منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 تحذير الماكرين من تدبير رب العالمين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رضا
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 908
تاريخ التسجيل : 12/11/2010

مُساهمةموضوع: تحذير الماكرين من تدبير رب العالمين   الثلاثاء 17 أبريل - 13:28

تحذير الماكرين من تدبير رب العالمين

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد قال الله تعالى : {وَقَدْ مَكَرُواْ مَكْرَهُمْ وَعِندَ اللّهِ مَكْرُهُمْ وَإِن كَانَ مَكْرُهُمْ لِتَزُولَ مِنْهُ الْجِبَالُ } (إبراهيم/46) وقال الله تعالى :{ وَكَذَلِكَ
جَعَلْنَا فِي كُلِّ قَرْيَةٍ أَكَابِرَ مُجَرِمِيهَا لِيَمْكُرُواْ
فِيهَا وَمَا يَمْكُرُونَ إِلاَّ بِأَنفُسِهِمْ وَمَا يَشْعُرُونَ} (الأنعام/123) وقال الله تعالى :{سَيُصِيبُ الَّذِينَ أَجْرَمُواْ صَغَارٌ عِندَ اللّهِ وَعَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا كَانُواْ يَمْكُرُونَ } (الأنعام/124) وقال الله تعالى :{وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللّهُ وَاللّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ } (الأنفال/30) وقال الله تعالى : {وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلاَّ بِاللّهِ وَلاَ تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلاَ تَكُ فِي ضَيْقٍ مِّمَّا يَمْكُرُونَ } (النحل/127) وقال الله تعالى : {وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلَا تَكُن فِي ضَيْقٍ مِّمَّا يَمْكُرُونَ } (النمل/70) وقال الله تعالى : {وَالَّذِينَ يَمْكُرُونَ السَّيِّئَاتِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَكْرُ أُوْلَئِكَ هُوَ يَبُورُ
} (فاطر/10) الله ربنا سبحانه إله جليل قوي قادر عظيم مقتدر عزيز حكيم
سميع عليم . علم ما في قلب الرئيس السابق (المخلوع) أنه موالي لليهود على
طول الخط ، ومعادي للمسلمين ويدبر لهم الخطط ، وأنه منذ أن اقترب من مركز
صانعي القرار ، وهو يخطط لأهل هذه البلاد (مصرنا الحبيبة ، مصرنا نحن ،
إنها مصرنا نحن وليست له بمصر { إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ} ( هود/46) . كان يخطط لأهل هذه البلاد الأبرار ، أن يكونوا ضعفاء صغار ، فلا يقر لهم قرار ، ولا ينعموا باستقرار .




فلا وظائف للشباب ... ولو طرقوا جميع الأبواب = ولارفع لقانون الطوارئ ...




ولو لم يحدث أي أمر طارئ




ولا استقرار في عهدي للأسعار ... كي يعيش الناس في نار




ولا زاجر ولا مانع للمجرمين ... بل المنع والتضيق لكل الإسلاميين




بل نطلق عليهم المتطرفين ... وبذلك نجعل الناس عنهم نافرين




ونسمي السلفيين منهم بالظلاميين ... مع أنهم يقتدون بهدي سيد المرسلين




ولا حظ للغلابة في الرعاية الصحية ... لأن الشعب الغلبان هو الفئة المنسية




وندمر محاصيل البلاد الرئيسية ... كي تصبح مصر بلا محاصيل زراعية




وهكذا
يدبرون ويتأمرون ويمكرون ... وبالشعب الطيب المسكين يتلاعبون وعلى هذا
الظلم الفاحش درج الناس وعاشوا بائسين يائسين ، وقد رضوا بالأمر الواقع
مرغمين ، ولكن الطغاة المجرمين غير راضين . لقد كبر الرئيس التعيس ، فهل
نترك الشعب البئيس ، يختار لنفسه الرئيس ، عن طريق صندوق المفاليس ، لا
وألف لا وهنا فكر لهم إبليس ، وأوحي إلى أوليائه أن هناك ابناً للتعيس ،
فلماذا لا يكون هو الذي يكمل المهمة ، ويكون قائداً للأمة ، حتى يظلوا في
هذه الخطوب المدلهمة . وكل هذا المكر بمباركة أمريكا ، وهذا ما تتطلبه
البلوتيكا ، كي تنعم إسرائيل بالسلام ، وينام اليهود (أبناء القردة
والخنازير) في أمان .




سبحان ربنا الملك العلام ، الذي لا يخفى عليه من البشر كلام .




هكذا
يفكرون ، بل قل هكذا "يمكرون" فتركهم ربنا العزيز يدبرون ويخططون ويجمعون
ويزورون ويعتقلون ويقيدون ويتحكمون ويتقوون ، حتى يظنوا أنهم على كل شيئٍ
قادرون . ولأنه قويٌ ... فهو سبحانه وتعالى يستحي أن يحارب ضعيفاً . فترك
لهم الله سبحانه الحبل على الغارب ، ليظنوا أنفسهم أنهم سيطروا على الأرض
شرقها والمغارب قال تعالى : {وَأُمْلِي لَهُمْ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ } (الأعراف/183) (القلم/45) وقال سبحانه : {أَيَحْسَبُونَ أَنَّمَا نُمِدُّهُم بِهِ مِن مَّالٍ وَبَنِينَ ، نُسَارِعُ لَهُمْ فِي الْخَيْرَاتِ بَل لَّا يَشْعُرُونَ} (المؤمنون/55 ، 56) فظنوا أن الأمر مجرد وقت وحفنة إجراءات ، ويجلس الابن مكان أبيه ببعض الخدعات .




فمجلس الشعب كله تابع لنا ، وأعضاء الشورى مننا ، والمجالس المحلية أبنائنا .




فما
بقي إلا الترشح للرئاسة ، فهل أحد عنده بعض الكياسة ، ويجرؤ على الدخول في
تلك التعاسة . فهيهات أن يترشح إنسان ، سيجد كل الهوان ، ستلفق له التهم
ليصبح في خبر كان ، مثل أيمن نور وجمعة النعمان ، والكل خائف جبان .




أصبحوا أقوياء (هكذا يظنون) المجالس كلها معنا ، والشرطة تبعنا ، والجيش أتباعنا ، والشعب بلا معنى .




والله تعالى يقول : { كَلَّا إِنَّ الْإِنسَانَ لَيَطْغَى ، أَن رَّآهُ اسْتَغْنَى} (العلق/6، 7) نعم {أَن رَّآهُ} . إذا رأى الإنسان نفسه وأحس بتضخم ذاته فإنه يطغى ويتجاوز حده .




وهنا يتدخل القوي بقوته التي تصغر بجوارها القوى وهو العزيز الذي لا يغلب .




وهو الحكيم الذي يضع الشيئ في موضعه المناسب له .




بدأ مكر الله بالجبارين الماكرين الخبثاء الموالين لليهود والنصارى .




وللعلمانين الحيارى .




أرسل
الله تعالى عليهم ( بعوضة النمرود ) لتدخل في آذانهم كي يضربوا بالنعال
ويقال عنهم : هذا جزاء كل مجرم ضال . خائن لدينه ولربه الكريم المتعال .




أرسل الله لهم الشباب الذين قالوا عنهم (السيس) . كي يخلعوا الرئيس وكل إبليس .




بشعارات بسيطة .




وكلمات رقيقة .




لا تخلوا من نكات ظريفة .




وأقوال
عفيفة . ومطالب شريفة . فنزع الله الجبار ، وحاشيته من كل دار ، فلم يقر
لهم قرار ، فأرادوا أن يعيثوا في الأرض الفساد . فجمعوا البلطجية من كل واد
.




ولكن الله تعالى حفظ البلاد .




بجمع من العباد كانوا دائماً يدعون للرشاد .




والعودة لدين رب العباد .




ثم
تولى حكم البلاد المجلس العسكري . واستبشر الناس وقالوا هذا أمر قوي . لعله
ينقل البلاد ، إلى الخير والرشاد ، وينقذهم من سابق الفساد . لكن الأمور
لا ثبات لها ولا دوام . ولكل وقت حديث وكلام . فإذا بالمجلس العسكري يخرج
علينا بالمبادئ الحاكمة . وإن شئت قلت المبادئ الحالمة . الحالمة بأن تعود
مصر إلى فساد العهد السابق ، بان تحكم بغير شرع ربنا الحكيم الخالق .
وهيهات لهم ذلك . وأي مبادئ حاكم والله تعالى هو الحاكم . والله تعالى يقول
عن نفسه : { وَاللَّهُ يَقُولُ الْحَقَّ وَهُوَ يَهْدِي السَّبِيلَ } (الأحزاب/4) ويقول سبحانه : { وَاللّهُ يَحْكُمُ لاَ مُعَقِّبَ لِحُكْمِهِ وَهُوَ سَرِيعُ الْحِسَابِ } (الرعد/41) ويقول سبحانه : { إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهِ يَقُصُّ الْحَقَّ وَهُوَ خَيْرُ الْفَاصِلِينَ } (الأنعام/57) ويقول سبحانه : { إِنِ
الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهِ أَمَرَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ
ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ }
(يوسف/40) وما المبادئ الحاكمة إلا أقوال وأفكار من بشر . يخطئون أكثر مما
يصيبون . بل هم في الحقيقة لربهم معاندون . فنقول : يا من جعلتم أنفسكم مع
الله مشرعين . قفوا عند حدودكم البشرية . فما أنتم إلا أيام مطوية . ثم
تتركوا الدنيا وما كتبتموه من قوانين وضعية . ثم تقابلوا رب البرية .فتقفوا
أمامه ضعفاء أذلة . بدون صديق معين ولا قريب شفيق ولا خله . والكل يريد أن
ينقذ نفسه من النار بأي عله . فأنتم الأن في زمن الإمكان . بأن تُحَكِّموا
شرع ربكم الرحمن . وسنة النبي العدنان عليه الصلاة والسلام .




واعتبروا
بما حدث لحسني (المخلوع) ، ولإعوانه الذين لم يرحموا أي متألم موجوع ،
فأصبحوا في السجون مثل أي مجرم جربوع ، والبؤس على وجوههم ظاهر وبادٍ
ومطبوع . {كَمْ تَرَكُوا مِن جَنَّاتٍ
وَعُيُونٍ{25} وَزُرُوعٍ وَمَقَامٍ كَرِيمٍ{26} وَنَعْمَةٍ كَانُوا فِيهَا
فَاكِهِينَ{27} كَذَلِكَ وَأَوْرَثْنَاهَا قَوْماً آخَرِينَ{28} فَمَا
بَكَتْ عَلَيْهِمُ السَّمَاء وَالْأَرْضُ وَمَا كَانُوا مُنظَرِينَ{29}
(سورة الدخان) نعم :صدق الله ليس لهم بواكي ، ولم تنفهم النقود في البواكي
، بل هم على أنفسهم من حسرتهم بواكي ، أين السيارات الملاكي ، وأين
الشواطيء الملاكي وأين وأين ؟؟ ها قد وضعت في أيديهم الكلبشات ، وأصبحوا
محط الأنظار لكل رائح وآت ، قد أصبحوا أذلة بسبب ما فعلوا من الموبقات . {لَقَدْ
كَانَ لِسَبَإٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آيَةٌ جَنَّتَانِ عَن يَمِينٍ وَشِمَالٍ
كُلُوا مِن رِّزْقِ رَبِّكُمْ وَاشْكُرُوا لَهُ بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ وَرَبٌّ
غَفُورٌ{15} فَأَعْرَضُوا فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ سَيْلَ الْعَرِمِ
وَبَدَّلْنَاهُم بِجَنَّتَيْهِمْ جَنَّتَيْنِ ذَوَاتَى أُكُلٍ خَمْطٍ
وَأَثْلٍ وَشَيْءٍ مِّن سِدْرٍ قَلِيلٍ{16} ذَلِكَ جَزَيْنَاهُم بِمَا
كَفَرُوا وَهَلْ نُجَازِي إِلَّا الْكَفُورَ{17} (سورة سبأ) فيا
أيها المجلس العسكري ، لا تكن طري ، بل كن (كما عهدناك دائما) قوي ، متبعا
لشرع ربك الغني ، ولا تهاب ممن يريد أن يتدخل في شؤون البلاد غبي ، وتوكل
على الله القاهر القوي ، واتبع سنة الحبيب النبي . وفقكم الله ، لتطبيق شرع
الله ، على عباد الله ، في بلاد الله ، حتى تلقوا الله ، وقد أديتم أمانة
الله . وفقكم الله ، وفقكم الله ، وفقكم الله وصلى اللهم على نبينا محمد
وعلى آله وصحبه وسلم



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تحرير
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 1018
تاريخ التسجيل : 17/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: تحذير الماكرين من تدبير رب العالمين   السبت 28 أبريل - 13:04




‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تحذير الماكرين من تدبير رب العالمين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑نفحات اسلامية ๑۩۞۩๑Islamic Nfhat-
انتقل الى: