منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

  اجمــل قصائـــــد الشـــــاعر ..فاروق شوشه .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فتونه
عضو ذهبى
عضو ذهبى


عدد المساهمات : 323
تاريخ التسجيل : 05/12/2010

مُساهمةموضوع: اجمــل قصائـــــد الشـــــاعر ..فاروق شوشه .    الإثنين 11 يونيو - 3:38

عندما يَجْتاحُنا الحزنُ الرَّماديُّ ، ونُقْعِي في زوايا القلبِ مكسورين ، نَجْترُّ الحكاياتِ القديمة .
الأسى
الفارغُ يستيقظُ من بيْنِ الدَّهالِيزِ ، ويصحُو وترُ الشَّجْوِ ،
الكتاباتُ التي جَفَّتْ على الأوراقِ كانت ذات يومٍ صوتنا العَالِي ، لفْح
الشَّوْقِ ، والرُّؤْيا الحميمة .
خرجتْ منها وجوهٌ لفَّعتْها دورةُ الأيامِ ، شاخْتْ في كُوى النِّسْيانِ ، تحْكي وجه بُومة .
في
الجدارِ الأسْودِ الشَّاخصِ نرتدُّ ، وفي قاعِ العيونِ الجُوفِ نَهْوِى ،
نَكْتَوِي مِنْ لذعةِ الذكرى ، ومن وحْدِتَنْا في ليلنا العارِي ، ومِنْ
هَوْلِ انسحاقِ القلْبِ من طَعْمِ الهزيمة

ها أنا في دَوْرَةٍ الإعصارِ أرتَدُّ عنيفا
خائبَ المَسْعَى أسيفا
و انهمارُ العُمرِ من حولي خُطّى مَبْهُوَرةُ الأنِفاس ، فُقَّاعَاتُ لَغْوٍ زائفٍ ، صارت على الْوَجْهِ أخاديدَ ، وفي القلبِ حروفا
سَكَنَتْ همَّتُكِ الشَّمْطاءُ يا نفسُ ، عَرَفْتِ الأمرَ ، جَرَّبْتِ الذي كان ، تَخَطَّيْتِ الزَّوايا والصُّفوفا
و المصَلِّين _ وراء الهيكلِ البِالي _ وُقُوفا
ها أوانُ الْفَصْلِ ، بوحِي ، اعْتَرِفِي ، لا تَدَّعِي بَعْدُ عُزُوفا
و
اهْتِكِي عنك ستار الرَّغْبَةِ الْحُبْلىَ ، قِنَاعَ الأسفِ الكاذبِ ، ذاك
المضحكُ الْمُبْكِي ، فما عادَ يفيدُ الصَّمْتُ ، كُوشِفْتِ ، وأتُرِعْتِ
من اليأسِ صُنُوفا
كم تطامنتِ ، وأسرعتِ الخطى عَدْواً ، وجاوزتِ حدودَ الوهْمِ ، شارفتِ على الأفقِ ظلالا قابعاتٍ ، و طيوفا
كم تبدَّلْتِ قِنَاعاً ، وتلبَّسْتِ خِداعاً ، وتواريْتِ وراء الأملِ الخُلَّبِ سَيْفاً ورغِيفا
وصحوْنا حين طار العمرُ ، نقْتاتُ الحصادَ الْمُرَّ ، نهتزُّ لمرأى الْغَدِ إذ يفْجَؤُنا عارِينَ ، ننهارُ جِراَحاً و نَزَيِفا

دائماً
أنتِ ؟ تجيئين سراباً خادعا ، وجهاً هُلاميّاً ، رذاذاً يَنْضَحُ الوجهَ
ولا يروي صدى القلبِ ، سحاباً يُسْقِطُ الطَّلَّ ويمضي ، تاركاً في وقْدةِ
الصَّحْراء أنفاساً شَحِيحَات عليلة
دائماً أنتِ ! أكاذيبي التي أعشَقُ فيها الموتَ ، طَعْمُ الغدرِ ، تفضي بي إلى ساعةِ صفْوٍ مستحيلة
آه ! لولاكِ لما امتدَّ بنا الليلُ الخئونُ الوجهِ ، ما اجْتَزْنَا _ وراءَ الوهمِ _ ساحاتِ المُراءاةِ الذليلة
آه ! لولاكِ لما كان انْحَنَى الجِذعُ ، ولا هانت على السِّكَّةِ أعناقُ الرجالِ الشُمِّ و ارتاحت لقيً مِنْ غيرِ حيلة
وتعودين
، فماذا بعدُ في الأيدي سوى أعمارِنا الفاغِرَةِ الأفْواهِ جُوعاً وظمأ و
طريقٍ جمدتْ فيه خُطانا ، انْتَصَبَتْ فيه خطايانا ، شخُوصاً مُفْرِعاتٍ
وتماثيلَ استحالتْ ندما !
آه لو نَرْجِعُ للصَّفو الذي كان ، لِحُلْمٍ
كان في أعماقِنا غَضَّا ، طُفُوليًّا ، بَرِيءَ السَّمْتِ ، عذريا ،
نَقِيًّا ... عندما ...

عندما أرْجِعُ بِالتَّذْكارِ ، أسْتَدْنِي الذي فات ، أجِيلُ الطَّرْفَ ، ألقَاكَ غَرِيراً ، وضيئلا ، وقصَّيا
حافيا ، تستلهِمُ الأرضَ ، طَرِيحاً ، نَزِقَ الأسْمَالِ ، خَجْلانَ ، حَييًّا
و أرى حولك غلمان الْحِمَى ، يستطلعون الغَيْبَ ، يَسْتَجْلُونَ في عينيك سِراً غامضَ اللَّمْعَةِ ، مشحونا ، عِتَيّا
يرحل
العمرُ وئِيداً ، تسقطُ الأعوامُ في الهُوَّةِ ، يْلَتَفُّ الصبايا حولَ
نَايِ الحُبِّ تغريهِنَّ بالتَّرنْيِمِ مَنْضُوراً فَتِيّا
عاشقاً ، طَلْق الْمُحِيَّا
يرحلُ العمرُ ، وتمضي سَلَّةُ الأعوامِ لا تَحْمل شَيّا
يَسْقُطُ السرُّ ، يدوسُ الناسُ ، ينهالُ الترابُ الصَّلدُ ، يدنو القَيْدُ ، يَهْوِي النَّايُ مُلْتَاعاً ... شَجِيّا
من جديد ها أنا ألقاكَ في عَصْفِ الذُّهول الْمُرِّ ، تجتازُ الفِجَاجَ السُّودَ ، مَخْبُولا ... شَقيًّا
و بعينيكَ سؤالٌ أخْرَسُ الدَّمْعَةِ مازالَ عَصِيّا
ما الذي سَدَّدَ في قلبِكَ سِكِّينا ؟! وفي عْيَنْيكَ حُزْناً أبَدِيْا ؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شعبانت
المدير
المدير


ذكر عدد المساهمات : 3407
تاريخ التسجيل : 01/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: اجمــل قصائـــــد الشـــــاعر ..فاروق شوشه .    الأربعاء 14 أغسطس - 7:02

سلمت الانامل الذهبية
التي صاغت هذه الكلمات الرائعه
وابدعت بما سطرته لنا من حروف عذبه
اتمنى لك المزيد من الابداع والتقدم
تقبلي مروري البسيط



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اجمــل قصائـــــد الشـــــاعر ..فاروق شوشه .
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: الادب والشعر والنثر[ Section literary ] :: الادب والشعر - القصائد( Poems)-
انتقل الى: