منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 قصة الذئب والاوعال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فتونه
عضو ذهبى
عضو ذهبى


عدد المساهمات : 323
تاريخ التسجيل : 05/12/2010

مُساهمةموضوع: قصة الذئب والاوعال   السبت 1 سبتمبر - 20:04

في قصةِ الذئب والأَوعالِ مَوعظةٌ
تُبكى وتُضحك في آنٍ .. مِن العجبِ
إذ طافَ وعلانِ يوماً بالحمى خبباً
بحثاً عن المير في جدٍّ وفي دأَبِ
وبينما الأرضُ تطوى تحتَ سعيهما
إذا بذئبٍ جريحٍ في الفَلا تعِبِ
أمسى عظاماً وأضحى يائساً وجِلا
عثرا عليهِ لقيطاً بيِّنَ السغَبِ
رثًّا تكادُ وجوه الأرضِ تلفظهُ
من نَتْنهِ البخر يؤذي أبعدَ الشهبِ
حتى النسورُ التي تهوي على جيَفٍ
استنجدَت منه في الأجواءِ بالهربِ
قالا: الشهامةُ أن نأتي به عجلاً
للحيِّ.. يُشفى من البأساءِ والكرَبِ
فاستنفرتْ أمَّةُ الأوعال أرؤسَها
للاحتفاءِ به في محفلٍ طربِ
وأنزلُوهُ بكوخٍ بينها كرماً
يأوي إليهِ معَ الترحابِ عن كَثبِ

• • •

لكنَّ وعلاً عجوزا بثَّ سائرةً
إنَّ الذئاب وطبعَ الغدر في نسبِ
ولو بدَت عن فعالِ السوءِ عاجزةً
ففي الضلوع عرامُ الحقدِ كاللهبِ
لم يأمَنِ الوعلُ منه معْ وداعتهِ
وصنعةُ الودِّ تغريهِ على الحدَبِ
قد عاشَ يطوي على بغضٍ سريرَتهُ
ومظهرُ البؤسِ يثنيهِ عنِ الصخَبِ
يُطري الوعولَ بمعسول الكلامِ على
حُسن الضيافةِ في بحرٍ من الأدبِ
لكنهُ ظلَّ يخفي من طبيعتهِ
ما كانَ ينميهِ للذؤبانِ من نشبِ
ستراً له من عدواتٍ تُطيح بهِ
خلفَ المجاهلِ.. بعدَ المنزلِ الرحِبِ
وعاش في الكوخِ والنُّعمى تحفُّ بهِ
وصحَّ جسماً مِن الأدواءِ والنصَبِ
واستدَّ فوق دروبِ الحيِّ ساعدُهُ
وشامَ في النفس ما يغريهِ بالشغبِ
فراحَ يرصد ما في الدارِ في نهَمٍ
يجري اللعابَ كسيلٍ جارفٍ صببِ
من مقلة لم تنَم واستجمرتْ شرراً
تستعرضُ الدربَ والأوعالَ في رغبِ
ينسلُّ بالليلِ يستقوي مخالبَهُ
في البيدِ يرتاضُ مثلَ الجحفلِ اللجِبِ
وهكذا ظلَّ عهداً ينزوي سحَراً
حتى استعادَ فنونَ الكرِّ والطلبِ
فعاد يعلنُ في الأوعالِ مجزرةً
ينال بالنابِ مَن يعصى على الغلَبِ
وصار يشربُ من أكبادها دمَها
يستنزفُ الروحَ بالضراءِ والحربِ
واستغولَ الذئبُ بين الوعلِ مَفسدةً
وخرَّبَ الحيَّ، واستولى على النصبِ
حتى محا أثرَ الأوعالِ مدَّرعاً
بالمخلبِ الحادِ والأضغانِ والرهَبِ
إن الوعولَ التي بالأمسِ راودَها
عن نفسها الذئبُ لَم تسلَم من العطبِ
قد أسلمَت جنسها للغدرِ طائعةً
فسامَها الخسفُ.. ما في الأمرِ من عَتبِ!
مما راق لى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جلال
عضو فضى
عضو فضى


عدد المساهمات : 267
تاريخ التسجيل : 28/03/2012

مُساهمةموضوع: رد: قصة الذئب والاوعال   السبت 1 سبتمبر - 22:47

يعطيك الف عافيه على طرحك المميز





واشكرك على جهودك القيمه والشيقه





تحياتي واحترامي وتقديري لكم





الله لا يحرمنا من تواجدك بيننا


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة الذئب والاوعال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: الادب والشعر والنثر[ Section literary ] :: الادب والشعر - القصائد( Poems)-
انتقل الى: