منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 عندما تحتاج العباءة الى عباءة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور الصبح
عضو فضى
عضو فضى


عدد المساهمات : 258
تاريخ التسجيل : 14/01/2011

مُساهمةموضوع: عندما تحتاج العباءة الى عباءة   الإثنين 12 نوفمبر - 12:25


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
عندما تحتاج العباءة الى عباءة
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وبعد:




لا أدري ماذا أصاب عقول بعض المسلمات

هذا اليوم !! لا تكاد ترى واحدة من بين عشر نجت من حُمى زينة العباءات
وياله من مرض عُضال وداء خطير مُعد أودى بالكثيرات وخاصة من لم يكن لديها (
حصانة العلم والحشمة )، إنها حُمى خطيرة تهز الحجاب الصحيح هزاً، وترفع
درجة حرارة الناظر إلى إعلى درجة، ( إما غيظاً لجهلها بالحجاب الشرعي.. أو
فرحاً بمنظرها ).


أتعلمين يا مسلمة خطورة جهلك بالحجاب
الشرعي؟.. كيف يكون، وما هي شروطه ؟.. هل تريدين أن هذه العباءة التي
ترتدينها تنجيك من مساءلة: لِمَ ارتديتِ الحجاب؟.. وكيف ارتديتِ الحجاب؟..
أم أنها عادة تفعلينها تقليداً ومجاراة لمن حولك أصاب أم أخطأ؟.. ألم تفكري
في هذا الحجاب الذي تمثله العباءة مَنْ فرضها؟.. ولِمَ فرضها؟.. وكيف يجب
أن تكون؟ أظنك لست جاهلة فأراك الموظفة ( موجهة، مديرة، معلمة، إدارية..)
وأراك الطبيبة والممرضة.. وأراك الطالبة.. أراك الأم والأخت.. فماذا دهاك
يا مسلمة؟.. ألهذا الحد يتلاعب بك أصحاب الأهواء والشهوات وأصحاب المحلات
والمتاجر.. فتنساقين وراء كل موضة مهلكة ! ! والله إن العجب ليأخذ إحدانا
عندما ترى عباءة السهرة ! ! المطرزة اللامعة المنقشة المخرقة المفتوحة من
الخلف والجانب.. المزينة من الأمام والخلف من أعلى إلى أسفل.. ذات الكُلفِ
والدانتيل، وقولي ما شئت من أوصاف فلا أخالك إلا تجدينها ماثلة أمامك
ترتديها وللأسف امرأة مسلمة تقول: إنها عباءة، وتقول: إنها حجاب.. !!


لا وألف لا، ( عباءتك الفستان ) هذه تحتاج إلى عباءة أخرى فوقها لتسترها...
لتواري زينتها.. لتخفف من بريقها.. بل ويا للمصيبة لتستر الخروق والثقوب
التي بها، والتي تُظهر لون البلوزة أو الفستان الذي تحتها؟؟.. ماهذا والله
بالحجاب وما هذه والله بالعباءة الساترة.. بل هي فستان.. وعباءة يلزمها
عباءة.


تأملي قليلاً يا أختي المسلمة
كيف كانت خطوات الشيطان للحرب على العباءة التي أكرمنا الله بها.. إني لا
أظنك ساذجة أنك لا تعلمين أن العباءة المتبرجة والتي وصفتها لك ورأتها
عيناك قبل ذلك، أنها من الحرب على الحجاب الساتر الواقي.. وأنها وسيلة -
سواء قصد صانعوها أو لم يقصدوا - للقضاء على الحجاب.. والنيل من مكانته
العالية في نفوس المسلمات... وكانت وسيلتهم هذه غير ذكية ولكنها انطلت على
الغافلات اللاتي لا يفقهن ما معنى عباءة وما معنى حجاب.. انطلت على من
اتخذت العباءة عادة لا عبادة.


أقول..
أرادوا التجديد في شكل العباءة وطريقة لبسها.. لم ترق لهم أن تكون سوداء
طويلة سابغة فضفاضة لا تلفت النظر شكلها تقليدي جامد، فبدأوا خطوة خطوة.. (
قصيرة خفيفة ).. ثم لما أعجزهم الأمر وظهرت الطويلة جعلوها طويلة ولكن
خطاً من الخلف تبعه آخر.. وبعد فترة صار جيشاً من الخطوط القيطان.. وأنصتوا
قليلاً.. لا مُعارض ! !! الكثيرات معجبات.. ففتح باب الحرمة.. وتجرأ على
النظر من لم يكن ينظر.. واقتحم الباب من كان خائفاً.. وفُتح سيلٌ من
البلاء، تارة بتشيكلات من القيطان ذات اليمين وذات الشمال، ثم الكلف
العريضة ذات الفصوص اللامعة.. ثم الدانتيل الجميل لتكون اليد أجمل وأجمل..
ثم المخرقة والمخرمة من الخلف والأمام.. ولا ندري ماذا يخبىء لنا هؤلاء..
وأظنها العباءة الملونة بالأحمر والأخضر والأصفر..
أما بعض الفتيات
الأكثر تمدناً وأناقة فالعباءات المفتوحة المتباعدة الشقين المتنافرة
الطرفين.. والتي لا يلتقي طرفاها وكأنها شرق وغرب.. ناهيك عن الطرحة
الجميلة والتي تُكوّن طقماً بديعاً ومظهراً راقياً رفيعاً مع العباءة
المذيلة بتوقيع أحدث بيوتات أزياء الحجاب.

وأما كيفية ارتدائها..
فالله المستعان على صِغر العقول، فتارة يظهر البرج فوق الرأس.. ومرة ينزل،
وتارة يظهر الذقن والعنق.. ثم نزلت العباءة على الكتف.. أو لُفَّت ملتصقةً
حول الجسم.. ورفع طرفها بأنامل خفيفة رقيقة، وكأنها ستعبر ماء.. أو تتجاوز
عقبة.
مهلاً.. مهلاً يا أختي.. لِمَ هذا ؟
ألم يكفيك الفستان تفعلين به ما تشائين من زينة مباحة حتى أغواك الشيطان
فسوغ لك ارتداء مثل هذه ( العباءة الفستان ) وبمثل هذه الكيفية المتبرجة..
والملفتة للنظر.. أين العقل؟ أين الحياء بل أين الخوف من الله؟ أين صيانة
الحجاب؟

سُئل فضيلته عن حكم لبس الثياب التي فيها صور؟
فأجاب قائلاً: ( لا يجوز
للإنسان أن يلبس ثياباً فيها صورة حيوان أو إنسان ولا يجوز أيضاً أن يلبس
غترة أو شماغاً أو ما أشبه ذلك وفيه صورة إنسان أو حيوان، وذلك لأن النبي
صلى الله عليه و سلم ثبت عنه أنه قال: ( إن الملائكة لا تدخل بيتاً فيه
صورة ) ولهذا لا نرى لأحد أن يقتني الصور للذكرى كما يقولون، وأن من عنده
صور للذكرى فإن الواجب عليه أن يتلفها سواء كان قد وضعها على الجدار أو
وضعها في ألبوم أو غير ذلك فإن بقاءها يقتضي حرمان أهل البيت من دخول
الملائكة بيتهم، وهذا الحديث الذي أشرت عليه قد صح عن النبي صلى الله عليه و
سلم ) [مجموع فتاوى الشيخ:1/156].


وسئل
فضيلته - رحمه الله - ما حكم لبس العباءة المطرزة أو الطرحة المطرزة،
وطريقته بأن تضع المرأة العباءة على الكتف ثم تلف الطرحة على رأسها ثم تغطي
وجهها مع العلم أن هذه الطرحة ظاهرة للعيان ولم تُخفَ تحت العباءة فما
الحكم في ذلك لأن ذلك قد انتشر كثيراً بين النساء؟
فأجاب:

( لا شك أن اللباس المذكور من التبرج بالزينة، وقد قال الله تعالى لنساء
النبي النبي صلى الله عليه و سلم : ) وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلاَ
تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجاهِلِيِة الأُولَى ( [الأحزاب:33] وقال عز وجل: )
وَليَضْرِبنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلاَ يُبدِينَ
زِينَتَهُنَّ ( [النور:31] فإذا كان الله - عز وجل - نهى نساء النبي النبي
صلى الله عليه و سلم أن يتبرجن تبرج الجاهلية الأولى ونهى نساء المؤمنين أن
يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن دلَّ ذلك على أن كل ما يكون من
الزينة فإنه لا يجوز إظهاره ولا إبداؤه لأنه من التبرج بالزينة، وليعلم أنه
كلما كان لباس المرأة أبعد عن الفتنة فإنه أفضل وأطيب للمرأة وأدعى إلى
خشيتها لله سبحانه وتعالى والتعلق به ) [فتاوى المرأة: 94].

وسُئلت
اللجنة الدائمة للإفتاء برئاسة سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله:
هل يجوز للمرأة لبس الثوب الضيق؟ وهل يجوز لها لبس الثوب الأبيض؟



الجواب:
( لا يجوز للمرأة أن تظهر أمام الأجانب أو تخرج إلى الشوارع والأسواق وهي
لابسة لباساً ضيقاً يحدد جسمها ويصفه لمن يراها. لأن ذلك يجعلها بمنزلة
العارية ويثير الفتنة !! ويكون سبب شر خطير، ولا يجوز لها أن تلبس لباساً
أبيض إذا كانت الملابس البيضاء في بلادها من سيما الرجال وشعارهم لما في
ذلك من تشبهها بالرجال وقد لعن النبي النبي صلى الله عليه و سلم المتشبهات
من النساء بالرجال ) [فتاوى اللجنة الدائمة].


لن أطيل عليك
بذكر فتوى لأحد علمائنا الأجلاء فقد صدرت عدة فتاوى بتحريم هذا النوع من
العباءات وتحريم طُرق لبسها الملفتة المغرية، كوضعها على الكتف، أو بلفة
معينة حول الجسم، أو إسدال الطرحة الحريرية بلا ضابط.. إلخ.


ثم لا عُذر لك
إن قلتِ: الأسواق تعرض هذا.. لم أجد إلا هذه ! ! لِمَ لا نفرض نحن اللباس
الذي نريد والذي يريده الإسلام لنا.. ثم لو جاءوا بأسوأ من هذه، ترتدينها
بهذه الحجة الواهية.. بئست الحجة.. وياله من عذر أقبح من ذنب.. والله لو
اقتضى الأمر أن تخيطيها بنفسك لو لم تجدي عباءة ساترة، لكان ذلك واجب
عليك.. فالحذر الحذر يا مسلمة من هذه العباءات.. واعلمي أنها محرمة تأثمين
بلبسها وترويجها.. أو الدلالة عليها.. اجعليها سوداء سابغة، بلا خط أو
اثنين.. بلا فُصِّ أو عشرة.. بلا دانتيل أو كُلفة.. أو توقيع لمحلٍ راقٍ
تباهين بالشراء منه.. وإن أردت التغيير فأين أنت من نفسك؟؟ أين أنتِ من
التزين ليوم العرض الأكبر؟؟ واعلمي أن من شروط الحجاب الصحيح: ألا يكون
زينة في ذاته.. ألا يكون ملفتاً.
اللهم هل بلغت.. اللهم فاشهد


وفى الختام اشكر اخواننا فى المواقع
الاسلامية الاخرى فى تسهيل مهمتنا
وارجو
منكم. المشاركةولاتنسوا الناقل والمنقول عنه من الدعاء

أردت أن أضعالموضوع بين ايديكم بتصرف وتنسيق بسيط وإضافات.بسيطة مني اسأل الله العلي القدير أن يجعله في موازين. حسنات كاتبه .الأصلي .وناقله وقارئه[/size]

ولا تنسونا من صالح
دعائكم.واسأل الله.تعالى أن ينفع بها، وأن يجعل.العمل. خالصا لله موافقا لمرضاة الله،وان.يجعل
من هذه الأمة جيلا عالما بأحكام
.الله، حافظا لحدود الله،قائما بأمرالله، هاديا لعباد
الله
[/size]



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








9988776655
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الشيماء
مستشاره ادارية
مستشاره ادارية


الادارة

وسام الابداع

نجمة المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 3105
تاريخ التسجيل : 21/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: عندما تحتاج العباءة الى عباءة   الإثنين 12 نوفمبر - 13:10

لماذا شرع الحجاب غاليتي أجيبيني ؟؟؟

هل هو فقط أن تكوني أسيره للحجاب وتغطية الوجه وستر سائر الجسم

لماذا نلبسه نحن المسلمات هل فقط تقليد للفتيات أم ماذا ؟

هل نلبسه دون فائده تذكر أم هل نلبسه فقط لأنه طلب منا ذالك !!


لا لا لا أخيتي أنتي على خطأ فإسمعيني

الحجاب لم يشرع هكذا ترفا وإنما هناك امور أنتي بغفلة عنها

شرع الحجاب للحفاظ عليكي أخيتي

نعم للحفاظ عليكي سأقول لكي كيف

أولا أخبريني أختي العزيزة إن لم يوجد الحجاب هل ستكونين بمأمن من فتن الرجال؟؟؟

أختي الغاليه نحن فتيات وبطبيعة خلقنا فنحن مثيرات لغرائز الشباب

وإن لم يوجد هذا الحجاب وإن لم نستر أنفسنا سنكون فريسه للشباب نعم أخيتي

فالبعض من الشباب ضعاف نفوس ومنهم من يركضون وراء الفتيات لجمالهن و زينتهن

فعندما يرون جمالك سيسلبون منك أعز ماتملكين وستكثر الفتن وحوادث الاغتصاب ولهذا شرع الحجاب لستر أنفسنا

حتى لايرون الشباب وحتى نبعد عن الفتن والزنا وهذه الأمور والعياذ بالله

وهو أولا وأخيرا عبادة فعلينا مجاهدة النفس للبسه والتمسك بصفاته الساتره

وعدم لبس العباءة المطرزة والضيقه والمعطة لأنها تلفت أنظار الشباب اليك

ونحن حريصين على ستر أنفسنا

ثانيا أختي الغاليه هل لبس الحجاب ليس له أجر؟؟

الحجاب هو الزي الشرعي للمرأة فهو عبادة نؤجر عليها من الله سبحانه وتعالى

وليس كالوقت الحاضر كالعباءات المطرزة والضيقه

فأخبريني ماذا إستفدتي من العباءات المطرزة والضيقه ؟؟

سأجيبك نعم إستفدتي الإثم والمعصيه بما إرتكبتيه لأنك لبستي عبائة مطرزة ضيقه

جذبت الرجال حولكي فالعبائه فرضت ساترة ليست ملفته ياأخيتي فإنتبهي وإرجعي الى رشدك

الم تسمعي قولة تعالى : (( وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن 000 الآية )) – النور 31

أن الآية نهت عن إبداء الزينة إلا ما ظهر منها والمراد الثياب والجسم والوجه ، والنهي عن إبداء الزينة نهي عن إبداء مواضع الزينة ، فإذا كانت مأمورة بستر زينتها من حلي ونحوه عن نظر الرجال الجانب خشية أن يفتتنوا بها 0 فلأن تؤمر بستر وجهها وجسمها أولى وأحرى لأنه زينة خلقية فهو مجمع المحاسن

أختي في الله

إن الحجاب أمر واجب فرض علينا لسترنا والمحافظة علينا فأليكي صفات اللباس الساتر



همسات أخيرة

1-العودة الى الله بالتوبة النصوحه والرجوع الى الحجاب الشرعي الساتر لجميع البدن

2- عدم التقليد الأعمى للفتيات ولبس مايلبسن من عباءات مطرزة وضيقه ومعطره فإن التقليد اأعمى سيؤدي بكي الى التهلكة

3- التمسك باحجاب ولبسه عى أكمل وجه وستر الوجه مع الكفين والأرجل وعدم لبسها ضيقه ومطرزه

4- نصح جميع أخواتك وصديقاتك للحجاب الصحيح وتعليم الصغيرات بلبسه مع تعليمهن فائدته ووجوبه

5- إحتساب الأجر من الله سبحانه وتعالى ومجاهدة النفس بلبسه لكي تنالي الأجر والثواب من الله سبحانه

وهذا ما تيسر لي فإن كان من صواب فبفضل من الله ، وإن كان من تقصير فمن نفسي والشيطان ، ونسأل الله تعالى القبول والإخلاص في القول والعمل ، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ، وصلى لله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .



أتمنى من كل قلبي أن تكونو إستفدتم من مقتبسات روحانية :sm151:

وشكر خاص لشموخ غلاتي على هذه الدعوة الطيبه

التي سعدت بها كثيرا ودمتم بحفظ الرحمن



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عندما تحتاج العباءة الى عباءة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑نفحات اسلامية ๑۩۞۩๑Islamic Nfhat-
انتقل الى: