منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 يا عاقد الحاجبين..بقلم ضحى المل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هدى
مشرفة
مشرفة


عدد المساهمات : 1778
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: يا عاقد الحاجبين..بقلم ضحى المل   الثلاثاء 20 نوفمبر - 6:21

يا عاقد الحاجبين..
مـــذ دخـــلت السيارة !... شــعرت أن هناك عــطرا مختلفا ينبعث

من رجل مــلأ البياض شــعره، فملأه عنفوان ورجولة وقورة...

هـزني صــوته الرصين وهو يسألني عن مطعم الشير !!...

فقد ابتسمت إبتسامة... وقلت: لا أعرف سيدي لم أسمع به !...

كان يرتدي....

قـــميصا أزرق لوني المفضل ،وعطري المفضل !...ملأ السيارة

أريجا كريحان يـــتمايل يـــنثر شذاه بــرقة مع نسمات صباحية

مــرسلة مــن نافذة السيارة المـفتوحة تـــختلط مـــع عطره

كأديم الأرض الممزوج عـــبقا مع قطرات الندى ...

مـد يده مرحبا معرفا... عماد سيدتي من الأردن قلت له تشرفنا

ونــظرت من النافذة نظرة طويلة!..

ويداي ترتعش خوفا مــن مشاعر لم يــسبق لي أن أحسست

بها ..
أشار الى الأشجار الكثيفة المتشابكة كاليد الواحدة على طول الطريق...لكن الصمت كان جوابي....

توجـــهت السيارة بطريق جبلي وبدأت انفاسي تتسارع ... يا الهي

ساعدني تساؤلات بدأت تراودني ولم أجد لها جوابا وصوت فيروز

يغني يا عاقد الحاجبين...

قال : هي الحياة سيدتي....

تحملنا كسفينة نوح من كل زوجين ذكر وأنثى لكن للطبيعة جمالها

وأراها في عينيك ساحرة ودافئة نظرت اليه نظرة !....

شعر فيها !. حيرة !.. دهشة وغضب أيضا ...شعر انني لن أجاوب فصمت ...

وقلت هنا سيدي اذا سمحت فقد وصلت المدرسة !.. انتهى مشواري

بتساؤلات لم اجد لها جوابا في نفسي الا أن عطره بقي في

أنفاسي... فتذكرت قول الله تعالى..." ‏وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن "
بقلم ضحى المل



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
يا عاقد الحاجبين..بقلم ضحى المل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: الادب والشعر والنثر[ Section literary ] :: الادب والشعر - القصائد( Poems)-
انتقل الى: