منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 أخت النبي (الشيماء)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ديدى
عضو فضى
عضو فضى


عدد المساهمات : 261
تاريخ التسجيل : 09/11/2010

مُساهمةموضوع: أخت النبي (الشيماء)    الجمعة 24 فبراير - 20:06

أخت النبي (الشيماء)


كانت تلاعب النبي ( وهو صغير، وتقول له:
يا ربَّنَـا أبْقِ لَـنَا مُحَمَّـدًا حتى أرَاهُ يَافِــعًا وأمْـــــرَدَا
ثُمَّ أَراهُ سَـيِّدًا مُـسَـوَّدَا واكْـبِـتْ أعَـادِيهِ مَعًا وَالْحُـسَّدَا
وَأعْطِهِ عِزّا يَـدُومُ أبدًا
وكان أبو عروة الأزدى إذا أنشد هذا يقول: ما أحسن ما أجاب اللَّه دعاءها!
إنها الشيماء "حذافة بنت الحارث" -رضى اللَّه عنها- أخت النبي ( من الرضاعة... وحاضنته مع أمها حليمة السعدية -رضى اللَّه عنها-.
أحبتْ الشيماء أخاها رسول اللَّه (، وتابعتْ أخباره أولا بأول، وسمعتْ
بدعوته حين بُعث فصدقتْه وناصرتْه. رأتْ فى دعوته السلام والأمن والحب
والتسامح والإخاء...
ولما أغارت خيل رسول اللَّه ( على هوازن (قبيلة الشيماء)، وهزم بنو سعد،
كانت فيمن أخذ من السبي، وكانت قد كبر سنها، وضعف جسمها وتغيرت ملامحها
كثيرًا، فقالت لمن أسرها من المسلمين: أنا أخت صاحبكم. فلما قدموا بها،
قالت: يا محمد! أنا أختك. وعرّفته بعلامة عرفها، فرحب بها وبسط لها رداءه
فأجلسها عليه، ودمعت عيناه، فقال لها: "إن أحببتِ أن ترجعى إلى قومك
أوصلتُك، وإن أحببتِ فأقيمى مكرَّمة محبّبة". فقالت: بل أرجع. فأسلمـت
وأعطـاهـا النبي ( نَعـَمًا، وغـلامـًا، وجـارية؛ إكـرامًا لها [ابن هشام].
ولما توفى رسول الله ارتد قومها (بنو سعد) عن الإسلام، فوقفتْ موقفًا
شجاعًا، تدافع عن الإسلام بكل جهدها؛ حتى أذهب الله الفتنة عن قومها.
وكانت -رضى اللَّه عنها- كثيرة العبادة والتنسُّك، واشتهرت بشِعرها الذي
ناصرت فيه الإسلام ورسوله، وظلت تساند المسلمين وتشد من أزرهم حتى أتاها
اليقين، فرضى اللَّه عنها.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ديدى
عضو فضى
عضو فضى


عدد المساهمات : 261
تاريخ التسجيل : 09/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: أخت النبي (الشيماء)    الجمعة 24 فبراير - 20:15





هي الشيماء بنت الحارث بن عبد العزى بن رفاعة رضي الله عنها

وأمها هي حليمة السعدية، مرضع النبي صلى الله عليه وسلم، في بن سعد بن بكر بن هوازن.

وكانت الشيماء رضي الله عنها أكبر من رسول الله صلى الله عليه وسلم بنحو خمس أو ست سنوات تقريبا

وقد اشتهرت الشيماء بلقبها واسمهما "حذافة بنت الحارث بن عبدالعزى".

وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يرضع وهي في زهاء الرابعة أو الخامسة.

وكانت الشيماء شديدة التعلق والحب لرسول الله صلى الله عليه وسلم

وكانت تنشد وهي طفلة، من شعرها:

يا ربنا أبق لنا محمدا

حتى أراه يافعا وأمردا

ثم أراه سيدا مسودا

وأكبت أعاديه معا والحُسدا

وأعطه عزا يدوم أبدا

يقول ابن حجر في الإصابة:

كان أبو عروة الأسدي إذا أنشد هذا يقول:

ما أحسن أجاب الله دعاءها!!

إن المتأمل المتدبر المستقصي في هذا الشعر الرقيق

الذي تقوله صبية صغيرة في السادسة أو السابعة من عمرها

يخلص إلى نتائج باهرة بارعة جليلة القدر والأهمية

وذلك لما انطوى عليه هذا الشعر من رقة في الألفاظ ودقة في المعاني

ورصانة في الرصف، والتركيب، وتماسك في البناء،

وقوة وجزالة في الألفاظ،

والوصول بها إلى المعاني الجليلة السامية من أقصر طريق.

لا نجد فيها إلا البساطة المبرأة من حشو التعقيد، وثقل الاصطناع،

وتكلف الاستدعاء.. وتنم صراحة وبوضوح وجلاء عن براءة نفس الصبية

وصلاح فطرتها، وزلاقة لسانها، وعمق بصيرتها وإدراكها،

هذه البصيرة المشحوذة والحس الأدبي والإرهاص القلبي لطفل رضيع

يكاد يقطع بأن قرض مثل هذه الأبيات من هذه الصبية

يعتبر أكبر دليل على البلاغة غير المتوقعة في مثل هذا السن.

وقد وفدت الشيماء على النبي صلى الله عليه وسلم بالجعرانة، بعد بعثته،

وعرفته بنفسها، وقالت له إني لأختك من الرضاعة،

وقد ذكر بن عبدالبر أنه بعد أن تعرف عليها صلى الله عليه وسلم

خيرها بين البقاء عنده أو الرجوع إلى أهلها،

فاختارت الرجوع بعد أن أسلمت، وأعطاها نعما وشاه وثلاثة عبيد وجارية.

وقد توفيت الشيماء رضي الله عنها بعد العام الثامن من الهجرة النبوية الشريفة

الموافق عام 630 ميلادية.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد مسعود
برونزى


عدد المساهمات : 180
تاريخ التسجيل : 09/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: أخت النبي (الشيماء)    الجمعة 4 يناير - 23:44




‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أخت النبي (الشيماء)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑ السيرة النبويه العطره- الاحاديث الشريفة -قصص اسلامى -قصص الانبياء(Biography of the Prophet)๑۩۞۩๑-
انتقل الى: