منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 يوم التغابن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
عضوVIP
عضوVIP


اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 1445
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: يوم التغابن   الأربعاء 7 مارس - 18:19



بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

يوم التغابن
حديثنا
اليوم عن يوم القيامة , ذلك اليوم الرهيب والموقف العصيب , فالقلوب قاسية ,
والأنفس لاهية , والأذهان شاردة , خيمت على قلوبنا وعقولنا هذه الحياة
الدنيا ببهرجها الكاذب , وبريقها الخادع , ونعيمها الزائل , وجمالها الزائف
, حتى نسينا أن هناك يوماً عبوساً قمطريراً بانتظارنا , وموقفاً هائلاً
عظيماً يترقبنا , فلو تذكرناه لعملنا للنجاة من هوله , والأمن من خوفه ,
ولكننا نسيناه فنسينا أنفسنا وأهملناه فأهملنا قلوبنا وإيماننا .

الحديث عن هذا اليوم طويل وطويل , وعظيم عظيم , ولكن لنذكر أنفسنا بشيء من يسير مما يسمح به المقام قال تعالى : (وأشرقت الأرض بنور ربها ووضع الكتاب وجيء بالنبيين والشهداء وقضي بينهم بالحق وهم لا يظلمون) الزمر : 69 . وقال تعالى : (وترى كل أمة جاثية كل أمة تدعى إلى كتابها اليوم تجزون ما كنتم تعملون) الجاثية : 28 .

حينما يأتي ذلك اليوم تنتهي كل هذه
الحياة بمباهجها , فلا حركة ولا دنيا ولا طبيعة ولا جمال ولا متعة , حينما
يأتي ذلك اليوم ينفخ في الصور نفخة هائلة تنهي الحياة في الأرض والسماء : (ونفخ في الصور فصعق من في السموات ومن في الأرض إلا من شاء الله) الزمر : 68 .

إنها نفخة هائلة مُرة , يسمعها المرء فلا يستطيع أن يوصي بشيء ولا يقدر على العودة إلى أهله وخلانه : (ما ينظرون إلا صيحة واحدة تأخذهم وهم يخصمون * فلا يستطيعون توصية ولا إلى أهلهم يرجعون) يس : 49-50 .

والذي ينفخ في الصور هو إسرافيل عليه السلام وقد تهيأ لذلك يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم : (كيف أنعم وقد التقم صاحب القرن القرن وحنى جبهته وأصغى سمعه , ينتظر أن يُؤمر أن ينفخ فينفخ) قال المسلمون : فكيف نقول يا رسول الله ؟ قال : (قولوا حسبنا الله ونعم الوكيل توكلنا على الله ربنا) الصحيحة : 1079 .

والذي يظهر أن النفخ في الصور يكون مرتين , الأولى يكون بها الصعق والفناء , والثانية يكون بها البعث والإحياء : (ونفخ في الصور فصعق من في السموات ومن في الأرض إلا من شاء الله ثم نفخ فيه أخرى فإذا هم قيام ينظرون) الزمر : 68 .

ومشهد البعث مشهد رهيب عجيب , يقول تعالى عنه : (ونفخ
في الصور فإذا هم من الأجداث إلى ربهم ينسلون * قالوا يا ويلنا من بعثنا
من مرقدنا هذا ما وعد الرحمن وصدق المرسلون * إن كانت إلا صيحة واحدة فإذا
هم جميع لدينا محضرون) يس : 51-53 .

وأول من تنشق عنه الأرض هو محمد صلى الله عليه وسلم , يقول عليه الصلاة والسلام : (أنا سيد ولد آدم يوم القيامة وأول من ينشق عنه القبر وأول شافع وأول مشفع) مسلم : 2278 .

وفي هذا اليوم يحشر الخلائق جميعاً , ولذلك سمي يوم الجمع : (قل إن الأولين والآخرين * لمجموعون إلى ميقات يوم معلوم) الواقعة : 50 .

وقال تعالى : (إن كل من في السموات والأرض إلا آتي الرحمن عبداً * لقد أحصاهم وعدهم عداً * وكلهم آتيه يوم القيامة فرداً) مريم : 93-95 .

ويحشر الناس في هذا اليوم حفاة عراة
غُرلاً , قالت عائشة رضي الله عنها : يا رسول الله الرجال والنساء جميعاً
ينظر بعضهم إلى بعض , قال : (يا عائشة الأمر أشد من أن ينظر بعضهم إلى بعض) مسلم : 2859 .

فالموقف شديد , والمقام عظيم , والهول كبير , والفزع خطير , كيف لا والله تعالى مالك يوم الدين وصفه بأنه يوم عظيم فقال تعالى : (ألا يظن أولئك أنهم مبعوثون * ليوم عظيم) المطففين : 4-5 .

وقال تعالى : (إن هؤلاء يحبون العاجلة ويذرون وراءهم يوماً ثقيلاً) الإنسان : 27 .

كيف لا وهو اليوم الذي يصاب فيه العباد
بالفزع والذهول , حتى إن المُرضع التي تغذي وليدها بنفسها تذهل عنه في ذلك
اليوم , والحامل تسقط حملها , والناس يكون حالهم كحال السكارى الذين فقدوا
عقولهم : (يا
أيها الناس اتقوا ربكم إن زلزلة الساعة شيء عظيم * يوم ترونها تذهل كل
مرضعة عما أرضعت وتضع كل ذات حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن
عذاب الله شديد) الحج 1-2 .

فهو اليوم الذي تشخص فيه الأبصار ,
وترتفع قلوب الظالمين إلى حناجرهم , ويشيب فيه الطفل الصغير , ويتخلى فيه
الأب عن ابنه , والأخ عن أخيه , والزوجة عن زوجها , وهو اليوم الذي مقداره
خمسون ألف سنة , تَغيض فيه الأرض , وتُطوى السماء , وتُنسف الجبال , وتُدك
الأرض , وتُفجر البحار , وتُسجر وتمور السماء , وتُكور الشمس , ويُخسف
القمر , وتتناثر النجوم : (إذا السماء انفطرت * وإذا الكواكب انتثرت * وإذا البحار فجرت * وإذا القبور بعثرت) الانفطار : 1-4 .

وقال تعالى : (يوم يدع الداع إلى شيء نكر * خشعاً أبصارهم يخرجون من الأجداث كأنهم جراد منتشر * مهطعين إلى الداع يقول الكافرون هذا يوم عسر) القمر : 6-8 .
والناس في هذا اليوم تختلف أحوالهم وتتباين درجاتهم , فمنهم الكفار , ومنهم العصاة المسلمون الموحدون , ومنهم الأتقياء والصالحون , .

أما حال الكفار فهو الذل والهوان , والحسرة واليأس والخسارة : (يومئذ يود الذين كفروا وعصوا الرسول لو تسوى بهم الأرض ولا يكتمون الله حديثاً) النساء : 42 . وقال تعالى : (ويقول الكافر يا ليتني كنت تراباً) النبأ : 40 .

يقول تعالى : (والذين كفروا أ‘مالهم كسراب بقيعة يحسبه الظمآن ماءً حتى إذا جاءه لم يجده شيئاً ووجد الله عنده فوفاه حسابه والله سريع الحساب) النور : 39 .

وقال تعالى : (قل
هل ننبئكم بالأخسرين أعمالاً * الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم
يحسبون أنهم يحسنون صنعاً * أولئك الذين كفروا بآيات ربهم ولقائه فحبطت
أعمالهم فلا نقيم لهم يوم القيامة وزناً * ذلك جزاؤهم جهنم بما كفروا
واتخذوا آياتي ورسلي هزواً) الكهف : 103-106 .

وأما حال عُصاة المؤمنين الموحدين الذين
آمنوا بالله ورسوله ولكنهم عرضوا أنفسهم لذنوب عظيمة ومعاص كبيرة , فعرضوا
أنفسهم لسخط الله وغضبه عليهم في ذلك اليوم الرهيب ومن أولئك :

الذين لا يؤدون الزكاة :

قال صلى الله عليه وسلم : (من
آتاه الله مالاً فلم يُؤد زكاته مُثّل له ماله يوم القيامة شجاعاً أقرع له
زبيبتان يطوقه يوم القيامة , ثم يأخذ بهلزمتيه –أي شِقيه- ثم يقول أنا
مالك أنا كنزك , ثم تلا قوله تعالى : (ولا يحسبن اللذين يبخلون بما آتاهم الله من فضله هو خيراً لهم بل هو شرٌ لهم سيُطوقون ما بخلوا به يوم القيامة) آل عمران : 180البخاري : 1403

وقال تعالى : (الذين
يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل الله فبشرهم بعذاب أليم * يوم
يحمى عليها في نار جهنم فتكوى بها جباههم وجنوبهم وظهورهم هذا ما كنزتم
لأنفسكم فذوقوا ما كنتم تكنزون) التوبة : 35 .

المتكبرون :

قال صلى الله عليه وسلم : (يحشر
المتكبرون يوم القيامة أمثال الذر في صور الرجال يغشاهم الذل من كل مكان
يساقون إلى سجن في جهنم يسمى بولس تعلوهم نار الأنيار , يسقون من عصارة أهل
النار طينة الخبال) صحيح الجامع : 8040 .

غاصب الأرض :

قال صلى الله عليه وسلم : (من أخذ من الأرض شيئاً بغير حقه خُسف به يوم القيامة إلى سبع أرضين) صحيح الجامع : 5983 .

ذو الوجهين :

قال صلى الله عليه وسلم : (... وتجدون من شرار الناس ذا الوجهين الذي يأتي هؤلاء بوجه وهؤلاء بوجه) مسلم : 2526 .

الحاكم الذي يحتجب عن رعيته :

قال صلى الله عليه وسلم : (من ولاه الله شيئاً من أمور المسلمين فاحتجب دون حاجتهم وخلتهم وفقرهم , احتجب الله دون حاجته وخلته وفقره يوم القيامة) رواه أبو داود والترمذي وحسنه الأرناؤوط في جامع الأصول 4/51/2029 .

الذي يسأل وله ما يغنيه :

قال صلى الله عليه وسلم : (من سأل وله مال يغنيه جاءت مسألته يوم القيامة خدوشاً أو خموشاً أو كدوحاً في وجهه) قيل : يا رسول الله وما يغنيه ؟ قال : (خمسون درهماً أو قيمتها من الذهب) الصحيحة : 499 .

ذنوب لا يكلم الله أصحابها ولا يزكيهم :

منهم الأحبار والرهبان والعلماء الذين يكتمون ما عندهم من علم لأمور دنيوية أو أغراض شخصية قال تعالى : (إن
الذين يكتمون ما أنزل الله من الكتاب ويشترون به ثمناً قليلاً أولئك ما
يأكلون في بطونهم إلا النار ولا يكلمهم الله يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم
عذاب أليم) البقرة : 174 .

ومنهم الذين أخبر عنهم صلى الله عليه وسلم بقوله : (ثلاثة لا يكلمهم الله ولا ينظر إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم) قيل : من هم يا رسول الله ؟ خابوا وخسروا , وأعاد ذلك ثلاث مرات ثم قال : (المسبل إزاره , والمنفق سلعته بالحلف الكاذب , والمنان) انظر صحيح الجامع : 3067 .

ومنهم من أخبر عنهم الصادق المصدوق بقوله : (ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا ينظر إليهم رجل
حلف على سلعته لقد أُعطي بها أكثر مما أُعطي وهو كاذب , ورجل حلف على يمين
كاذبة بعد العصر ليقتطع بها مال امرئ مسلم , ورجل منع فضل ماءه فيقول الله يوم القيامة : اليوم أمنعك فضلي كما منعت فضل ما لم تعمل يداك) صحيح الجامع : 3066 .

ومن الذنوب التي توعد الله تعالى عليها
بعدم تكليم أصحابها وعدم النظر إليهم وتزكيتهم من أخبر عنهم النبي صلى الله
عليه وسلم بقوله : (ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا يزكيهم ولا ينظر إليهم ولهم عذاب أليم , شيخ زان , وملك كذاب , وعائل مستكبر) صحيح الجامع : 3069 .

وقوله صلى الله عليه وسلم : (ثلاثة لا ينظر الله إليهم يوم القيامة العاق لوالديه , والمرأة المترجلة المتشبهة بالرجال , والديوث وثلاثة لا يدخلون الجنة العاق لوالديه , والمدمن الخمر , والمنان بما أعطى) الصحيحة : 674 .









نسأل الله العلي القدير أن يجيرنا من جميع هذه الأصناف وأن يجعلنا هداة مهتدين لا ضالين ولا مُضلين
وأن يجعلنا عن الفتن من المعصومين كما نسأله جل وعلا أن يجعل خير أيامنا يوم نلقاه وأن يهون علينا من هول الموقف الرهيب
وأن يدخلنا الفردوس الأعلى مع النبيين والشهداء والصديقين وحسن أولئك رفيقاً ..








وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
يوم التغابن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑نفحات اسلامية ๑۩۞۩๑Islamic Nfhat-
انتقل الى: