منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 عندما يسدل الستار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زينب وحيد
عضو فعال
عضو  فعال


عدد المساهمات : 498
تاريخ التسجيل : 05/12/2010

مُساهمةموضوع: عندما يسدل الستار   الخميس 15 نوفمبر - 13:47

عندما يسدل الليل ستاره ..

معلنا نهاية اليم وشقاءه ...

معلنا أخر عناء لليوم ...

تبدأ هنا هاجر بخط حروفها...

في ذلك الظلام الدامس...

الذي لا يتخلله إلا ضوء الشموع ونورها الهادىء

هنا ... تعلن ثورتها على الورق المتمرد ...

تصارع الورق في حرب المشاعر ...

فتعود بذكراها إلى أيام مضت ..

وإلى حروف خطت في لحظة ألم

وتتذكر .. كيف يأتي الشوق حاملا عنفوان شوقه ...

إلى حروف بسيطة كتبت بقلم هاجر والمشكلة أن الحروف لأجل صاحبه ...

تتوقف لحظة .. برهة من الزمن .. تتراجع في لحظات خوف ...

وتعود .. لتكلم نفسها .. لطالما كنتي قوية يا هاجر ...

هنا .. في هذا الأفق الكبير

في هذا الصرح العظيم ...

إهداء من هاجر إلى كل قلب جريح

ليس حروفا مهداة إلى كيان الشخص

إنما حروف مهداة إليه في حياة وجب علينا التواجد فيها

بكل حبور وبكل ألم ..

هاجر تتنهد وتهدي كل هذا الألم إلى القلوب الجريحه
فيسعدني يا سيدي أن أكون أول من يستظل بظلال الألم ...

ويسعدني ان أكون أول من أنتمي لأحزان صاحب الروائع والأبداع ...

أي قلب ذاك الذي أرعف أطراف المشاعر ...

وسوغ الحزن لعقا في طلوع الفجر حتى يدركه المغيب ...

لازال الحزن يتمرس في ذاك الكيان ...

فتترخى طباع القلب حتى يعتصر الألم من غير صراخ ...

فباتت في الحياة لحظات كبيرة ..

فها هي الخيانة كبيرة..

والمشاعر باردة ...

والتصرفات في سذاجة اكبر ...
فعندما نغادر نحن إلى ذلك التصريف والتحليل

رجل؟

ماذا تعني هذه الحروف الثلاثة ؟

فقد تكون لا شيء في دنيا بها كل شيء

وقد تكون كل شيء في دنيا بلا شيء ... !!!

أطياف فكر وحس وصمت يسكن المساحات دون حس أو نبض أو ظل ...
أجمع جنون بعضي وادفن بقايا نفس تحطمت ..

وأجمع بعض من أقنعة قد تساقطت ....
سيدي ...

كل فكري وكل وعيي وكل حجم تلك الصرخات ... صمت مذبوح بخنجر مسموم بالعبودية ...

لأنه سمات المجتمع تصنفك رجل وتصنفني سيدة ضيقة التفكير في أفقك الواسعة كتراث مجبرين على تحمله شئنا أم أبينا ...

ولكن محال ان سيدة الحرف الحزين تقبل بهذا ...

ان كل شيء بخاطري يجول

ينبع من أفكارك

فأمطرتني بعذوبة الذهول

فكنت أبحث في كل العقول عن عقل يكسر كل القيود

وها انا بحثت عنك في مدن الدهشة ...

تمردت أنا على تنكري وأجهضت جوفي

وكتبت إليك بكل البوح ..

أنك روعة الشفق في تألقه

انك روح البسمة في مهدها ..

انك صوت نفسي . المغتربة في شوارع الضجيج ...

أشبه هذه الحياة بقاع يشرأب بالهم ..

فحينما وجدت وأينما كنت أرى اطراف أمالي تتآكل من براثن الوحدة

فلا يتكلم الناس عن الأمل ..
أنه بالنسبة لي الوحي المطعم بفسيفسات كاذبة ...

فإلى متى هذه الصيحات التي تهشم الغرفة صراخا ...

وإلى متى سيكون هذا الأمل طموحا وصولا لتحقيق الحلم ...

أمامكم الآن شموخ كبير من الألم ...

هل يستطيع أن يكون احد جامح لهذه الأوجاع؟

وأين هي الدلائل؟



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عندما يسدل الستار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: الادب والشعر والنثر[ Section literary ] :: عذب الكلام والخواطر(Thoughts & and notice)-
انتقل الى: