منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 قصيدة رائعة ::: خنساء غزة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حلمى ابو شعبان
عضو فعال
عضو  فعال


عدد المساهمات : 490
تاريخ التسجيل : 23/08/2011

مُساهمةموضوع: قصيدة رائعة ::: خنساء غزة   الإثنين 30 أبريل - 21:50

قصيدة رائعة ::: خنساء غزة
د. مروان عرنوس


(أمٌّ وأطفالُها الأربعة قُتِلوا في غزة بصاروخ أصاب منزلهم فهدمه عليهم،
فكانت خنساء غزة ولكنها قُتلتْ مع أطفالها)

هبِّي إلينا الآنَ ياخنساءُ ولتذري الردَى
هبِّي, بغزة نسلُكِ المدرارُ بالأمِّ اقتدَى
بلْ غزّةٌ خنساءُنا, مَنْ أنجبَتْه استشهِدا
ونساؤُها قدْ كنَّ خنساواتِ عصرٍ أزبدا
لكِنْ قُتِلْنَ مع البنين, سلي صواريخَ العدا
واليومَ خنساءٌ هوَتْ, قُتلَتْ وقدْ همعَ الندَى
وصغارُها قُتِلوا, فقد ذُبِحوا, وماذبحُ المدى
جلسوا ,شهيُّ طعامِهمْ فوقَ الحصيرةِ مدِّدا
والأمُّ تطعمُهمْ ببسمتِها وحبٍّ غرَّدا
وكبيرُهمْ ما اجتاز خمسَ سنين ,غضّاً قد بدا
ويئزُّ صاروخٌ فيهدمُ بيتََهم ْ متمرِّدا
وانقضَّتِ الجدرانُ فوقهمُ ونيرانُ العدا
لِتُمزَّقُ الأحشاءُ, كلٌّ في الشظايا بُدِّدا
فتناثرَتْ أشلاؤُهم مع أمِّهم يا لَلردى
قد بدِّلوا زيتونَهم برصاص غدرٍ سُدِّدا
والجبنُ ما ذاقوه ,أنسالُ الشجاعةِ والهدى
قُتِلوا وأمّهمُ , وكلُّهمُ المنيّة وُسِّدا
دُفنوا وروحُهمُ تنادي اللهَ أرسلْ مُنجِدا
ودماهمُ دمغَتْ كرامة مَنْ أبَى وتهوَّدا
خُلِطوا جماجمَ أرجلاً أحشاءَ أعناقاً يدا
وكذا خُلِطْنا, إذْ غدَتْ آراؤُنا عصفاً, سدى
وغداً سيُقتلُ غيرُهمْ ,فالحبلُ شُدَّ ليُعقدا
قد غابَ ياخنساءُ سعدٌ ,والمذَبِّحُ أُسعِدا
وتناثرَتْ هممٌ لنا, وغثاؤنا ملأ المدى
أين الحميَّةُ ,أُخمدَتْ, والذلُّ فينا أُوقِدا
والنخوةُ انبسَّتْ ,ولاقى الهونُ فينا الموردا
والثأرُ خرَّ مقبِّلا قدَمَيْ وكفَّ مَنِِ اعتدى
والبأسُ صُبَّ على الصحاب مُزمجِراً متوعِّدا
لكنَْ أسودُ الشام قد رفدوا صناديد َالفدا
لاتجزعي ما كان للإذلال أنْ يتمرَّدا
إن يَكسُ أقزامَ الأنامِ فقدْ كُسينا السؤددا
نحنُ الضراغمُ والصوارمُ والصواعقُ والردَى
سجِّيلُنا يرمي, وتكبيرُ الإبا شقَّ المدى
جِئْنا أبابيلَ الردى خطواتُنا لنْ نسجدا
إلاّ لمَنْ قالَ انفروا ,فالسيفُ هُزَّ ليحصدا
نأبى الهوانَ ولو سُحقْنا أشيباً أو أمردا
عزمُ الأباةِ وعزُّنا يختالُ فينا سرمدا
حقٌّ علينا أنْ نُدافعَ عنْ أبيٍّ صُفِّدا
حقٌ علينا الثأرُ للحرِّ الأبيِّ استشهدا
حقٌّ علينا الثأرُ للضعفاءِ لنْ نتردّدا
حقٌّ علينا نصرُ أقصانا, لقد خسئَ العدا
فإباءُ سعدٍ والمثنَّى في القلوب توقَّدا
وابن ُ الوليد بسيفِهِ, للقا العدا طَرِباً شدا
فالقادسيَّةُ قعقعَتْ ,والحقُّ لأْمتَه ارتدى
ورنَتْ معَ اليرموكِ حطينٌ لنصرٍ جدِّدا
جئناكَ ياأقصى ,فياخنساءُ موعدُنا غدا
بجنانِ خلدٍ ظافرينَ ,ونصرِ ربٍّ وُحِّد
ا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصيدة رائعة ::: خنساء غزة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: الادب والشعر والنثر[ Section literary ] :: الادب والشعر - القصائد( Poems)-
انتقل الى: