منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 حقيقة النعيم كما فهمها أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زمزم
المشرف العام
المشرف العام


ذهبى

شعلة المنتدى

وسام الابداع

اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

انثى الابراج : السمك عدد المساهمات : 1658
تاريخ الميلاد : 11/03/1988
تاريخ التسجيل : 22/08/2010
العمر : 28

مُساهمةموضوع: حقيقة النعيم كما فهمها أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم   الثلاثاء 23 أكتوبر - 22:20

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لنعيم لا يدرك بالنعيم.
.حقيقة النعيم كما فهمها أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم

حقيقةٌ فهمها ووعاها أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم من حياة رسولهم صلى الله عليه وسلم، فهاجروا بدينهم، وصبروا على ما نالهم، فالعقبى لهم.

صبروا قليلاً فاستراحوا دائمـاً يا عزة التوفيق للإنسان!
حقيقة النعيم عند أبي هريرة رضي الله عنه
هاهو أبو هريرة رضي الله عنه وأرضاه يلزم رسول الله صلى الله عليه وسلم على ملء بطنه، ليتفقه في دينه: {ومن يرد الله به خيراً يفقهه في الدين }^.
يقول أبو هريرة : [[ولقد رأيتني وإني لأخرُّ فيما بين منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى حجرة عائشة رضي الله عنها مغشياً عليَّ، فيجيء الجائي فيضع رجله على عنقي ويرى أني مجنون، والله ما بي من جنون، ووالله ما هو إلا الجوع ]]^ ثمن العليا.
.
عنا وشقاء.
إن كان يشقى ويلقى دونه تعبا فإنما الراحة الكبرى لمن تعبوا والنعيم لا يدرك بالنعيم.
ويقول أبو هريرة رضي الله عنه كما في البخاري : [[لقد رأيت سبعين من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم من أهل الصفة ما منهم رجلٌ عليه رداء .
.
إما إزارٌ وإما كساء، قد ربطوه في أعناقهم، فمنها ما يبلغ نصف الساقين، ومنها ما يبلغ الكعبين، فيجمعه بيده كراهية أن ترى عورته، فإذا كانت الحقائق، كانوا هم الرجال ]].
فمن الطعام بتمرة سودا اجتزوا وبشملة شهبا من الأدراع ومن يطعم النفس ما تشتهي كمن يطعم النار جزل الحطب والنعيم لا يدرك بالنعيم.
حقيقة النعيم عند فضالة بن عبيد
يروي لنا فضالة بن عبيد رضي الله عنه كما ثبت: {أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا صلى بالناس يخرُّ رجالٌ من قامتهم بالصلاة من الخصاصة، وهم أصحاب الصفة، حتى يقول الأعراب: هؤلاء مجانين، فإذا صلى صلوات الله عليه، انصرف إليهم، فقال: لو تعلمون ما لكم عند الله، لأحببتم أن تزدادوا فاقةً وحاجة، يقول فضالة : وأنا يومئذٍ مع رسول الله صلى الله عليه وسلم }^ ثم يُرى فضالة رضي الله عنه بعد وهو والي مصر ، أشعث حافياً، فيقال له: أنت الأمير وتفعل هذا؟ فقال: {لقد نهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الإرفاء، وأمرنا أن نحتفي أحيانا }^
ما أمةٌ غفلت عن نهجه ومضت إلا تهيم بلا هديٍ ولا علم هذه حالهم معشر المؤمنين! ولكم أن تسألوا: هل قعدت بهم هممهم؟ هل تنازلوا عن مبادئهم؟ كلا.
والله! إنهم لا يعيشون لأنفسهم، إن الذي يعيش لنفسه، قد يعيش مستريحاً، لكنه يعيش حقيراً ويموت حقيراً، أما من تحمل عبء تعبيد الناس لله رب العالمين، وإخراجهم من الظلمات إلى النور، فماله وللنوم.
.
وماله وللراحة .
.
ماله وللفراش الدافئ، والعيش الهادئ، والمتاع المريح، وقد تهيأ للسباق، ورفعت له أعلام السعادة؟وليس من أعد للاستفراخ كمن هُيئ للسباق.
خلق الله للحروب رجالاً ورجالاً لقصعة وثريد كانوا مع الشدة قد أوقفوا حياتهم لله؛ فاعلين متفاعلين في إخراج الأمة من غثائيتها إلى ربانيتها، لتكون خير أمة أخرجت للناس: هزئوا بكل كريهةٍ ندبوا لها لله واستحلوا على الكره العطب إن تلق واحدهم تجده بمسجدٍ حملاً وكالليث الهصور إذا ركب حقيقة النعيم عند أبي عبيدة بن الجراح
روى البخاري و مسلم رحمهما الله من حديث جابر رضي الله عنه وأرضاه قال: بعثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمَّر علينا أبا عبيدة نتلقى عيراً لقريش، وإلى حيٍ من قبيلة جهينة -كما في بعض الروايات- وزودنا جراباً من تمرٍ لم يجد لنا غيره.
تموين السرية وهم ثلاثمائة جراب تمرٍ فحسب.
كان أبو عبيدة يعطينا تمرة تمرة.
حزمٌ وحسن قيادة وإدارة، إذ لو تركهم وشأنهم لفني زادهم في وقتٍ قليل، ثم تعرضوا للهلاك.
فقيل: كيف تصنعون بتمرة؟ قالوا: نمصها كما يمص الصبي، ثم نشرب عليها من الماء فتكفينا يومنا إلى الليل.
.
صبٌر عظيمٌ على الجوع إلى حد الاكتفاء بتمرة واحدة يوماً وليلة.
يقول أحدهم: وما تغني تمرة؟ قال: قد وجدنا فقدها حين فنيت.
.
ثم فقدوا الأكل كله حتى التمر، فصاروا يعيشون على أوراق الشجر، وأي شجر؟ إنه السمر .
إنه الخبط .
خشن شديد لا يكاد يبلع، قال: فكنا نضرب بعصينا الخبط، ثم نبله بالماء فنأكله حتى قرحت أفواهنا، فسميت السرية بسرية الخبط، قال: وانطلقنا على ساحل البحر.
لا يجدون تمراً، ولا شجراً .
ولا شيئاً، قد نفد زادهم، واشتد جوعهم، فهل فكروا في العودة إلى المدينة قبل أداء مهمتهم يا معاشر المؤمنين؟هل تضجروا وسخطوا على قائدهم إذ لم يزودهم سوى جراب تمر؟ كلا والله، إنهم رجالٌ أعدوا إعداداً تربوياً لتحمل الشدائد التي يطيقها البشر ولو بمشقة عظمى، أيقنوا وآمنوا بقول الله عز وجل: حقيقة النعيم فهمها أصحاب رسول tr13.gifذَلِكَ بِأَنَّهُمْ لا يُصِيبُهُمْ ظَمَأٌ وَلا نَصَبٌ وَلا مَخْمَصَةٌ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا يَطَأُونَ مَوْطِئاً يُغِيظُ الْكُفَّارَ وَلا يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَيْلاً إِلَّا كُتِبَ لَهُمْ بِهِ عَمَلٌ صَالِحٌ إِنَّ اللَّهَ لا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ * وَلا يُنْفِقُونَ نَفَقَةً صَغِيرَةً وَلا كَبِيرَةً وَلا يَقْطَعُونَ وَادِياً إِلَّا كُتِبَ لَهُمْ لِيَجْزِيَهُمُ اللَّهُ أَحْسَنَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ حقيقة النعيم فهمها أصحاب رسول eQoos.gif[التوبة:120-121].
وبينما هم على ساحل البحر إذ رفع لهم كهيئة الكثيب الضخم، قال: فأتيناه فإذا هو دابة تدعى العنبر، قال أبو عبيدة : ميته؟ لا، بل نحن رسل رسول الله صلى الله عليه وسلم، وفي سبيل الله، وقد اضطررتم فكلوا، قال: فأقمنا عليه شهراً ونحن ثلاثمائة حتى سمنا، ولقد رأيتنا نغترف من وقب عينه الدهن بالقلال، ونقتطع منه الفدر والقطع كقدر الثور، ثم أخذ منا أبو عبيدة رضي الله عنه ثلاثة عشر رجلاً فأقعدهم في وقب عينه، وأخذ ضلعاً من أضلاعه فأقامها، ثم رحل أعظم بعيرٍ معنا فمر من تحته.
لا إله إلا الله! حقيقة النعيم فهمها أصحاب رسول sQoos.gifهَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ حقيقة النعيم فهمها أصحاب رسول eQoos.gif [لقمان:11] هذا رزق الله: حقيقة النعيم فهمها أصحاب رسول sQoos.gifأَمَّنْ هَذَا الَّذِي يَرْزُقُكُمْ إِنْ أَمْسَكَ رِزْقَهُ حقيقة النعيم فهمها أصحاب رسول eQoos.gif [الملك:21].
قال: وتزودنا من لحمه وشائق، ولم نلق كيداً والحمد لله، ثم قدموا المدينة فأتوا رسول الله صلى الله عليه وسلم، فذكروا ذلك له، فقال صلى الله عليه وسلم: {ذاك رزقٌ أخرجه الله لكم }.
إنها كرامة الله لأوليائه، ثم قال صلى الله عليه وسلم: {هل معكم من لحمه شيء فتطعمونا؟ قلنا: نعم، فأرسلنا إليه منه فأكله صلوات الله وسلامه عليه }.
يا عبد الله! حينما يكون الإيمان قوياً يتضاءل مفعول هموم الدنيا على النفس فتأتي بالعجائب كما سمعت:
من يؤثر الحق يبذل فيه طاقتـه ومن يكن همه أقصى العلا يصل لا شيء يقعد آمال النفوس إذا خلت من الضعف واستعصت على الكسل هذا مجالك فاركض غيـر متئدِ وإن رأيت المنايا جُوَّلاً فجلِ والنعيم لا يدرك بالنعيم.
حقيقة النعيم عند عمرو بن سلمة
وهاهو عمرو بن سلمة كما ثبت في صحيح البخاري يقول: لما كان عام الفتح بادر كل قومٍ بإسلامهم، فبدر أبي قومي بالإسلام، فلما قدم أبي من عند رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: جئتكم من عند رسول الله حقاً، وقال: صلوا صلاة كذا في حين كذا، فإذا حضرت الصلاة، فليؤذن أحدكم، وليؤمكم أكثركم قرآنا، يقول عمرو : فنظروا، فلم يكن أحدٌ أكثر مني قرآناً لما كنت أتلقى القرآن وأتلقنه من الركبان، فقدموني بين أيديهم بعد أن علموني الركوع والسجود، وأنا ابن ست سنين أو سبع سنين -{إن الله ليرفع بهذا الكتاب أقواماً ويضع آخرين }- قال: وكانت عليَّ بردةٌ صغيرة فيها فتق، فكنت إذا سجدت تقلصت عني -اجتمعت وارتفعت لقصرها وضيقها حتى يظهر شيءٌ من عورته- فقالت امرأةٌ من الحي: يا بني سلمة! واروا عنا عورة قاريكم، قال: فاشتروا لي قميصاً عمانياً سابلاً، والله الذي لا إله إلا هو ما فرحت بشيء بعد الإسلام فرحي به.
.
إنه فرحٌ عظيم كما هي عادة الصغار بالفرح بالثوب الجديد، لكنه لا يعدل فرحه بالإسلام، يقول: فكنت أؤمهم وأنا ابن سبع سنين.

فالعمر لا يقاس بالأعوام والعقل لا يقاس بالأجسام هذا عمرو يا بن الإسلام! يؤم قومه وهو ابن سبع سنين؛ فما قدمت لدينك يا بن عشرين .
.
يا بن ثلاثين .
.
يا بن أربعين .
.
يا بن خمسين .
.
يا بن ستين؟هل نشرت علماً؟هل أنفقت في الخير مالاً؟ هل غيرت منكراً؟ أم أنك تتهرب وتلقي باللائمة على غيرك إيثاراً للسلامة والدعة والراحة؟اعلم: النعيم لا يدرك بالنعيم، وابن السبع شاهد، إيهٍ عمرو كذا يفعل الأسد بن الأسد: بلغت لسبعٍ مضت من سنيك ما يبلغ السيد الأشيب فهمك فيها جسام الأمور وهم لداتك أن يلعبوا وكم رجلٍ ترى فيه صبيا وكم من صبيةٍ وهمُ رجال والنعيم لا يدرك بالنعيم.
حقيقة النعيم عند الصحابة المجاهدين حقيقة النعيم فهمها أصحاب رسول arrow4.png خرج الأصحاب -رضوان الله عز وجل عليهم- مجاهدين، فإذا الستة منهم يركبون بعيراً واحداً، حتى نقبت أقدامهم، وسقطت أظفارهم؛ في يومٍ صائف ولا نعال، فجمعوا الخرق على أرجلهم يتقون بها الحر والصخر، فسميت الغزاة بـ(ذات الرقاع).
إنها النفوس الشريفة.
.
لا ترضى من الأشياء إلا بأعلاها، ولو كان في ذلك أذاها، إذ النعيم لا يدرك بالنعيم، ومن يجد يجد، والنفس إن تعبت.
.
فربما راحة جاءت من التعب.
خرجوا يوم بدر لا يريدون القتال، إنما يريدون الغنيمة، فإذا الغنيمة غير الغنيمة، فاشتدت العزيمة بعد المشورة يوم قال المصطفى صلى الله عليه وسلم: {أشيروا عليَّ أيها الناس؟ } فإذا العزيمة في أوجها وفي قوتها، فإذا بقائل المهاجرين يقول: امض لما أراك الله يا رسول الله، والله لا نقول كما قالت بنو إسرائيل لموسى: اذهب أنت وربك فقاتلا إنا هاهنا قاعدون، ولكن اذهب أنت وربك فقاتلا إنا معكما مقاتلون، فوالذي بعثك بالحق لو سرت بنا إلى برك الغماد لجالدنا معك من دونه حتى تبلغه.
وإذا بقائل الأنصار يوقظ المشاعر، ويدفع المتردد إلى الإقدام، وينبه الغافل إلى النصرة ولو كان الثمن النفوس، فيقول: والله لكأنك تريدنا يا رسول الله؟ قال: أجل! قال: فقد آمنا بك وصدقناك، وشهدنا أن ما جئت به هو الحق، وأعطيناك على ذلك عهودنا ومواثيقنا على السمع والطاعة، فصل حبال من شئت، واقطع حبال من شئت، وسالم من شئت، وعاد من شئت، وخذ من أموالنا ما شئت، وأعطنا ما شئت، وما أخذت أحب إلينا مما تركت، وما أمرت به من أمرٍ فأمرنا تبعٌ لأمرك، فامض يا رسول الله لما أردت، فنحن معك ما تخلف منا رجلٌ واحد، وما نكره أن تلقى بنا عدونا غداً، إنا لصبرٌ في الحرب، صدقٌ عند اللقاء، ولعل الله يريك منا ما تقر به عينك، فسر بنا على بركة الله.
وتنفرج أسارير رسول الله صلى الله عليه وسلم عن مثل المذهبة، ويقول: { سيروا وأبشروا، فإن الله وعدني إحدى الطائفتين، والله لكأني أنظر إلى مصارع القوم }^.
خرجوا -معاشر المؤمنين- لغنيمة دنيا، فأصابوا الدنيا والأخرى
أسد جياعٌ إذا ما وثبوا وثبوا واليوم من عمر أسود الأجمِ بألف عامٍ من حياة الغنم عش ساعةً في لجج البحار ومت شهيد الحق في التيار الموت في الوغى وفي الميدان ولا حياة الأسر والهوان الفراشة.
.
تبذل الحياة رخيصة في لذة لمحةٍ تطوف بها حول السراج، وحالها:أنال بها شرفاً في الجهاد وأصبح من بعد هذا رمادا أحب احتراقي بنار اشتياقي ولا أرتضي عيشة الخاملين والنعيم لا يدرك بالنعيم.
هؤلاء الأصحاب.
.
كانت الدنيا أهون على أحدهم من التراب، ولقد كان أحدهم يمسي لا يجد عشاءً إلا قوتاً، فيقول: لا أجعل هذا كله في بطني، لأجعلن بعضه لله، ثم يتصدق ببعضه وهو أحوج ممن يتصدق عليه وحاله: إذا كان بعض المال رباً لأهلـه فإني بحمد الله مالي معبدُ حقيقة النعيم عند أويس القرني
أويس القرني سيد التابعين رحمه الله، كان إذا أمسى تصدق بكل ما في بيته، ثم قال:[[اللهم من مات جوعاً أو ظمأً أو عرياً فلا تؤاخذني به، اللهم إني أعتذر إليك من كل بدنٍ عارٍ، وكبدٍ ظمأى وبطنٍ جائع، اللهم إنه ليس في بيتي من طعامٍ سوى ما في بطني وأنت أعلم، وليس لي شيءٌ من الدنيا إلا ما على ظهري وأنت أعلم ]]^ وماذا على ظهره؟ والله ما على ظهره سوى خرقة، والغنى غنى النفس.

إن الغني هو الغني بنفسه لو أنه عاري المناكب حافي ما كل ما فوق البسيطة كافياً فإذا قنعت فكل شيء كافي أيها المؤمنون! هؤلاء الصابرون حينما تحولت حالهم إلى الرخاء، كيف كان حالهم؟ أطغوا حين استغنوا؟أتكبروا وبطروا وجمعوا فمنعوا؟لا والله الذي لا إله إلا هو، لم يتكبروا ولم يأشروا ولم يبطروا؛ بل كانوا الشاكرين حقاً، الخائفين من انفتاح الدنيا عليهم، فضحوا بها من أجل الثابت الباقي الدائم، وحالهم: تالله ما عقل امرؤٌ قد بـاع ما يبقى بما هو مضمحلٌ فاني حقيقة النعيم عند أبي ذر الغفاري



يدخل أحدهم على أبي ذر -رضي الله عنه- وجعل يقلب بصره في بيت أبي ذر ، ثم قال: [[يا أبا ذر ، ما أرى في بيتك متاعاً ولا أثاثاً، فقال أبو ذر : إن لنا بيتاً نوجه إليه صالح متاعنا، فقال: إنه لا بد لك من متاعٍ ما دمت هاهنا؟ فقال: إن صاحب المنزل لا يدعنا فيه ]]^.

فكل بساط عيشٍ سوف يطوى وإن طال الزمان به وطابا لا تركنن إلى القصور الفاخرة واذكر عظامك حين تمسي ناخرة وإذا رأيت زخارف الدنيا فقل يا رب! إن العيش عيش الآخرة أيقنوا أن النعيم لا يدرك بالنعيم، فلما أقبلت عليهم الدنيا أعرضوا عنها، وخافوا أن تكون طيباتهم عجلت لهم.
فقد تنجو النفوس بأرض جدبٍ ويهلك أهله المغنى الخصيب حقيقة النعيم عند عبد الرحمن بن عوف ثبت في البخاري أن عبد الرحمن بن عوف -رضي الله عنه وأرضاه- أتي بطعامٍ وكان صائماً، فدار بخلجه من مضى لسبيله من أصحابه ولم يترك شيئاً، ولم يرَ من نعيم الدنيا شيئاً، فأدركه الخوف، فقال: [[قتل مصعب وهو خير مني، وكفن في بردةٍ إن غطي رأسه بدت رجلاه، وإن غطي رجلاه بدا رأسه، وقتل حمزة وهو خيرٌ مني، ثم بسط لنا من الدنيا ما بسط -أو أعطينا من الدنيا ما أعطينا- وقد خشينا أن تكون حسناتنا عجلت لنا، ثم جعل يبكي حتى ترك الطعام ]]^ رضي الله عنه وأرضاه.
لقد تذكر عبد الرحمن ذلك الفتى المنعَّم الذي صاغه الإسلام، فتقدم حين نادت المغارم، وذهب للقاء ربه قبل مجيء المغانم، اختاره الله ليموت بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد أن أسلم على يديه: أسيد الذي تنزلت الملائكة لتلاوته القرآن، و سعد الذي اهتز لموته عرش الرحمن، فخشي عبد الرحمن ألا يدرك ما أدركوه، لما يرى من نعم الله عليه، وقد اشتاق لهم، إيه عبد الرحمن !
رفقاً بها فشوقها قد ساقها يا حبذا الوادي الذي قد شاقها حقيقة النعيم عند عائشة بنت الصديق عائشة رضي الله عنها، تستضاف عند عروة ابن أختها، فجعل يرفع لها قصعة ويضع أخرى، يقرب طعاماً ويرفع طعاماً، فحولت وجهها إلى الحائط تبكي ولم تأكل، فقال لها عروة : [[كدرت علينا أي أماه! فقالت: والذي بعثه بالحق ما رأى المناخل من حين بعثه الله حتى قبض، وما شبع من خبز شعيرٍ يومين متتابعين حتى قبض، ولقد كان يربط الحجر على بطنه، وقد اغبرت جلدة بطنه يوم الخندق وهو يحفر معهم ]] فاستعبر الجميع وتركوا الطعام.
ألا ما أرخص الحب إذا كان كلاماً! وما أغلاه حين يكون قدوة وذماماً! حال أم المؤمنين ومن معها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم:
والله ما طلعت شمسٌ ولا غربت إلا وحبك مقرونٌ بأنفاسي ولا جلست إلى قومٍ أحدثهم إلا وأنت حديثي بين جُلاسي ولا هممت بشرب الماء من عطشٍ إلا رأيت خيالاً منك في الكأس وكل امرئ يهفو إلى من يحبه وكل امرئ يصفو إلى ما يناسبه ولما أقبلت عليهم الدنيا، خضعوا لله وخشعوا، فسخروها فيما يرضي الله، واستعاذوا بالله أن تفتنهم.
حقيقة النعيم عند عتبة بن غزوان وأصحابه

وعن تقلب الأحوال تعرف جواهر الرجال.
عتبة بن غزوان رضي الله عنه يقول:[[كنت سابع سبعةٍ مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، والله ما لنا من طعامٍ إلا ورق الشجر، حتى قرحت أفواهنا، وما منا أحدٌ اليوم إلا وأصبح أميراً على مصرٍ من الأمصار، وإني أعوذ بالله أن أكون في نفسي عظيماً وعند الله صغيراً ]]^.

تواضع لما زاده الله رفعةً وكل رفيعٍ قدره متواضع جلالة قدرٍ في خمول تواضع إن التواضع للمعالي سلم وأولو التواضع يخشعون فيرفعوا
حقيقة النعيم عند عمر رضي الله عنه
ويورد الذهبي رحمه الله: أن عمر رضي الله عنه -وهو أمير المؤمنين- حين قدم الشام ، قال لأمير الجيش أبي عبيدة أمين الأمة رضي الله عنهم جميعاً: اذهب بنا إلى منزلك.
من أهداف عمر رضي الله عنه حين قدم الشام أن يزور بيت أميره ليثلج صدره برؤية مظهرٍ نادرٍ من مظاهر احتقار الدنيا الفانية، فقال أبو عبيدة : [[وما تصنع عندي؟ إن تريد إلا أن تعصر عينيك، قال: لا بد، فدخل عمر ، فلم يرَ في بيت أمير الجيش شيئاً يرد البصر، فقال: أين متاعك؟ لا أرى إلا لبداً وصحفةً وشناء، وأنت الأمير، أعندك من طعام؟ قام أبو عبيدة إلى جونةٍ، فأخذ منها كسيرات خبزٍ يابسة وقدمها إلى أمير المؤمنين عمر ، فلم يتمالك نفسه حينما رأى ذلكم البيت الذي كأنما هجر من دهر، وذلكم الطعام الخشن، فأجهش ونشق، فقال له أبو عبيدة : قد قلت لك إن تريد إلا أن تعصر عينيك يا أمير المؤمنين، يكفينا ما يبلغ المقيل، فأجهش أخرى، وقالها في تواضع كبير من رجلٍ كبير.
.
غيرتنا الدنيا كلنا غيرك يا أبا عبيدة ]] وهل حقاً غيرت عمر ؟ كلا.
.
ولكن:
دنوت تواضعاً وسموت مجداً فشأناك انخفاضٌ وارتفاع كذاك الشمس تبعد أن تُسامى ويدنو الضوء منها والشعاع

حقيقة النعيم عند طلحة بن عبيد الله
لما أقبلت عليهم الدنيا جعلوها في أيديهم، وسخروها في مرضات ربهم، أرقتهم حتى إذا ما أخرجوها في مرضات ربهم نام الواحد منهم قرير العين، هادئ البال، ولساناه: ما لي وللدنيا.
هاهو طلحة -رضي الله عنه- يأتيه مال من حضرموت قدره سبعمائة ألف درهم، فبات ليلته تلك يتململ قد جافاه النوم، فقالت له زوجته: مالك أبا محمد ؟ قال: تفكرت منذ الليلة فقلت: ما ظن عبدٍ بربه يبيت وهذا المال في بيته!الله أكبر! أهل الدنيا يتململون ويأرقون ويقلقون في كيفية تصريف المال لتتضخم الثروة، وتحصل السعادة الوهمية بتزايد المال، كما يقول صاحب كتاب التاريخ مواقف وعبر ، أما طلحة فيتململ من تكاثر المال عنده خشية أن يحاسب عنه يوم القيامة، مع أنه -والله- ليس إلا الحلال المحض، والله ما هو من رشوة ولا ربا، ولا حيلة ولا غش ولا شبهة، حاشاه رضي الله عنه وأرضاه، لكنها تربية محمدٍ صلى الله عليه وسلم، الذي ثبت عنه كما في الصحيح أن عائشة رضي الله عنها قالت: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم في مرضه الذي مات فيه: {يا عائشة ما فعل الذهب؟ -وأي ذهب؟ إنها سبعة دنانير فقط- قالت: هي عندي، قال: ائتيني بها، قالت: فجئت بها فوضعها في يده، ثم قال: ما ظن محمد بالله لو لقي الله عز وجل وهذه عنده، أنفقيها يا عائشة }^ وفي رواية: {ابعثي بها إلى علي لينفقها }^ فتصدق بها علي رضي الله عنه وأرضاه، مالي وللدنيا!و طلحة قبسٌ من ضوئه ولا يتخلف عن ضوئه: ما ظن عبدٍ بربه يبيت وهذا المال في بيته، فقالت زوجه الوفية الصادقة: فأين أنت من فقراء أخلائك، إذا أصبحت فادع بجفانٍ وقصاعٍ فقسمه فيهم، ونم قرير العين أبا محمد .
الله أكبر! ما أعظم التفكير! وما أبلغ المشورة! وما أصدق السلوك!
لها نفس تحل بها الروابي وتأبى أن تحل بها الوهادا فقال لها: رحمك الله! والله إنك لموفقة بنت موفق.
إنها الزوجة الصالحة يا بنت الإسلام! أكبر عونٍ لزوجها على فعل الخير.
إن المعروف المألوف أن تحاول الزوجة أن تتوسع مع ذويها بالمال، فإذا وُجدِت من تكسر هذا المألوف وتشير على زوجها وتدله إلىالخير، فغاية التوفيق والرشاد والسداد، أيقظت في نفسه دوافع الخير التي يملك منها رصيداً ضخماً، فأثنى عليها وهي للثناء أهل، ألا من هي يا معشر المؤمنين؟ إنها أم كلثوم بنت الصديق رضي الله عنها وعن أبيها.
.
ولا غرابة! فإن أباها أمام عينها قد خرج من ماله كله، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: {ما أبقيت لأهلك؟ قال: أبقيت لهم الله ورسوله }^ رأت رسول الله صلى الله عليه وسلم يأتي بيتهم غدوةً وعشياً، فنمت وترعرعت في ذلكم الجو المتمثل للحياة الآخرة في ذهنها في وضوح، تفكيراً وسلوكاً وشعوراً وانتماءً.
.
فلا غرابة! إذا أوقدت نارها بـالعراق أضاء الحجاز سنا نارها فهمها في العلا والعز ناشئة وهم أترابها في الحلي والذهب لما أصبح طلحة دعا بالجفان والقصاع، فقسمها بين فقراء المهاجرين والأنصار، وبعث لـعلي -رضي الله عنه- بجفنة، فقالت زوجته أم كلثوم رضي الله عنها: أبا محمد أما لنا فيه من نصيب؟ قال: شأنك بما بقي، فإذا هي صرةٌ بألف درهم لا يألف الدرهم المضروب صرتهم لكن يمر عليها وهو منطلق لا إله إلا الله! ينفق في يومٍ واحد ستمائة وتسعةً وتسعين ألفاً، والله ما أخذها من طريق شبهة؛ ناهيك عن أن يأخذها من طريقٍ حرام! لكنه علم أن النعيم لا يدرك بالنعيم، فلكل سلعةٍ ثمن، وسلعة الله غالية .
.
سلعة الله الجنة: {من خاف أدلج، ومن أدلج بلغ المنزل }.
كنز المحامد والتقوى دفاتره وليس من كنزه الأوراق والذهب



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗













 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حقيقة النعيم كما فهمها أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑نفحات اسلامية ๑۩۞۩๑Islamic Nfhat-
انتقل الى: