منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 من أقوال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الخطيب
عضو فضى
عضو فضى


عدد المساهمات : 237
تاريخ التسجيل : 07/07/2011

مُساهمةموضوع: من أقوال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله   الأحد 11 نوفمبر - 15:02

من أقوال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم لك الحمد حتى ترضا ولك الحمد إذا رضيت ولك الحمد بعد الرضا .. نحمدك ونثني عليك
اللهم صل وسلم على نبينا محمد وعلى آله وأ صحابه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


هذه سلسلة من أقوال الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى


يقدمها وينتقيها لنا ( جوال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى ) ، نسأل الله أن ينفع بها ..


1 ) الجدل في الغالب يحرم بركة العلم


قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :


" ما من إنسان في الغالب أعطي الجدل إلا حرم بركة العلم ؛ لأن غالب من أوتي الجدل يريد بذلك نصرة قوله فقط ، وبذلك يحرم بركة العلم ..
أما من أراد الحق ؛ فإن الحق سهل قريب ، لا يحتاج إلى مجادلات كبيرة ؛ لأنه واضح ..
ولذلك تجد أهل البدع الذين يخاصمون في بدعهم علومهم ناقصة البركة لا خير فيها ، وتجد أنهم يخاصمون ويجادلون وينتهون إلى لا شيء ! .. لا ينتهون إلى الحق . "
( تفسير سورة البقرة / ج2 / ص 444 )

) الزكاة في الحطب والفحم إذا كانا للتجارة

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

" الحطب والفحم إذا كانا للتجارة ففيه الزكاة ؛ لأن عروض التجارة لا تختص بمال معين ..
كل شيء أعده الإنسان للاتجار ففيه الزكاة ، سواء كان عقارا ، أو أدوات ، أو سيارات ، أو حطبا ، أو فحما ، أو برا ، أو أرزا ، أو أقمشة ، أو أواني ..................
وزكاته ربع العشر ، يعني أنك تقومه عند وجوب الزكاة ، وتخرج ربع العشر . "

( فتاوى نور على الدرب النصية cd )
) خشية القلب أعظم ملاحظة من خشية الجوارح

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

" خشية القلب أعظم ملاحظة من خشية الجوارح ؛ لأن الذي يخشى الله بقلبه يكون مراقبا لله عز وجل ولحقه أكثر ، فيجب أن تراقب خشية القلب أكثر مما تراقب خشية الجوارح ..
إذ خشية الجوارح بإمكان كل إنسان أن يقوم بها حتى في بيته ، فكل إنسان يستطيع أن يقوم يصلي ولا يتحرك ، لكن القلب غافل !
فهي الأصل ، وهي التي تجب أن يراقبها الإنسان ويحرص عليها حرصا تاما . "

( تفسير سورة يس / ص 36 )


4 ) من أسباب زيادة الإيمان فعل الطاعة

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :


" من أسباب زيادة الإيمان فعل الطاعة تقربا إلى الله تعالى ؛ فإن الإيمان يزداد به بحسب حسن العمل وجنسه وكثرته ، فكلما كان العمل أحسن كانت زيادة الإيمان أعظم ..
وحسن العمل يكون بحسب : الإخلاص والمتابعة ..
وأما جنس العمل : فإن الواجب أفضل من المسنون ، وبعض الطاعات أوكد وأفضل من البعض الآخر ..
وكلما كانت الطاعة أفضل .. كانت زيادة الإيمان بها أعظم . "
( فتح رب البرية بتلخيص الحموية / ص 104 - 105 )



5 ) كفارة اليمين

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

" يجب أن نعلم أن صيام ثلاثة أيام كفارة اليمين لا يجوز إلا لمن لا يستطيع أن يطعم عشرة مساكين ، أو يكسوهم ، أو يعتق رقبة ..
فإذا كان لا يستطيع الخصال الثلاث فإنه يجب عليه أن يصوم ، ولا بد أن تكون هذه الأيام متتابعة ؛ لقراءة عبد الله بن مسعود رضي الله عنه : ( فصيام ثلاثة أيام متتابعة ) . "
( فتاوى نور على الدرب النصية cd )


6 ) شروط ومبطلات الصدقة

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

" إن المن والأذى يبطل الصدقة ، وعليه فيكون لقبول الصدقة شروط سابقة ، ومبطلات لاحقة ..
أما الشروط السابقة :
1- فالإخلاص لله .
2- والمتابعة .
وأما المبطلات اللاحقة :
1- فالمنُّ .
2- والأذى . "

( تفسير سورة البقرة / ج3 / ص 314 )


7 ) لا يجوز التبول والتغوط تحت أشجار الثمار المحترمة

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

" ثمرة النخل محترمة ولو كانت في مكان لا يقصده أحد ، فلا يبول الإنسان ولا يتغوط تحتها ما دامت مثمرة ؛ لأن التمر طعام محترم ..
وكذلك غيرها من الأشجار التي تكون ثمرتها محترمة لكونها طعاما ، فإنه لا يجوز التبول والتغوط تحتها . "

( الشرح الممتع / ج1 / ص 128 )



8 ) مشيئة الله مقرونة بالعلم والحكمة

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

" كل شيء معلق بمشيئة الله فإنه مقرون بالحكمة ؛ لأن الله عز وجل لا يشاء مشيئة مجردة ، بل مشيئته تابعة لحكمته ، ودليل ذلك قوله تعالى : ( وما تشاءون إلا أن يشاء الله إن الله كان عليما حكيما ) ..
فقوله تعالى : ( إن الله كان عليما حكيما ) يدل على أن مشيئته مقرونة بالعلم والحكمة . "
( تفسير سورة يس / ص 236 )


9 ) لو دخل المسجد رجلان وليس في الصف إلا محل رجل واحد .....


قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :


" لو دخل المسجد رجلان وليس في الصف إلا محل رجل واحد ..
فهل الأفضل أن يتقدم أحدهما لهذا المكان ويصلي الآخر منفردا خلف الصف ؟! مع اختلاف العلماء في صحة صلاته في هذه الحال ..
أو الأفضل أن يصلي مع صاحبه ؟!
نقول الأفضل أن يصلي مع صاحبه ؛ لئلا يوقع صاحبه في حرج أو فساد في صلاته على القول المرجوح . "
( منظومة أصول الفقه وقواعده / ص 327 )



10 ) من أسباب زيادة الإيمان معرفة أسماء الله وصفاته والنظر في الآيات الكونية والشرعية


قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :


" من أسباب زيادة الإيمان معرفة أسماء الله وصفاته ، فإن العبد كلما ازداد معرفة بها ، وبمقتضياتها ، وآثارها ، ازداد إيمانا بربه وحبا له وتعظيما ..
وكذلك النظر في الآيات الكونية والشرعية ، فإن العبد كلما نظر فيها ، وتأمل ما اشتملت عليه من القدرة الباهرة ، والحكمة البالغة ، ازداد إيمانا ويقينا بلا ريب . "


( فتح رب البرية بتلخيص الحموية / ص 104 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الخطيب
عضو فضى
عضو فضى


عدد المساهمات : 237
تاريخ التسجيل : 07/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: من أقوال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله   الأحد 11 نوفمبر - 15:07



11 ) القرآن لا يمكن أن يتناقض بنفسه ولا مع صحيح السنة

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

" ليس في القرآن شيء من التناقض : ( ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا ) ..
فالقرآن لا يمكن أن يتناقض بنفسه ولا أن يتناقض مع صحيح السنة ، وانتبه ! نقول : مع صحيح السنة ؛ لأنه قد تأتي سنة ضعيفة تناقض القرآن ، ومناقضتها للقرآن يدل
على ضعفها ، لكن مع صحيح السنة لا يمكن ..
فإن وجد شيء ظاهره التعارض ، فإنه لابد أن يكون هناك وجه لتصحيح التعارض . "

( تفسير سورة الصافات / ص 20 )



12 ) يحرم على من لزمه الغسل اللبث في المسجد

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

" يحرم على من لزمه الغسل اللبث في المسجد ، أي : الإقامة في ، ولو مدة قصيرة ؛ لأن المساجد بيوت الله عز وجل ، ومحل ذكره وعبادته ، ومأوى ملائكته ..
وإذا كان آكل البصل والأشياء المكروهة ممنوعا من البقاء في المسجد ؛ فالجنب الذي تحرم عليه الصلاة من باب أولى ، ولاسيما إذا كانت الملائكة لا تدخل بيتا فيه جنب ، فإنها تتأذى بمنعها من دخول هذا المسجد . "

( الشرح الممتع / ج1 / ص 351 )



13 ) ينبغي للإنسان بذل الأسباب التي تكون بها ذريته طيبة

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

" ينبغي للإنسان أن يفعل الأسباب التي تكون بها ذريته طيبة ، ومنها : دعاء الله ، وهو من أكبر الأسباب ..
وقد ذكر الله سبحانه وتعالى عن الرجل يبلغ أشده أنه يقول : ( وأصلح لي في ذريتي إني تبت إليك وإني من المسلمين ) ..
ولا شك أن صلاح الذرية أمر مطلوب ؛ لأن الذرية الصالحة تنفعك في الحياة وفي الممات . "

( تفسير سورة آل عمران / ج1 / ص 238 )



14 ) المصلَّى لا يأخذ حكم المساجد

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

" مصلى المدرسة ، أو المصلى في البيت الذي أعده الإنسان للصلاة فيه
لا يأخذ حكم المساجد ، وإنما هو مصلى يحترم ؛ لكون الناس يصلون فيه ..
أما أن يعطى حكم المسجد من كونه إذا دخل الإنسان فيه لا يجلس حتى يصلي ركعتين ، وإذا كان جنبا لا يجلس فيه إلا بوضوء ، وما أشبه ذلك من أحكام المساجد فلا . "

( فتاوى نور على الدرب النصية cd )



15 ) حكم التسمية عند الوضوء والغسل


قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :


" الصحيح أن التسمية ليست بواجبة لا في الوضوء ، ولا في الغسل . "


( الشرح الممتع / ج1 / ص 358 )


16 ) رأي الشيخ رحمه الله فيمن ديدنهم التجريح في بعضهم البعض


سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :


" ما رأيك يا فضيلة الشيخ في بعض الشباب ، ومنهم بعض طلبة العلم .. الذي صار ديدنهم التجريح في بعضهم البعض ؟


الجواب : الذي أرى أن هذا عمل محرم ..
وإذا كان الإنسان لا يجوز أن يغتاب أخاه المؤمن ، وإن لم يكن عالما !! فكيف يسوغ له أن يغتاب إخوانه العلماء من المؤمنين ؟!
والواجب على الإنسان المؤمن أن يكف لسانه عن الغيبة في إخوانه المؤمنين . "


( تعاون الدعاة وأثره على المجتمع / ص 35 )


17 ) على الرجل المبتلى بمعصية الحرص على ألا يشاهده أهله عليها

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

" ينبغي للرجل إذا كان مبتلى بمعصية من المعاصي : أن يحرص على ألا يشاهده أهله عليها ..
وأضرب لذلك مثلا بشرب الدخان ؛ فإن بعض الناس يكون مبتلى بهذه المعصية ، ثم يشربها أمام أبنائه فيألفون هذا ، وربما يشربونها كما يشربها أبوهم ، فيكون بذلك دالا على سيئة عليه وزرها ، و وزر من عمل بها إلى يوم القيامة . "

( أحكام من القرآن الكريم / ج1 / ص 481 )


18 ) حكم قضاء صوم الأيام الست من شوال

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

" لو لم يتمكن الإنسان من صيام الأيام الستة في شوال لعذر ، كمرض ، أو قضاء رمضان كاملا حتى خرج شوال ..
فهل يقضيها ويكتب له أجرها ؟
أو يقال هي سنة فات محلها فلا تقضى ؟

الجواب : يقضيها ويكتب له أجرها ..
كالفرض إذا أخره عن وقته لعذر ، وكالراتبة إذا أخرها لعذر حتى خرج وقتها ، فإنه يقضيها كما جاءت به السنة . "

( الشرح الممتع / ج6 / ص 466 - 467 )



19 ) الإقامة تتعدد بتعدد الصلوات

سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

" هل يمكن أن أصلي بإقامة واحدة أكثر من صلاة إذا كان هناك فوائت من الصلوات ؟

فأجاب : الإقامة تتعدد بتعدد الصلوات ، فإذا جمع الإنسان بين المغرب والعشاء ، أو بين الظهر والعصر لسبب يقتضي الجمع ، فإنه يؤذن أذانا واحدا ، ويقيم لكل صلاة ..
كما جاءت بذلك السنة عن رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم ، وكذلك لو كان على الإنسان فوائت فإنه يقيم لكل صلاة . "

( فتاوى نور على الدرب النصية cd )


20 ) سؤال في الصيام

سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

" عن امرأة صامت أيام الست من شوال ، وآخر يوم من الصيام أحست بألم الدورة ، ونزل في هذا اليوم كدرة ، ولم ينزل الدم إلا في الليل ، فهل صيامها صحيح ؟

الجواب : صيام هذا اليوم صحيح ؛ لأن الدم لم ينزل إلا بعد غروب الشمس ..
والمرأة إذا أحست بالحيض ولم ينزل الدم إلا بعد غروب الشمس ، فإن صومها صحيح ، سواء فرضا أم نفلا . "

( فتاوى الصيام والزكاة / ص 228 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الخطيب
عضو فضى
عضو فضى


عدد المساهمات : 237
تاريخ التسجيل : 07/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: من أقوال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله   الأحد 11 نوفمبر - 15:09


21 ) ما الأفضل ! صيام الست من شوال أم يومي الإثنين والخميس ؟

سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

" أيهما أفضل :
صيام ستة أيام من شوال ؟
أو صيام يومي الإثنين والخميس ؟


فأجاب : هذه أيام لكل واحد منها فضل ..
فصيام ستة أيام من شوال : إذا صام الإنسان رمضان وأتبعه بها كان كمن صام الدهر ؛ وهذا فضل لا يحصل في صوم يومي الإثنين والخميس ..
ولكن لو صام الإنسان يومي الإثنين والخميس من شهر شوال ، ونوى بذلك أنها للستة أيضا حصل له الأجر
. "
( فتاوى نور على الدرب النصية cd )


22 ) لا ينبغي للإنسان أن يتكلم حال قضاء الحاجة إلا لحاجة

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

" لا ينبغي للإنسان أن يتكلم حال قضاء الحاجة إلا لحاجة ، كما قال الفقهاء رحمهم الله ..
كأن يرشد أحدا ، أو كلمه أحد لا بد أن يرد عليه ، أو كان له حاجة في شخص وخاف أن ينصرف ، أو طلب ماء ليستنجي ؛ فلا بأس . "

( الشرح الممتع / ج1 / ص 119 )


23 ) المجال العملي المباح للمرأة


سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :


" ما هو مجال العمل المباح الذي يمكن للمرأة المسلمة أن تعمل فيه بدون المخالفة لتعاليم دينها ؟


فأجاب : المجال العملي للمرأة :
أن تعمل فيما تختص به النساء ؛ مثل : أن تعمل في تعليم البنات ، سواء كان ذلك عملا إداريا ، أو فنيا ، وأن تعمل في بيتها في خياطة ثياب النساء وما أشبه ذلك ..
وأما العمل في مجالات يختص بها الرجال ؛ فإنه لا يجوز لها أن تعمل . "

( فتاوى نور على الدرب النصية cd )


24 ) مشروعية قيام الليل في كل ليلة من ليالي السنة

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

" ولئن انقضى قيام شهر رمضان ، فإن القيام لا يزال مشروعا ولله الحمد في كل ليلة من ليالي السنة ، ثابتا من فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقوله . "

( مجالس شهر رمضان / ص 228 )


25 ) إذا حفظ الإنسان القرآن ثم نسيه ، فما الحكم ؟

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

" إذا حفظ الإنسان القرآن الكريم ، ثم نسيه :
1 - فإن كان عن هجر للقرآن ، ورغبة عنه ، فإنه عرض نفسه لإثم عظيم ..
2 - وإن كان بمقتضى الطبيعة البشرية ، أو أتاه ما يشغله ، فإنه لا يأثم بذلك ؛ لأن النسيان من طبيعة الإنسان ، كما قال النبي عليه الصلاة والسلام : ( إنما أنا بشر مثلكم أنسى كما تنسون ) . "

( فتاوى نور على الدرب النصية cd )



26 ) مسألة في الصلاة

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

" رجل غلب على ظنه أنه صلّى أربعًا ، فسلّم ، ثم تبين بعد السلام أنه صلّى ثلاثًا ..
فهل له أن يقول أنا بنيت على غلبة الظن ، والعبادات يكتفي فيها بغلبة الظن ؟

الجواب : لا ؛ لأنه تبين الخطأ ..
فيجب عليه أن يكمل أربعا ، ويسجد للسهو إن علم في زمن قصير ، أو يعيد الصلاة من أولها إن علم بعد زمن طويل . "

( منظومة أصول الفقه وقواعده / ص 169 )


27 ) صيام الأيام الستة من شوال لا تقدم على قضاء رمضان


قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :


" مسألة ينبغي التنبه لها ، وهي :
أن الأيام الستة من شوال لا تقدم على قضاء رمضان ، فلو قُدِّمت صارت نفلا مطلقا ، ولم يحصل على ثوابها الذي قال عنه الرسول صلى الله عليه وسلم : ( من صام رمضان ثم أتبعه ستًّا من شوال كان كصيام الدهر ) ، وذلك لأن لفظ الحديث ( من صام رمضان ) ومن كان عليه قضاء فإنه لا يصدق عليه أنه صام رمضان . "
( الشرح الممتع / ج6 / ص 443 - 444 )

28 ) عند دخول المسجد أثناء الأذان هل تجب متابعة المؤذن أم تؤدى تحية المسجد ؟

سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

" إذا دخلت المسجد والمؤذن يؤذن للصلاة ..
فهل يجب أن أتابع المؤذن ؟ أم أؤدي تحية المسجد ؟

فأجاب : إذا دخل الإنسان والمؤذن يؤذن في غير أذان الجمعة الثاني ، فإنه يجيب المؤذن ، فإذا انتهى أتى بتحية المسجد ..
وأما في الأذان الثاني يوم الجمعة ، فإنه لا يتابع المؤذن ، بل يصلي تحية المسجد ؛ من أجل أن يتفرغ لاستماع الخطبة ، فإن استماع الخطبة واجب ، وإجابة المؤذن سنة .
( فتاوى نور على الدرب النصية cd )

29 ) المسائل الثلاث التي يستثنى فيها وجوب الاتجاه إلى القبلة في الصلاة

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

" يستثنى من وجوب الاتجاه إلى القبلة في الصلاة ثلاث مسائل :
الأولى : عند الخوف ، إذا كان الإنسان هاربًا من عدو فإنه يصلي حيث كان وجهه .
الثانية : العجز ، إذا كان الإنسان مريضا ، ولا يستطيع أن يتوجه إلى القبلة بنفسه ، ولا بمن يوجهه ، فإنه يصلي حيث كان وجهه .
الثالثة : النافلة في السفر ، فإن الإنسان يصلي على راحلته من سيارة ، أو بعير ، أو طائرة ....... حيث كان وجهه . "

( أحكام من القرآن الكريم / ج1 / ص 517 - 518 )


30 ) صفة التمتع

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

" صفة التمتع :
أن يحرم بالعمرة في أشهر الحج ، ويفرغ منها ، ثم يحرم بالحج في عامه ..
فلا يكون الحج تمتعا إلا إذا جمع هذه الأوصاف :
الأول : أن يحرم بالعمرة في أشهر الحج ..
وأشهر الحج هي : ( شوال ، وذو القعدة ، وذو الحجة ) ..
الثاني : أن يفرغ من العمرة بالطواف ، والسعي ، والتقصير ..
الثالث : أن يحرم بالحج في عامه ..
فإن أتى بالعمرة في أشهر الحج عام ثلاثة عشر ، وحج عام أربعة عشر ، فليس بمتمتع . "

( الشرح الممتع / ج7 / ص 82 - 83 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الخطيب
عضو فضى
عضو فضى


عدد المساهمات : 237
تاريخ التسجيل : 07/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: من أقوال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله   الأحد 11 نوفمبر - 15:11



31 ) عمل المؤمن لا ينقضي قبل الموت

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

" إنه وإن انقضى شهر رمضان ، فإن عمل المؤمن لا ينقضي قبل الموت ..
قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إذا مات العبد انقطع عمله ) ، فلم يجعل لانقطاع العمل غاية إلا الموت ..
فلئن انقضى صيام شهر رمضان ، فإن المؤمن لن ينقطع من عبادة الصيام ، فالصيام لا يزال مشروعا ولله الحمد في العام كله . "

( مجالس شهر رمضان / ص 226 )

) رسالة إلى الشاب المستقيم

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

" الشاب المستقيم شاب يقيم الصلاة على الوجه الأكمل بقدر ما يستطيع ؛ لأنه يؤمن بما في الصلاة من الفوائد ، والمصالح الدينية والدنيوية ، الفردية والاجتماعية ، وما يترتب على إضاعتها من عواقب وخيمة للأفراد والشعوب . "

( من مشكلات الشباب / ص 6 )


33 ) ما يفعل المصلِّي إذا زاد في صلاته

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

" إذا زاد المصلِّي في صلاته قيامًا ، أو قعودًا ، أو ركوعًا ، أو سجودًا متعمدًا بطلت صلاته ..
وإن كان ناسيًا ، ولم يذكر الزيادة حتى فرغ منها ، فليس عليه إلا سجود السهو ، وصلاته صحيحة ..
وإن ذكر الزيادة في أثنائها وجب عليه الرجوع عنها ، ووجب عليه سجود السهو ، وصلاته صحيحة ..
فإذا صلَّى الظهر خمس ركعات ، ولم يذكر الزيادة إلا وهو في التشهد ، فيكمل التشهد ، ويسلم ، ثم يسجد للسهو ، ويسلم . "

( رسالة في سجود السهو / ص 5 )


34 ) سؤال في صيام الست من شوال

سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

" صيام ست من شوال تكون متتابعات أو متفرقات ؟

فأجاب : تجزئ سواء صامها متفرقة ، أو متتابعة ، وسواء صامها ثاني يوم العيد ، أو أخَّرها إلى النصف ..
المهم ألا يخرج شوال إلا وقد صام ، ما لم يكن عذر ..
كما لو نفست إمرأة يوم العيد ، ولم تتمكن من صيام الست إلا بعد خروج شوال ، فلا حرج ؛ لأنها أخَّرت الصيام لعذر ، ومن أخَّر شيئًا مؤقتًا من العبادات لعذر فإنه يقضيه إذا زال العذر . "

( فتاوى نور على الدرب cd )


35 ) السنة في صيام الست من شوال أن تكون بعد الانتهاء من قضاء رمضان

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

" إن السنة أن يصوم الإنسان الست من شوال بعد انتهاء قضاء رمضان ، لا قبله ..
فلو كان عليه قضاء ، ثم صام الستة قبل القضاء ، فإنه لا يحصل على ثوابها ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( من صام رمضان ) ، ومن بقي عليه شيء منه ، فإنه لا يصح أن يقال إنه صام رمضان ، بل صام بعضه . "

( الشرح الممتع / ج6 / ص 466 )



36 ) الحكمة من صيام الست من شوال

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

" الحكمة من صيام الست من شوال هي الحكمة في بقية النوافل التي شرعها الله لعباده ، لتكمل بها الفرائض ..
فصيام ستة أيام من شوال بمنزلة الراتبة للصلاة التي تكون بعدها ، ليكمل بها ما حصل من نقص في الفريضة ..
ومن حكمة الله تعالى أنه جعل للفرائض سننًا تكمل بها ، وترقع بها ، فصيام ستة أيام من شوال فيه هذه الفائدة العظيمة . "

( فتاوى نور على الدرب النصية cd )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من أقوال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑نفحات اسلامية ๑۩۞۩๑Islamic Nfhat-
انتقل الى: