
عضو فضى
عضو فضى


عدد المساهمات : 257
تاريخ التسجيل : 13/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الأربعاء 7 ديسمبر - 17:40

الجزء الخامس

الأعجاز القرآني في الرضاعة


قال تعالى: {والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين لمن أراد أن يتم الرضاعة}

في هذه الآية الكريمة دعوة للأمهات للرضاعة مع تحديد المدة المثالية للرضاعة

أ_تركيب الحليب: يتطور تركيب حليب الأم من يوم لآخر بما يلائم حاجة الرضيع
الغذائية وتحمل جسمه, وبما يلائم غريزة أجهزته التي تتطور يوما بعد يوم.عكس
الحليب الصناعي الثابت التركيب.
ب_الهضم: لبن الأم أسهل هضما لاحتوائه على خمائر هاضمة .بينما يتأخر هضم خثرات الجنين في حليب البقر

ج_الطهارة: حليب الأم معقم, بينما يندر أن يخلو الحليب الصناعي في الإرضاع من التلوث الجرثومي.






د_درجة حرارة لبن الأم ملائمة لحرارة الطفل ولا يتوفر ذلك دائما في الإرضاع الصناعي.

هـ_يحوي لبن الأم أجسام ضدية نوعية تساعد الطفل على مقاومة الأمراض. وتوجد هذه الأجسام بنسبة أقل جدا في حليب البقر.

و_ من فوائد الإرضاع الطبيعي: عملية انطمار الرحم بعد الولادة , انخفاض
الإصابة بسرطان الثدي عند المرضعات , طريقة مثالية لتنظيم النسل, يقوي
الرابطة الروحية بين الأم ووليدها.























الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الكفراوى
عضو فضى
عضو فضى


عدد المساهمات : 257
تاريخ التسجيل : 13/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الأربعاء 7 ديسمبر - 17:42

الجزء السادس

فوائد المشي الصحية إلى المساجد
لقد دعا النبي صلى الله عليه وسلم إلى صلاة الجماعة في المسجد وبيَّن أن في
كثرة الخطأ إلى المساجد الأجر الكبير وأنه كلما كانت المسافة التي يقطعها
المصلي أبعد كلما كان الأجر الذي سوف يناله من الله أعظم قال رسول الله صلى
الله عليه وسلم "إن أعظم الناس أجرا في الصلاة أبعدهم إليها ممشى،
فأبعدهم. والذي ينتظر الصلاة حتى يصليها مع الإمام أعظم أجرا من الذي
يصليها ثم ينام" وفي رواية أبي كريب "حتى يصليها مع الإمام في جماعة". صحيح
مسلم باب فضل كثرة الخطا إلى المسجد (662) .

ولما كانت آلة الذهاب إلى المسجد هي المشي على القدمين ، فإن كل مسلم
مأمور أن يذهب إلى المسجد في كل يوم خمسة مرات فكل مسلم يستغرق ذهابه إلى
المسجد والعودة منه على أقل تقدير خمسة دقائق فبعملية حسابية بسيطة نجد أن
كل مسلم يمشي كل يوم ما لا يقل عن 25 دقيقة كأقل تقدير وقد جاءت الأبحاث
العلمية بنتائج ودراسات علمية تبين فوائد المشي الصحية، وأصبح الأطباء
يدعون الناس إلى المشي كل يوم نصف ساعة للمحافظة على صحة الجسم .

أهم الأبحاث العلمية :

المشي نصف ساعة يوميا يقلل ضغط الدم :

قال باحثون في جامعة إلينوي الأميركية إن التمارين المعتدلة البسيطة مثل
المشي نصف ساعة يوميا, يساعد في تقليل ضغط الدم الشرياني إلى حدوده
الطبيعية وخاصة عند الأميركيين الأفارقة. وأكد الباحثون أنه ليس بالضرورة
أن تكون التمارين قاسية وعنيفة لتحقيق الفوائد الصحية, بل يكفي ممارسة
رياضة معتدلة للمحافظة على سلامة الجسم والتخلص من ارتفاع الضغط, وأشاروا
إلى أن 40 مليون شخص في الولايات المتحدة يعانون من ارتفاع ضغط الدم
الشرياني التي تزيد قراءاته الانقباضي والانبساطي عن 140/90 مليمتر زئبق,
40% منهم من الأميركيين الأفارقة. وقام الباحثون في الدراسة التي استمرت
ستة أشهر بمتابعة 40 شخصا من الأميركيين الأفارقة المصابين بارتفاع ضغط
الدم تراوحت أعمارهم بين 35 و59 عاما, إذ أعطوهم مقياسا لمسافة السير عند
مشيهم ثلاثين دقيقة أو 1.5 ميل يوميا إضافة إلى نشاطاتهم العادية, أي ما
يصل إلى 10 آلاف خطوة أو ما بين 3.5 و4 أميال يوميا. وينصح الأطباء هؤلاء
المرضى بالمشي والحركة في حياتهم العادية كاستخدام الدرج بدلا من المصاعد
الكهربائية ووقف السيارات في أماكن بعيدة عن العمل والمنزل, وتقليل الملح
في غذائهم, وحذروا من أن ترك هذه الحالة دون علاج قد يؤدي إلى الإصابة
بمشكلات في البصر وأمراض القلب والسكتات وقصور الكلى. وكانت دراسة سابقة عن
آثار المشي في ضغط الدم العالي أجريت على 15 سيدة في سن اليأس, وأوضحت
الدراسة أن السيدات اللاتي مشين مسافة ثلاثة كيلومترات أو حوالي 1.9 ميلا
يوميا, أظهرن انخفاضا في قراءات ضغط الدم الانقباضي بحوالي 11 نقطة بعد
مرور 24 أسبوعا كما أن المشي يقليل نسبة الدهون، فالمشي لمسافة ميل يساعد
على حرق 60 سعرة حرارية، وإذا ما زاد الإنسان سرعته وخطوته أثناء المشي
بمعدل 25 ميل خلال 30 دقيقة فإن الجسم سوف يحرق 200 سعرة حرارية. الجزيرة
نت 5/4 2003م.



يعمل المشي على تحسين عمل القلب:

كما أكتشف العلماء أن المشي يفيد في تحسين أداء القلب والمحافظة على صحته
وخفض الكولسترول وخفض ضغط الدم وتحسين التمثيل الغذائي والاستفادة من
العناصر الغذائية، إذ تشير الدراسات إلى أن معدل التمثيل الغذائي يكون
بطيئا لدى الإنسان البدين الذي لا يمارس الحركة، بينما التمثيل الغذائي
يكون سريعاً لدى من يمارس الحركة أو الرياضة ويقوي العظام ويحافظ على صحة
المفاصل ويقوي العضلات ويخفف من حدة التوتر النفسي، إذ أن الرياضة بشكل عام
تساعد على إفراز هرمون الإندروفين الذي يمنح الإنسان الشعور بالراحة
والسعادة. ورياضة المشي بذلك تخفف من حدة التوتر والشعور بالقلق
والاضطرابات الناجمة عن ضغوط الحياة اليومية التي لا تنتهي. وعن طريق
مزاولة الأنشطة الرياضية بما في ذلك رياضة المشي يحصل الإنسان على مفهوم
الذات من الناحية الايجابية حيث يشعر بالسعادة والسرور والنظرة المتفائلة
عن شخصيته وذاته.






الأمر الذي يجب الإيمان به والاقتناع التام بجدواه ضرورة المشي على أي حال
من الأحوال ولاشك أن الخالق سبحانه وتعالى حين جعل المشي سمة في كل إنسان
علم انه سيحفظ توازن الإنسان ويحافظ على لياقته لأبسط أنواع الرياضة فبمجرد
المشي يكتسب الإنسان الكثير من اللياقة البدنية ويقضي على الكثير من
الإمراض التي يمكن أن تعتري الإنسان لكثرة جلوسه وقلة حركته والمشي هو
الرياضة الوسط بين الرياضات فلا هو بالعنيف فيجهد الجسد ويؤدي إلى تضخم
العضلات كما نراه عند الذين يمارسون ألعاب القوى ولا هو سيء لدرجة وصول
الإنسان معه إلى الترهل لذا كان المشي هو الحل الوسط لمقاومة ما ينتج جراء
تركه .



المشي واللياقة البدنية :

كما أنهم أكتشفوا أن المشي من أقل التمارين الرياضية ضرراً على المفاصل، والأقل في احتمالات الإصابة خلال التمارين.

فالمشي من التمارين التي يحرق فيها الأكسجين (أيروبك)، وهو بالتالي يفيد القلب والرئتين ويحسن من الدورة الدموية.

كما أن المشي من الرياضات المتوسطة الإجهاد التي تساعد الناس على المحافظة
على لياقتهم ورشاقتهم بحرق الطاقة الزائدة، ويقوي العضلات والجهاز الدوري
ويحسن من استخدام الأكسجين والطاقة في الجسم. ولذلك يقلل من المخاطر
المرتبطة بالسمنة والسكري وسرطان الثدي وسرطان القولون وأمراض القلب.

كما يعتبر المشي مشابهاً لتمارين حمل الأثقال، فالمشي بقامة مستقيمة متزنة
يقوي العضلات في الأرجل والبطن والظهر، ويقوي العظام ويقلل من إصابتها
بالهشاشة.

يفيد المشي في التخلص من الضغوط النفسية والقلق والإجهاد اليومي، ويحسن من
الوضع النفسي ومن تجاوب الجهاز العصبي (اليقضة) وهذا ناتج من المركبات التي
يفرزها الجسم خلال المشي.

يساعد المشي على التخلص من الوزن الزائد، وهذا بالطبع يعتمد على مدة المشي
وسرعته (مقدار الجهد المبذول). فالشخص الذي يمشي بمعدل 4 كم/ ساعة يحرق ما
بين 200 – 250 سعراً حرارياً في الساعة (22 – 28 جرام من الدهون)

و أكدت مقالة نشرت في مجلة B.M.T الشهيرة أنه للوقاية من مرض شرايين القلب
والجلطة القلبية يجب على الإنسان أن يمارس نوعا من أنواع الرياضة البدنية
كالمشي السريع، أو الجري، أو السباحة لمدة 20 - 30 دقيقة مرتين أو ثلاث
مرات في الأسبوع على الأقل.

ولهؤلاء نقول: لم يحثنا رسول الله (عليه السلام) على المشي إلى المساجد
مرتين أو ثلاثًا في الأسبوع؛ بل خمس مرات في اليوم الواحد، وقد يكون المسجد
على بعد عشر دقائق أو يزيد.

يقول ابن القيم رحمه الله تعالى يقول ابن القيم رحمه الله تعالى: كان رسول
الله عليه السلام إذا مشى تكفأ تكفؤاً، وكان أسرع الناس مشيا…

المصدر : موقع قناة الجزيرة 5/4 2003م ، موقع إسلام أونلاين 20/8/2001م.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الكفراوى
عضو فضى
عضو فضى


عدد المساهمات : 257
تاريخ التسجيل : 13/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الأربعاء 7 ديسمبر - 17:42

تابعوووونا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فيفى
عضو متألق
عضو متألق


عدد المساهمات : 608
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الخميس 8 ديسمبر - 17:42

الاعجاز العلمي في ماء زمزم


ماء زمزم لما شرب له
إبن ماجه
يروى عن جابر رضي الله عنه أنه قال :
قال رسول الله صل الله عليه و سلم : "
ماء زمزم لما شرب له" ويضيف ابن عباس رضي الله عنهما
في روايته الحديث :
ماء زمزم لما شرب له ، إن شربته تشتفى به شفاك الله ،
وإن شربته لقطع ظمئك قطعه الله ،
وهي هزمة جبريل وسقيا الله إسماعيل -
رواه ابن ماجة في سننه ، كتاب المناسك ، حديث 3053

حدثنا هشام بن عمار حدثنا الوليد بن مسلم قال :
قال عبد الله بان المؤمل انه سمع ابا الزبير يقول :
سمعت جابر بن عبد الله يقول :
سمعت رسول الله صل الله عليه و سلم يقول :
ماء زمزم لما شرب له

كذلك روي عن هذا النبي الخاتم صل الله عليه و سلم
عدد غير قليل من الأحاديث في ماء زمزم ، وفضله ،
ووصف بئره التي قال فيها صلى الله عليه و سلم بأنها هزمة جبرائيل ،
وسقيا الله لإسماعيل

وبئر زمزم فجرها جبريل عليه السلام بأمر من الله تعالى
تكريماً لأم إسماعيل ورضيعها اللذين تركهما نبي الله إبراهيم عليه السلام
بواد غير ذي زرع عند بيت الله المحرم ،
وعندما هما بالانصراف فزعت هذه السيدة الصالحة من قفر المكان ،
وخلوه من الماء والنبت والسكان ،
فجرت وراء زوجها تسائله : إلي من تكلنا ؟
إلي من تتركنا في هذا المكان القفر ؟
قال إلى الله عز وجل ،
قالت : قد رضيت بالله عز وجل ،
ثم سالته بثقتها فيه ، ويقينها بأنه نبي مرسل:
آلله امرك بهذا ؟ فأجاب بنعم واستمر في سيرة ، حتي غاب عن زوجه وولده
فاستقبل بوجهه البيت ودعا الله لهما بالأنس والرزق والستر

وقفلت أم اسماعيل راجعة وهي تقول :
إذا فلن يضيعنا ،ورداً علي هذا الإيمان العميق
بالله واليقين الصادق بقدرته ورحمته ،
ومعيته اكرمها ربنا تبارك وتعالى بتفجير
هذه البئر المباركة بغير حول منها ولا قوة

وخروج بئر وسط صخور نارية ومتحولة شديدة التبلور،
ومصمطة ، ولا مسامية فيها ، ولا نفاذية لها في العادة ،
أمر ملفت للنظر، والذي هو أكبر من ذلك وأكثر أن تظل هذه البئر
تتدفق بالماء الزلال على مدى أكثر من ثلاثة الاف سنة
على الرغم من طمرها وحفرها عدة مرات علي فترات

ويبلغ معدل تدفقها اليوم ما بين 11 ، 18.5 لتراً في الثانية
فهي بئر مباركة ، فجرت بمعجزة كرامة لسيدنا إبراهيم،
وزوجه ،وولده عليهم جميعا من الله السلام
ولم يعرف مصدر المياه المتدفقة إلى بئر زمزم إلا بعد حفر الأنفاق
حول مكة المكرمة وفي جميع الأتجاهات من حولها ،
وهذا يؤكد قول المصطفي صل الله عليه و سلم
بأنها نتجت عن طرقة شديدة وصفها بقول الشريف
: هي : هزمة جبريل ، وسقيا الله إسماعيل،
والهزمة في اللغة الطرقة الشديد

وبئر زمزم هي إحدي المعجزات المادية الملموسة الدالة على كرامة المكان ،
وعلى مكانة كل من سيدنا إبراهيم وولده سيدنا إسماعيل وأمه الصديقة هاجر
عند رب العالمين ، وسيدنا إبراهيم عليه السلام وهو خليل الرحمن
وأبو الأنبياء الذي أعاد حفر بئر زمزم،
وسيدنا إسماعيل هو الذبيح المفتدى بفضل من الله تعالى
والذي عاون أباه في رفع قواعد الكعبة :المشرفة وأنطلاقاً من كرامة المكان ،
وعميق إيمان المكرمين فيه ،
كان شرف ماء زمزم الذي وصفه المصطفي صل الله عليه و سلم
بقوله : ماء زمزم لما شرب له و بقوله :
خير ماء على وجه الأرض ماء زمزم ،فيه طعام طعم وشفاء سقم

ويروي عن أم المؤمنين عائشة رضي الله تبارك وتعالى
عنها أنها كانت تحمل من ماء زمزم كلما زارت مكة المكرمة ،
وأن رسول الله صل الله عليه و سلم
كان يحمل منه كذلك ليسقي المرضى ،
ويصب على أجزاء أجسادهم المصابة
فيشفون وتشفى أجسادهم بإذن الله

ولقد جاء في كتاب ( فيض القدير )
في شرح حديث المصطفى صل الله عليه و سلم
الذي يقول فيه: ( ماء زمزم لما شرب له ) ما نصه :
وأما قوله ( لما شرب له )
فلأنه سقيا الله وغياثه لولد خليله ،
فبقي غياثا لمن بعده ، فمن شربه بإخلاص وجد ذلك الغوث ،
وقد شربه جمع من العلماء لمطالب فنالوها

وذكر ابن القيم (رحمه الله) في كتابه
( زاد المعاد )
: "وقد جربت أنا وغيري من الاستشفاء بما زمزم أمورا عجيبة ،
واستشفيت به من عدة أمراض فبرئت بإذن الله ،
وشاهدت من يتغذى به الأيام ذاوات العدد قريباً من نصف الشهر أو أكثر ،
ولا يجد جوعاً وذلك تصديق لوصف المصطفي صل الله عليه و سلم
لهذا الماء المبارك بقوله : فيه طعام طعم وشفاء سقم

وذكر الشوكاني (رحمه الله) في كتابة ( نيل الأوطار ) مانصه: "
قوله ( ماء زمزم لما شرب له )
في دليل على ان ماء زمزم ينفع الشارب لأي أمر شربه لاجله ،
سواء كان في أمور الدنيا أو الاخرة لأن
( ما ) في قوله ( لما شرب له ) من صيغ العموم ،
وقد دونت في زماننا أحداث كثيرة برئ فيها أعداد من المرضى بأمراض مستعصية
بمداومتهم على الأرتواء من ماء زمزم

وقد أثبتت الدراسات العلمية التي أجريت على ماء بئر زمزم
أنه ماء متميز فى صفاته الطبيعية و الكيميائية ،
فهى ماء غازي عسر ، غنى بالعناصر و المركبات الكيميائية النافعة
التى تقدر بحوالى (2000) ملليجرام بكل لتر ،
بينما لا تزيد نسبة الأملاح فى مياه آبار مكة وآبار الأودية المجاورة لها
عن 260 ملليجرام بكل لتر ،
مما يوحى ببعد مصادرها عن المصادر المائية حول مكة المكرمة ،
وبتميزها عنها فى محتواها الكيميائى وصفاتها الطبيعية

والعناصر الكيميائية النافعة فى ماء زمزم يمكن تقسيمها إلى أيونات موجبة
وهي بحسب وفرتها تشمل :ا
يونات كل من الصوديوم ( حوالي 250 ملليجرام / لتر )،
والكالسيوم ( حوالي 200 ملليجرام / لتر )
والبوتاسيوم ( حوالي 120 ملليجرام / لتر) والمغنسيوم ( حوالي 50 ملليجرام / لتر ) ،
وايونات سالبة وتشمل أيونات كل من الكبريتات ( حوالي 372 ملليجرام / لتر ) ،
والبيكروبونات ( حوالي 366 ملليجرام / لتر )
والنترات ( حوالي 273 ملليجرام / لتر ) ،
والفوسفات ( حوالي 0.25 مليجرام / لتر )،
والنشادر ( حوالي 6 ملليجرام / لتر)

وكل مركب من هذا المركبات الكيميائية له دوره
لمهم في النشاط الحيوي لخلايا جسم الإنسان ،
وفي تعويض الناقص منها في داخل تلك الخلايا ،
ومن الثابت أن هناك علاقة وطيدة بين إختلال التركيب الكيميائي
لجسم الإنسان والعديد من الأمراض ومن المعروف
أن المياه المعدنية الصالحة وغير الصالحة للشرب
قد استعملت منذ قرون عديدة في الإستشفاء
من عدد من الأمراض من مثل أمراض الروماتيزم ،
ودورها في ذلك هو في الغالب دور تنشيطي للدورة الدموية ،
أو دور تعويضي لنقص بعض العناصر في جسم المريض

والمياه المعدنية الصالحة للشرب ثبت دورها في علاج أعداد غير قليلة من الأمراض
من مثل حموضة المعدة ، عسر الهضم ،
أمراض شرايين القلب التاجية
( الذبحة الصدرية أو جلطة الشريان التاجي)،
وغيرها، أما المياه المعدنية غير الصالحة للشرب فتفيد
في علاج العديد من الأمراض الجلدية ، والروماتيزمية،
والتهاب العضلات والمفاصل ويرها

فسبحان الذي أمر بشق بئر زمزم فكانت هذه البئر المباركة ،
وسبحان الذي أمر الماء بالتدفق اليها عبر شقوق شعرية دقيقة،
تتحرك إلى البئر من مسافات طويلة ،
وسبحان الذي علم خاتم أنبيائه ورسله
بحقيقة ذلك كله ، فصاغه في عدد من أحاديثه الشريفة
التي بقيت شاهدة له صلى الله عليه و سلم بالنبوة وبالرسالة

المراجع
الإعجاز العلمى في السنة النبوية للدكتور : زغلول النجار-أستاذ علم الأرض و زميل الأكاديمية الإسلامية للعلوم
جزاه الله و علماء المسلمين جميعا خيراً و رزقه صحبة نبينا في الجنة



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فيفى
عضو متألق
عضو متألق


عدد المساهمات : 608
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الخميس 8 ديسمبر - 17:43


الاعجاز العلمي في السنة النبوية (لا يشربن أحدكم قائما)ً



لا يشربن أحدكم قائما




عن أنس وقتادة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه و سلم " أنه نهى أن يشرب الرجل قائماً " ،

قال قتادة : فقلنا فالأكل ؟ فقال : ذاك أشر و أخبث " رواه مسلم و الترمذي


عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : لا يشربن أحدكم قائماً فمن نسي فليستقي " رواه مسلم .




الإعجاز الطبي ...

يقول الدكتور عبد الرزاق الكيلاني أن الشرب و تناول الطعام جالساً أصح و
أسلم و أهنأ و أمرأ حيث يجري ما يتناول الآكل والشارب على جدران المعدة
بتؤدة و لطف . أما الشرب واقفاً فيؤدي إلى تساقط السائل بعنف إلى قاع
المعدة و
يصدمها صدماً ،


و إن تكرار هذه العملية يؤدي مع طول الزمن إلى استرخاء المعدة و هبوطها و
ما يلي ذلك من عسر هضم . و إنما شرب النبي واقفاً لسبب اضطراري منعه من
الجلوس مثل الزحام المعهود في المشاعر المقدسة ، و ليس على سبيل العادة و
الدوام .



كما أن الأكل ماشياً ليس من الصحة في شيء و ما عرف عند العرب و المسلمين .



و يرى الدكتور إبراهيم الراوي أن الإنسان في حالة الوقوف يكون متوتراً و
يكون جهاز التوازن في مراكزه العصبية في حالة فعالة شديدة حتى يتمكن من
السيطرة على جميع عضلات الجسم لتقوم بعملية التوازن و الوقوف منتصباً. و هي
عملية دقيقة يشترك فيها الجهاز العصبي العضلي في آن واحد مما يجعل الإنسان
غير قادر للحصول على الطمأنينة العضوية التي تعتبر من أهم الشروط الموجودة
عند الطعام و الشراب ، هذه الطمأنينة يحصل عليها الإنسان في حالة الجلوس
حيث تكون الجملة العصبية و العضلية في حالة من الهدوء و الاسترخاء و حيث
تنشط الأحاسيس و تزداد قابلية الجهاز الهضمي لتقبل الطعام و الشراب و تمثله
بشكل صحيح .



و يؤكد د. الراوي أن الطعام و الشراب قد يؤدي تناوله في حالة الوقوف (
القيام) إلى إحداث انعكاسات عصبية شديدة تقوم بها نهايات العصب المبهم
المنتشرة في بطانة المعدة ، و إن هذه الإنعكاسات إذا حصلت بشكل شديد و
مفاجىء فقد تؤدي إلى انطلاق شرارة النهي العصبي الخطيرة Vagal Inhibation
لتوجيه ضربتها القاضية للقلب ، فيتوقف محدثاً الإغماء أو الموت المفاجىء
.كما أن الإستمرار على عادة الأكل و الشرب واقفاً تعتبر خطيرة على سلامة
جدران المعدة و إمكانية حدوث تقرحات فيها حيث يلاحظ الأطباء الشعاعيون أن
قرحات المعدة تكثر في المناطق التي تكون عرضة لصدمات اللقم الطعامية و
جرعات الأشربة بنسبة تبلغ 95% من حالات الإصابة بالقرحة . كما أن حالة
عملية التوازن أثناء الوقوف ترافقها تشنجات عضلية في المريء تعيق مرور
الطعام بسهولة إلى المعدة و محدثة في بعض الأحيان آلاماً شديدة تضطرب معها
وظيفة الجهاز الهضمي و تفقد صاحبها البهجة عند تناوله الطعام و شرابه

صدق رسول الله صلي الله عليه وسلم




‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فيفى
عضو متألق
عضو متألق


عدد المساهمات : 608
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الخميس 8 ديسمبر - 17:44

جريان الشمس


بسم الله الرحمن الرحيم
( وَ الشَّمْسُ تَجْرِيْ لِمُسْتَقَرٍّ لَهَاْ ذَلِكَ تَقْدِيْرٌ الْعَزِيْزِ الْعَلِيْمِ ) يس: 38
وتجري الشمس في هذا الكون الواسع بسرعة تبلغ 220 كيلو متر في الثانية
و بما أن المسافة بيننا و بين الشمس 92مليون ميل فإننا نراها ثابتة و تتحرك ببطئ شديد
و كان البشر قديماً يظنون أن الأرض ثابتة و أن الشمس تتحرك ببطء حتى تختفي في المغرب ثم تذهب في اليوم التالي لتظهر من المشرق
كما ذكر الكتاب المقدس


سفر الجامعة – اصحاح 1
5 والشمس تشرق والشمس تغرب وتسرع الى موضعها حيث تشرق.
و الذي به الأرض ثابتة أيضاً
مزمور 104 :
5 ‎‎المؤسس الارض على قواعدها فلا تتزعزع الى الدهر والابد‎


و لكن الحقيقة التي اكتشفها العلم الحديث أن الشمس تجري بسرعة كبيرة و بسبب بعدها عنا لا نشعر بسرعتها و التي هي 200 كم / ثانية لذلك كانت أدق كلمة لحركتها هي الجريان
و هو كما قيل في كتاب الله
( وَ الشَّمْسُ تَجْرِيْ لِمُسْتَقَرٍّ لَهَاْ ذَلِكَ تَقْدِيْرٌ الْعَزِيْزِ الْعَلِيْمِ ) يس: 38
و أيضاً الأرض تتحرك و تدور حول نفسها ولكننا لا نشعر كما وصفها القرآن تماماً


بسم الله الرحمن الرحيم
"وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ" النمل 88



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فيفى
عضو متألق
عضو متألق


عدد المساهمات : 608
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الخميس 8 ديسمبر - 17:44

ظلمات البحر



بسم الله الرحمن الرحيم
( أَوْ
كَظُلُمَاتٍ فِي بَحْرٍ لُّجِّيٍّ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ مَوْجٌ
مِّن فَوْقِهِ سَحَابٌ ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ
يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا وَمَن لَّمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُورًا
فَمَا لَهُ مِن نُّورٍ
)سورة النور : 40


هذه الحقيقة لم يكتشفها العلماء إلا بعد استخدام الغواصات وهي أن الإنسان كلما غاص في أعماق البحار بدأت الألوان تختفي فعلى مسافة 50 متراً يبدأ امتصاص اللون الأصفر، وعلى عمق100 متر يكون امتصاص اللون الأخضر وهكذا. ونرى تحت مائتي متر يكون الامتصاص للون الأزرق، فإذاً ظلمة اللون الأخضر تحت عند عمق 100 متر حتى يصل إلى الظلمة التامة
فنجدها ظلمات بعضها فوق بعض كما صورها القرآن بدقة




ويبدأ الظلام حتى إن الأسماك في
هذه الأعماق لا ترى بأعينها بل لها مصدر للضوء يصدر من جسمها في هذه
الظلمات التي تراكمت بعضها فوق بعض كما نرى في الصورة تدرج اختفاء الألوان
الملتقط عبر الأقمار الصناعية و كيف هي ظلمات بعضها فوق بعض والغواصات تنزل
إلى هذه المسافات فلا ترى شيئاً، وتستخدم مصادر للضوء والإضاءة حتى ترى
طريقها. فمن أخبر محمداً صلى الله عليه وسلم عن هذه الآيات؟


]أما قوله تعالى : ( مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ مَوْجٌ
) فقد ثبت علميا أن هناك فاصلا بين الجزء العميق من البحر والجزء العلوي
.. وأن هذا الفاصل ملئ بالأمواج فكأن هناك أمواجا على حافة الجزء العميق
المظلم من البحر وهذه لا نراها وهناك أمواج على سطح البحر وهذه نراها ..
فكأنها موج من فوقه موج .. وهذه حقيقة علمية مؤكدة ولذلك قال البروفيسور
دورجاروا عن هذه الآيات القرآنية : إن هذا لا يمكن أن يكون علما بشريا



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فيفى
عضو متألق
عضو متألق


عدد المساهمات : 608
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الخميس 8 ديسمبر - 17:46

بحث إضافي منقول حول نفس الموضوع السابق

هل يستطيع احد ان يتصور أنه توجد أمواج فى قاع المحيط ؟!!!!!! الإجابة نعم توجد امواج فى قاع المحيط !!!
[فربنا تبارك وتعالى يقول فى كتابه العزيز (أَوْ كَظُلُمَاتٍ فِي بَحْرٍ لُجِّيٍّ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ سَحَابٌ ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ) [النور: 40]. في
هذه الآية العظيمة حقيقة علمية لم تنكشف يقيناً للعلماء إلا في نهاية عام
2007 وذلك من خلال اكتشافهم لأمواج عميقة في المحيط لأول مرة تختلف عن
الأمواج السطحية على سطح الماء، أي أن هناك موج عميق وموج سطحي، وهو ما
عبرت عنه الآية
بقوله: (مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ مَوْجٌ).

فقد نشرت جريدة تيلي غراف في 13/12/2007 مقالاً بعنوان:
Deep ocean waves discovered by scientists
"العلماء يكتشفون الأمواج العميقة في المحيط"
هذه الصورة تم تصغيرها تلقائيا . إضغط على هذا الشريط هنا لعرض الصورة بكامل حجمها . أبعاد الصورة الأصلية 550x365 .



وجاء في هذا
الخبر أن اكتشاف هذه الأمواج العميقة في المحيط قد سببت مفاجأة للعلماء
لأنهم لم يتوقعوا أن يشاهدوا أمواجاً تشبه تلك التي نعرفها في أعماق
المحيط، لنقرأ:



British scientists have discovered waves that flow deep in the Pacific Ocean



علماء بريطانيون اكتشفوا أمواجاً تتدفق في أعماق المحيط الهادئ!



They were known to occur on or near the ocean's surface but the scientists were surprised to find them in the deep ocean
لقد
علموا أن مثل هذه الأمواج يمكن أن تشاهد على أو قرب سطح المحيط، ولكن
العلماء كانوا مندهشين لأنهم وجدوا هذه الأمواج في المحيط العميق.
Prof
Karen Heywood, an oceanographer at the University of East Anglia (UEA)
and co-author of the research, said: "We were both surprised and
delighted. "We expected to find something at about 50m because satellite
imagery indicated it was there but we were really excited when we got a
result at 1,500 metres. It opens up the possibility that there may be
more waves even deeper down."

لقد جاء على لسان البرفسورة Karen Heywood من جامعة UEA ومؤلفة مشاركة في هذا البحث:
لقد كنا مندهشين وفرحين! لقد
كنا نتوقع وجود شيء ما على عمق 50 متراً كما أشارت إلى ذلك الصور القادمة
من الأقمار الاصطناعية، ولكن الذي أثارنا حقيقة أن نجد هذه الأمواج على عمق
1500 متراً، وهذا يفتح باب الاحتمالات على أن هناك أمواجاً على أعماق
أكبر.
Dr
Adrian Matthews, a meteorologist in UEA's School of Environmental
Sciences and lead author of the new research, said: "Everyone thought
that there would be nothing to see below about 200m.

يقول
الدكتور Adrian Matthews أحد علماء الجامعة المذكورة والذي يقود هذا
البحث: كل واحد منا ظن أنه لا يمكن رؤية أي أمواج تحت عمق 200 متر.


ويؤكد
العلماء أن هذا الاكتشاف يحدث للمرة الأولى في نهاية العام 2007 وأنه سيشكل
قفزة في دراسة المحيطات والبيئة بشكل عام، ويحاول العلماء حشد جهودهم
للتعرف على المزيد من هذه الأمواج الغريبة.












لقد
استخدموا في هذا الاكتشاف الأقمار الاصطناعية والغواصات والمختبرات
العائمة، وقد أظهرت الصور وجود أمواج عميقة ولكن المفاجأة أنهم لم يتوقعوا
أن تكون عميقة لهذا الحد، أليس هذا ما حدثنا عنه القرآن بقوله تعالى: (بَحْرٍ لُجِّيٍّ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ مَوْجٌ)، بحر لجي: أي بحر عميق. مصدر الصورة: وكالة ناسا NASA



لنتأمل الآن قول الحق تبارك وتعالى: (أَوْ
كَظُلُمَاتٍ فِي بَحْرٍ لُجِّيٍّ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ مَوْجٌ
مِنْ فَوْقِهِ سَحَابٌ ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ) [النور: 40].
فقد تحدثت الآية بدقة عن أمواج في بحر عميق، وهذا ما كشفه العلماء أخيراً.



وهنا نود أن نقول لأولئك الملحدين:
كيف جاء ذكر هذه الأمواج في كتاب أنزل قبل أربعة عشر قرناً؟ وهل كانت هذه
الحقيقة معروفة في ذلك الوقت؟ إن علماء الغرب يعترفون بأن أول مرة يرون هذه
الأمواج كانت في العام 2007، فمن الذي أخبر النبي الأعظم بهذه الحقيقة
اليقينية؟ وما الذي يدعو هذا النبي الكريم صلى الله عليه وسلم للحديث عن
حقيقة علمية معقدة كهذه؟ وكيف علم أن من يعيش في البحر اللجي العميق سوف
يغشاه الموج العميق ويكون في ظلام دامس؟؟؟

ونقول
أيضاً لمن يعتقد أن الإعجاز العلمي هو تحميل للآيات غير ما تحتمل: ماذا
يمكن أن نسمي حديث القرآن عن هذه الأمواج العميقة، هل نسميه إعجازاً أم
مصادفة؟ الله تبارك وتعالى يتحدث عن موج والعلماء يكتشفون هذه الأمواج
Waves والله يتحدث عن (بحر لجي) أي عميق والعلماء يتحدثون عن المحيط العميق
Deep ocean إذاً أين هذا التحميل لمعاني الآية؟



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فيفى
عضو متألق
عضو متألق


عدد المساهمات : 608
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الخميس 8 ديسمبر - 17:47

معجزة انشقاق القمر
قال تعالى
(اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ )
" إن كفار مكة قالوا للرسول صلى
الله عليه وسلم : إن كنت صادقا فشق لنا القمر فرقتين ، ووعدوه بالإيمان إن
فعل ، وكانت ليلة بدر ، فسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم ربه أن يعطيه
ما طلبوا ...فانشق القمر نصف على جبل الصفا ، ونصف على جبل قيقعان المقابل
له ، حتى رأوا حراء بينهما ،فقالوا : سحرنا محمد ، ثم قالوا: إن كان سحرنا
فإنه لا يستطيع أن يسحر الناس كلهم!! فقال أبو جهل:اصبروا حتى تأتينا أهل
البوادي فإن أخبروا بانشقاقه فهو صحيح ، وإلا فقد سحر محمد أعيننا ، فجاءوا
فأخبروا بانشقاق القمر فقال أبو جهل والمشركون :هذا سحر مستمر أي دائم
فأنزل الله تعالى قوله :

( اقتربت
الساعة وانشق القمر* وإن يروا آية يعرضوا ويقولوا سحر مستمر* وكذبوا
واتبعوا أهواءهم وكل أمر مستقر* ولقد جاءهم من الأنباء مافيه مزدجر* حكمة
بالغة فما تغني النذر* فتول عنهم.
.) "

انتهت القصه التي كانت في عهدالرسول صلى الله عليه وسلم .
في أحد
ندوات الدكتور زغلول النجار بإحدى جامعات بريطانيا قال أن معجزة انشقاق
القمر على يد الرسول تم إثباتها حديثا ثم حكى قصة أثبتت ذلك ...

قال أحد
الاخوة الإنجليز المهتمين بالإسلام اسمه داود موسى بيتكوك وهو الآن رئيس
الحزب الإسلامي البريطاني وينوى أن يخوض الانتخابات القادمة باسم الإسلام
الذي ينتشر في الغرب بمعدلات كبيرة أنه أثناء بحثه عن ديانة أهداه صديق
ترجمة لمعاني القرآن بالإنجليزية فتحها فإذا بسورة القمر فقرأ (اقتربت
الساعة وانشق القمر) فقال هل ينشق القمر؟ .. ثم انصد عن قراءة باقي المصحف
ولم يفتحه ثانية .

وفي يوم
وهو جالس أمام التلفاز البريطاني ليشاهد برنامجا على ال بى بى سى يحاور فيه
المذيع ثلاثة من العلماء الأمريكان وكان يعتب عليهم أن أمريكا تنفق
الملايين بل المليارات في مشاريع غزو الفضاء في الوقت الذي يتضور فيه
الملايين من الفقر فظل العلماء يبررون ذلك أنه أفاد كثيرا في جميع المجالات
الزراعية والصناعية...الخ ثم جاء ذكر أحد أكبر الرحلات تكلفة فقد كانت على
سطح القمر وكلفت حوالي 100 مليار دولار فسألهم المذيع الكي تضعون علم
أمريكا على سطح القمر تنفقون هذا المبلغ؟؟ رد العلماء أنهم كانوا يدرسون
التركيب الداخلي لهذا التابع لكي يروا مدى تشابهه مع الأرض ثم قال أحدهم :
فوجئنا بأمر عجيب هو حزام من الصخور المتحولة يقطع القمر من سطحه إلى جوفه
إلى سطحه فأعطينا هذه المعلومات إلى الجيولوجيين فتعجبوا وقرروا أنه لا
يمكن أن يحدث ذلك إلا أن يكون القمر قد انشق في يوم من الأيام ثم التحم وأن
تكون هذه الصخور المتحولة ناتجة من الاصطدام لحظة الالتحام .

ثم يستطرد داود موسى بيتكوك :
قفزت من على المقعد وهتفت معجزة حدثت لمحمد عليه الصلاة والسلام من أكثر من
1400 سنة في قلب البادية يسخر الله الأمريكان لكي ينفقوا عليها مليارات
الدولارات حتى يثبتوها للمسلمين أكيد أن هذا الدين حق ... وكانت سورة القمر
سببا لإسلامه بعد أن كانت سببا في أعراضه عن الإسلام

واليكم الصورة التي وزعتها ناسا موضحا بها الشريط الصخري الذي يثبت انشقاق القمر في يوم من الأيام
الشق واضح على شكل افقي من اليسار لليمين
APOD: 2002 October 29 - A Lunar Rille
الدكتور زغلول النجار (اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ )



من ينكر معجزة انشقاق القمر بعد ذلك فهوجاحد(دليل وجود المخطوطة الهنديةوترجمات من ناسا)



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فيفى
عضو متألق
عضو متألق


عدد المساهمات : 608
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الخميس 8 ديسمبر - 17:48

الجاذبية الأرضية

قال تعالى
أَمَّنْ جَعَلَ الْأَرْضَ قَرَاراً [النمل:61]


فمن الذي جعل هذه الأشياء
على الأرض تستقر عليها
و تنجذب إليها ؟

ما هو الوزن في الحقيقة ؟
الهواء منجذب إلى الأرض
و البحر منجذب إلى الأرض
و كل ما على الأرض
منجذب إليها


فالإنسان إذا طار في الفضاء
فوصل إلى نقطة
انعدام الجاذبية لانعدم وزنه






و آية آخرى تشير إلى هذه الجاذبية

قال تعالى
وَإِذَا الأَرْضُ مُدَّتْ () وَأَلْقَتْ مَا فِيهَا وَتَخَلَّتْ [الانشقاق: 3 ـ 4].

فإذا تعطلت الجاذبية
التي على الأرض ألقت
الأرض ما فيها و تخلت
و تبعثر ما فيها و خرج منها و لم يعد





و قد اقتبست بعض المعلومات
من كتاب الدكتور محمد راتب النابلسي
( آيات الله في الآفاق)



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فيفى
عضو متألق
عضو متألق


عدد المساهمات : 608
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الخميس 8 ديسمبر - 17:49

القسم بمواقع النجوم
ولماذا المواقع بالذات ؟


قال تعالى
فَلا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ ()
وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَّوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ
[‏ الواقعة‏:75‏ ـ‏76]


القسم بالنجوم عظيم
ولكن أيهم أدق و يدل على معجزة
و التي قالها بشر أمي
(حبيبنا المصطفى عليه الصلاة والسلام)
لا يعرف القراءة ولا الكتابة

فقد يقسم أي شخص بالنجوم
ولكن من يخطر بباله أن يقسم بالمواقع

إلا لو كان في هذا القسم
سر عظيم لا يعلمه إلا الله الحق



هذا القَسم القرآني العظيم
بمواقع النجوم يشير إلى سبق القرآن الكريم
بالإشارة إلى إحدى حقائق الكون
المبهرة‏,‏ والتي مؤداها أنه نظراً للأبعاد
الشاسعة التي تفصل نجوم السماء
عن أرضنا‏,‏ فإن الإنسان على هذه الأرض
لا يري النجوم أبدا‏ً,‏
ولكنه يري مواقع مرت بها النجوم
ثم غادرتها‏,‏ وفوق ذلك أن هذه المواقع
كلها نسبية‏,‏ وليست مطلقة‏,‏
لأن الضوء كأي صورة من صور المادة والطاقة
لا يستطيع أن يتحرك في صفحة السماء
إلا في خطوط منحنية، وعين الإنسان
لا ترى إلا في خطوط مستقيمة
وعلى ذلك فإن الناظر إلى النجم
من فوق سطح الأرض يراه على
استقامة آخر نقطة انحنى ضوؤه إليها،
فيرى موقعا وهميا للنجم غير الموقع الذي
انبثق منه ضوءه، فنظرا لانحناء الضوء في
صفحة السماء فإن النجوم تبدو لنا في
مواقع ظاهرية غير مواقعها الحقيقية،
ليس هذا فقط بل إن الدراسات الفلكية
الحديثة قد أثبتت أن نجوماً قديمة
قد خبت أو تلاشت منذ أزمنة بعيدة‏,‏
والضوء الذي انبثق منها في عدد من المواقع
التي مرت بها لا يزال يتلألأ في ظلمة السماء
في كل ليلة من ليالي الأرض إلى اليوم الراهن‏,‏
ومن هنا كان هذا القسم القرآني بمواقع النجوم‏,‏
وليس بالنجوم ذاتها ـ على عظم قدر النجوم ـ
التي كشف العلم عنها أنها أفران كونية عجيبة
يخلق الله‏‏ تعالى‏ لنا فيها كل صور المادة والطاقة
التي ينبني منها هذا الكون المدرك‏، ثم إن عدد
ما أحصاه علماء الفلك من النجوم في الجزء
المدرك من السماء الدنيا إلى يومنا هذا تعدى
سبعين مليار تريليون نجم.




‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فيفى
عضو متألق
عضو متألق


عدد المساهمات : 608
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الخميس 8 ديسمبر - 17:49

الجبال أوتاد في الأرض




قال تعالى
{أَلَمْ نَجْعَلِ الأَرْضَ مِهَادًا * وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا} [النبأ: 6-7]

اكتشف العلم الحديث أن كل جبل
ثلث منه فقط هو الظاهر لنا و ثلثان منه مغروس في الأرض عبر طبقاتها
المتعددة و في أثناء دوران الأرض لا تتزحزح الطبقات المتباينة في الأرض
بسبب و جود هذه الأوتاد فيها



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فيفى
عضو متألق
عضو متألق


عدد المساهمات : 608
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الخميس 8 ديسمبر - 17:50

دوران الأرض و حركتها



قال تعالى

"وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً
وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ
صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ
إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ" النمل 88

الحقيقة التي نستخلصها
من هذه الآية هي أن الناظر إلى
الجبال يظن أنها جامدة أي ساكنة
لا تتحرك أبدا وهذه حقيقة لا ريب فيها
أبدا فلا يمكن لأحد
من البشر أن يشعر بحركة الأرض
ولكن الجبال ليست ساكنة
بل هي متحركة لقوله تعالى
"وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ
" وهذه هي الحقيقة التي
لم يتمكن البشر من
اكتشافها إلا بعد مرور ما يقرب
من ألف عام من ذكر القرآن الكريم لها




بينما أقر الكتاب المقدس قبل القرآن
بأن الأرض ثابتة على
قواعدها ولا تتزعزع
مزمور 104 :
5 ‎‎المؤسس الارض على قواعدها
فلا تتزعزع الى الدهر والابد‎.

أليس هذا دليلاً
قاطعاً أن القرآن من خالق البشر



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فيفى
عضو متألق
عضو متألق


عدد المساهمات : 608
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الخميس 8 ديسمبر - 17:51

مدارات الكواكب


قال تعالى

(لا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ
وَلا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ
وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ
(يس 40)


هذه الآية
على ظاهرها تدل على أن للشمس
مداراً و للقمر مداراً
و مدار الشمس لا يتصل
بمدار القمر و لن تصطدم
الشمس بالقمر بل
(وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ )أليس هذا دليل على أن هذا كلام الله





؟؟



يؤكد هذا المعنى قوله تعالى

( إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ أَن تَزُولا ) (فاطر : 41 )

و قوله :
(أَن تَزُولا ) أي : تنحرفا و الزوال في
وقت الظهيرة هو انحراف
الشمس عن كبد السماء

لقد فهم من الآية أن كل كوكب
في الفضاء له مدار يدور فيه
حتى أن بعضهم حينما تلا قوله تعالى :

{ وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الرَّجْعِ } [الطارق: 11].

رآى أن هذه الآية
فيها أدق وصف للسماء فما
من كوكب أو نجم في السماء
إلا و له مدار يدور فيه و يعود
إلى مكان انطلاقه بعد حين .

فهذا مذنب هالي الذي
يرقبه الناس كل يوم يدور منذ أن خلق
الله السماوات و الأرض في مدار لا يحيد
عنه قيد أنملة يصل نقطة إلى
نقطة تقترب من الأرض ثلاثمئة
مليون كيلومتر و له ذيل يزيد طوله
عن ثلاثة و تسعين مليون كيلومتر
و يخاف الناس أن يبقى في
سيره مستقيماً فيرتطم بالأرض

أما الآية الكريمة فتقول :

( إِنَّ اللَّهَ
يُمْسِكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ أَن تَزُولا
) (فاطر : 41 )




‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فيفى
عضو متألق
عضو متألق


عدد المساهمات : 608
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الخميس 8 ديسمبر - 17:52

- المسافة بين الأرض و القمر
و بين الأرض و الشمس
محسوبة بدقة لماذا ؟


قال تعالى

(الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ) [الرحمن:5]



ماذا لو قلت المسافة بين الأرض و القمر عما هي عليه الآن ؟

إن بعد
القمر عن الأرض بحسبان دقيق فالمد و الجزر يقعان بتأثير القمر فلو قلت هذه
المسافة لارتفع البحر و لغطى اليابسة ولكانت الحياة على اليابسة مستحيلة و
لو اقترب أكثر من ذلك لجذبته الأرض و ارتطم بها و لو ابتعد لانعدم المد و
الجزر و الذي له و ظائف مهمة




و بالنسبة
للشمس فإن الشمس لو اقتربت قليلاً إلى الأرض لاحترقت الأرض من حرها و لو
ابتعدت لتجمدت الأرض و لما كانت الأرض صالحة للحياة





مصادر المعلومات

كتاب (آيات الله في الآفاق ) للدكتور محمد راتب النابلسي







‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فيفى
عضو متألق
عضو متألق


عدد المساهمات : 608
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الخميس 8 ديسمبر - 17:53

السماء بها طبقات تحفظ الحياة البشرية

قال تعالى

"الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَوَاتٍ

طِبَاقاً مَّا تَرَى فِي خَلْقِ الرَّحْمَنِ
مِن تَفَاوُتٍ فَارْجِعِ البَصَرَ
هَلْ تَرَى مِن فُطُورٍ
" ‏(‏ الملك‏:3)







[size=25]لقد اكتشف العلم أن الغلاف
الجوي عبارة عن طبقات و كل
طبقة تختلف عن سابقتها
في الكثافة و الخصائص




فمن أعلم رسول الله صلى الله عليه و سلم
أن السماء بها طبقات تختلف
في خصائصها و مواصفاتها


و هذه الطبقات تعمل على
حفظ الأرض و حماية الحياة عليها



قال تعالى
وَجَعَلْنَا السَّمَاءَ سَقْفًا
مَّحْفُوظًا وَهُمْ عَنْ آيَاتِهَا مُعْرِضُونَ
(33). (الأنبياء)





فنجد طبقة تحوي جزيئات كبريتيه تلقح السحاب و تسهل عملية الأمطار
و لولا هذه الطبقة لما هطلت
الأمطار و لما كانت الحياة على سطح الأرض


و نجد طبقة مخصصة تحرق الشهب و النيازك و تمنع ارتطامها بالأرض

كما نجد طبقة الأوزون
التي تحمي الأرض من الأشعة فوق
البنفسجية القاتلة و التي لا تسمح
بمرورها إلا بجزء يسير يقتل الجراثيم الضارة


فسبحان مبدع هذا الكون على دقته



و سبحان الله القائل


وَجَعَلْنَا السَّمَاءَ سَقْفًا مَّحْفُوظًا
وَهُمْ عَنْ آيَاتِهَا مُعْرِضُونَ
(33). (الأنبياء)



المصدر كتاب
( آيات الله في الآفاق )
للدكتور محمد راتب النابلسي



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فيفى
عضو متألق
عضو متألق


عدد المساهمات : 608
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الخميس 8 ديسمبر - 17:54

صدع الأرض






بسم الله الرحمن الرحيم




(وَالْأَرْضِ ذَاتِ الصَّدْعِ * إِنَّهُ لَقَوْلٌ فَصْلٌ) [الطارق: 12-13]





هذه آية
عظيمة حيث يقسم الله تعالى بالأرض وبظاهرة جيولوجية عظيمة وهي (الصدع)،
والصدع في اللغة هو الشِّق، فأين هذا الصدع الذي أقسم الله به؟





حتى أكتشف حديثاً أن الأرض
التي نحيا عليها لها غلاف صخري
خارجي هذا الغلاف ممزق بشبكة هائلة
هائلة من الصدوع تمتد لمئات
من الكيلومترات طولاً وعرضاً بعمق
يتراوح ما بين 65 و 150 كيلومتر طولاً و عرضاً
و من الغريب أن هذه الصدوع مرتبطة ببعضها
البعض ارتباطاً يجعلها كأنها صدع واحد ويقسم
الله سبحانه وتعالى في آية أخرى ( و الأرض ذات الصدع )




و في هذه الآية إعجاز واضح فالله
يقسم بصدع واحد الذي هو عبارة
عن اتصال مجموع الصدوع، يشبهه
العلماء باللحام على كرة التنس،




و قد جعلت هذه الصدوع
في قيعان المحيطات وهذه الصدوع
يندفع منها الصهارة الصخرية ذات
الدرجات العالية التي تسجر البحر
فلا الماء على كثرته يستطيع أن
يطفىء جذوة هذه الحرارة الملتهبة
و لا هذه الصهارة على ارتفاع درجة حرارتها
( أكثر من ألف درجة مئوية )
قادرة أن تبخر هذا الماء، وهذه الظاهرة
من أكثر ظواهر الأرض إبهاراً للعلماء
و نتذكر منها معجزة قول الله تعالى




(والبحر المسجور) [الطور: 6]




إضغط على هذا الشريط هنا لعرض الصورة بكامل حجمها .















هذه صورة بيانية لامتداد الصدوع على سطح الأرض والتي تشكل باتصالها صدعاً واحداً











‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فيفى
عضو متألق
عضو متألق


عدد المساهمات : 608
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الخميس 8 ديسمبر - 17:55


لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا
ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ) [يس: 38]

في هذه الآية حقيقة علمية
لم يتوص لها العلم إلا حديثاً
ألا و هو مصطلح ( مستقر الشمس )
هذه العبارة لم يفهمها أحد
زمن نزول القرآن، ولكننا اليوم
نجد العلماء يتحدثون عن حقيقة
كونية جديدة وهي ما أطلقوا عليه اسم solar apex



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فيفى
عضو متألق
عضو متألق


عدد المساهمات : 608
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الخميس 8 ديسمبر - 17:56

حفظ الله تعالى جثة فرعون و إسلام الطبيب الفرنسي موريس بوكاي

بسم الله الرحمن الرحيم

{فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ} [يونس: 92]

الطبيب الجراح موريس بوكاي كان على الديانة المسيحية


و في عام 1981 م طلبت فرنسا من
(مصر) في نهاية الثمانينيات استضافة مومياء (فرعون مصر) إلى فرنسا لإجراء
اختبارات وفحوصات أثرية ومعالجة
و بعد نقل الجثة لفرنسا تمت دراستها من قبل علماء آثار و أطباء في الجراحة و التشريح و كان المسؤل عن دراسة المومياء هو البروفيسور موريس بوكاي
و بعد دراسة الجثة استنتج من بقايا الملح العالق في جسده أن الجثة ماتت غرقاً و أنها استخرجت من البحر و تم تحنيطها لينجوا بدنه
ولكن ثمة أمراً غريباً مازال يحيره وهو كيف بقيت هذه الجثة دون باقي الجثث الفرعونية المحنطة أكثر سلامة من غيرها رغم أنها استخرجت من البحرو
بدأ يعد تقريراً حول هذا الاكتشاف العلمي الجديد و لكن همس بجانبه شخص
قائلاً لا تتعجل فإن المسلمين يعرفون هذه المعلموة و ليست اكتشافاً جديداً









و أخذ يتساءل: كيف يكون هذا وهذه المومياء لم تكتشف أصلاً إلا في عام 1898 ميلادية، أي قبل مائتي عام تقريبًا, بينما قرآنهم موجود قبل أكثر من ألف وأربعمائة عام؟!
وكيف يستقيم في العقل هذا, والبشرية جمعاء - وليس المسلمين فقط - لم
يكونوا يعلمون شيئًا عن قيام قدماء المصريين بتحنيط جثث فراعنتهم إلا قبل
عقود قليلة من الزمان فقط؟!






جلس (موريس
بوكاي) ليلته محدقًا في جثمان فرعون, يفكر بإمعان عما همس به صاحبه له من
أن قرآن المسلمين يتحدث عن نجاة هذه الجثة بعد الغرق، بينما كتاب المسيحيين
المقدس (إنجيل متى ولوقا) يتحدث عن غرق فرعون أثناء مطاردته لسيدنا موسى
(عليه السلام) دون أن يتعرض لمصير جثمانه البتَّة. وأخذ يقول في نفسه: هل
يُعقَل أن يكون هذا المحنَّط أمامي هو فرعون مصر الذي كان يطارد موسى؟! وهل
يعقل أن يعرف محمدهم ( صلَّى الله عليه وسلَّم) هذا قبل أكثر من ألف عام،
وأنا للتوِّ أعرفه؟!



لم يستطع (موريس) أن ينام, وطلب أن يأتوا له بالتوراة, فأخذ يقرأ في (سِفر الخروج) من التوراة قوله: "فرجع الماء وغطى مركبات وفرسان جميع جيش فرعون الذي دخل وراءهم في البحر لم يبق منهم ولا واحد"، وبقي موريس بوكاي حائرًا.


رجع (موريس بوكاي) إلى فرنسا
بغير الوجه الذي ذهب به، وهناك مكث عشر سنوات ليس لديه شغل يشغله سوى دراسة
مدى تطابق الحقائق العلمية والمكتشفة حديثًا مع القرآن الكريم, والبحث عن
تناقض علمي واحد مما يتحدث به القرآن ليخرج بعدها بنتيجة قوله تعالى: {لاَ يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلاَ مِنْ خَلْفِهِ تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ} [فصلت: 42].








‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فيفى
عضو متألق
عضو متألق


عدد المساهمات : 608
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الخميس 8 ديسمبر - 17:56

تابعووووووووووونا



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شعبانت
المدير
المدير


ذكر عدد المساهمات : 3405
تاريخ التسجيل : 01/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الجمعة 9 ديسمبر - 21:08

بسم الله الرحمن الرحيم

: ( قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَن يَأْتُواْ
بِمِثْلِ هَـذَا الْقُرْآنِ لاَ يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ
بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيراً ) .. الإسراء 88
( سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى
يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ
عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ ) .. فصلت 53
صدق الله العظيم
وجه الإعجاز
الرسم المبين أعلاه عبارة عن تمثيل بياني لسور القرآن الكريم ، حيث يمثل
المحور الأفقي رقم السورة حسب ترتيب المصحف الشريف ( علما أن هذا الترتيب
هو أيضا من عند الله ) والمحور العمودي يمثل عدد آيات السورة. فعلى سبيل
المثال النقطة الأولى في أقصى اليمين تمثل سورة الفاتحة والتي رقمها 1
(ترتيبها في المصحف الشريف) وعدد آياتها 7 والنقطة التي تليها تمثل سوره
البقرة والتي رقمها 2 وعدد آياتها 286 وهكذا.
الآن لو قمنا بوصل النقاط الخارجية فقط بخطوط بحيث يتم احتواء كافه النقاط
الداخلية داخل إطار وذلك لإظهار حدود الشكل الذي تمثله النقاط، فسنحصل على
كلمتي لفظ الجلالة "الله" وكلمة "محمد" متداخلتين في نفس الشكل ، ولقد قمنا
بتمثيل كل منهما في شكل مستقل وذلك من اجل التوضيح فقط ، ويمكن مطابقة
الشكلين أعلاه بحيث يتم مطابقة جميع نقاط الانتشار بشكل تام ومن ثم الحصول
على الكلمتين في آن واحد كما هو مبين في الشكل الملون أعلاه.
ولقطع الشك باليقين دون استخدام الخطوط التي توضح حدود الشكل، يمكن قص
الورقة بالمقص بحيث نبقي على النقاط جميعها ونستثني بقيه الورقة فسنحصل
أيضا على نفس النتيجة.
تعليق :
1- إن الحصول على مثل هذه النتيجة بمجرد تمثيل سور القران الكريم بيانيا ببساطة متناهية لا تترك مجالا للتأويل
2- إن الحصول على كلمتي "الله" وكلمة "محمد" في آن واحد هو عبارة عن تعزيز للحقيقة التي نراها
3- إن الحصول على هذه الدقة والإبداع والجمال في شكل الكلمتين هو أيضا تعزيز بان الشكلين لم يتم إرغامهما ليكونا هكذا
4- إن التشكيل في كلمة محمد لم يكن متروكا للصدفة، وكيف يكون هناك صدفة وهناك من بيده مقاليد السماوات والأرض.
5- طريقة التوصيل التي اتبعت تتوافق وأنظمة التعرف على الحروف التي
تستخدمها برامج الحاسوب الخاصة بالمسح الضوئي للوثائق، والتي تستخدم مبادئ
"الشبكات العصبية" Neural Networks في التعرف على أشكال الحروف من واقع
النقاط.
6- إن استخدام التمثيل البياني لم يكن مستخدم أو معروف قبل 1400 عام إلا من قبل واحد أحد لا اله إلا هو
7- إن الله سبحانه وتعالى سيحاسب الإنس والجن دون سائر الخلق لسبب واحد،
ألا وهو تميزهم بالعقل، والذي يحتم ضرورة استخدامه للوصول إلى إيمان صادق
ويقين وقرب من الله سبحانه و تعالى. وكلما تمعن الإنسان بالكون وبما حوله
وتدبر بما يرى من آيات فسيصل قطعا إلى انه لا اله إلا الله وحده لا شريك له
واحدا أحدا منزها عاليا ليس بينه وبين احد من خلقه نسب ولم يكن له كفوا
احد. وان تعطيل العقل لا يؤدي إلا إلى الضلال تماما كمثل الأعمى والبصير في
المسير.
8- العلاقة الرياضية التالية ستؤكد قطعا أن هناك علاقة ما بين عدد سور
القران الكريم وترتيبها الحالي والتي تعزز أيضا التمثيل البياني
حقا أن القرآن الكريم لا تنقضي عجائبه
الإعجاز في ترتيب سور القران الكريم
سور القران الكريم
| --------- (114) ---------- |
سور عدد آياتها زوجي سور عدد آياتها فردي
|--- (60) ---| |--- (54) ---|
سور رقمها زوجي سور رقمها فردي سور رقمها زوجي سور رقمها فردي
(30) (30) (27) (27) (مفاجأة !)
( مجموع عدد آيات السور مضاف إليها أرقام (ترتيب) تلك السور )
سور رقمها زوجي سور رقمها فردي سور رقمها زوجي سور رقمها فردي
(3460) (3504) (3051) (2776)
| |---- (6555) ----| | (مفاجأة !)
|----------------- (6236) ----------------- | (مفاجأة !)
تبين شجرة التوزيع أعلاه علاقة واضحة ومتوازنة بين ترتيب سور القران الكريم وعدد آياتها، نلخص النتائج فيما يلي:
1- سور القران الكريم التي عدد آياتها زوجي تنقسم إلى قسمين متساويين !!!، 30 سورة أرقامها زوجية و 30 سورة أرقامها فردية. تأمل !!!
2- سور القران الكريم التي عدد آياتها فردي تنقسم إلى قسمين متساويين !!!، 27 سورة أرقامها زوجية و 27 سورة أرقامها فردية. تأمل !!!
3- ألان ، لو صنفنا السور إلى قسمين ، قسم سور متجانسة وهي التي عدد آياتها
فردي ورقمها فردي أو عدد آياتها زوجي ورقمها زوجي. والقسم الآخر هو سور
غير متجانسة وهي التي عدد آياتها مخالف لرقمها (ترتيبها) من ناحية زوجي
وفردي، ثم قمنا بجمع عدد آيات السور مع أرقام تلك السور وذلك لنرى العلاقة
بين ترتيب السور في القران وبين عدد آياتها، فسنحصل على النتيجة التالية:
- السور المتجانسة تعطي مجموع 6236 وهو مجموع آيات سور القران الكريم !!! ( المحور الصادي )
- السور غير المتجانسة تعطي مجموع 6555 وهو مجموع أرقام سور القران الكريم !!! ( المحور السيني )
4- لو نظرنا إلى سورة "القدر" والتي تتحدث عن نزول القران الكريم لوجدنا أن
عدد كلماتها 30 كلمة وان الكلمة 27 هي كلمة "هي" والتي تعود إلى الليلة
التي انزل فيه القران الكريم، فهل تمعنت بالرقمين أعلاه 30 في الجانب
الزوجي و27 في الجانب الفردي !!!.
5- إن جميع الأرقام التي حصلنا عليها أعلاه هي أرقام لها علاقة مباشرة
بالقران الكريم، فان 30 هو عدد أيام شهر رمضان الذي انزل في القران الكريم،
27 هي الليلة التي انزل فيها القران الكريم ، كما أشير إليها من بعض
الصحابة رضي الله عنهم ( والله اعلم )، 6236 مجموع آيات القران الكريم،
6555 هو مجموع أرقام سور القران الكريم، تأمل ...!!! .
الآن لو قمنا بتغيير عدد آيات أية سورة من القران الكريم أو تغيير رقمها
(ترتيبها) فلن يكون هناك هذا التوازن أو العلاقة الواضحة التي تربط ترتيب
السور بعدد آياتها. سبحان الله العظيم !!!
إن هذا دليل من الأدلة الكثيرة والتي يمكن أن يستدل بها على أن هذا القران
الكريم هو كتاب الله سبحانه وتعالى ليزداد الذين امنوا إيمانا أو ليهتدي
بها قوما آخرين أو يحق القول على الجاحدين لذا فإننا نعتقد أن من يقرأها
سيقف عندها متأملا متدبرا ثم بدوره يبشر بها بين الناس



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صابرين
عضو ذهبى
عضو ذهبى


عدد المساهمات : 321
تاريخ التسجيل : 19/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   السبت 10 ديسمبر - 22:14

الإعجاز العلمي في حديث "بيت لا تمر فيه"








نوع من أنواع التمور الشائعة



د."معزالإسلام" عزت فارس
أستاذ مساعد، قسم التغذية السريرية، كلية العلوم الطبية التطبيقية، جامعة حائل، المملكة العربية السعودية
moezfaris@hotmail.com

عَنْ عَائِشَةَ -رضي الله عنها- قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ- صلى الله عنه وسلم َ-
:"يَا عَائِشَةُ بَيْتٌ لَا تَمْرَ فِيهِ جِيَاعٌ أَهْلُهُ، يَا
عَائِشَةُ بَيْتٌ لَا تَمْرَ فِيهِ جِيَاعٌ أَهْلُهُ أَوْ جَاعَ
أَهْلُهُ.قَالَهَا مَرَّتَيْنِ أَوْ ثَلَاثًا." صحيح مسلم،
كِتَاب
الْأَشْرِبَةِ، بَاب فِي ادِّخَارِ التَّمْرِ وَنَحْوِهِ مِنَ
الْأَقْوَات،رقم الحديث: 3819.في هذا الحديث الصحيح سندأ الموثوق متناً
إشارة بينة ودلالة ظاهرة على العلاقة المتلازمة بين تناول التمر، وهو ثمر
النخيلPhoenix dactylifera L. (الشكل 1) المعروف بطعمه وحلاوته، وحصول
الشبع الذي هو نقيض الجوع وخلافه. وقد أفاض علماء الحديث وشراحه في تفسير
هذا الحديث وتبيان مراميه وتوضيح معانيه.وعلى الرغم مما قيل في معنى
الحديث وما اختلف حوله في خصوصه أو عمومه، إلا أنه يحوي إشارة واضحة إلى
تلك العلاقة المباشرة بين تناول التمر وحصول الشبع.
وفي الحديث من أساليب البيان النبوي ما يؤكد على المعنى المراد، ففي استخدم
لفظ "بيت" مجاز مرسل محله المكان، حيث عبر الحديث عن أهل البيت الذين هم
من يتناول التمر ويأكله بالمكان الذي يقطنه أهل هذا البيت.

وفي الحديث
إثبات للجوع لمن لا يتناول التمر، وفي وصفهم بالجوع "جياع أهله" دلالة
صريحة على تحقق الجوع عند غياب هذا الطعام. مع أن هذا الحديث يعد من
الأحاديث المختلف عليها من حيث المقصود والمراد به؛ إذ إن الكثيرين لا
يتناولون التمر ولا يشعرون بالجوع، بل هم متخمون من فرط الشبع، الأمر
الذي يفتح الباب لمعنى آخر غير المعنى الظاهر. فالمعنى الذي يتساوق ويتفق
مع الحقيقة العلمية لفسيولوجيا الجوع والشبع هي نفي الجوع عمن يتناول
التمر وليس إثبات الجوع لمن لا يتناوله. فالأخذ بظاهر الحديث، وهو تحقيق
الجوع لمن لا يتناول التمر، لا يتساوق مع الحقيقة العلمية والمشاهدة
الواقعية من أن الكثيرين لا يشعرون بالجوع على الرغم من عدم تناولهم
للتمر، بل إن منطوق الحديث يحمل المعنى المخالف وهو نفي للجوع عن أهل
البيت الذين يتناولون التمر. ولعل ظاهر الحديث يتساوق مع واقع المسلمين
والناس آنذاك في عصر النبوة حيث كان التمر القوت الرئيس والغذاء الأساس
لدى الناس وكان اعتمادهم عليه كغذاء أساسي كفيل بدرء خطر الجوع عنهم،
وخاصة في جزيرة العرب حيث محدودية أنواع الطعام والشراب مقارنة مع غيرها
من البلاد.
فسيولوجيا الجوع وعلاقتها بسكر التمر:
وبالنظر إلى فيسيولوجيا الجوع والشبع، وكذا النظر في مكونات التمر
ومحتوياته، أمكن لنا أن نقف على أسرار الهدي النبوي في هذا الحديث الشريف
وما انبنى عليه من حكم وآيات. ففسيولوجيا الجوع والشبع تستند إلى قدرة
الجسم على تحسس الحاجة إلى تناول الطعام والشراب، وكذا تحسس الاكتفاء
منه. وتعتمد آلية الجوع والشبع على التكامل والتنسيق بين ثلاثة أنواع من
الوظائف الحيوية والفسيولوجية الجسمية وهي: الجهاز العصبي والجهاز الغدي
الهرموني، والتحسس الموضعي للطعام والشراب في الجهاز الهضمي. إذ يحوي
الدماغ، وتحديداً الغدة المسماة "تحت المهاد"، على مِجسات قادرة على تحسس
وقياس مستوى سكر الدم "الجلوكوز" في الجسم، كما يتحسس الدماغ الجوع من
خلال سيالات عصبية تصل إليه.
ولعل العنصر الأهم في تحديد الشعور بالجوع هو سكر
الدم "الجلوكوز". ويمثل سكر الجلوكوز عِملة الطاقة في الجسم وهو الشكل
الوحيد من الكربوهيدرات القابل للتصريف داخل خلايا الجسم وأنسجته. ويحصل
الجسم على سكر الجلوكوز من خلال طريقين اثنين:

الأول: الطعام والشراب، ويمثل سكر الجلوكوز المصب الذي تنتهي إليه جميع
اشكال الكربوهيدرات الغذائية المتناولة. إذ يقوم الجسم بتحويل ما يأخذه
من النشا الغذائي المعقد بعد عمليات الهضم والامتصاص إلى سكر الجلوكوز،
ويقوم بتحويل غيره من السكريات الأحادية والثنائية إلى سكر الجلوكوز
بطريقة أيسر وأسهل. فتكون محصلة تناول أي نوع من الكربوهيدرات هو إنتاج
سكر الجلوكوز وتخزينه في الجسم. وتتمثل أشكال سكر الجلوكوز الموجودة في
الجسم إما على شكل السكر الحر في الدم، أو على شكل النشا الحيواني
"الجلايكوجين" الذي يقوم الجسم بتخزينه في الكبد والعضلات باستخدام
الفائض من جلوكوز الدم. وفي حال امتلاء مخازن الجلايكوجين، يقوم الجسم
بتحويل الفائض من السكر في الدم إلى مركبات دهنية ويقوم بتخزينها في
الأنسجة الدهنية، ويتم ذلك بواسطة مركب الأسيتيل كوأي Acetyl Co-A
الوسيط.
الثاني: عمليات تصنيع سكر الدم "الجلوكوز" من غير مصادره السكرية، مثل مركب
الجليسيرول المشتق من المركبات الدهنية ثلاثية الجليسيريدTriglycerides،
ومركب اللاكتيت Lactate النتائج عن تخمر سكر الجلوكوز في العضلات، وبعض
مركبات الأحماض الأمينية المشتقة من بروتينات العضلات والتي تعرف
بـGlucogenic amino acids، أي أن الجسم بمقدروه إنتاج هذا السكر من
المصادر الثلاثة للطاقة وهي البروتينات والكربوهيدرات والدهون. ويتم
إنتاج سكر الجلوكوز من هذه المركبات غير السكرية عبر عملية حيوية معقدة
تعرف بالانجليزية بـGluconeogenesis وتعني "تصنيع سكر الجلوكوز من مصار
غير سكرية".
لقد خلق الله -عزوجل- الإنسان وجعل له في جسمه مصادر للطاقة يستعملها خلال
حياته ليتزود منها بالطاقة الحيوية الضرورية للقيام بالوظائف الفسيولوجية
المختلفة. وتتنوع مصادر الطاقة في جسم الإنسان على النحو التالي (بناء
على وزن جسم الإنسان البالغ 70 كغم): سكر الدم Blood glucose (20 غم)،
والنشا المعقد (الجلايكوجين) Glycogen والمتمركز في الكبد والعضلات (225
غم)، والأحماض الدهنية Fatty acids المتواجدة في الأنسجة الدهنية (النسيج
الدهني الأبيضWhite Adipose Tissue)(15 كغم)، والجزء البروتيني من
العضلاتMuscle proteins(6 كغم)، وأخيراً الأحماض الدهنية الحرة
والجليسيريدات الثلاثيةPlasma free fatty acids and plasma triglycerides
في الدم (3.3 غم).
ويتنوع استخدام الجسم لمصادر الطاقة تلك، وينتقل بين استخدام هذه المصادر
حسب الحاجة الفسيولوجية التي تقتضيها طبيعة النشاط والجهد البدني المبذول
وحسب درجة الجوع والإطعام للجسم. وقد قسم العلماء مراحل استخدام الطاقة
(أي توليدها واستعمالها) في الجسم إلى ثلاث مراحل تعتمد على درجة ومستوى
الجوع والإطعام، وأطلقوا عليها مجتمعة اسم دورة الجوع والإطعام Starve-
Fed Cycle.
ويعد هرمون الإنسولين الذي تفرزه خلايا بيتا في جزر لانجرهانز في البنكرياس
العامل الحيوي المباشر المسؤول عن مجمل عمليات الأيض والتمثيل للسكر في
الجسم. حيث يقوم هذا السكر بتنظيم مستوى سكر الدم ضمن حدوده الطبيعية
60-110 ملغم/ديسيلتر، وذلك من خلال آليتين اثنتين هما: الأولى، المساهمة
في إدخال سكر الجلكوز من الدم إلى الخلايا، كيما تقوم الأخيرة بالاستفادة
منه في عمليات التنفس الخلوي اللازمة إنتاج الطاقة التي تستخدمها
الخلايا في القيام بالعمليات الحيوية المختلفة. الثانية، عملية تحويل
الفائض من سكر الدم إلى النشا الحيواني المعروف بالجلايكوجين، وتخزينه في
مستودعاته في الكبد والعضلات.
وتتمحور عمليات إنتاج وتوليد الطاقة في الجسم حول مدى قدرة الجسم على
المحافظة على مستوى سكر الجلوكوز ضم حدوده ومستوياته الطبيعية في الجسم،
وتتم لأجل ذلك العديد من التفاعلات الحيوية التي تنشد تحقيق ذلك
الهدف.ففي حالة الصيام أو الجوع، وعندما يحرم الجسم من تناول مصادر
الطاقة، يقوم الجسم بتغيير مسارات الايض وإنتاج الطاقة ويلجأ إلى وسائل
جديدة تضمن المحافظة على تزويد الجسم بالطاقة وتحديداً الجلوكوز، وتدرء
عنه خطر انخفاض مستواه في الدم.
فمن خلال استعراض العمليات الحيوية الأيضية في الجسم، نجدها ترتكز كلها على
حقيقة واحدة وهي ضرورة توفير سكر الدم "الجلوكوز" والمحافظة على
مستوياته الطبيعية في الدم ودرء انخفاضه عن حدوده الدنيا وعمل ما أمكن من
تحليل للبروتينات والدهون في الجسم وتوظيفها في إنتاج الجلوكوز والبحث
عن بدائل للطاقة لتوفير جلوكوز الدم؛ كلها تدل دلالة بينة على أهمية هذا
السكر ودوره المحوري في صحة الجسم وحيويته.
إن هذا الفهم لدور سكر الجلوكوز في الجسم وأهميته الحيوية يساعدنا في فهم
مغزى الحديث الشريف ومرماه (بيت لا تمر فيه جياع أهله). فالتمر يعد
غذاءاً مركزاً بالسكريات البسيطة وأهمها الفركتوز، والذي يتحول سريعاً
إلى سكر الدم الجلوكوز حالما تم هضمه وامتصاصه. وبالنظر إلى التحليل
الكيماوي والتركيب الغذائي لللتمر (جدول 1) تبين لنا دور هذا النبات
الحلو الطعم الطيب المذاق في درء حالة الجوع وعوز السكر، حيث تمثل
الكربوهيدرات الكلية حوالي 75% من وزن التمر، فإن السكريات البسيطة غير
المعقدة وسريعة الهضم والامتصاص تمثل قراية 66% منها، ويمثل سكر الجلوكوز
أكثر من نصف تلك السكريات (34%) في حين يمثل سكر الفركتوز البسيط الجزء
الآخر (32%) وهو سرعان ما يتحول إلى سكر الجلوكوز في الجسم.
وعند النظر إلى مؤشر منسوب سكر الدم للتمر، أو ما يعرف بـ Glycemic Index
(GI)، وهو مؤشر يظهر مدى قدرة المادة الغذائية على رفع مستوى سكر الدم
بعد ساعتين من تناولها، ويستخدم من قبل مرضى داء السكر لمساعدتهم في
اختيار الأطعمة المناسبة لهم؛ يتبين لنا بشكل أوضح قدرة التمر على رفع
مستوى سكر الدم بشكل سريع، وهو ما ينبني عليه حماية الجسم من أضرار
انخفاض سكر الدم لدى الأشخاص الطبيعيين. وتشير جداول منسوب السكر إلى أن
التمر هو الغذاء الأكثر قدرة على رفع سكر الدم على الإطلاق من بين جميع
أنواع الفواكه والأطعمة الحلوة الطبيعية غير المصنعة، وبقيمة 147 (جدول
رقم 2). وفي هذا دلالة وأي دلالة على قدرة التمر على رفع مستوى سكر الدم
ومن ثم التخلص من كافة الأعراض السلبية الناجمة عن انخفاضه والمرافقة
لحالة الجوع والعوز، والتي ذكرت آنفاً.
كما تجدر الإشارة إلى أنه يحتمل وجود مركبات أو عناصر أخرى في التمر، عدا
السكر، تسهم في التأثير على عملية الجوع والحد من مسارات الأيض الخاصة
بها، إذ يعد التمر مصدراً غنياً جداً بالبوتاسيوم، إضافة إلى احتوائه
كميات جيدة من الفيتامينات الذائبة في الماء وخاصة النياسين (ب3) (جدول
1).

وما زال العلم
الحديث يكشف عن دور وخصائص المركبات النباتية العضوية Phytochemicals وعن
أدوارها ووظائفها الفسيولوجية والحيوية المختلفة، والتي قد تكون ذات
تأثير وفعل في عملية الجوع وعلى مسارات الأيض وانتاج الطاقة في الجسم،
وهو ما يحتاج إلى البحث العلمي لتأكيده والتحقق منه.
وختاماً، فإن الربط المباشر الوارد في الحديث الشريف بين تناول التمر وحصول
الشبع، وهو نقيض الجوع وخلافه، يمثل دلالة علمية واضحة وإشارة بيِّنة
على سبق نبوي معجز في تقرير حقيقة علمية مفادها: أن التمر وما يحويه من
مكونات ممثلة بالسكر يمثل غذاء موائماً لدرء خطر الجوع وما ينبني عليه من
نقص لسكر الدم وما يتبعه من تغيرات سلبية ضارة على صحة الجسم، وهو إن دل
فإنما يدل على حكمة العليم الخبير الذي علم نبيه -صلى الله عليه وسلم- وأطلعه على سر من أسرار هذا الكون وما فيه من مخلوقات وآيات أبدعها الله -عز وجل- وأخبرها لنبيه -صلى الله عليه وسلم- تأييداً لدينه وتثبيتاً لأتباعه وتأكيداً على صدق نبوته وثبوت رسالته وسروخ مبدئه، وأنه مرسل من عند الله اللطيف الخبير
﴿أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ﴾ ﴿الملك: ١٤﴾
﴿وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَىٰ.إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَىٰ﴾
﴿النجم: 3-4 ﴾.


التحول
في مسارات الأيض وإنتاج الطاقة عند غياب الكربوهيدرات وعدم حصول
الجسم عليها، وهي المزود الرئيس للجسم بسكر الجلوكوز.





جدول رقم (1): التحليل الكيماوي والمحتوى الغذائي لتمر المدجول (لكل 100 غم مأكول).




جدول رقم(2): مؤشر سكر الدم لمجموعة من الأطعمة الطبيعية والمصنعة.



المراجع
1.قاموس القرآن الكريم. معجم الحيوان. مؤسسة الكويت للتقدم العلمي. الطبعة الأولى، الكويت، 1999.
2. صحيح مسلم، صحيح مسلم، كِتَاب الْأَشْرِبَةِ، بَاب فِي ادِّخَارِ التَّمْرِ وَنَحْوِهِ مِنَ الْأَقْوَات. موقع الدرر السنية
الإلكتروني،
2. Guyton and Hall, Textbook of Medical Physiology, 10th, 2000.
3. Lecture Notes of "Energy in Nutrition", Dr Mousa A. Noman.
4. Brody, T. 1999.Nutritional Biochemistry, 1999, Academic Press.
5. Vander, A., Sherman, J., and Luciano, D. Human Physiology, 8th ed., 2001, McGraw Hill.
6. Foster-Powell, K., Holt, S.H.A. and Brand-Miller, J.C.
2002.International table of glycemic index and glycemic load values:
2002. American Journal of Clinical Nutrition; 76:5–56.
7. The Food Processor SQL, ESHA Research, 10.7.0, 2010
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رمزى موسى
عضو فضى
عضو فضى


عدد المساهمات : 242
تاريخ التسجيل : 15/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الخميس 22 ديسمبر - 12:48

[size=21]د. راغب السرجاني
من الإعجاز الغيبي في القرآن











من دلائل إعجاز القرآن الباهرة الإعجاز الغيبي؛ فقد أخبر بأمور تقع في المستقبل، فجاءت كما أخبر، لم

تتخلف أو تتغير، وهذا ما لا سبيل للبشر إليه بحال، وذلك في القرآن كثير، لكننا سنضرب أمثلة منه تكون دليلاً على ما سواها.
انتصار الروم على الفرس

ومن أمثلة الإعجاز الغيبي في القرآن إخبار الله تعالى عن انتصار الروم على الفرس، في قوله عز وجل I:{الم * غُلِبَتِ الرُّومُ * فِي أَدْنَى الأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ * فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ * بِنَصْرِ اللَّهِ يَنْصُرُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ} [الروم: 1-5].
وأصل الحادثة أن فارس -وهم أهل أوثان- غلبت الرومَ -وهم أهل كتاب- فشَمَتَ
كُفَّار مكَّة في النبيصلى الله عليه وسلم وصحبه، فأنزل الله الآيات
السابقة تحدِّيًا للعرب وبُشْرَى للمؤمنين؛ لأن طائفة الإيمان ستنتصر؛ لكن
الذي يعنينا أنَّ القرآن الكريم أخبر عن حدث غيبي مهمٍّ، لم يستطع أَحَدٌ
-في ذلك العصر- أن يُغَيِّر منه في شيء، أو يُكَذِّبه، وهو لون من ألوان
الإعجاز الغيبي الذي جاء به القرآن الكريم متحدِّيًا به كل معاند له، أو
جاحد لحقيقته، وقد حدث ما أخبر به الله صلى الله عليه وسلم من انتصار الروم
على الفرس، وكان ذلك وقت غزوة بدر[1].

انتصار المسلمين المستضعفين

ومن الآيات القرآنية التي بشَّرت المسلمين المستضعفين في مكة أنهم سينتصرون على عدوِّهم، وستقوم دولتهم، قوله I: {سَيُهْزَمُ الْجَمْعُ وَيُوَلُّونَ الدُّبُرَ} [القمر: 45]. فقد ذكر ابن كثير
-رحمه الله- في تفسيره أنه لما نزلت هذه الآية الكريمة "قال عمر: أيّ جمَع
يُهزم؟ أيّ جَمْع يُغلب؟ قال عمر: فلما كان يوم بدر رأيتُ رسولَ الله صلى
الله عليه وسلم يثب في الدرع، وهو يقول: {سَيُهْزَمُ الْجَمْعُ وَيُوَلُّونَ الدُّبُرَ}. فعرفتُ تأويلها يومئذ
[2].
بشرى دخول المسجد الحرام


ومن ألوان الإعجاز الغيبي ما بشَّر به الله I رسولَه والمؤمنين مِنْ دخول المسجد الحرام، والطواف بالكعبة المشرَّفة؛ فقد قال تعالى: {لَقَدْ
صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا بِالْحَقِّ لَتَدْخُلُنَّ
الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ آَمِنِينَ مُحَلِّقِينَ
رُءُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ لاَ تَخَافُونَ فَعَلِمَ مَا لَمْ تَعْلَمُوا
فَجَعَلَ مِنْ دُونِ ذَلِكَ فَتْحًا قَرِيبًا
} [الفتح: 27]. فهذه الآية نزلت عند الانصراف من الحُديبية.


وقد قال الإمام ابن كثير
في تفسير هذه الآيات: "وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أُرِيَ في
المنام أنه دخل مكة، وطاف بالبيت، فأخبر أصحابه بذلك وهو بالمدينة، فلما
ساروا عام الحديبية لم يشكّ جماعة منهم أن هذه الرؤيا تتفسَّر
[3]
هذا العام، فلمَّا وقع ما وقع من قضية الصُّلح ورجعوا عامهم ذلك على أن
يعودوا من قابِلٍ؛ وقع في نفوس بعض الصحابة من ذلك شيء، حتى سأله عمر بن
الخطاب t في ذلك، فقال له فيما قال: أفلم تكن تخبرنا أنا سنأتي البيت ونطوف به؟ قال: " بَلَى فَأَخْبَرْتُكَ أَنَّا نَأْتِيهِ الْعَامَ ؟" قَالَ: قُلْتُ: لا. قَالَ: "فَإِنَّكَ آتِيهِ وَمُطَّوِّفٌ بِهِ[4]"
[5].

وقد تحقق هذا الوعد بتمامه من العام التالي؛ فقد اعتمر
النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه، على الهيئة التي ذكرهم القرآن الكريم
بها؛ من تحليق الرءوس والأمن في المسجد الحرام، وكان هذا في ذي القعدة من
السنة السابعة للهجرة
[6].

ولا ريب أن تَحَقُّق ما بشَّر به القرآن الكريم دون خلل في
شرح تفاصيل هيئة المسلمين، أو تغيُّر في ميعاد العمرة، لَيُدلل بوضوح تامٍّ
على صدق الله ورسوله

بشرى تمكين الدين في الأرض


كما أن القرآن الكريم قد بشَّر المسلمين بالتمكين والاستخلاف في الأرض، فقال تعالى: {وَعَدَ
اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ
لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ
قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ
وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لاَ
يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ
الْفَاسِقُونَ
} [النور: 55]. وقد تحقق
للمسلمين ذلك في أقل من خمسة وعشرين عامًا فملئوا السمع والبصر بقيمهم
وحضارتهم، فامتدَّتْ خلافتهم من الصين شرقًا إلى المحيط الأطلسي غربًا، بل
ووصلت إلى أوربا شمالاً.


هذا طرف من إعجاز القرآن؛ ذلك الإعجاز الذي لا تنتهي
عجائبه، ولا يَخْلَق من كثرة الردِّ؛ فهو كتاب الله الذي لا يأتيه الباطل
من بين يديه ولا من خلفه، فاستحقَّ بذلك أن يكون معجزة النبي محمد صلى الله
عليه وسلم الخالدة.


د. راغب السرجاني

[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الهادى
عضو ذهبى
عضو ذهبى


عدد المساهمات : 340
تاريخ التسجيل : 03/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الخميس 22 ديسمبر - 19:33

إعجاز اللون الأخضر في القرآن

ما أكثر ما يرد لفظ الخضرة في آيات القرآن الكريم و التي تصف حال أهل الجنة
أو ما يحيط بهم من النعيم في جو رفيع من البهجة و المتعة و الاطمئنان
النفسي ،فنجد في سورة الرحمن :

(مُتَّكِئِينَ عَلَى رَفْرَفٍ خُضْرٍ وَعَبْقَرِيٍّ حِسَانٍ) (الرحمن:76)


و قال تعالى :
(عَالِيَهُمْ ثِيَابُ سُنْدُسٍ خُضْرٌ وَإِسْتَبْرَقٌ وَحُلُّوا أَسَاوِرَ مِنْ
فِضَّةٍ وَسَقَاهُمْ رَبُّهُمْ شَرَاباً طَهُوراً) (الانسان:21) .

. (مُتَّكِئِينَ عَلَى فُرُشٍ بَطَائِنُهَا مِنْ إِسْتَبْرَقٍ وَجَنَى الْجَنَّتَيْنِ دَانٍ) (الرحمن:54)

يقول أحد علماء النفس و هو أردتشام : " إن تأثير اللون
في الإنسان بعيد الغور و قد أجريت تجارب متعددة بينت أن
اللون يؤثر في إقدامنا و إحجامنا و يشعر بالحرارة أو البرودة
،و بالسرور أو الكآبة ، بل يؤثر في شخصية الرجل و في
نظرته إلى الحياة .
و يسبب تأثير اللون في أعماق النفس الإنسانية فقد أصبحت المستشفيات تستدعي
الاخصاصيين لاقتراح لون الجدران الذي يساعد أكثر في شفاء المرضى و كذلك
الملابس ذات الألوان المناسبة و قد بينت التجارب أن اللون الأصفر يبعث
النشاط
في الجهاز العصبي ، أما اللون الأرجواني فيدعو إلى الاستقرار
و اللون الأزرق يشعر الإنسان بالبرودة عكس الحمر الذي
يشعره بالدفء ووصل العلماء إلى أن اللون الذي يبعث السرور
و البهجة و حب الحياة هو اللون الأخضر .
لذلك أصبح اللون المفضل في غرف العمليات الجراحية لثياب الجراحين و
الممرضات . ومن الطريف أن نذكر هنا تلك التجربة التي تمت في لندن على جسر (
بلاك فرايار) الذي يعرف بجسر الانتحار لأن اغلب حوادث الانتحار تتم من
فوقه حيث تم تغيير لونه الأغبر القاتم إلى اللون الأخضر الجميل مما سبب
انخفاض حوادث الانتحار بشكل ملحوظ و اللون الأخضر يريح البصر ذلك لأن
الساحة البصرية له أصغر من الساحات البصرية لباقي الألوان كما أن طول موجته
وسطي فليست بالطويلة كاللون الأحمر
و ليست بالقصيرة كالأزرق .

المرجع :
" مع الطب في القرآن الكريم "
تأليف الدكتور عبد الحميد دياب الدكتور أحمد قرقوز
من ايميلي للفائدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فطوومه
عضو متألق
عضو متألق


عدد المساهمات : 639
تاريخ التسجيل : 14/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الثلاثاء 27 ديسمبر - 7:12

الإعجاز العلمي في حديث "بيت لا تمر فيه"



نوع من أنواع التمور الشائعة



د."معزالإسلام" عزت فارس
أستاذ مساعد، قسم التغذية السريرية، كلية العلوم الطبية التطبيقية، جامعة حائل، المملكة العربية السعودية
moezfaris@hotmail.com

عَنْ عَائِشَةَ -رضي الله عنها- قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ- صلى الله عنه وسلم َ-
:"يَا عَائِشَةُ بَيْتٌ لَا تَمْرَ فِيهِ جِيَاعٌ أَهْلُهُ، يَا
عَائِشَةُ بَيْتٌ لَا تَمْرَ فِيهِ جِيَاعٌ أَهْلُهُ أَوْ جَاعَ
أَهْلُهُ.قَالَهَا مَرَّتَيْنِ أَوْ ثَلَاثًا." صحيح مسلم،
كِتَاب
الْأَشْرِبَةِ، بَاب فِي ادِّخَارِ التَّمْرِ وَنَحْوِهِ مِنَ
الْأَقْوَات،رقم الحديث: 3819.في هذا الحديث الصحيح سندأ الموثوق متناً
إشارة بينة ودلالة ظاهرة على العلاقة المتلازمة بين تناول التمر، وهو ثمر
النخيلPhoenix dactylifera L. (الشكل 1) المعروف بطعمه وحلاوته، وحصول
الشبع الذي هو نقيض الجوع وخلافه. وقد أفاض علماء الحديث وشراحه في تفسير
هذا الحديث وتبيان مراميه وتوضيح معانيه.وعلى الرغم مما قيل في معنى
الحديث وما اختلف حوله في خصوصه أو عمومه، إلا أنه يحوي إشارة واضحة إلى
تلك العلاقة المباشرة بين تناول التمر وحصول الشبع.
وفي الحديث من أساليب البيان النبوي ما يؤكد على المعنى المراد، ففي استخدم
لفظ "بيت" مجاز مرسل محله المكان، حيث عبر الحديث عن أهل البيت الذين هم
من يتناول التمر ويأكله بالمكان الذي يقطنه أهل هذا البيت.

وفي الحديث
إثبات للجوع لمن لا يتناول التمر، وفي وصفهم بالجوع "جياع أهله" دلالة
صريحة على تحقق الجوع عند غياب هذا الطعام. مع أن هذا الحديث يعد من
الأحاديث المختلف عليها من حيث المقصود والمراد به؛ إذ إن الكثيرين لا
يتناولون التمر ولا يشعرون بالجوع، بل هم متخمون من فرط الشبع، الأمر
الذي يفتح الباب لمعنى آخر غير المعنى الظاهر. فالمعنى الذي يتساوق ويتفق
مع الحقيقة العلمية لفسيولوجيا الجوع والشبع هي نفي الجوع عمن يتناول
التمر وليس إثبات الجوع لمن لا يتناوله. فالأخذ بظاهر الحديث، وهو تحقيق
الجوع لمن لا يتناول التمر، لا يتساوق مع الحقيقة العلمية والمشاهدة
الواقعية من أن الكثيرين لا يشعرون بالجوع على الرغم من عدم تناولهم
للتمر، بل إن منطوق الحديث يحمل المعنى المخالف وهو نفي للجوع عن أهل
البيت الذين يتناولون التمر. ولعل ظاهر الحديث يتساوق مع واقع المسلمين
والناس آنذاك في عصر النبوة حيث كان التمر القوت الرئيس والغذاء الأساس
لدى الناس وكان اعتمادهم عليه كغذاء أساسي كفيل بدرء خطر الجوع عنهم،
وخاصة في جزيرة العرب حيث محدودية أنواع الطعام والشراب مقارنة مع غيرها
من البلاد.
فسيولوجيا الجوع وعلاقتها بسكر التمر:
وبالنظر إلى فيسيولوجيا الجوع والشبع، وكذا النظر في مكونات التمر
ومحتوياته، أمكن لنا أن نقف على أسرار الهدي النبوي في هذا الحديث الشريف
وما انبنى عليه من حكم وآيات. ففسيولوجيا الجوع والشبع تستند إلى قدرة
الجسم على تحسس الحاجة إلى تناول الطعام والشراب، وكذا تحسس الاكتفاء
منه. وتعتمد آلية الجوع والشبع على التكامل والتنسيق بين ثلاثة أنواع من
الوظائف الحيوية والفسيولوجية الجسمية وهي: الجهاز العصبي والجهاز الغدي
الهرموني، والتحسس الموضعي للطعام والشراب في الجهاز الهضمي. إذ يحوي
الدماغ، وتحديداً الغدة المسماة "تحت المهاد"، على مِجسات قادرة على تحسس
وقياس مستوى سكر الدم "الجلوكوز" في الجسم، كما يتحسس الدماغ الجوع من
خلال سيالات عصبية تصل إليه.
ولعل العنصر الأهم في تحديد الشعور بالجوع هو سكر
الدم "الجلوكوز". ويمثل سكر الجلوكوز عِملة الطاقة في الجسم وهو الشكل
الوحيد من الكربوهيدرات القابل للتصريف داخل خلايا الجسم وأنسجته. ويحصل
الجسم على سكر الجلوكوز من خلال طريقين اثنين:

الأول: الطعام والشراب، ويمثل سكر الجلوكوز المصب الذي تنتهي إليه جميع
اشكال الكربوهيدرات الغذائية المتناولة. إذ يقوم الجسم بتحويل ما يأخذه
من النشا الغذائي المعقد بعد عمليات الهضم والامتصاص إلى سكر الجلوكوز،
ويقوم بتحويل غيره من السكريات الأحادية والثنائية إلى سكر الجلوكوز
بطريقة أيسر وأسهل. فتكون محصلة تناول أي نوع من الكربوهيدرات هو إنتاج
سكر الجلوكوز وتخزينه في الجسم. وتتمثل أشكال سكر الجلوكوز الموجودة في
الجسم إما على شكل السكر الحر في الدم، أو على شكل النشا الحيواني
"الجلايكوجين" الذي يقوم الجسم بتخزينه في الكبد والعضلات باستخدام
الفائض من جلوكوز الدم. وفي حال امتلاء مخازن الجلايكوجين، يقوم الجسم
بتحويل الفائض من السكر في الدم إلى مركبات دهنية ويقوم بتخزينها في
الأنسجة الدهنية، ويتم ذلك بواسطة مركب الأسيتيل كوأي Acetyl Co-A
الوسيط.
الثاني: عمليات تصنيع سكر الدم "الجلوكوز" من غير مصادره السكرية، مثل مركب
الجليسيرول المشتق من المركبات الدهنية ثلاثية الجليسيريدTriglycerides،
ومركب اللاكتيت Lactate النتائج عن تخمر سكر الجلوكوز في العضلات، وبعض
مركبات الأحماض الأمينية المشتقة من بروتينات العضلات والتي تعرف
بـGlucogenic amino acids، أي أن الجسم بمقدروه إنتاج هذا السكر من
المصادر الثلاثة للطاقة وهي البروتينات والكربوهيدرات والدهون. ويتم
إنتاج سكر الجلوكوز من هذه المركبات غير السكرية عبر عملية حيوية معقدة
تعرف بالانجليزية بـGluconeogenesis وتعني "تصنيع سكر الجلوكوز من مصار
غير سكرية".
لقد خلق الله -عزوجل- الإنسان وجعل له في جسمه مصادر للطاقة يستعملها خلال
حياته ليتزود منها بالطاقة الحيوية الضرورية للقيام بالوظائف الفسيولوجية
المختلفة. وتتنوع مصادر الطاقة في جسم الإنسان على النحو التالي (بناء
على وزن جسم الإنسان البالغ 70 كغم): سكر الدم Blood glucose (20 غم)،
والنشا المعقد (الجلايكوجين) Glycogen والمتمركز في الكبد والعضلات (225
غم)، والأحماض الدهنية Fatty acids المتواجدة في الأنسجة الدهنية (النسيج
الدهني الأبيضWhite Adipose Tissue)(15 كغم)، والجزء البروتيني من
العضلاتMuscle proteins(6 كغم)، وأخيراً الأحماض الدهنية الحرة
والجليسيريدات الثلاثيةPlasma free fatty acids and plasma triglycerides
في الدم (3.3 غم).
ويتنوع استخدام الجسم لمصادر الطاقة تلك، وينتقل بين استخدام هذه المصادر
حسب الحاجة الفسيولوجية التي تقتضيها طبيعة النشاط والجهد البدني المبذول
وحسب درجة الجوع والإطعام للجسم. وقد قسم العلماء مراحل استخدام الطاقة
(أي توليدها واستعمالها) في الجسم إلى ثلاث مراحل تعتمد على درجة ومستوى
الجوع والإطعام، وأطلقوا عليها مجتمعة اسم دورة الجوع والإطعام Starve-
Fed Cycle.
ويعد هرمون الإنسولين الذي تفرزه خلايا بيتا في جزر لانجرهانز في البنكرياس
العامل الحيوي المباشر المسؤول عن مجمل عمليات الأيض والتمثيل للسكر في
الجسم. حيث يقوم هذا السكر بتنظيم مستوى سكر الدم ضمن حدوده الطبيعية
60-110 ملغم/ديسيلتر، وذلك من خلال آليتين اثنتين هما: الأولى، المساهمة
في إدخال سكر الجلكوز من الدم إلى الخلايا، كيما تقوم الأخيرة بالاستفادة
منه في عمليات التنفس الخلوي اللازمة إنتاج الطاقة التي تستخدمها
الخلايا في القيام بالعمليات الحيوية المختلفة. الثانية، عملية تحويل
الفائض من سكر الدم إلى النشا الحيواني المعروف بالجلايكوجين، وتخزينه في
مستودعاته في الكبد والعضلات.
وتتمحور عمليات إنتاج وتوليد الطاقة في الجسم حول مدى قدرة الجسم على
المحافظة على مستوى سكر الجلوكوز ضم حدوده ومستوياته الطبيعية في الجسم،
وتتم لأجل ذلك العديد من التفاعلات الحيوية التي تنشد تحقيق ذلك
الهدف.ففي حالة الصيام أو الجوع، وعندما يحرم الجسم من تناول مصادر
الطاقة، يقوم الجسم بتغيير مسارات الايض وإنتاج الطاقة ويلجأ إلى وسائل
جديدة تضمن المحافظة على تزويد الجسم بالطاقة وتحديداً الجلوكوز، وتدرء
عنه خطر انخفاض مستواه في الدم.
فمن خلال استعراض العمليات الحيوية الأيضية في الجسم، نجدها ترتكز كلها على
حقيقة واحدة وهي ضرورة توفير سكر الدم "الجلوكوز" والمحافظة على
مستوياته الطبيعية في الدم ودرء انخفاضه عن حدوده الدنيا وعمل ما أمكن من
تحليل للبروتينات والدهون في الجسم وتوظيفها في إنتاج الجلوكوز والبحث
عن بدائل للطاقة لتوفير جلوكوز الدم؛ كلها تدل دلالة بينة على أهمية هذا
السكر ودوره المحوري في صحة الجسم وحيويته.
إن هذا الفهم لدور سكر الجلوكوز في الجسم وأهميته الحيوية يساعدنا في فهم
مغزى الحديث الشريف ومرماه (بيت لا تمر فيه جياع أهله). فالتمر يعد
غذاءاً مركزاً بالسكريات البسيطة وأهمها الفركتوز، والذي يتحول سريعاً
إلى سكر الدم الجلوكوز حالما تم هضمه وامتصاصه. وبالنظر إلى التحليل
الكيماوي والتركيب الغذائي لللتمر (جدول 1) تبين لنا دور هذا النبات
الحلو الطعم الطيب المذاق في درء حالة الجوع وعوز السكر، حيث تمثل
الكربوهيدرات الكلية حوالي 75% من وزن التمر، فإن السكريات البسيطة غير
المعقدة وسريعة الهضم والامتصاص تمثل قراية 66% منها، ويمثل سكر الجلوكوز
أكثر من نصف تلك السكريات (34%) في حين يمثل سكر الفركتوز البسيط الجزء
الآخر (32%) وهو سرعان ما يتحول إلى سكر الجلوكوز في الجسم.
وعند النظر إلى مؤشر منسوب سكر الدم للتمر، أو ما يعرف بـ Glycemic Index
(GI)، وهو مؤشر يظهر مدى قدرة المادة الغذائية على رفع مستوى سكر الدم
بعد ساعتين من تناولها، ويستخدم من قبل مرضى داء السكر لمساعدتهم في
اختيار الأطعمة المناسبة لهم؛ يتبين لنا بشكل أوضح قدرة التمر على رفع
مستوى سكر الدم بشكل سريع، وهو ما ينبني عليه حماية الجسم من أضرار
انخفاض سكر الدم لدى الأشخاص الطبيعيين. وتشير جداول منسوب السكر إلى أن
التمر هو الغذاء الأكثر قدرة على رفع سكر الدم على الإطلاق من بين جميع
أنواع الفواكه والأطعمة الحلوة الطبيعية غير المصنعة، وبقيمة 147 (جدول
رقم 2). وفي هذا دلالة وأي دلالة على قدرة التمر على رفع مستوى سكر الدم
ومن ثم التخلص من كافة الأعراض السلبية الناجمة عن انخفاضه والمرافقة
لحالة الجوع والعوز، والتي ذكرت آنفاً.
كما تجدر الإشارة إلى أنه يحتمل وجود مركبات أو عناصر أخرى في التمر، عدا
السكر، تسهم في التأثير على عملية الجوع والحد من مسارات الأيض الخاصة
بها، إذ يعد التمر مصدراً غنياً جداً بالبوتاسيوم، إضافة إلى احتوائه
كميات جيدة من الفيتامينات الذائبة في الماء وخاصة النياسين (ب3) (جدول
1).

وما زال العلم
الحديث يكشف عن دور وخصائص المركبات النباتية العضوية Phytochemicals وعن
أدوارها ووظائفها الفسيولوجية والحيوية المختلفة، والتي قد تكون ذات
تأثير وفعل في عملية الجوع وعلى مسارات الأيض وانتاج الطاقة في الجسم،
وهو ما يحتاج إلى البحث العلمي لتأكيده والتحقق منه.
وختاماً، فإن الربط المباشر الوارد في الحديث الشريف بين تناول التمر وحصول
الشبع، وهو نقيض الجوع وخلافه، يمثل دلالة علمية واضحة وإشارة بيِّنة
على سبق نبوي معجز في تقرير حقيقة علمية مفادها: أن التمر وما يحويه من
مكونات ممثلة بالسكر يمثل غذاء موائماً لدرء خطر الجوع وما ينبني عليه من
نقص لسكر الدم وما يتبعه من تغيرات سلبية ضارة على صحة الجسم، وهو إن دل
فإنما يدل على حكمة العليم الخبير الذي علم نبيه -صلى الله عليه وسلم- وأطلعه على سر من أسرار هذا الكون وما فيه من مخلوقات وآيات أبدعها الله -عز وجل- وأخبرها لنبيه -صلى الله عليه وسلم- تأييداً لدينه وتثبيتاً لأتباعه وتأكيداً على صدق نبوته وثبوت رسالته وسروخ مبدئه، وأنه مرسل من عند الله اللطيف الخبير
﴿أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ﴾ ﴿الملك: ١٤﴾
﴿وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَىٰ.إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَىٰ﴾
﴿النجم: 3-4 ﴾.



التحول
في مسارات الأيض وإنتاج الطاقة عند غياب الكربوهيدرات وعدم حصول
الجسم عليها، وهي المزود الرئيس للجسم بسكر الجلوكوز.





جدول رقم (1): التحليل الكيماوي والمحتوى الغذائي لتمر المدجول (لكل 100 غم مأكول).




جدول رقم(2): مؤشر سكر الدم لمجموعة من الأطعمة الطبيعية والمصنعة.



المراجع
1.قاموس القرآن الكريم. معجم الحيوان. مؤسسة الكويت للتقدم العلمي. الطبعة الأولى، الكويت، 1999.
2. صحيح مسلم، صحيح مسلم، كِتَاب الْأَشْرِبَةِ، بَاب فِي ادِّخَارِ التَّمْرِ وَنَحْوِهِ مِنَ الْأَقْوَات. موقع الدرر السنية
الإلكتروني،
2. Guyton and Hall, Textbook of Medical Physiology, 10th, 2000.
3. Lecture Notes of "Energy in Nutrition", Dr Mousa A. Noman.
4. Brody, T. 1999.Nutritional Biochemistry, 1999, Academic Press.
5. Vander, A., Sherman, J., and Luciano, D. Human Physiology, 8th ed., 2001, McGraw Hill.
6. Foster-Powell, K., Holt, S.H.A. and Brand-Miller, J.C.
2002.International table of glycemic index and glycemic load values:
2002. American Journal of Clinical Nutrition; 76:5–56.
7. The Food Processor SQL, ESHA Research, 10.7.0, 2010.



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








9988776655


عدل سابقا من قبل فطوومه في الثلاثاء 27 ديسمبر - 7:18 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فطوومه
عضو متألق
عضو متألق


عدد المساهمات : 639
تاريخ التسجيل : 14/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الثلاثاء 27 ديسمبر - 7:15

لبن الإبل: بين التراث والعلم الحديث

د."معزالإسلام" عزت فارس
أستاذ مساعد-قسم التغذية السريرية
كلية العلوم الطبية التطبيقية، جامعة حائل، المملكة العربية السعودية
كلية الصيدلة والعلوم الطبية، جامعة البترا، الأردن
moezfaris@hotmail.com

مقدمة
خلق الله تعالى الإبل وجعلها محطاً لأنظار المتأملين وموطناً لاعتبار المعتبرين ﴿أَفَلا يَنْظُرُونَ إِلَى الإبل كَيْفَ خُلِقَتْ﴾ (الغاشية: ١٧).
ولعل لفظة "الإبل" توحي بأن كل ما في هذا المخلوق العجيب وكل ما يتعلق به
هو موضع إعجاز وإبداع، بما في ذلك أعضاءها وأطرافها وحركاتها وصفاتها
الجسمية وسلوكياتها الحيوية، ولبنها بل وحتى بولها وروثها. ومازال البحث
العلمي يتواصل في الكشف عن مكنونات هذا المخلوق وأسرار خلقه، فكان مما
تعمق به الباحثون هو معرفة أسرار لبن الإبل. وتجدر الإشارة ابتداءً إلى أن
كلمة " لبن " في اللغة يقصد بها الحليب، وهو ما يؤخذ بالحلابة من إفراز
الغدد الثديية من إناث الثدييات، ومصداق ذلك قول الحق تبارك وتعالى:
﴿وَإِنَّ لَكُمْ فِي الأَنْعَامِ لَعِبْرَةً نُّسْقِيكُم مِّمَّا فِي
بُطُونِهِ مِن بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَّبَناً خَالِصاً سَآئِغاً
لِلشَّارِبِينَ﴾ (النحل: 66)،
فلا بد عند الحديث عن اللبن المخمر
أو الرائب Yogurtمن إضافة كلمة "رائب" أو "مخمر" لتمييزه عن اللبن الطبيعي
غير المخمر، أي الحليب. وقبل أن نشرع في الحديث عن لبن الإبل لا بد من
التعرف على هذا المخلوق العجيب، الذي عرف منذ القدم بلقب "سفينة الصحراء".
نبذة تاريخية
تنتمي الإبل، وهي الجمال الكثيرة وتشمل الجمال والنوق، إلى الفصيلة الإبلية
Camelidae، وهي نوعان من جنس واحد، أحدها الجمل العربي ذو السنام الواحد
Camelus dromedaries الذي ينتشر في المناطق الحارة كالبلدان العربية في
آسيا وإفريقيا، والراجح أنه قد استؤنس في وسط شبه الجزيرة العربية
وجنوبيِّها منذ أقل من خمسة آلاف سنة، ويتبعه معظم إبل العالم، ومنه
سلالات كثيرة مختلفة الألوان والمزايا. أما الآخر فذو السنامين Camelus
bactrianus ، وهو قاتم اللون طويل الوبر وينتشر في البلدان الباردة مثل
بلاد المغول أي منغوليا وجنوب الصين وكازاخستان. ويقدر عدد رؤوس الجمال في
العالم ،تبعاً لتقديرات منظمة الأغذية والزراعة الدولية للعام 2008،
بقرابة 20 مليون رأساً، يتواجد معظمها في الصومال من القرن الإفريقي.
تعد الإبل عبر التاريخ مصدراً مهماً لغذاء الإنسان، ووسيلة رئيسة للتنقل،
وكذا لإنتاج الوبر الذي يدخل في صناعة أنسجة الخيام وبعض الألبسة، فضلاً
عن استخدامها في اللعب كسباق الهجن وغيرها. وتقوم النوق، أي أنثى الإبل،
بدور مهم في تزويد الإنسان باللبن، حيث ينتشر استخدام لبنها خاصة في جزيرة
العرب والسودان، كما ينتشر استخدام لبن الإبل المخمر في العديد من بلدان
العالم كالهند وروسيا والسودان.
وقد عرف استخدام لبن الإبل في علاج عديد من الأمراض عبر التاريخ، ومايزال
يستخدم في الطب الشعبي كعلاج للخرَب واليرقان والسل الرئوي والأزمة
الصدرية واللشمانيا أو الداء الأسود. ومؤخراً، ازداد البحث العلمي حول
استخدام لبن الإبل في علاج الأمراض والوقاية منها، حيث أظهرت دراسات علمية
تميز هذا اللبن بخصائص علاجية واستطبابية سنأتي على ذكرها تفصيلاً.
ولا تقتصر جوانب التميز في الإبل على اللبن فحسب، بل تتعداها إلى بوله،
والذي بات يستعمل في علاج حالات مرضية مثل الالتهاب الكبدي والاستسقاء،
وكان من قبل يستعمل في علاج عدد من الأمراض. وفي هذا السياق نستذكر الحديث
النبوي الشريف الذي يظهر أهمية ألبان الإبل و أبوالها في الاستشفاء من
الأدواء، حيث جاء في الحديث الصحيح أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم-
أمر الأعراب الذين جاؤا إلى المدينة وقد هزلت أجسامهم واصفرت جلودهم
وانتفخت بطونهم بأن يلحقوا بإبل المسلمين التي ترعى خارج المدينة وأن
يأخذوا من ألبانها وأبوالها، ففعلوا حتى شفوا مما أصابهم.
إنتاج واستهلاك اللبن
نظراً لتمركز الإبل في المناطق الصحراوية والجافة في البلدان العربية
المختلفة، فإن تقدير كمية إنتاج لبن الإبل أمر متعذَّر. ومع هذا فإن
تقديرات منظمة الأغذية والزراعة الدولية للعام 2003 حول كمية إنتاج ألبان
الإبل بنوعيها في العالم تقدر بحوالي 5.3 مليون طن في العام، يستهلك منها
فقط 1.3 مليون طن بينما يذهب الباقي لاستهلاك صغار الحيوانات. وتعد
الصومال أكبرَ منتجٍ للبن الإبل في العالم ، تليها المملكة العربية
السعودية.
وتمتاز الإبل بقدرتها الفائقة على إنتاج اللبن على الرغم من الظروف القاسية
التي تعيشها، وكذلك بغزارة الإنتاج وطول مدة العطاء إذا ما قورنت مع بقية
الحيوانات اللبونة، ومع احتياجاتها الغذائية المتوسطة والأقل من غيرها من
الحيوانات الشبيهة. وتقدر كمية إنتاج اللبن خلال مدة الإنتاج التي تقدر
بحوالي 8-18 شهر بقرابة 1000-2000 كغم، ويقدر المتوسط اليومي لإنتاج اللبن
لها بحوالي 3-10 كغم خلال تلك المدة، وقد تزداد هذه الكمية إلى 20
كغم/يوم في حال تحسن ظروف الإنتاج مثل توافر الماء والعلف والرعاية
الصحية، حتى إنه قد سجلت كمية مقدارها 35 كغم في بعض الحالات الاستثنائية.
ويتم استهلاك معظم لبن الإبل من قبل مربي الإبل وعائلاتهم وحيواناتهم، في
حين يتم تصدير القليل منه إلى الأسواق القريبة؛ نظراً لبعد المسافة بين
أماكن الرعي والإنتاج، والأسواق في المدن الرئيسة. ومع هذا فقد تم إنتاج
أنواع من لبن الإبل وتسويقها على المستوى التجاري، كما هو الحال في
الإمارات العربية المتحدة حيث بات ينتَج لبن الإبل ويسوَّق في إمارة دبي
تحت مسمى تجاري معروف هو ®Camelicious. ونتيجة لتزايد الطلب على استهلاك
منتجات ألبان الإبل في أسواق الخليج العربي، فقد تم تطوير عدد من المنتجات
الغذائية مثل لبن الشوكولاته والجبن والبوظة المثلجة المصنوعة من لبن
الإبل، وكذلك اللبن الرائب والزبد، وهي منتجات ذات صفات حسية متقبلة وقيمة
غذائية عالية ومرشحة لأن تكون منافساً لغيرها من منتجات الألبان
التقليدية. وقد تم خلال العام المنصرم افتتاح مطعم للوجبات السريعة (اللحم
المتبل أو البرجر وشطائر اللحم) المصنعة من لحوم الإبل في مدينة الرياض.


سائح اجنبي يشرب حليب الابل


خصائص لبن الإبل
عند الحديث عن لبن الإبل، فإن الحديث يقتصر على اللبن المأخوذ من النوع
الشائع في المنطقة العربية أو ما عرف سابقاً بذي السنام الواحد، حيث يختلف
في خصائصه ومكوناته عن الإبل ذي السنامين بسبب الاختلاف في طبيعة البيئة
التي يعشها كل نوع ونوع الغذاء المتوافر لها. ومن الخصائص العامة التي
يمتاز بها لبن الإبل أنه ذو لون أبيض داكن غير ناصع، وذو مذاق متقبل، وهو
مذاق يجمع بين الطعم الحلو والحاد، ويأخذ صفة الملوحة أحياناً كثيرة تبعاً
لنوع العلف الذي يتناوله وكمية مياه الشرب. كما يمتاز لبن الإبل أنه أقل
لزوجة من لبن البقر، وتبلغ درجة حموضته 6.5-6.7 ، وقد تنخفض إلى 6.0 في
بعض الحالات، وهي درجة حموضة أقل من تلك التي للبن البقر ومشابهة تقريباً للبن الغنم.
ومن أغرب ما يمتاز به لبن الإبل عن غيره قدرته على البقاء في ظروف الجو
العادية وبدون معاملة حرارية لمدة زمنية ممتدة دون حدوث تغيرات سلبية على
قوامه وطعمه ورائحته. ففي حين يحتاج لبن البقر إلى 3 ساعات لتزداد حموضته
عند تركه على درجة حرارة الغرفة، فإن لبن الإبل يحتاج إلى ثمان ساعات كي
يصل إلى نفس مستوى الحموضة، وفي حين يحتاج لبن البقر إلى 48 ساعة ليصبح
طعمه شديد الحموضة لاذعاً ولكي يتجبن البروتين فيه؛ فإن لبن الإبل يحتاج
إلى سبعة أيام في نفس الظروف. ولعل من أبرز ما يكسب لبن الإبل تلك الخصائص
المقاومة للفساد احتواؤه على مركبات مانعة لنمو الجراثيم مثل إنزيم
اللايسوزيم المحلل للميكروبات وبروتينات اللاكتوفيرين والبروتينات
المناعية بكميات أكثر مما تحتويها أنواع اللبن الأخرى.
تركيب لبن الإبل
يعد لبن الإبل غذاءً كاملاً، أي أنه يغطي الاحتياجات الغذائية للكائن الحي
كاملة ، ولكن ليس للإنسان بل لصغار الإبل الرضيعة، وهو مع هذا يعد غذاءً
ذا قيمة غذائية وصحية عالية للإنسان، وإن لم يكن غذاء كاملاً. وقد اهتم
العلماء والباحثون في دراسة مكوِّنات لبن الإبل وتركيبه، وأظهرت نتائج
الدراسات تبايناً واختلافاً واضحاً في قيم التحليل، وذلك لاختلاف ظروف
الإنتاج كالعوامل البيئية والجغرافية والموسمية، الصيف والشتاء، ووفرة
الماء ونوع العلف المقدم للإبل في كل دراسة، وكذا تبعاً لطرق التحليل
وطرائق أخذ العينات. وبالنظر إلى مجمل الدراسات المنشورة ، حسبما أوردتها
دراسة المراجعة العلمية للعالِمين الحاج والكنهل، والمنشورة في الدورية
العالمية لبحوث الألبان للعام 2010، فإن متوسط قيم التحليل الغذائي للبن
الإبل كان على النحو التالي:
البروتين (3.1%): يتفاوت محتوى لبن الإبل من البروتين تبعاً للاختلاف في
نوع السلالة التي ينتمي اليها، وتبعاً للموسم الذي يتم فيه الرعي، حيث
أظهرت الدراسات احتواء سلالة جمال "المجاهيم" كميات من البروتين أكبر من
تلك في غيرها من السلالات، وأظهرت الدراسات أن كمية البروتين تقل في فصل
الصيف في حين ترتفع في فصل الربيع. ولعل من أبرز ما يميز بروتين لبن الإبل
احتواؤه على كميات كبيرة من نوع البروتين المعروف بالكازيين Casein،
والذي يمثل أكثر من نصف أنواع البروتين الموجودة في اللبن (50-80% من كمية
البروتين)، في حين يمثل النوع الآخر المعروف ببروتين الشِّرش Whey الجزء
الأقل المتبقي منه. ومن خصائص بروتين الكازين التي تكسب لبن الإبل ميزة
إضافية أنه النوع الأسهل هضماً والأقل تسبباً بالتحسس لأمعاء الطفل الرضيع،
إذا ما قورن بغيره من أنواع البرويتن كتلك لموجودة في لبن البقر، وهو ما
يجعل لبن الإبل أقرب وأكثر شبهاً بلبن الإنسان من لبن البقر، وأكثر أماناً
ضد التحسس. وبالنظر إلى نوعية الأحماض الأمينية المكونة لبروتين لبن
الإبل، فقد أظهرت الدراسات تشابها بين أنواع الأحماض الأمينية في كل من
لبن الإبل والبقر، مع اختلاف بسيط يتمثل في انخفاض محتوى الأول من الأحماض
الأمينية الجلايسين والسيستيين بالمقارنة مع الثاني. أما عن المكون الآخر
من البروتين، أي بروتين الشرش، فإنه يتواجد بكميات أقل مما هو عليه الحال
في بروتين لبن البقر.



صور لحليب الابل المليء بالرغوة


الدهون(3.5%):
يتراوح محتوى الدهون في لبن الإبل ما بين 1.2-6.4%، وبمتوسط مقداره 3.5%.
ويقترن الاختلاف في محتوى الدهون بلبن الإبل بمحتوى البروتين فيه،كما يقل
محتوى الدهون بشكل كبير في حالات الجفاف وعطش الإبل، ويصل الانخفاض إلى
74% عن المحتوى الأصلي. ويعزى اللون الأبيض الأقل اصفراراً للبن الإبل
بالمقارنة مع لبن البقر، الأكثر اصفراراً، إلى تدني كمية مركبات الكاروتين
في الأول مقارنة بالثاني. و يمتاز لبن الإبل باحتوائه على كميات أكبر من
الأحماض الدهنية طويلة السلسلة مقارنة بدهون لبن البقر، فضلاً عن احتوائه
على كميات أكبر من الأحماض الدهنية غير المشبعة ،بنسبة تصل إلى 43%، وكميات
أقل من الأحماض المشبعة بالمقارنة مع لبن البقر؛ ما يجعل من لبن الإبل
خياراً مناسباً لمرضى القلب وارتفاع دهون وكوليسترول الدم. وفي المقابل،
فإن لبن الإبل يحوي كميات متفاوتة من الكولسترول ترتفع أو تنخفض أحياناً
بالمقارنة مع لبن البقر، تبعاً لعوامل الرعاية المختلفة.
سكر اللبن (اللاكتوز) (4.4%): يعد محتوى سكر اللبن الأقل تأثراً بظروف
الرعي والمناخ السائد وطبيعة العلف والأكثر ثباتاً بخلاف غيره من العناصر
الغذائية.وبالنظر إلى جداول التركيب الغذائي، نجد أن محتوى سكر اللاكتوز
في لبن الإبل (4.4%) أقل من مثيله في لبن البقر (5.26%)، الأمر الذي يجعل
من لبن الإبل أكثر أماناً وفائدة للمرضى الذين يعانون من حالة عدم تحمل
سكر اللاكتوز، وهي حالة مرضية تنتشر في عدد من بلدان العالم وخاصة دول شرق
آسيا، وينتج عنها حصول اضطرابات معوية بعد تناول اللبن. ويحصل هذا المرض
نتيجة لغياب إنزيم اللاكتيز المحلل لسكر اللبن في الأمعاء بسبب اختلالات
جينية لدى المرضى المصابين به.
الأملاح (0.79%): مثل غيرها من مكونات اللبن، تختلف كمية الأملاح المعدنية
باختلاف السلالة والظروف البيئية. ويعد لبن الإبل مصدراً مميزاً لعنصر
الكلوريد، وذلك نتيجة لارتفاع محتوى هذا المعدن في النباتات التي يعتمد
عليها الجمل في غذائه.و بالمجمل، فإن محتوى لبن الإبل يعد مرتفعاً من
الأملاح النزرة كالزنك والحديد والنحاس والمنغنيز والكبرى كالصوديوم
والبوتاسيوم والكلوريد، في حين يتشابه محتوى لبن الإبل مع لبن البقر في كل
من الكالسيوم والفوسفور والمغنيسيوم. وبالنظر إلى سلوك الجمال، وجد
الباحثون أنها تميل نحو تناول النباتات الرعوية المحبة للملوحة، وذلك
كوسيلة طبيعية لتعويض الفاقد من الأملاح من جسمها نتيجة للتعرق والتعرض
للحر لمدد زمنية طويلة، الأمر الذي يجعل من طعم اللبن حلواً ومائلاً
للملوحة قليلاً.
الفيتامينات: يحوي لبن الإبل كغيره من أنواع
اللبن كميات متفاوتة من فيتامينات (ج) و (هــ) و (د) و (أ) وبعض فيتامينات
(ب) المركب، ولكنه في المقابل يمتاز عن غيره من أنواع اللبن باحتوائه
كميات زائدة من فيتامين ج، وهي كمية تزيد عن تلك الموجودة في لبن البقر
بـ3-5 أضعاف. وهذا الفيتامين معروف بدوره في منع التأكسد والمساهمة في
بناء الأنسجة الضامة وتقوية المناعة ضد الأمراض. وعليه فإن لبن الإبل يمكن
أن يسهم بشكل كبير في تزويد سكان الصحراء بحاجتهم من هذا الفيتامين الذي
اعتاد أهل الريف والحضر على الحصول عليه من الخضروات والفواكه، وأن تواجد
فيتامين ج بهذه الكمية الكبيرة نسبياً يسهم كذلك في إطالة أمد صلاحية اللبن
ورفع مقاومته للفساد الحسي الناتج عن التأكسد الهوائي لدهونه. وبالإضافة
إلى هذا الفيتامين، يحوي لبن الإبل كمية أكبر من فيتامينات حمض
البانتوثينيك وحمض الفوليك وكوبالامين (ب12) ونياسين (ب 3) مقارنة بمثيله
من لبن البقر. وفي المقابل، فإن لبن الإبل تقل فيه كميات فيتامينات أ و
ريبوفلافين (ب2). وتبعاً للتوصيات الغذائية الأمريكية، فإن كوباً واحداً
من لبن الإبل يلبي 15.5% من حاجة جسم البالغ من فيتامين الكوبالامين
(ب12)، و8.25% من حاجته من الريبوفلافين (ب2)، و5.25% من فيتامين أ،
و10.5% من كل من فيتامينات ج وثيامين (ب1) وبيرودوكسين (ب6).
منتجات لبن الإبل
إن التطور التقني والاهتمام العلمي بلبن الإبل قد أسهم في تطوير عديد من
المنتجات الغذائية منه، وأصبحت هذه المنتجات موضع اهتمام المستهلكين؛
نظراً لما يكشفه العلم الحديث من حقائق حول فوائده، ومن بعدها فوائد
منتجاته، ولارتقاء مستوى الوعي الصحي والغذائي لدى المستهلكين. وعلى الرغم
من ذلك، فإن منتجات لبن الإبل تبقى أكثر محدودية وأقل انتشاراً، وذلك
لسبب بسيط هو قلة كميات الإنتاج بالمقارنة مع غيره من أنواع اللبن، كالبقر
والغنم. بالإضافة إلى جملة من العوامل الأصيلة فيه والتي تعيق عملية
تطوير المنتجات الغذائية كالجبنة وغيرها، ومنها:
أ‌. طول مدة التجبن للبروتين: وهذا الأمر يجعل من المدة اللازمة لتجبن
بروتين اللبن 3-5 أضعاف المدة اللازمة لتجبن لبن البقر. ويعزى هذا الامر
أساساً إلى الاختلاف المذكور في محتوى وطبيعة بروتينات لبن الإبل المذكورة
تحت بند البروتين المتمثلة في بروتين الكازيين المسؤول عن التجبن.
ب‌. ضعف الخثرة: ويعزى ذلك إلى التدني النسبي لمجموع المواد الصلبة في لبن
الإبل (11.9%) مقارنة مع مثيلاتها في لبن البقر والغنم، وخاصة بالنسبة
لبروتين الكازيين. كما تعزى هذه الخاصية كذلك إلى صغر حجم حبيبات الدهن في
لبن الإبل مقارنة مع لبن البقر.
ت‌. ضعف تأثير المنفحة (إنزيم التجبن Rennet) المسببة للتجبن: حيث أظهرت
الدراسات أن الخثرة الناتجة عن تجبن لبن الإبل تعد ضعيفة وغير متماسكة،
الأمر الذي ينعكس سلباً على الخصائص الحسية للمنتجات المشتقة منها.
ث‌. تدني كمية إنتاج الجبن: تقل كمية الجبن الطري الناتج عن تجبين لبن
الإبل عن مثيلتها في لبن البقر بحوالي النصف، ففي حين ينتج كيلو غرام
اللبن البقري حوالي ربع كيلو غرام من الجبن؛ فإن لبن الإبل ينتج نصف هذه
الكمية (حوالي 120 غم) ، الأمر الذي يجعل من لبن الإبل مصدراً غير مجدٍ
للجبن من الناحية الاقتصادية.
الخصائص الوظيفية للبن الإبل
برز في العقدين المنصرمين مفهوم "الأغذية الوظيفية" Functional Foods نتيجة
لتطور الفهم العلمي لدور بعض الأغذية كمصدر للعناصر الغذائية فحسب إلى
مصدر لمركبات حيوية نشطة تسهم في الحد من الإصابة بالأمراض أو الوقاية
منها والتخفيف من حدتها، بالإضافة إلى العناصر الغذائية الأساسية. ونتيجة
للتطور الحاصل في البحث العلمي حول لبن الإبل، فقد تطورت النظرة إلى
القيمة الغذائية والصحية لهذا المنتج من كونه مصدراً للبروتينات والأحماض
الأمينية فقط، إلى مصدر متميز للعديد من المركبات النشطة ذات الخصائص
الوظيفية والصحية المتعددة، ما يجعل من لبن الإبل مرشحاً للانضمام إلى
قائمة الأغذية الوظيفية.
وخلال العقود المنصرمة، أظهر عديد من الدراسات العلمية أن للبن الإبل كثير
من الفوائد الصحية، فضلاً عن الغذائية، نتيجة لوجود تلك المركبات الحيوية
النشطة طبيعياً في لبن الإبل. وتؤكد أوجه الاستعمال الكثيرة التي تعارف
الناس عليها منذ مدد طويلة من الزمن وفي عدد من المجتمعات البشرية، أن
للبن الإبل الطازج أو المخمر فوائد صحية، وقد استخدم في علاج العديد من
الامراض مثل الخرب واليرقان والسل الرئوي والأزمة الصدرية واللشمانيا أو
الداء الأسود. ولذا فقد قام العلماء بسبر أغوار تلك المركبات لتحديد
ماهيتها وكمياتها وطرائق تأثيرها على صحة الجسم، فكان منها:
1. التأثير المخفض لارتفاع ضغط الدم: ويعزى
إلى قدرة بروتينات لبن الإبل على منع وتثبيط إنزيم يرمز له بالرمز ACE،
وهو إنزيم مسؤول عن رفع ضغط الدم من خلال زيادة قدرة الجسم على حبس
السوائل ومنع طرحها خارجاً. ويزداد هذا التاثير المخفض لارتفاع الضغط من
خلال تخمير لبن الإبل وإنتاج اللبن الرائب منه، حيث تسهم البكتيريا
النافعة المسؤولة عن التخمر في زيادة كمية البروتينات المثبطة لهذا
الإنزيم.
2. التأثير المخفض لكولسترول الدم: أظهرت
نتائج عدد من الدراسات التجريبية على الإنسان والحيوان قدرة لبن الإبل على
خفض كولسترول الدم. وقد تعددت الفرضيات التي وضعت لتفسير هذا التأثير،
فكان منها وجود حمض الاوروتيك Orotic acid وغيرها من الفرضيات التي تتمحور
حول دور بروتينات اللبن في الحد من ارتفاع كولسترول الدم.
3. التأثير المخفض لسكر الدم: أظهرت نتائج
الدراسات العلمية أن للبن الإبل دوراً مباشراً في خفض سكر الدم، وأكدت ذلك
الدراسات التي أثبتت أن قبيلة الرايكا الهندية تمتاز بتدني الإصابة بداء
السكري بين أهلها، نتيجة لارتفاع مستوى استهلاكهم للبن الإبل بالمقارنة مع
غيرهم من السكان. كما أظهرت دراسات أخرى أن للبن الإبل قدرة على ضبط
مستوى السكر في حيوانات التجارب المصابة بداء السكري من النوع الاول.
ويعزى هذا التأثير إلى احتواء لبن الإبل على كميات كبيرة من مركبات طبيعية
شبيهة بالانسولين المسؤول عن ضبط سكر الدم، كما أن لصغر حجم البروتينات
المناعية في لبن الإبل دوراً في التقليل من ارتفاع سكر الدم من خلال
تأثيرها الإيجابي على خلايا بيتا المفرزة لهذا الهرمون المنظم.
4. التأثير المضاد للأحياء المجهرية: أظهرت
العديد من الدراسات قدرة لبن الإبل على مقاومة ومنع نمو الأحياء الدقيقة
الممرضة مثل البكتيريا الموجبة لصبغة غرام مثل الليستيريا والاشيريشية
القولونية والعنقودية الذهبية والسالمونيلا. وكما ذكر سابقاً، فإن هذا
التأثير يعزى إلى وجود مركبات مانعة لنمو الجراثيم مثل إنزيم اللايسوزيم
وبروتين اللاكتوفيرين وإنزيم اللاكتوبيروكسيديز والبروتينات المناعية
المختلفة، وهي مركبات تتواجد بكميات أكبر في لبن الإبل بالمقارنة مع لبن
البقر. ومع أهمية هذه الخاصية من الناحة الصحية، إلا أن لها تأثيراً
سلبياً في عملية صنع اللبن الرائب من لبن الإبل، بفعل إنزيم اللايسوزيم
الذي يعمل على إطالة الوقت اللازم لتكوين خثرة اللبن.
5. التأثير المخفض للتحسس. اقترح لبن الإبل
مؤخرا ليكون الخيار الأفضل للذين يعانون من مرض تحسس بروتين اللبن البقري،
وهو بديل أفضل من لبن فول الصويا الذي أظهرت الدراسات العلمية أنه يسبب
التحسس كذلك لعدد من هؤلاء المرضى.
الخاتمة:
إن النتائج التي أبرزتها الدراسات العلمية الحديثة تؤكد أهمية لبن الإبل
كأحد الأغذية الوظيفية والصحية المهمة، الأمر الذي يدفعنا إلى مزيد اهتمام
بإكثار الإبل وزيادة أعدادها وتضخيم مزارعها، وكذا الاهتمام بلبنها من
خلال تحسين ظروف ومدخلات إنتاجه وتطوير منتجاته، فضلاً عن تكثيف البحوث
العلمية حول علاقته بالعلاج والوقاية من الأمراض المزمنة والمستعصية التي
يزداد انتشارها في بلادنا يوماً بعد يوم، وخاصة السكري وأمراض القلب
الوعائية والمتلازمة الأيضية وأنواع السرطان المختلفة.
ملاحظة مهمة: اعتمد هذا المقال أساساً على المراجعة العلمية المنشورة في الدورية العالمية لبحوث الألبان:
Omar A. Al Haj, Hamad A. Al Kanhal. (2010). Compositional, technological
and nutritional aspects of dromedary camel milk. International Dairy
Journal, 20:811-821.
المراجع:
1. .قاموس القرآن الكريم/معجم الحيوان، مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، ط 2، الكويت،1997 ، (النسخةالالكترونية).



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








9988776655
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مشمشه
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 808
تاريخ التسجيل : 02/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الأربعاء 28 ديسمبر - 5:50

كم انشرح صدري حينما رأيت
موضوعك
اسأل الله ان يشرح صدرك


وان لا يحرمك عظيم الأجر والثواب
وان يجزيك عنا خير
الجزاء



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗










http://up.aldwly.com/uploads/13584219651.gif

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شعبان
المدير
المدير


وسام الابداع

اوفياء المنتدى

ذكر عدد المساهمات : 7178
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
الموقع :
المزاج المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الأحد 1 يناير - 12:18

ألوان الجبال



تتأثر
الجبال بالماء ونوعيته ونوعية البيئة المحيطة بها مثل درجات الحرارة
فتتغير ألوانها تبعاً لذلك، ولذلك قال تعالى: (أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ
أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُخْتَلِفًا
أَلْوَانُهَا وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُخْتَلِفٌ
أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ).
الآية الكريمة:
يقول تعالى: (أَلَمْ
تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ
ثَمَرَاتٍ مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهَا وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ
وَحُمْرٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ)
[فاطر: 27-28].
شرح الآية:
يقول الإمام القرطبي رحمه الله تعالى: (وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ)
والجدد جمع جدة، وهي الطرائق المختلفة الألوان وحمر مختلف ألوانها وغرابيب
سود، الغربيب الشديد السواد ففي الكلام تقديم وتأخير والمعنى: ومن الجبال
سود غرابيب والعرب تقول للشديد السواد الذي لونه كلون الغراب أسود غربيب.
طبعاً هاتين الآيتين تتحدثان عن تأثير
الماء على لون الصخور والجبال، وأن هناك اختلافاً في ألوان البشر وكذلك في
ألوان الجبال وهذه الأشياء لا يدركها إلا العلماء فهم أشد خشية لله تعالى
من غيرهم ولذلك قال: (إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ).
الحقيقة العلمية:
تبين حديثاً أن هناك تغير مستمر في ألوان
الصخور بنتيجة الماء النازل عليها، حتى إن بعض العلماء يقولون إن تغير لون
الصخور في الجبال يتبع نوع المياه النازل عليها، وتفاعلها مع هذه المياه.
وتتأثر ألوان الجبال كذلك بالبيئة المحيطة
ودرجات الحرارة والظروف الجوية المحيطة بالجبل، وهذه التغيرات لا نراها
مباشرة بل تحدث على فترات تتراوح من آلاف السنين إلى ملايين السنين.
وجه الإعجاز:
إن القرآن الكريم عندما يتحدث عن ألوان الجبال (وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ) ويقرنها بإنزال الماء عليها ((أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً)
فهذه إشارة علمية رائعة للتغير المستمر في ألوان الجبال، وهذه الحقيقة لم
تعلم إلا حديثاً بما يشهد على صدق قول الحق تبارك وتعالى: (سَنُرِيهِمْ
آَيَاتِنَا فِي الْآَفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ
أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ
شَهِيدٌ
) [فصلت: 53].
ــــــــــــ
بقلم عبد الدائم الكحيل



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شنكوتى
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 562
تاريخ التسجيل : 27/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الإثنين 2 يناير - 20:14

الاعجاز العلمي في السنه النبويه المطهره
المعجزة :
كلمة لا يوجد لها معنى ذاتي عند التامل والتدبر وما يراد
بها انما هو معنى نسبي مجرد فالمعجزة فيما تواضع عليه
اصطلاح الناس كل امر خارج من المالوف والعادة
وكل من المالوف يتطور بتطور الازمنة والعقول
ويختلف باختلاف الثقافات والمدارك والعلوم.. فرب
امر كان قبل فترة من الزمن معجزة فانقلب اليوم الى
شيء معروف ومالوف ورب امر مالوف في بيئة متمدنة
مثقفة ينقلب معجزة بين اناس بدائيين غير مثقفين
بل الحق الذي يفهمه كل عاقل ان المالوف وغير المالوف معجزة
في اصله فالكوكب معجزة وحركة الافلاك معجزة وقانون
الجاذبية معجزة والورة الدموية معجزة غير ان الانسان ينسى
من طول الالف واستمرار العادة وجه المعجزة وقيمتها في
هذا كله فيحسب جهلا منه وغرورا ان المعجزة هي تلكم التي
تفاجىء ما الفه واعتاده فقط ! ثم يمضي يتخذ ما الفه واعتاده
مقياسا لايمانه بالاشياء او كفره بها ! وهذا جهل عجيب بالانسان
مما ترقى في مدارج المدنية والعلم
وتامل يسير من الانسان يوضح له بجلاء ان الاله الذي خلق معجزة هذا
الكون كله ليس عسيرا عليه ان يزيد فيه معجزة اخرى او ان يبذل
ويغير في بعض انظمته التي انشا العالم عليها ولقد تامل هذا
المتامل المستشرق الانكليزي وليم جونز حينما قال :
(( القدرة التي خلقت العالم لا تعجز عن حذف شيء منه او اضافة
شيء اليه ومن السهل ان يقال عنه انه غير متصور ليس غير
متصور الى درجة وجود العالم ! ))
يقصد انه لو لم يكن هذا العالم موجودا وقيل لواحد ممن ينكر المعجزات
والخوارق ولا يتصور وجودها : سيوجد عالم كذا فانه سيجيب رأساً
ان هذا غير متصور وياتي نفيه لتصور ذلك اشد بكثير من نفيه لتصور معجزة
من المعجزات
فهذا ما ينبغي ان يفهمه كل مسلم عن الرسول صلى الله عليه
وسلم وما اكرمه الله به من معجزات
فاذا تاملنا في سيرته ووقائع حياته وجدنا ان الله تعالى اجرى
معجزات كثيرة على يديه لا مناص من قبولها ولا مجال
من ردها فمن ذلك حديث نبع الماء من بين اصابعه الشريفة
ومن ذلك ايضا حديث انشقاق القمر
وغيرها الكثير الكثير سيتم ذكرها ان شاء الله

لإعجاز العلمي في الذباب
الداء والدواء في الذباب
• قال صلى الله عليه وسلم :
( إذا وقع الذباب في شراب أحدكم فليغمسه ثم لينتزعه
فإن في إحدى جناحية داء وفي
الأخرى شفاء ) أخرجه البخاري وابن ماجه وأحمد .. وقوله :
( إن في أحد جناحي الذباب
سم والآخر شفاء فإذا وقع في الطعام فامقلوه فإنه يقدم السم ويؤخر الشفاء )
رواه
أحمد وابن ماجه
• من معجزاته الطبية صلى الله عليه وسلم التي يجب أن يسجلها له تاريخ الطب بأحرف
ذهبية ذكره لعامل المرض وعامل الشفاء محمولين على جناحى الذبابة قبل اكتشافهما
بأربعة عشر قرنا .. وذكره لتطهير الماء إذا وقع الذباب فيه وتلوث بالجراثيم المرضية
الموجودة في أحد جناحيه نغمس الذبابة في الماء لإدخال عامل الشفاء الذي يوجد في
الجناح الآخر الأمر الذي يؤدي إلى إبادة الجراثيم المرضية الموجودة بالماء وقد أثبت
التجارب العلمية الحديثة الأسرار الغامضة التي في هذا الحديث ..
• أن هناك خاصية في أحد جناحي الذباب هي أنه يحول البكتريا إلى ناحية .. وعلى هذا
فإذا سقط الذباب في شراب أو طعام وألقى الجراثيم العالقة بأطرافه في ذلك الشراب أو
الطعام .. فإن أقرب مبيد لتلك الجراثيم وأول واحد منها هو مبيد البكتريا يحمله
الذباب في جوفه قريبا من أحد جناحيه فإذا كان هناك داء فدواؤه قريب منه .. ولذا فإن
غمس الذباب كله وطرحه كاف لقتل الجراثيم التي كانت عالقة به
• وكاف في إبطال عملها كما أنه قد ثبت علميا أن الذباب يفرز جسيمات صغيرة من نوع
الإنزيم تسمى باكتر يوفاج أي مفترسة الجراثيم وهذه المفترسة للجراثيم أو عامل
الشفاء صغيرة الحجم يقدر طولها بــ 20 : 25 ميلي ميكرون فإذا وقعت الذبابة في
الطعام أو الشراب وجب أن تغمس فيه كي تخرج تلك الأجسام الضدية فتبيد الجراثيم التي
تنقلها من هنا فالعلم قد حقق ما أخبر عنه النبي صلى الله عليه وسلم بصورة إعجازية
لمن يرفض الحديث وقد كتب الدكتور أمين رضا أستاذ جراحة العظام بكلية الطب جامعة
الإسكندرية بحثا عن حديث الذبابة.
• أكد فيه أن المراجع الطبية القديمة فيها وصفات طبية لأمراض مختلفة باستعمال
الذباب . وفي العصر الحديث صرح الجراحون الذين عاشوا في السنوات العشر التي سبقت
اكتشاف مركبات السلفا .. أي في الثلاثينيات من القرن الحالي بأنهم قد رأوا بأعينهم
علاج الكسور المضاعفة والقرحات المزمنة بالذباب . ومن هنا يتجلى أن العلم في تطوره
قد أثبت في نظرياته العلمية موافقته وتأكيده على مضمون الحديث الشريف مما يعد
إعجازا علميا قد سبق به العلماء الآن
• المصدر " الإعجاز العلمى في الإسلام والسنة النبوية " محمد كامل عبدالصمد

يتبع...........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شنكوتى
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 562
تاريخ التسجيل : 27/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الإثنين 2 يناير - 20:16


حركة الشمس
وجريانها ونهايتها

آيات الإعجاز:

قال الله تعالى: {وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ
الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ} [يس: 38].
وقال عز وجل: {كُلٌّ يَجْرِي لأَجَلٍ مُسَمًّى} [الرعد: 2].
وقال سبحانه: {وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ} [يس: 40].



التفسير اللغوي:



"والشمس تجري لمستقر لها" أي لمكان لا تجاوزه وقتاً ومحلاً.
وقيل لأجلٍ قُدِّر لها.

فهم المفسرين:

أشار علماء التفسير كالرازي والطبري والقرطبي استنباطاً من الآيات القرآنية أن
الشمس كالأرض وغيرها من الكواكب، هي في حالة حركة وسَبْحٍ دائمة في مدار خاص
بها.

مقدمة تاريخية:

استطاع الصينيون والبابليون أن يتنبؤوا بالكسوف والخسوف ثم ازداد الاهتمام بعلم
الفلك في عهد اليونان، فقرر طالس وأرسطو وبطليموس أن الأرض ثابتة، وهي مركز
الكون، والشمس وكل الكواكب تدور حولها في كون كروي مغلق.

وفي بداية القرن الثالث قبل الميلاد جاء "أريستاركوس" (Aristarchus) بنظرية
أخرى، فقد قال بدوران الأرض حول الشمس، ولكنه اعتبر الشمس جرماً ثابتاً في
الفضاء، ورفض الناس هذه النظرية وحكموا على مؤيديها بالزندقة وأنزلوا بهم أشد
العقاب وبقي الأمر على تلك الحال حتى انتهت العصور الوسطى.

في عام 1543 نشر العالم البولوني "كوبرنيكوس" (Copernicus) كتابه عن الفلك
والكواكب وأرسى في كتابه نظرية دوران الأرض حول الشمس، ولكنه اعتبر أيضاً أن
الشمس ثابتة كسلفه أريستاركوس.

ثم بدأت تتحول هذه النظرية إلى حقيقة بعد اختراع التلسكوب وبدأ العلماء يميلون
إلى هذه النظرية تدريجياً إلى أن استطاع العالم الفلكي الإيطالي "غاليليو"
(Galileo) أن يصل إلى هذه الحقيقة عبر مشاهداته الدائمة وتعقّبه لحركة الكواكب
والنجوم وكان ذلك في القرن السابع عشر، وفي القرن نفسه توصّل "كابلر" (Kepler)
العالم الفلكي الألماني إلى أن الكواكب لا تدور حول الأرض فحسب بل تسبح في
مدارات خاصة بها إهليجية الشكل حول مركز هو الشمس.

وبقي الأمر على ما هو عليه إلى أن كشف العالم الإنكليزي "ريتشارد كارينغتون"
(Richard Carrington) في منتصف القرن التاسع عشر أن الشمس تدور حول نفسها خلال
فترة زمنية قدرها بثمانية وعشرين يوماً وست ساعات وثلاث وأربعين دقيقة وذلك من
خلال تتبّعه للبقع السوداء التي اكتشفها في الشمس كما جاء في وكالة الفضاء
الأميركية . ويعتقد العلماء الآن أن الشمس قد قطعت نصف مدة حياتها، وأنها
ستتحول تدريجياً إلى نجم منطفىء بعد خمس مليارات سنة، بعد أن تبرد طاقتها
وتتكثف الغازات فيها.

حقائق علمية:

- كشف العالم الفلكي "كابلر" أن الشمس وتوابعها من الكواكب تسبح في مدارات خاصة
بها وفق نظام دقيق.
- كشف العالم الفلكي "ريتشارد كارينغتون" أن الشمس تدور حول نفسها.
- أن الشمس سينطفىء نورها عندما ينتهي وقودها وطاقتها حيث تدخل حينئذ عالم
النجوم الأقزام ثم تموت.

التفسير العلمي:

يقول المولى عز وجل في كتابه المجيد: {وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا
ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ} [يس: 38].
تشير الآية القرآنية الكريمة إلى أن الشمس في حالة جريان مستمر حتى تصل إلى
مستقرها المقدّر لها، وهذه الحقيقة القرآنية لم يصل إليها العلم الحديث إلا في
القرن التاسع عشر الميلادي حيث كشف العالم الفلكي "ريتشارد كارينغتون" أن الشمس
والكواكب التي تتبعها تدور كلها في مسارات خاصة بها وفق نظام ومعادلات خاصة
وهذا مصداق قوله تعالى: {كُلٌّ يَجْرِي لأَجَلٍ مُسَمًّى} [الرعد: 2]، فما هو
التفسير العلمي لحركة الشمس؟

إن الشمس نجم عادي يقع في الثلث الخارجي لشعاع قرص المجرّة اللبنية وكما جاء في
الموسوعة الأميركية فهي تجري بسرعة 220 مليون كلم في الثانية حول مركز المجرة
اللبنية التي تبعد عنه 2.7 × 10 17 كلم ساحبة معها الكواكب السيارة التي تتبعها
بحيث تكمل دورة كاملة حول مجرتها كل مائتين وخمسين مليون سنة.

فمنذ ولادتها التي ترجع إلى 4.6 مليار سنة، أكملت الشمس وتوابعها 18 دورة حول
المجرة اللبنية التي تجري بدورها نحو تجمع من المجرات، وهذا التجمع يجري نحو
تجمع أكبر هو كدس المجرات، وكدس المجرات يجري نحو تجمع هو كدس المجرات العملاق،
فكل جرم في الكون يجري ويدور ويسبح ونجد هذه المعاني العلمية في قوله تعالى: {وَكُلٌّ
فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ} [يس: 40].

ولكن أين هو مستقر الشمس الذي تحدث عنه القرآن الكريم في قوله تعالى: {وَالشَّمْسُ
تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا}؟

إن علماء الفلك يقدّرون بأن الشمس تسبح إلى الوقت الذي ينفد فيه وقودها فتنطفىء،
هذا هو المعنى العلمي الذي أعطاه العلماء لمستقر الشمس، هذا بالإضافة إلى ما تم
كشفه في القرن العشرين من أن النجوم كسائر المخلوقات تنمو وتشيخ ثم تموت، فقد
ذكر علماء الفلك في وكالة الفضاء الأميركية (NASA) أن الشمس عندما تستنفذ
طاقتها تدخل في فئة النجوم الأقزام ثم تموت وبموتها تضمحل إمكانية الحياة في
كوكب الأرض - إلا أن موعد حدوث ذلك لا يعلمه إلا الله تعالى الذي قال في كتابه
المجيد: {يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا
عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي لا يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلا هُوَ} [الأعراف:
187].

المراجع العلمية:

ذكرت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) أن الشمس تدور بنفس اتجاه دوران الأرض
و"دوران كارنغتون" سمي نسبة للعالِم "ريتشارد كارنغتون"، العالم الفلكي الذي
كان أول من لاحظ دوران البقع الشمسية مرة كل 27.28 يوماً.

وتقول الموسوعة الأميركية أن مجرتنا -مجرة درب التبانة- تحتوي حوالي 100 بليون
نجم، ;كل هذه النجوم تدور مع الغاز والغبار الكوني الذي بينها حول مركز المجرة،
تبعد الشمس عن مركز المجرة مليارات الكيلومترات 2.7×10 17 (1.7×10 17) وتجري
حوله بسرعة 220كلم/ثانية (140 ميل/الثانية)، وتستغرق حوالي 250 مليون سنة لتكمل
دورة كاملة، وقد أكملت 18 دورة فقط خلال عمرها البالغ 4.6 مليارات سنة.

وذكرت أيضا وكالة الفضاء الأميركية (ناسا): " الذي يظهر أن الشمس قد كانت نشطة
منذ 4.6 بليون سنة وأنه عندها الطاقة الكافية لتكمل خمسة بليون سنة أخرى من
الآن".
وأيضا تقول : "يقدر للشمس انتهاؤها كنجم قزم".

وجه الإعجاز:
وجه الإعجاز في الآيات القرآنية الكريمة هو تقريرها بأن الشمس في حالة جريان
وسَبْحٍ في الكون، هذا ما كشف عنه علم الفلك الحديث بعد قرون من نزول القرآن
الكريم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شنكوتى
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 562
تاريخ التسجيل : 27/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الإثنين 2 يناير - 20:18

لطائف عدديه : سورتي القلم والكهف

سوف نعيش مع إعجاز جديد في سورتي الكهف والقلم يؤكد أن كل كلمة قد وضعت بدقة متناهية في كتاب الله....

نتابع رحلة اللطائف العددية في القرآن الكريم وهذه اللطائف يرسلها لنا بعض
الإخوة المهتمين بموضوع الإعجاز العددي كمساهمة منهم في إغناء هذا العلم..
نسأل الله أن يتقبل من الجميع وندعو إلى ضرورة التفكر في هذا الكتاب العظيم
– كتاب المعجزات – الذي أنزله الله وتحدى به الإنس والجن أن يأتوا بمثله
أو بسورة من مثله.

لطيفة عددية في سورة القلم

إن القاعدة التي نريد تأكيدها هنا تقول بأن كل كلمة في القرآن الكريم قد
رتبها الله تعالى بطريقة معجزة لا يمكن لأحد أن يأتي بمثلها، ففي سورة
القلم قصة لأصحاب الجنة _ أي البستان _ هذه القصة تتحدث عن فتيان أرادوا أن
يحرموا المساكين من المحصول الذي ورثوه من أبيهم وكان رجلاً صالحاً لا
ينسى المساكين... ولكن الله لقنهم درساً فأرسل إعصاراً من نار في الليل
فأحرق البستان وكان الندم والعذاب وعلموا أن الذي يطعم المساكين هو الله
وليس البشر!

يقول تعالى: (فَتَنَادَوْا مُصْبِحِينَ أَنِ اغْدُوا عَلَى حَرْثِكُمْ إِنْ
كُنْتُمْ صَارِمِينَ فَانْطَلَقُوا وَهُمْ يَتَخَافَتُونَ أَنْ لَا
يَدْخُلَنَّهَا الْيَوْمَ عَلَيْكُمْ مِسْكِينٌ وَغَدَوْا عَلَى حَرْدٍ
قَادِرِينَ فَلَمَّا رَأَوْهَا قَالُوا إِنَّا لَضَالُّونَ بَلْ نَحْنُ
مَحْرُومُونَ قَالَ أَوْسَطُهُمْ أَلَمْ أَقُلْ لَكُمْ لَوْلَا
تُسَبِّحُونَ قَالُوا سُبْحَانَ رَبِّنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ
فَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَلَاوَمُونَ قَالُوا يَوَيْلَنَا
إِنَّا كُنَّا طَاغِينَ عَسَى رَبُّنَا أَنْ يُبْدِلَنَا خَيْرًا مِنْهَا
إِنَّا إِلَى رَبِّنَا رَاغِبُونَ) [القلم: 21-32].

لقد بدأ هذا النص بمناداة بعضهم بعضاً حيث أصروا على عدم إطعام المساكين من
كلمة (فَتَنَادَوْا) وينتهي النص في قولهم عند كلمة (رَاغِبُونَ) أما ما
قبل هذا النص وما بعده فهو سرد للقصة. ولذلك سوف نكتشف في هذا النص معجزة
لا يمكن أن تأتي بالمصادفة.

لنتأمل هذا النص وبالتحديد نتأمل كلمة (أَوْسَطُهُمْ) ودعونا الآن نتساءل:
هل من الممكن أن تتوسط كلمة (أَوْسَطُهُمْ) بحيث تأتي هذه الكلمة في وسط
كلمات النص القرآني؟ هذا ما سوف نكتشفه بالفعل. فعندما نقوم بعدّ كلمات هذا
النص القرآني نجد أن عدد كلمات النص هو 63 كلمة وكلمة كلمة (أَوْسَطُهُمْ)
هي الكلمة الوسطى أي يوجد قبل هذه الكلمة 31 كلمة ويوجد بعدها 31 كلمة
أيضاً... أي أن كلمة (أَوْسَطُهُمْ) تتوسط النص القرآني فسبحان الله!

لنتأكد من هذه الأعداد ونكتب النص من جديد ونعده كلمة كلمة مع العلم أننا نلحق واو العطف هنا بالكلمة التي بعدها:

1) فَتَنَادَوْا
2) مُصْبِحِينَ
3) أَنِ
4) اغْدُوا
5) عَلَى
6) حَرْثِكُمْ
7) إِنْ
Cool كُنْتُمْ
9) صَارِمِينَ
10) فَانْطَلَقُوا
11) وَهُمْ
12) يَتَخَافَتُونَ
13) أَنْ
14) لَا
15) يَدْخُلَنَّهَا
16) الْيَوْمَ
17) عَلَيْكُمْ
18) مِسْكِينٌ
19) وَغَدَوْا
20) عَلَى
21) حَرْدٍ
22) قَادِرِينَ
23) فَلَمَّا
24) رَأَوْهَا
25) قَالُوا
26) إِنَّا
27) لَضَالُّونَ
28) بَلْ
29) نَحْنُ
30) مَحْرُومُونَ
31) قَالَ
أَوْسَطُهُمْ .... تأملوا كيف جاءت كلمة (أَوْسَطُهُمْ) في وسط كلمات النص!!

1) أَلَمْ
2) أَقُلْ
3) لَكُمْ
4) لَوْلَا
5) تُسَبِّحُونَ
6) قَالُوا
7) سُبْحَانَ
Cool رَبِّنَا
9) إِنَّا
10) كُنَّا
11) ظَالِمِينَ
12) فَأَقْبَلَ
13) بَعْضُهُمْ
14) عَلَى
15) بَعْضٍ
16) يَتَلَاوَمُونَ
17) قَالُوا
18) يَوَيْلَنَا
19) إِنَّا
20) كُنَّا
21) طَاغِينَ
22) عَسَى
23) رَبُّنَا
24) أَنْ
25) يُبْدِلَنَا
26) خَيْرًا
27) مِنْهَا
28) إِنَّا
29) إِلَى
30) رَبِّنَا
31) رَاغِبُونَ


والنتيجة أن ترتيب هذه الكلمة جاء مطابقاً لمعناها اللغوي، فهذه الكلمة
تعني الوسط وجاءت في وسط كلمات النص.. والسؤال من جديد: من الذي رتب كلمات
النص القرآني بهذه الطريقة المذهلة؟ أليس هو الله تعالى القائل: (فَأْتُوا
بِسُورَةٍ مِنْ مِثْلِهِ وَادْعُوا شُهَدَاءَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ
كُنْتُمْ صَادِقِينَ) [البقرة: 23].

من لطائف سورة الكهف

هناك نص قرآني في سورة الكهف يتحدث عن صاحب الجنتين أي البستانين، هذا
الرجل أنعم الله عليه ورزقه ولكنه طغى وجحد فأهلكه الله تعالى ليؤكد لنا
البارئ عز وجل أن المال هو مال الله والرزق هو لله.. ولا شيء يدوم إلا الله
تعالى.

لنتأمل كيف وصف الله لنا هاتين الجنتين بطريقة رائعة فقال: (وَاضْرِبْ
لَهُمْ مَثَلًا رَجُلَيْنِ جَعَلْنَا لِأَحَدِهِمَا جَنَّتَيْنِ مِنْ
أَعْنَابٍ وَحَفَفْنَاهُمَا بِنَخْلٍ وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمَا زَرْعًا *
كِلْتَا الْجَنَّتَيْنِ آَتَتْ أُكُلَهَا وَلَمْ تَظْلِمْ مِنْهُ شَيْئًا
وَفَجَّرْنَا خِلَالَهُمَا نَهَرًا) [الكهف: 32-33]. وهنا دعونا نتأمل كلمة
(بَيْنَهُمَا) أي بين الجنتين ونتساءل كما فعلنا في المثال السابق: هل من
الممكن أن تأتي هذه الكلمة بين كلمات النص في المنتصف بما يتفق مع معناها
اللغوي؟

العجيب أننا إذا قمنا بعدّ كلمات النص القرآني سوف نجده يتألف من 25 كلمة
وكلمة (بَيْنَهُمَا) يأتي ترتيبها بين كلمات النص في المنتصف تماماً! حيث
نلاحظ أن قبل هذه الكلمة يوجد 12 كلمة وبعدها يوجد 12 كلمة بالتمام والكمال
فسبحان الله! دعونا نتأكد من هذه الحقيقة الرقمية من خلال كتاب النص كلمة
كلمة:

1) وَاضْرِبْ
2) لَهُمْ
3) مَثَلًا
4) رَجُلَيْنِ
5) جَعَلْنَا
6) لِأَحَدِهِمَا
7) جَنَّتَيْنِ
Cool مِنْ
9) أَعْنَابٍ
10) وَحَفَفْنَاهُمَا
11) بِنَخْلٍ
12) وَجَعَلْنَا
بَيْنَهُمَا ...... تأملوا كيف جاءت كلمة (بَيْنَهُمَا) في وسط كلمات النص!!

1) زَرْعًا
2) كِلْتَا
3) الْجَنَّتَيْنِ
4) آتَتْ
5) أُكُلَهَا
6) وَلَمْ
7) تَظْلِمْ
Cool مِنْهُ
9) شَيْئًا
10) وَفَجَّرْنَا
11) خِلَالَهُمَا
12) نَهَرًا
ولو تأملنا كلمات القرآن الكريم وجدنا أن كل كلمة قد رتبها الله تعالى
بطريقة يعجز البشر عن الإتيان بمثلها وبما يشهد على إعجاز هذا الكتاب
العظيم.

ــــــــــــ

بقلم عبد الدائم الكحيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شنكوتى
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 562
تاريخ التسجيل : 27/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الإثنين 2 يناير - 20:19

معدن الحديد مُنَزّلٌ من الفضاء الخارجي

آيات الإعجاز:

قال الله تعالى: {لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنْزَلْنَا
مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ
وَأَنْزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ
وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ
قَوِيٌّ عَزِيزٌ} [الحديد: 25].

فهم المفسرين:

نقل عن علماء التفسير في تفسير هذه الآية قولهم بأن الحديد منزل من السماء،
واستدلوا كذلك بالحديث المروي عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه عن النبي صلى الله
عليه وسلم أنه قال: "أنزل الله أربع بركات من السماء: الحديد، والنار، والماء،
والملح". أما منافع الحديد فقد أفاض المفسرون في الحديث عنها.

حقائق علمية:

- كشف علماء الجيولوجيا أن 35% من مكونات الأرض من الحديد.
- الحديد أكثر المعادن ثباتاً وتصل كثافته إلى 7874 كم3، وبذلك يحفظ توازن
الأرض.
- يتميز الحديد بأعلى الخصائص المغناطيسية وذلك للمحافظة على جاذبية الأرض.
- أصل الحديد من مخلفات الشهب والنيازك التي تتساقط من الفضاء الخارجي على كوكب
الأرض، حيث تتساقط آلاف النيازك التي قد يزن البعض منها عشرات الأطنان وقد تم
اكتشاف بعضها في أستراليا وأميركا.
- لا تتكوّن ذرّة واحدة من معدن الحديد إلا بطاقة هائلة تفوق مجموع الطاقة
الشمسية.

التفسير العلمي:

قال الله تعالى: {لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنْزَلْنَا
مَعَهُمْ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ
وَأَنْزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ
وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ
قَوِيٌّ عَزِيزٌ} [الحديد: 25].

إن القرآن يقدّر في هذه الآية الكريمة أن معدن الحديد قد تم إنزاله من السماء
ولم يكن موجوداً على كوكب الأرض.

وقد ذكر هذه الحقيقة علماء التفسير، كما أفاضوا في الكلام عن بأس الحديد
ومنافعه. أما العلم فإنه لم يتوصل إليها إلا في أوائل الستينات حيث وجد علماء
الفضاء أن أصل معدن الحديد ليس من كوكب الأرض بل من الفضاء الخارجي، وأنه من
مُخلّفات الشهب والنيازك، إذ يحول الغلاف الجوي بعضاً منها إلى رماد عندما تدخل
نطاق الأرض، ويسقط البعض الآخر على أشكال وأحجام مختلفة.

كشف علماء الفضاء مؤخراً أن عنصر الحديد لا يمكن له أن يتكون داخل المجموعة
الشمسية، فالشمس نجم ذو حرارة وطاقة غير كافية لدمج عنصر الحديد، وهذا ما دفع
بالعلماء إلى القول بأن معدن الحديد قد تم دمجه خارج مجموعتنا الشمسية، ثم نزل
إلى الأرض عن طريق النيازك والشهب.

ويعتقد علماء الفلك حالياً أن النيازك والشهب ما هي إلا مقذوفات فلكية من ذرات
مختلفة الأحجام، وتتألف من معدن الحديد وغيره، ولذلك كان معدن الحديد من أول
المعادن التي عُرِفتْ للإنسانية على وجه الأرض، لأنه يتساقط بصورة نقية من
السماء على شكل نيازك.

قال "أرثر بيرز" في كتابه "الأرض": "قُسّمت النيازك إلى ثلاثة أقسام عامة:

1- النيازك الحديدية: ومتكونة من أكثر من 98% من الحديد والنيكل.
2- النيازك الحديدية الحجرية: نصفها مكوّن تقريباً من الحديد والنيكل والنصف
الآخر من نوع الصخر المعروف باسم الـ "أوليفين".
3- النيازك الحجرية: التي تشمل على حجارة، وتقسم حجارتها إلى عدة أنواع.

يتساقط في كل عام آلاف النيازك والشهب على كوكب الأرض، التي قد يزن بعضها
أحياناً عشرات الأطنان. ففي سنة 1902 عثر على نيزك في الولايات المتحدة بلغ (62
طناً) مكوّن من سبائك الحديد والنيكل. أما في ولاية "أريزونا" فقد أحدث شهاب
فوهةً ضخمةً عمقها (600 قدم) وقطرها (4000 قدم) وقد بلغت كميات الحديد
المستخرجة من شظاياه الممزوجة بالنيكل عشرات الأطنان.

ومن هذا الشرح العلمي تتبين لنا دقة الوصف القرآني "أنزلنا الحديد". ولكن ما هو
البأس الشديد وما هي المنافع التي أشار إليها القرآن بقوله: {فيه بأس شديد و
منافع للناس}؟

لقد وجد علماء الكيمياء أن معدن الحديد هو أكثر المعادن ثباتاً ولم يتوصل العلم
إلى الآن من اكتشاف معدن له خواص الحديد في بأسه وقوته ومرونته وشدة تحمله
للضغط. وهو أيضاً أكثر المعادن كثافةً حيث تصل كثافته إلى 7874 كم3، وهذا يفيد
الأرض في حفظ توازنها. كما يعتبر معدن الحديد الذي يشكل 35% من مكونات الأرض،
أكثر العناصر مغناطيسية وذلك لحفظ جاذبيتها.

في واقع الأمر لم تعرف البشرية أهمية الحديد الصناعية إلا في القرن الثامن عشر
أي بعد نزول القرآن باثني عشر قرناً، حيث اتجه العالم فجأة إلى صناعة الحديد
واكتشفوا أيسر الوسائل لاستخراجه. وقد دخل الحديد الآن في كل المجالات الصناعية
كأساس لها، بل أصبح حجر الزاوية في جميع استعمالات البشر، فهو يستخدم كأنسب
معدن في صناعة الأسلحة وأساساً لجميع الصناعات الثقيلة والخفيفة.

ولا بد أن نذكر أيضاً أن الحديد عنصر أساسي في كثير من الكائنات الحية، كما في
بناء النباتات التي تمتص مركباته من التربة، والهيموغلوبين في خلايا الدم عند
الإنسان والحيوان.

ونختم كلامنا عن الحديد بالإشارة إلى توافق عددي عجيب ذكره الدكتور زغلول
النجار وهو من كبار علماء الجيولوجيا في العالم حيث نبهّه أحد أساتذة الكيمياء
في أستراليا إلى أن رقم سورة الحديد يوافق الرقم الذرّي لمعدن الحديد وهو (56)
بينما يوافق رقم آية الحديد العدد الذرّي لمعدن الحديد وهو (26)، ويأتي شرح ذلك
مفصلاً في قسم الموافقات العددية. فسبحان من علّم محمداً صلى الله عليه وسلم كل
هذه الحقائق العلمية. إنه رب العالمين خالق الأكوان القائل في كتابه العزيز {لَقَدْ
أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ
وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ وَأَنْزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ
بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ
وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ}.

مراجع علمية:

ذكرت الموسوعة البريطانية:

"... على أية حال، إن أصل تكوّن الأرض عن طريق النمو التراكمي للكويكبات هي
فرضية موثقة، والنيازك هي الأمثلة المحتملة للكويكبات التي عاشت في مرحلة ما
قبل التكوكب من النظام الشمسي. هو هكذا يظهر أن الأرض قد تشكلت بتراكم الأجسام
الصلبة مع التركيب المتوسط للنيازك الحجرية. على أية حال، عملية النمو التراكمي
تقود إلى التفرقة الهائلة من العناصر. إن الكثير من الحديد قد أُرجع إلى الحالة
المعدنية وغاص نحو المركز ليكوّن اللب، حاملاً معه القسم الأكبر من عناصر (السيدروفيل)*.
أما عناصر (الليثوفيل)*، تلك ذات الألفة الأكثر للأكسجين من الحديد، فهي تتحد
على شكل أكاسيد، في الغالب السيليكات، وتؤمن المادة المكونة للدٍّثار –(غلاف
اللب الأرضي)- والقشرة. كما تميل عناصر (التشالكوفيل)* إلى تكوين الكبريتيدات،
على أية حال، بعض الكبريتيدات تستقر على درجات حرارة عالية داخل الأرض، إذ أن
مصير عناصر (التشالكوفيل)* خلال التاريخ المبكر للأرض غير مؤكدة نوعاً ما.

يمكن لهذا التمايز الجيوكيميائي الابتدائي للأرض أن يُترجم في تعابير النظام:
حديد – مغنيزيوم – سيليكون – أكسجين – كبريت، لأن هذه العناصر الخمسة تكون
حوالي 95 بالمائة من الأرض. لم تكن هناك كمية كافية من الأكسجين لتتحد مع أكثر
العناصر معدنية الحديد، والمغنيزيوم والسيليكون. وبما أن المغنيزيوم والسيليكون
لديهم ائتلاف مع الأكسجين أكثر من الحديد، فإنها تتّحد مع الأكسجين بالكامل.
يتّحد الأكسجين الباقي مع قسم من الحديد مخلفاً البقية على شكل حديد معدني
وكبريتيد الحديد. كما أشرنا سابقاً، يغوص المعدن في العمق ليشكّل اللب، صاحباً
معه القسم الأكبر من عناصر (السيدروفيل)*..."

*- التشالكوفيل: أليف الكبريت.
- السيدروفيل: أليف النيزك الحديدي.
- الليثوفيـل: أليف الصخر.

"...إن احتراقاً إضافياً للمواد يؤدي إلى مجموعة من التفاعلات النووية المعقدة
عن طريق العناصر التي نتجت من احتراق الكربون والأكسجين و التي تُحوّل بشكل
تدريجي إلى عناصر ذات طاقة ترابطية كسرية قصوى، على سبيل المثال، الكروم
والمنغنيز والحديد والكوبالت والنيكل. أعطت هذه التفاعلات جماعياً اسم احتراق
السيليكون لأن قسماً مهماً من العملية هو تحطيم لنوى السيليكون إلى نوى
الهيليوم، والتي تضاف تباعاً إلى نوى سيليكون أخرى لإنتاج العناصر المذكورة
سابقاً.

أخيراً على درجات الحرارة تقريباً 4 × 910 ك، هناك إمكانية لبلوغ تقريبي إلى
الموازنة الإحصائية النووية. في هذه المرحلة، بالرغم من أن التفاعلات النووية
تتابع عملها، فإن كل تفاعل نووي ومعكوسه قد حدث بشكل سريع على حدٍّ سواء. وليس
هناك تغير إجمالي آخر للتركيبة الكيميائية. وهكذا، فإن الإنتاج التدريجي
للعناصر الثقيلة من خلال تفاعلات الاندماج النووي تُوازن بالتفكك وتتوقف عملية
التعزيز فعلياً حينما تسود المادة على شكل الحديد والعناصر المجاورة له في
الجدول الدوري. حقيقةً، إذا حدث تسخين آخر، فإن تحويلاًُ للنوى الثقيلة إلى نوى
أخف سيتبع ذلك وبنفس الطريقة تقريباً التي يحصل فيها تأين (تشرّد) للذرات عندما
تسخّن وتحمّى..."

"... إن الكثافة في لب الشمس تعادل تقريباً 100 ضعف كثافة الماء (تقريباً ستة
أضعاف الكثافة في مركز الأرض)، لكن درجة الحرارة فهي على الأقل 15.000.000 كلفن،
بحيث أن الضغط المركزي يساوي على الأقل 10.000 ضعف أكثر من ذلك في مركز الأرض
والذي يعادل 3500 كيلوبار.

... تنخفض درجة حرارة الشمس من 15.000.000 كلفن في المركز إلى 5.800 كلفن على
سطحها النيِّر، ..."

" يحتمل للنجوم ذات الكتلة المنخفضة أن تكون درجة الحرارة القصوى متدنية جداً
لأية تفاعلات نووية مهمة يمكن لها أن تحدث، ولكن للنجوم الهائلة مثل الشمس
وأعظم منها، فإنه يمكن أن تحدث أغلب تسلسلات تفاعلات الاندماج النووي الموصوفة
سابقاً. علاوة على ذلك، فإن ميزان الوقت للتطور النجمي يُشتق من نظريات التطور
النجمي التي تبرهن أن النجوم الأكثر كتلة جوهرياً من الشمس يمكن أن تكون أكملت
تاريخ حياتها النشيط في وقت قصير مقارنةً بعمر اشتقاق الكون من نظرية الانفجار
العظيم الكونية.

هذه النتيجة تعني أن النجوم الأكثر كتلةً من الشمس والتي تكونت باكراً جداً في
تاريخ حياة المجرة، من المحتمل أنها أنتجت بعض العناصر الثقيلة التي تشاهد
اليوم، وأما النجوم الأقل كتلة من الشمس فهي لم يكن لها أن تلعب أي دور في هذا
الإنتاج ".

"إن الحديد، الذي هو أساس تكوين لب الأرض، هو أكثر العناصر انتشاراً في الأرض
بشكل كلي (35 بالمائة) ...".

وجه الإعجاز:

وجه الإعجاز في الآية القرآنية الكريمة هو دلالة لفظ "أنزلنا الحديد" الذي يفيد
هبوط الحديد من السماء، وهذا ما كشفت عنه الدراسات الفضائية والجيولوجية في
النصف الثاني من القرن العشرين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شنكوتى
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 562
تاريخ التسجيل : 27/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الإثنين 2 يناير - 20:22

الإعجاز العلمى -

الفلك وعلوم الفضاء
قال الله تعالى: تَبَارَكَ الَّذِي جَعَلَ فِي السَّمَاءِ بُرُوجًا وَجَعَلَ فِيهَا سِرَاجًا وَقَمَرًا مُنِيرًا ﴿61﴾ الفرقان

الحقيقة العلمية:
طاقة
الشمس (المفاعل النووي الكوني): تنتج طاقة الشمس نتيجة لاحتراق
الهيدروجين وهو المكون الأساسي لها وتحوله إلى هليوم في باطنها حيث
الكثافة والضغط العالي والحرارة التى تصل إلى 15 مليون درجة، حيث يؤدى هذا
إلى حدوث تفاعل نووي واندماج أربع ذرات هيدروجين لإعطاء ذرة هليوم واحدة
ويكون فرق الكتلة ما بين المواد الداخلة فى التفاعل والناتجة من التفاعل
يشع على هيئه طاقة كهرومغناطيسية تشع من سطح الشمس أشعة قصيرة الموجة
تصاحبها أشعة مرئية وأشعة تحت الحمراء وأشعة فوق بنفسجية وهذا يعنى أن
الشمس تستمد طاقتها من باطنها عبر اندماج نووي طبيعي تحت ظروف عاليه الضغط
والكثافة والحرارة وكأنها مفاعل نووي عملاق مسخر ليمد الأرض بالنور
والدفء والطاقة. وتعتبر الشمس نجما وهي جسم سماوي متلألئ يشع الطاقة
ذاتياً بينما القمر كوكب وهو جسم سماوي ثابت الإضاءة يعكس الأشعة التي
يتلقاها من النجوم والشموس وينطبق هذا على التوابع الطبيعية للكواكب
(الأقمار).


وجه الإعجاز:
أشارت
نصوص القرآن الكريم منذ أكثر من ألف وأربعمائة عاما إلى التفريق بين النجم
والكوكب ممثلا في الشمس والقمر، وهو ما توصل إليه علماء الفلك الحديث بعد
اكتشاف المناظير وأجراء الدراسات الفوتومتريه ( الضوئية) والطيفية على
النجوم والكواكب خلال القرون القليلة الماضية. فالنجم ما هو إلا جسم سماوي
متلألئ يشع الطاقة ذاتياً بينما الكوكب جسم سماوي ثابت الإضاءة يعكس
الأشعة التي يتلقاها من النجوم والشموس وينطبق هذا على التوابع الطبيعية
للكواكب (الأقمار). فالشمس تعد مفاعلا نوويا عملاقا يسبح في الفضاء بسرعة
كبيرة وله ضوء وطاقة وحرارة ذات أشكال شتى ومتغيرة في كمها وكيفها. وهي
ليست قرصا مضيئا ثابت الضياء, بل هو سراج وهاج.(وجعلنا سراجا وهاجا)
سورة عم آية (13) وأن القمر كوكب يعكس ضوء الشمس فيضيء ليل الأرض نورا،
وهو ما سبق القرآن في تقريره في هاتين الآيتين الكريمتين. فمن أخبر محمدا
صلى الله غليه وسلم بهذه الحقائق إنه الله جل في علاه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شنكوتى
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 562
تاريخ التسجيل : 27/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الإثنين 2 يناير - 20:39

التصعد في السماء
الإعجاز العلمى -

الفلك وعلوم الفضاء
قال الله تعالى: "فمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ
يَهدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ
يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ
كَذَلِكَ يَجْعَلُ اللَّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ
" ﴿125﴾ سورة الأنعام

الحقيقة العلمية:
كانت المعرفة بتركيب الجو خافية إلى أن أثبت باسكال Pascal عام 1648 أن
ضغط الهواء يقل مع الارتفاع عن مستوى سطح البحر, وتبين لاحقا أن الهواء
أكثر تركيزا في الطبقات السفلى من الغلاف الهوائي, فتتجمع خمسون بالمائة
(50 %) من كتلة غازات الجو مـا بين سطح الأرض وارتفـاع عشريـن ألف (20000)
قدم فوق مستوى سطح البحر، وتسعون بالمائة (90 %) ما بين سطح الأرض وارتفاع
خمسين ألف (50000) قدم عن سطح الأرض, ولذلك تتناقص الكثافة Density مع
الارتفاع بشكل عام. و يبلغ تخلخل الهواء أقصاه في الطبقات العليا قبل أن
ينعدم في الفضاء. ووجود الإنسان على ارتفاع دون عشرة آلاف (10000) قدم فوق
مستوى سطح البحر لا يسبب له مشكلة جدية, وقد يستطيع الجهـاز التنفسي أن
يتأقلم على ارتفاع ما بين عشـرة آلاف وخمس وعشرين ألف (10000 - 25000) قـدم
كلما ارتفع الإنسان في السماء انخفض الضغط الجوي وقلّت كمية الأكسجين مما
يتسبب في حدوث ضيق في الصدر وصعوبة بالغة في التنفس يتزايد معها معدل
التنفس نتيجة لحاجة الأنسجة الملحة للأكسجين, فإذا لم يتوفر وتزايد طلب
خلايا الجسم له لتقوم بوظائفها عندما يزداد ارتفاعه إلى أعلـى يصاب بحالة
حرج بالغة يضطرب فيها تنفسه بسبب النقص الحاد للأوكسجينOxygen Starvation
ويصاب الإنسان عندئذ بفشل الجهاز التنفسي Respiratory System ويهلك.

وجه الإعجاز:
من المسلم به أن الإنسان في عهد الوحي بالقرآن لم يعرف بقضية التركيب
الغازي للغلاف الجوي في طبقاته المختلفة وبالتالي حالة انخفاض الضغط في
الطبقات العليا منه وانخفاض معدل تركيز غاز الأوكسجين الضروري للحياة كلما
ارتفع الإنسان في الفضاء؛ وبالتالي لا يعرف أثر ذلك على التنفس وبقاء
الحياة، بحيث ينتهي إلى فشل الجهاز التنفسي والموت، بل على العكس كان الناس
يظنون أنه كلما ارتقى الإنسان إلى مكان مرتفع كلما انشرح صدره، وازداد
متعة بالنسيم العليل.
تشير الآية الكريمة بكل وضوح إلى حقيقتين كشف
عنهما العلم حديثاً؛ الأولى هي ضيق الصدر وصعوبة التنفس، كلما ازداد
الإنسان صعودا في طبقات الجو, والذي تبين أنه يحدث بسبب نقص الأوكسجين
وهبوط ضغط الهواء الجوي. والثانية هي حالة الحرج التي تسبق الموت اختناقا
حينما يجاوز ارتفاعه في طبقات الجو ثلاثين ألف قدم وذلك بسبب الهبوط الشديد
في الضغط الجوي والنقص الحاد للأكسوجين اللازم للحياة إلى أن ينعدم
الأكسجين الداخل للرئتين فيصاب الإنسان بالموت والهلاك.
ناهيك أن
التعبير (يصعد) حيث تضيف صيغته في العربية معنى الشدة مع الصعود, وهذا وصف
دقيق للمعاناة والآلام المصاحبة للحدث. هل يمكن أن يكون الإخبار عن هذه
الحقيقة إلا وحيا من العليم الخبير!!





التفاصيل... ضيق
الصدر والتصعد في السماء فَمَن يُرِدِ اللَّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ
صَدْرَهُ لِلإِسْلامِ وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ
ضَيِّقًا حَرَجًا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هدوء الليل
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 784
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الخميس 12 يناير - 20:39


أسرار الشمس بين الوصف القرآني وحقائق علم الفلك الحديث
تاريخ المقال : 21/8/2010 | عدد مرات المشاهدة : 19001

p.MsoNormal { margin: 0cm 0cm 0.0001pt; text-align:
justify; line-height: 18pt; font-size: 12pt; font-family: "Times New
Roman","serif"; }

صورة حديثة للشمس (ناسا)

بقلم/صبحي رمضان فرج مدرس
مساعد-كلية الآداب-جامعة المنوفية
ورد
ذكر الشمس في القرآن الكريم ‏35‏ مرة‏,‏ منها ‏33‏ مرة باسمها(الشمس)،
ومرتان بصفتها بأنها (سراج)،‏ و(سراج وهاج). وتصف الآيات القرآنية الشمس
بأنها آية من آيات الله، وأن الله تعالى خلقها بتقدير دقيق وجعل لنا من
انضباط حركاتهما وسيلة دقيقة لحساب الزمن والتأريخ للأحداث، وأنها
ضياء‏(‏ أي مصدر للضوء‏)‏ وأنها سراج‏(‏ أي جسم متقد‏، مشتعل،‏ مضيء
بذاته‏)،‏ وأنها سراج وهاج‏(‏ أي شديد الوهج‏)، وأنهما والنجوم مسخرات
بأمر الله‏،‏ مسبحات بحمده‏،ساجدات لجلال عظمته، وأن هذا التسخير لأجل
مسمي ينتهي بعده كل هذا الوجود‏،‏ وأن بداية تهدم الكون الحالي تتمثل في
بداية تكور الشمس وانكدار النجوم‏.‏ الوصف الأول: "وَمِنْ آَيَاتِهِ اللَّيْلُ وَالنَّهَارُ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ"(فصلت:37) روى الأمام البخاري في صحيحه عن أبي بكرة-رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله لا ينكسفان لموت أحد ولكن الله تعالى يخوف بهما عباده"، وفي رواية أخرى: "فإذا رأيتموهما فافزعوا إلى الصلاة" وفي رواية ثالثة: "فإذا رأيتم ذلك فادعوا الله وكبروا وصلوا وتصدقوا".
وهذا
الحديث يعد تأصيلاً باهراً لحقيقة الظواهر الكونية الطبيعية التي لطالما
قدست وعبدت من دون الله بما ملئ العقول من أساطير وخرافات، فهو إبطال
لما كان أهل الجاهلية يعتقدون من تأثير الكواكب في الأرض، قال الخطابي:
كانوا في الجاهلية يعتقدون أن الكسوف يوجب حدوث تغير في الأرض من موت أو
ضرر، فأعلم النبي صلى الله عليه و سلم أنه اعتقاد باطل، وأن الشمس والقمر
خَلقان مُسخَّران لله ليس لهما سلطان في غيرهما ولا قدرة على الدفع عن
أنفسهما(فتح الباري: 2/ 528).
صورة رقم(1) جرم القمر بين الأرض والشمس أثناء حدوث الكسوف(الكلي-الجزئي)

صورة رقم(2) كسوف كلي وجزئي للشمس
‏وقد
قطع الإسلام حبل الصلة بين الأحداث الأرضية أو الأقدار الغيبية ومثل هذه
الظواهر واعتبر نسبتها إليها نسبة الفاعل لها ضرب من الإشراك والكفر،
يؤكده ما أخرجه الأمام البخاري في صحيحه عن زيد بن خالد –رضي الله عنه-
قال: خرجنا مع رسول الله –صلى الله عليه وسلم-عام الحديبية فأصابنا مطر
ذات ليلة فصلى لنا رسول الله –صلى الله عليه وسلم- صلاة الصبح ثم أقبل
علينا فقال: "أتدرون ماذا قال ربكم"؟ قلنا: الله
ورسوله أعلم. فقال: "قال الله أصبح من عبادي مؤمن بي وكافر بي فأما من قال
مطرنا برحمة الله وبرزق الله وبفضل الله فهو مؤمن بي كافر بالكوكب وأما
من قال مطرنا بنجم كذا وكذا فهو مؤمن بالكوكب كافر بي" رواه البخاري
(3916).
‏ الوصف الثاني:
"كُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ"(الأنبياء:33) قال تعالى:"لَا الشَّمْسُ
يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ
النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ(يس:40)، وقال:"وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّى أَلَا هُوَ الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ(الزمر:5)، وقال:"وَهُوَ
الَّذِي خَلَقَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ
فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (الأنبياء:33)"، وقال أيضاً:"وَالشَّمْسُ تَجْرِي
لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (38)
وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ
الْقَدِيمِ (يس:39) يقول ابن جرير-رحمه الله- في تفسير قول الله تعالىSadهُوَ الَّذِي خَلَقَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ)( سورة الأنبياء: آية33).
اختلف
أهل التأويل في معنى الفلك الذي ذكره الله في هذه الآية، فقال بعضهم: هو
كهيئة جديدة الرحى، ونقل هذا المعنى عن مجاهد وابن جرير(جامع البيان،
للطبري 10/22). وقال ابن كثير-رحمه الله- في تفسير قوله تعالى: (كُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ):
أي يدورون، قال ابن عباس رضي الله عنهما: يدورون كما يدور المغزل في
الفلكة، وقال مجاهد: فلا يدور المغزل إلا في الفلكة ولا الفلكة إلا
بالمغزل، كذلك النجوم والشمس والقمر لا يدورون إلا به ولا يدور إلا
بهن(تفسير ابن كثير 3/285).
صورة رقم(3) المجموعة الشمسية ومداراتها الكوكبية
يأتي
هذا بينما ظل العلماء يعتقدون حتى القرن الماضي أن الشمس هي مركز الكون
وأنها ثابتة في حجمها وكتلتها ومكانها، وأن كل شيء يتحرك حولها. وتدور
الشمس حول نفسها دورانا مغزليا حول محورها المركزي كما يحدث في الكواكب
التي تدور حولها، لكن هذا الدوران ليس بالسهولة أو الانسيابية التي تدور
بها الأرض حول نفسها لأن الشمس ليست كتلة صلبة وهذا يسبب انحرافات
مغناطيسية تظهر كبقع شمسية داكنة فوق سطح الشمس. وهذا التعقيد في الحقل
المغناطيسي شديد بدرجة تجعله ينكمش ويجعل القطبين الشمالي والجنوبي
يتبادلان مكانيهما. تتكرر هذه العملية بصفة مستمرة ويطلق عليها دورة
الشمس Solar Cycle (تستغرق الدورة الكاملة 22 سنة). وكشف علم الفلك
الحديث أن الشمس تنجذب باتجاه مركز مجرتنا (درب التبانة)، بل وتدور حوله
بشكل دقيق ومحسوب بسرعة 220كلم/ثانية(140 ميل/الثانية)، وتستغرق حوالي
250 مليون سنة لتكمل دورة كاملة، وقد أكملت 18 دورة فقط خلال عمرها
البالغ 4.6 مليارات سنة، شكل رقم(4).

شكل رقم(4)حركة الصعود والهبوط الشمسي داخل مدارها



شكل رقم(5) الشمس بين نقطتي الأوج
والحضيض ودقة التقدير الإلهي في مسافات الاقتراب الفصلي
وحيث
إن مدار الأرض حول الشمس على شكل قطع ناقص تحتل الشمس إحدى بؤرتيه فإن
المسافة بين الأرض والشمس تزيد وتنقص عن هذه القيمة المتوسطة بمقدار 4.2
مليون كيلومتراً .. ففي يوم 3 يناير تصبح الأرض أقرب ما يكون إلى الشمس،
إذ تبلغ المسافة بينهما147 مليون كيلومتر، وتسمى النقطة التي تحتلها
الأرض حينئذ بالحضيض Petihelion، وفي يوم 4 يوليه تكون الأرض أبعد ما
يكون عن الشمس، وتبلغ المسافة بينهما 152 مليون كيلومتر، وتكون الأرض في
هذا الوضع في نقطة الأوج Aphelion.
والتعبير
القرآني "يَسْبَحُونَ" "وتجري" يتناسب تماماً مع ما أسفرت عنه الدراسات
الفلكية الحديثة عن المدار الشمس وحركة الشمس فيه، حيث يبدو المدار كمجرى
نهر River Stream وتظهر فيه الشمس كجسم يسبح، شكل رقم(). كما كشفت عن
حركة اهتزازية للشمس للأعلى وللأسفل، تبدو معها وكأنها تصعد وتنزل وتتقدم
للأمام، ويستغرق صعود الشمس وهبوطها قرابة 60 مليون سنة من إجمالي دورتها
التي تستغرق 250 مليون سنة.
أما قوله تعالى "لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا"، قال ابن كثير-رحمه الله-" وقوله جل جلاله "والشمس تجري لمستقر لها ذلك تقدير العزيز العليم "
في معنى قوله " لمستقر لها " قولان: القول الأول أن المراد مستقرها
المكاني وهو تحت العرش مما يلي الأرض في ذلك الجانب وهي أينما كانت فهي
تحت العرش وجميع المخلوقات لأنه سقفها وليس بكرة كما يزعمه كثير من أرباب
الهيئة وإنما هو قبة ذات قوائم تحمله الملائكة وهو فوق العالم مما يلي
رءوس الناس فالشمس إذا كانت في قبة الفلك وقت الظهيرة تكون أقرب ما تكون
إلى العرش فإذا استدارت في فلكها الرابع إلى مقابلة هذا المقام وهو وقت
نصف الليل صارت أبعد ما تكون إلى العرش فحينئذ تسجد وتستأذن في الطلوع كما
جاءت. القول الثاني أن المراد بمستقرها هو منتهى سيرها وهو يوم القيامة
يبطل سيرها وتسكن حركتها وتكور وينتهي هذا العالم إلى غايته وهذا هو
مستقرها الزماني قال قتادة " لمستقر لها " أي لوقتها ولأجل لا تعدوه وقيل
المراد أنها لا تزال تنتقل في مطالعها الصيفية إلى مدة لا تزيد عليها ثم
تنتقل في مطالع الشتاء إلى مدة لا تزيد عليها يروى هذا عن عبد الله بن
عمرو رضي الله عنهما.
وهناك قول ثالث يستنبط
من قراءة ابن مسعود وابن عباس رضي الله عنهما "والشمس تجري لا مستقر لها "
أي لا قرار لها ولا سكون بل هي سائرة ليلا ونهارا لا تفتر ولا تقف كما
قال تبارك وتعالى" وسخر لكم الشمس والقمر دائبين " أي لا يفتران ولا يقفان إلى يوم القيامة " .
ويضيف
علم الفلك الحديث قول رابع ، فمن خلال دراسة المسار الذي يجب أن تسلكه
المراكب الفضائية للخروج خارج النظام الشمسي تبين أن الأمر ليس بالسهولة
التي كانت تظن من قبل. فالشمس تجري بحركة شديدة التعقيد لا تزال مجهولة
التفاصيل حتى الآن، ولكن هنالك حركات أساسية للشمس ومحصلة هذه الحركات أن
الشمس تسير باتجاه محدد لتستقر فيه، ثم تكرر دورتها من جديد، وقد وجد
العلماء أن أفضل تسمية لاتجاه الشمس في حركتها هو "مستقر الشمس" Solar
Apex.
الوصف الثالث:"الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ"(الرحمن:5)
قال القرطبي-رحمه الله-"أي يجريان بحساب معلوم فأضمر الخبر، قال ابن
عباس وقتادة وأبو مالك: أي يجريان بحساب في منازل لا يعدوانها ولا يحيدان
عنها. وقال ابن زيد وابن، كيسان: يعني أن بهما تحسب الأوقات والآجال
الأعمار، ولولا الليل والنهار والشمس والقمر لم يدر أحد كيف يحسب شيئا لو
كان الدهر كله أو نهاره. وقال السدي: "بحسبان" تقدير آجالهما أي تجري
بآجال كآجال الناس، فإذا جاء أجلهما هلكا، نظيره:"كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّى"[الزمر:5]، وقال الضحاك:بقدر، وقال مجاهد:"بِحُسْبَان" كحسبان الرحى يعني قطبها يدوران في مثل القطب.
وقال ابن كثير-رحمه الله-"أي يجريان متعاقبين بحساب مقنن لا يختلف ولا يضطرب{لَا
الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ
سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ(يس:40)} وقال تعالى:{فَالِقُ
الْإِصْبَاحِ وَجَعَلَ اللَّيْلَ سَكَنًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ
حُسْبَانًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ(الأنعام:96)}.
شكل رقم(6) دائرة البروج والساعة الشمسية
والشمس
نجم متوسط الحجم من النجوم العادية‏، يبعد عن الأرض بمسافة مائة وخمسين
مليون كيلو متر في المتوسط‏,‏ وهي علي هيئة كرة من الغاز الملتهب يبلغ
قطرها ‏1.400.000‏ كيلو متر‏(أي ما يزيد علي ‏110‏ مرات قدر قطر
الأرض‏)،‏ ويبلغ حجمها ‏142.000‏ تريليون كيلو متر مكعب‏(‏ أي قدر حجم
الأرض ‏1.300.000‏ مرة‏)، ويقدر متوسط كثافها بنحو‏1.4‏ جرام للسنتيمتر
المكعب، وتقدر كتلتها بنحو ألفي تريليون تريليون طن‏(‏ أي‏333.000‏ مرة
قدر كتلة الأرض‏)،‏ كما تقدر جاذبيتها بنحو‏28‏ ضعف قوة الجاذبية علي سطح
الأرض‏.‏
وتدور الأرض حول الشمس من الغرب إلى
الشرق في فلك(مدار) بيضاوي الشكل طوله 600 مليون ميل، وهي محافظة على ميل
محورها بمقدار 2/1 23 درجة وثبات هذا الميل في اتجاه واحد. وتتم الأرض
دورتها حول الشمس في 365 يوما وربع يوم. وبانتهاء كل دورة تنتهي سنة
أرضية.وتقسم الشهور بواسطة البروج التي تمر بها الأرض في أثناء جريها في
مدارها حول الشمس.
شكل رقم(7) تعاقب فصول السنة الأربعة لدوران الأرض في محورها حول الشمس

ونتيجة لميل محور الأرض أثناء دورانها حول الشمس تختلف زاوية سقوط أشعة
الشمس على المكان الواحد من الأرض بين شهر وآخر، ويتبع ذلك اختلاف درجات
الحرارة والأحوال المناخية من شهر إلى شهر، أي حدوث الفصول الأربعة وهي:
1- الانقلاب الصيفي:
يحدث في 21 يونيو عندما تتعامد أشعة الشمس على مدار السرطان في نصف
الكرة الشمالي، أي حين يكون الطرف الشمالي لمحور الأرض مائلا نحو الشمس،
فيحل الصيف في نصف الكرة الشمالي ويطول النهار ويقصر الليل، ويحل الشتاء
في نصف الكرة الجنوبي ويقصر النهار ويطول الليل.
2- الاعتدال الخريفي:
ويحدث في 23 سبتمبر حين تتعامد أشعة الشمس على خط الاستواء، فيحل الخريف
في نصف الكرة الشمالي ويحل الربيع في نصف الكرة الجنوبي ويتساوى الليل
والنهار في جميع أنحاء الأرض.
3- الانقلاب الشتوي: ويحدث
في 21 ديسمبر عندما تتعامد أشعة الشمس على مدار الجدي في نصف الكرة
الجنوبي، أي حين يكون الطرف الشمالي لمحور الأرض مائلا بعيدا عن الشمس،
والطرف الجنوبي مائلا نحو الشمس، ويحل الشتاء في نصف الكرة الشمالي ويقصر
النهار ويطول الليل، ويحل الصيف في نصف الكرة الجنوبي ويطول النهار ويقصر
الليل. 4- الاعتدال الربيعي: ويحدث في 21 مارس حين تتعامد أشعة الشمس على
خط الاستواء من جديد، فيحل الربيع في نصف الكرة الشمالي والخريف في نصف
الكرة الجنوبي، ويتساوى الليل والنهار في جميع أنحاء الأرض. فكون الأرض
تدور دورتها هذه حول نفسها أمام الشمس‏، وكون القمر بهذا الحجم‏,‏ وبهذا
البعد من الأرض‏,‏ وكون الشمس كذلك بهذا الحجم‏,‏ وهذا البعد‏,‏ وهذه
الدرجة من الحرارة‏...‏هي تقديرات من‏(‏ العزيز‏)‏ ذي السلطان القادر‏(‏
العليم‏)‏ ذي العلم الشامل‏...‏ ولولا هذه التقديرات ما انبثقت الحياة في
الأرض علي هذا النحو‏,‏ ولما انبثق النبت والشجر‏,‏ من الحب والنوي‏...‏
إنه كون مقدر بحساب دقيق‏.‏ ومقدر فيه حساب الحياة‏,‏ ودرجة هذه الحياة،‏
ونوع هذه الحياة‏...‏ كون لا مجال للمصادفة العابرة فيه‏....‏ فتقدير
حجم وكتلة الشمس بهذه الدقة البالغة هو الذي مكنها من تحقيق هذا التوازن
الدقيق بين قوى الدفع إلى الخارج‏,‏ وقوى التجاذب إلى الداخل‏،‏ ومن
البقاء في حالة غازية أو شبه غازية، ملتهبة،‏ متوهجة بذاتها،‏ ولو تغير
حجم وكتلة الشمس ولو قليلاً لتغير سلوك مادتها تماما،‏ أو انفجرت أو
انهارت على ذاتها. وينتقل الإشعاع الشمسي إلى الأرض بسرعة تقدر بنحو
3×105 كيلومتر في الثانية(300 ألف كم/ثانية)، وبذلك فإنه يستغرق حتى يصل
إلى الأرض 8.33 دقيقة، ولا تلتقط الأرض إلا قدرا ضئيلا جدا من الإشعاع
يقدر بحوالي 2×10-9 من المجموع.
وهذا القدر على
ضآلته إلا أنه مقدر تقديراً حكيماً، فهو كاف لإتمام سائر العمليات
الأحيائية على ظهر الأرض، كما أن موقع الشمس إلى الأرض والمسافة الفاصلة
بينهما مظهر آخر من مظاهر دقة التقدير الذي من دلائله حركة الشمس بين
نقطتي الأوج والحضيض، حيث يتوافق وقوع الأرض في الحضيض (أي قريبة من
الشمس)ـ مع أبرد أيام السنة (3 يناير)، في نصف الكرة الشمالي، كذلك حدوث
فصل الصيف الجنوبي في الوقت نفسه .. ويرجع ذلك إلى أن العامل، الذي يتحكم
في درجات الحرارة على سطح الأرض خلال فصول السنة، هو زاوية سقوط أشعة
الشمس، وليس المسافة، التي تقطعها تلك الأشعة في الفضاء حتى تصل إلى الأرض
.. إذ أن الأشعة، التي تسقط عمودية على سطح الأرض، تعطي ضعف الطاقة على
السنتيمتر المربع عن تلك التي تعطيها الأشعة التي تسقط بزاوية قدرها 30
ْ.
الوصف الرابع:"هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالْقَمَرَ نُورًا "(يونس:5) وصفت آيات القرآن الشمس بأنها ذات ضياء وضحي، فقال تعالى:"هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً"(يونس:5)، وقال أيضاً:"وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا" (الشمس:1)، بينما أثبتت للشمس النور، فقال عز وجل:"وَجَعَلَ فِيهَا سِرَاجًا وَقَمَرًا مُنِيرًا"(الفرقان:61)"، وقال أيضاً:"وَجَعَلَ الْقَمَرَ فِيهِنَّ نُورًا" (نوح:16)، وقال: "وَالْقَمَرَ نُورًا"(يونس:5)
شكل رقم(Cool نور القمر




شكل رقم(9) ضياء الشمس

وهنا نجد تشبيهاً علميّاً دقيقاً، فالشمس هي سراج، والسراج يحرق الزيت
ويصدر الضوء والحرارة، والشمس تقوم بالعمل ذاته فهي تحرق الهيدروجين
وتدمجُه (بشكل نووي) لتصدر الضوء والحرارة أيضاً. أما القمر فلا يقوم
بأي عمل من هذا النوع بل هو كالمرآة التي تعكس الأشعة الشمسية الساقطة
عليه فيردَّ جزءاً منها إلى الأرض بمراحل متعاقبة على مدار الشهر. فحجم
الأشعة المنعكسة من القمر للأرض ليس ثابتاً، بل يتغير مع أيام الشهر
بنظام دقيق ومحسوب. الوصف الخامس: "وَجَعَلْنَا سِرَاجًا وَهَّاجًا"(النبأ:13)
السراج هو آلة لحرق الوقود وتوليد الضوء والحرارة، وهو ما تقوم به
الشمس، فتبلغ درجة حرارة سطحها المتوهج(الفوتوسفير) Photospere 6000 درجة
مئوية، بينما تبلغ درجة حرارة الداخل حوالي 13.000.000 (13 مليون) درجة
مئوية. وتذكر بعض المراجع الأخرى أن درجة حرارة باطن الشمس قد تكون 15 أو
20 مليون درجة مئوية، وعند هذه الدرجة من الحرارة تحدث التفاعلات
الحرارية Thermo-nuclear Reactions، حيث يتحول عنصر الهيدروجين (H) إلى
عنصر الهليوم(He) وهذه التفاعلات هى مصدر إمداد الشمس بالطاقة. ويتركب
جسم الشمس من ثلاث طبقات بيانها كالتالي :
1- نواة مركزية
يصل طول نصف قطرها إلى 200 ألف كم أي ما يعادل 28.76% من نصف قطر الشمس،
وضمن هذه النواة تجري التفاعلات الحرارية الذرية كلها، ويصل الضغط فيها
إلى أكثر من 220 مليار ضغط جوي، وهى نطاق التفاعلات الحرارية الذرية .
2- طبقة متوسطة:
درجة حرارتها ليست كافية لحدوث التفاعلات الحرارية الذرية، وتتحرك
الطاقة ضمن هذه الطبقة نحو الخارج بواسطة الإشعاع فهى نطاق مشع Zone
Radiatiue يصل طول نصف قطرها الخارجي إلى 450 ألف كم.
3- طبقة خارجية:
تصل سماكتها إلى نحو 200 ألف كم، وتتناقص درجة الحرارة باتجاه الأطراف
والهوامش والسطح بصورة محسوسة جداً، لدرجة تبدو معها المادة الكونية شديدة
الامتزاج والخلط بفضل تيارات الحملان المهمة، التي تلعب دوراً جوهرياً
أيضاً في مجال نقل الطاقة نحو الخارج. ولعل من مظاهر الإعجاز في قول الله
تعالى "سِرَاجًا وَهَّاجًا" والتي تعني
دورية الحدث جامعيتها؛ حيث تشمل كل معاني ظاهرة النشاط الشمسي التي تشمل
الظواهر الدورية وغير الدورية، والتي تشمل: النبض الشمسي (نبض يشبه التنفس
ويحدث لسطح الشمس بمعدل مرة كل ساعتين و40 دقيقة)-البقع الشمسية-الرياح
الشمسية-الانفجارات الشمسية.
مظاهر النشاط الشمسي:
1- البقع الشمسية Solar Spots:
تعتبر من أوضح الاشارات للنشاط الشمسي وهي تظهر كبقع داكنة على سطح
الشمس تكون أحياناً واضحة للعين المجردة ، ولأنها تبعث أشعة أقل من
الفوتوسفير الذي يجاوزها فإن درجة الحرارة فيها تكون أقل مما جاورها لأن
الغاز الأقل حرارة يكون أقل إشعاعاً . فدرجة البقع تقريباً 3800 بينما
حرارة الفوتوسفير المجاور تساوي تقريباً 5000 تحتوي البقع على مراكز
داكنة تدعى منطقة الظل Umbra وتحاط بما يسمى بمنطقة أقل عتامة شبه الظل
Penumbra .
أما حجم البقع فقد يبدأ صغير ثم
خلال أيام يزداد إلى أن تصل إلى حجم أكبر بكثير من حجم الأرض.واتضح أن
العدد المتوسط للبقع الشمسية يقل ويزيد بين 10-12 سنة، ففي خلال إحدى عشر
سنة تخضع الشمس للعديد من النشاطات الشمسية حيث يزيد فيها عدد البقع
الشمسية بكمية ملحوظة بالإضافة إلى العديد من الظواهر المصاحبة لها
كالانفجارات الشمسية والمقذوفات الشمسية والتي جميعها لها تأثيرات مباشرة
أو غير مباشرة على الأرض حيث تسمي هذه الفترة بفترة أو قمة النشاط
الشمسي Solar Maximum ثم تتُبع فترة النشاط الشمسي بفترة زمنية- أيضا 11
سنة-يقل فيها عدد البقع الشمسية وكذلك الظواهر المصاحبة لها تسمى بفترة
الهدوء الشمسي Solar Minimum حيث تشكل مجموعة هاتان الدورتان ما يعرف
بالدرة الشمسية Solar cycle. -
2- الإنفجارات الشمسية Solar Explosions:
تعد الأنفجارات الشمسية هي أقوى الأنفجارات قاطبة في المجموعة الشمسية ،
حيث تنطلق منها طاقة تصل إلى قرابة 20 مليون من القنابل النووية
الكونية (ذات 100 ميجا طن) إلى ما يقارب 3210 إرج , وذلك في فتره قدرها
من 100 إلى 1000 ثانيه .
ويمكن تعريف
الانفجارات الشمسية على أنها انطلاق الطاقة المخزونة في المجالات
المغناطيسيه، والتي تصل في الانفجارات الكبيرة إلى 3210 أرج في دقائق
معدودة، وفى مساحة مقدارها 1810 سم2 (أي ما يقارب 10 ثواني قوسيه).ومع أن
مقدار الطاقة الكبيرة جداً إلى أنها مقارنه بطاقة الشمس الكلية فهي تصل
إلى 1\40 من الثانية من الطاقة المنطلق من الشمس . وعند مقارنه هذه
الانفجارات مع تلك في النجوم الأخرى فأنها لا تقارن ، خاصة أن بعضها يظهر
تأثيره في منحنيات الضوء لتلك النجوم التي لا ترى ولا ترصد سوى كنقط
ضوئية على صفحه السماء.

شكل(12) صورة في نطاق الأشعة
السينية للشمس توضح الانفجار الشمسي وفي الإطار توضيح لتفاصيل الانفجار
3-الرياح الشمسية Solar Storm:
سيل عارم من الجسيمات تنطلق من الإكليل الشمسي بحرارة مليون درجة وبسرعة
450 كم/ث، وتتجاوز الرياح مدار بلوتو (حوالي 5900 مليون كم). وقد اكتشفت
عن طريق الأقمار الصناعية، عند مرورها بأوج مساراتها، ثم بعد ذلك بقليل،
بوساطة مركبات الفضاء التي أطلقت إلى القمر والزهرة. ومن المحتمل أن
الرياح عبارة عن غاز انطلق منبثقا من طبقة الشمس الخارجية المعروفة باسم
الكورونا Corona أو الإكليل، وهي عظيمة السرعة جدا، إذ تبلغ سرعتها عادة
نحو 320 كيلومترا في الثانية، وقد تشتد حتى تبلغ 800 كيلومتر في الثانية
مع أعاصير الشمس. وحيث تتقابل الرياح الشمسية مع الماجنيتوسفير، تتكون
طبقة من الغاز عظيمة الدوامات، سمكها نحو 160 كيلومترا، تبتعد عن الأرض
تارة، وتقترب منها تارة أخرى، تبعا لشدة الرياح .
شكل رقم(13) تقابل الرياح الشمسية مع طبقة الماجنيتوسفير

وقد حذرت الإدارة الوطنية للملاحة الفضائية والفضاء (ناسا) - بحسب ديلي
تلغراف- من أن انفجارت بركانية شمسية نتيجة عاصفة فضائية ضخمة ستسبب
دمارا. وقالت الصحيفة إن العاصفة الفضائية التي تقع كل مائة عام قد تتسبب
بانقطاعات واسعة في الكهرباء، وتعطل إشارات الاتصال فترات طويلة.ومن
الممكن أن تزداد سخونة شبكات الطاقة المحلية، ويتأثر السفر الجوي بشدة
وتتعطل الأجهزة الإلكترونية وأنظمة الملاحة الجوية والأقمار الصناعية
الرئيسية بعد أن تصل الشمس إلى أقصى طاقة لها خلال سنوات قليلة. ويعتقد
كبار علماء وكالة الفضاء أن الأرض ستُضرب بمستويات غير مسبوقة من الطاقة
المغناطيسية نتيجة الانفجارات الشمسية بعد استيقاظ الشمس من "سبات عميق"
في وقت ما نحو عام 2013.
وكانت هذه العاصفة
قد حدثت قبل ذلك في عام 1958 حيث رأى الناس في المكسيك أضواءا في السماء
لثلاث مرات تبدو بصورة غريبة مع بعض التغيرات الملحوظة في الطقس. إلا أن
العاصفة القادمة سوف تكون أقوى بمعدل 30% إلى 50% مما يجعلها الأقوى على
مدار التاريخ, وسوف يكون لها تأثيرا واضحا على الهواتف المحمولة وأجهزة
تحديد المواقع (GPS) والأقمار الصناعية وغيرها من الأجهزة. الوصف السادس:"إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ(1) (التكوير).
قال ابن كثير-رحمه الله-:"قال علي بن أبي طلحة عن ابن عباس "إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ" يعني
أظلمت، وقال العوفي عنه:ذهبت، وقال مجاهد:اضمحلت وذهبت، وكذا قال الضحاك
وقال قتادة ذهب ضوءها". وقال القرطبي-رحمه الله-"وأصل التكوير: الجمع،
مأخوذ من كار العمامة على رأسه يكورها أي لاثها وجمعها فهي تكور ويمحى
ضوءها". والواقع هو أن الحرارة والضغط المرتفعان جدا في باطن الشمس وهي
شروط مثالية لإطلاق تفاعلات اندماجية حيث تتهيج الذرات وتفلت الإلكترونات
من سيطرة النواة وتصبح النواة بحالة من فرط الحركة الشديدة وتكون مستعدة
للاندماج. والتفاعلات الاندماجية تدفع الحدود الخارجية للنجم وتعمل على
تمدده .وبذلك تعاكس قوى الجذب الثقالي نحو المركز التي يعاني منها كل نجم
حسب قانون الجاذبية ويبقى هذا التوازن مادامت التفاعلات النووية قائمة.
شكل رقم(14) دورة حياة النجوم



شكل رقم(15) توضح أفول أحد النجوم
ويذكر
معجم العلم(1974) أن الشمس تتركب كيميائيا من حوالي 90% أيدروجين و8%
هليوم وفقط 2% من العناصر الثقيلة . وقد تعدل هذا التركيب الكيميائي
للشمس على النحو التالي، فمن خلال قياسات حقلية معاصرة للتركيب الكيميائي
للشمس والذي نعرفه حاليا تتركب الشمس كيميائيا من العناصر التالية :
أيدروجين بنسبة 75%، هليوم بنسبة 24% وعناصر ثقيلة بنسبة 1%، فكل أربع
ذرات من الأيدروجين تندمج مع بعضها نوويا تحت تأثير الضغط الهائل والحرارة
الشديدة لتكون في النهاية ذرة واحدة من غاز الهليوم، وهذا الفرق في
الوزن في المادة يتحول إلى طاقة هائلة تشمل الطاقة الضوئية والإشعاعية
والحرارية. وحينما تستهلك الشمس وقودها النووي من الأيدروجين ويتحول هذا
الوقود إلى غاز الهليوم وعناصر ثقيلة أخرى ، فإن الشمس يصغر حجمها
بمقدار كبير وتزداد كثافة مادتها كثيرا ويخف ضوئها وتسمى حينئذ بالنجم
النيتروني.
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
يمكن التواصل مع المؤلف على الإيميل التالي:
Sobhhyfarag@yahoo.com
قائمة المراجع:
(1) عبد الرحمن حمزة مغربي، النشاط الشمسي،

aldaraji.malware-site.www. (2) د. ياسين محمد المليكي، وجعلنا سراجاً وهاجاً،
المؤتمر العالمي السابع للإعجاز العلمي في القرآن والسنة. ]
(3)د.حسني حمدان، الشمس في القرآن الكريم،
(http://quran-m.com( (4) علي علي السكري، أسرار.. الشمس، مجلة العلم، العدد 405، يونيه 2010م.
(5)http://www.manhal.net (6)
http://www.jameataleman.org/agas/orb/orb3.htm (7)
http://www.allsc.info/fada/1/c.htm (Cool
http://www.islamselect.com/mat/84899 (9)
http://ar.wikipedia.org
(10)عبد الدائم الكحيل ، مستقر الشمس، http://www.kaheel7.com
(11) عبد الدائم الكحيل، الضياء والنور،
http://www.kaheel7.com
(12) د. زغـلول النجـار ، جريدة الأهرام المصرية، من أسرار القرآن
الإشارات الكونية في القرآن الكريم ومغزي دلالتها العلمية ‏(58)‏
والشـــــــمس وضــــــــحاها‏، الاثنين 19 من جمادى الأولى 1423هـ.

(13) دومينيك لزيير، الشمس، ترجمة:محمد فائد حاج، الجمعية الجغرافية
الكويتية، سلسلة رسائل جغرافية، العدد 196، ربيع الآخر 1417هـ.
(14)http://www.islamicmedicine.org/zaghlool/40.htm (15)http://sidmoh.malware-site.www



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هدوء الليل
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 784
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الخميس 12 يناير - 20:40

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..........................

. فقد أثبت العلماء أن الضرب على الوجه له مخاطر كبيرة، وربما نعجب إذا علمنا أن نبينا قد نهى بشدة عن ذلك................

يؤكد الباحثون الأميركيون أن الضرب المتكرر
على الرأس والوجه يمكن أن يسبب أمراضاً عصبية مثل مرض الزهايمر الذي يفقد
المخ وظائفه. وأظهرت عمليات التشريح لجثث 12 لاعب رياضي توفوا بأمراض في
المخ أو أمراض عصبية، نمطاً واضحا للضرر الواقع على الجهاز
العصبي...................
قد كان الضرب على الوجه والرأس في زمن
الجاهلية شائعاً، ويعد أمراً عادياً، حيث يعاقب الرجل خادمه أو عبده بضربه
على رأسه. ولكن النبي الرحيم نهى عن مثل هذه العادة لما فيها من أضرار
وبخاصة عند تكرارها. قال صلى الله عليه وسلم: (إذا ضرب أحدكم فليجتنب الوجه) [السلسلة الصحيحة]، وهذا الحديث يمثل معجزة نبوية تشهد على صدق رسالته.




‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
دكتورابراهيم عياد
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 504
تاريخ التسجيل : 05/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   السبت 14 يناير - 7:04












اعجاز علمي(التسمية عند الذبح)
الموضوع منقول للفائده


اعجاز علمي(التسمية عند الذبح)
اعجاز علمي(التسمية عند الذبح)




إعجاز علمي
30 طبيباً وعالماً يؤكدون:التسمية والتكبير عند الذبح تطهر اللحوم من
الجراثيم توصل فريق من كبار الباحثين واساتذة الجامعات في سوريا الى اكتشاف علمي
يبين ان هناك فرقا كبيرا من حيث التعقيم الجرثومي بين اللحم المكبر عليه واللحم
غير المكبر عليه. وقام فريق طبي يتألف من 30استاذا باختصاصات مختلفة في مجال الطب المخبري
والجراثيم والفيروسات والعلوم الغذائية وصحة اللحوم والباثولوجيا التشريحية
وصحة الحيوان والامراض الهضمية وجهاز الهضم بابحاث مخبرية جرثومية وتشريحية
على مدى ثلاث سنوات لدراسة الفرق بين الذبائح التي ذكر اسم الله عليها
ومقارنتها مع الذبائح التي تذبح بنفس الطريقة ولكن بدون ذكر اسم الله
عليها. واكدت الابحاث اهمية وضرورة ذكر اسم الله )بسم الله الله اكبر(على ذبائح
الانعام والطيور لحظة ذبحها وكانت النتائج الصاعقة والمفاجئة والتي وصفها
اعضاء الطاقم الطبي بانها معجزات تفوق الوصف والخيال.
وقال مسؤول الاعلام عن هذا البحث الدكتور خالد حلاوة ان التجارب المخبرية
اثبتت ان نسيج اللحم المذبوح بدون تسمية وتكبير مليء بمستعمرات الجراثيم
ومحتقن بالدماء بينما كان اللحم المسمى والمكبر عليه خاليا تماما من
الجراثيم.....


ومعقما ولا يحتوي نسيجه على الدماء.
وقال حلاوة (ان هذا الاكتشاف الكبير يمثل ثورة علمية حقيقية في مجال صحة
الانسان وسلامته المرتبطة بصحة ما يتناوله من لحوم الانعام والتي ثبت بشكل
قاطع أنها تزكو وتطهر من الجراثيم بالتسمية والتكبير على الذبائح عند
ذبحها) وقد أمر الله سبحانه وتعالى بالتسمية عند الذبح فقال جل جلاله في سورة
الانعام( فكلوا مما ذكر اسم الله عليه ان كنتم بآياته مؤمنين (آية (18)
وقال جل شأنه (ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه وانه لفسق (آية (121) وقال
ايضا (وانعام لا يذكرون اسم الله عليها افتراء عليه (آية (138).

وحول طريقة البحث العلمي التي اتبعها الفريق المخبري والطبي قال الدكتور
نبيل الشريف عميد كلية الصيدلة السابق في جامعة دمشق قمنا باجراء دراسة جرثومية
على عينات عديدة من لحوم العجول والخروف والطيور المذبوحة مع ذكر اسم الله
وبدون ذلك وتم نقع العينات لمدة ساعة في محلول الديتول ( 10بالمائة) ثم
قمنابزراعتها في محلول مستنبت من الثيوغليكولات وبعد 24ساعة من الحضن في محمم
جاف بحرارة 37درجة مئوية نقلت اجزاء مناسبة الى مستنبتات صلبة من الغراء المغذي
والغراء بالدم ووسط )اي ام بي( وتركت في المحمم لمدة 48ساعة.

وأضاف بعد ذلك بدا لون اللحم المكبر عليه زهريا فاتحا بينما كان لون اللحم
غير المكبر عليه احمر قاتما يميل الى الزرقة اما جرثوميا لوحظ في العينات
المكبر عليها ان كل انواع اللحم المكبر عليه لم يلاحظ عليها أي نمو جرثومي
اطلاقا وبدا وسط الثيوغليكولات عقيما ورائقا اما العينات غير المكبر عليها
بدا وسط الاستنبات )الثيوغليكولات( معكر جدا مما يدل على نمو جرثومي كبير.
وتابع انه بعد 48ساعة من النقل على الاوساط التشخيصية تبين ان نموا غزيرا
من المكورات العنقودية والحالة للدم بصورة خاصة من المكورات العقدية الحالة
للدم ايضا ومن مكورات اخرى عديدة وايضا نمو كبير للجراثيم السلبية مثل العصيات
الكولونية والمشبهة بالكولونية في حين بدا على الغراء المغذي نموا جرثوميا
غزيرا ايضا. وبالنسبة للنسيج قال الشريف انه لوحظ وجود عدد اكبر من الكريات البيض
الالتهابية في النسيج العضلي وعدد اكبر من الكريات الحمر في الاوعية
الدموية،وذلك في العينات غير المكبر عليها بينما خلت نسيج لحوم الذبائح المكبر
عليها تقريبا من هذه الكريات الدموية.
وحول اضرار بقاء الدم والجراثيم في لحوم الذبائح التي لم يذكر اسم الله
عليها وتأثيرها على صحة الانسان قال استاذ صحة اللحوم في كلية الطب البيطري
الدكتور فؤاد نعمة ان هيجان واختلاج اعضاء وعضلات الحيوان الذي يولده ذكر اسم الله
عند الذبح يكفل باعتصار اكبر كمية من الدماء من جسد الذبيحة.
وتابع انه في حال عدم التكبير تبقى نسبة كبيرة من هذا الدم في جسده مما
يسمح لكثير من الجراثيم الممرضة الانتهازية الموجودة في جسم الحيوان بشكل مسبق
بالنمو والتكاثر بشكل غير طبيعي فاذا تناول المستهلك هذه اللحوم فانها تعبر
الغشاء المخاطي للمعدة وتدخل الى جميع اعضاء الجسم وان هذه
السموم و الجراثيم قد تسبب نخرا في العضلة القلبية والتهابا في شغاف القلب وتحدث
انتانات دموية شديدة قد تصل نسبة الوفيات فيها الى 20بالمائة وتؤدي كذلك
الى تسمامات غذائية عديدة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شروق الفجر
عضو فعال
عضو  فعال


عدد المساهمات : 456
تاريخ التسجيل : 05/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الجمعة 10 فبراير - 6:49



إنه نداء رائع أطلقه سيد البشر قبل أربعة عشر قرناً، واليوم في القرن الحادي والعشرين يستغيث أطباء بريطانيا ويطلقون نفس النداء لأنهم وجدوا فيه الحل لمشكلاتهم..


كلما ناقشني ملحد في آية قرآنية أو حديث نبوي شريف وجدتُ معجزة تتجلى في كتاب الله وسنة نبيه عليه الصلاة والسلام!

وكأن هؤلاء الملحدين"سخَّرهم" الله ليكونوا وسيلة تلهمنا البحث والتدبر لنكتشف معجزات جديدة لم تكن تخطر ببالنا لولا انتقادهم لها!


ومن الأشياء التي عجبت لها أن أحدهم يدعي أن النبي عليه الصلاة والسلام هو
"رجل انفعالي" لا يعرف إلا الغضب والانفعالات، أستغفر الله من هذا القول ولكني مضطر لعرض أقوالهم لأتمكن من الرد عليها ولأبين حقيقة عقيدتهم الضعيفة وبطلان حججهم الواهية.


ولكن تذكرت حديثاً عظيماً عندما جاء أعرابي لرسول الله صلى الله عليه وسلم
وقال له أوصني قال له النبي الأعظم كلمة واحدة يطلقها علماء الغرب اليوم
بعدما اكتشفوا ما تحمله من أسرار وفوائد ودلالات، إنها (لا تغضب) والتي
كررها النبي مراراً للأعرابي حتى خُيل له أن الإسلام يتخلص في هذه
العبارة الرائعة (لا تغضب)، فالغضب هو مفتاح لكل أبواب الشر، ومفتاح
للاستكبار الذي يعاني منه الملحدون وغيرهم من المشككين، ويمكنني أن أقول إن
الغضب هو مفتاح جهنم والعياذ بالله.


وقد كان نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم لا يغضب أبداً لنفسه ولا لأمر من
أمور الدنيا، إلا أن تُنتهك حرمة من حرمات الله تعالى، وهنا تكمن عظمة هذا النبي
الذي يستهزئ به أعداؤه لأنهم حقيقة لم يجدوا أي حجة علمية يطلقوها وبعدما
أصبحت حقائبهم فارغة لجؤوا إلى وسيلة الضعفاء ألا وهي الاستهزاء!


ولكي تكون حجتنا علمية أود أن أعرض أولاً ما نشرته جريدة ديلي ميل
البريطانية عن نداء يوجهه باحثون بريطانيون يعتقدون أنه الحل لمشاكل الغرب
التي تولدت لديه بنتيجة الإلحاد. فاليوم يشهد الغرب أعلى معدلات للجريمة
والاغتصاب والعنف بأشكاله في الشارع والمنزل، إنها ظاهرة اجتماعية خطيرة أنفقوا الملايين من أجل إيجاد علاج لها، فانظروا بماذا خرجوا أخيراً!!

فقد حذر عدد من الأطباء البريطانيين من تفشي ظاهرة انعدام السيطرة علي
المزاج مؤكدين أنها تعد مشكلة كبيرة علي الرغم من أن أحداً لا يعتبر أنها
تحتاج علاجاً. وقال الأطباء إن عدم التمكن من السيطرة على الغضب أصبح ظاهرة
تتزايد وتتسبب بارتفاع أعداد الأعمال الإجرامية وتفكك عائلات بالإضافة إلي
المشاكل الصحية الجسدية والعقلية.

وجد الأطباء علاقة قوية بين الغضب المزمن والحاد وأمراض القلب والسرطان
والجلطات والإحباط وحتى الإصابة بالزكام بشكل متكرر!! وكانت مؤسسة العناية
بالصحة العقلية قد أطلقت مسحاً يظهر خطر هذه الظاهرة داعية إلى مواجهة
خطرها لأنها تؤذي حياة الكثيرين.


وقال المدير التنفيذي في المؤسسة الدكتور "أندرو ماكالوك" إنه من الغريب أن يترك الناس وحيدين عندما يتعلق الأمر بشعور قوي مثل الغضب في مجتمع يستطيعون فيه أن يحصلوا على مساعدة عند المعاناة من الإحباط والقلق والذعر والخوف واضطرابات الأكل وغيرها من المشاكل النفسية. إن هذا الغضب إذا استمر فسوف يهدم حياة الفرد. وأقر الباحثون بأن معالجة مشكلة الغضب ليست بالأمر السهل لكن منافعها كبيرة جداً!!

وأكدت هذه الدراسة أن الغضب أصبح مشكلة كبرى تشمل ربع المجتمع وتسبب الكثير
من الإحباط، ولذلك أطلقوا نداء موحداً يؤكدون من خلاله على ضرورة ألا يغضب
الإنسان كوسيلة لعلاج معظم مشاكل المجتمع وبخاصة الشباب. كما أكدت دراسة
ثانية منشورة على موقع بي بي سي أن هناك علاقة قوية بين الغضب وبين أمراض
القلب والإصابة بالنوبة القلبية.


فقد وجدوا أن الإنسان الذي تعود على الغضب من المحتمل أن يُصاب بأمراض في الأوعية
القلبية أكثر ثلاثة أضعاف من الشخص الهادئ، وأكد جميع الباحثين أن الغضب
هو مسبب أساسي لارتفاع ضغط الدم ولأمراض السكر واضطرابات القلب، حتى إن
الذي يغضب لديه احتمال كبير للإصابة بالنوبة القلبية المبكرة وقد يصاب
بالموت المفاجئ!!


ونقول يا أحبتي! إن علماء الغرب يرددون كلام النبي الأعظم بعدما ثبت لهم أن الحل يكمن في هذه العبارة (لا تغضب)، وأقول بالله عليكم هل صاحب هذا النداء الرائع (لا تغضب) هو رجل انفعالي أم رجل رحيم بأمته يريد الخير لهم؟؟


انظروا معي كيف يعود الغرب شيئاً فشيئاً إلى تعاليم الإسلام، ماذا يعني
ذلك؟ إنه يعني شيئاً واحداً ألا وهو أن الإنسان عندما يبحث ويفكر ويكتشف
الحقائق العلمية ويخوض التجارب لابد أن يصل إلى نفس الحقائق التي جاء بها هذا النبي الأعظم صلوات ربي وسلامه عليه!!


وسؤالي هل ازداد حبكم لنبي الرحمة صلى الله عليه وسلم بعدما اطلعتم على هذا البحث؟


ولكن في بحث جديد قام به باحثون في جامعة كاليفورنيا أثبتوا من خلاله أن الغضب مفيد في حالة واحدة فقط، وهي عندما تدافع عن شيء وتستخدم الحجج والبراهين لتثبت صدق شيء ما، فقد وجدوا أن الغضب يساعد في هذه الحالة فقط على إقامة الحجة على الآخرين بشكل أكبر.


وهنا نقول سبحان الله! انظروا معي كيف أن النبي الأعظم صلى الله عليه وسلم كان يغضب في حالة واحدة عندما تُنتهك حرمة من حرمات الله، وسبب غضبه لكي يعالج هذا التجاوز لحدود الله بشكل أفضل ما يمكن، هذه هي أخلاق حبيبنا صلى الله عليه وسلم.

إن الحقائق التي جاء بها رسولنا تمثل الفطرة التي فطر الله الناس عليها، وهذا أكبر دليل مادي على أن محمداً صلى الله عليه وسلم صادق في دعوته إلى الله، وصدق الله عندما وصفه بصفة لم يصف بها غيره من المخلوقات، يقول تعالى:
(لَقَدْ
جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ
حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ * فَإِنْ تَوَلَّوْا
فَقُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ
وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ)
[التوبة: 128-129].
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وردة الياسمين
عضو ذهبى
عضو ذهبى


انثى الابراج : الجدي عدد المساهمات : 393
تاريخ الميلاد : 01/01/1977
تاريخ التسجيل : 20/01/2011
العمر : 39
المزاج المزاج : آآآآخر روقان

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمى فى القران العظيم   الثلاثاء 30 ديسمبر - 9:14

سلمت يدآك على روعة الطرح
وسلم لنآ ذوقك الراقي على جمال الاختيار ..
لك ولحضورك الجميل كل الشكر والتقدير ..
اسأل البآري لك سعآدة دائمة ..
ودي وتقديري لسموك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الاعجاز العلمى فى القران العظيم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑نفحات اسلامية ๑۩۞۩๑Islamic Nfhat-
انتقل الى: