منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 نفخة البعث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زوزو
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 888
تاريخ التسجيل : 31/10/2010

مُساهمةموضوع: نفخة البعث   الثلاثاء 15 مايو - 20:55



نفخة البعث

بسم اللـه الرحمن الرحيم
إن
الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ باللـه من شرور أنفسنا وسيئات
أعمالنا، من يهده اللـه فلا مضل له ومن يضلل فلا هادى له , وأشهد أن لا إله
إلاَّ اللـه وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله " يَاأَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا اتَّقُوا اللـه حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ " آل عمران - 102 ,"يَاأَيُّهَا
النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ
وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالا كَثِيرًا وَنِسَاءً
وَاتَّقُوا اللـه الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللـه
كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا " النساء -1 ,"
يَاأَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا اتَّقُوا اللـه وَقُولُـوا قَوْلا
سَدِيدًا (70) يُصْلِحْ لَكُـمْ أَعْمَـالَكُمْ وَيَغْفِــرْ لَكُـمْ
ذُنُوبَكُـمْ وَمَـنْ يُطِـعِ اللـه وَرَسُولَـهُ فَقَــدْ فَـازَ فَوْزًا " الأحزاب -70 ، 71 , أما بعــــد : فإن أصدق الحديث كتاب اللـه ، وخير الهدى هدى محمد صلى الله عليه وسلم،
وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة فى النار
,أحبتى فى اللـه :هذا هو لقاءنا التاسع مع رحلة فى رحاب الدار الآخرة وها
نحن الآن على موعد مع حديث مروع مهيب يحدث حين وقوع الساعة , قال اللـه
تعالى : " وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَنْ فِي
السَّمَوَاتِ وَمَنْ فِي الأَرض إِلا مَنْ شَاءَ اللَّهُ ثُمَّ نُفِخَ
فِيهِ أُخْرَى فَإِذَا هُمْ قِيَامٌ يَنْظُرُونَ(68)وَأَشْرَقَتِ الأَرض
بِنُورِ رَبِّهَا وَوُضِعَ الْكِتَابُ وَجِيءَ بِالنَّبِيِّينَ
وَالشُّهَدَاءِ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْحَقِّ وَهُمْ لا
يُظْلَمُونَ(69)وَوُفِّيَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ وَهُوَ أَعْلَمُ
بِمَا يَفْعَلُونَ " الزمر : 68 -70 ,
فبعد أن تكلمنا آنفا عن الصور ، ونفخة الفزع ، والصعق بقى لنا أن نتكلم عن
نفخة البعث ؟ وكما تعودنا أيها الأحبة الكرام حتى لا ينسحب بساط الوقت من
بين أيدينا سريعاً سوف ينتظم حديثى فى هذا الموضوع الهام فى العناصر
التالية :
أولاً : نفخة البعث
ثانياً : الأدلة على البعث من القرآن والسنة
ثالثاً : من مات على شىء بعث عليه
لقد انتهينا فى اللقاء
الماضى عند هذا المشهد الرهيب فى وسط هذا الكون المذهل المهيــب حينما ينطق
صوت جليل قريب يسأل صاحب الصوت ويجيب فلا يومها من سائل غيره ولا مجيب .
ويقول بعد فناء كل الخلق
قاطبـة أين الملوك ؟! أين الجبارون ؟! أين المتكبرون ؟! ثم ينادى جل جلاله
بصوته سبحانه ويقول : لمن الملك اليوم ؟! فلا يجيب على اللـه أحد لأنه لا
أحد يجيب على ذاته جل فى علاه ويقول :لله الواحد القهار , مات كل مخلوق ولم
يبق إلا اللـه الواحد الأحد الفرد الصمد الذى لم يلد ولم يولد ولم يكن له
كفوا أحد ، كان آخراً كما كان أولا " هُوَ الأَوَّلُ وَالآخِرُ
وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ " هو الأول فلا
شىء قبله وهو الآخر فلا شىء بعده وهو الظاهر فلا شىء فوقه وهو الباطن فلا
شىء دونه وهو السميع العليم .
أولاً : نفخة البعث
واللـه لا يعلمها إلا من وسع علمُه كلَ شىء ؟! ففى الصحيحين من حديث أبى هريرة أنه صلى الله عليه وسلم قال :
" بين النفختين أربعون "قالوا : ياأبا هريرة أربعون يوماً قال أبا هريرة :
أبيت ؟ قالوا : ياأبا هريرة أربعون شهراً قال : أبيـت ؟ قالـوا : ياأبـا
هريـرة أربعون سنة قال : أبيت أن أسأل رسول صلى الله عليه وسلم عن ذلك
فعلمها عند اللـه " بعد أربعين إذا أراد اللـه أن يحى ويبعث خلقه أنزل من
السماء ماءً فتنبت به الأجسام فى القبور تحت باطن الأرض كما ينبت البقل " , ففى صحيح مسلم أنه صلى الله عليه وسلم قال: " كل ابن آدم يبلى إلا عجب الذنب( ) منه خلق ابن آدم ومنه يركب "
فإذا ماأراد اللـه أن يبعث الخلائق أتى بهذه العظمة الدقيقة وأتى بجسد
صاحبها .. ماتفرق منه فى البحار .. وما تفرق منه فى التراب .. وماذهب منه
إلى بطون الحيوانات والسباع .. يأتى به اللـه جل وعلا ويركب اللـه جل وعلا
جسد صاحبها واللـه يعلم عظمة كل إنسان خلقه من لدن آدم إلى يوم القيامة
فتكتمل الأجساد فى القبور وحينئذ يأمر إسرافيل بعد مايحييه أن يلتقم الصور(
)وينفخ نفخة البعث فتخرج الأرواح .. أرواح المؤمنين لها نور وأرواح
المشركين لها ظلمة !! فتسرى الأرواح إلى الأجساد التى اكتملت كما يسرى السم
فى اللديغ وحينئذ يأمر اللـه جل وعلا الأرض أن تتزلزل وأن تتشقق ليخرج
منها الناس من لدن آدم إلى آخر رجل قامت عليه القيامة , قال تعالى : "
وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَنْ فِي السَّمَوَاتِ وَمَنْ فِي الأَرض
إِلا مَنْ شَاءَ اللَّهُ ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَى فَإِذَا هُمْ قِيَامٌ
يَنْظُرُونَ(68)وَأَشْرَقَتِ الأَرض بِنُورِ رَبِّهَا وَوُضِعَ الْكِتَابُ
وَجِيءَ بِالنَّبِيِّينَ وَالشُّهَدَاءِ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْحَقِّ
وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ(69)وَوُفِّيَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ وَهُوَ
أَعْلَمُ بِمَا يَفْعَلُونَ " الزمر : 68 -70 , وقال تعالى : "وَنُفِخَ
فِي الصُّورِ فَإِذَا هُمْ مِنَ الأَجْدَاثِ إِلَى رَبِّهِمْ
يَنْسِلُونَ(51)قَالُوا يَاوَيْلَنَا مَنْ بَعَثَنَا مِنْ مَرْقَدِنَا
هَذَا مَا وَعَدَ الرَّحْمَنُ وَصَدَقَ الْمُرْسَلُونَ(52)إِنْ كَانَتْ
إِلا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ جَمِيعٌ لَدَيْنَا
مُحْضَرُونَ(53)فَالْيَوْمَ لا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَلا تُجْزَوْنَ
إِلا مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ " يس : 51 - 54 , وقال تعالى : "
وَاسْتَمِعْ يَوْمَ يُنَادِ الْمُنَادِ مِنْ مَكَانٍ قَرِيبٍ(41)يَوْمَ
يَسْمَعُونَ الصَّيْحَةَ بِالْحَقِّ ذَلِكَ يَوْمُ الْخُرُوجِ(42)إِنَّا
نَحْنُ نُحْيِي وَنُمِيتُ وَإِلَيْنَا الْمَصِيرُ(43)يَوْمَ تَشَقَّقُ
الأَرض عَنْهُمْ سِرَاعًا ذَلِكَ حَشْرٌ عَلَيْنَا يَسِيرٌ(44)نَحْنُ
أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِجَبَّارٍ فَذَكِّرْ
بِالْقُرْءَانِ مَنْ يَخَافُ وَعِيدِ " ق : 41 - 45 , واستمع معى إلى قول اللـه عز وجل "إِذَا
زُلْزِلَتِ الأَرض زِلْزَالَهَا(1)وَأَخْرَجَتِ الأَرض
أَثْقَالَهَا(2)وَقَالَ الإِنْسَانُ مَا لَهَا(3)يَوْمَئِذٍ تُحَدِّثُ
أَخْبَارَهَا(4)بِأَنَّ رَبَّكَ أَوْحَى لَهَا(5)يَوْمَئِذٍ يَصْدُرُ
النَّاسُ أَشْتَاتًا لِيُرَوْا أَعْمَالَهُمْ(6)فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ
ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ(7)وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ
" الزلزلة : 1 - 8 , تعال معى أخى فى اللـه لنتجول سريعاً مع معانى هذه الآيات : "إِذَا زُلْزِلَتِ الأَرض زِلْزَالَهَا(1)وَأَخْرَجَتِ الأَرض أَثْقَالَهَا "
: أى إذا حدث زلزال الأرض العظيم الذى ليس له مثيل على الإطلاق ، فلفظت
الأرض ما حوته من جثث الخليقة وقالت بلسان الحال لقد أثقلتمونى كثيراً
بذنوبكم ومعاصيكم فتحملت منكم الكثير ، من سفك دماء ، وسلب ونهب ، وطغيان ،
وعربدة ، وسرقة ، وما إلى ذلك من تلكم المعاصى ؟ "وَقَالَ الإِنْسَانُ مَا لَهَا "
: ما الذى حول أمنها إلى اضطراب ؟! ماالذى حول سكونها إلى زلزلة ؟! ماالذى
حدث ؟! فترد الأرض عليهم وتقول : إنها أوامر اللـه... سبحـــان اللـه
الأرض تتكلـــم ! إنهــا إرادة اللـه !! " يَوْمَئِذٍ تُحَدِّثُ أَخْبَارَهَا(4)بِأَنَّ رَبَّكَ أَوْحَى لَهَا " : فى هذا الوقت سوف تعرف الأحداث ، سوف تعرف الأخبار وذلك بأمر من اللـه رب السموات والأرض . "يَوْمَئِذٍ
يَصْدُرُ النَّاسُ أَشْتَاتًا لِيُرَوْا أَعْمَالَهُمْ(6)فَمَنْ يَعْمَلْ
مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ(7)وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ
شَرًّا يَرَهُ " : باللـه عليك عش بقلبك ، وكيانك معى هـذا المشهـد
الذى يخلع القلب ويزلزل الكيان . الأرض تتشقق وتتفتح القبور متناثرة هنا
وهناك فى شمال وجنوب وغرب وشرق ، تتشقق تلكم القبور ويخرج من كل قبر عشرة
أو مائه أو ألف يخرج من هنا وهنالك يخرج هذا وذاك ، شَخُصَ البصر إلى اتجاه
واحد لايلتفت يميناً ولا يساراً إلى هذا الداعى - الملك الكريم - الذى جاء
بأمر رب العالمين ليقود الناس جميعاً إلى أرض جديدة عفراء لم يطأها أحد من
قبل بقدميه ألا وهى أرض المحشر , قال جل وعلا : "
يَوْمَئِذٍ يَتَّبِعُونَ الدَّاعِيَ لا عِوَجَ لَهُ وَخَشَعَتِ الأَصْوَاتُ
لِلرَّحْمَنِ فَلا تَسْمَعُ إِلا هَمْسًا(108)يَوْمَئِذٍ لا تَنْفَعُ
الشَّفَاعَةُ إِلا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَرَضِيَ لَهُ
قَوْلا(109)يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا
يُحِيطُونَ بِهِ عِلْمًا(110)وَعَنَتِ الْوُجُوهُ لِلْحَيِّ الْقَيُّومِ
وَقَدْ خَابَ مَنْ حَمَلَ ظُلْمًا " طه : 108 - 111 ," يَوْمَئِذٍ يَتَّبِعُونَ الدَّاعِيَ لا عِوَجَ لَهُ " لا
يلتفت أحد ولا يتخلف أحد ، أيتها العظام البالية أيتها العظام النخرة ،
ياأكفاناً خاوية ويا قلوباً خاوية ويا عيوناً سائلة ويا أبداناً فاسدة ,
أيها الناس جميعاً فى القبور حان وقت القيام لفصل القضاء بين يدى الملك
الغفور , ترى كيف يخرج الناس من قبورهم ؟! يخرج الناس من القبور حفاة ،
عراة ، غُرْلا . لانعال فى أقدامهم . لاثياب تغطى أبدانهم . لاشىء يسترهم ,
غرلا : جمع أغرل والأغرل هو الصبى الصغير المولــود قبل ختانه , قال تعالى
: "كَمَا بَدَأنَا أَوَّلَ خَلـقٍ نُّعِيدُهُ وَعْـداً عَلَينَا حَقاً إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ " الانبياء : 104 , يقول النبى صلى الله عليه وسلم " يحشر الناس حفاةً عراةً غرلاً " , فتعجبت عائشة أم المؤمنين قالت : يارسول اللـه الرجال والنساء ينظر بعضهم إلى بعض ؟!! فقال المصطفى صلى الله عليه وسلم : "يا عائشة الأمر أشد من أن يهمهم ذلك " , قال جل وعلا :"
فَإِذَا جَاءَتِ الصَّاخَّةُ(33)يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ
أَخِيهِ(34)وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ(35)وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ(36)لِكُلِّ
امْرِئٍ مِنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ " عبس : 33 - 37 , تصور هذا المشهد يا عبد اللـه لتقف على هول وفظاعة هذا اليوم .
تذكر وقوفك يوم العرض عريان
والنار تلهب من غيظ ومن حنق
اقــرأ كتابك ياعبد على مهل
فلما قرأت ولم تنكر قراءته وأقررت
نادى الجليل خذوه ياملائكتى
المشــركون غداً فى النار يلتهبوا مستوحشاً قلق الأحشاء حيرانا
على العصاة ورب العرش غضبانا
فهل ترى فيه حرفاً غير ما كانا
إقرار من عرف الأشياء عرفانا
وامضو بعبد عصى للنار عطشانا
والمؤمنون بدار الخلــــد سكانا
ياعبد اللـه دثر نفسك فى
هذا اليوم برداء طيب كريم ألا وهو رداء العمل الصالح .. دثر جسدك فى هذا
اليوم برداء العمل الصالح .. رداء الطيبات الصالحات الباقيات عند رب الأرض
والسموات .
ذلك أن العمل الصالح هو القائد الوحيد إلى جنان العزيز الحميد .
ثانياً : الأدلة على البعث من القرآن والسنة:-
ها هو أحد الجاحدين يأتى إلى النبى صلى الله عليه وسلم بعظم
فيفته بين يديه ويذره فى الهواء ويقول للنبى فى سخرية واستهزاء : يامحمد
أتزعم أن ربك يبعث هذا بعد ماصار رميماً ؟!! فقال له النبى صلى الله عليه
وسلم : " نعم يميتك ثم يحيك ثم يدخلك النار " ,فنزل قول اللـه جل وعلا :
"
أَوَلَمْ يَرَ الإِنْسَانُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِنْ نُطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ
خَصِيمٌ مُبِينٌ(77)وَضَرَبَ لَنَا مَثَلًا وَنَسِيَ خَلْقَهُ قَالَ مَنْ
يُحْيِي الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ(78)قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنْشَأَهَا
أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ(79)الَّذِي جَعَلَ لَكُمْ
مِنَ الشَّجَرِ الأَخْضَرِ نَارًا فَإِذَا أَنْتُمْ مِنْهُ
تُوقِدُونَ(80)أَوَلَيْسَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرض بِقَادِرٍ
عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ بَلَى وَهُوَ الْخَلاقُ الْعَلِيمُ(81)
إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ
فَيَكُونُ(82)فَسُبْحَانَ الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ
وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ " يس : 77 - 83 , يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم كما فى الحديث الذى رواه أحــمد فى مسنده بسند حسن من حديث بسر بن جحاش القرشى "
أن الحبيب النبى صلى الله عليه وسلم بصق يوماً على كفه ووضع المصطفى أصبعه
عليها ثم قال : قال اللـه تعالى : "ياابن آدم أنى تعجزنى وقد خلقتك من مثل
هذه حتى إذا سويتك وعدلتك مشيت بين برديـن وللأرض منـك وئيد فجمعت ومنعت
حتى إذا بلغــت الروح التراقى قلت أتصـــدق ، وَأّنَّى أوان الصــدقة "" قال تعالى : "
أَيَحْسَبُ الإِنْسَانُ أَنْ يُتْرَكَ سُدًى(36)أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مِنْ
مَنِيٍّ يُمْنَى(37)ثُمَّ كَانَ عَلَقَةً فَخَلَقَ فَسَوَّى(38)فَجَعَلَ
مِنْهُ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالأُنْثَى(39)أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ
عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى " القيامة : 36 -40
, بلى وعزته وجلاله إنه لقادر على أن يبعث الموتى , وفى الصحيحين من حديث
أبى هريـــرة أن النبى صلى الله عليه وسلم قــال : قـال اللـه تعالى : "
كذبنى ابن آدم ولم يكن له ذلك ، وشتمنى ابن آدم ولم يكن له ذلك ، أما
تكذيبه إياى ، فقوله لن يعيدنى كما بدأنى ، وليس أول الخلق بأهون علىَّ من
إعادته وأما شتمه إياى فقوله اتخذ اللـه ولدا وأنا الأحد الصمد لم ألد ولم
أولد ولم يكن لى كفوا أحد " , قال تعالى : " زَعَـمَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَن لَن يُبعَثُوا قُل بَلَى وَرَبَّى لَتُبعَثُنَّ ثُمَّ لَتُنَبَئونَّ بِمَا عَمِلتُــم " التغابن : 7 , أى
سيبعثهم اللـه وسوف يقرأوا فى الصحائف التى لاتغادر صغيرة ولا كبيرة ولا
تظلم مثقال ذرة من أعمالهم التى اقترفوها , فرد الكفار المعاندون المكابرون
وقالوا كما جاء فى كتاب اللـه : "وَقَالُوا أَئِذَا
كُنَّا عِظَامًا وَرُفَاتًا أَئِنَّا لَمَبْعُوثُونَ خَلْقًا
جَدِيدًا(49)قُلْ كُونُوا حِجَارَةً أَوْ حَدِيدًا(50)أَوْ خَلْقًا مِمَّا
يَكْبُرُ فِي صُدُورِكُمْ فَسَيَقُولُونَ مَنْ يُعِيدُنَا قُلِ الَّذِي
فَطَرَكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ فَسَيُنْغِضُونَ إِلَيْكَ رُءُوسَهُمْ
وَيَقُولُونَ مَتَى هُوَ قُلْ عَسَى أَنْ يَكُونَ قَرِيبًا(51)يَوْمَ
يَدْعُوكُمْ فَتَسْتَجِيبُونَ بِحَمْدِهِ وَتَظُنُّونَ إِنْ لَبِثْتُمْ
إِلا قَلِيلا " الإسراء : 49-52 , وفى الصحيحين من حديث أبى هريرة أنه صلى الله عليه وسلم قال "
كان رجل يسرف على نفسه فلما حضرته الوفاة جمع بنيه وقال يا بنى إذا أنا مت
فحرقونى فإذا صرت فحماً فاسحقونى فإذا كان يوم ريح عاصف فزرونى - وفى لفظ
فازروا نصفى فى البر ونصفى فى البحر - فلإن قدر علىَّ ربى ليعذبنى عذابا
ماعذبه أحداً من العالمين " وأخذ هذا الرجل العهود والمواثيق على
أولاده أن يحرقوه وأن يسحقوه وأن ينثروه فىالريح فى البر والبحر فلما مات
الرجل فعلوا به ذلك . يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم : "
فأمر اللـه البر فجمع مافيه وأمر اللـه البحر فجمع مافيه وقال الملك جل
جلاله لهذا الرجل كن ، فإذا هو رجل قائم بين يديه سبحانه ثم قال : عبدى ما
حملك على ذلك ؟ قال : خشيتك يارب وأنت تعلم فغفر اللـه له " , وفى الصحيحين من حديث أنس بن مالك رضى اللـه عنه قال : سمعت النبى صلى الله عليه وسلم يقول قال اللـه : "ياابن
آدم إنـك ما دعـوتنى ورجـوتنى غفرت لـك علـى ماكان منك ولا أبالى ، ياابن
آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم اسـتغفرتنى غفرت لك على ما كان منك ولا
أبالى ، ياابن آدم لو أتيتنى بقُـراب الأرض خطايا ثم لقيتنى لا تشرك بى
شيئاً لأتيتك بقرابها مغفـرة " ولقد ضرب اللـه لنا أمثلة عملية فى
كتابه الكريم نزفها إلى كل من يجهل حقيقة البعث وينكر هذه الحقيقة التى
لاريب فيها , قال سبحانه : " أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَى
قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّى يُحْيِي هَذِهِ
اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا فَأَمَاتَهُ اللَّهُ مِائَةَ عَامٍ ثُمَّ
بَعَثَهُ قَالَ كَمْ لَبِثْتَ قَالَ لَبِثْتُ يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ
قَالَ بَلْ لَبِثْتَ مِائَةَ عَامٍ فَانْظُرْ إِلَى طَعَامِكَ وَشَرَابِكَ
لَمْ يَتَسَنَّهْ وَانْظُرْ إِلَى حِمَارِكَ وَلِنَجْعَلَكَ ءَايَةً
لِلنَّاسِ وَانْظُرْ إِلَى الْعِظَامِ كَيْفَ نُنْشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا
لَحْمًا فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ قَالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلَى
كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(259) وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ
تُحْيِي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِنْ قَالَ بَلَى وَلَكِنْ
لِيَطْمَئِنَّ قَلْبِي قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ
إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَى كُلِّ جَبَلٍ مِنْهُنَّ جُزْءًا ثُمَّ
ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْيًا وَاعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ " البقرة : 259-260 , يقول أهل التفسير :مر
العـُـزير علــى قرية بيت المقدس وقد دمر القرية بختنصر وأصبحت لا مظهر
فيها لأسباب الحياة فوقف العزير أمام هذه القرية متأملاً متدبراً ثم قال
كيف يحى اللـه هذه القرية بعد موتها ؟!!
كيف
يبعث اللـه جل وعلا هؤلاء الأموات ؟!! وكيف يعيد الحياة إلى هذه القرية
الخاوية ؟!! فأماته اللـه مائة سنة ثم بعثه ، وخاطبه بواسطة الملك قال :
ياعزير كم لبثت ؟!! فوجد العزير الشمس تميل إلى الغروب فظن أنها شمس اليوم
الذى نام فيه فقال : لبثت يوماً أو بعض يوم قال : ياعزير لقد لبثت مائة سنة
، كيف ذلك ؟!! انظر
إلى وجهى المقارنة الثابت ، والمتحرك ، انظر إلى طعامك وشرابك لم يتسنه أى
لم يتغير لونه أو طعمه أو رائحته , فكر فى هذا جيداً لتعلم أن الملك على
كل شىء قدير .. انظر إلى حمارك فإذا به قد بلى وتحول إلى عظام رميم فأمر
اللـه جلا وعلا أن يحيى هذا الحمار أمام عينه وبين يديه ليجعله برهاناً
دامغاً للناس جميعاً على أن اللـه على كل شئ قدير ، أمر اللـه تعالى الأرض
أن تجمع العظام ، فجاءت العظام من هنا ومن هناك بعدما صارت رميم فالتئمت
واكتملت وصار كل عظم إلى جوار العظم الذى يليه فتركبت العظام وأصبح الحمار
هيكلاً عظمياً فقط بين يدى العزير وعلى الفور أمر اللـه جل وعلا أن تكسى
العظام باللحم وبالتوالى أمر أن يكسى اللحم بالشعر ، وفى التو أمر اللـه
الملك أن ينفخ الروح فنهق الحمار بإذن اللـه سبحانه الذى أحيى العظام وهى
رميم !! هذه هى طلاقة القدرة التى انفرد بها الواحد الفرد الصمد !!فنظر
العزير إلى هذه وقال: " أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ "وإبراهيم
الخليل عليه السلام قال : رب أرنى كيف تحى الموتى بعد هلاكها ؟!! قال أولم
تؤمن ياإبراهيم ؟! قال بلى يارب ولكن ليطمئن قلبى قال : ياإبراهيم خذ
أربعة من الطير اذبحهن وعلمهن واخلط العظم مع اللحم مع الريش ؟ وخذ كوماً
من لحم وعظم وريش مخلوط وممزوج وضع كل جزء من الخليط هذا على رأس جبل . , قال الحافظ ابن كثير رحمه اللـه تعالى: وجعل
إبراهيم رؤوس الطيور فى يديه ثم وقف إبراهيم عليه السلام ونادى على هذه
الطيور فجاءت تسعى إلى إبراهيم ولم يأتى طيراناً لينظر إبراهيم بعينه
وليطمئن أنه هو بعينه الذى ذبحه وعلمه بيده حتى جاء كل طير إلى إبراهيم , يقول الحافظ : فكان إبراهيم إذا قدم رأساً لطائر ليست رأسه أبى فإذا قدم الرأس لجسدها التأم الرأس فى الجسد بإذن اللـه " وَاعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ " , قدرة
اللـه لا تحدها حدود .. قدرة اللـه ليس لها نهاية .. قدرة اللـه، العقل
قاصر عن إدراك حدودها , ولقد ذكر اللـه مثالا ثالثاً سنختم به هذا العنصر
الهام , ذكر اللـه أصحاب الكهف الذين لبثوا فى كهفهم موتى ثلاث مائةٍ سنين
وازدادو تسعة " أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ
وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ ءَايَاتِنَا عَجَبًا(9)إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ
إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا ءَاتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً
وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا(10)فَضَرَبْنَا عَلَى ءَاذَانِهِمْ
فِي الْكَهْفِ سِنِينَ عَدَدًا(11)ثُمَّ بَعَثْنَاهُمْ لِنَعْلَمَ أَيُّ
الْحِزْبَيْنِ أَحْصَى لِمَا لَبِثُوا أَمَدًا " الكهف : 9-12اللـه أكبر ... أماتهم اللـه هذه السنوات ثم بعثهم ليجعلهم آية للناس إنه جل وعلا على كل شىء قدير .
أيها الأخيار : إن من كَلَّف عقله ليصل إلى حدود قدرة اللـه كالذى كلف نملة أن تنقل جبلاً من موضعه إلى موضع آخر .
قل للطبـ‎يب تخطفتـه يد الردى
قل للمريض نجا وعوفى بعدما
قل للصحيــح مات لا من علة
بل سائل الأعمى خطى وسط الزحام
بل سائل البصير كان يحذر حفرة
وسل الجنين يعيش معزولا بـلا راع
وإذا الوليد بكى وأجهـش بالبكاء
وإذا تــرى الثعبان ينفـث سمه
وسله كيف تعيـــش ياثعبان
واسأل بطون النحل كيف تقاطرت
بل سـائل اللبن المصفى كان بين ياشافـى الأمراض من أرداك ؟!
عجزت فنون الطب من عافاك ؟!
من ياصحيح بالمنايا دهاك ؟!
بلااصطدام من ياأعمى يقود خطاك؟!
فهوى بها من ذا الذى أهـواك ؟!
ولا مرعى من ذا الذى يرعاك ؟!
لدى الولادة من ذا الذى أبكاك ؟!
من ياثعبان بالسموم حشاك ؟!
أو تحيى وهذا السم يملأ فاك ؟!
شهداً وقل للشهد من حلاك ؟!
فرثٍ ودمٍ مــن ذا الذى صفاك ؟!
أإله مع اللـه !! أإله مع اللـه !! أإله مع اللـه !!
لا إله إلا اللـه ، ولا رب غيره ، ولا معبود بحق سواه
وأقول قولى هذا وأستغفر اللـه لى ولكم
الخطبة الثانية :
إن الحمد لله نحمده
ونستعينه ونستغفره ونعوذ باللـه من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا من يهده
اللـه فلا مضل له ومن يضلل فلا هادى له , وأشهد أن لا إله إلا اللـه وحده
لاشريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله وصفيه من خلقه وحبيبه ، بلغ الرسالة
وأدى الأمانة ، ونصح الأمة وكشف اللـه به الغمة ، فاللـهم أجزه عنا خير ما
جزيت به نبياً عن أمته ورسولاً عن دعوته ورسالته وصل اللـهم وسلم وزد
وبارك عليه وعلى آله وصحبه أجمعين . وبعد : أحبتى فى اللـه :
ثالثاً : من مات على شىء بعث عليه
أخى فى اللـه مرة ثانية
أعرنى قلبك وسمعك فإن الموضوع من الأهمية والخطورة القصوى بمكان , فلقد ورد
فى حديث فى صحيح مسلم أن النبى صلى الله عليه وسلم قال : " يبعث كل عبد على ما مات عليه " ياعبد
اللـه ستبعث على أى هيئة مت عليها فإن كنت من السعداء مت على طاعة ستبعث
يوم القيامة عليها ، وإن كنت من الأشقياء مت على معصية ستبعث عليها يوم
القيامة .
اللـه أكبر ...هناك من يبعث والنور يشرق من وجهه ، ومن أعضائه ، وعن يمينه ، ومن بين يديه قال تعالى : "
يَوْمَ لا يُخْزِي اللَّهُ النَّبِيَّ وَالَّذِينَ ءَامَنُوا مَعَهُ
نُورُهُمْ يَسْعَى بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ يَقُولُونَ
رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ
شَيْءٍ قَدِيرٌ " التحريم : 8 , ورد فى
الأثر الذى أورده السيوطى فى الدر المنثور وعزاه السيوطى لابن أبى حاتم
وابن المنذر وابن مردويه وروى الحاكم الأثر فى المستدرك وصححه على شرط
الشيخين وتعقب الحاكم الذَّهبى وقال : بل هو صحيح على شرط البخارى ، أن عبد اللـه بن مسعود رضى اللـه عنه قال : "
منهم من يكون نوره كالجبل ومنهم من يكون نوره كالنخلة ، ومنهم من يكون
نوره كالرجل القائم ، ومنهم من يكون نوره على إبهامه يوقد مرة ويطفأ مرة ،
ومنهم من تحيط الظلمة به من كل ناحية " "يَوْمَ
يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ لِلَّذِينَ ءَامَنُوا
انْظُرُونَا نَقْتَبِسْ مِنْ نُورِكُمْ قِيلَ ارْجِعُوا وَرَاءَكُمْ
فَالْتَمِسُوا نُورًا فَضُرِبَ بَيْنَهُمْ بِسُورٍ لَهُ بَابٌ بَاطِنُهُ
فِيهِ الرَّحْمَةُ وَظَاهِرُهُ مِنْ قِبَلِهِ الْعَذَابُ " الحديد : 13 , ينادى
أهل الظلمات أهل الأنوار : ياأهل الأنوار انتظرونا ، لاتتركونا فى هذا
الظلام الحالك الدامس !! ألم نكن معكم ؟ ألم نصلى معكم صلاة الجماعة؟ ألم
نشهد معكم الغزوات ؟ " قَالُوا بَلَى وَلَكِنَّكُمْ
فَتَنْتُمْ أَنْفُسَكُمْ وَتَرَبَّصْتُمْ وَارْتَبْتُمْ وَغَرَّتْكُمُ
الأَمَانِيُّ حَتَّى جَاءَ أَمْرُ اللَّهِ وَغَرَّكُمْ بِاللَّهِ
الْغَرُورُ" الحديد : 14 , "ومنهم من يبعث فينطلق إلى أرض المحشر صرخ بأعلى صوته لبيك اللـهم لبيك "
من هذا ؟‍‍‍‍‍ هذا من مات بلباس الإحرام فى الحج والعمرة يبعث به ملبياً
يوم القيامة ففى الصحيحين عن عبد اللـه بن عباس رضى اللـه عنه قال : "بينما رجل واقف مع النبى صلى الله عليه وسلم بعرفة ، إذ وقع من راحلته - قال أيوب : فأوقصته فذكر ذلك للنبى صلى الله عليه وسلم فقال : " اغسلوه بماء وسدر وكفنوه فى ثوبين ولا تحنطوه ، ولا تخمروا رأسه ، فإنه يبعث يوم القيامة ملبياً ", " ومنهم من يخرج منه دم اللون لون الدم ، والريح ريح المسك "من هؤلاء يارسول اللـه قال : " هم الشهداء فى سبيل اللـه "
يقول صلى الله عليه وسلم : "
والذى نفسى بيده لا يكلم أحد فى سبيل اللـه واللـه أعلم بمن يكلم فى سبيله
إلا جاء يوم القيامة وجرحه يثعب دماً اللون لون الدم والعرف عرف المسك "
, أحبتى فى اللـه : نحب أن ننوه إلى أنه قد يظهر أمام الناس شخص قتل فى
غزوة أو معركة ويقال أنه شهيد وأنه ليس كذلك ! .. لماذا ؟! لأنه لا يعلم
السر وأخفى إلا اللـه ، فلا تحكم لأحد بالشهادة الجازمة فى الدنيا ، لذا لا
يقال : الشهيد فلان ، ولكن قل نرجو اللـه أن يتقبله عنده فى الشهداء ومن
يعلم النيات غير اللـه !! ومنهم من يبعث وبطنه منتفخة لا يقوى على القيام
بل ولا يستطيع الجلوس يتخبط عن يمينه وعن شماله يتكفأ على وجهه ،من هؤلاء
؟! هؤلاء هم أكلة الربا : قال اللـه تعالى : " الَّذِينَ
يَأْكُلُونَ الرِّبَا لا يَقُومُونَ إِلا كَمَا يَقُومُ الَّذِي
يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا
إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ
الرِّبَا "البقرة : 275 , انظروا معى
إلى المشهد الآخر ... رجل يسير فى أرض المحشر ومن حوله مجموعة من الأطفال
الصغار هذا يتعلق بيده وهذا يتعلق بقدمه !! وهذا يجره جراً وهذا يدفعه
دفعاً !! مشهد رهيب .. مَنْ هذا ؟! مَنْ هؤلاء ؟!...هذا هو آكل أموال
اليتامى بالباطل وهؤلاء هم اليتامى !! " إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْمًا إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَارًا وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيرًا " النساء :10 , ومنهم
من يبعث من النساء وعليها جلباب من لعنة اللـه ودرع من النار وقد وضعت
يدها على رأسها وهى تسير على أرض المحشر وتقول : ياويلاه... ياويلاه ....
أتدرون من هذه ؟!قال رسول اللـه صلى الله عليه وسلم "إنها النائحة .. "
النائحة هى التى تسير خلف الجنازة تبكى وتصرخ وتلطم وجهها وتشق جيبها وتضع
التراب على رأسها وتقول.. ياويلاه !!... ياويلاه !!ومنهم من يبعث وفى يده
كأس الخمر ..ومنهم من يبعث وهو يحمل على كتفه ماسرقه فى الدنيا , قال تعالى
: " وَمَنْ يَغْلُلْ يَأْتِ بِمَا غَلَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ "آل عمران : 161 , قال الحافظ بن كثير : لقد أجرى اللـه الكريم عادته بكرمه أن من عاش على شىء مات عليه ، ومن مات على شىء بعث عليه , فإن
أردت أخى الحبيب أن تبعث على طاعة فأطع اللـه جل وعلا فى دنياك ، وإن زلت
قدمك فى معصية فاحدث بعد المعصية توبة ، فإذا ما جاءك ملك الموت وأنت على
طاعة . قبضك وأنت على ذات الطاعة . وحشرت يوم القيامة فى زمرة الطائعين تحت
لواء سيد النبيين وقائد المرسلين محمد بن عبد اللـه صلى الله عليه وسلم , وأختم حديثى معكم عن هذا العنصر بهذين المشهدين اللذين يخلعان القلوب .شاب
أمريكى من أصل أسبانى ، دخل على إخواننا المسلمين فى إحدى المساجد فى
نيويورك فى مدينة "بروكلين" بعد صلاة الفجر وقال لهم أريد أن أدخل فى
الإسلام ، قالوا : من أنت ؟ قال دلونى ولا تسألونى فاغتسل ونطق بالشهادة ،
وعلموه الصلاة فصلى بخشوع نادر احتقر رواد المسجد جميعاً أنفسهم أمام خشوع
وسجود وبكاء هذا الشاب وتعجبوا لحاله , وفى اليوم الثالث خلى به أخ مصرى
ذكى واستدرجه وقال : ياأخى باللـه عليك ما حكايتك ؟ قال واللـه لقد نشأت
نصرانياً وقد تعلق قلبى بالمسيح عليه السلام ولكننى نظرت فى أحوال الناس
فرأيت الناس قد انصرفوا عن أخلاق المسيح تماماً فبحثت عن الإسلام وقرأت عنه
فشرح اللـه صدرى للإسلام ، ولكننى فى الليلة التى دخلت عليكم فيها نمت بعد
تفكير عميق وتأملت فى البحث عن الحق فجاءنى المسيح عليه السلام فى الرؤيا
وأنا نائم وأشار لى بسبابته هكذا ، وقال لى : كن محمدياً , يقول : فخرجت
أبحث عن مسجد فأرشدنى اللـه إلى هذا المسجد فدخلت عليكم وبعد هذا الحديث
القصير أَذَّنَ المؤذن لصلاة العشاء ودخل هذا الشاب الصلاة مع المصلين ،
وسجد فى الركعة الأولى ، وقام الإمام بعدها ولم يقم أخونا المبارك بل ظل
ساجداً لله فحركه من بجواره فسقط فوجدوا روحه قد فاضت إلى اللـه جل وعلا .
اللـه أكبر , واستحلفك باللـه ياأخى فى اللـه أن
تتأمل طويلا فى هذه الخاتمة , وهذه أخت من مدينة السويس عادت مع زوجها بعد
رحلة الحج فى الباخرة سالم اكسبريس ، وصرخ الجميع فإن الباخرة تغرق ، وصرخ
زوجها هيا اخرجى فقالت : واللـه لن أخرج حتى ألبس حجابى كله فقال : هذا
وقت حجاب ! اخرجى ! فإننا سنهلك !! قالت : واللـه لن أخرج إلا وقد ارتديت
حجابى بكامله فإن مت ألقى اللـه على طاعة . فلبثت ثيابها وخرجت مع زوجها .
فلما تحقق الجميع من الغرق تعلقت به وقالت استحلفك باللـه هل أنت راضٍ عنى ؟
فبكى . قالت هل أنت راضٍ عنى ؟ فبكى . قالت أريد أن أسمعها قال واللـه إنى
راضٍ عنك فبكت المرأة التقية الشابة فى ريعان شبابها وقالت : أشهد أن لا
إله إلا اللـه وأشهد أن محمداً رسول اللـه ، وظلت تردد الشهادة حتى غرقت
فبكى الزوج وهو ويقول : أرجو من اللـه أن يجمعنا بها فى الآخرة فى جنات
النعيم , وها هو رجل عاش أربعين سنة يؤذن للصلاة لا يبتغى إلا وجه اللـه ،
وقبل الموت مرض مرضاً شديداً فأقعده فى الفراش ، وأفقده النطق فعجز عن
الذهاب إلى المسجد ، فلما اشتد عليه المرض بكى وقال فى نفسه : يارب أأذن لك
أربعين سنة وأنت تعلم أنى ماابتغيت الأجر إلا منك ، وأحرم من الآذان فى
آخر لحظات حياتى . يقسم أبناءه أنه لما حان وقت الآذان وقف على فراشه واتجه
للقبلة ورفع الآذان فى غرفته وما إن وصل إلى آخر كلمات الآذان لا إله إلا
اللـه خر ساقطاً على الفراش فأسرع إليه بنوه فوجدوا روحه قد فاضت إلى
مولاها , إنما الأعمال بالخواتيم , وهذا شيخنا المبارك عبد الحميد كشك رحمه
اللـه يقبض فى يومٍ أحبه من كل قلبه فى يوم الجمعة يغتسل ، ويلبس ثوبه
الأبيض ، ويضع الطيب على بدنه وثوبه ويصلى ركعتى الوضوء ، وفى الركعة
الثانية وهو راكع يخر ساقطاً فيسرع إليه أهلـه وأولاده ، فوجدوا أن روحه قد
فاضت إلى اللـه جل فـى علاه . لقد أجرى الكريم عادته بكرمه . أن من عاش
على شىء مات عليه .
ومن مات على شىء بعث عليه .
أسأل اللـه العظيم رب العرش الكريم أن يحسن خاتمتنا . إنه ولى ذلك والقادر عليه .
........... الدعـــــاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نفخة البعث
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑نفحات اسلامية ๑۩۞۩๑Islamic Nfhat-
انتقل الى: