منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 قصة أصحاب الأخدود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عوض ابو النور
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 1083
تاريخ التسجيل : 09/11/2010

مُساهمةموضوع: قصة أصحاب الأخدود   الخميس 26 أبريل - 9:18

قصة أصحاب الأخدود
موقع القصة في القرآن الكريم في سورة البروج الآيات 4-9 ،

إنها
قصة غلام نور الله بصيرته ، وآتاه من الإيمان والثبات ، والذكاء والفطنة ،
ما استطاع به أن يغير حال أمة بأكملها ، وأن يزلزل عرش ذلك الطاغية
المتجبر ، الذي ادعى الألوهية من دون الله

نبدأ القصه ^__^

: الغلام والأفعى
---------------------
فبينما هو كذلك ، إذ أتى على دابة عظيمة (أفعى) قد حبست الناس.
فقال الغلام (يخاطب نفسه) : اليوم أعلم آلساحر أفضل أم الراهب أفضل.
فأخذ حجرا فقال : (اللهم إن كان أمر الراهب أحب إليك من أمر الساحر فاقتل هذه الدابة حتى يمضي الناس)ا

فرماها فقتلها ، ومضى الناس.
فأتى
الراهب فأخبره ، فقال له الراهب : أي بني ، أنت اليوم أفضل مني ، قد بلغ
من أمرك ما أرى ، وإنك ستبتلى ، فإن ابتليت فلا تدل علي. وكان الغلام يبرئ
الأكمه (المولود أعمى) والأبرص (مرض جلدى – البهاق) ، ويداوي الناس من سائر
الأدواء.

* * * *
: الغلام والأعمى
----------------------
فسمع جليس للملك كان قد عمي ، فأتاه بهدايا كثيرة.
فقال: ما هاهنا لك أجمع إن أنت شفيتني.
فقال: إني لا أشفي أحدا ، إنما يشفي الله ، فإن أنت آمنت بالله دعوت الله فشفاك.

فآمن بالله ، فشفاه الله.
فأتى الملك فجلس إليه كما كان يجلس.
فقال له الملك (متعجباً) : من رد عليك بصرك.
قال: ربي.
قال الملك ( منكراً) : ولك رب غيري ؟
قال: ربي وربك الله.

* * * * *
: تعذيب من آمن
---------------------
اخذ الملك من أمن بالله واستمر في تعذيبهم حتي دل على الغلام.
فجيء بالغلام ، فقال له الملك : أي بني ، قد بلغ من سحرك ما تبرئ الأكمه والأبرص ، وتفعل وتفعل.

فقال: إني لا أشفي أحدا ، إنما يشفي الله. فلم يزل يعذبه حتى دل على الراهب.
فجيء بالراهب ، فقيل له : ارجع عن دينك ، فأبى ، فدعا بالمنشار ، فوضع المئشار في مفرق رأسه فشقه حتى مات

* * * * *
: الغلام يعذب
------------------
ثم جيء بالغلام ، فقيل له : ارجع عن دينك ، فأبى.
فدفعه
إلى نفر من أصحابه فقال الملك (غاضباً) : اذهبوا به إلى جبل كذا وكذا ،
فاصعدوا به الجبل ، فإذا بلغتم ذروته فإن رجع عن دينه وإلا فاطرحوه.

فذهبوا به فصعدوا به الجبل.
فقال الغلام داعيا رب العالمين : (اللهم اكفنيهم بما شئت)ا

فرجف بهم الجبل فسقطوا. وجاء الغلام يمشي إلى الملك.

فقال له الملك (في حيرة ودهشة) : ما فعل أصحابك ؟
قال (في شجاعة وإيمان) : كفانيهم الله تعالى.

فدفعه إلى نفر من أصحابه فقال: اذهبوا به فاحملوه في قرقور (نوع من السفن - زورق) فتوسطوا به البحر ، فإن رجع عن دينه وإلا فاقذفوه.

فذهبوا به فقال الغلام داعيا رب العالمين : (اللهم اكفنيهم بما شئت)ا
فانكفأت (انقلبت) بهم السفينة فغرقوا.

وجاء يمشي إلى الملك ، فقال له الملك (في قهر وخذلان) : ما فعل أصحابك ؟
قال: كفانيهم الله تعالى.

* * * * *
: الغلام يضحي بنفسه
----------------------------
فقال الغلام للملك (في طمأنينة وثبات) : إنك لست بقاتلي حتى تفعل ما آمرك به.
قال الملك (في عجز ويأس) : وما هو ؟

قال:
تجمع الناس في صعيد واحد ، وتصلبني على جذع ، ثم خذ سهما من كنانتي ، ثم
ضع السهم في كبد القوس ، ثم قل : (باسم الله رب الغلام) ، ثم ارمني ، فإنك
إذا فعلت ذلك قتلتني.
فجمع الناس في صعيد واحد ، وصلبه على جذع ، ثم أخذ سهما من كنانته ، ثم وضع السهم في كبد القوس.

ثم قال : (باسم الله رب الغلام) ، ثم رماه ، فوقع السهم في صُدْغِهِ ، فوضع يده في صُدْغِهِ في موضع السهم فمات.

فقال الناس: آمنا برب الغلام ، آمنا برب الغلام ، آمنا برب الغلام.

فأُتِيَ الملكُ فقيل له : أرأيت ما كنت تحذر ، قد والله نزل بك حَذَرُكَ (حدث ما كنت تخاف وتخشى حدوثه) ، قد آمن الناس.

فأمر الملك بالأخدود في أفواه السكك فخدت ، وأَضْرَمَ النيران (حفر شقّ في الأرض، وإشعال النار فيها).
وقال:
من لم يرجع عن دينه فأحموه فيها (أى أمر بتخيير الناس، فإما الرجوع عن
الإيمان، أو إلقائهم في النار) ، أو قيل فأقحموه (ومعناه اطرحوا فيها
كرها)ا

حتى جاءت امرأة ومعها صبي لها ، فتقاعست أن تقع فيها (توقفت وجبنت خوفا على رضيعها من النار)،

فقال لها الغلام: (يا أُمَّهِ اصبري فإنك على الحق)ا

* * * * *
: إحتراق الكفار
--------------------

: قال تعالى
(إِنَّ
الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا
فَلَهُمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمْ عَذَابُ الْحَرِيقِ)


1-
قال القرطبي في تفسير قوله تعالى : (إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا
الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ) : أي حرقوهم بالنار ، فلهم عذاب جهنم
لكفرهم ، ولهم الحريق في الدنيا لإحراقهم المؤمنين بالنار.

وقيل (جَهَنَّمَ وَلَهُمْ عَذَابُ الْحَرِيقِ) أي ولهم في الآخرة عذاب زائد على عذاب كفرهم بما أحرقوا المؤمنين.


2-
ذكر المفسر الألوسي نقلاً عن ابن جرير وغيره : إن الله بعض على المؤمنين
ريحاً تقبض أرواحهم قبل الوصول إلى النار ، وأن النار خرجت فأحرقت الكفار
الذين كانوا على حافتي الأخدود.

ويدل لهذا قوله تعالى : (قتل أصحاب الأخدود) ،
وقوله تعالى : (ولهم عذاب الحريق)ا

______________
_____________________

المصدر : ايات القرأن الكريم
تفسير القرطبي للقران الكريم
تفسير ابن كثير
قصص من القرأن لـ سيد قطب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تحرير
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 1018
تاريخ التسجيل : 17/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصة أصحاب الأخدود   السبت 9 مارس - 11:46

بارك الله فيك لهذا الطرح الرائع والقيم
سلمت يداك
جزاك الله خير الجزاء
وعمر الله قلبك بالايمان وطاعة الرحمن
ورزقك المولى الفردوس الأعلى
ونفع الله بك وزادك من علمه وفضله
غفر الله لك ولوالديك ماتقدم من ذنبهم وما تأخر
وقِهم عذاب القبر وعذاب النار



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هدى
مشرفة
مشرفة


عدد المساهمات : 1778
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصة أصحاب الأخدود   الأحد 10 مارس - 6:55

جزاكم الله خير الجزاء موضوع شامل
نسأل الله أن يرفع قدركم
ويعلي شأنكم ويغفر ذنبكم
ولا حرمكم الله الاجر



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة أصحاب الأخدود
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑ السيرة النبويه العطره- الاحاديث الشريفة -قصص اسلامى -قصص الانبياء(Biography of the Prophet)๑۩۞۩๑-
انتقل الى: