منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 كنوز وأجور من الرب الشكور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وفاء
عضوVIP
عضوVIP


انثى عدد المساهمات : 725
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: كنوز وأجور من الرب الشكور   الأربعاء 8 فبراير - 20:06

كنوز وأجور من الرب الشكور
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
كنوز وأجور من الرب الشكور
يا من لم تتعرف على فضل ربك العظيم !!
يا من ضيعت شبابك في المعاصي والآثام !!
يا من تخشى الموت المفاجئ وتستحي من الله !!
يا من تطمع في زيادة حسناتك في صحيفتك !!
يا من تبحث عن طاعات قليلة بأجور كثيرة عظيمة !!
إليك بعضاً من الكنوز من الأعمال والأقوال القليلة ..
ولها أجور عظيمة لتستدرك ما فات من العمر.....
.....وذلك من خلال هذا البيان من الحبيب محمد صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ....


كُنُوزٌ وَ أُجُورٌ
.. مِنَ ..
الرَّبِّ الشَّكُورِ

« المُقدِّمة » :
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَـنِ الرَّحِيمِ

إن الحمد لِلَّهِ، نَحْمَدُهُ وَنَسْتَعِينُهُ وَنَسْتَغْفِرُهُ
ونستهديه، وَنَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا وَمِنْ سَيِّئَاتِ
أَعْمَالِنَا، مَنْ يَهْدِهِ اللَّهُ فَلا مُضِلَّ لَهُ، وَمَنْ يُضْلِلْ
فَلا هَادِيَ لَهُ، وَأَشْهَدُ أَنْ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَحْدَهُ لا
شَرِيكَ لَهُ وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، أرسله بين يدي الساعة بشيراً
ونذيراً، وداعياً إلى الله بإذنه وسراجاً منيراً، فبلغ الرسالة، وأدى
الأمانة، صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً.
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا
تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ} [آل عمران:102]
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ
نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً
كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ
وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً) [النساء:1].
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً
سَدِيداً * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ
وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً}
[الأحزاب:70 - 71].
أَمَّا بَعْدُ :
فَإِنَّ خَيْرَ الْحَدِيثِ كِتَابُ اللَّهِ وَخَيْرُ الْهُدَى هُدَى
مُحَمَّدٍ وَشَرُّ الْأُمُورِ مُحْدَثَاتُهَا وَكُلُّ بِدْعَةٍ ضَلَالَةٌ .
أَمَّا بَعْدُ :
لقد وردت أحاديث تفيد أن أعمار أمة محمد صلى الله وعليه وسلم مابين الستين إلى السبعين وقليل من يتجاوز ذلك.
ومع قصر أعمار هذه الأمة ، وضياع أوقاتهم بما لا يفيد ؛أو في غفلة
وفتور؛ غيّبتْهُم عن حقيقة هذه الحياة،وعن الهدف الحقيقي لخلقهم ، وعن
الأعباء الملقاة على عاتقهم تجاه خالقهم ، أضف إلى ذلك أن الكثير يموت في
زهرة شبابه، ولا يُكتبُ له بلوغ الستين أو السبعين من عمره، ولذلك عوض الله
سبحانه هذه الأمة بالأجور العظيمة في عبادات كثيرة مع أنها يسيرة، وهناك
أحاديث عديدة تنبه إلى هذه العبادات .... واللهِ إنها من أنفع ما
يُسْتثْمَرُ به العمر، ويُستدرك به ما مضى من الزمن، وعلى الإنسان العمل
بها حين يُذّكَّر، فيرتقي بها إلى أعلى الدرجات في الجنة بإذن الله تعالى.

فاستثمِرْ عمرك بالأجور العظيمة، وكثير من هذه العبادات قد لا يجهلها
الكثير منا .. ولكن.. هل استثمرها المسلم وطبقها في حياته ؟؟ قليل ما هم!!.

والله سبحانه يقول : {وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ }الذاريات55
ولذا ..سأذكرك ببعض النماذج من هذه الكنوز ذات الأجور .. ببيان من السنة النبوية ..
وأرجو ممن لديه الخبرة والدراية أن ينشر هذه الكنوز على شكل مطويات توزع
على المسلمين والمسلمات ليقوموا بتنفيذها ،وينالوا أجورها العظيمة.
وسوف أرفق نموذجًا لمطوية يتم طباعتها وتصويرها وتوزيعها على إخواننا وأخواتنا المسلمين والمسلمات.
سائلا المولى عز وجل أن ينفع بهذا العمل سوادًا كبيرًا من المسلمين والمسلمات.آمين......


الكنوز و الأجور .. من الرب الشكور


الكنز الأول :: هل ترغب أن يكون لك قصوُرٌ في الجنة ؟
مسند أحمد (31/ 209) - عَنْ مُعَاذِ بْنِ أَنَسٍ الْجُهَنِيِّ صَاحِبِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ [ مَنْ قَرَأَ 
قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ حَتَّى يَخْتِمَهَا عَشْرَ مَرَّاتٍ بَنَى
اللَّهُ لَهُ قَصْرًا فِي الْجَنَّةِ] فَقَالَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ
إِذَنْ أَسْتَكْثِرَ يَا رَسُولَ اللَّهِ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ [اللَّهُ أَكْثَرُ وَأَطْيَبُ ] . صححه
الألباني .
 سنن الترمذي (2/ 192)- عَنْ أُمِّ حَبِيبَةَ قَالَتْ
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ [مَنْ صَلَّى فِي
يَوْمٍ وَلَيْلَةٍ ثِنْتَيْ عَشْرَةَ رَكْعَةً بُنِيَ لَهُ بَيْتٌ فِي
الْجَنَّةِ أَرْبَعًا قَبْلَ الظُّهْرِ وَرَكْعَتَيْنِ بَعْدَهَا
وَرَكْعَتَيْنِ بَعْدَ الْمَغْرِبِ وَرَكْعَتَيْنِ بَعْدَ الْعِشَاءِ
وَرَكْعَتَيْنِ قَبْلَ صَلَاةِ الْفَجْرِ] .
قَالَ أَبُو عِيسَى حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ ، وصحيح ابن ماجة للألباني
 صحيح مسلم (3/ 130)
عَنْ عُثْمَانَ بْنِ عَفَّانَ َقَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ [مَنْ بَنَى مَسْجِدًا لِلَّهِ بَنَى
اللَّهُ لَهُ فِي الْجَنَّةِ مِثْلَهُ]
 سنن الترمذي (11/ 312)- عَنْ سَالِمِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ
عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّمَ قَالَ:
[مَنْ قَالَ فِي السُّوقِ:  لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا
شَرِيكَ لَهُ لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ يُحْيِي وَيُمِيتُ وَهُوَ
حَيٌّ لَا يَمُوتُ بِيَدِهِ الْخَيْرُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ 
كَتَبَ اللَّهُ لَهُ أَلْفَ أَلْفِ حَسَنَةٍ وَمَحَا عَنْهُ أَلْفَ أَلْفِ
سَيِّئَةٍ وَبَنَى لَهُ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ] . تحقيق الألباني :حسن .
 المعجم الكبير - الطبراني (20/ 187، بترقيم الشاملة آليا)
عَنْ أَبِي مُوسَى، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّمَ:"مَنْ صَلَّى الضُّحَى أَرْبَعًا، وَقَبْلَ الأُولَى _ أي الظهر-
أَرْبَعًا بُنِيَ لَهُ بِهَا بَيْتٌ فِي الْجَنَّةِ" .
حسنه الألباني في الصحيحة
 سنن أبى داود (12/ 422)- عَنْ أَبِي أُمَامَةَ قَالَ :
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
[ أَنَا زَعِيمٌ بِبَيْتٍ فِي رَبَضِ الْجَنَّةِ لِمَنْ تَرَكَ الْمِرَاءَ
وَإِنْ كَانَ مُحِقًّا وَبِبَيْتٍ فِي وَسَطِ الْجَنَّةِ لِمَنْ تَرَكَ
الْكَذِبَ وَإِنْ كَانَ مَازِحًا وَبِبَيْتٍ فِي أَعْلَى الْجَنَّةِ لِمَنْ
حَسَّنَ خُلُقَهُ]
تحقيق الألباني : حسن ، الصحيحة ( 273 )

الكنز الثاني :: هل ترغب أن يكون لك كنوز في الجنة ؟ .
صحيح ابن حبان - مخرجا (3/ 101)- عَنْ أَبِي ذَرٍّ، قَالَ: كُنْتُ
أَمْشِي خَلْفَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:
[يَا أَبَا ذَرٍّ أَلَا أَدُلُّكَ عَلَى كَنْزٍ مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ؟ ]
قُلْتُ: بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ، فَقَالَ: [ لَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ
إِلَّا بِاللَّهِ].
[تعليق الألباني :صحيح] - «التعليق الرغيب» (2/ 256).[تعليق شعيب الأرنؤوط :صحيح]
 مسند أحمد ط الرسالة (35/ 274)- عَنْ أَبِي ذَرٍّ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ
اللهِ  : [ أُعْطِيتُ خَوَاتِيمَ سُورَةِ الْبَقَرَةِ مِنْ بَيْتِ كَنْزٍ
مِنْ تَحْتِ الْعَرْشِ، لَمْ يُعْطَهُنَّ نَبِيٌّ قَبْلِي] صحيح
الكنز الثالث :: هل تطمع أن تغرس النخيل لك في الجنة ؟
 (سنن الترمذي (11/ 367) - عَنْ جَابِرٍعَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
مَنْ قَالَ [سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ وَبِحَمْدِهِ ] غُرِسَتْ لَهُ نَخْلَةٌ فِي الْجَنَّةِ .
قال الشيخ الألباني : صحيح

الكنز الرابع :: هل ترغب في غرس الأشجار المختلفة لك في الجنة؟
 سنن ابن ماجه (11/ 253) - عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ
أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَرَّ بِهِ
وَهُوَ يَغْرِسُ غَرْسًا فَقَالَ « يَا أَبَا هُرَيْرَةَ مَا الَّذِي
تَغْرِسُ] قُلْتُ غِرَاسًا لِي قَالَ [أَلَا أَدُلُّكَ عَلَى غِرَاسٍ
خَيْرٍ لَكَ مِنْ هَذَا] قَالَ بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ قُلْ :
[سُبْحَانَ اللَّهِ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ وَلَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ
وَاللَّهُ أَكْبَرُ] يُغْرَسْ لَكَ بِكُلِّ وَاحِدَةٍ شَجَرَةٌ فِي
الْجَنَّةِ».
تحقيق الألباني: (صحيح)حديث رقم: 2613 في صحيح الجامع.

الكنز الخامس :: هل تطمع أن يكون لك الكثير من الحور العين في الجنة ؟!!
 سنن الترمذي (9/ 33)- عَنْ سَهْلِ بْنِ مُعَاذِ بْنِ أَنَسٍ عَنْ أَبِيهِ
أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ [مَنْ كَظَمَ
غَيْظًا وَهُوَ يَقْدِرُ عَلَى أَنْ يُنَفِّذَهُ دَعَاهُ اللَّهُ عَلَى
رُءُوسِ الْخَلَائِقِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ حَتَّى يُخَيِّرَهُ فِي أَيِّ
الْحُورِ شَاءَ ]
( حسن- صحيح الجامع )

الكنز السادس :: هل تطمع أن تُغْفَرَ ذنوبُكَ وإن كانت مثل زبدِ البحرِ لكثرتها ؟
 صحيح البخاري (20/ 20) - عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ
أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ [ مَنْ
قَالَ سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ فِي يَوْمٍ مِائَةَ مَرَّةٍ حُطَّتْ
خَطَايَاهُ وَإِنْ كَانَتْ مِثْلَ زَبَدِ الْبَحْرِ] .
 سنن أبى داود (11/ 37)- عَنْ سَهْلِ بْنِ مُعَاذِ بْنِ أَنَسٍ عَنْ أَبِيهِ
أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ [مَنْ
أَكَلَ طَعَامًا ثُمَّ قَالَ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَطْعَمَنِي هَذَا
الطَّعَامَ وَرَزَقَنِيهِ مِنْ غَيْرِ حَوْلٍ مِنِّي وَلَا قُوَّةٍ غُفِرَ
لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ ،قَالَ وَمَنْ لَبِسَ ثَوْبًا فَقَالَ
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي كَسَانِي هَذَا الثَّوْبَ وَرَزَقَنِيهِ مِنْ
غَيْرِ حَوْلٍ مِنِّي وَلَا قُوَّةٍ غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ
ذَنْبِهِ].
(حسن- المشكاة ( 4343)
 رياض الصالحين - (2/ 364) عن ابن مسعود - رضي الله عنه - قال : قال رسول
الله - صلى الله عليه وسلم - : (( مَنْ قَالَ : أسْتَغْفِرُ اللهَ الَّذِي
لاَ إلَهَ إلاَّ هُوَ الحَيُّ القَيُومُ وَأتُوبُ إلَيهِ ، غُفِرَتْ
ذُنُوبُهُ ، وإنْ كانَ قَدْ فَرَّ مِنَ الزَّحْفِ )) .
رواه أبو داود والترمذي ((صحيح أبي داود)) .
 صحيح ابن حبان - مخرجا (12/ 338)- عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ
النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «مَنْ قَالَ حِينَ
يَأْوِي إِلَى فِرَاشِهِ: لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ
لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ،
لَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ، سُبْحَانَ اللَّهِ
وَالْحَمْدُ لِلَّهِ وَلَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاللَّهُ أَكْبَرُ،
غَفَرَ اللَّهُ ذُنُوبَهُ أَوْ خَطَايَاهُ - شَكَّ مِسْعَرٌ - وَإِنْ كَانَ
مِثْلَ زَبَدِ الْبَحْرِ»
[تعليق الألباني] صحيح - «الصحيحة» (3414).
 سنن الترمذي - عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو قَالَ :قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
[مَا عَلَى الْأَرْضِ أَحَدٌ يَقُولُ " لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ
وَاللَّهُ أَكْبَرُ وَلَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ" إِلَّا
كُفِّرَتْ عَنْهُ خَطَايَاهُ وَلَوْ كَانَتْ مِثْلَ زَبَدِ الْبَحْرِ] .
تحقيق الألباني :حسن ، التعليق الرغيب ( 2 / 249 )
 سنن الترمذي ومسند أحمد (3/ 299)- عَنْ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ [أَلَا
أُعَلِّمُكَ كَلِمَاتٍ إِذَا قُلْتَهُنَّ غُفِرَ لَكَ عَلَى أَنَّهُ
مَغْفُورٌ لَكَ " لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ لَا
إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَلِيمُ الْكَرِيمُ سُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ
الْعَرْشِ الْعَظِيمِ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ" ]
تحقيق الألباني( صحيح ) انظر حديث رقم : 2621 في صحيح الجامع
 صحيح ابن حبان - مخرجا (4/ 591)- عَنْ عَامِرِ بْنِ سَعْدِ بْنِ أَبِي
وَقَّاصٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّمَ، قَالَ:
«مَنْ قَالَ حِينَ يَسْمَعُ الْمُؤَذِّنَ: وَأَنَا أَشْهَدُ أَنْ لَا
إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، وَأَشْهَدُ أَنَّ
مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، رَضِيتُ بِاللَّهِ رَبًّا،
وَبِالْإِسْلَامِ دِينًا، وَبِمُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
رَسُولًا، غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ».
[تعليق الألباني] «صحيح أبي داود» (537).
 المعجم الكبير - الطبراني (7/ 131، بترقيم الشاملة آليا)
عَنْ أَبِي أُمَامَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّمْ:"إِذَا تَوَضَّأَ الرَّجُلُ الْمُسْلِمُ خَرَجَتْ
خَطَايَاهُ مِنْ سَمْعِهِ، وَبَصَرِهِ، وَيَدَيْهِ وَرِجْلَيْهِ، فَإِنْ
قَعَدَ قَعَدَ مَغْفُورًا لَهُ".
[ صحيح في: ص ج ص]
 صحيح البخاري (3/ 244) - عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ
أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ[ إِذَا أَمَّنَ
الْإِمَامُ فَأَمِّنُوا فَإِنَّهُ مَنْ وَافَقَ تَأْمِينُهُ تَأْمِينَ
الْمَلَائِكَةِ غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ]
وَقَالَ ابْنُ شِهَابٍ وَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ آمِينَ.
وهذا الحديث يصحح خطأً شائعاً عند الناس وهو أنهم يؤمنون قبل تأمين الإمام وهذا خطأ وإنما ينبغي التأمين بعد أن يبدأ هو بالتأمين
 سنن أبى داود (4/ 59)- عَنْ عِكْرِمَةَ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ :
أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ
لِلْعَبَّاسِ بْنِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ [ يَا عَبَّاسُ يَا عَمَّاهُ أَلَا
أُعْطِيكَ أَلَا أَمْنَحُكَ أَلَا أَحْبُوكَ أَلَا أَفْعَلُ بِكَ عَشْرَ
خِصَالٍ إِذَا أَنْتَ فَعَلْتَ ذَلِكَ غَفَرَ اللَّهُ لَكَ ذَنْبَكَ
أَوَّلَهُ وَآخِرَهُ قَدِيمَهُ وَحَدِيثَهُ خَطَأَهُ وَعَمْدَهُ صَغِيرَهُ
وَكَبِيرَهُ سِرَّهُ وَعَلَانِيَتَهُ عَشْرَ خِصَالٍ أَنْ تُصَلِّيَ
أَرْبَعَ رَكَعَاتٍ تَقْرَأُ فِي كُلِّ رَكْعَةٍ فَاتِحَةَ الْكِتَابِ
وَسُورَةً فَإِذَا فَرَغْتَ مِنْ الْقِرَاءَةِ فِي أَوَّلِ رَكْعَةٍ
وَأَنْتَ قَائِمٌ قُلْتَ سُبْحَانَ اللَّهِ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ وَلَا
إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاللَّهُ أَكْبَرُ خَمْسَ عَشْرَةَ مَرَّةً ثُمَّ
تَرْكَعُ فَتَقُولُهَا وَأَنْتَ رَاكِعٌ عَشْرًا ثُمَّ تَرْفَعُ رَأْسَكَ
مِنْ الرُّكُوعِ فَتَقُولُهَا عَشْرًا ثُمَّ تَهْوِي سَاجِدًا فَتَقُولُهَا
وَأَنْتَ سَاجِدٌ عَشْرًا ثُمَّ تَرْفَعُ رَأْسَكَ مِنْ السُّجُودِ
فَتَقُولُهَا عَشْرًا ثُمَّ تَسْجُدُ فَتَقُولُهَا عَشْرًا ثُمَّ تَرْفَعُ
رَأْسَكَ فَتَقُولُهَا عَشْرًا فَذَلِكَ خَمْسٌ وَسَبْعُونَ فِي كُلِّ
رَكْعَةٍ تَفْعَلُ ذَلِكَ فِي أَرْبَعِ رَكَعَاتٍ إِنْ اسْتَطَعْتَ أَنْ
تُصَلِّيَهَا فِي كُلِّ يَوْمٍ مَرَّةً فَافْعَلْ فَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ
فَفِي كُلِّ جُمُعَةٍ مَرَّةً فَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَفِي كُلِّ شَهْرٍ
مَرَّةً فَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَفِي كُلِّ سَنَةٍ مَرَّةً فَإِنْ لَمْ
تَفْعَلْ فَفِي عُمُرِكَ مَرَّةً"] ( صحيح الجامع)
 سنن الترمذي (11/ 440)- عَنْ أَنَسٍ
أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَرَّ بِشَجَرَةٍ
يَابِسَةِ الْوَرَقِ فَضَرَبَهَا بِعَصَاهُ فَتَنَاثَرَ الْوَرَقُ فَقَالَ
[إِنَّ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَلَا إِلَهَ إِلَّا
اللَّهُ وَاللَّهُ أَكْبَرُ لَتُسَاقِطُ مِنْ ذُنُوبِ الْعَبْدِ كَمَا
تَسَاقَطَ وَرَقُ هَذِهِ الشَّجَرَةِ ]. (صحيح الجامع)
 مسند أحمد ط الرسالة (1/ 541)
قَالَ عُثْمَانُ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
يَقُولُ : " أَرَأَيْتَ لَوْ كَانَ بِفِنَاءِ أَحَدِكُمْ نَهَرٌ يَجْرِي ،
يَغْتَسِلُ مِنْهُ كُلَّ يَوْمٍ خَمْسَ مَرَّاتٍ ، مَا كَانَ يَبْقَى مِنْ
دَرَنِهِ ؟ " قَالُوا : لَا شَيْءَ . قَالَ : " فَإِنَّ الصَّلَوَاتِ
تُذْهِبُ الذُّنُوبَ كَمَا يُذْهِبُ الْمَاءُ الدَّرَنَ " ( صحيح
الجامع)
 المعجم الكبير - الطبراني - عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ: عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:
[ قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ: مَنْ عَلِمَ أَنِّي ذُو قُدْرَةٍ عَلَى
مَغْفِرَةِ الذُّنُوبِ غَفَرْتُ لَهُ وَلا أُبَالِي، مَا لَمْ يُشْرِكْ بِي
شَيْئًا.]
ص.ج4330 ( حسن )
 أخرج البيهقي في شعب الإيمان (2/16 ، رقم 1040) . عن أبي الدرداء :
(قال الله تعالى : يا ابن آدم ! مهما عبدتني ورجوتني ولم تشرك بي شيئا غفرت
لك على ما كان منك ، وإن استقبلتني بملء السماء والأرض خطايا وذنوبا
استقبلتك بملئهن من المغفرة و أغفر لك ولا أبالي )
ص.ج4341 ( صحيح )
 المعجم الكبير - الطبراني - عَنْ سُهَيْلِ بن حَنْظَلَةَ، قَالَ: قَالَ
رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَا جَلَسَ قَوْمٌ
مَجْلِسًا يَذْكُرُونَ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ فِيهِ، فَيَقُومُونَ حَتَّى
يُقَالَ لَهُمْ قُومُوا، قَدْ غَفَرَ اللَّهُ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ،
وبُدِّلَتْ سَيِّئَاتُكُمْ حَسَنَاتٍ" ص.ج 5610 ( صحيح )
 روى ابن السني عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:
«إِنَّ رَبَّكَ لَيَعْجَبُ مِنْ الْعَبْدِ إِذَا قَالَ: "لا إله إلا أنت
إني قَدْ ظَلَمْتُ نَفْسِي فاغْفِرْ لِي ذُنُوبِي إِنَّهُ لاَ يَغْفِرُ
الذُّنُوبَ إِلاَّ أَنْتَ " قَالَ : عَبْدِي عَرَفَ أَنَّ لَهُ رَبَّاً
يَغْفِرُ وَ يُعَاقِبُ»تحقيق الألباني(صحيح) [1821 في صحيح
الجامع ]

الكنز السابع:: هل تطمع بأن يرضى الله سبحانه وتعالى عنك ؟
 مسند أحمد ط الرسالة (31/ 303) - عَنْ أَبِي سَلَّامٍ، عَنْ خَادِمِ
النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ،عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ: [ مَنْ قَالَ: " رَضِيتُ بِاللهِ
رَبًّا، وَبِالْإِسْلَامِ دِينًا، وَبِمُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّمَ نَبِيًّا " حِينَ يُمْسِي ثَلَاثًا، وَحِينَ يُصْبِحُ ثَلَاثًا،
كَانَ حَقًّا عَلَى اللهِ أَنْ يُرْضِيَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ] . حديث
صحيح
 مسند أحمد ط الرسالة (40/ 241)
عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّمَ: " السِّوَاكُ مَطْهَرَةٌ لِلْفَمِ، مَرْضَاةٌ لِلرَّبِّ "
( صحيح ) [ص ج ص 3695]
الكنز الثامن:: هل تطمع بأن يصليَّ اللهُ سبحانه وتعالى عليك ؟
 صحيح مسلم (2/ 376) - عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:
[ مَنْ صَلَّى عَلَيَّ وَاحِدَةً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ عَشْرًا ]
 شعب الإيمان (4/ 284) - عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ :قَالَ رَسُولُ اللَّهِ
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ [إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ
وَمَلَائِكَتَهُ عَلَيْهِمْ السَّلَام يُصَلُّونَ عَلَى الَّذِينَ
يَصِلُونَ الصُّفُوفَ ، وَمَنْ سَدَّ فُرْجَةً رَفَعَهُ اللَّهُ بِهَا
دَرَجَةً ].
مسند أحمد (50/ 102) الألباني في " السلسلة الصحيحة " 6 / 72

الكنز التاسع:: هل تطمع بأن تحج وتعتمر للهُ سبحانه وتعالى كل يوم بلا سفر ولا نفقة ؟
 سنن الترمذي (2/ 457) - عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ :
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ [ مَنْ صَلَّى
الْغَدَاةَ فِي جَمَاعَةٍ ثُمَّ قَعَدَ يَذْكُرُ اللَّهَ حَتَّى تَطْلُعَ
الشَّمْسُ ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ كَانَتْ لَهُ كَأَجْرِ حَجَّةٍ
وَعُمْرَةٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
تَامَّةٍ تَامَّةٍ تَامَّةٍ ]
تحقيق الألباني :حسن ، المشكاة ( 971 )
 سنن أبى داود (2/ 164)- عَنْ أَبِي أُمَامَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
[ مَنْ خَرَجَ مِنْ بَيْتِهِ مُتَطَهِّرًا إِلَى صَلَاةٍ مَكْتُوبَةٍ
فَأَجْرُهُ كَأَجْرِ الْحَاجِّ الْمُحْرِمِ وَمَنْ خَرَجَ إِلَى تَسْبِيحِ
الضُّحَى لَا يَنْصِبُهُ إِلَّا إِيَّاهُ فَأَجْرُهُ كَأَجْرِ
الْمُعْتَمِرِ وَصَلَاةٌ عَلَى أَثَرِ صَلَاةٍ لَا لَغْوَ بَيْنَهُمَا
كِتَابٌ فِي عِلِّيِّينَ] حديث صحيح، وهذا إسناد حسن
 المعجم الكبير - الطبراني - عَنْ أَبِي أُمَامَةَ،عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ، قَالَ:
"مَنْ مَشَى إِلَى صَلاةٍ مَكْتُوبَةٍ فِي الْجَمَاعَةِ، فَهِي كَحَجَّةٍ،
وَمَنْ مَشَى إِلَى صَلاةِ تَطَوُّعٍ فَهِي كَعُمْرَةٍ تَامَّةٍ" .
( حسن ) [ص ج ص 6556]

الكنز العاشر:: هل تطمع بأن تحصل على الغنيمة العظيمة ؟
 صحيح ابن حبان- عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: بَعَثَ رَسُولُ اللَّهِ
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَعْثًا فَأَعْظَمُوا الْغَنِيمَةَ
وَأَسْرَعُوا الْكَرَّةَ، فَقَالَ رَجُلٌ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، مَا
رَأَيْنَا بَعْثَ قَوْمٍ أَسْرَعَ كَرَّةً، وَلَا أَعْظَمَ غَنِيمَةً، مِنْ
هَذَا الْبَعْثِ، فَقَالَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
[ أَلَا أُخْبِرُكُمْ بِأَسْرَعَ كَرَّةً وَأَعْظَمَ غَنِيمَةً مِنْ هَذَا
الْبَعْثِ؟: رَجُلٌ تَوَضَّأَ فِي بَيْتِهِ فَأَحْسَنَ وُضُوءَهُ، ثُمَّ
تَحَمَّلَ إِلَى الْمَسْجِدِ، فَصَلَّى فِيهِ الْغَدَاةَ، ثُمَّ عَقَّبَ
بِصَلَاةِ الضُّحَى، فَقَدْ أَسْرَعَ الْكَرَّةَ، وَأَعْظَمَ
الْغَنِيمَةَ].
[تعليق الألباني :صحيح - «الصحيحة» (2531)]

الكنز الحادي عشر:: هل تطمع بمساعدة الله سبحانه لك في أعمالك وأشغالك دون تعب ولا نصب ،وتستغني عن مساعدة الآخرين ؟
 صحيح مسلم (13/ 260)- عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ - أَنَّ فَاطِمَةَ أَتَتْ
النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَسْأَلُهُ خَادِمًا
وَشَكَتْ الْعَمَلَ فَقَالَ
[مَا أَلْفَيْتِيهِ عِنْدَنَا قَالَ أَلَا أَدُلُّكِ عَلَى مَا هُوَ خَيْرٌ
لَكِ مِنْ خَادِمٍ ؟ تُسَبِّحِينَ ثَلَاثًا وَثَلَاثِينَ وَتَحْمَدِينَ
ثَلَاثًا وَثَلَاثِينَ وَتُكَبِّرِينَ أَرْبَعًا وَثَلَاثِينَ حِينَ
تَأْخُذِينَ مَضْجَعَكِ].
الكنز الثاني عشر:: هل تطمع بأن تكسب مليون حسنة، ويُمْحَى عنك مليون سيئة وتُرْفَعَ مليون درجة وقصر في الجنة؟
 سنن الترمذي (11/ 311) - عَنْ سَالِمُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ
عُمَرَعَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
[ مَنْ دَخَلَ السُّوقَ فَقَالَ : لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا
شَرِيكَ لَهُ لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ يُحْيِي وَيُمِيتُ وَهُوَ
حَيٌّ لَا يَمُوتُ بِيَدِهِ الْخَيْرُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ
كَتَبَ اللَّهُ لَهُ أَلْفَ أَلْفِ حَسَنَةٍ وَمَحَا عَنْهُ أَلْفَ أَلْفِ
سَيِّئَةٍ وَرَفَعَ لَهُ أَلْفَ أَلْفِ دَرَجَةٍ] .
تحقيق الألبانيحسن) انظر حديث رقم: 6231 في صحيح الجامع

الكنز الثالث عشر:: هل تطمع بأن تبتعد عن النار سبعين عاماً يوم القيامة ؟
 سنن النسائي الصغرى (7/ 431) - عَنْ أَبِي سَعِيدٍ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ
[ مَنْ صَامَ يَوْمًا فِي سَبِيلِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ بَاعَدَ اللَّهُ وَجْهَهُ مِنْ جَهَنَّمَ سَبْعِينَ عَامًا ].
تحقيق الألباني:صحيح

الكنز الرابع عشر:: هل لك بأن تحصل على حسنات تعدادها بعدد البشر من لدن آدم  وحتى يومك ، ويكرر هذا ؟
 جامع الأحاديث - السيوطي (41/ 437) عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ
رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ :
[مَنِ اسْتَغْفَرَ لِلْمُؤمِنِينَ وَلِلْمُؤْمِنَاتِ كَتَبَ اللهُ لَهُ بِكُلِّ مُؤْمِنٍ وَمُؤْمِنَةٍ حَسَنَةً]
( حسنه الألباني ) انظر حديث رقم : 6026 في صحيح الجامع.
 لذا أكثر من قول :"اللهم اغفر لي ولوالديّ و للمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات" .

الكنز الخامس عشر:: هل لك بأن تحصل على أجر قيام الليل إضافة لصلاتك ؟
 صحيح مسلم (3/ 392) - عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي عَمْرَةَ
قَالَ دَخَلَ عُثْمَانُ بْنُ عَفَّانَ الْمَسْجِدَ بَعْدَ صَلَاةِ
الْمَغْرِبِ فَقَعَدَ وَحْدَهُ فَقَعَدْتُ إِلَيْهِ فَقَالَ يَا ابْنَ
أَخِي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ
[ مَنْ صَلَّى الْعِشَاءَ فِي جَمَاعَةٍ فَكَأَنَّمَا قَامَ نِصْفَ
اللَّيْلِ وَمَنْ صَلَّى الصُّبْحَ فِي جَمَاعَةٍ فَكَأَنَّمَا صَلَّى
اللَّيْلَ كُلَّهُ]

الكنز السادس عشر:: هل لك بأن تحصل على أجر عتق رقبة شريفة كريمة ؟
 مسند أحمد ط الرسالة (27/ 123)- عَنْ أَبِي عَيَّاشٍ قَالَ: قَالَ
رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " مَنْ قَالَ إِذَا
أَصْبَحَ {لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ لَهُ
الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ} كَانَ لَهُ
كَعَدْلِ رَقَبَةٍ مِنْ وَلَدِ إِسْمَاعِيلَ.
إسناده صحيح، رجاله ثقات رجال الشيخين

الكنز السابع عشر::هل لك بأن يكون لك نور يضيء قلبك وعقلك وطريقك بين الجمعتين ؟
 صحيح الجامع - عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
[مَنْ قَرَأَ سُورَةَ الْكَهْفِ فِي يَوْمِ الْجُمُعَةِ أَضَاءَ لَهُ مِنَ
النُّورِ مَا بَيْنَ الْجُمُعَتَيْنِ]. صححه الألباني

الكنز الثامن عشر:: أتريد ذكراً في دقيقة يعدل ذكرك في 24 ساعة ؟
 المعجم الكبير – الطبراني - عَنْ أَبِي أُمَامَةَ، قَالَ: رَآنِي
النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَنَا أُحَرِّكُ
شَفَتَيَّ، فَقَالَ:"مَا تَقُولُ يَا أَبَا أُمَامَةَ؟"قُلْتُ: أَذْكُرُ
اللَّهَ، قَالَ:"أَفَلا أَدُلُّكَ عَلَى مَا هُوَ أَكْثَرُ مِنْ ذِكْرِكَ
اللَّهَ اللَّيْلَ مَعَ النَّهَارِ؟ تَقُولُ:
{الْحَمْدُ لِلَّهِ عَدَدَ مَا خَلَقَ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ مِلْءَ مَا
خَلَقَ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ عَدَدَ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي
الأَرْضِ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ عَدَدَ مَا أَحْصَى كِتَابُهُ، وَالْحَمْدُ
لِلَّهِ مِلْءَ مَا أَحْصَى كِتَابُهُ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ عَدَدَ كُلِّ
شَيْءٍ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ مِلْءَ كُلِّ شَيْءٍ} وَتُسَبِّحُ اللَّهَ
مِثْلَهُنَّ"، ثُمَّ قَالَ:"تُعَلِّمُهُنَّ عَقِبَكَ مِنْ بَعْدَكَ"..
تحقيق الألباني( صحيح ) انظر حديث رقم : 2615 في صحيح الجامع

الكنز التاسع عشر:: أتريد أن تكون في الجنة وبين ثمارها وأنت في الدنيا ؟
 صحيح مسلم (12/ 439) - عَنْ ثَوْبَانَ مَوْلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ،عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّمَ قَالَ :
[ مَنْ عَادَ مَرِيضًا لَمْ يَزَلْ فِي خُرْفَةِ الْجَنَّةِ قِيلَ يَا رَسُولَ اللَّهِ وَمَا خُرْفَةُ الْجَنَّةِ قَالَ جَنَاهَا ]

الكنز العشرون:: أتطمع أن يكون لك أجرٌ بكل خطوة إلى المسجد كصيامِ وقيامِ سنة ؟
 صحيح ابن حبان - مخرجا (7/ 19)
عَنْ أَوْسِ بْنِ أَوْسٍ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ: [ مَنْ غَسَّلَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ
وَاغْتَسَلَ، ثُمَّ بَكَّرَ، وَابْتَكَرَ، وَمَشَى فَدَنَا، وَاسْتَمَعَ،
وَأَنْصَتَ، وَلَمْ يَلْغُ كَتَبَ اللَّهُ لَهُ بِكُلِّ خُطْوَةٍ
يَخْطُوهَا عَمَلَ سَنَةٍ صِيَامَهَا وَقِيَامَهَا ]
[ تعليق الألباني صحيح ،« أبي داود(373)»].

الكنز الحادي والعشرون:: أتطمع أن يكون لك من الأجر سبعاً من العطايا ؟
 المعجم الكبير - الطبراني (14/ 466، بترقيم الشاملة آليا)
عَنْ مُعَاذِ بن جَبَلٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
[مَنْ قَالَ حِينَ يَنْصَرِفُ مَنْ صَلاةِ الْغَدَاةِ قَبْلَ أَنْ
يَتَكَلَّمَ: لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ
الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ بِيَدِهِ الْخَيْرُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ
قَدِيرٌ عَشَرَ مَرَّاتٍ، أُعْطِيَ بِهِنَّ سَبْعًا :
كُتِبَ لَهُ بِهِنَّ عَشَرُ حَسَنَاتٍ،
وَمُحِيَ عَنْهُ بِهِنَّ عَشَرُ سَيِّئَاتٍ،
وَرُفِعَ لَهُ بِهِنَّ عَشَرُ دَرَجَاتٍ،
وَكُنَّ لَهُ عَدْلَ عَشْرِ نَسَمَاتٍ،
وَكُنَّ لَهُ حِفْظًا مِنَ الشَّيْطَانِ،
وَحِرْزًا مِنَ الْمَكْرُوهِ،
وَلَمْ يَلْحَقْهُ فِي يَوْمِهِ ذَلِكَ ذَنْبٌ إِلا الشِّرْكَ بِاللَّهِ،
وَمَنْ قَالَهُنَّ حِينَ يَنْصَرِفُ مِنْ صَلاةِ الْمَغْرِبِ أُعْطِيَ
مِثْلَ ذَلِكَ لَيْلَتِهِ] حسنه الألباني .

الكنز الثاني والعشرون:: أتطمع أن تأخذ أجر قراءة ثلث القرآن في ثواني ؟
 صحيح مسلم (4/ 241)- عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:[ أَيَعْجِزُ أَحَدُكُمْ أَنْ يَقْرَأَ
فِي لَيْلَةٍ ثُلُثَ الْقُرْآنِ قَالُوا وَكَيْفَ يَقْرَأْ ثُلُثَ
الْقُرْآنِ قَالَ: قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ تَعْدِلُ ثُلُثَ الْقُرْآنِ ]

الكنز الثالث والعشرون:: أتطمع أن تضيف لرصيد حسناتك ألف حسنه في 3 دقائق؟
 سنن الترمذي (11/ 366)- عَنْ مُصْعَبُ بْنُ سَعْدٍ عَنْ أَبِيهِ
أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ
لِجُلَسَائِهِ [أَيَعْجِزُ أَحَدُكُمْ أَنْ يَكْسِبَ أَلْفَ حَسَنَةٍ]
؟فَسَأَلَهُ سَائِلٌ مِنْ جُلَسَائِهِ كَيْفَ يَكْسِبُ أَحَدُنَا أَلْفَ
حَسَنَةٍ ؟قَالَ [ يُسَبِّحُ أَحَدُكُمْ مِائَةَ تَسْبِيحَةٍ تُكْتَبُ لَهُ
أَلْفُ حَسَنَةٍ وَتُحَطُّ عَنْهُ أَلْفُ سَيِّئَةٍ ] .
قَالَ أَبُو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ

الكنز الرابع والعشرون:: أتطمع بشفاعة النبي  يوم القيامة ؟
 صحيح البخاري (2/ 481) - عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:
[ مَنْ قَالَ حِينَ يَسْمَعُ النِّدَاءَ اللَّهُمَّ رَبَّ هَذِهِ
الدَّعْوَةِ التَّامَّةِ وَالصَّلَاةِ الْقَائِمَةِ آتِ مُحَمَّدًا
الْوَسِيلَةَ وَالْفَضِيلَةَ وَابْعَثْهُ مَقَامًا مَحْمُودًا الَّذِي
وَعَدْتَهُ حَلَّتْ لَهُ شَفَاعَتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ ] .

الكنز الخامس والعشرون:: أتطمع بالدخول من أبواب الجنة الثمانية وأنت في الدنيا ؟
 سنن أبى داود (1/ 210)- عَنْ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ قَالَ : قَالَ
رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : [ مَا مِنْكُمْ مِنْ
أَحَدٍ يَتَوَضَّأُ فَيُحْسِنُ الْوُضُوءَ ثُمَّ يَقُولُ حِينَ يَفْرُغُ
مِنْ وُضُوئِهِ أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا
شَرِيكَ لَهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ إِلَّا فُتِحَتْ
لَهُ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ الثَّمَانِيَةُ يَدْخُلُ مِنْ أَيِّهَا شَاءَ ]

الكنز السادس والعشرون:: أتطمع بعتق 100 رقبة كريمة
شريفة ،وتقديم 100 فرس جاهزة للجهاد في سبيل الله تعالى ، وذبح 100 ناقة
مقبولةً قرباناً لله تعالى ،وذكراً يملأ ما بين السماء والأرض ؟
 مسند أحمد (54/ 347)- عَنْ أُمِّ هَانِئٍ بِنْتِ أَبِي طَالِبٍ قَالَ قَالَتْ
مَرَّ بِي ذَاتَ يَوْمٍ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي قَدْ كَبِرْتُ وَضَعُفْتُ أَوْ كَمَا
قَالَتْ فَمُرْنِي بِعَمَلٍ أَعْمَلُهُ وَأَنَا جَالِسَةٌ قَالَ [
سَبِّحِي اللَّهَ مِائَةَ تَسْبِيحَةٍ فَإِنَّهَا تَعْدِلُ لَكِ مِائَةَ
رَقَبَةٍ تُعْتِقِينَهَا مِنْ وَلَدِ إِسْمَاعِيلَ وَاحْمَدِي اللَّهَ
مِائَةَ تَحْمِيدَةٍ تَعْدِلُ لَكِ مِائَةَ فَرَسٍ مُسْرَجَةٍ مُلْجَمَةٍ
تَحْمِلِينَ عَلَيْهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَكَبِّرِي اللَّهَ مِائَةَ
تَكْبِيرَةٍ فَإِنَّهَا تَعْدِلُ لَكِ مِائَةَ بَدَنَةٍ مُقَلَّدَةٍ
مُتَقَبَّلَةٍ وَهَلِّلِي اللَّهَ مِائَةَ تَهْلِيلَةٍ قَالَ ابْنُ خَلَفٍ
أَحْسِبُهُ قَالَ تَمْلَأُ مَا بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَا
يُرْفَعُ يَوْمَئِذٍ لِأَحَدٍ عَمَلٌ إِلَّا أَنْ يَأْتِيَ بِمِثْلِ مَا
أَتَيْتِ بِهِ ]
حسنه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب .

الكنز السابع والعشرون:: هل لك بكلمات تثقل ميزانك يوم الحساب؟
 صحيح البخاري (20/ 376)- عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ،عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
[ كَلِمَتَانِ خَفِيفَتَانِ عَلَى اللِّسَانِ ثَقِيلَتَانِ فِي الْمِيزَانِ
حَبِيبَتَانِ إِلَى الرَّحْمَنِ سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ
اللَّهِ الْعَظِيمِ ]
 صحيح ابن حبان - مخرجا (3/ 115)
عَنْ أَبِي سَلْمَى رَاعِي رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّمَ،قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّمَ، يَقُولُ: «بَخٍ بَخٍ وَأَشَارَ بِيَدِهِ بِخَمْسٍ مَا
أَثْقَلَهُنَّ فِي الْمِيزَانِ: سُبْحَانَ اللَّهِ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ،
وَلَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ، وَاللَّهُ أَكْبَرُ، وَالْوَلَدُ الصَّالِحُ
يُتَوَفَّى لِلْمَرْءِ الْمُسْلِمِ فَيَحْتَسِبُهُ»
[تعليق الألباني] صحيح - «الصحيحة» (1204).[تعليق شعيب الأرنؤوط] إسناده صحيح.
 صحيح ابن حبان - مخرجا (3/ 124)- عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ غَنْمٍ،
أَنَّ أَبَا مَالِكٍ الْأَشْعَرِيَّ حَدَّثَهُ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: [«إِسْبَاغُ الْوُضُوءِ شَطْرُ
الْإِيمَانِ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ تَمْلَأُ الْمِيزَانَ، وَالتَّسْبِيحُ
وَالتَّكْبِيرُ مِلْءُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ، وَالصَّلَاةُ نُورٌ،
وَالزَّكَاةُ بُرْهَانٌ، وَالصَّدَقَةُ ضِيَاءٌ، وَالْقُرْآنُ حُجَّةٌ لَكَ
أَوْ عَلَيْكَ، كُلُّ النَّاسِ يَغْدُو، فَبَائِعٌ نَفْسَهُ
فَمُعْتِقُهَا، أَوْ مُوبِقُهَا»].
[تعليق الألباني] صحيح .

الكنز الثامن والعشرون:: هل لك بآيتين تقرأهما عند النوم فتكفيك من الشياطين والشرور بأنواعها ؟
 صحيح ابن حبان - مخرجا (6/ 313) - عَنْ أَبِي مَسْعُودٍ، عَنِ
النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «مَنْ قَرَأَ
الْآيَتَيْنِ مِنْ آخِرِ سُورَةِ الْبَقَرَةِ فِي لَيْلَةٍ كَفَتَاهُ»
[تعليق الألباني] صحيح
وللعلم :
 مسند أحمد (35/ 313)- عَنْ عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ قَالَ
سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ عَلَى
الْمِنْبَرِ [اقْرَءُوا هَاتَيْنِ الْآيَتَيْنِ اللَّتَيْنِ مِنْ آخِرِ
سُورَةِ الْبَقَرَةِ فَإِنَّ رَبِّي عَزَّ وَجَلَّ أَعْطَاهُنَّ أَوْ
أَعْطَانِيهِنَّ مِنْ تَحْتِ الْعَرْشِ] صحيح

الكنز التاسع والعشرون:: هل لك بكلمات تزن في الأجر تسبيح ساعات ؟
 صحيح مسلم (13/ 258)- عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ عَنْ جُوَيْرِيَةَ
أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَرَجَ مِنْ عِنْدِهَا
بُكْرَةً حِينَ صَلَّى الصُّبْحَ وَهِيَ فِي مَسْجِدِهَا ثُمَّ رَجَعَ
بَعْدَ أَنْ أَضْحَى وَهِيَ جَالِسَةٌ فَقَالَ مَا زِلْتِ عَلَى الْحَالِ
الَّتِي فَارَقْتُكِ عَلَيْهَا قَالَتْ نَعَمْ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَقَدْ قُلْتُ بَعْدَكِ أَرْبَعَ كَلِمَاتٍ
ثَلَاثَ مَرَّاتٍ لَوْ وُزِنَتْ بِمَا قُلْتِ مُنْذُ الْيَوْمِ
لَوَزَنَتْهُنَّ :[ سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ عَدَدَ خَلْقِهِ
وَرِضَا نَفْسِهِ وَزِنَةَ عَرْشِهِ وَمِدَادَ كَلِمَاتِهِ ]
 صحيح ابن حبان - مخرجا (3/ 110)- عَنْ جُوَيْرِيَةَ بِنْتِ الْحَارِثِ، قَالَتْ:
أَتَى عَلَيَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَنَا
أُسَبِّحُ، ثُمَّ انْطَلَقَ لِحَاجَتِهِ، ثُمَّ رَجَعَ مِنْ نِصْفِ
النَّهَارِ، فَقَالَ: «مَا زِلْتِ قَاعِدَةً؟ »، قَالَتْ: قُلْتُ: نَعَمْ،
قَالَ: «أَلَا أُعَلِّمُكِ كَلِمَاتٍ لَوْ عُدِلْنَ بِهِنَّ عَدَلَتْهُنَّ،
أَوْ لَوْ وُزِنَّ بِهِنَّ وَزَنَتْهُنَّ؟ سُبْحَانَ اللَّهِ عَدَدَ
خَلْقِهِ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ سُبْحَانَ اللَّهِ زِنَةَ عَرْشِهِ ثَلَاثَ
مَرَّاتٍ سُبْحَانَ اللَّهِ رِضَا نَفْسِهِ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ سُبْحَانَ
اللَّهِ مِدَادَ كَلِمَاتِهِ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ»
[تعليق الألباني] صحيح - «صحيح أبي داود» (1347) .

الكنز الثلاثون:: هل تريد أن تكون من الذاكرين والقانتين والمقنطرين ولا تكون من الغافلين ؟
 صحيح ابن حبان - مخرجا (6/ 310)عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو، عَنْ
رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ: «مَنْ
قَامَ بِعَشْرِ آيَاتٍ لَمْ يُكْتَبْ مِنَ الْغَافِلِينَ، وَمَنْ قَامَ
بِمِائَةِ آيَةٍ كُتِبَ مِنَ الْقَانِتِينَ، وَمَنْ قَامَ بِأَلْفِ آيَةٍ
كُتِبَ مِنَ الْمُقَنْطِرِينَ»
[تعليق الألباني] صحيح - «صحيح أبي داود» (1264)، «الصحيحة» (642).
 مسند أحمد (34/ 309)- عَنْ تَمِيمٍ الدَّارِيِّ قَالَ
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ [مَنْ قَرَأَ بِمِائَةِ آيَةٍ فِي لَيْلَةٍ كُتِبَ لَهُ قُنُوتُ لَيْلَةٍ]
(صحيح الجامع 6468)

الكنز الحادي والثلاثون:: هل تطمع باستغفار سبعين ألف من الملائكة لك ؟
 مسند أحمد ط الرسالة (2/ 110)
عَادَ أَبُو مُوسَى الْأَشْعَرِيُّ، الْحَسَنَ بْنَ عَلِيٍّ، قَالَ:
فَدَخَلَ عَلِيٌّ، فَقَالَ: أَعَائِدًا جِئْتَ يَا أَبَا مُوسَى أَمْ
زَائِرًا ؟ فَقَالَ: يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ، لَا بَلْ عَائِدًا .
فَقَالَ عَلِيٌّ: فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّمَ يَقُولُ: " مَا عَادَ مُسْلِمٌ مُسْلِمًا إِلا صَلَّى عَلَيْهِ
سَبْعُونَ أَلْفَ مَلَكٍ، مِنْ حِينَ يُصْبِحُ إِلَى أَنْ يُمْسِيَ،
وَجَعَلَ اللهُ تَعَالَى لَهُ خَرِيفًا فِي الْجَنَّةِ " قَالَ: فَقُلْنَا:
يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ، وَمَا الْخَرِيفُ ؟ قَالَ: " السَّاقِيَةُ
الَّتِي تَسْقِي النَّخْلَ " حديث
حسن .

الكنز الثاني والثلاثون:: هل لك بطريقة تصل من خلالها إلى ما تريد؟
 صحيح مسلم (13/ 269)- عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
« مَا مِنْ عَبْدٍ مُسْلِمٍ يَدْعُو لِأَخِيهِ بِظَهْرِ الْغَيْبِ إِلَّا قَالَ الْمَلَكُ : وَلَكَ بِمِثْلٍ »

الكنز الثالث والثلاثون:: هل تريد أن تكون الملائكة جلساؤك ؟ويعودونك في مرضك؟ ويفتقدونك عند غيابك ؟ ويعينونك في قضاء حوائجك ؟
 صحيح الترغيب والترهيب - الألباني (1/ 79)- عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:
" إِنَّ لِلْمَسَاجِدِ أَوْتَادًا الْمَلَائِكَةُ جُلَسَاؤُهُمْ، إِنْ
غَابُوا يَفْتَقِدُونَهُمْ، وَإِنْ مَرِضُوا عَادُوهُمْ،وَإِنْ كَانُوا
فِي حَاجَةٍ أَعَانُوهُمْ " ( حسن صحيح)

الكنز الرابع والثلاثون:: هل تريد أن يكون لك مُلْكٌ أعظم من الدنيا وما فيها من ذهب و فضة و بترول وألماس ومعادن ؟
 صحيح مسلم (4/ 60)- عَنْ عَائِشَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
[ رَكْعَتَا الْفَجْرِ خَيْرٌ مِنْ الدُّنْيَا وَمَا فِيهَا ]
المُلْكُ العظيم هو ركعتا السُّنَّةِ قبل فرض الفجر.

الكنز الخامس والثلاثون:: هل تريد أن تكون رفيقاً للنبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في الجنة؟
 صحيح مسلم (3/ 40)- عَنِ رَبِيعَةَ بْنِ كَعْبٍ الْأَسْلَمِيُّ قَالَ :
[كُنْتُ أَبِيتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
فَأَتَيْتُهُ بِوَضُوئِهِ وَحَاجَتِهِ فَقَالَ لِي سَلْ فَقُلْتُ
أَسْأَلُكَ مُرَافَقَتَكَ فِي الْجَنَّةِ قَالَ أَوْ غَيْرَ ذَلِكَ قُلْتُ
هُوَ ذَاكَ قَالَ فَأَعِنِّي عَلَى نَفْسِكَ بِكَثْرَةِ السُّجُودِ ]
لاحظ أخي وأختي : طلب النبي  من ربيعة أن يعينه على نفسه بكثرة النوافل
،وذلك لأن النفس هي العد الأول للإنسان في طلب المعالي ،فطلب النبي من
ربيعة أن ينتصر على نفسه ، وفي نفس الوقت تعني كلمة "أعني" بأن النبي  سوف
يدعو له ربه سبحانه وتعالى.فانتبه!!

الكنز السادس والثلاثون:: هل تريد أن ترفع درجة أبيك في الجنة ؟
 صحيح وضعيف الجامع الصغير - الألباني (6/ 444)- عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ
عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : [إِنَّ
الرَّجُلَ لَتُرْفَعُ دَرَجَتُهُ فِي الْجَنَّةِ فَيَقُولُ أَنَّى هَذَا
فَيُقَالُ بِاسْتِغْفَارِ وَلَدِكَ لَكَ ] .
تحقيق الألباني صحيح ) انظر حديث رقم : 1617 في صحيح الجامع .

الكنز السابع والثلاثون:: هل تريد أن يزاد لك في رزقك؟ ويزاد لك في عمرك ؟
 صحيح البخاري (18/ 385)- عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ
قَالَ :سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ  يَقُولُ [ مَنْ سَرَّهُ أَنْ يُبْسَطَ
لَهُ فِي رِزْقِهِ وَأَنْ يُنْسَأَ لَهُ فِي أَثَرِهِ فَلْيَصِلْ رَحِمَهُ ]
 شعب الإيمان (5/ 116)- عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ، عَنِ
النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " صَدَقَةُ السِّرِّ
تُطْفِئُ غَضَبَ الرَّبِّ، وَصِلَةُ الرَّحِمِ تَزِيدُ فِي الْعُمُرِ،
وَفِعْلُ الْمَعْرُوفِ يَقِي مَصَارِعَ السُّوءِ " [3760 صحيح
الجامع]

الكنز الثامن والثلاثون:: هل تريد أن تزال عنك ذنوبك وخطاياك سريعاً ؟
أطل الركوع والسجود :
 صحيح ابن حبان - مخرجا (5/ 26)- عَنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ
َقَالَ: سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:
[إِنَّ الْعَبْدَ إِذَا قَامَ يُصَلِّي، أُتِيَ بِذُنُوبِهِ، فَوَضَعَتْ
عَلَى رَأْسِهِ، أَوْ عَاتِقِهِ، فَكُلَّمَا رَكَعَ أَوْ سَجَدَ،
تَسَاقَطَتْ عَنْهُ].
[ تعليق الألباني صحيح - «الصحيحة» (1398) ].
توضَّأ بعد الذنب :
 صحيح مسلم (2/ 45)- عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ
أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ [إِذَا
تَوَضَّأَ الْعَبْدُ الْمُسْلِمُ أَوْ الْمُؤْمِنُ فَغَسَلَ وَجْهَهُ
خَرَجَ مِنْ وَجْهِهِ كُلُّ خَطِيئَةٍ نَظَرَ إِلَيْهَا بِعَيْنَيْهِ مَعَ
الْمَاءِ أَوْ مَعَ آخِرِ قَطْرِ الْمَاءِ فَإِذَا غَسَلَ يَدَيْهِ خَرَجَ
مِنْ يَدَيْهِ كُلُّ خَطِيئَةٍ كَانَ بَطَشَتْهَا يَدَاهُ مَعَ الْمَاءِ
أَوْ مَعَ آخِرِ قَطْرِ الْمَاءِ فَإِذَا غَسَلَ رِجْلَيْهِ خَرَجَتْ كُلُّ
خَطِيئَةٍ مَشَتْهَا رِجْلَاهُ مَعَ الْمَاءِ أَوْ مَعَ آخِرِ قَطْرِ
الْمَاءِ حَتَّى يَخْرُجَ نَقِيًّا مِنْ الذُّنُوبِ]

الكنز التاسع والثلاثون:: هل تريد أن يحبك الله تعالى؟ ويضحك الله منك ؟ويستبشر الله بك؟
 صحيح الترغيب والترهيب - روى الطبراني عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ - رَضِيَ
اللَّهُ عَنْهُ - عَنْ النَّبِيِّ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -
قَالَ« ثَلَاثَةٌ يُحِبُّهُمْ اللَّهُ وَيَضْحَكُ إلَيْهِمْ وَيَسْتَبْشِرُ
بِهِمْ :
 الَّذِي إِذَا انْكَشَفَتْ فِئَةٌ قَاَتَلَ وَرَاءَهَا بِنَفْسِهِ لِلّهِ
عَزَّ وَجَلَّ فَإِمَا أَنْ يُقْتَلَ وَإِمّا أَنْ يَنْصُرَهُ اللهُ عَزَّ
وَجَلّ وَيَكْفِيِهِ فَيَقُولُ انْظُرُوا إِلَى عَبْدِي هَذَا كَيْفَ
صَبَرَ لِي بِنَفْسِهِ ؟
 وَالَّذِي لَهُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وردة الياسمين
عضو ذهبى
عضو ذهبى


انثى الابراج : الجدي عدد المساهمات : 393
تاريخ الميلاد : 01/01/1977
تاريخ التسجيل : 20/01/2011
العمر : 39
المزاج المزاج : آآآآخر روقان

مُساهمةموضوع: رد: كنوز وأجور من الرب الشكور   الثلاثاء 30 ديسمبر - 9:14

سلمت يدآك على روعة الطرح
وسلم لنآ ذوقك الراقي على جمال الاختيار ..
لك ولحضورك الجميل كل الشكر والتقدير ..
اسأل البآري لك سعآدة دائمة ..
ودي وتقديري لسموك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كنوز وأجور من الرب الشكور
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑نفحات اسلامية ๑۩۞۩๑Islamic Nfhat-
انتقل الى: