منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 أنـا لا أطـيـق فراقَكمْ أحبَابي صالح محمّد جرّار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ناصر
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 69
تاريخ التسجيل : 25/09/2012

مُساهمةموضوع: أنـا لا أطـيـق فراقَكمْ أحبَابي صالح محمّد جرّار   الثلاثاء 25 سبتمبر - 19:55

أنـا لا أطـيـق فراقَكمْ أحبَابي
أنَـا بـعدَكمْ في حرقةٍ وعذابِ
مـن ذا يطيقُ النارَ في أحشائهِ ؟
مـنْ ذَا يظلّ على الظّما وسغابِ
شـقيَ الذينَ أصابَهْم سهمُ النوى
فـاسـتبدِلوُا بالسعدِ شرّ مصابِ
وتـبـدلتْ بالأنسِ وحْشا دارُهمِ
وتـأذنـتْ أحـوالـهـاِ بخرابِ
وتـحدَثتِْ بلسانِ صاحب حكمةٍ:
إنّ الـديـارَ تـنـيرُ بالأحْبابِ
أحـبـابـناَ رَحلوا وهذي دارهمْ
تـرنـو إلـيّ بـحسرةٍ وعتابِ
قدْ سادَهَا صمتُ القُبور وفرّختْ
فـيْـهَـا هواجُس حائرٍ مُرتابِ
وكـأنّـهـا قـد أنـكَرتْنِي بعْدمَا
بـانَ الأحـبـةُ فاٌنبرتْ لحساِبي
مـنْ ذا يـبـدّلُ بـالهناءِ شقاوةً
مـنْ ذا يُـبـدلُ ظلمةً بشهَاب ؟
مـنْ كـانَ يـنعمُ بالرّياضِ فإنّهُ
لا يـرتِـضـي عيْشاً بقفرِ يبابِ
ورَيـاضُا في الأرْضِ داٌر جمعتْ
بـيْـنَ الأحـبّةِ بعدَ طولِ غيابِ
فـتـرى الـحبيْبَ معانِقاً لحِبِيبهِ
ويـبّـثـهُ مـن وجـدهِ الغلابِ
نـظراتِ ذي عَلقٍ يزّف كلاهمَا
لـحـبـيـبـهِ بتشابكِ الأهدابِ
وعـلى الشّفاهِ حديْثُ حبٍّ لاعجٍ
كـلّ يـزقّ حـبـيبهُ برضابِ
روّتْ ظـمـاءَ قـلوبهمْ قبلاتهمْ
وغـفواْ على همْسٍ كهمسِ رَبابِ
فـهـمِ بـجـنةِ قرْبهمْ في نشوةٍ
مـا مـثـلُـهَـا إلا بدارِ ثوابِ
فـمـتـى يعودُ أحبّتي فأضمهُمْ
ضـمّ الـتّـقيّ هديةَ الوهّابِ ؟
أنـا عـنـدَهمْ يا قوْم إلا هيْكَلاً
لـزمَ الـدّيـارَ لـوطأةِ الأسبابِ
فـالّـروح بـينهم تروحُ وتغتدي
ولَـدَى الـمـنامِ تؤوبُ بالآرابِ
لـولا الرّؤى تسري بهَا أرْواحنا
لـقـضى الفراقُ عليّ يا أحبابي
لـكـنّ رؤيـتـكـمِ عياناً عندنَا
تـشْفي من الأحزانِ والأوصابِ
وتـبـارِكَ العْمرَ الذي يزكو بكمْ
كَـزكـاِء روضٍ بالحَيا مخصَاب
بـالـلّهِ يا أحبابُ لا تقسوا عَلى
قـلـبِـي المحبّ وشوقِهِ الغلاّبِ
أنـتـمُ لـنَا روحٌ فردّوا روحنَا
نـحـياِ بكم ونظلّ في إخصابِ
أوَ مَـا عـلـمـتْم يا بنيّ بأنّكمْ
عُمْري الجديدُ ورجعتي لشِبابي ؟
مـن بـعْدِ عشرٍ أشرقْت أقمارُكمْ
فـي لـيـلِ عمرٍ عشتُهُ بضبابِ
فـتـبـدّدت ظلماتُهُ وتراقَصَتْ
فـيْـهِ الأماني رقصَة المطرابِ
وتـبـدّلـت هذي الكهولةُ غضّة
كـتـبـدّل الجدْ باءِ غبّ عبَابِ
وغـرسْتمُ في القلبِ بهجةَ عمْرنَا
وتـضـمّـختُ أجواؤنَا بملابِ
ودَرَجـتـمُ في القلبٍ أو بعيوننِا
والـلّـهُ يـرعَاكُمْ على الأحقَابِ
فـنَـراكُـمُ حـيـناً يؤلّفُ بينكمْ
جـذلُ التّداعُبِ في حريرِ إهابِ
وَنـرَاكـمُ مـن بـعْدهَا في زلّةٍ
تـتـقـاذَفُـونَ بَصيْحَةٍ وَسبَابِ
وتـقـرعـيـني إذ ترى أحْبابَها
فـي حـلْـو برْطمةٍ وفي تلْعابِ
ونـعـيدُ مجرىَ الودّ فيما بينكم
فـنـراكـمُ كـالجدْولٍ المنسَابِِ
وكـذا الأحـبّةُ لا يدُوْمُ خصامهمْ
يـمـحُـونَ زلتهمْ بطرْفِ عتابِ
وَيَـسُـرّنـي أنّـي أراكمْ بعْدهَا
تـقضُونَ حقّ اللّه في المحْرابِ
فـكـذا نـشـأتم عارفْيَن لربكمْ
وكَـذا الـتّقيّ يخافُ يومَ حسابِ
إنـيّ لأرجـو أن تـكونُوا شعْلةً
فـي لـيْـل جيْلٍ شاردٍ صخّابِ
فـلـقـدْ تـوسمتُ النّجابةِ فيكمُ
ورأيـتـكُمْ في العِلْمِ دفقَ عبابِ
ولَـكـمْ رأيـتـكـمُ بكلّ نباهةٍ
تـتـدارسُـونَ عـلُومَكُمْ بكتابِ
وأراكُـمُ حْـيـنـاً بَبسْطةِ عَالمٍ
تـتـسـاقطونَ حديثكم بَصَوابِ
فـمـحـمّـدٌ يـبدو إمام زمانهِ
فـي الـعـلْم والتأليفِ والأنْسابَ
والـعـالـمُ الفلكّي إسلامُ النهى
قـدْ شمْتُ فيه مخايلَ الإخصابِ
وكـذاكَ " نـسرينٌ يتوج حُسَنهَا
أدبّ وعـلّـمٌ ثـمّ صون حجابِ
هـذا شـريـط من حياةِ أحبّتي
أنـغـامُـهُ في القلبِ جدّ عذابِ
إنّ الـحـيـاةَ بـدونهِ يا مُهْجَتي
عـنـتٌ يحطمُ جامدَ الأعْصَابِ
أنـا بعْدكمْ كَهشَيْم زَرْع أضرمتْ
فـيْـهِ الـلّظى يا رحمةً لعذابي
حـرّقـتـمَ قـلْـبي بنارِ فراقكُمْ
فـمـتـى اللّقاءُ يكُونُ يا أحبابي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أنـا لا أطـيـق فراقَكمْ أحبَابي صالح محمّد جرّار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: الادب والشعر والنثر[ Section literary ] :: الادب والشعر - القصائد( Poems)-
انتقل الى: