منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 عندما يأتـي المســــــــاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هدوء القمر
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 801
تاريخ التسجيل : 29/10/2010

مُساهمةموضوع: عندما يأتـي المســــــــاء   الإثنين 23 يناير - 20:02

عندما يأتـي المســــــــاء
ونجوم الليــــــــــــل تنـثر
إسألوا للـــيل عن نجمي
متى نجمـــــــيا يظـــــهر
عندما تبــــــــــدو النجوم
في السماء مثل الليالي
إســــألوا هل من حبيـب
عنده علـــــــم بحـــــالي
كل نجـــــــــــــــــــم راح
في الليل بنجــــــم يتنور
غير قلبي فهــــــو ما زال
على الأفــــــــــــق محير
يا حبيــــــــبي لك روحي
لك ما شــــــــــئت وأكثر
إن روحـــــــــي خير أفق
فيه أنوارك تظـــــــــــــهر
كلــــــــــما وجهت عيني
نحــو لمـــــــــاح المحــيا
لم أجــــــــــد في الأفـق
نجــــــــما واحدا يرنو إليا
هل ترى يا ليـــل أحظـى
منك بالعطــــــــــف عليا
فأغـــــــــــــني وحبيبي
والمنى بين يـــــــــــديا


أغنية من ارق أغنيات الموسيقار محمد عبد الوهاب
وضع كلماتها الشاعر محمود أبو الوفا
وغناها عبد الوهاب في فيلمه يحيى الحب عام 1943


وقد كان الشاعر محمود أبو الوفا رجلا بائسا ..
فقد والده وهو طفل صغير
ثم ما لبث أن فقد إحدى ساقيه فى جراحة فاشلة
ونزح الشاعر المسكين إلى القاهرة
تتلاطمه الأيام ، و تعيبه حرفة الأدب .
و أمتلك أبو الوفا فى وقت من الأوقات نصف قهوة
فى شارع عبد الخالق ثروت ، فى وسط القاهرة
وكان يملك النصف الثاني قهوجي بلدي .
وحول أبو الوفا القهوة إلى صالون من صالونات الأدب .


وحين أعلنت لجنة مهرجان تنصيب شوقي أميرا للشعراء
عن مسابقة بين الشعراء
لتختار قصيدة يلقيها صاحبها
فى الحفل الذي يقام بهذه المناسبة – فى دار الأوبرا
كتب أبو الوفا قصيدته التي مدح فيها شوقي
وهو يقول فيها:

وخالد الشعر سوف يبقى مرايا
تجتلى فى صفـــــائهـا الأشياء
يا أمير البـيان إن بيــــاني فيك
أعشــــت عــــبرته الأضـــواء












وقد اختارت اللجنة التي كان من أعضائها :
شاعر النيل حافظ إبراهيم وشاعر القطرين خليل مطران
هذه القصيدة ليلقيها الشاعر فى الحفل .

وذهب محمود أبو الوفا إلى دار الأوبرا
مرتديا جلبابه ، ومعطفه ، وعكازه تحت إبطه وعصاه فى يده
ورآه شوقي على هذه الصورة
فرفض أن يقف هذا الرجل على خشبة مسرح الأوبرا
فى يوم تتويجه أميرا للشعراء .


وتدخل الموسيقار محمد عبد الوهاب لدى شوقي
فسمح للشاعر ابو الوفا بإلقاء قصيدته
وقد انتزع محمود أبو الوفا الإعجاب
وبزغ نجمه وعلا قدره منذ هذا اليوم
حتى أن شوقي نفسه قال فيه قصيدته الرائعة
التى يقول فيها :


البلبـل الغــــــــــرد الذى هـز الربـى
وشجى الغصـــــون وحرك الأوراقـا
خلف البهــاء على القريض وكأسـه
تـسقي بعـذب نسيبه العشــــــاقــــا
فى القيد ممتنع الخطـــــى وخــياله
يــروى البلاد وينشر الآفـــــــــاق
سـباق غايات البيان جـــــرى بـلا
ســاق فكيف إذا استرد السـاقـا ؟!









و من غريب الأقدار أن عهد إلى الشاعر محمود أبو الوفا
بالإشراف على طبع الجزء الثالث من الشوقيات
"ديوان أحمد شوقى"
الذي صدر بعد وفاة أحمد شوقي .



وقد أرسلت الدولة محمود أبو الوفا إلى باريس
لتركب له ساقا صناعية
وعاد من أوروبا يرتدى الساق الصناعية والبدلة الإفرنجية

ولكنه سرعان ما خلع البدلة .
وعاد إلى ارتداء الجلباب والمعطف
بل خلع الساق أيضا
وعاد إلى استخدام العكاز والعصا !!



و الظروف القاسية التى مر بها محمود أبو الوفا
جعلته يرى نفسه أهلا لأن يكون بديل "جان فالجان"
بطل رواية البؤساء
فهو يخاطب مؤلفها " فكتور هوجو" قائلا :



يا صاحب البؤساء جاءك شــــاعر
يشكو من الزمـــن اللئيم العــــاتى
لــم يكــــــــــــفه انى على عكازة
أمشـى فحط الصـــخر فى طرقاتى
فغدوت فى الدنيا ولا أدرى : أمـن
أحيـــــــائها أنا أم من الأموات ؟!



و قد قال الشاعر كامل الشناوى عن محمود أبو الوفا :


" شاعر أصيل كادح ، يواجه عاهة دائمة
و فقرا يتفق مع عاهته فى صفة الدوام
و قد تجاوز الستين من عمره
و ما زال يتردد على عمله كل يوم ، متوكئا على عكازه
و ما هذا العمل ؟!
إنه التصحيح فى احدى المطابع
و لو استغنت عنه المطبعة لمات من الجوع
و هو يقيم فى منزل متواضع
إيجاره الشهرى مائة و عشرين قرشا " .

ثم عاش أبو الوفا بعد ذلك عشرين سنة أخرى
و حاله لم تتغير ، بل ازدادت سوءا .
وقد قرر الرئيس المصرى الراحل أنور السادات
تكريم الشاعر محمود أبو الوفا فمنحه شقة بها تليفون
بالإضافة إلى جائزة أكاديمية الفنون ، وقيمتها ألف جنيه
و لكن الشاعر البائس الذي كان فقد نور عينيه أيضا
أقام فى الشقة أياما . .
ومات قبل أن يتسلم الألف جنيه !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنت بلادى
مستشاره ادارية
مستشاره ادارية


انثى الابراج : الثور عدد المساهمات : 2239
تاريخ الميلاد : 29/04/1977
تاريخ التسجيل : 17/08/2010
العمر : 39
المزاج المزاج : الحمد لله على نعمته

مُساهمةموضوع: رد: عندما يأتـي المســــــــاء   الأربعاء 25 يناير - 1:44

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بوسى
نائبة المدير العام
نائبة المدير العام


انثى عدد المساهمات : 2012
تاريخ التسجيل : 02/03/2011
الموقع :
المزاج المزاج : تمام

مُساهمةموضوع: رد: عندما يأتـي المســــــــاء   الأحد 17 نوفمبر - 20:26


سلمت يداكم على الاختيار
مواضيعكم مميزة وراقية
الجميل طرح يعتلي قمم الجمآل.."
وآبداع وتميز هومتصفحك..
"كلنا شوق لـتذوق عذوبة إبداعك.."
وإنتظار كل جديد لك
لـروحك جنان الورد



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عندما يأتـي المســــــــاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: الادب والشعر والنثر[ Section literary ] :: مصريات-
انتقل الى: