منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 معلومات عامة حول القرآن الكريم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شعبان
المدير
المدير


وسام الابداع

اوفياء المنتدى

ذكر عدد المساهمات : 7178
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
الموقع :
المزاج المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: معلومات عامة حول القرآن الكريم   الخميس 31 مايو - 10:56

معلومات عامة حول القرآن الكريم


خواص بعض سور القرآن

سورة الفاتحة:

هي أعظم سورة في القرآن وهي أم الكتاب والسبع المثاني والقرآن العظيم
والشافية والرقية والشفاء ونور وهي أيضاً فاتحة الكتاب وهي التي لما نزلت
فتح باب من السماء لم يفتح إلا يوم نزولها ، و نزل منه ملك لم ينزل إلى
الأرض قط إلا ذلك اليوم ، كما أخبر جبريل النبي محمد صلى الله عليه وسلم .
وروى أبو سعيد عن النبي رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: (( فاتحة
الكتاب شفاء من كل سم )) رواه الدرامي ، وعن أنس ابن مالك رضي الله عنه عن
النبي رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إذا وضعت جنبك على الفراش ، وقرأت
الفاتحة وقل هو الله أحد ، فقد أمنت كل شئ ، إلا الموت ))

سورة البقرة :

هي سنام القرآن وذروته نزل مع كل آية منها ثمانون ملكاً ، وهي حصن حصين
من الشياطين والبيت الذي تقرأ فيه لا يدخله الشيطان كما قال رسول الله صلى
الله عليه وسلم : (( من قرأها في بيته ليلاً لم يدخله الشيطان ثلاث ليال ،
ومن قرأها في بيته نهاراً لم يدخله الشيطان ثلاثة أيام )) ، وكانت شعار
المجاهدين في يوم حنين فقد كان العباس بن عبد المطلب رضي الله عنه ينادي "
يا أصحاب سورة البقرة " لينشطهم ويبعث فيهم الهمة ، وروي عن ابن مسعود رضي
الله عنه أنه قال : (( من قرأ عشر آيات من سورة البقرة في ليلة لم يدخل ذلك
البيت شيطان تلك : أربع آيات من أولها وآية الكرسي وآيتان بعدها وثلاث
آيات من آخرها لم يقربه ولا أهله يومئذ شيطان ، ولا شئ يكرهه ولا تقرأ على
مصروع إلا أفاق )) .

آيـة الكرسي :

هي سيدة القرآن و هي أعظم آية في القرآن وأنها أعظم آية في القرآن وهي
أيضاً حصن حصين وقال صلى الله عليه وسلم : (( من قرأ دبر - وراء - كل صلاة
آية الكرسي لم يمنعه من دخول إلا أن يموت )) .
عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ((
إن آية الكرسي والفاتحة وآيتين من آل عمران شهد الله أنه لا إله إلا هو ))
وقوله تعالى : "قل اللهم مالك الملك"

لما أراد الله أن ينزلها تعلقن بالعرش وقلن : أنهبط إلى أرضك ، وإلى من
يعصيك ؟ فقال : وعزتي وجلالي لا يقرؤكن أحد من عبادي دبر كل صلاة ، إلا
جعلت الجنة مثواه ، وأسكنته بحظيرة القدس ، ونظرت إليه كل يوم سبعين نظرة ،
وقضيت له كل يوم سبعين حاجة ، أدناها المغفرة ))
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( من قرأ آية الكرسي وخواتيم سورة البقرة عند الكرب أغاثه الله ))
وفي حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( من سره أن يملأ بيته خيراً ،
فليقرأ آية الكرسي كثيراً ، ومن قرأها عقب الوضوء ، رفع الله له أربعين
درجة ، وخلق من كل حرف ملكاً يستغفر لقارئها إلى يوم القيامة ))
وفي حديث لجابر بن عبد الله رضي الله عنه: (( من قرأ آية الكرسي حين يخرج
من بيته ، وكل الله به سبعين ألف ملك يحفظونه من بين يديه ومن خلفه وعن
يمينه وعن شماله ، وإن مات قبل أن يرجع ، أعطاه الله ثواب أربعين شهيداً ))

خواتيم سورة البقرة :

أنها من كنز تحت العرش ، وأن من قرأها كفتاه عن غيرها من التعاويذ أو من
الشرور والآفات ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم أنه لا يقرأ بهن في دار
ثلاث ليال فيقربها الشيطان ، وأمرنا أيضاً بتعلمها وتعليمها النساء
والأبناء وأنها صلاة وقرآن ودعاء .

سورتي البقرة وآل عمران :

سماهما الرسول الزهراوين أي البياض والنور ، و أخبرنا أيضاً صلى الله
عليه وسلم أنهما تأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان تحاجان عن صاحبهما .

سورة آل عمران :

فيها آية شهد الله أنه لا إله إلا هو وهي أعظم شهادة في كتاب الله ،
ولما قرأها في يوم عرفة قال صلى الله عليه وسلم : وأنا على ذلك من الشاهدين
. وفيها آية : (( وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ
وَلَداً وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ
وَلِيٌّ مِنَ الذُّلِّ وَكَبِّرْهُ تَكْبِيراً )) (الإسراء: 111) ، وفيها
أيضاً الكثير من الآيات التي تبين فضلها العظيم ..

سورة الكهف :

فيها عشر آيات من أولها ومن آخرها من قرأها عصم من فتنة الدجال ، ومن
قرأها يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين ، وعن ابن عمر رضي الله
عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( من قرأ سورة الكهف في
يوم الجمعة سطح له نور من تحت قدمه إلى عنان السماء يضئ له يوم القيامة
وغفر له ما بين الجمعتين ))أي من الصغائر.

سورة يس :

أنها قلب القرآن الكريم ، ومن قرأها كتب الله له بقراءتها قراءة القرآن
عشر مرات دون يس ، وعن جندب رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله
عليه وسلم (( من قرأ يس في ليلة ابتغاء وجه الله تعالى غفر له )) .

سورة الدخان :

عن أبي هريرة رضي الله عنه : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( من قرأ حم الدخان في ليلة أصبح يستغفر له سبعون ألف ملك )) .

سورة الواقعة :

من قرأها كل ليلة لم تصبه فاقة .

سورتي حم غافر والدخان وآية الكرسي :

من قرأ الدخان كلها وأول حم غافر إلى (( .... إِلَيْهِ الْمَصِيرُ ))
وآية الكرسي حين يمسي حفظ بها حتى يصبح ومن قرأها حين يصبح حفظ بها حتى
يمسي ، وفي حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( من قال حين يصبح ثلاث
مرات أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم ، ثم قرأ ثلاث آيات من
آخر سورة الحشر ، وكل الله به سبعين ألف ملك يصلون عليه حتى يمسي ، وإن مات
في ذلك اليوم مات شهيداً ، ومن قالها حين يمسي كان بتلك المنزلة ))..
وقال ابن عباس : إذا وجدت في نفسك الوسوسة فقل : هو الأول والآخر والظاهر
والباطن وهو بكل شئ عليم ، فمن كررها ذهبت عنه الوسوسة )) ...

سورة تبارك :

هي المانعة والمنجية تنجي من عذاب القبر ، والمجادلة تجادل وتخاصم يوم
القيامة عند ربها لقارئها وتطلب له أن ينجيه من عذاب النار ، قال رسول الله
صلى الله عليه وسلم : (( لوددت أن سورة تبارك ، في قلب كل إنسان من أمتي
)) وكان النبي صلى الله عليه وسلم يحافظ على قراءتها قبل أن ينام .

سورة الإخلاص :

هي ثلث القرآن ، من قرأها عشر مرات بنى الله له قصراً في الجنة .

سورة الكافرون و النصر و الزلزلة والعصر :

قال صلى الله عليه وسلم : (( أن سورة قل يا أيها الكافرون ربع القرآن ،
وإذا جاء نصر الله والفتح ربع القرآن ، وإن إذا زلزلت ربع القرآن )) ، قال
الشافعي عن سورة العصر : ( لو لم ينزل على الناس غير هذه السورة لكفتهم )
..

سورة المعوذتان ( الفلق والناس ) :

ذكر عن النبي أنه لم ير مثلهما قط ، وفي رواية ما سأل سائل بمثلهما ولا استعاذ مستعيذ بمثلهما



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
معلومات عامة حول القرآن الكريم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑نفحات اسلامية ๑۩۞۩๑Islamic Nfhat-
انتقل الى: