منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 علامات الساعة الكبرى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زوزو
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 888
تاريخ التسجيل : 31/10/2010

مُساهمةموضوع: علامات الساعة الكبرى   الثلاثاء 15 مايو - 20:42


علامات الساعة الكبرى

بسم اللـه الرحمن الرحيم

إن
الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ باللـه من شرور أنفسنا وسيئات
أعمالنا , من يهده اللـه فلا مضل له ومن يضلل فلا هادى له وأشهد أن لا إله
إلا اللـه وحده لا شريك له وأشهد أن سيدنا محمد عبده ورسوله ..." يَاأَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا اتَّقُوا اللـه حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ " . آل عمران - 102 , "يَاأَيُّهَا
النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ
وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالا كَثِيرًا وَنِسَاءً
وَاتَّقُوا اللـه الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللـه
كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا " النساء -1, "يَاأَيُّهَا
الَّذِينَ ءَامَنُوا اتَّقُوا اللـه وَقُولُوا قَوْلا
سَدِيدًا(70)يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَـالَكُمْ وَيَغْفِـرْ لَكُـمْ
ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللـه وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا
عَظِيمًا " الأحزاب -70 ، 71 , أما بعـــد :فإن أصدق الحديث كتاب اللـه وخير الهدى هدى محمد صلى الله عليه وسلم وشر
الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة فى النار ,
أحبتى فى اللـه :هذا هو لقاءنا الرابع مع دروس سلسلة الدار الآخرة ، وكنا
قد أنهينا آنفا الحديث عن العلامات الصغرى التى ستقع بين يدى الساعة ،
والآن حديثنا عن العلامات الكبرى التى ستقع قبل قيام الساعة مباشرة ، وقد
ذكر النبى هذه العلامات فى حديثه الصحيح الذى رواه مسلم فى كتاب الفتن
وأشراط الساعة من حديث حذيفة بن أسيد الغفارى رضى اللـه عنه قال : اطلع
علينا النبى صلى الله عليه وسلم ونحن نتذاكر فقال : " ما تذاكرون ؟ " قلنا : نذكر الساعة قال : "
إنها لن تقوم حتى تروا قبلها عشر آيات ، فذكر الدخان ، والدجال ، والدابة ،
وطلوع الشمس من مغربها ، ونزول عيسى بن مريم، ويأجوج ومأجوج ، وثلاثة خسوف
، خسف بالمشرق وخسف بالمغرب وخسف بجزيرة العرب ، وآخر ذلك نار تخرج من
اليمن تطرد الناس إلى محشرهم " , ولقد ذكر
المصطفى صلى الله عليه وسلم هذه العلامات بغير هذا الترتيب فى روايات أخرى
صحيحة والذى يترجح من الأخبار كما قال الحافظ ابن حجر فى فتح البارى : أن
خروج الدجال هو أول الآيات العظام المؤذنة بتغير الأحوال العامة فى معظم
الأرض وينتهى ذلك بموت عيسى بن مريم وأن طلوع الشمس من المغرب هو أول
الآيات العظام المؤذنة بتغير الأحوال وينتهى ذلك بقيام الساعة ولعل خروج
الدابة يقع فى نفس اليوم الذى تطلع فيه الشمس من المغرب ، واللـه أعلم , ولكن
على أى حال فإن العلامات الكبرى ستقع متتابعة فهى كحبات العقد إذا انفرطت
منه حبه تتابعت بقية الحبات , ففى الحديث الذى رواه أحمد والحاكم فى
مستدركه وصححه على شرط مسلم وأقره الحاكم والذهبى والألبانى من حديث أنس
.أن النبى صلى الله عليه وسلم قال : "الأمارات ( أى العلامات الكبرى ) خرازات منظومات فى سلك ، فإن يقطع السلك يتبع بعضها بعضاً "واسمحوا
لى أن أستهل الحديث اليوم مع حضراتكم فى العلامات الكبرى عن الآية العظيمة
الأولى التى تؤذن بتغير الأحوال على الأرض ، ألا وهى المسيح الدجال ...
وكعادتنا حتى لا ينسحب بساط الوقت من بين أيدينا سريعا فسوف أركز الحديث فى
العناصر التالية :

أولاً : الدجال أعظم فتنة على وجه الأرض .

ثانياً : وصف دقيق للدجال وفتنته .

ثالثاً : ما السبيل إلى النجاة .

فأعرنى قلبك جيدا ... وأعرنى سمعك تماما ... فإن الموضوع من الخطورة بمكان .

أولاً : الدجال أعظم فتنة على وجه الأرض

فتدبر
جيدا أيها الحبيب وقِفْ على خطر هذه الفتنة ! ، فالدجال أعظم فتنة على وجه
الأرض من يوم أن خلق اللـه آدم إلى قيام الساعة , لماذا سمى الدجال
بالمسيح الدجال ؟!! سمى الدجال بالمسيح لأن عينه ممسوحة قال المصطفى صلى
الله عليه وسلم : " الدجال ممسوح العين "
وسمى بالدجال لأنه يغطى الحق بالكذب والباطل فهذا دجل فسمى بالدجال وفتنة
الدجال فتنة عظيمة !! وفى صحيح مسلم من حديث عمران بن حصين رضى اللـه عنهما
قال: سمعت رسول اللـه صلى الله عليه وسلم يقول : "ما بين خلق آدم إلى قيام الساعة خلق أكبر من الدجال " ,وأمرُ الدجالِ أمرُُ غيبى والأمر الغيبى لا يجوز أن نتكلم فيه بشىء من عند أنفسنا إنما ننقل عن الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم الذى
لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحى يوحى ، وأنوه أيضاً أننا لا نلتفت إلا لما
صح من حديث رسول اللـه صلى الله عليه وسلم كعادتنا ولله الحمد والمنة ,
روى ابن ماجة فى سننه وابن خزيمة فى صحيحه والحاكم فى المستدرك وصحح الحديث
الشيخ الألبانى من حديث أبى أمامة الباهلى أن الحبيب صلى الله عليه وسلم
قال :"إنها لم تكن فتنة على وجه
الأرض منذ ذرأ اللـه ذرية آدم أعظم من فتنة المسيح الدجال ولم يبعث اللـه
نبيا إلا وقد أنذر قومه الدجال ، وأنا آخر الأنبياء ، وأنتم آخر الأمم ،
وهو خارج فيكم لا محالة ،فإن يخرج الدجال وأنا بين أظهركم فأنا حجيج لكل
مسلم ، وإن يخرج الدجال من بعدى فكل امرىء حجيج نفسه ، واللـه خليفتى على
كل مسلم ".

يا
لها من كرامة لأمة الحبيب محمد صلى اللـه عليه وسلم , ففتنة الدجال عظيمة !
..أعظم فتنة على وجه الأرض بشهادة الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم الذى
لا ينطق عن الهوى , أحبتى فى اللـه : لقد وصف النبى صلى الله عليه وسلم
الدجال وصفاً دقيقاً محكماً وبين لنا فتنته بياناً شافيا حتى لا يغتر
بالدجال أحد من الموحدين باللـه رب العالمين ... وهذا هو عنصرنا الثانى ...

ثانياً : وصفُُ دقيقُُ للدجال وفتنته

وصف النبى صلى الله عليه وسلم الدجال فقال والحديث رواه البخارى ومسلم وأبو داود والترمذى من حديث ابن عمر رضى اللـه عنهما قال :"قام رسول اللـه صلى الله عليه وسلم فى
الناس خطيبا فحمد اللـه وأثنى على اللـه بما هو أهله .... فذكر الدجال
فقال : (( إنى لأنذركموه ، وما من نبى إلا وقد أنذر قومه الدجال ، ولقد
أنذر نوح قومه ، ولكن سأقول لكم فيه قولا لم يقله نبى لقومه ألا فاعلموا
أنه أعور وأن اللـه ليس بأعور " , وفى رواية أعور العين اليمنى ، وفى رواية أخرى صحيحة أعور العين اليسرى
، اعلموا أنه أعور وأن اللـه ليس بأعور جل جلاله ، جل ربنا عن الشبيه ..
وعن النظير .. وعن المثيل .. لا كفء له ، ولا ضد له ، ولا ند له ولا شبيه
له ، ولا زوج له ولا ولد له "قُلْ هُوَ اللَّـهُ أَحَدٌ "، " لَيسَ كَمثْلِهِ شَىءُُ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ " , ثم قال المصطفى عليه الصلاة والسلام : " الدجال ممسوح العين ، مكتوب بين عينيه كافر ، يقرؤه كل مسلم " ماذا تريد بعد ذلك من الرحمة المهداه والنعمة المسداة من الذى قال ربه فى حقه " بالمُؤمِنِينَ رَؤوفُُ رَحِيمُُ " , يبين
لك لتتعرف على الدجال إن خرج بين أظهرنا ، يقول لك ممسوح العين ... مكتوب
بين عينيه كافر... يقرؤه كل مسلم , وفى رواية حذيفة فى صحيح مسلم قال صلى
الله عليه وسلم : " الدجال ، مكتوب بين عينيه كافر يقرأه كل مؤمن كاتب أو غير كاتب " , لا ينبغى أن نصرف لفظ النبى صلى الله عليه وسلم على غير ظاهره ، الكتابة على جبين الدجال كتابة حقيقية لدرجة أنه وردت فى رواية فى صحيح مسلم قال صلى الله عليه وسلم : " الدجال ممسوح العين ، مكتوب بين عينيه (ك ف ر) أى كافر " ,وصف
عجيب للدجال من رسول اللـه عليه الصلاة والسلام !أستحلفك باللـه أن تتدبر
معى هذا المطلع العجيب الذى رواه مسلم فى كتاب الفتن وأشراط الساعة من حديث
حذيفة بن اليمان رضى اللـه عنه قال الذى لا ينطق عن الهوى صلى الله عليه
وسلم : "لأنا
أعلم بما مع الدجال من الدجال ، معه نهران يجريان أحدهما رأى العين ماء
أبيض ، والأخر رأى العين نار تأجج ، فإما أدركن أحد فليأت النهـر الذى يراه
ناراً ، وليغمض ، ثم ليطأطىء رأسه فليشرب منه فإنه ماء بارد ", يقول لنا الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم "لا تخشى نار الدجال فهو دجال يغطى الحق بالكذب والباطل ، إن رأيت ناره فاعلم بأنها ماء عذب بارد طيب " ,وفى رواية أخرى فى صحيح مسلم لحذيفة رضى اللـه عنه أن النبى صلى الله عليه وسلم قال :" يخرج الدجال وإن معه ماء ونار ، فما يراه الناس ماء فهى نار تحرق وما يراه الناس نارا فهو ماء بارد عذب " , فى حديث النواس بن سمعان رضى اللـه عنه أنه قال : سأل الصحابة رسول اللـه صلى الله عليه وسلم عن المدة التى سيمكثها الدجال فى الأرض ، فقال الحبيب صلى الله عليه وسلم : " أربعون يوما ، يوم كسنة ويوم كشهر ، ويوم كجمعة ، وسائر أيامه كسائر أيامكم " ، قلنا : يا رسول اللـه اليوم الذى كسنة تكفينا فيه صلاة يوم وليلة ؟ قال : " لا ، اقدروا له قدره "
يعنى صلوا الفجر وعدوا الساعات التى كانت قبل ذلك بين الفجر والظهر ،
وصلوا الظهر ، وعدوا الساعات التى كانت بين الظهر والعصر وهكذا , فسأل
الصحابة رسول اللـه صلى الله عليه وسلم وما زلنا فى حديث النواس ابن سمعان ، وما سرعته فى الأرض ؟! " يمكث فى الأرض أربعين ليلة فيمر على الأرض كلها ؟ سرعته كالغيث " أى المطر " استدبرته الريح " , يعنى يمر فى كل أرجاء وأنحاء الأرض , ثم قال الحبيب صلى الله عليه وسلم :
"يأتى الدجال على قوم فيدعوهم فيؤمنون به ويستجيبون ، فيأمر السماء فتمطر ،
والأرض فتنبت ، فتروح عليهم سارحتهم أطول ماكانت ذراً وأسبغه ضروعاً وأمده
خواصر " , فتنة رهيبة !!فلو عقل هؤلاء لعلموا أن صفات النقص من أعظم الأدلة على كفره وبطلان إدعاءاته ,

رب يبـول الثعلبـــان برأسه لقد ذل من بالـت عليه الثعالب

لو كان ربــا كـان يمنع نفسه فلا خير فى ربٍ نأته المطالـب

برئت من الأصنام فىالأرض كلها و آمنـت باللـه الذى هو غالب

إن الذى يستحق أن يعبد هو المتصف بكل صفات الكمال والإجلال .

ثم ينطلق الدجال إلى قوم آخرين فيقول لهم ..أنا ربكم فيقولون :لا ويكذبونه , يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم : " ويمر بالخربة فيقول لها : أخرجى كنوزك فتتبعه كنوزها كيعاسيب النحل " أى جماعات النحل " " , فتنة رهيبة !!ثم تزداد الفتنة !!! يقول النبى صلى الله عليه وسلم"ثم
يدعوا رجلا ممتلئا شبابا ، فيضربه بالسيف ، فيقطعه جزلتين ، فيمشى الدجال
بين القطعتين أمام الناس ويقول للشاب قم فيستوى الشاب حيا بين يديه !!."فتنه رهيبه !!! وفى رواية أبى سعيد الخدرى فى صحيح مسلم ( ) يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم : "فيخرج
إليه شاب فتلقاه المسالح ، مسالح الدجال "أى أتباعه من اليهود الذين
يحملون السلاح " فيقولون له : أين تعمد ؟ فيقول : إلى هذا الذى خرج " أى
إلى الدجال "فيقولون له أولا تؤمن بربنا ؟ … فيقول : ما بربنا خفاء ، أى لو
نظرت إلى الدجال سأعرفه ! فيقولون : اقتلوه ، فيقولوا بعضهم لبعض : أو ليس
قد نهانا ربنا أن نقتل أحداً دونه ، فينطلقون بهذا الرجل المؤمن إلى
الدجال ، فإذا نظر المؤمن إليه قال : أيها الناس ! هذا المسيح الدجال الذى
ذكره لنا رسول اللـه صلى الله عليه وسلم يقول المصطفى: " فيأمر الدجال به
فيشبح ، فيقول : خذوه وشجوه ، فيوسع ظهره وبطنه ضربا ، قال : فيقول : أما
تؤمن بى ؟ فيقول : أنت المسيح الكذاب ؟ قال : فيؤمر به فينشر بالمنشار من
مفرقه حتى يفرق بين رجليه ، قال : ثم يمشى الدجال بين القطعتين ،: ثم يقول
له: قم ، فيستوى قائما ، قال : ثم يقول له : أتؤمن بى ؟ فيقول : ما ازددت
فيك إلا بصيرة ؟ قال : ثم يقول : يا أيها الناس : إنه لا يفعل بعدى بأحد من
الناس ، قال : فيأخذه الدجال ليذبحه فيجعل ما بين رقبته إلى ترقوته نحاسا ،
فلا يستطيع إليه سبيلا ، قال : فيأخذ بيديـه ورجليه فيقذف به ، فيحسب
الناس أنما قذفه فى النـار وإنما ألقى فى الجنة " فقال رسول اللـه صلى الله عليه وسلم : "هذا أعظم الناس شهادة عند رب العالمين" وسأختم
حديثى عن فتنة الدجال بحديث عجيب رواه مسلم وأبو داود والترمذى وغيرهم من
حديث تميم الدارى رضى اللـه عنه من حديث فاطمة بنت قيس عن تميم الدارى , من
حديث فاطمة بنت قيس رضى اللـه عنها قالت : "سمعت منادى رسول اللـه صلى الله عليه وسلم ينادى :" الصلاة جامعة فخرجت إلى المسجد فصليت مع رسول اللـه صلى الله عليه وسلم ،
وكنت فى النساء التى تلى ظهور القوم فلما قضى الرسول صلى الله عليه وسلم
صلاته جلس على المنبر وهو يضحك فقال:" أيها الناس ليلزم كل إنسان مصلاه "
ثم قال " أتدرون لم جمعتكم ؟ " قالوا : اللـه ورسوله أعلم , فقال رسول
اللـه صلى الله عليه وسلم :"أما
إنى واللـه ما جمعتكم لرغبة ولا لرهبة ولكن جمعتكم لأن تميما الدارى كان
رجلا نصرانياً فجاء فبايع وأسلم وحدثنى حديثا وافق الذى كنت أحدثكم عن
المسيح الدجال ، حدثنى أنه ركب فى سفينة بحرية مع ثلاثين رجلا من لخم وجزام
" قبيلتان عربيتان مشهورتان " فلعب بهم الموج شهرا فى البحر ثم أرفؤوا ( )
إلى جزيرة فى البحر حتى مغرب الشمس ، فجلسوا فى أقرب السفينة فدخلوا جزيرة
فلقيتهم دابة أهلب ( ) كثير الشعر لا يدرون ما قبله من دبره ، فقالوا :
ويلك ، من أنت ؟ قالت : أنا الجساسة ، قالوا : وما الجساسة ، قالت : أيها
القوم انطلقوا إلى هذا الرجل فى الدير فإنه إلى خبركم بالأشواق ، فلما سمت
لنا رجلا فرقنا منها أن تكون شيطانه ، قال : فانطلقنا سراعا حتى دخلنا
الدير ، فإذا أعظم إنسان رأيناه قط خلقا ، وأشده وثاقا ، مجموعة يداه إلى
عنقه ، ما بين ركبتيه إلى كعبيه بالحديد ، قلنا : ويلك ما أنت ؟ قال : قد
قدرتم على خبرى ، فأخبرونى : ما أنتم ؟ قالوا : نحن أناس من العرب ، ركبنا
فى سفينة بحرية ، فصادفنا البحر حين اغتلم ، فلعب بنا الموج شهرا ، ثم
أرفأنا إلى جزيرتك هذه ، فجلسنا فى أقربها فدخلنا الجزيرة فلقيتنا دابة
أهلب كثير الشعر لا ندرى ما قبله من دبره من كثرة الشعر فقلنا : ويلك ما
أنت ؟ فقالت : أنا الجساسة ، قلنا : وما الجساسة ؟ قالت : اعمدوا إلى هذا
الرجل الذى فى الدير فإنه إلى خبركم بالأشواق فأقبلنا إليك سراعا ،
وفــزعنا منها ، ولم نأمن أن تكون شيطانة ، فقال : أخبرونى عن بيسان قلنا :
وعن أى شأنها تستخبر ؟ قال : أسألكم عن نخلها هل يثمر ؟ قلنا له: نعم ،
قال : أما إنه يوشك أن لا يثمر ، قال : أخبرونى عن بحيرة طبرية، قلنا : عن
أى شأنها تستخبر ؟ قال : هل فيها ماء ؟ قالوا هى كثيرة الماء ، قال : أما
إن ماءها يوشك أن يذهب ، قال : أخبرونى عن عين زغر، قالوا : عن أى شأنها
تستخبر ؟ قال : هل فى العين ماء ؟ وهل يزرع أهلها بماء العين؟ قلنا له :
نعم ، هى كثيرة الماء ، وأهلها يزرعون من ماءها ، قال : أخبرونى عن نبى
الأميين ، ما فعل ؟ قالوا : قد خرج من مكة ونزل يثرب ، قال : أقاتله العرب ؟
قلنا : نعم ، قال : كيف صنع بهم ؟ فأخبرناه أنه قد ظهر على من يلية من
العرب وأطاعوه ، قال لهم : قد كان ذلك ؟ قلنا : نعم ، قال أما إن ذاك خيرا
لهم أن يطيعوه ، وإنى مخبركم عنى ، أنا المسيح ، وإنى أوشك أن يؤذن لى فى
الخروج ، فسأخرج فأسير فى الأرض ، فلا أدع قرية إلا هبطتها فى أربعين ليلة ،
غير مكة وطيبة فهما محرمتان على كلتاهما ، كلما أردت أن أدخل واحـدة ، أو
واحدا منهما ، استقبلنى ملك بيده السيف صلتا يصدنى عنها ، وإن على كل نقب
منها ملائكة يحرسونها " قالت : قال رسول اللـه صلى الله عليه وسلم : وطعن بمخصرته فى المنبر " هذه طيبة .. هذه طيبة " يعنى : المدينـة "ألا هل كنت حدثتكم عن ذلك ؟ "
فقـال النـاس : نعم ، قال : " فإنه أعجبنى حديث تميم لأنه وافق الذى كنت
حدثتكم عنه وعن المدينة ومكة ، ألا إنه فى بحر الشام أو بحر اليمن ، لا بل
من قبل المشرق ، ما هو ؟ من قبل المشرق ما هو ؟ ، وأومأ بيده إلى المشرق "
قالت : فحفظت هذا من رسول اللـه صلى الله عليه وسلم " , أيها
الأحبة الكرام :هذا قليل من كثير ، فلا زال هناك الكثير عن فتنة الدجال ،
فقد أجملت لكم ما يسر اللـه عز وجل ، لنقف على خطورة هذه الفتنة .وهناك
سؤال لابد أن يطرح فى هذا المجال ألا وهو :هل سيقتل الدجال ؟! ومن الذى سيقتله ؟ !!!نعم
... أبشروا سيقتل الدجال وسيقتله عيسى بن مريم عليه وعلى نبينا أفضل
الصلاة والسلام , روى ابن ماجة فى سننه والحاكم فى المستدرك وصحح الحديث
الألبانى من حديث أبى أمامة الباهلى أنه صلى الله عليه وسلم قال :
" بينما إمام المسلمين يصلى بهم الصبح فى بيت المقدس إذا نزل عيسى بن مريم
، فإذا نظر إليه إمام المسلمين عرفه ، فيتقهقر إمام المسلمين لنبى اللـه
عيسى ليصلى بالمؤمنين من أتباع سيد النبين محمد ، فيأتى عيسى عليه السلام
ويضع يده فى كتف إمام المسلمين ويقول : لا بل تقدم أنت فصلى فالصلاة لك
أقيمت ، وفى لفظ ...فإمامكم منكم يا أمة محمد ويصلى نبى اللـه عيسى خلف
إمام المسلمين لله رب العالمين ، فإذا ما أنهى إمام المسلمين ، قام عيسى
وقام خلفه المسلمون ، فإذا فتح عيسى باب بيت المقدس ، رأى المسيح الدجال
معه سبعون ألف يهودى معهم السلاح ، فإذا نظر الدجال إلى نبى اللـه عيسى ذاب
كما يذوب الملح فى الماء ، ثم يهرب فينطلق عيسى وراءه فيمسك به عند باب لد
فى فلسطين ، فيقتله نبى اللـه عيسى ويستريح الخلق من شر الدجال " , ويبقى هنا سؤال ألا وهو :ما السبيل إلى النجاة ؟والإجابة على هذا السؤال تكون بعد جلسة الاستراحة , وأقول قولى هذا واستغفر اللـه لى ولكم

[center]الخطبة الثانية :

إن
الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ باللـه من شرور أنفسنا وسيئات
أعمالنا من يهده اللـه فلا مضل له ومن يضلل فلا هادى له , وأشهد أن لا إله
إلا اللـه وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله , أما بعد أحبتى فى
اللـه : فما السبيل إلى النجاة ؟ أحبتى الكرام : أجيب لكم عن هذا السؤال من
كلام سيد الرجال محمد ابن عبد اللـه صلى الله عليه وسلم حتى تطمئن قلوبكم
وتستريح ، ثبتكم اللـه , ففى الحديث الذى رواه ابن ماجة فى سننه والحاكم فى
مستدركه وصححه الألبانى , قال صلى اللـه عليه وسلم : " من حفظ عشر آيات من سورة الكهف عصم من فتنة الدجال " , وفى لفظ "من حفظ عشر آيات من أوائل سورة الكهف عصم من فتنة الدجال " , وفى لفظ " من حفظ عشر آيات من أواخر سورة الكهف عصم من فتنة الدجال " ,لقد
تبينتم الآن أمر الدجال ، فالأمر جد خطير ، هل نقف على مثل هذه الخطورة
ونحفظ عشر آيات فقط من سورة الكهف ، أراكم تقولون لا بل حفظ السورة بالكامل
أمر يسير أمام هذه الخطورة الشديدة ، أرى منكم أناساً يقولون نذهب إلى مكة
أو المدينة ، سأقول لكم لا بأس ، من يستطيع الفرار منكم إلى مَكة المباركة
أو طيبة طيبها اللـه ، فله ذلك ، فهما محرمتان على الدجال أن يدخل واحدة
منهما وذلك من سبل النجاة , لكننى لا أجد لك سبيلا للنجاة أكبر وأشرف وأجل
وأعظم من أن ُتوحد اللـه جل وعلا وتعرف معنى كلمة.. " لا إله إلا اللـه "
.. فهذا هو أصل الأصول وبر الأمان لكل مؤمن يريد الأمان حقا فى الدنيا
والآخرة , ألم يقل لك المصطفى بأنه لا يقرأ كلمة كافر بين عينى الدجال إلا
مؤمن " موحد " للكبير المتعال ، واعلم يقينا بأن الإيمان ليس كلمة يرددها
لسانك فحسب .. بل الإيمان قول باللسان وتصديق بالجنان " يعنى القلب "...
وعمل بالجوارح والأركان ... ولابد أن تعلم أن أركان الإيمان ... أن تؤمن
باللـه وملائكته ، وكتبه ، ورسوله ، واليوم الآخر ، والقدر خيره وشره فلا
بد لك من الآن أن تصحح إيمانك باللـه جل وعلا وتحقق الإيمان يقينا , وقد
قال الحسن : ليس الإيمان بالتمنى ولا بالتحلى ، ولكن الإيمان ما وقر فى
القلب وصدقه العمل ، فمن قال خيراً وعمل خيراً قبل منه ومن قال خيراً وعمل
شراً لم يقبل منه , قال اللـه تعالى : " إِنَّ
الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللـه ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ
عَلَيْهِمُ الْمَلائِكَةُ أَلا تَخَافُوا وَلا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا
بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ(30)نَحْنُ أَوْلِيَاؤُكُمْ فِي
الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي
أَنْفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ(31)نُزُلا مِنْ غَفُورٍ
رَحِيمٍ " فصلت : 30 ، 33 , قال اللـه تعالى : " إِنَّ
الَّذِينَ ءَامَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ
الْفِرْدَوْسِ نُزُلا(107)خَالِدِينَ فِيهَا لا يَبْغُونَ عَنْهَا
حِوَلا(108)قُلْ لَوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَادًا لِكَلِمَاتِ رَبِّي
لَنَفِدَ الْبَحْرُ قَبْلَ أَنْ تَنْفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنَا
بِمِثْلِهِ مَدَدًا(109)قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى
إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ
رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلا صَالِحًا وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ
أَحَدًا " الكهف : 107 ،110

.......... الدعــاء
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زوزو
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 888
تاريخ التسجيل : 31/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: علامات الساعة الكبرى   الثلاثاء 15 مايو - 20:46


علامات الساعة الكبرى2





بسم اللـه الرحمن الرحيم





إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ باللـه من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا .
من يهده اللـه فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادى له ، وأشهد أن لا إله إلا اللـه وحده لا شريك له وأشهد أن سيدنا محمداً عبده ورسوله …


"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا اتَّقُوا اللـه حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ " آل عمران : 102 .
"
يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ
وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالا كَثِيرًا
وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللـه الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ
إِنَّ اللـه كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا "النساء :1 .
"
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا اتَّقُوا اللـه وَقُولُوا قَوْلا
سَدِيدًا,يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَـالَكُمْ وَيَغْفِـرْ لَكُـمْ ذُنُوبَكُمْ
وَمَنْ يُطِعِ اللـه وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا " الأحزاب :70: 71
أما بعــد :
فإن أصدق الحديث كتاب اللـه ، وخير الهدى هدى محمد صلى الله عليه وسلم ، وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة فى النار .
أحبتى فى اللـه :
فى رحاب الدار الآخرة
هذا هو لقاءنا الخامس مع السلسة الكريمة ولا زلنا مع حديث حذيفة بن أسيد الغفارى :
"اطلع علينا النبى صلى الله عليه وسلم ونحن نتذاكر فقال النبى صلى الله عليه وسلم
: (( ما تذاكرون ؟ )) فقالوا : نذكر الساعة فقال: (( إنها لن تقوم حتى
تروا قبلها عشر آيات فذكر ، الدخان ، والدجال ، والدابة ، وطلوع الشمس من
مغربها ، ونزول عيسى بن مريم ، ويأجوج ومأجوج ، وثلاثة خسوف ، خسف بالمشرق ،
وخسف بالمغرب ، وخسف بجزيرة العرب ، وآخر ذلك نار تخرج من اليمن تطرد
الناس إلى محشرهم " .


وها نحن الآن على موعد مع إحدى هذه العلامات الكبرى ألا وهى نزول عيسى عليه السلام .
أيها الحبيب الكريم : أعرنى قلبك وسمعك وعقلك فإن الموضوع من الأهمية بمكان .


وحتى لا ينسحب بساط الوقت سريعا من بين أيدينا فسوف أركز الموضوع فى العناصر التالية :
أولاً : عيسى بن مريم والميلاد المعجز .
ثانياً : بل رفعه اللـه إليه .
ثالثاً : نزول عيسى من السماء إلى الأرض .
أسأل اللـه تعالى أن يجعلنى وإياكم ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه



أولاً : عيسى بن مريم والميلاد المعجز



أخى فى اللـه لن أجد لك بداية أرحب ولا أجمل أبدأ بها حديثى معك الآن أجل من هذه الكلمات الجميلة فى قوله تعالى :


إِذْ
قَالَتِ امْرَأَةُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي
مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ,
فَلَمَّا وَضَعَتْهَا قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنْثَى وَاللَّهُ
أَعْلَمُ بِمَا وَضَعَتْ وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالْأُنْثَى وَإِنِّي
سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ وَإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ
الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ, فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ
وَأَنْبَتَهَا نَبَاتًا حَسَنًا وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا كُلَّمَا دَخَلَ
عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِنْدَهَا رِزْقًا قَالَ
يَامَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ إِنَّ
اللَّهَ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ
آل عمران : 35 -37



وقبل
أن نتجول سويا فى بستان هذه الكلمات الرقيقة الرقراقة أقول لك إنه لأول مرة
فى تاريخ البشرية الطويل منذ أن خلق اللـه آدم من تراب ينسب نبياً لأُمِه .

مريم هى الأنثى الوحيدة فى الوجود كله التى اختصها اللـه من بين النساء قاطبةً ليودعها سره الأكبر فى أصفى حمل وأعجز ميلاد ، فمريم هى الفتاة العذراء النقية التقية التى اصطفاها اللـه جل فى علاه من بين نساء العالمين فنفخ فيها من روحه ومنحها هذه المكانة الرقيقة الرقراقة من بين أمهات الدنيا جمعاء .
فأمها
حنة بنت فاقود وصلت إلى سن اليأس ، فتمنت على اللـه أن يرزقها الولد ،
واللـه على كل شىء قدير فاستجاب اللـه دعاءها وابتهالها إليه، فتحرك الحمل
فى أحشائها بقدرة من لا يعجزه شىء فى الأرض ولا فى السموات بقدرة من يقول
للشىء كن فيكون . فلما تحرك الحمل فى أحشائها أحبت أن تشكر اللـه على هذه
النعمة فقالت :

" رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيم " .
نَذَرَتْ ما فى بطنها لله جل وعلا " أى لخدمة بيت المقدس " ، جزاء على ما رزقها هذه النعمة .



بعد ما وصلت لهذه السن .. وبعد مرور أشهر الحمل وضعت بنتا جميلة رقيقة طيبة ، فنظرت إليها بحزن وقالت "
رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنْثَى وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا وَضَعَتْ
وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالأُنْثَى وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ وَإِنِّي
أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ " .

فقالت
حنة : رباه إنى وضعتها أنثى وأنت أعلم منى بما وضعت أى أنت الذى رزقتنى
وقدرت لى ذلك ، فليس الذكر كالأنثى فى القوة والجلد وخدمة الأقصى وإنى يا
رب أعيذها بك من شر الشيطان وذريتها - وهو ولدها عيسى بن مريم فاستجاب
اللـه لها .

قال رسول اللـه صلى الله عليه وسلم : " ما من مولود يولد ، إلا نخسه الشيطان فيستهل صارخا من نخسة الشيطان ، إلا ابن مريم وأمه " .
" فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ وَأَنْبَتَهَا نَبَاتًا حَسَنًا
" أى إنه تقبل نذر أمها حنة وجعل شكلها مليحاً وأعطى لها منظراً بهيجاً
ويسر لها أسباب القبـول وقرنهـا بالصالحين من عباده تتعلم منهم العلم
والخير والدين فلهذا قال : " وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا
" وما ذلك إلا لأنها كانت يتيمة ويقال أنها كانت سَنَةَ جَدْبٍ فكفلها زوج
خالتها لكى تكون تحت رعاية خالتها وحنانها ولا منافاة بين القولين ، وقيل
أنه زوج أختها وقد ذكر القرآن لنا أيضا " وَمَا كُنْتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يُلْقُونَ أَقْلامَهُمْ أَيُّهُمْ يَكْفُلُ مَرْيَمَ وَمَا كُنْتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يَخْتَصِمُونَ" آل عمران : 44 .

أى
ما كنت معهم يا محمد لتخبرهم عن معاينة ما جرى ، بل أطلعك اللـه عليه كأنك
حاضر وشاهد لما كان من أمرهم لما اقترعوا فى شأن مريم أيهم يكفل هذه
الطاهرة التقية الورعة ليكن له الأجر
، فحين خرجت بها حنة إلى بنى
الكاهن بن هارون أخى موسى عليهما السلام . وقالت هى نذيرة ، ولا يدخل
المسجد حائض ، ولكنى نذرتها ، وأنا لا أردها إلى بيتى .

فقال زكريا : ادفعوها لى فخالتها تحتى ، فقالوا بذلك تطيب أنفسنا لأنها ابنة أمامنا وقالوا نقترع وبالفعل اقترعوا ،فما هى القرعة ؟!
أن
يرموا الأقلام التى كانوا يكتبون بها التوراة فى نهر الأردن وقالوا أى قلم
يثبت ولا يجرى مع التيار بل يعاكسه هو كافلها وبالفعل حدث ووقع ذلك على قلم
واحد ،... ترى من صاحب هذا القلم ؟!

إنه زكريا عليه السلام ... وذلك لحكمة يعلمها اللـه ... ويعلمها لنا ألا وهى لتتعلم مريم وتقتبس من النبى الذكى زكريا عليه السلام العلم والفقه وكان إمامهم وكبيرهم وسيدهم وعالمهم ونبيهم حين ذاك.
قال تعالى : " كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِنْدَهَا رِزْقًا"
تعجب زكريا من هذا الطهر والزهد والعفاف والتوحيد الذى وصلت به مريم البتول إلى مكانة عالية عند اللـه عز وجل فكلما دخل عليها وجد عندها رزقا .

ثم قال لها زكريا عليه السلام : " يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَذَا " أى من أين لك هذا الرزق ؟!
قالت البتول الطاهرة : " هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ " أى ذلك لا دخل للمخلوق فيه بل هو من الخالق ، وهو يرزق من يريد بغير حدود تحده .
وهكذا أيها الأحبة الكرام
اصطفى اللـه مريم فى بستان الورع بين أزهار التقى والنقاء والعفاف والصلاح ، هذه هى الزهرة والنبتة الطيبة ، نشأت
مريم فى هذا المكان وهذا الجو الإيمانى الطاهر العفيف فاصطفاها اللـه
وبشرها بهذه البشارة التى انفردت بها دون نساء العالمين ويالها من بشارة
يالها من خصوصية اختص اللـه بها الطاهرة ‍‍‍..

إيه يا مريم .... إيه بماذا اختصك ربك ؟!
يقول الملك : "
وَإِذْ قَالَتِ الْمَلائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ
وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاءِ الْعَالَمِينَ, يَا مَرْيَمُ
اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينَ
" آل عمران : 42: 43 .

يا لها من مكانة آثرك بها اللـه دون نساء الدنيا يا مريم !
فلم تتوان مريم عن عبادة الرب فظلت البتول ساجدة وراكعة حتى أراد اللـه عز وجل أن يمنحها تلك المكانة الرفيعة من بين أمهات الدنيا .
قال تعالى : " وَاذْكُرْ فِي
الْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ انْتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَانًا
شَرْقِيًّا, فَاتَّخَذَتْ مِنْ دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا
رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا, قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ
بِالرَّحْمَنِ مِنْكَ إِنْ كُنْتَ تَقِيًّا, قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ
رَبِّكِ لأَهَبَ لَكِ غُلامًا زَكِيًّا(19)قَالَتْ أَنَّى يَكُونُ لِي
غُلامٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ وَلَمْ أَكُ بَغِيًّا, قَالَ كَذَلِكِ
قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ ءَايَةً لِلنَّاسِ
وَرَحْمَةً مِنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَقْضِيًّا"
" مريم:16-21 .

وفى
يوم من الأيام خلت مريم لنفسها لقضاء شأن من شئون العذراء الخاصة ... وفجأه
انحبس صوتها وشخص بصرها ،إنها مفاجأة مذهلة تأخذ بالعقول بل وتصدع الأفئدة
، بشر سوى فى خلوة العذراء البتول الطاهرة . وسرعان ما استغاثت برب الأرض
والسموات ولجأت إليه بشدة وقالت: " أَعُوذُ بِالرَّحْمَنِ مِنْكَ إِنْ كُنْتَ تَقِيًّا " .

انظر
إلى الفطنة والذكاء والورع ! لم تقل أعوذ بالجبار منك ولم تقل أعوذ
بالغفار منك وإنما استجاشت الرحمة فى قلبه بذكر الرحمن فقالت أعوذ بالرحمن
منك ، أى ارحم ضعفى . ارحم أنوثتى . ارحم خلوتى !!

ولكن
قدر اللـه لها مفاجأة أعظم . أن أنطق هذا البشر السوى فى خلوة البتول
الطاهرة ليقول لها : لا تخافى ولا تحزنى فأنا رسول ربك إليك " لأَهَبَ لَكِ غُلامًا زَكِيًّا " قالت : " أَنَّى يَكُونُ لِي غُلامٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ وَلَمْ أَكُ بَغِيًّا
" لم أكنْ أبداً صاحبة فاحشة ، فهى لم تتصور مطلقا وسيلة للإنجاب غير
وسيلة التقاء الرجل بالمرأة وهى لم تتزوج بعد ، ولم تفكر أيضا ألبته فى
الرذيلة ، وهنا يأتى الرد القاطع الحاسم فيقول الملك والرسول الكريم " قَالَ
كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ ءَايَةً
لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَقْضِيًّا " .

فهنا يقول المولى " وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهَا مِنْ رُوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا ءَايَةً لِلْعَالَمِينَ" الأنبياء : 91 .
فهنا حدث أمر غير مألوف ما اعتادت عليه الخليقة " فَنَفَخنَا فِيهَا مّن رُوحِنَا
" لتنجب عيسى عليه السلام ، أى نفخ الملك جبريل فى أعلى القميص بأمر من
اللـه عز وجل وهذا ليبين للخلق طلاقة قدرة الخالق ، إنها قدرة لا تحدها
حدود ، إن من يحاول أن يصل بعقله القاصر إلى حدود قدرة اللـه كمن يحاول أن
يكلف نملة أن تنقل جبلاً من مكان إلى آخر وما هى بناقلته " إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ" يس:82 .

فلا تفكر بعقلك القاصر البتة لتصل إلى منتهى قدرة الملك .
" إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ ءَادَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ " آل عمران : 59 .





فاللـه لا يعجزه شىء فى الأرض ولا فى السموات ، فمن الذى خلق السماء بغير عمد ترونها ؟! .
من الذى خلق الأرض وشق فيها الأنهار والبحار وزينها بالأشجار ؟‍‍‍‍
من الذى خلق سنبلةَ القمح وغلفها بهذه الأغلفة الحصينة المكينة ؟
وجعل فوق كل حبة شوكة ؟؟ ولما جعلها هكذا ؟!
لأن اللـه قدر أن تكون هذه الحبة قوتاً لك أيها الإنسان دون الطيور أو غير ذلك !!
من الذى خلق كوز الذرة ورصَّ على قولحته هذه الحبات اللؤلؤية البيضاء بهذا الجمال والإبداع ؟!!
ومن الذى خلق الإنسان بهذا والجمال والإبداع ؟!
هو اللـه .... !!! ... هو اللـه ... !!! ... هو اللـه ... !!!




"
"هُوَ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ
وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ, هُوَ اللَّهُ الَّذِي لا
إِلَهَ إِلا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلامُ الْمُؤْمِنُ
الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ
عَمَّا يُشْرِكُونَ
" الحشر : 22:23 .



قل للطبيب تخطفتـه يــد الردى ياشافـى الأمـراض مـن أرداك ؟
قل للمريض نجى وعوفى بعد مـا عجــزت فنون الطب من عافاك؟
قل للصحيح مات لا من علـــة من يـا صحيـح بالمنايـا دهاك ؟
بل سل الأعمى خطاً وسط الزحـام بـلا صدام من ياأعمى يقود خطاك؟
بل سل البصير كان يحذر حفــرةً فهوى بهـا مـن ذا الذى أهواك ؟
وسل الجنين يعيـش معزولاً بـلا راع ولا مـرعى من ذا الذى يرعاك ؟

وســل الوليد أجهش بالبكاء لدى الولادة من الـــــذى أبكاك ؟
وإذا ترى الثعبـان ينفـــث سمه فسله من يا ثعبان بالسموم حشاك ؟
واسأله كيف تعيش يا ثعبان أو تحيا وهذا الســم يملأ فـــــاك ؟
واسأل بطـون النحل كيف تقاطرت شهداً وقـــل للشهد من حلاك ؟
إنه اللـه .. إنه اللـه .





"
قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ
ءَايَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَقْضِيًّا "
.

انتهى الأمر وقدره اللـه عز وجل .
"قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ ءَايَةً لِلنَّاسِ" .
هو الذى خلق الخلق .. خلق آدم يوم خلقه بلا أب أو أم !! وكذلك خلق عيسى من أم بلا أب !! ليكون للناس دليلا على طلاقة قدرة الخالق .
قال تعالى : " "وَمَرْيَمَ
ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ
رُوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ
الْقَانِتِينَ "
التحريم : 12 .





ولقد ظهر الحمل
.. والراجح من أقوال المفسرين أن الحمل بعيسى كان حملا عاديا تسعة أشهر
وأنه لا ريب أن اللـه جلا وعلا كان قادراً ولا زال سبحانه على أن تحمل مريم
بعيسى وتضعه فى لحظة واحدة ، ولكن أراد اللـه بها أن
يختبر مدى صبرها ومدى تحملها على هذا الابتلاء العظيم التى لا تستطيع أن
تقدر عليه إلا مريم ابنة عمران العذراء البتول ، فهذا من تمام الابتلاء .

[size=21]وبدأت
بوادر الحمل تظهر على الطاهرة المطهرة ، وهنا نظر يوسف النجار - ذلك الرجل
الذى كان يخدم بيت المقدس - إلى بطن الطاهرة تعلو يوما بعد يوم ويتعجب
ولكن كثيراً ما كان يدفع أى خالجة تمر بذهنه لعلمه بطهر البتول ، ولكن ها
هى جبلية البشرية قد غلبته ، وما استطاع أن يكتم هذه الحوالج عن لبه فقال
لها : يا مريم إنى سائلك عن شىء ولكن لا تعجلى على ، فقالت الطاهرة العذراء : سل ما شئت يا يوسف وقل قولاً جميلاً .

فقال لها يوسف : هل ينبت زرع بلا بذر ؟! وهل ينبت شجر بلا غيث أو مطر ؟! وهل يكون ولد بغير أب ؟!!!
فقالت مريم : نعم يا يوسف هو كذلك .
قال : وكيف يكون ذلك يا مريم ؟!!
قالت: ألم تعلم أن اللـه أنبت الزرع يوم أنبته من غير بذر !!
وأنبت الشجر يوم خلقه بغير غيث أو مطر ، وخلق آدم يوم خلقه بغير أب أو أم !!
قال يوسف : أعلم أن اللـه على كل شىء قدير! اللـه أكبر ..

[center]قال اللـه تعالى : "
فَحَمَلَتْهُ فَانْتَبَذَتْ بِهِ مَكَانًا قَصِيًّا, فَأَجَاءَهَا
الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَالَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ
هَذَا وَكُنْتُ نَسْيًا مَنْسِيًّا, فَنَادَاهَا مِنْ تَحْتِهَا أَلا
تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا, وَهُزِّي إِلَيْكِ
بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا, فَكُلِي
وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا
فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ
إِنْسِيًّا, فَأَتَتْ بِهِ قَوْمَهَا تَحْمِلُهُ قَالُوا يَامَرْيَمُ
لَقَدْ جِئْتِ شَيْئًا فَرِيًّا, يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ
امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا, فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ
قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَنْ كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيًّا,قَالَ إِنِّي
عَبْدُ اللَّهِ ءَاتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا, وَجَعَلَنِي
مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنْتُ, وَأَوْصَانِي بِالصَّلاةِ وَالزَّكَاةِ مَا
دُمْتُ حَيًّا,وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا
شَقِيًّا,وَالسَّلامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدْتُ وَيَوْمَ أَموتُ وَيَوْمَ
أُبْعَثُ حَيًّاُ "
مريم : 22 - 33 .

هكذا قال عيسى الذى ما زال
فى المهد لا حول له ولا قوة له إلا باللـه أنا عبد اللـه ، وأعطانى
الإنجيل وجعلنى نبياً ، وأمرنى بالصلاة ، والزكاة ما دامت بى حياة ،
ومحسناً إلى العذراء أمى ، ولم يجعلنى من الجبارين فى الأرض ولا من
الأشقياء .

ويكمل لنا القرآن قصة عيسى عليه السلام ويقول:
"
ذَلِكَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ قَوْلَ الْحَقِّ الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ,
مَا كَانَ لِلَّهِ أَنْ يَتَّخِذَ مِنْ وَلَدٍ سُبْحَانَهُ إِذَا قَضَى
أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ, وَإِنَّ اللَّهَ رَبِّي
وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ "
مريم : 34 - 36

تعالى اللـه عما قاله النصارى فالكمال صفة من صفاته ! أيحق له أن يتخذ ولداً ؟ !
ولِمَ يتخذ ولد وهو الغنى عن خلقه ولن تغنى الخليقة عنه ؟!!
فاللـه هو الغنى عن الولد والصاحب والزوج .
فيا عبـاد المسيـح لنـــا سؤال نريد جــوابه ممن وعـــــاه
إذا مات الإلهُ بصنــــــــع قــوم أماتوه فهل هـــذا إله ؟!
ويــا عجــب لقبـر ضم ربـاً وأعجب منه بطن قـــد حــواه
أقام هناك تسعــاً مــن شـهور لدى الظلمات مـ، حيــض غزاه
وشق الفرج مولــداً صغيـــراً ضعيفــــاً فاتحاً للثـــدى فاه
ويأكل ثــم يشرب ثم يأتـــى بلازم ذاك فهـــل هــذا إله ؟!
تعالى اللـه عـن إفـك النصارى سيســألوا كلهم عمـــا افتراه
وصدق اللـه إذا يقول "قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ"الاخلاص:1 يا من تشركون باللـه ... فاللـه لا ند له ..ولا كفء له .. ولا شبيه له .. ولا زوج له ... ولا ولد له ولا والد له " لَيسَ كَمثْلِه شَىءٌ وَهُو السَّمِيعُ البَصِير " الشورى : 11




أحبتى فى اللـه : أرى أنه من الجمال أن أختم هذا العنصر بهذا الحوار المبارك الجميل الذى برىء به ربنا ساحة نبيه عيسى عليه السلام .

قال اللـه تعالى :
"
وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَاعِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ ءَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ
اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ
مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنْتُ قُلْتُهُ
فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلا أَعْلَمُ مَا فِي
نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلامُ الْغُيُوبِ(116)مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلا مَا
أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنْتُ
عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنْتَ
أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ(117)
إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ
فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ" "
.المائدة : 116 - 118 .



ثانياً : بل رفعه اللـه إليه



زعـم
اليهـود عليهم لعائن اللـه المتتابعة أنهم قتلوا عيسى بن مريم وصلبوه ،
وزعم النصارى بجهل وغباء أن عيسى صلب وقتل ودفن وخرج من قبره بعد ثلاثة
أيام وصعد إلى السماء وجلس عن يمين الرب أبيه ، وهو ينتظر إلى يوم الخلاص
ليقضى بين الأحياء والأموات !!

" كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِنْ يَقُولُونَ إِلا كَذِبًا "
فبين اللـه الحق وكذب اليهود والنصارى فقال سبحانه " وَقَوْلِهِمْ إِنَّا
قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا
قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ
اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلا
اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا, بَلْ رَفَعَهُ اللَّهُ
إِلَيْهِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا, وَإِنْ مِنْ أَهْلِ
الْكِتَابِ إِلا لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ
يَكُونُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا
"النساء : 157 - 159




قال أهل التفسير : أن
اللـه عز وجل لما أراد أن يرفع نبيه عيسى إلى السماء بعد ما انطلق اليهود
لقتله ألقى اللـه شبه عيسى على يهوذا الأسخريوطى الخائن الذى أخذ اليهود
ليدلهم على مكان عيسى فابتلاه اللـه فألقى عليه شبه عيسى فأخذه اليهود
فقتلوه وصلبوه وهذا قول
.

والقول الآخر : ثبت عن ابن عباس بسند صحيح كما روى ابن أبى حاتم والنسائى بسند صححه الحافظ ابن كثير فى تفسيره لسورة النساء .
قال ابن عباس رضى اللـه عنهما :

"
لما أراد اللـه أن يرفع عيسى خرج إلى بيت فيه إثنى عشر رجلا من الحوارين
فقال : نبى اللـه عيسى : إن منكم من سيكفر بى بعد أن آمن بى ، ثم قال لهم :
أيكم يقبل أن يلقى عليه شبهى ليقتل مكانى ليكون معى فى درجتى فى الجنة
فقام شاب أحدثهم سناً ( أصغر الجالسين ) فقال له : أنا ، فقال : اجلس ،
فجلس ، ثم أعاد عيسى القول مرة ثانية فقام نفس الشاب فقال له : اجلس فجلس ،
ثم أعاد عيسى قوله للمرة الثالثة فقام نفس الشاب فقال عيسى هو أنت فألقى
اللـه على هذا الشاب شبه عيسى ورفع اللـه عيسى إلى السماء " .

وجاء الطلب من اليهود أى
الذين يطلبون عيسى لقتله فأخذوا هذا الشاب فقتلوه فصلبوه فكفر بعض أتباع
عيسى ممن آمنوا به كما ذكر لهم قبل قليل .

ثم ينزل اللـه عز وجل عيسى بعد ذلك لحكم عديدة خذوا منها :
أن اللـه تبارك وتعالى
سينزل عيسى عليه السلام ليكذب اليهود الذين زعموا أنهم قتلوه ، وليكذب
النصارى الذين جهلوا هذه الحقيقة ، وليبين للناس جميعا أن محمدا
صلى الله عليه وسلم وأن الموحدين معه من أمته أولى الناس بعيسى عليه السلام لأنه سيحكم العالم كله بكتاب اللـه وبشريعة محمد رسول اللـه صلى الله عليه وسلم .
سينزل عيسى ليموت فى الأرض فما قولك إذاً فى قول اللـه تعالى : "إِذْ
قَالَ اللَّهُ يَاعِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ
وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ
فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ثُمَّ إِلَيَّ
مَرْجِعُكُمْ فَأَحْكُمُ بَيْنَكُمْ فِيمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ"
آل عمران : 55 .


والجواب كما قال جمهور المفسرين :
أن الوفاة فى الآية معناها الوفاة الصغرى وهى النوم كما فى قوله تعالى : "وَهُوَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُمْ بِاللَّيْلِ وَيَعْلَمُ مَا جَرَحْتُمْ بِالنَّهَارِ " الأنعام : 60.
وكما فى قوله: "اللَّـهُ يَتَوفَّى الأنْفسَ حِينَ مَوتِهَا " الزمر : 42 .
أى فى منامها كما فى قول المصطفى صلى الله عليه وسلم إذا استيقظ من منامه (( الحمد لله الذى أحيانا بعد ما أماتنا وإليه النشور )) .
إنى متوفيك أى ألقى اللـه
عليه سِنَةً من النوم ، وهذه هى الوفاة الصغرى باتفاق ثم رفعه اللـه عز وجل
ثم ينزله اللـه تبارك وتعالى فى الوقت الذى يشاء

ثالثاً : نزول عيسى عليه السلام إلى الأرض من السماء




بين
اللـه جل وعلا أنه رفع عيسى إليه إلى يوم الوقت المعلوم الذى سينزل فيه
إلى الأرض مرة أخرى ليكون علامة كبرى من العلامات الدالة على قيام الساعة
فقال فى قرآنه :  "
وَلَمَّا ضُرِبَ ابْنُ مَرْيَمَ مَثَلًا إِذَا قَوْمُكَ مِنْهُ
يَصِدُّونَ, وَقَالُوا أَآلِهَتُنَا خَيْرٌ أَمْ هُوَ مَا ضَرَبُوهُ لَكَ
إِلا جَدَلا بَلْ هُمْ قَوْمٌ خَصِمُونَ, إِنْ هُوَ إِلا عَبْدٌ
أَنْعَمْنَا عَلَيْهِ وَجَعَلْنَاهُ مَثَلًا لِبَنِي إِسْرَائِيلَ,وَلَوْ
نَشَاءُ لَجَعَلْنَا مِنْكُمْ مَلائِكَةً فِي الأَرض يَخْلُفُونَ,
وَإِنَّهُ لَعِلْمٌ لِلسَّاعَةِ فَلا تَمْتَرُنَّ بِهَا وَاتَّبِعُونِ
هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ "
الزخرف : 57-61 .

انتبه جيدا ففى قراءة ابن عباس ومجاهد وإنه لعلم للساعة أى نزول عيسى أمارة وعلامة على قيام الساعة .
بل وروى ابن جرير بسند صحيح أن ابن عباس رضى اللـه عنهما قال: وَإِنَّهُ لَعلمُ لِلسَاعَةِ أى خروج عيسى عليه السلام ، فإن نزل فهذه علامة كبرى تدل على قرب قيام الساعة ، وقال اللـه تعالى فى الآية التى ذكرت آنفا " وَإِنَّ مِّن أَهلِ الكِتَابِ إِلا لَيُؤمِنَنَّ بِهِ قَبلَ مَوتِهِ " أى قبل موت عيسى عليه السلام .
وقد بينت السنة الصحيحة المتواترة نزول عيسى عليه السلام إلى الأرض من السماء .

ففى الصحيحين من حديث أبى هريرة أن النبى صلى اللـه عليه وسلم قال : "والـذى
نفسى بيده ليوشكن أن ينزل فيكم عيسى بن مريم حكمـاً مقسـطاً فيكسـر
الصليـب ويقتل الـخنزيـر ويضع الـجزيـة ويفيـض المال حتى لا يقبله أحد ".

وانظر ماذا قال الحبيب فى الحديث الذى رواه أبو داود فى سننه بسند صحيح من حديث أبى هريرة رضى اللـه عنه قال رسول اللـه عليه وسلم :
"
ليس نبى بينى وبين عيسى بن مريم وإنه نازل ، فإذا رأيتموه فاعرفوه ، إنه
رجل مربوع ليس بالطويل ولا بالقصير ولا بالسمين ولا بالنحيف مائل إلى
الحمرة والبياض كأن رأسه يقطر ماء من غير بلل "
.

وفى رواية النواس بن سمعان فى صحيح مسلم فى كتاب الفتن وأشراط الساعة أنه صلى اللـه عليه وسلم قال : " ينزل عيسى عند المنارة البيضاء شرقى دمشق بين مهرودتين "
فى الرواية الأولى التى ذكرت آنفا بين ممصرتين - أى ثوبين مصبوغين بصفرة خفيفة يسيرة ((
واضعا كفيه على أجنحة ملكين إذا طأطأ رأسه قطر وإذا رفع رأسه تنحدر منه
جمان كحبات اللؤلؤ ، يتوجه نبى اللـه عيسى من دمشق إلى بيت المقدس وقد
أقيمت الصلاة فإذا رأى الإمام الفطن الذكى اللبق نبى اللـه عيسى عرفه
وتقهقر للخلف ليتقدم نبى اللـه عيسى فيقول له نبى اللـه : لك أقيمت فإن
بعضكم على بعض أمراء تكرمة اللـه لهذه الأمة فيصلى نبى اللـه عيسى خلف إمام
المسلمين فإذا انتهوا من الصلاة انطلق نبى اللـه عيسى إلى باب بيت المقدس
وأمرهم أن يفتحوا الباب فإذا فتحوا الباب رأوا الدجال خلف الباب ومعه سبعون
ألف من اليهود بالسيوف فإذا نظر الدجال إلى نبى اللـه عيسى ذاب كما يذوب
الملح فى الماء فيريد الدجال أن يهرب فيتبعه نبى اللـه عيسى ويدركه عند باب
لد مدينة معروفة الآن بفلسطين فيقتله ، ويريح الناس من شره )) .

قال المصطفى صلى الله عليه وسلم
قولاً عجيباً كما فى مسند الإمام أحمد وصحيح ابن حبان وصحح السند الحافظ
ابن حجر من حديث أبى هريرة رضى اللـه عنه وفيه أن رسول اللـه
صلى الله عليه وسلم قال : "
فيهلك فى زمان عيسى الملل كلها إلا الإسلام ، ويهلك اللـه المسيح الدجال ،
وتنزل الأمنة فى الأرض حتى ترعى الأسود مع الإبل ، والنمار مع البقر ،
والذئاب مع الغنم " .


استحلفك باللـه أن تنظر لبداية الحديث يقول الرسول تهلك كل الملل إلا الإسلام ....
سبحان اللـه ..!! واللـه أكبر !!
أبشر أيها الموحد .. أبشر يا من تحب " لا إله إلا اللـه " .
نعم واللـه ستهلـك كـل الأديـان إلا الإسـلام "إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللَّـهِ الإسْلام " آل عمران : 19 .
وانظر مرة أخرى ومحص النظر .
ترعى الأسود مع الإبل ...!! والنمار مع البقر .
والذئاب مع الغنم ...!!
وفى رواية أبى أمامة وسندها صحيح قال المصطفى صلى الله عليه وسلم : "فيكون
الذئب مع الغنم كأنه كلبها ويمر الوليد على الأسد فلا يضره وتمر الوليدة
على الحية فلا تضرها ، رفع الظلم واستقر الأمن والأمان والرخاء وزادت
البركة حتى تنزل الأمنة فى الأرض " .

بل فى رواية النواس بن سمعان قال صلى الله عليه وسلم :
"فيقال للأرض أنبتى ثمرتك وردى بركتك فيومئذ تأكل العصابة من الرمانة
ويستظلون بقحفها ويبارك فى الرسل " اللبن " حتى أن اللقحة ( الوليدة التى
وضعت ولدها) من الإبل لتكفى الفئام من الناس " الجماعة " واللقحة من البقر
لتكفى القبيلة من الناس واللقحة من الغنم لتكفى الفَخِذَ من الناس .... "
سبحان اللـه..!!

وهكذا تعيش الأرض حالة لا نسيج لها فى التاريخ كله ، حتى قال المصطفى فى الحديث الذى رواه الديلمى والضياء المقدسى وصححه فى الصحيحة الألبانى من حديث أبى هريرة أن الحبيب النبى صلى الله عليه وسلم قال : "طوبى
لعيش بعد المسيح ، طوبى لعيش بعد المسيح ، يؤذن للسماء فى القطر ويؤذن
للأرض فى النبات حتى إذا بذرت حبك على الصفا لنبت ولا تشاحن ولا تحاسد ،
ولا تباغض ، حتى يمر الرجل على الأسد ولا يضره ويطأ على الحية فلا تضره ،
ولا تشاح ولا تحاسد ولا تباغض "

.......... الدعــاء
[/center]
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
علامات الساعة الكبرى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑نفحات اسلامية ๑۩۞۩๑Islamic Nfhat-
انتقل الى: