منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 خناجر ألماس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علامة استفهام
المراقب العام
المراقب العام


وسام الابداع

اوفياء المنتدى

نجمة المنتدى

وسامالعطاء

انثى الابراج : السمك عدد المساهمات : 1301
تاريخ الميلاد : 03/03/1977
تاريخ التسجيل : 15/08/2010
العمر : 39
المزاج المزاج : الحمدلله

مُساهمةموضوع: خناجر ألماس   الأربعاء 17 أكتوبر - 22:29

دمعي الحرّاق سينوب سردي....فيمن أفضت لها قلبي فودّعت
خناجر ألماس تقطعني إربا ....إربا مكسور الخواطر تركت
إعجاب بكبسة مفتاح لوحة ....بدأت تسرق إنتباهي فظفرت
هي غرابة للسامع لأول وهلة ....لكنها الحقيقة سواها ما حَدَثت
حينها كنت في وسط بحبوحة من ...بنات حواء لكنها.وسطهم لمعت
غابة كنت قد إتخذتها للحطب ...إنقلب المأرب لما رأيتها إهتمّّت
فأْسي فيها كلمات وجهدي ...افكار فراقت لها ما أحتطبت وفرحت
وقفت في بادئ الأمر محايد .....تضارب بين النقيضين قد أصابت
إزداد الفضول وأردت الدنو .... من معجب مرح حسن الطباع كانت
ذئاب كثيرة في الغابة يعلو صوتها ....كلما شمّت رائحة الأنوثة إقتربت
خفت العرض من الإصابة وكيف ....لا أخاف الطهر وهو اعز ما ملكت
لغة رسمنا حروفها وما سبقنا لتلك ...قلبها مع قلبي بها تواصلت
صار دخولي للغابة هدف أسمى ....ليس بغية الحطب بقدر من إشتقت
دفء حنان عطف مرح وفرح .....هي جزء من عديد المحاسن إتصفت
قلب ينبض بالحياة والحياء والإيمان ....ويقين بالقضاء والقدر قد آمنت
سقَطْت في فخ الحب مغردا .....فرحا بصيدي أو بما علي أطبقت
سرت وسارت في بحر الأمل ...نبني بيت ملؤها الهناء والبساطة أملَت
حلو بناء الأعشاش بالتقاسم ....وأحلى منه إرضاء من عليه سادَت
نذلل العقبات تلو الاخريات ....ونرسم المستقبل وفق ما هي خططت
فاض دفين عواطفي عليها شلالا .....على قالب من أوعية دم جمعَت
صارت هوائي ومائي وغذائي.....حتى لحمي دمي وعظمي فما أبقت
تسألني حالي كل يوم وتبدأه....بتحية عطرة بلمسة أنثى وما نسيت
كبرَت في عيني وفي قلبي....ومحبتي كلما أحصيتها الا ووجدتها إزدادت
حل الجد بطرق باب الغد ........بلبس الأبيض ملاكا تجمّلت
سؤال يصفع المثيل جرى ..........بنعم ولا ، كلتاهما جاوبت
لغة التشفير إستأسدت الكلام....غموض يلف الإجابة بصراحة ما أقنعت
إصرار الإفصاح علا نبرتي ....فكان الوقع صاعقة ليتها ما نطقت
قربة الدم منها جلب لي الهم ....من قدم الطفولة أمه عليها أوصت
ظلم في العرف ظل يسري .....طير في ريعان الشباب حريته منه سُلِبت
ياظالم الطير وظالمي لما ....حرمتني الحبيب وهي منك إستحت
وما ذنبي من جور العرف اللعين ...وماذنبي من كلامك الذي رَبطْت
عزمت أن أفك القيود بخطوة .....سبقتني الجموع فيها فرُفضَت
ألا يستثنى الحبييب المخلص لحبه ...ألا يحق لها العيش مع من أحبّت
وددت لو تنشقّ الأرض وتتخطفني ....على حرقتي من فقدها بكت
تشعّب الوضع وتأزّم فما الحل ....وداع حتمي أو إفتراق هكذا رأت
وجع بدأ يوخز الجوانح فقسى ....ودمعة تشق الخد شقا سالت
كيف للتوأم أن يستأصل مكمله ...فإن هي إرتضت فنفسي قد أبَت
كنت قد طبعتُها في بيت الجوراح...حروفا أشّرت عليها مرار فما مُحِيت
إيمان يقين مختوم إسمه نحتا...هي أبجدية إسمها المتناثرة فَصّلْت
بالحب إجتمعنا وعلى الدمع هربت...ما أردت الوداع وآمالي بها مازالت
لم يعد للكلام ولا للنظرات عنوان ...فقطعة لحمي الغالية مني إرتحلت
ماأدري كيف البقية من دونها .....وذاكرتي مع كل إشراقة إنتظرت
ليالي مقمرة بدرا وما أستنارت .....دروبي بغياب قمري أظلمت
جروحي برحيلها تعمقت وأقرحت .....ما بقت قطرة دم الا عليها نزفت
حتى الهواء تعكر وإتّسخ ....رئتان سليمتان قواهما من الفقد خارت
مصابي جلل لن تداوِه الأيام ...روح المتيم ببعدها إحتضرت
لا ترحلي أرجوك فما قوَيت ...على خسارة لم تكتفي بل زادت إختفت
ناري عليك أوقدت ضعفين .....أولاهما حبّا وثانيهما قلقا فما إنطفأت
فسلّم علي أو ابعث لي مع الطير ....سلاما تريح نفسا إليك إشتاقت
ما هذا الجفا ولو كنت المودّع ....فالسلام واجب فبأي عذر إحتججت
قلتها وسأظل أقولها بملء الفم ...أحبك وسأظل أحبك وقبلك ما أحببت
سأحدث القمر والنجم والشمس ...وقبلهم البحر والنهر والغدير ما تركت
كلماتي مرة المطعم مخضبة ...بدم الحب والفرااق والألم أجتمعت
لا أدري هل ستصل مستقرها ...مُنَى وصول فحواها لقرير العين دعوت
سلام هي حتى مطلع الفجر ....سلام هي حتى مطلع الفجر ختمت ..

مما راق لى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://up.aldwly.com/uploads/13621361613.gif
 
خناجر ألماس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: الادب والشعر والنثر[ Section literary ] :: الادب والشعر - القصائد( Poems)-
انتقل الى: