منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 موسوعة أمراض الجهاز الهضمى بالصور التوضحيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سامى قطب
عضو فضى
عضو فضى


عدد المساهمات : 253
تاريخ التسجيل : 09/11/2010

مُساهمةموضوع: موسوعة أمراض الجهاز الهضمى بالصور التوضحيه    الإثنين 30 يوليو - 2:18

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
موسوعة أمراض الجهاز الهضمى بالصور التوضحيه
موسوعة أمراض الجهاز الهضمي
التركيب

الجهاز الهضمي عبارة عن سلسلة من الأعضاء المجوفة متصلة بأنبوب طويل ملتوي يمتد من الفم إلى الشرج و يبطن هذا الأنبوب من الداخل غشاء يعرف بإسم الغشاء المخاطي.

يحتوي هذا الغشاء والموجود في كل من الفم، المعدة، والأمعاء الدقيقة على غدد صغيرة تعمل على إفراز عصارات تساعد على هضم الطعام. كما يقوم كل من الكبد و البنكرياس والذي يعد من الأعضاء الصلبة بإفراز عصارات هضمية تتدفق من خلال أنابيب صغيرة (قنوات) إلى الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة كما تلعب أيضاً دوراً حيوياً في التحكم و السيطرة بعمليات الأيض التي تحدث داخل الجسم (أنظر جدول رقم 1) بالإضافة لتدفق كمية كبيرة من الأطعمة و السوائل في الشخص السليم عبر هذه الأنابيب المجوفة للجهاز الهضمي.

إن خلايا الغشاء المخاطي للأمعاء الدقيقة تحتوي على أنظمة خاصة و متعددة تعمل على التأكد من إتمام عملية الإمتصاص للكربوهيدرات ،البروتينات ،والدهون، و الفيتامينات،و المياه، و الأملاح (أنظر جدول رقم 2).

وفي القولون (والذي يُعرف أيضاً بالأمعاء الغليظة) نظمت الخلايا بحيث تقوم بإمتصاص المياه من محتويات الأمعاء حتى تُمكن عملية التخلص من البراز أن تحدث في الوقت و الشكل المناسبين.



النظام و التنسيق

في حين يبدو الجهاز الهضمي ذو تركيبة مبسطة إلا أن وظائفه و تفاعله مع الأجهزة الأخرى معقدة و تعتبر ضرورية لإستمرار الحياة حيث تعد جدران الأعضاء المجوفة عبارة عن مجموعة من العضلات المضغوطة نظمت على شكل طبقات، تعمل عن طريق التمعج أوالتحوي أو ما يعرف إصطلاحاً بالحركة الدودية للأمعاء و هي مجموعة من التقلصات اللاإرادية و التي تحدث على شكل موجات متعاقبة تقوم بدفع محتويات الجهاز الهضمي إلى الأمام و ذلك من الفم إلى المعدة ومنها للأمعاء الدقيقة ومن ثم القولون.
هذا الدفع و التسيير للأطعمة والسوائل بواسطة الحركة الدودية يتم تنظيمة و تنسيقة مع إفراز العصارات الهضمية من الغدد اللعابية والمعدة،الكبد، البنكرياس، ومن الأمعاء الدقيقة بواسطة الهرمونات و الجهاز العصبي




العصارات الهضمية ووظائفها :
الغدد اللعابية

السوائل البيكربوناتية Bicarbonate Fluid
تساعد على بلع الطعام أثناء المضغ

الأميليز اللعابي Salivary Amylase
يعمل على تحضير الكربوهيدرات (النشويات) لعملية الهضم




الإفرازات المعدية

الأحماض
تمهد لهضم البروتين كما تعمل على قتل البكتيريا

الببسين Pepsin
تساعد في عملية هضم البروتين و تحويلة

ليبيز المعدي Gastric Lipase
يمهد لعملية هضم الدهون

المخاطMucus
يساعد على الإنزلاق كما يعمل على حماية نسيج المعدة

العامل الداخلي Intrinsic Factor
يساعد في عملية الإمتصاص لفيتامين ب-12عن طريق الأمعاء الدقيقة

الإفرازات الكبدية

الأحماض الصفراوية Bile Acids
تقوم هذه الأحماض بعملية إذابة للدهون

دهون الفوسفات تساعد على إمتصاص الدهون

الكوليسترول Cholesterol
يفرز عن طريق العصارة الصفراوية

الأجسام المناعية Immunoglobulins
تعمل على الحماية من البكتيريا ومن كائنات أخرى عضوية مؤذية

المخاط Mucus
يعمل على الحماية من البكتيريا أيضاً

الإفرازات البنكرياسية

البيكربونات HCO3
تعمل على تحيد الأحماض و حماية الأنزيمات الهاضمة

المياه و الكتروليتات Water & Electrolytes
و هي تعد بمثابة جهاز لتوصيل السوائل للأنزيمات الهاضمة

الأميلازAmylase
وهي خميرة في عصارة البنكرياس كما توجد في اللعاب أيضاً تعمل على تحويل النشا (الكربوهيدرات) إلى سكر

ليبيز Lipases
يساعد في إذابة الدهون

البروتياز Proteases
خميرة مذوبة للبروتين




الإمتصاص في الأمعاء الدقيقة :

المادة والامتصاص:

الحديد Fe
يتم إمتصاصه في الإثنى عشر و الصائم من الأمعاء الدقيقة

فيتامين ب-12 B-12
ُيمتص في الجزء الأخير من الأمعاء الدقيقة

الأحماض الصفراوية Bile Acids
يقوم الجزء الأخير للأمعاء الدقيقة بإمتصاصها ومن ثم إعادتها للكبد مرة أخرى

المياه و الكتروليتاتWater & Electrolytes
يمُتص نسبة 90% منها في الأمعاء الدقيقة

كربوهيدرات Carbohydrates
تقوم الأنزيمات المنتشرة على جوانب و أطراف خلايا الأمعاء بإذابتها تمهيداً لإمتصاصها على سبيل المثال انزيم اللاكتيز يحٌول سكر الحليب اللاكتوز إلى جلوكوز و جالاكتوز ليُسهل امتصاصه.

البروتين Protein
يتم إمتصاصها بعد إذابتها عن طريق الإنزيمات المعدية و البنكرياسية

الدهونFats
تمتص بعد إذابتها بواسطة الليبيز البنكرياسيي و بمساعدة من الصفراء




كيف تعمل الهرمونات على تنظيم و تنسيق الجهاز الهضمي :

الغدد الصماء : تطلق هرمونات مباشرةً في الدم فتصل إفرازاتها من مواقع بعيدة عن طريق جريان الدم وتدفقه.

الأنسولين Insulin
يتحكم في عملية أيض السكر (الهدم و البناء)

جاسترين Gastrin
يعمل على إفراز الأحماض المعدية و يساعد على نمو و بناء كل من خلايا المعدة و خلايا الأمعاء

سكريتن Secretin
يحث كل من البنكرياس لإفراز السوائل والبيكربونات والكبد لإفراز العصارة الصفراوية،و المعدة لإفراز مادة الببسين

موتيلن Motilin
تعمل على تنظيم ما بين حركة الدودية و الإفرازات بعد الوجبات المتناولة للإنسان

الغدد المجاورة : وهي غدد تقوم بإفراز هرموناتها داخلياً

المادة
Substance P
هي ذات تأثير على كل من الإفراز ، و الإمتصاص ، تدفق الدم بالإضافة للحركة و المناعة

ما يلي هرمونات يمكنها القيام بالوظائف التي تقوم بها إفرازات الغدد الصماء و الغدد المجاورة.

س.س.ك CCK
تعمل على إعطاء إشارات للمرارة للإنقباض و التقلص ولإطلاق الإفرازات البنكرياسية و نمو خلاياها كما تعمل على إعطاء إشارات في حال الشبع

سوماتوستاتن Somatostatin
تمنع إطلاق إفرازات خلايا الأمعاء و الخلايا العصبية بالإضافة لخلايا المفرزة للهرمونات

نيوروتنسن Neurotensin
تساعد على زيادة تدفق الدم و تحث على الإفراز

كيف تنظم الأعصاب وتنسق الجهاز الهضمي :

الأعصاب الخارجية : وعادةً تتركز في الجزء اللاوعي من الدماغ أو الحبل الشوكي.

أسيتيكولين Acetylcholine
تقوم بإرسال إشارات عصبية تحفز الحركة الدودية (تقلصات الأمعاء) وتحث على الإفراز

الأدرينالين Adrenaline
ترسل إشارات عصبية تعمل على إسترخاء المعدة وعضلات الأمعاء وتقلل من تدفق الدم



الأعصاب الداخلية : وتوجد في جدران عضلات الأعضاء المفرغة للجهاز الهضمي.

تتضمن الجهاز العصبي المعوي الذي يعمل ككمبيوتر محلي أو داخلي

تقوم ببرمجة مثالية للجهاز فيستجيب بصورة إنعكاسية للمؤثرات الغذائية

تعمل على التحكم و التنسيق بالحركة الدودية موسوعة أمراض
الجهاز الهضمى بالصور التوضحيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سامى قطب
عضو فضى
عضو فضى


عدد المساهمات : 253
تاريخ التسجيل : 09/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة أمراض الجهاز الهضمى بالصور التوضحيه    الإثنين 30 يوليو - 2:19



التهاب المعده والأمعاء

التهاب المعدة ,علاج التهاب المعدة , اعراض التهاب المعدة , اسباب التهاب المعدة ,ألام البطن
التهاب المعدة والأمعاء في البالغين
هو التهاب يصيب المعدة والأمعاء " القناة الهضمية " تسببه عدوى فيروسية أو
بكتيرية أو أنواع معينة من السموم، وقد تختفي أعراض هذا المرض دون الحاجة
إلى علاج، ومن هذه الأعراض: الغثيان والقيء والإسهال وآلام البطن.

أسباب التهاب المعدة و الأمعاء

يعتبر تناول الأطعمة أو المشروبات التي تحتوي على الفيروسات والبكتريا
والطفيليات الأخرى أحد أهم أسباب التهاب المعدة والأمعاء حيث تقوم هذه
الملوثات بتدمير خلايا الغشاء الداخلي المبطن للقناة الهضمية، والتدخل في
عمل الأمعاء، وتقوم بعض أنواع البكتيريا والفيروسات بإنتاج أنواع معينة من
السموم تهيج جدار القناة الهضمية وتدفعها إلى إفراز كمية زائدة من السوائل
تؤدي إلى حدوث أعراض المرض مثل الإسهال.

الفيروسات

تعتبر الفيروسات مثل الفيروسات الدوّارة التي توجد بشكل خاص عند الأطفال،
والفيروسات الخاملة وفيروسات التهاب الكبد الوبائي A أحد أهم مسببات
التهابات المناعة الهضمية، وتنتقل هذه الفيروسات من شخص لآخر بسبب قلة
النظافة خاصة بعد استخدام دورة المياه، ويحتاج المرض إلى فترة حضانة بين
الإصابة بالعدوى وبداية ظهور أعراض المرض مثل الحمى والقيء والتي قد تدوم
حتى أسبوع.


البكتيريا

التسمم الغذائي الذي تسببه بكتيريا مثل كمبيلوبكتر (قد توجد في الألبان)،
السالمونيلا (قد توجد في الألبان، اللحوم والبيض)، اسكارسيا سولي (قد توجد
في اللحوم) احد أكثر الأسباب شيوعا لالتهاب القناة الهضمية البكتيري،
وتتكاثر هذه الأنواع من البكتيريا في الأمعاء خاصة بعد تناول الطعام وتقوم
بإنتاج السموم مما يعني أن الأعراض قد لاتظهر إلا بعد مرور ساعات من تناول
الطعام الملوث، وتفرز سلالات أخرى من البكتيريا مثل البكتيريا العنقودية،
العصيات (يمكن أن تُلوث الرز، اللحمة والخضروات)، السموم قبل تناول الطعام،
حيث تتكاثر في الطعام المُحضّر وتبدأ الأعراض بالظهور بعد تناول الطعام
مباشرةً، وتؤدي بعض أنواع البكتيريا إلى إنتاج سموم تتسبب في تلف في الكلى
وانخفاض في عدد كريات الدم الحمراء، والتهاب في الأوعية الدموية الدقيقة قد
يكون قاتلا أحيانا، فيما تنتج الإصابة بالإسهال الوبائي عن سلالات أخرى من
البكتيريا.

الطفيليات

ويمكن أن تكون الطفيليات وراء الإصابة بالتهاب القناة الهضمية، ومن
الطفيليات المعروفة المسببة للالتهاب "جيارديا لامبلية"، Cryptosporidium،
وتعيش هذه الطفيليات في المستنقعات وجداول المياه، وتنتشر من خلال المياه
الملوثة أو من شخص لآخر، وتعتبر "الجيارديا" وهي المسؤولة عن التهاب القناة
الهضمية الذي يصيب الناس أثناء قضائهم فترات إجازاتهم ويمكن معالجته
باستخدام المضادات الحيوية، وتؤدي بعض الأطعمة المثيرة للحساسية إلى
الإصابة بالتهاب القناة الهضمية مثل التحسس نحو الفراولة.

أعراض التهاب القناة الهضمية

يمر التهاب القناة الهضمية بفترة حضانة قبل أن تبدأ أعراضه بالظهور على
الشخص المصاب، ويعتمد طول فترة الحضانة والأعراض المصاحبة للمرض على مسبب
المرض، فتكون فترة الحضانة يوماً في حالة الالتهابات الفيروسية، وما بين
عدة ساعات إلى يوم في حالة الالتهابات البكتيرية، أما في حالة الطفيليات
فهي تمتد من 7 أيام إلى10 أيام، أما الأعراض فقد تشمل كل أو بعض ما يلي:


• إسهال قد يحتوي على الدم والمخاط .
• الغثيان والقيء.
• تشنج البطن والشعور بانتفاخ مؤلم.
• الحمى.
• الشعور بالإعياء.
وتتراوح فترة المرض بين عدة أيام وعدة أسابيع بالاعتماد على شدته، ومن
الممكن أن ينتج عنه في بعض الأحيان الإصابة بمشكلات مزمنة, ففي 10% من
حالات الالتهابات التي تسببها السالمونيلا تقود إلى التهاب مزمن في
الأمعاء، يؤدى إلى إسهال متواصل، وترافق عملية الشفاء من المرض بعض الآلام
خاصة في المفاصل, مثل الركبة لكنها تزول مع مرور الوقت، ومن الضروري
استشارة الطبيب خاصة إذا استمر المرض لأكثر من أسبوع، أو كنت عائدا من
السفر حديثا أو أصبح المرض منتشراً، إضافة إلى انه قد يقع خلط بين أعراض
التهاب القناة الهضمية والأعراض الناتجة عن تهيج الأمعاء (القولون العصبي).

الإصابة بالتهاب القناة الهضمية
تنتقل العدوى من خلال الأطعمة الملوثة بالبكتيريا التي لا يتم طبخها
جيدا، كما تزيد فرصة وجود بكتيريا السالمونيلا في الألبان غير المطبوخة،
وهناك إمكانية كبيرة لانتقال العدوى من الأطعمة الملوثة إلى غيرها من
الأطعمة خلال عملية إعداد الطعام أوعند ترك الطعام لفترة من الزمن مما يعطي
البكتيريا فرصة سانحة للتكاثر، غير أن طبخ الأطعمة بشكل صحيح وكامل يؤدي
إلى قتل هذه الأنواع من البكتيريا، وتنتقل بعض أنواع العدوى البكتيرية
والفيروسية من شخص لآخرعن طريق الملامسة أو لمس الطعام، خاصة عندما يقصّر
الشخص المصاب بالمرض في المحافظة على نظافته الشخصية وغسل اليدين بعد
استخدام دورة المياه، فيما يقتصر انتقال عدوى أنواع أخرى من خلال الأطعمة
وخاصة من خلال المحار الذي يتم إنتاجه في مياه ملوثة، وتعتبر مياه الشرب
الملوثة السبب الرئيس وراء انتقال عدوى هذا المرض.

العلاج

يمكن معالجة معظم حالات التهاب القناة الهضمية بالعلاج المنزلي.


العلاج المنزلي


يتم التركيز في العلاج المنزلي
على تعويض السوائل التي يفقدها جسم المريض لوقايته من الجفاف، وتكون عملية
تعويض السوائل في حالات الإصابة المتوسطة من خلال الشرب (مثل الماء ،الشاي
والحساء) كافية، أما في الحالات الحادة التي تزيد فيها كمية السوائل
المفقودة نتيجة الإسهال والقيء، تصبح احتمالية الإصابة بالجفاف وفقدان
توازن الأملاح في الجسم أكبر، لذا يجب معالجتها من خلال تناول العلاجات
المضادة للجفاف والمتوفرة في كافة الصيدليات وهي أملاح يتم إذابتها في
الماء للحصول على شراب يساعد في إعادة توازن الأملاح والسكر في الجسم
ومقاومة الجفاف، وينصح بالحفاظ على تناول بعض السوائل والقليل من الأطعمة
الملحية، وعندما تستعيد قابليتك لتناول الطعام تناول كمية متوسطة من الطعام
مثل: الرز، الخبز المحمص أو الموز.


الأدوية

يمكن استخدام الأدوية التي تعمل على إيقاف الإسهال لفترة قصيرة، لأن هذه
الأدوية تبطئ من عمل الأمعاء لكنها لا تعالج نقص السوائل، ولهذه الأدوية
آثار جانبية مثل جفاف الفم أو صعوبة في التبول، وتفيد المسكنات في حالة
وجود الآلام .


متى تزور الطبيب

• إذا كان الألم لا يستجيب للمسكنات العادية.
• إذا استمر الإسهال والقيء لعدة أيام.
• إذا كان هناك خروج للدم والسوائل المخاطية مع الإسهال.
• إذا كان الاحتفاظ بالسوائل صعباً مما قد يؤدي إلى الجفاف.
• إذا كان هناك علامات لجفاف حاد، مثل جفاف الفم وانخفاض في كمية البول الخارج أو الشعور بعدم الاتزان.
وعند زيارة الطبيب قد يصف لك علاجاً مضاداً للقيء ويُنصح بعدم تناول هذه
الأدوية عند القيادة أو استخدام الماكينات لأنها تسبب النعاس، ولان معظم
حالات التهاب القناة الهضمية سببه الفيروسات فإن الأطباء لا يستخدمون
المضادات الحيوية في علاج الحالات البسيطة منها لأن الفيروسات لا تستجيب
للمعالجة بالمضادات الحيوية أما في حالات التهاب القناة الهضمية البكتيري
فإن الطبيب يلجأ إلى عمل فحص مخبري للبراز لتحديد نوعية المضاد الحيوي
الأمثل للعلاج.

العلاج في المستشفى

عندما تكون كمية السوائل المفقودة من الجسم كبيرة جدا، بحيث تزيد من خطر
إصابة المريض بحالة شديدة من الجفاف وانخفاض في ضغط الدم وعدم الاتزان أو
عندما يكون هناك قيء متكرر، عندها لابد من الدخول إلى المستشفى ليتم تعويض
هذه السوائل عن طريق الوريد.


الوقاية

النظافة هي كلمة السر في الوقاية من هذا المرض، وخاصة الاهتمام بغسل اليدين
بعد الخروج من دورة المياه إضافة إلى تناول الطعام الصحي البعيد عن التلوث
لذا من الضروري حفظ الطعام في الثلاجة في درجة حرارة 5 مئوية، وعدم حفظ
اللحوم النيئة وباقي الأطعمة معاً، وإبعادها عن الأطعمة التي تؤكل دون طبخ،
وتذّكر أن طبخ الطعام بشكل جيد وعدم تركه في حرارة الغرفة لفترة طويلة بعد
طبخه يقلل من فرصة تكاثر البكتيريا فيه.

التهاب القناة الهضمية عند الأطفال

وهو أحد أكثر الأمراض شيوعا في فترة الطفولة ويصاب به معظم الأطفال والرضع
لأكثر خلال السنة الأولى من عمرهم، وتنتج معظم الحالات عن التهاب فيروسي
لكنها تزول دون الحاجة إلى علاج طبي، ويجب التعامل مع هذه الحالة عند
الرضّع والأطفال الصغار بشيء من الحذر لسهولة إصابتهم بالجفاف.

ما هو التهاب القناة الهضمية

تظهر أعراض المرض المتمثلة بالقيء والإسهال على الأطفال بعد إصابتهم
بالتهاب أو تهيج في المعدة والأمعاء بسبب عدوى فيروسية أو بكتيرية تنتقل
إلى الطفل بواسطة الطعام أو من أشخاص مصابين، وتقوم بعض هذه الجراثيم
بتدمير خلايا الغشاء الداخلي المبطن للقناة الهضمية، والتدخل في عمل
الأمعاء، وتقوم بعض أنواع البكتيريا والفيروسات بإنتاج أنواع معينة من
السموم تهيج جدار القناة الهضمية وتدفعها إلى إفراز كمية زائدة من السوائل
تؤدي إلى حدوث أعراض المرض مثل الإسهال.


الفيروسات
الفيروسات وخاصة الفيروسات الدوّارة هي أهم مسببات التهابات القناة الهضمية
لدى الأطفال، وتنتقل هذه الفيروسات من شخص لأخر بسبب قلة النظافة خاصة بعد
استخدام دورة المياه، ويحتاج المرض إلى فترة حضانة لمدة يوم واحد وهي
الفترة بين الإصابة بالعدوى وبداية ظهور أعراضه، ومن الأعراض الأكثر شيوعا
والتي قد تدوم حتى أسبوع الحمّى والقيء.

البكتيريا

التسمم الغذائي الذي تسببه بكتيريا مثل كمبيلوبكتر (قد توجد في الألبان)،
السالمونيلا (قد توجد في الألبان، اللحوم والبيض)، اسكارسيا سولي (قد توجد
في اللحوم) هو أحد أكثر الأسباب شيوعا لالتهاب القناة الهضمية البكتيري،
وتتكاثرهذه الأنواع من البكتيريا في الأمعاء خاصة بعد تناول الطعام وتقوم
بإنتاج السموم مما يعني أن الأعراض قد لاتظهر إلا بعد مرور ساعات من تناول
الطعام الملوث، وتبدأ الأعراض الناتجة عن سلالات أخرى من البكتيريا، مثل
البكتيريا العنقودية بالظهور خلال ساعات قليلة من تناول الطعام.


الطفيليات

نادرا ما يكون التهاب القناة الهضمية ناتجا عن الطفيليات إلا أن طفيليات
مثل "جيارديا لامبيا"، Cryptosporidium، تسبب هذا المرض، وإذا كان الطفل
يعيش في بلد من البلدان الفقيرة أو يزوره فيجب الحذر من الأشياء التي قد
تسبب المرض مثل الاميبا أو الديدان.

أسباب أخرى

هناك العديد من الأسباب الأخرى
التي قد تسبب القيء والإسهال للأطفال، قد يصاب الطفل (خاصة الرضيع)
بالغثيان أو الإسهال إذا كان يعاني من حساسية تجاه حليب الأبقار أو أنواع
أخرى من الطعام مثل الحليب والبيض، ويستطيع الطبيب المساعدة في تحديد ما
إذا كان الطفل يعاني من الحساسية أم لا، وفي حالات نادرة يمكن أن تسبب بعض
الأمراض الأخرى مثل التهاب المجاري البولية، التهاب الدماغ، التهاب الزائدة
الدودية أو السكري أعراضاً تشبه الأعراض الناتجة عن التهاب القناة
الهضمية، وقد يكون القيء راجعا للإصابة بالصداع النصفي أو انسداد القناة
الهضمية ولا يجب أن نغفل مرض الملاريا خاصة إذا كان الطفل قد زار من وقت
قريب بلدا ينتشر فيه هذا المرض.


الأعراض

تختلف أعراض المرض باختلاف السبب، فالتهاب القناة الهضمية الناتج عن التهاب
فيروسي يدوم ما بين يومين إلى أربعة أيام يصاحبه إسهال وقيء وارتفاع في
درجة الحرارة خاصة في الأيام الأولى منه، وإذا كانت الفيروسات الدوّارة هي
السبب فإن القيء يبدأ قبل الإسهال، أما إذا كان السبب التهاباً بكتيرياً
فان الإسهال هو العارض الرئيسي الذي يظهر على المريض وقد يصاحبه خروج بعض
الدم خاصة في الالتهابات الناتجة عن السالمونيلا أو "فطر الشيغله "،أما إذا
كانت فيروسات الكمبيلوبكترهي مسبب المرض، فإن المريض يعاني من آلام في
البطن وارتفاع في درجة الحرارة.


الجفاف

التعرض للجفاف هو الخطر الرئيسي الذي ينتج عن التهاب القناة الهضمية ويمثل
تهديداً لحياة الأطفال والرضع، لأنه قد يحدث بسرعة بسبب قلة كمية السوائل
التي تحتويها أجسام هؤلاء الأطفال ومهما كانت الكمية المفقودة صغيرة فإنها
تشكل خطر الإصابة بالجفاف، وتختلف الأعراض التي تصاحب الجفاف باختلاف شدته،
ومن الأعراض المصاحبة للجفاف البسيط:
• الشعور بالخمول والنعاس.
• فقدان الجلد لمرونته، فإذا تم شد الجلد بين أصبعين فانه لا يعود إلى وضعة الطبيعي مباشرة.
• غوران في يافوخ ( الجزء الطري من فروه الرأس ) الطفل.
• جفاف في الفم والشفتين.
• غوران في العينين.
• النزق وحدة الطبع.
• الشعور بالعطش.
• انخفاض أو جفاف الدموع.
• انخفاض في كمية البول.
وفي حالات الجفاف الشديد تظهر أعراض أخرى بالإضافة إلى ما سبق، مثل:
• جلد باهت.
• انخفاض شديد في البول (خروج نقط قليلة في كل مرة ).
• نعاس وكسل شديد.
• تسارع في نبضات القلب.
• برودة في أصابع اليدين والقدمين (وعند الضغط عليهما أو عصرهما يحتاج الدم إلى وقت طويل للعودة للجلد).
متى تزور الطبيب؟
زيارة الطبيب ضرورية في حالات الأطفال خوفا من حدوث الجفاف، أو عند الشك أن
الأمر أكثر من مجرد التهاب في الأمعاء، والوالدان أكثر معرفة بأطفالهما
حين يكونون بصحة جيدة أو حين يعانون من نعاس غير طبيعي، وعموما فان أي طفل
تظهر عليه أي من الأعراض الآتية يجب أن يزور الطبيب:
• خروج الدم مع البراز.
• الم شديد في البطن.
•ا ستمرالارتفاع في درجة الحرارة (فوق 38 درجة مئوية) لأكثر من ثلاثة أيام
أو أي ارتفاع للحرارة إذا كان عمر الطفل اقل من ثلاثة أشهر.

العلاج

يمكن معالجة معظم حالات التهاب القناة الهضمية بالعلاج المنزلي.


العلاج المنزلي

يجب التركيز عندما يخضع الطفل للعلاج المنزلي من التهاب القناة الهضمية على
تعويض السوائل التي يفقدها جسمه بسبب القيء والإسهال، و يمكن للطفل
الاستمرار في تناول طعامه وشرابه المعتاد إذا كان لا يعاني من الجفاف،
والمعادلة هنا تعويض الجسم عن النقص بجرعات قليلة ومتكررة، ومن الضروري
الاستمرار في إعطاء السوائل للطفل حتى وان تقيأ ما يشربه لأن بعضاً من هذه
السوائل سيبقى في الجسم، ويجب كذلك الانتباه لأي من أعراض الجفاف، أما
الأطفال الذين يعانون من الجفاف البسيط أو المتوسط فيمكن إعطاؤهم العلاجات
المضادة للجفاف والمتوفرة في كل الصيدليات وهي أملاح يتم إذابتها في الماء
للحصول على شراب، ولكن إذا رفض الطفل تناول هذا الشراب فعلى الأم أن تقدم
له أي نوع يتقبله من السوائل، وعندما يشفى الطفل من الجفاف يجب أن يستمر في
تناول غذائه المعتاد، أو الرضاعة الطبيعية مع تناول بعض مضادات الجفاف إذا
احتاج الأمر، و يجب ألا يتوقف الوالدان عن تقديم الحليب للطفل إلا في حالة
استمرار الإسهال لعدة أيام, وبعد استشارة الطبيب.


الأدوية

عندما يصاب الطفل بالإسهال والقيء يجب الامتناع عن إعطائه العلاجات المضادة
للإسهال والقيء، لأن هذه العلاجات لا تمنع فقدان السوائل في الأمعاء، ولكن
تمنع خروجها مما يؤدى إلى تجمعها داخل الأمعاء وخروجها في النهاية، إضافة
إلى الآثار الجانبية التي تسببها هذه الأدوية مثل الخمول والطفح الجلدي،
ولا يحتاج الأطفال إلى تناول المضادات الحيوية والتي تستعمل عادة في علاج
الالتهابات البكتيرية إلا بعد إجراء فحص للبراز للتثبت من وجود البكتيريا.

العلاج في المستشفى
في حالات الجفاف الشديدة يجب أن يتم علاج الطفل في المستشفى عن طريق إعطائه
السوائل في الوريد لتعويض سوائل الجسم المفقودة، وتتكون هذه السوائل من
أملاح (الصوديوم والبوتاسيوم) والجلوكوز الذي يساعد على امتصاص السوائل
والأملاح من الأمعاء، ويشفى معظم الأطفال بعد تلقي هذا العلاج.

الوقاية

إصابة الأطفال بالتهاب القناة الهضمية ممكنة رغم الحرص على النظافة
المنزلية، وقد تنتقل عدوى الإصابة بالتهاب القناة الهضمية الفيروسي من خلال
السعال أو العطس، ولوقاية الأطفال من هذا المرض يجب تشجيعهم دائما على
المحافظة على نظافة أجسامهم وضرورة غسل اليدين جيدا قبل تناول الطعام أو
بعد الخروج من دورة المياه.
وإذا كان احد الأطفال في الأسرة مصاباً، فيجب اتخاذ الاحتياطات التالية لمنع انتشار العدوى إلى باقي أفراد العائلة:
• ضرورة غسل اليدين جيدا بعد تغيير ملابس الطفل المريض.
• التخلص بطريقة صحية من الأشياء التي يستخدمها الطفل المريض مثل الملابس أو تنظيفها بشكل جيد.
• التنظيف الدوري للحمام الذي يستخدمه، مع ضرورة مسح مقعد الحمام وكل ما تلمسه يداه بمادة معقمة.
• عدم استخدام ملابس الطفل المريض من قبل فرد آخر من الأسرة.
• عدم السماح له بالمشتركة في إعداد الطعام للأسرة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سامى قطب
عضو فضى
عضو فضى


عدد المساهمات : 253
تاريخ التسجيل : 09/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة أمراض الجهاز الهضمى بالصور التوضحيه    الإثنين 30 يوليو - 2:21

انتفاخ البطن

انتفاخ البطن وزيادة الوزن مشكلة تقع فيها السيدات بصفة عامة، وتكون أحياناً دون سبب
واضح، تؤكد الإحصاءات أن "امرأة من بين كل ثلاث نساء" مصابة بانتفاخ البطن.
وقد تزداد هذه المشكلة بعد سن الأربعين نظراً لاحتفاظ خلايا الجسم بالماء والهواء بدرجة أكبر
اعتباراً من هذه السن.
يتسبب انتفاخ البطن وما يصاحبه من أعراض شعور بالمضايقة وأحياناً الألم،
ويمكن أن يكون الألم شديداً حتى أنه يشخص أحياناً على أنه جلطة قلبية.

أسباب الانتفاخ:
يقول الدكتور سيد أحمد عيد البر" مدير الإدارة الطبية بالجامعة الإسلامية"
يحدث الانتفاخ نتيجة عن تجمع الغازات في البطن، وهذه الحالة تكون غالباً
مصحوبة بخروج ريح كثيرة، وإحساس بالغازات التي تتحرك بالبطن.
يتسبب ابتلاع الهواء في انتفاخ البطن كحالة بلع الهواء المرضي؛ وهي حالة
تحدث نتيجة للإفراط في شرب السوائل، خاصة السوائل الغازية ، أو مضغ اللبان
أو مص الحلاوة، و هناك بلع الهواء الناتج من كرة بلع الريق؛ فتكرار بلع
الريق قد يكون حالة نفسية.. وقد يكون نتيجة لكثرة اللعاب في حالة أمراض
الفم والأسنان، وقد يحدث أيضا إذا جف الحلق؛ فيحاول! المريض تلطيفه ببلع
الريق.

4-الإفراط في الأكل يؤدي إلى انتفاخ البطن، والتضخم هنا يحدث في البطن نتيجة لعدة عوامل:

أ- كثرة الهواء المبلوع أثناء التهام الطعام وعب الماء، وقد يتكرع مثل هذا الشخص صناعياً؛ لينفس عن المعدة المرهقة.

ب- يحدث أيضا التضخم نتيجة لتشحم جدار البطن وترهله.

ج- ثم هناك الكثير من الفضلات غير المهضومة من الأكل التي تصل إلى الأمعاء
الغليظة؛ فيحدث لها بفعل للبكتيريا تخمر أو تعفن مصحوباً بتكون الغارات.

- تسبب أدوية المغص وبعض المهدئات الانتفاخ؛ فهذه الأدوية ترخي الأمعاء
وتشل قدرتها على طرد الأرياح، وهي بجانب ذلك تسبب جفاف الحلق وبالتالي
تكرار بلع الريق.

- قد يحدث الانتفاخ بصورة حادة في بعض حالات المغص الكلوي؛ حيث يفرط المريض
في استعمال الأدوية المسكنة لعلاج المغص الكلوي… والنتيجة شلل في الأمعاء
يؤدي إلى هذا الانتفاخ الخانق.

- يصبح الانتفاخ حالة مزمنة في حالة الإدمان على الأدوية المهدئة، كما يحدث
عند مرضى الجهاز الهضمي؛ حيث يتعاطى المريض أدوية المغص بصفة مستمرة؛
فتكون الأدوية سببا في الانتفاخ، وليس المرض الأصلي هو الذي يسببه.

- وهناك المصران المتهيج.. وفي هذه الحالة يسبب القلق النفسي اضطراباً في وظيفة الأمعاء الغليظة، وينتهي الأمر بحدوث هذا الانتفاخ.

- وهناك أيضاً حالة ارتخاء البطن والأمعاء؛ فالسمنة مع عدم القيام بمجهود
رياضي، وكثرة إنجاب الأطفال بالنسبة للنساء، أو الأمراض؛ كل هذه الحالات قد
ترخى البطن وتهدله.

- ويشير الدكتور سيد أحمد عبد البر إلى البحث الذي يؤكد أن كمية الغازات في
بطن الإنسان العصبي ثلاثة أضعاف الكمية الموجودة عند الإنسان الطبيعي.


العلاج والوقاية:
ينصح الدكتور سيد أحمد عبد البر مريض الانتفاخ بما يلي:

أ- الاعتدال في الأكل؛ لأن الإسراف في الأكل يسبب النفخة، ويزيد من حالات
الانتفاخ الناتجة من أمراض عضوية؛ لأنه يلقى جهداً مضاعفاً من الجهاز
المرهق.

2- تحاشي المأكولات التي تربك الهضم، مثل البقول والخضراوات النيئة، مع
التقليل من البروتينيات خاصة البيض في الحالات المصحوبة بغازات عفنة.

3- عدم الإفراط في شرب السوائل، خصوصاً المياه الغازية، وأحب أن أقول إن كل
زجاجة من المياه الغازية تحتوي على ثلاثة ملاعق من السكر.. وبالتالي فهي
قد تكون مصدراً للسمنة، وارتخاء عضلات البطن إذا أفرط فيها.

4- عدم مضغ اللبان وبلع الريق اللاشعوري.

5- الرياضة للجسم عامة ولعضلات البطن بصفة خاصة.

6- تجنب استعمال الملينات؛ لأنها تسبب مع طول استعمالها ارتخاء في عضلات الأمعاء.

7- عدم التعود على استعمال الأقراص المسكنة أو المهدئة؛ لأنها توهن عضلات
الجسم بما فيها عضلات الأمعاء التي تتأثر من هذه الأقراص! بصفة خاصة.

أعشاب مضادة لانتفاخ البطن

هناك بعض الأعشاب التي يخفف تنوالها من انتفاخ البطن والأعراض المصاحبة له منها:

اليانسون: ومن المعروف أن ثمار اليانسون مضادة للمغص وطاردة للغازات.
الطريقة: تؤخذ ملء ملعقة كبيرة من اليانسون وتوضع في ماء مغلي لمدة 5دقائق مع إغلاق الغطاء وتشرب بعد الأكل.

البابونج: يستعمل منه أزهاره الصفراء اللون، حيث تعتبر طاردة للغازات ومهضمة وفاتحة للشهية وضد المغص.
الطريقة: تؤخذ نصف ملعقة كبيرة من الأزهار وتضاف إلى ملء كوب ماء مغلي
ويترك لمدة خمس دقائق مغطىً ثم بعد ويشرب بعد الاكل مرة واحدة فقط في
اليوم.

الشبت: جيد جداً لطرد الغازات.
الطريقة: تؤخذ حزمة شبت وتغسل جيداً ثم تقطع إلى قطع صغيرة مع جذورها، ثم
تغلى مع نصف لتر من الماء ويشرب ملء كوب من هذا المغلي ويؤكل الشبت.

- الحلبة: تعتبر الحلبة من المواد الممتازة لطرد الغازات.
الطريقة: يغلى ملء معلقة أكل مع ملء كوب ماء لمدة خمس دقائق، ثم يصفى ويشرب
بمعدل مرتين في اليوم مرة بعد الفطور ومرة أخرى بعد العشاء.

- الكمون: يستعمل الكمون (ثمار) لعلاج تشنجات البطن ولطرد الأرياح والغازات.
الطريقة:تؤخذ ملء ملعقة كبيرة من ثمار الكمون وتوضع في حوالي لتر من الماء
ويغلى على النار لمدة ثلاث دقائق. ثم يبرد ويؤخذ من هذا المغلي يصفى كوب
قبل الأكل بنصف ساعة بمعدل ثلاث مرات في اليوم (جرعة واحدة قبل كل وجبة)
وذلك لمدة أسبوعين كاملين.

-الكراوية: تستعمل بذور الكراوية على نطاق واسع لعلاج غازات البطن.
الطريقة: يؤخذ ملء ملعقة صغيرة ويضاف إلى ملء كوب من الماء المغلي وتترك لمدة خمس دقائق ثم يصفى وتشرب مرة او مرتين في اليوم.

- زيت الزيتون: يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم (كلوا الزيت وادهنوا به،
فإنه من شجرة مباركة)، يعتمد الإيطاليون على الزيتون في طرد غازات البطن
حيث يقوم على تليين جدار المعدة ويساعد على الهضم حيث يضعون كمية لا بأس
بها مع السلطة أو شرب ملعقة صغيرة من الزيت خلال الأكل.

- العسل: لقد ذكر العسل في القرآن كعلاج ويستخدم العسل منذ آلاف السنين
لعلاج كثير من الأمراض، ومن أهمها كمادة طارده لغازات البطن حيث يؤخذ ملء
ملعقة كبيرة عسل بعد الوجبات.

- القرنفل: يحتوى القرنفل (المسمار) على مادة اليوجينول كمادة رئيسية في
الزيت الطيار الذي يحويه والذي ينبه انزيم الهضم المعروف باسم تربسين
(Trypsin) وهو طارد جيد للغازات.
الطريقة: يؤخذ ملء ملعقة صغيرة إلى ملء كوب ماء مغلي ويترك لمدة ما بين 10-
20 دقيقة ويشرب بمعدل ثلاث مرات في اليوم أي مرة بعد كل وجبة.

- القرفة: يستعمل الصينيون القرفة كعلاج شعبي منذ آلاف السنين لعلاج مشاكل الهضم وبالأخص ضد الغازات أو الرياح.
الطريقة: يؤخذ ملء ملعقة شاي من مسحوق القرفة، وتضاف إلى ملء كوب ماء مغلي ويترك لمدة 15 دقيقة ثم يشرب مرة واحدة بعد الغداء.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سامى قطب
عضو فضى
عضو فضى


عدد المساهمات : 253
تاريخ التسجيل : 09/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة أمراض الجهاز الهضمى بالصور التوضحيه    الإثنين 30 يوليو - 2:22



التهاب الكبد
تعريف
إن إلتهاب الكبد ليشكل خطراً عظيماُ على صحة
الإنسان ، نظراً لوظائفه التي لا يمكن الاستغناء عنها و التي سأقوم بذكرها
لاحقاً ، و الخطر الأعظم هو التأخر في اكتشاف المرض مما قد يؤدى إلى تلف
مزمن في خلايا الكبد ، نتيجة لعده اسباب منها الاصابه بعدوى فيروسيه ،أو
اضطراب المناعه الذاتيه ، أو بسبب التسمم الناتج عن تناول جرعات مضاعفه من
الادويه.

الكبد ، حجمه ، و وزنه ، و مكانه ، و وظائفه :

حجم الكبد / هل تعلم بإنه أكبر أعضاء الجسم حجماً .oوزن الكبد / يبلغ وزن الكبد للإنسان البالغ السليم ، عند الذكور (1.4 – 1.6 ) كيلوجرام ، و عند الاناث (1.2- 1.4 ) كيلو جرام.oالمكان / يقع
الكبد في الجانب الأيمن من اسفل القفص الصدري من الواجهة الأمامية ، و لا
يمكن أن يستطيع الطبيب لمسه عند الفحص السريري في الحالات الطبيعيه غالباً ،
أما عند التهابات الكبد يتضخم الكبد و تزيد امكانيه لمسه اثناء الفحص
السريري.
وظائف الكبد /
قبل أن اورد لكم وظائف الكبد ، ادعوكم لحمد لله تعالى و شكره على هذه
النعمه العظيمة ، فالوظائف التي يقوم بها مستمرة معاً و في النفس الوقت ،
مما يدلل على عظمه الله:
·مخزن الجلكوز (السكر) ، اللازم للطاقه .·مخزن للحديد ، و الفيتامينات و الأملاح المعدنيه.·مصنع البروتينات اللازمة لبناء الجسم و المحافظة على حيويته و نموه و تطوره.·مصنع العصارة الكبديه اللازمة لهظم الطعام ( الدهون) في الامعاء و يقتل الجراثيم التي بها.·يزيل سميه الأطعمه ، و الأدويه ، و يحلل المركبات المعقده و الكحول.

أنواع إلتهاب الكبد و مسبباتها :

الوبائي A , و يسببه الفيروس (HAV) الوبائي B , و يسببه الفيروس (HBV)· الوبائي C , و يسببه الفيروس (HCV) الوبائي D , و يسببه الفيروس (HDV)· الوبائي E , و يسببه الفيروس (HEV)· الوبائي G , و يسببه الفيروس (HGV)· المناعي الذاتي HepatitisLupoid و هو ناتج عن امراض الجهاز المناعي الذاتي Autoimmune Disorders ، و الذي تبدأ فيه خلايا الجسم المناعيه بمهاجمه خلايا الجسم الطبيعيه و منها خلايا الكبد مسببه المرض المذكور. التسممي و هو ناتج عن التسمم بالأدويه و المواد الكيمياويه الغير دوائية.· الناتج عن الاصابه بالبلهرسيا و غيرها الناتج عن وجود خراج الكبد بسبب الاصابه بالبكتريا أو الفيروسات أو نتيجة لكدمه قويه مباشره للكبد و غيرها .

و إليكم التفاصيل الخاصة بالعدوى الفيروسيه المسببه لالتهابات الكبد الوبائية :

ü الوبائي A/
لقد عرف سابقاً باسم المعدي ، و الذي ينتقل من خلال الماء أو الطعام
الملوث بالفيروس ، و بذلك يكون الأشخاص المحيطين بالشخص المصاب معرضين
للعدوى اذا تعرضوا لفضلات المريض ، و الكثير من الأشخاص الذين يصابوا بهذا
الفيروس و لا تظهر عليهم أعراض المرض و يتعافون منه ، و لا يحدث هذا
الفيروس
A التهابات مزمنه ، و تبلغ فتره حضانه الفيروس في جسم الإنسان 30 يوماً . الوبائي B / عرف سابقاً باسم المصلي ' أي ينتقل عن طريق أمصال الدم و الحقن الملوثه بالفيروس B
' ، و تظهر على الشخص المصاب أعراض المرض ، و يحتاج فترة طويله للعلاج قد
تستمر لعده شهور ، و اكثر طرق انتقال الفيروس هو الحقن الملوثه بالفيروس ، و
نقل الدم الملوث ، و المعاشرة الجنسيه مع شخص مصاب بالفيروس ، و العلاقات
الجنسية المحرمه و الانحرافيه ، و فترة حضانه المرض تبلغ 60 يوماً.
الوبائي C /
و هو من أخطر الأنواع هتكاً بالكبد ، و ينتقل غالباً عند نقل الدم الملوث
أو نتيجة لاستخدام حقن ملوثه بهذا الفيروس ، و كذلك عن العلاقات الجنسيه
المحرمه،و تبلغ مده علاجه فترة طويله و يستخدم فيها ادويه مكلفه ، و فترة
الحضانه 50 يوماً.
الوبائي D / يشبه الوبائي B في معظم الأعراض ، و طرق الانتقال ، و فترة حضانه المرض تتراوح من بين 35- 40 يوماً. الوبائي E / يشبه الوبائي A في طرق انتقاله ، و قد يكون نتيجة للاصابه بالفيروس A سابقاً ، و تأخذ فترة الحضانه الخاصة بهذا الفيروس 42 يوماً تقريباً. الوبائي G / اكتشف جديداً و له علاقة ب الوبائي C ، حيث أنه قد يكون نتيجة للاصابه المسبقة بالفيروس C ، و قد يحمل المريض كلا النوعين من الفيروس C و G ،و طرق انتقاله مماثله للفيروس C
، بالاضافه إلى امكانيه انتقال الفيروس من الأم المصابه إلى طفلها اثناء
الولاده، و هناك جدل في اذا كان ينتقل الفيروس عن طريق الرضاعه.


و إليكم أكثر المسببات للإصابه بأي من الفيروسات ، و عليكم اتخاذ حذركم منها :

·التقليل من السفر للدول التي تشتهر بانتشار الفيروس بها كدول اسيا و افريقيا و وسط و جنوب الولايات المتحده.·الامتناع العلاقات الجنسية المحرمه .·عدم تناول الاطعمه الملوثه .·عدم شرب الكحول .·حفظ الأدويه بعيداً عن متناول الأطفال .·عدم تناول الأدوية دون وصفة طبيه مما يقود البعض لمضاعفه بعض جرع الأدويه مثل ( البارسيتامول ، و الاسبرين ) و غيرها.·الاصابه بالايدز ، أو الاهمال في علاج التهابات الكبد .·عدم استقبال الدم من جهات غير مضمونه .·عدم
استخدام شفرات حلاقة الاخرين و ادواتهم و مناشفهم و اطلب من الحلاق أن
يستخدم شفرات جديدة عندما يريد أن يحلق لك ، و نلاحظ أن بعضهم يستخدم محلول
لتطهير الأدوات و لكن الكثير من تلك المواد المطهرة لا تقضي على الفيروس
مما يعرض الكثيرين للفيروس.·أما
عن من يعمل بالحقل الطبي ( كالأطباء ، و التمريض ، و غيرهم ) ، فيتوجب أن
يأخذوا حذرهم ،و اعتبار جميع المرضى مصابين بالفيروس ، و بالاضافة للتطعيم
المناسب

.و إليكم الأعراض و العلامات المتعلقة بالوبائي :

سأذكر لكم أكثر الأعراض و العلامات شيوعاً ، بالاضافة للتنبيه لبعض الأعراض الخاصة بكل نوع من التهابات الكبد الفيروسيه : ·الاحساس بالارهاق و التعب .·فقدان الشهيه ، وفقدان الوزن اللااردي.·تغير لون البول للون الغامق.·ألم البطن في الربع العلوي الايمن من البطن .·انتفاخ البطن و الألم عند الضغط عليه ، و القيء و الغثيان .·الصفراء و اليرقان ، أي اصفرار بياض العيون و الأغشية المخاطية.·حكة الجلد في الأطراف العلويه و السفليه غالباً.·ارتفاع درجة الحرارة .·زيادة حجم الثدي عند الذكور ، و تورم الأطراف السفليه غالباً ان حدثت.·الاسهال ( تغير لون البراز للون الرمادي) .. شائع عند الاصابه بالفيروس A.·ألم المفاصل و اسفل الظهر .. شائع عند الاصابه بالفيروس B·تراكم السوائل في البطن غالباً عند الاصابه بالفيروس C .

ملاحظة / قد لا تظهر الأعراض و العلامات عند بعض المرضى في حاله الاصابه بالفيروس B أو C ، مما قد يؤدي للفشل الكبدي و تليفه ، ثم ظهور الأعراض و العلامات و التي يصعب علاجها ، و يستمر لفترة طويله .
التشخيص
يعتمد التشخيص بشكل اساسي على التحاليل المخبريه
بالإضافه إلى الفحص السريري ، و متابعه الاعراض و العلامات التي تم ذكرها
سابقاٌ ، أما عن التحاليل المخبريه فهي تختلف باختلاف الفيروس المتوقع
الاصابه به ، و اليكم اكثر التحاليل العامه التي يتم اجرائها ثم سأقوم
بتخصيص الفحوص لكل نوع من الفيروسات المسببه لالتهابات الكبد الوبائية :

-تحاليل عامه و روتينه تستخدم عند الاشتباه بالاصابه بأي من الفيروسات و تشمل :

oتحاليل و فحص انزيمات الكبد وظائفه.oتحاليل الدم الكاشفه عن الامراض المناعيه الذاتيه.oالسونار (الالتراساوند) للبطن ، والأشعه السينية.oخزعه الكبد و التي يمكن من خلالها تحديد نسبه تليف الكبد و نوع الفيروس المسبب.oسحب سوائل البطن المتجمعه فيه نتيجة لنقص البروتينات كالالبيومين ، و تحليلها.oفحص بروتينات بلازما الدم ( كالالبيومين ، و عوامل التجلط في الدم و غيرها).oفحص مده النزيف ، و مده التجلط ، و غيرها .oتحاليل مكونات الدم الكامل .CBC.oتحاليل سرعه ترسيب الدم ESR..

تحاليل خاصة لكل نوع من الفيروسات المسببه لالتهابات الكبد الوبائية : -

الوبائي A , و الذي يسببه الفيروس (HAV)فحص IgM و اذا كان ايجابي ، يجرى فحص IgG لأثبات الاصابه بالفيروس.· الوبائي B , و الذي يسببه الفيروس (HBV)فحص HBsAg ، و كذلك Anti-BHc و Anti-BHs . الوبائي C،E،D،G، :فحص ELISA ، و فحص C PCR خاص بالفيروس C ، و Anti-C وAnti-Deltaو Anti-E و Anti-G ، و تختلف باختلاف الفيروس المسبب.

العـــــــــــــلاج
v الوبائي A :لا
يوجدعلاج محدد ، و يلزم المريض الراحه البدنية ، و منع الكحول ، و الأطعمه
الدهنيه ، و الحد من الأدوية التي تم تحليلها في الكبد لتقليل العبء
الواقع عليه ، و اعطاء المريض السكريات و الأطعمه الخفيفة و السوائل
الصافيه ، الشوربات الخاليه من الدهون و اللحوم .
vالوبائي B و D وC وG :لا يوجد علاج محدد للحالات الحاده ، و لكن يتوجب اتباع النصائح المذكورة لعلاج المريض المصاب بالفيروس A ، و أما في حالة الالتهاب المزمن يتم اعطاء مضادات الالتهاب ، و مضادات الفيروسات ، و الانترفيرون و معالجة الأعراض و العلامات .

المضاعفات
كثيراً من الحالات التي يتم اكتشافها مبكراً
تتعافى ، و لكن قد لا يكون العلاج فعالاً عند الكثير من المرضى ، و بذلك
تظهر المضاعفات التالية و التي تختلف من نوع لاخر و تشمل : الوبائي A :لا يوجد مضاعفات غالباً ، و لكن قد يتطور المرض عند بعض المرضى ليصاب المريض ب الوبائي المزمن و تليفه .v الوبائي B :قد يتعافى المريض دون مضاعفات ، و لكن قد يصاب الكبد بأورام أو قد يحدث التهابات تلقائية للغشاء البيريتوني المغلف لمحتويات البطن .v الوبائي D, C , E , G :قد يصاب المريض ب المزمن و تليفه .و يمكن منع الإصابه بالتهابات الكبد ، بتوخى طرق السلامه و النظافه و الاساليب المذكورة اعلاه .هذا و بالله بالتوفيق ، و نسأل الله تعالى لنا و لكم دوام الصحة و العافية ، و أن يشفى سائر مرضى المسلمين إن شاء الله رب العالمين ،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
موسوعة أمراض الجهاز الهضمى بالصور التوضحيه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: منتدى الطب والصحه(Medicine and Health Forum) :: طبيبك الخاص والامراض-
انتقل الى: