منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 السجين الذى كان يخدم الرئيس السابق فى مستشفى طرة لـ الوطن : مبارك ونجلاه يعيشون فى القصر الرئاسى الث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دكتورابراهيم عياد
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 504
تاريخ التسجيل : 05/12/2010

مُساهمةموضوع: السجين الذى كان يخدم الرئيس السابق فى مستشفى طرة لـ الوطن : مبارك ونجلاه يعيشون فى القصر الرئاسى الث   الإثنين 12 نوفمبر - 23:19


اسلام


السجين الذى كان يخدم الرئيس السابق فى مستشفى طرة لـ الوطن : مبارك ونجلاه يعيشون فى القصر الرئاسى الثانى
الوطن
11/12/2012 -
لا يزال الحديث عن مبارك وعالمه فى سجن طرة، نقلا من وراء حجاب، لا يسمن ولا يغنى من جوع فى درب البحث عن ملامح حياة الرجل التائهة خلف الأسوار وسط هالة من الغموض والتعتيم، حيث يتحول الصمت هناك فى قلب منطقة سجون طرة إلى فضيلة، والكلام إلى لعنة.

«الوطن» التقت إسلام عبدالله، 31 سنة، أحد المفرج عنهم حديثاً بمناسبة عيد الأضحى المبارك.. وشاء حظه أن يقضى مدة عقوبته «خادما» فى «البلاط» الجديد لمبارك فى مستشفى سجن طرة.. عن كواليس الرجل وغرائب السجن وحكايات رموز النظام البائد حكى إسلام التفاصيل فى هذا الحوار:

* حدثنا عن نفسك.. ولماذا دخلت السجن؟

- اسمى إسلام عبدالله، 31 سنة، ومقيم بالزيتون، أعمل فى مجال السياحة مسئول علاقات عامة بإحدى الشركات الخاصة، وتركت عملى بسبب دخولى السجن، وأنا دخلت السجن لتخلفى عن الخدمة العسكرية.

* هل كل المساجين فى طرة يقدروا يشوفوا رموز النظام السابق ويتعاملوا معهم؟

- فى سجن طرة المساجين الجنائيين لا يتم تشغيلهم فى الأعمال أو الأشغال داخل السجن، لكن العسكريين الهاربين من تأدية الخدمة العسكرية يعملون فى تلك الأعمال، مثل النظافة والفرن والكافيتريات والكانتين ونظافة المستشفى ومكاتب الإدارة وكافيتريا المستشفى، وغيرها من الأماكن الموجودة بالداخل.
اسلام يتحدث لـ الوطن

* وما سبب اختلاط المساجين العسكريين أو المكلفين بالأشغال برموز النظام السابق؟

- معظم المساجين الكبار من رجال الأعمال والوزراء والأغنياء لدى كل منهم خادم أو «عسكرى سيكا»، كما يطلق عليه، يعمل على خدمته طول الوقت ويلاصقه فى كل مكان، يذهب إليه حاملا متعلقاته ويقوم بإنهاء أى أمور خاصة به ويعمل أيضاً كمرسال بينه وبين الضباط أو إدارة السجن، وهى أمور عرفية داخل السجن.

* وأى مقابل يحصل عليه هذا السجين الذى يخدم سجينا آخر؟

- «بيسموه فى السجن عسكرى»، ويحصل من السجين الذى يخدمه على مبلغ مالى كل شهر «شهرية»، وتتنوع تلك الشهرية بحسب شخصية وثقل كل شخص منهم وطبيعة المهام التى يقوم بها الخادم الخاص به، بالإضافة إلى بعض المميزات الأخرى التى يحصل عليها هذا الخادم لمجاورته شخصية كبيرة فى السجن، فضلا عن إنهاء مشاكله لو حدثت له أى مشكلة داخل جدران السجن أو لأسرته بالخارج، ومساعدتهم ماليا، ويحصل على مكافأة مالية كبيرة من المخدوم فى حالة الإفراج عنه.

* ما وظيفة هذا العسكرى السجين تحديدا بالنسبة لمخدومه؟

- العسكرى يقوم بصنع الشاى والقهوة وتنظيف غرفة السجين وتنظيم الفراش الخاص به ونقل ملابسه إلى المغسلة واستعادتها وتنظيف الحمام، وحمل متعلقاته أثناء تجوله مثل زجاجة المياه المعدنية والمناديل وغيره، ويقوم أيضاً بشراء مستلزماته من الكانتين أو الكافيتريا، ويجهز له ملابسه عندما تكون له زيارة، ويأخذ وقتها أيضاً مبالغ مالية من الزائرين والسجين بالإضافة إلى الطعام والشراب وغيره.

«إسلام»: لما مبارك دخل السجن الدنيا اتقلبت واتخانق مع جمال.. وحراسته كانت من فرقة 777

* ومن أكثر من يدفع من رموز النظام السابق لخادمه داخل سجن طرة؟

- «أكتر واحد بيدفع فلوس للعسكرى بتاعه هو هشام طلعت مصطفى رجل الأعمال»، فهو يدفع للعسكرى، ويدعى أحمد، مبلغ 1200 جنيه شهريا، بالإضافة لمبلغ 100 جنيه يصرفها السجن لمساجين الأشغال، «وهشام طلعت هو أكرم وأنزه واحد فى اللى شفتهم فى السجن، بيدفع للعسكرى اللى معاه فلوس كتير، وكل اللى هو عاوزه بيعمله، وكل طلباته من الكانتين والكافيتريا مجابة على حساب هشام طلعت، طبعا غير لما ييجى حد يزور هشام كان كل مرة يدفع فيها 200 جنيه للعسكرى».

* ومن الذى يليه فى مبلغ الشهرية؟

- بعد هشام طلعت، أحمد المغربى، وزير الإسكان السابق، «بيدفع للعسكرى اللى معاه 1000 جنيه شهريا، بس لما كان بتجيله زيارة كان بيدفعله كل مرة 500 جنيه، ده غير مصاريفه الشخصية وسجائره ومشترواته من الكانتين، والوجبات اللى بتجيله، والمغربى كان بيدفع لكل المساجين فلوس بصراحة، خصوصا اللى حالهم على قدهم، كان عامل لناس شهريات حوالى 30 جنيه فى الشهر لكل واحد، وفى المواسم والمناسبات كان بيجيب لهم الأكل والوجبات، وفى مرة المغربى كان معاه عسكرى بيخدمه لما خلص خدمته معاه جاب له عربية هيونداى فيرنا، وسلمه ورقها ومفاتيحها أمام الجميع وقال له: عربيتك واقفة برة ودى المفاتيح والورق بتاعها».

* وماذا عن حبيب العادلى وزير الداخلية السابق؟

- حبيب العادلى كان بيدفع للعسكرى اللى بيخدمه 900 جنيه فى الشهر، وكل زيارة كان بيديله 200 جنيه، بس العسكرى ده كان اسمه شريف عبدالفتاح، أى حد فى السجن مهما كان ما كانش يقدر يكلمه، ولا يفتح بقه معاه، وكان بيريحه آخر راحة وما بيطلعش أى أشغال فى السجن زى باقى العساكر المساجين، وحبيب العادلى فى السجن بيعامل على إنه وزير الداخلية بالظبط، كل الناس بتديله التحية العسكرية ومفيش حد بيقوله غير يا حبيب باشا ويا افندم، وهو ما بيطلبش حاجة من حد، لكنه بيصدر أوامر كل اللى موجودين بيسمعوها وينفذوها فى الحال، حتى زياراته كلها بتتم فى غرفة مأمور السجن أو نائب المأمور على الأقل.

* هل هناك مميزات أخرى يحصل عليها هذا السجين مقابل خدمته؟

- المميزات اللى بيحصلوا عليها غير الفلوس والراحة، إنهم بياخدوا زيارات أكتر من المساجين العاديين، يعنى القوانين إن الزيارة بتكون لمدة ساعتين فى الفترة من 9 صباحا إلى 2 ظهرا، والعساكر اللى بيخدموا الناس الكبار بياخدوا مدة الزيارة كلها من 9 إلى 2، وده طبعا بأوامر من اللى بيخدموهم، واللى ما حدش بيكسر لهم كلمة، غير إن حاجتهم اللى بتيجى فى الزيارات ماحدش بيفتشها على عكس الباقيين.

* هل حدثت مواقف من رجل الأعمال أحمد عز لفتت انتباهك وزملاءك بالسجن؟

ابنه تشاجر مع العادلى وهشام طلعت وقال لهم: «انتوا جايين تشمتوا فى ابويا؟» وطردهم

- أحمد عز بنفس أسلوبه اللى كان بيظهر بيه بره السجن وفى مجلس الشعب، مرة كان فيه مسجون قديم، كان هو «النوبتجى»، وكانت كلمته مسموعة ومنه لرئيس المباحث، وده اللى كان بيكلف العساكر المساجين بالأشغال وغيره، وفى مرة حصل عجز فى وردية الفرن، فأمروه إنه يشتغل فى الفرن بنفسه، وهو رفض، واشتكى لأحمد عز ولما اتدخل فعلا ما اشتغلش فى الفرن وخلص له المشكلة.

* من أقل سجين من سجناء رموز النظام السابق إنفاقاً فى السجن؟

- أقل واحد فى أعضاء حكومة طرة إنفاقاً وقوة داخل السجن هو زكريا عزمى، دايما يدعى الفقر، وبيلبس ملابس متواضعة لفترات طويلة، والمساجين بيعرفوه من الشبشب اللى لابسه وهو شبشب بلاستيك أقل مسجون مايرضاش يلبسه، غير إن وزنه قل جدا عن الأول لما كان بيطلع فى التليفزيون على الرغم إن كل الناس عارفة إن الراجل ده معاه فلوس «لو قعد ياكل فيها مش هتخلص».

* وهل أحمد نظيف يتعامل بنفس الطريقة مع السجناء؟

- أحمد نظيف ده حكاية لوحده، دائما صامت وواخد جنب، وما بيكلمش أى حد، وكل الناس حاسة إنه أكتر واحد حزين فى مساجين نظام مبارك، وهو خجول جدا وعمر ما صوته ارتفع فى السجن، لدرجة إن فيه مساجين كانوا بيتكلموا عنه وبيقولوا إيه اللى جاب ده هنا؟ لإنه عكس كل اللى موجودين من الوزراء والمسئولين اللى كانوا من نظام الرئيس السابق.

* هل تشعر من معاملتك وزملائك معهم أن أحدهم مظلوم؟ ومن أكثر شخص تعاطفت معه فيهم؟

- مش حاسس إن فيهم حد مظلوم لإن دى شغلة القضاء هو اللى يقول مين مظلوم ومين ظالم، بس فيه موقف ليا مع إسماعيل الشاعر بجد صعب عليا وقتها، وأنا كنت شغال وطلب منى «مسيّر السجن» -وهو الشخص الذى يكلف بأعمال خاصة بالإصلاحات- إنى أصلح مروحة خاصة بغرفة فيها إسماعيل الشاعر، وأنا ماكنتش أعرف إنها غرفته، وبعد ما صلحت المروحة لقيته جاى وأعطانى زجاجة كولا، وسيجارة لونها بنى، وبون بـ5 جنيه، فسألته: مش انت إسماعيل بيه الشاعر؟ فرد عليا هو انت ماتعرفنيش؟ فقلت له: بس حضرتك اتغيرت أوى عن الأول غير لما كنت بتطلع ببدلة فى التليفزيون وليك هيبة كبيرة، ودلوقتى انت خاسس جدا، فماقدرش يمسك دموعه وبكى قدامى، فقال لى معلش، عموما لو احتجت حاجة ابقى تعالالى، فاعتذرتله ومشيت، وبعدها بفترة بعت لى عسكرى خدمته وأعطانى مبلغ 500 جنيه ببون، وأبلغنى إن إسماعيل باشا بيقول لو احتجت أى حاجة أروح أطلبها منه على طول فى أى وقت.

كل الناس فى السجن بتنادى علاء وجمال بـ«يا باشا».. وبيحطوا رجليهم فى وش أى حد

* هل تتذكر اليوم الأول لدخول مبارك السجن؟ وماذا حدث يومها؟

- بالنسبة لمبارك، فأول ما دخل السجن كان يوم غريب على كل المساجين، وقتها كنت باشتغل فى الكافيتريا ولقيت كل الدنيا اتقلبت مرة واحدة، وقفلوا على كل الناس فى العنابر وطلبوا مننا نقفل على نفسنا الكافيتريا من جوه، لإن فيه مرور، وبعدها دخلت عربية إسعاف حواليها عربيات كتير وحراسات أكتر وفرق حراسات خاصة و777 وتأمين جوى، وقالوا بعدها إن الرئيس السابق هينزل من الإسعاف، لكنه بعد دقايق نزل من الهليكوبتر، وإحنا كنا بنتفرج من فتحات فى الجدران خاصة بالتهوية، وشفته كان مش راضى ينزل من الطيارة، وكان بيزعق لعلاء ابنه، لكن جمال فضل يتكلم معاه شوية ونزل بعدها على النقالة ودخل على طول على المستشفى.

* هل زاره أحد داخل المستشفى من أعضاء الحزب الوطنى المنحل والموجودين بالسجن؟

- حاول بعدها زيارته العادلى وهشام طلعت مصطفى بعد الأمور ما استقرت، لكنهم فشلوا وعرفنا بعدها إن جمال تشاجر معاهم وقال لهم: «إنتوا جايين تشمتوا فى أبويا؟»، وخرجهم من المستشفى.

* ماذا تغير بعد دخول مبارك السجن؟

- اتغيرت حاجات كتير بعد ما دخل مبارك المستشفى، يعنى علاء وجمال مثلا كانوا بيلعبوا تنس طاولة أو شطرنج مع بعض المساجين ومنهم «حسام البوب»، وده كان «مسيّر السجن» اللى بيقضى 7 سنين، وكمان الدكتور يوسف عبدالرحمن، وغيرهم، لكن بعدها أصبح مفيش حد يقدر يقرب منهم أو يتكلم معاهم، ومستشفى السجن نفسها اتقفلت والمساجين اللى بيروحوا يكشفوا بقوا يدخلوهم من الباب الخلفى، وعملوا مواعيد خاصة للمساجين من 10 إلى 12 الظهر، ومنعوا الوجود فى أى مكان يطل على المستشفى أو غرفة مبارك أو مكان خروجه للاستجمام فى الحديقة، والتفتيش الذاتى بقى لأى حد يقرب من المستشفى.

* كيف كانت معاملة جمال وعلاء مبارك مع باقى المسجونين؟

- جمال وعلاء واخدين وضعهم كويس جوه، كل الناس بتناديهم «يا باشا»، ده لو حد عرف يكلمهم، غير كده هما مش بيعملوا حساب لأى حد، وجمال نفسه لما بيكون قاعد بيحط «رجل على رجل» فى وش أى حد حتى مأمور السجن ورئيس المباحث، وحتى مدير المصلحة أو ظباط التفتيش.

* هل قاما بالتسبب فى مشاكل لزملائك؟

- فى مرة تسببوا فى إن واحد زميلنا يدخل التأديب، من غير قصد، وهما عمرو ومدحت، ودول بيخدموا فى المستشفى، ومرة واحد منهم دخل «الطبلية» -الأكل اللى بيدخل للزيارة- فجمال دفع له بون بـ100 جنيه، وراح عشان يصرفه من الكانتين فعرفوا إنه واخده من جمال لأن كل بون بيكون ليه «سريال نمبر» هما عارفين بتاع مين، فسألوه إنت واخد البون ده من مين؟ فقال لهم من جمال، فسألوه عن السبب وحققوا معاه وبعدها دخلوه التأديب، من بعدها مفيش حد بياخد بونات من جمال أو علاء، ولو حد سلم عليهم أصلا بعد والدهم ما دخل السجن «يروح فى داهية».

* من أكثر الناس التى تحضر لزيارة مبارك وعلاء وجمال؟

- دايما سوزان مبارك وخديجة الجمال بييجوا يزوروا مبارك وعلاء وجمال، ولما بيدخلوا الدنيا بتتقلب عشانهم، المأمور وراهم ورئيس المباحث قدامهم، والحاجات اللى معاهم ملهاش تفتيش، حتى كانت فى مرة معاهم بنت صغيرة كان معاها جهاز «آى باد»، وطلب المأمور منها إنها تحطه على سير التفتيش، البنت رفضت فتركوها تدخل بيه عادى، وده معناه إنهم قاعدين فى القصر الرئاسى الثانى مش فى سجن طرة بينفذوا فيه عقوبة الحبس بكلمة القضاء.

* وماذا عن حملات التفتيش التى نسمع عنها داخل السجن؟

- التفتيش كان صورى، مرة قالوا فيه تفتيش ووقتها المأمور كان اسمه م. ط، ودخلوا طلعوا ثلاجة الشيكولاتة الخاصة بهشام طلعت مصطفى، لأنه كان عنده أكثر من ثلاجة للمياه والشيكولاتة والعصائر، وطلعوا وقتها تليفونين، ومسكوا تليفونات مع ناس تانية، فواحد منهم قال «اشمعنى حسنى مبارك عنده كل حاجة؟»، فدخلوا المستشفى وطلعوا 3 تليفونات وفلوس من غرفة مبارك، وبعدها رجعوها تانى.

* ما أكثر الشخصيات التى حضرت لزيارة رموز النظام السابق ولفتت نظرك وباقى المساجين؟

- الزيارات اللافتة للنظر كانت زيارة الفنانات «س وهـ وى» لوزير الداخلية الأسبق حبيب العادلى، والكلام ده كان من حوالى 5 أو 6 شهور، وأيضاً زيارة الفنانة «ا» لجمال مبارك فى المستشفى.

* وما انطباعك عن تلك المعاملة التى يلاقيها هؤلاء داخل السجن والتى رصدتها بعينك؟

- أنا عرفت إن الناس درجات حتى داخل السجن، يعنى اللى معاه فلوس بيساوى فلوس والناس كلها تحترمه وتقف له، إنما الفقير والغلبان بيفضل فقير وما حدش بياخد باله إنه موجود أصلا فى أى مكان حتى لو كان السجن، وأؤكد إن المعاملة دى تتسبب فى زيادة الحمل على المساجين وإرهاق فكرهم وإحداث حالة من التشاؤم والسخط على الدولة التى تفرق بين أشخاص من المفترض أنهم كلهم ارتكبوا أخطاء يعاقبوا عليها بالعزل عن الناس.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شعبانت
المدير
المدير


ذكر عدد المساهمات : 3408
تاريخ التسجيل : 01/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: السجين الذى كان يخدم الرئيس السابق فى مستشفى طرة لـ الوطن : مبارك ونجلاه يعيشون فى القصر الرئاسى الث   الأحد 6 يناير - 2:23

ما شاء الله مجهود مميز ورائع
وموضوع أكثر من رائع
أسأل الله أن يثقله في ميزان حسناتك
جزاك الله خيري الدنيا والآخرة
وجعله في ميزان حسناتك
ويسكنك في جنات النعيم



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
السجين الذى كان يخدم الرئيس السابق فى مستشفى طرة لـ الوطن : مبارك ونجلاه يعيشون فى القصر الرئاسى الث
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: المنتدى العام [ General Section ] :: شارع الصحافة news-
انتقل الى: