منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 وجه ليلى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نجمة خراسان
مشرفة
مشرفة


المشرفة الموميزة

الوسام الفضى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 813
تاريخ التسجيل : 01/10/2010

مُساهمةموضوع: وجه ليلى   الجمعة 4 مايو - 6:23

وجـــــه ليـلــى

أبرق بدا من جانب الغور لامعُ***أم ارتفعت عن وجه ليلى البراقعُ

نعم أسفرت ليلا" فصار بوجهها***نهارا" به نور المحاسن ساطعُ


و لما تجلت للقلوب تزاحمت***على حسنها للعاشقين مطامعُ


لطلعتها تعنو البدور و وجهها***له تسجد الأقمار و هي طوالعُ


تجمعت الأهواء فيها و حسنها***بديعٌ لأنواع المحاسن جامعُ


سكرت بخمر الحب في حان حيها***و في خمره للعاشقين منافعُ


تواضعت ذلا" وانخفاضا" لعزها***فشرف قدري في هواها التواضعُ


فإن صرت مخفوض الجناب فحبها***لقرر مقامي في المحبة رافع


و إن قسمت لي أن أعيش متيما"***فشوقي لها بين المحبين شائع


يقول نساء الحي أين دياره****فقلت ديار العاشقين بلاقع


فإن لم يكن لي في حماهٌ موضعٌ***فلي في حمى ليلى بليلي مواضع


هوى أم عمروٍ جداد العمر في الهوى***فها أنا فيه بعد أن شبت يافع


و لما تراضعنا بمهد و لائها***سقتنا حميا الحب فيه مواضع


و ألقى علينا القرب منها محبة"***فهل أنت يا عصر التراضع راجع


و ما زلت مذ نيطت علي تمائمي***أبايع سلطان الهوى و أتابع


لقد عرفتني بالولا و عرفتها***و لي و لها في النشأتين مطالع


و إني مذ شاهدت في جمالها***بلوعة أشواق المحبة والع


و في حضرت المحبوب سري و سرها***معا" و معانيها علينا لوامع


و كل مقامٍ في هواها سلكته***و ما قطعتني فيه عنها القواطع


بوادي بوادي الحب أرعى جمالها***ألا في سبيل الحب ما أنا صانعُ


صبرت على أهواله صبر شاكرٍ***و ما أنا في شيء سوى البعد جازع


عزيزة مصر الحسن إنا تجاره***و ليس لنا إلا النفوس بضائع


لأرضك فوزنا بها فتصدقي***علينا فقد نمت علينا المدامع


عسى تجعلي التعويض عنها قبولها***ليربحه منا مبيعٌ و بائع


خليلي إني قد عصيت عواذلي***مطيعٌ لأمر العامرية سامع


فقولا لها: إني مقيمٌ على الهوى***و إني لسلطان المحبة طالع


و قولا لها : يا قرة العين هل إلى***لقاك سبيلٌ ليس فيه موانع


و لي عندها ذنبٌ برؤية غيرها***فهل لي إلى ليلى المليحة شافع


سلا: هل سلا قلبي هواها و هل له***سواها إذا اشتدت عليه القواقع


فيا ال ليلى ضيفكم و نزيلكم***بحيكم يا أكرم العرب ضارع


قراه جمالٌ لا جمالٌ و إنه***برؤية ليلى منية القلب قانع


إذا ما بدت ليلى فكلي أعينٌ***و إن هي ناجتني فكلي مسامع


و مسك حديثي في هواها لأهله***يضوع و في سمع الخليين ضائع


تجافت جنوبي و في الهوى عن مضاجعي***إلى أن جفتني في هواها المضاجع


و سرت بركب الحسن بين مخاملٍ***و هودج ليلى نورها منه ساطع 2


و ناديت لما أن تبدى جمالها:***لعمرك يا جمال قلبي قاطع


فسيروا على سيري فإني ضعيفكم***وراحلتي بعين الرواحل ضالع 3


ومل بي إليها يا دليل فإنني***ذليلٌ لها في تيه عشقي واقع


لعلي من ليلى أفوز بنظرةٍ***لها في فؤادي المستهام مواقع


و ألتذ فيها بالحديث و يشتفي ***غليل عليلٌ في هواها ينازع


فيا أيها النفس التي قد تحجبت***بذاتي و فيها بدرها لي طالع


لئن كنت ليلى إن قلبي عامرٌ***بحبك مجنونٌ بوصلك طامع


رأى نسخة الحسن البديع بذات***تلوح فلا شيءٌ سواها يطالع


فيا قلب شاهد حسنها و جمالها***ففيها لأسرار الجمال ودائع


تنقل إلى حق اليقين تنزها"***عن النقل و العقل الذي هو قاطع


فإحياء أهل الحب موت نفوسهم***و قوت قلوب العاشقين مصارع


و كم بين حذاق الجدال تنازعن***و ما بين عشاق الجمال تنازع


و صاحب بموسى العزم خضر ولائها***ففيه إلى ماء الحياة منافع 4


فأنت بها قبل الفراق منبأٌ***بتأويل علمٍ فيك منه بدائع


لقد بسطت في بحر جسمك بسطة"***أشارت إليها بالوفاء أصابع


فيا مشتهاها أنت مقياس قدسها***و أنت بها في روضة الحسن يانع


فقري به يا نفس عينا" فإنه***يحدثني و المؤنسون هواجع


فما أنت نفسن بالعلا مطمئنةٌ***و سرك في أهل الشهادة ذائع


لقد قلت في مبدا ألست بربكم***بلى قد شهدنا و الولا متتابع


فيا حبذا تلك الشهادة إنها***تجادل عني سائلي و تدافع


و أنجو بها يوم الورود فإنها***لقائلها حرزن من النار مانع


هي العروة الوثقى بها فتمسكي***و حسبي بها أني الى الله راجع


فيا رب بالخل الحبيب نبينا***رسولك و هو السيد المتواضع


أنلنا مع الأحباب رؤيتك التي***إليها قلوب الأولياء تسارع


فبابك مقصودٌ و فضلك زائدٌ***و جودك موجودٌ و عفوك واسع

القصيدة من ديوان عمربن الفارض






‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وجه ليلى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: الادب والشعر والنثر[ Section literary ] :: الادب والشعر - القصائد( Poems)-
انتقل الى: