منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 الصحيح من معجزات النبي الفصيح / تعرف على قدره العظيم / متجدد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صوفيا
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 09/11/2010

مُساهمةموضوع: الصحيح من معجزات النبي الفصيح / تعرف على قدره العظيم / متجدد   الأحد 23 ديسمبر - 14:45

الصحيح من معجزات النبي الفصيح / تعرف على قدره العظيم / متجدد
الصحيح من معجزات النبي الفصيح / تعرف على قدره العظيم / متجدد
الصحيح من معجزات النبي الفصيح / تعرف على قدره العظيم / متجدد
الصحيح من معجزات النبي الفصيح / تعرف على قدره العظيم / متجدد
الصحيح من معجزات النبي الفصيح / تعرف على قدره العظيم / متجدد
الصحيح من معجزات النبي الفصيح / تعرف على قدره العظيم / متجدد


بسم الله الرحمن الرحيم
]الحمد لله رب العالمين
]اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آله وأزواجه وذريته وأصحابه وبارك وسلم كما تحبه وترضاه يا رب آمين.
لقد جاء الكثير من الأنبياء من عند الله ليبشروا المؤمنين و لينذروا العصاة الكافرين ..

و
منهم من أيده الله بمعجزات عظيمة تصديقا لنبوته كنبي الله موسى عليه
السلام فأعطاه الله آية العصا التي تحولت ثعبانا فهزم بها سحرة فرعون و
حولت البحر يبسا فنجى الله بها بني اسرائيل بل و أحيا الله لموسى السبعين
رجلا الذين قالوا أرنا الله جهرا فأخذتهم الرجفة ..

و منهم نبي الله الياس (ايليا) عليه السلام الذي كان يمشي على الماء بعد أن يضرب بردائه الماء و إحياءه الموتى
و رفعه الله إلى السماء لينقذه من مؤامرة القتل بعد أن قتل أنبياء البعل ..


و كذلك النبي اليسع (اليشع) الذي أحيا الموتى و بارك الطعام و شفى المرضى ..

و نبي الله حزقيال الذي أحيا الله له ثلاثين ألفا من الموتى لتكون آية عظيمة أمام بني اسرائيل ..
وكذلك أعطى الله المسيح بن مريم عليه السلام معجزات أحيا بها ثلاثة من الموتى و شفى مرضى و أخرج شياطين ..
و كذلك النبي المصطفى سيد المرسلين و خاتم النبيين أيده الله بالمعجزات البينات الواضحات الصريحات
و
على الوجه الآخر نجد من هؤلاء الأنبياء من لم تذكر الكتب أنه أتى بمعجزة
واحدة كيحيى بن زكريا عليه السلام ومع ذلك فهو نبي كريم من الأنبياء
المقربين .

إلا أنه في وقتنا هذا اجتمعت كل قوى الشرك على الإسلام و نبي الإسلام ليطفئوا نور الله بأفواههم ..
]فأصبحنا نرى الكثير من دجالي الأديان .. يفترون الكذب على النبي صلى الله عليه و سلم ، سيد المرسلين و خاتم المرسلين ليشككوا في نبوته ..
ومن هذه الأباطيل التي أصبحت تطفو على سطح تلكم الحرب الدنيئة .. القول بأن النبي لم تكن له معجزات كباقي الأنبياء ..
و تناسى هؤلاء أنه لو لم يأتي النبي الأمي إلا بالقرآن الكريم وحده لكفاه .. و إلى منتفعي الدين هؤلاء أقول :
]" أنى للذباب أن يناطح السحاب " ..
فها هي أمامكم بعض معجزات النبي المصطفى تتحداكم و تثبت بهتانكم و تكشف عوار كذبكم .. و لتثبت قلوب المؤمنين.
ومن معجزات سيدنا محمد : صلي يارب عليه وعلى آله وبارك وسلم
- دعا الرسول : صلى الله عليه و سلم : لسعد بن أبي وقاص.
]فقال : " اللهم استجب لسعد إذا دعاك " . ( رواه الترمذي ) ، قَالَ أَبُو عِيسَى ، وَقَدْ رُوِىَ هَذَا الْحَدِيثُ عَنْ إِسْمَاعِيلَ عَنْ قَيْسٍ : أَنَّ النَّبِىَّ - صلى الله عليه وسلم - قَالَ : « اللَّهُمَّ اسْتَجِبْ لِسَعْدٍ إِذَا دَعَاكَ » ، وَهَذَا أَصَحُّ.
وقال : " اللهم استجب لسعد : اللهم سدد لسعد رميته : إيهًا سعد : فداك أبى وأمى " ، ( رواه الحاكم عن سعد بن أبى وقاص ) وأخرجه الحاكم ( 3 /28 ، رقم 4314) ، وقال : صحيح على شرط مسلم .
فكانت دعوته مستجابة .. وقيل لسعد متى أصبت الدعوة ؟؟؟
قال يوم بدر حين قال : صلى الله عليه وسلم : " اللهم استجب لسعد "
]وحديث سَعْدِ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍ ، عَنْ جَابِرِ بْنِ سَمُرَةَ قَالَ : شَكَا أَهْلُ الْكُوفَةِ سَعْدًا إِلَى عُمَرَ رضي الله عنه ، فَعَزَلَهُ .

وَاسْتَعْمَلَ عَلَيْهِمْ عَمَّارًا فَشَكَوْا . حَتَّى ذَكَرُوا أَنَّهُ لاَ يُحْسِنُ يُصَلِّي ، فَأَرْسَلَ إِلَيْه ، فَقَالَ :
يَا أَبَا إِسْحقَ : إِنَّ هؤُلاَءِ يَزْعُمُونَ ، أَنَّكَ : لاَ تُحْسِن تُصَلِّي ، قَالَ أَبُو إِسْحقَ :
أَمَّا أَنَا وَاللهِ : فَإِنِّي كُنْتُ أُصَلِّي بِهِمْ صَلاَةَ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، مَا أَخْرِمُ عَنْهَا ، أُصَلِّي صَلاَةَ الْعِشَاءِ فَأَرْكُدُ فِي الأُولَيَيْنِ ، وَأُخِفُّ فِي الأُخْرَيينِ.

قَالَ
: ذَاكَ الظَّنُّ بِكَ : يَا أَبَا إِسْحقَ ، فَأَرْسَلَ مَعَهُ رَجُلاً ،
أَوْ رِجَالاً ، إِلَى الْكُوفَةِ ، فَسَأَلَ عَنْهُ أَهْلَ الْكُوفَةِ ،
وَلَمْ يَدَعْ مَسْجِدًا ، إِلاَّ سَأَلَ عَنْهُ ، وَ
يُثْنُونَ مَعْرُوفًا ،

]حَتَّى دَخَلَ مَسْجِدًا : لِبَنِي عَبْسٍ : ؛ فَقَامَ رَجُلٌ مِنْهُمْ ، يُقَالُ لَهُ أُسَامَةُ بْنُ قَتَادَةَ ، يُكْنَى أَبَا سَعْدَةَ ؛ فَقَالَ : أَمَّا إِذْ نَشَدْتَنَا : فَإِنَّ سَعْدًا كَانَ :

لاَ يَسِيرُ بِالسَّرِيَّةِ ، وَلاَ يَقْسِمُ بِالسَّوِيَّةِ ، وَلاَ يَعْدِلُ فِي الْقَضِيَّة ،

قَالَ سَعْدٌ : أَمَا وَاللهِ ، لأَدْعُوَنَّ بِثَلاَثٍ : اللَّهُمَّ : إِنْ كَانَ عَبْدُكَ هذَا ، كَاذِبًا ، قَامَ رِيَاءً وَسُمْعَةً : فَأَطِلْ عُمْرَهُ ، وَأَطِلْ فَقْرَهُ ، وَعَرِّضْهُ بِالْفِتَنِ ،
]فَكَانَ بَعْدُ ، إِذَا سُئِلَ يَقُولُ : شَيْخٌ كَبيرٌ مَفْتُونٌ ، أَصَابَتْنِي دَعْوَةُ سَعْد
قَالَ
عَبْدُ الْمَلِكِ : ( أَحَدُ رُوَاةِ هذَا الْحَدِيثَ ) : فَأَنَا
رَأَيْتُهُ بَعْدُ ، قَدْ سَقَطَ حَاجِبَاهُ عَلَى عَيْنَيْهِ مِنَ
الْكِبَر ِ، وَإِنَّهُ لَيَتَعَرَّضُ
لِلْجَوَارِي ، فِي الطُّرُقِ يَغْمِزُهُنَّ.
( متفق عليه ).

معانى بعض الكلمات :
[ ( سعدا ) هو ابن أبي وقاص رضي الله عنه . ( صلاة رسول الله ) أي صلاة مثل صلاته . ( ما أخرم عنها ) ما أنقص . ( فأركد ) أسكن وأمكث ومعناه أطول . ( أخف ) أخفف وأحدف التطويل . ( يثنون معروفا ) يقولون عنه خيرا . ( نشدتنا ) سألتنا بالله تعالى . ( بالسرية ) هي القطعة من الجيش : أي لا يخرج بنفسه معها والمراد نفي الشجاعة عنه وقيل معناه لا يسير بالطريق العادلة . ( القضية ) الحكومة والقضاء . ( رياء وسمعة ) ليراه الناس ويسمعوه فيشهروا ذلك عنه ليذكر به . ( عرضه بالفتن ) اجعله عرضة لها . ( للجواري ) جمع جارية وهي الأنثى الصغيرة . ( يغمزهن ) يعصر أعضاءهن بأصابعه ]
=====
- تنبؤه صلى الله تعالى عليه وسلم بمكيدة عمير بن وهب !!!!
عن عروة بن الزبير رضي الله عنه قال :
جلس عمير بن وهب الجمحى ، مع صفوان بن أمية ، بعد مصاب : أهل بدر بيسير
وكان عمير شيطانا من شياطين قريش ، وكان ممن يؤذى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأصحابه ، ويلقون منه عناء وهم بمكة ، وكان ابنه وهيب بن عمير : فى أسارى بدر ، فذكر أصحاب القليب ومصابهم ، فقال صفوان :
والله إنه ليس فى العيش خيرا بعدهم
فقال له عمير : صدقت
والله
لولا دين على ، ليس له عندى قضاء ، وعيال أخشى عليهم الضيعة بعدى، لركبت
إلى : محمد : حتى أقتله ، فإن لى قبله : علة ابنى أسير، فى أيديهم

فاغتنمها صفوان بن أمية : فقال : فعلى دينك ، أنا أقضيه عنك ، وعيالك مع عيالى أسوتهم ما بقوا ، ما يسعهم شىء ، ويعجز عنهم
قال عمير: فاكتم على شأنى وشأنك ، قال أفعل
ثم إن عميرا : أمر بسيفه ، فشحذ له ، وسم
ثم
انطلق : حتى قدم المدينة ، فبينا عمر بن الخطاب ، فى نفر من المسلمين ،
فى المسجد يتحدثون ، عن بدر ، ويذكرون ما أكرمهم الله به ، وما أراهم من
عدوهم ،

إذ نظر عمر إلى عمير بن وهب ، حين أناخ بعيره ، على باب المسجد ، متوشحا السيف !!!!
فقال : هذا الكلب ، عدو الله ، قد جاء متوشحا سيفه
فدخل عمر على رسول الله - صلى الله عليه وسلم
فأخبره خبره ، فأدخله على فأقبل عمر ، حتى أخذ بحمالة سيفه ، فى عنقه ، فلببه بها ، وقال لرجال : ممن كان معه ، من الأنصار :
ادخلوا على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فاجلسوا عنده واحذروا هذا الخبيث عليه.
فإنه غير مأمون ، ثم دخل على به على رسول الله - صلى الله عليه وسلم -
فلما رآه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، وعمر آخذ بحمالة سيفه ، فى عنقه
قال : أرسله يا عمر :
ادن يا عمير ، فدنا ، ثم قال : أنعموا صباحا
وكانت تحية أهل الجاهلية بينهم
فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -
قد أكرمنا الله تحية : خيرا من تحيتك ، يا عمير
بالسلام تحية أهل الجنة
قال : أما والله : إنكنت يا محمد ، لحديث عهد بها
قال : ما جاء بك يا عمير ؟؟؟
قال : جئت لهذا الأسير : الذى فى أيديكم

فأحسنوا فيه ،
قال : فما بال السيف فى عنقك ؟؟؟؟
قال : قبحها الله من سيوف ، وهل أغنت شيئا ؟؟؟؟؟
قال : أصدقنى ، ما الذى جئت له ؟؟؟؟؟
قال : ما جئت إلا لذلك
فقال : بل قعدت أنت وصفوان بن أمية ،
فى الحجر ، فذكرتما أصحاب القليب ، من قريش ، ثم قلت : لولا دين على
وعيالى ، خرجت حتى ، أقتل محمدا ، فتحمل لك صفوان بدينك وعيالك ، على أن
تقتلنى له

والله حائل بينى وبينك
فقال عمير : أشهد أنك رسول الله !!!!!!!!!!!!!
قد كنا يا رسول الله نكذبك ، بما كنت تأتينا من خبر السماء ، وما ينزل عليك من الوحى
وهذا أمر لم يحضره إلا أنا وصفوان ، فوالله لأعلم ما أتاك به إلا الله
فالحمد لله الذى هدانى للإسلام
وساقنى هذا المساق
حتى تشهد شهادة الحق
فقال رسول الله : فقهوا أخاكم فى دينه ، وأقرؤوه وعلموه القرآن ، وأطلقوا له أسيره ففعلوا
ثم قال : يا رسول الله
إنى كنت جاهدا فى إطفاء نور الله
شديد الأذى لمن كان على دين الله
وإنى أحب أن تأذن : فأقدم مكة ، فأدعوهم إلى الله وإلى الإسلام
لعل الله: أن يهديهم
وإلا آذيتهم فى دينهم
كما كنت أوذى أصحابك فى دينهم
فأذن له رسول الله - صلى الله عليه وسلم
فلحق بمكة ، وكان صفوان ، حين خرج عمير بن وهب يقول لقريش :
أبشروا بوقعة تأتيكم الآن ، فى أيام تنسيكم وقعة بدر ، وكان صفوان يسأل عنه الركبان
حتى قدم راكب : فأخبره بإسلامه
فحلف أن لا يكلمه أبدا ، ولا ينفعه بنفع أبدا
فلما قدم عمير مكة
قام بها يدعو إلى الإسلام
ويؤذى من خالفه أذى شديدا
فأسلم على يديه أناس كثير. ( رواه إسحاق ، وابن جرير) [ كنز العمال 37456] وأخرجه ابن جرير (2/44) .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صوفيا
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 09/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الصحيح من معجزات النبي الفصيح / تعرف على قدره العظيم / متجدد   الأحد 23 ديسمبر - 14:53

لقد جاء الكثير من الأنبياء من عند الله ليبشروا المؤمنين و لينذروا العصاة الكافرين ..
و
منهم من أيده الله بمعجزات عظيمة تصديقا لنبوته كنبي الله موسى عليه
السلام فأعطاه الله آية العصا التي تحولت ثعبانا فهزم بها سحرة فرعون و
حولت البحر يبسا فنجى الله بها بني اسرائيل بل و أحيا الله لموسى السبعين
رجلا الذين قالوا أرنا الله جهرا فأخذتهم الرجفة
..

و منهم نبي الله الياس (ايليا) عليه السلام الذي كان يمشي على الماء بعد أن يضرب بردائه الماء و إحياءه الموتى
و رفعه الله إلى السماء لينقذه من مؤامرة القتل بعد أن قتل أنبياء البعل ..
و كذلك النبي اليسع (اليشع) الذي أحيا الموتى و بارك الطعام و شفى المرضى ..
و نبي الله حزقيال الذي أحيا الله له ثلاثين ألفا من الموتى لتكون آية عظيمة أمام بني اسرائيل ..

وكذلك أعطى الله المسيح بن مريم عليه السلام معجزات أحيا بها ثلاثة من الموتى و شفى مرضى و أخرج شياطين ..
و كذلك النبي المصطفى سيد المرسلين و خاتم النبيين أيده الله بالمعجزات البينات الواضحات الصريحات ..
و
على الوجه الآخر نجد من هؤلاء الأنبياء من لم تذكر الكتب أنه أتى بمعجزة
واحدة كيحيى بن زكريا عليه السلام ومع ذلك فهو نبي كريم من الأنبياء
المقربين
..

إلا أنه في وقتنا هذا اجتمعت كل قوى الشرك على الإسلام و نبي الإسلام ليطفئوا نور الله بأفواههم ..
فأصبحنا نرى الكثير من دجالي الأديان .. يفترون الكذب على النبي : صلى الله عليه و سلم سيد المرسلين و خاتم المرسلين ليشككوا في نبوته ..
ومن هذه الأباطيل التي أصبحت تطفو على سطح تلكم الحرب الدنيئة .. القول بأن النبي لم تكن له معجزات كباقي الأنبياء ..
و تناسى هؤلاء أنه لو لم يأتي النبي الأمي إلا بالقرآن الكريم وحده لكفاه .. و إلى منتفعي الدين هؤلاء أقول :
"
أنى للذباب أن يناطح السحاب " ..

فها هي أمامكم بعض معجزات النبي المصطفى تتحداكم و تثبت بهتانكم و تكشف عوار كذبكم .. و لتثبت قلوب المؤمنين.
ومن معجزات سيدنا محمد : صلي يارب عليه وعلى آله وبارك وسلم

- رد بصر الرجل الضرير
حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا روح قال ثنا شعبة عن أبي جعفر المديني قال سمعت عمارة بن خزيمة بن ثابت يحدث عن عثمان بن حنيف :
ان رجلا ضريرا ، أتى النبي : صلى الله عليه و سلم
فقال : يا نبي الله ادع الله ان يعافيني
فقال : ان شئت أخرت ذلك فهو أفضل لآخرتك
وان شئت دعوت لك
قال : لا بل ادع الله لي ، فأمره : ان يتوضأ ، وان يصلي ركعتين ، وان يدعو بهذا الدعاء :
اللهم : اني أسألك وأتوجه إليك بنبيك محمد صلى الله عليه و سلم نبي الرحمة
يا
محمد : إني أتوجه بك إلى ربي ، في حاجتي هذه فتقضى وتشفعني فيه وتشفعه في
قال : فكان يقول هذا مرارا ، ثم قال بعد : احسب ان فيها ان تشفعني فيه

قال : ففعل الرجل : فبرا . ( رواه أحمد بن حنبل ) ، تعليق شعيب الأرنؤوط :
إسناده صحيح رجاله ثقات.
.................................................. ..............
- استجابة دعوته على عتبة بن أبي لهب
عن هبار بن الأسود ، قال :
لما كان أبو لهب وابنه عتبة بن أبى لهب ، تجهزا إلى الشام
فتجهزت معهما ، فقال ابنه عتبه : والله لأنطلقن إلى محمد ولأوذينه فى ربه
فانطلق حتى أتى النبى - صلى الله عليه وسلم - فقال : يا محمد :
هو يكفر بالذى دنا فتدلى فكان قاب قوسين أو أدنى
فقال النبى - صلى الله عليه وسلم - اللهم : ابعث عليه كلبا من كلابك

ثم انصرف عنه ، فرجع إلى المدينة ، فقال : يا بنى ما قلت له ؟؟؟؟ فذكر له ما قال له ، قال : فما قال لك ؟؟؟؟ قال : قال : اللهم سلط عليه كلبا من كلابك
فقال : يا بنى والله ما آمن عليك ، دعاءه !!!!!!!!!!!!! ، فسرنا
حتى نزلنا السراة ، وهى مأسدة
فنزلنا إلى صومعة راهب : فقال الراهب : يا معشر العرب ، ما أنزلكم هذه البلاد ؟؟؟؟؟؟ فإنما تسرح الأسد فيها ، كما تسرح الغنم
فقال لنا أبو لهب : إنكم قد عرفتم كبر سنى ، وحقى ، فقلنا : أجل يا أبا لهب
قال : إن هذا الرجل ، قد دعا على ابنى ، دعوة
والله : ما آمنها عليه ، فاجمعوا متاعكم ، إلى هذه الصومعة ، وافرشوا لابنى عليها ، ثم افرشوا حولها .
ففعلنا : فجمعنا المتاع ، ثمفرشنا له عليها ، وفرشنا حوله
فبتنا نحن حوله ، وأبو لهب معنا أسفل ، وبات هو فوق المتاع
فجاء الأسد : فشم وجوهنا ، فلم يجد ما يريد !!!!!
انقبض : فوثب وثبة : فإذا هو فوق المتاع ، فشم وجهه ، ثم هزمه هزمة
ففسخ رأسه ، فقال أبو لهب : لقد عرفت : أنه لا ينفلت ، من دعوة محمد.
أخرجه ابن عساكر (38/302) ، [ كنز العمال 35506].
.................................................. ..................
- دعائه بالحفظ لبعض أصحابه وعدم القتل
حدثنا
عبد الله حدثني أبي ثنا بهز بن أسد وثنا مهدي بن ميمون ثنا محمد بن عبد
الله بن أبي يعقوب الضبي عن رجاء بن حيوة عن أبي أمامة قال :

أنشأ رسول الله صلى الله عليه و سلم ، غزوا ، فأتيته فقلت : يا رسول الله : ادع الله لي بالشهادة ، فقال : اللهم سلمهم وغنمهم ، قال : فغزونا فسلمنا وغنمنا
قال : ثم أنشأ رسول الله صلى الله عليه و سلم ، غزوا ثانيا
فأتيته فقلت : يا رسول الله : ادع الله لي بالشهادة
قال : اللهم سلمهم وغنمهم
قال : فغزونا فسلمنا وغنمنا
قال : ثم أنشأ رسول الله صلى الله عليه و سلم غزوا ثالثا
فأتيته فقلت : يا رسول الله ، قد أتيتك تترى : مرتين أسألك :
ان تدعو الله ، لي بالشهادة ، فقلت : اللهم سلمهم وغنمهم
يا رسول الله : فادع الله لي بالشهادة
فقال : اللهم سلمهم وغنمهم
قال : فغزونا فسلمنا وغنمنا
ثم أتيته بعد ذلك فقلت :
يا رسول الله مرني بعمل آخذه عنك ينفعني الله به
قال : عليك بالصوم : فإنه لأمثل له !!!!!!!!!!!
قال : فكان أبو أمامة وامرأته وخادمه ، لا يلفون الا صياما
فإذا رأوا نارا ، أو دخانا بالنهار ، في منزلهم
عرفوا انهم اعتراهم ضيف
قال : ثم أتيته بعد فقلت :
يا رسول الله ، انك قد أمرتني بأمر ، وأرجو ان يكون الله عز و جل ، قد نفعني به فمرني بأمر آخر : ينفعني الله به

قال أعلم انك لا تسجد لله سجدة الا رفع الله لك بها درجة أو حط أو قال وحط شك مهدي عنك بها خطيئة . ( رواه أحمد بن حنبل
) ، تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح على شرط مسلم ، رجاله ثقات ، رجال
الشيخين ، غير رجاء بن حيوة الكندي الفلسطيني ، فمن رجال مسلم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صوفيا
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 09/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الصحيح من معجزات النبي الفصيح / تعرف على قدره العظيم / متجدد   الأحد 23 ديسمبر - 14:56

الحمد لله رب العالمين
اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آله وأزواجه وذريته وأصحابه وبارك وسلم كما تحبه وترضاه يا رب آمين.
لقد جاء الكثير من الأنبياء من عند الله ليبشروا المؤمنين و لينذروا العصاة الكافرين ..
و منهم من أيده الله بمعجزات عظيمة تصديقا لنبوته كنبي الله موسى عليه
السلام فأعطاه الله آية العصا التي تحولت ثعبانا فهزم بها سحرة فرعون و
حولت البحر يبسا فنجى الله بها بني اسرائيل بل و أحيا الله لموسى السبعين
رجلا الذين قالوا أرنا الله جهرا فأخذتهم الرجفة ..

و منهم نبي الله الياس (ايليا) عليه السلام الذي كان يمشي على الماء بعد أن يضرب بردائه الماء و إحياءه الموتى
و رفعه الله إلى السماء لينقذه من مؤامرة القتل بعد أن قتل أنبياء البعل ..

و كذلك النبي اليسع (اليشع) الذي أحيا الموتى و بارك الطعام و شفى المرضى ..
و نبي الله حزقيال الذي أحيا الله له ثلاثين ألفا من الموتى لتكون آية عظيمة أمام بني اسرائيل ..
وكذلك أعطى الله المسيح بن مريم عليه السلام معجزات أحيا بها ثلاثة من الموتى و شفى مرضى و أخرج شياطين ..
و كذلك النبي المصطفى سيد المرسلين و خاتم النبيين أيده الله بالمعجزات البينات الواضحات الصريحات ..
و
على الوجه الآخر نجد من هؤلاء الأنبياء من لم تذكر الكتب أنه أتى بمعجزة
واحدة كيحيى بن زكريا عليه السلام ومع ذلك فهو نبي كريم من الأنبياء
المقربين ..

إلا أنه في وقتنا هذا اجتمعت كل قوى الشرك على الإسلام و نبي الإسلام ليطفئوا نور الله بأفواههم ..
فأصبحنا نرى الكثير من دجالي الأديان .. يفترون الكذب على النبي : صلى الله عليه و سلم سيد المرسلين و خاتم المرسلين ليشككوا في نبوته ..
ومن هذه الأباطيل التي أصبحت تطفو على سطح تلكم الحرب الدنيئة .. القول بأن النبي لم تكن له معجزات كباقي الأنبياء ..
و تناسى هؤلاء أنه لو لم يأتي النبي الأمي إلا بالقرآن الكريم وحده لكفاه .. و إلى منتفعي الدين هؤلاء أقول :
" أنى للذباب أن يناطح السحاب " ..

فها هي أمامكم بعض معجزات النبي المصطفى تتحداكم و تثبت بهتانكم و تكشف عوار كذبكم .. و لتثبت قلوب المؤمنين.
ومن معجزات سيدنا محمد : صلي يارب عليه وعلى آله وبارك وسلم-

- كلامه: صلى الله عليه و سلممع الجمل


وحدثنا
عبد الله حدثني أبى ثنا بهز وعفان قالا حدثنا مهدي ثنا محمد بن أبى يعقوب
عن الحسن بن سعد مولى الحسن بن على عن عبد الله بن جعفر قال :

أردفني رسول الله صلى الله عليه و سلم ، ذات يوم خلفه
فاسر إلى حديثا ، لا أخبر به أحدا أبدا
وكان رسول الله صلى الله عليه و سلم : أحب ما استتر به في حاجته
هدف أو حائش نخل ، فدخل يوما حائطا من حيطان الأنصار
فإذا جمل : قد أتاه فجرجر ، وذرفت عيناه
قال بهز وعفان : فلما رأى النبي صلى الله عليه و سلم ، حن وذرفت عيناه
فمسح رسول اللهصلى الله عليه و سلم : سراته وذفراه، فسكن ، فقال :
من صاحب الجمل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فجاء فتى من الأنصار ، فقال : هو لي يا رسول الله
فقال : أما تتقى الله في هذه البهيمة
التي ملككها الله
انه شكا إلى : انك تجيعه وتدئبه . ( رواه أحمد بن حنبل ) ، تعليق شعيب الأرنؤوط :
إسناده صحيح على شرط مسلم
.................................................. ...............



- محاولة يهودية لقتله : صلى الله عليه و سلم

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :
لما فتحت خيبر ، أهديت للنبيصلى الله عليه و سلم ، شاة فيها سم
فقال : النبي صلى الله عليه و سلم :
( اجمعوا إلي من كان ها هنا من يهود ) ، فجمعوا له
فقال : ( إني سائلكم عن شيء ، فهل أنتم صادقي عنه ؟؟؟؟؟؟؟ ) .
فقالوا : نعم
قال : لهم النبي صلى الله عليه و سلم : ( من أبوكم ؟؟؟؟؟؟ ) .
قالوا : فلان
فقال : ( كذبتم ، بل أبوكم فلان ) .
قالوا : صدقت
قال : ( فهل أنتم صادقي ، عن شيء ، إن سألت عنه ؟؟؟؟؟ ) .
فقالوا : نعم يا أبا القاسم ، وإن كذبنا ، عرفت كذبنا ، كما عرفته في أبينا !!!!!
فقال لهم : ( من أهل النار ؟؟؟؟؟ ) .
قالوا : نكون فيها يسيرا ، ثم تخلفونا فيها !!!!!!!!
فقال : النبي صلى الله عليه و سلم : ( اخسؤوا فيها والله لا نخلفكم فيها أبدا ) .
ثم قال : ( هل أنتم صادقي ، عن شيء ، إن سألتكم عنه ؟؟؟؟؟ ) .
فقالوا : نعم يا أبا القاسم
قال : ( هل جعلتم في هذه الشاة سما ؟؟؟؟؟ ) .
قالوا : نعم
قال : ( ما حملكم على ذلك ؟؟؟؟؟ ) .
قالوا : أردنا ، إن كنت كاذبا ، نستريح ، وإن كنت نبيا : لم يضرك.
( رواه البخاري ).

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
معاني بعض الكلمات :

[ ( أهديت ) : المهدي امرأة يهودية اسمها : زينب بنت الحارث ، أخت مرحب اليهودي ، الذي قتل يوم خيبر ، وقيل قتل أيضا أبوها الحارث ، وعمها بشار ، وأخوها زبير ، وزوجها سلام بن مشكم ، ( اخسؤوا ) ابعدوا وانطردوا ].
........................

وعن عروة قال : لما فتح الله خيبر ، على رسول الله - صلى الله عليه وسلم -
وقتل من قتل منهم ، أهدت زينب بنت الحارث : اليهودية
وهى بنت أخى : مرحب ، شاة مصلية وسمته فيها ، وأكثرت فى الكتف والذراع
حين أخبرت : أنهما أحب أعضاء الشاة ، إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فلما دخل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ومعه بشر بن البراء بن معرور ، أخو بنى سلمة ، قدمت إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فتناول الكتف والذراع
فانتهش منهما ، وتناول بشر عظما آخر فانتهش منه
فلما أدغم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ما فيه
أدغم بشر ما فى فيه
فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ارفعوا أيديكم
فإن كتف الشاة : يخبرنى ، أنى قد بغيت فيها !!!!!
فقال : بشر بن البراء ، والذى أكرمك ، لقد وجدت ذلك فى أكلتى الذى أكلت
وإن منعنى : أن ألفظها ، إلا أنى كرهت : أن أنغصك طعامك
فلما أكلت ما فى فيك : أرغب بنفسى من نفسك ، ورجوت أن لا يكون أدغمتها
وفيها بغى
فلم يقم بشر من مكانه
حتى عاد لونه كالطيلسان وماطله وجعه
حتى كان ما يتحول ، ما حول ، وسعى رسول الله - صلى الله عليه وسلم
بعد ثلاث سنين
حتى
كان وجعه : إلى أن مات فيه. ( رواه الطبرانى ، وابن أبى شيبة ) [ كنز
العمال 18849] وأخرجه الطبرانى : (2/35 ، رقم 1204) ، قال الهيثمى (6/154)
: فيه
ابن لهيعة وفيه ضعف ، وحديثه حسن .


.................................................. ....................
- انصياع الجمل الهائج له : صلى الله عليه و سلم

حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا خلف بن خليفة عن حفص عن عمه أنس بن مالك قال : كان أهل بيت من الأنصار ، لهم ـ جمل ـ يسنون عليه ، وان الجمل ، استصعب عليهم ، فمنعهم ظهره ، وان الأنصار : جاؤوا إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقالوا :

انه كان لنا ـ جمل ـ نسني عليه ، وانه استصعب علينا ، ومنعنا ظهره ، وقد عطش الزرع والنخل.
فقال : رسول الله صلى الله عليه و سلم ، لأصحابه قوموا
فقاموا : فدخل الحائط والجمل ، في ناحية .
فمشى النبي صلى الله عليه و سلم نحوه ، فقالت الأنصار:
يا نبي الله : انه قد صار ، مثل الكلب الكلِب ، وأنا نخاف عليك صولته.
فقال : ليس علي منه بأس
فلما نظر الجمل : إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم ، أقبل نحوه
حتى : خر ساجدا بين يديه ، فأخذ رسول الله صلى الله عليه و سلم : بناصيته ، أذل ما كانت قط ، حتى أدخله في العمل ، فقال له أصحابه : يا رسول الله ، هذه بهيمة لا تعقل
تسجد لك ، ونحن نعقل ، فنحن أحق : ان نسجد لك !!!!!!!!!!
فقال : لا يصلح لبشر ، ان يسجد لبشر
ولو صلح لبشر : ان يسجد لبشر ، لأمرت المرأة ، ان تسجد لزوجها ، من عظم حقه عليها
والذي نفسي بيده : لو كان من قدمه ، إلى مفرق رأسه ـ قرحة ـ تنبجس بالقيح والصديد ، ثم استقبلته ، فلحسته ما أدت حقه. ( صحيح لغيره ).
[ تعليق شعيب الأرنؤوط : صحيح لغيره ، دون قوله " والذي نفسي بيده لو كان من قدمه ...
الخ " وهذا الحرف تفرد به حسين المروذي عن خلف بن خليفة وخلف كان اختلط
قبل موته ( السند هنا فيه سقط صوابه كما في طبعة الأرناؤوط : حدثنا حسين
حدثنا خلف بن خليفة
...
. الخ ) ، وأخرجه البزار 2454 وأبو نعيم في الدلائل 287 من طريق محمد بن
معاوية بن مالج البغدادي عن خلف بن خليفة به دون قوله " لو كان من قدمه
...
. " ومحمد بن معاوية ، قال النسائي ومسلمة بن القاسم : لا بأس به وقال أبو
بكر البزار : ثقة ، ويشهد لرواية محمد بن معاوية ، ويشدها حديث ابن عباس
عند الطبراني في الكبير 12003 وإسناده قوي ، وحديث أبي هريرة مختصرا عند
البزار 2451 ، وابن حبان 4162 وإسناده حسن ، وهو عند الترمذي 1159 من
حديثه مختصرا دون قصة الجمل
... .، ويشهد له حديث عبد الله بن أبي أوفى ويأتي في مسنده 4 / 381 ، وإسناده حسن ، وصححه ابن حبان 4171].

.................................................. ..................
- حنين الجذع ومحبته لرسول الله : صلى الله عليه و سلم
حدثنا
عبد الله حدثني أبي ثنا عبد الرزاق أنا بن جريج وروح ثنا بن جريج أخبرني
أبو الزبير أنه سمع جابر بن عبد الله رضي الله عنه يقول :

كان النبي صلى الله عليه و سلم : إذا خطب ، يستند إلى ، جذع نخلة
من سواري المسجد ، فلما صنع له منبره ، استوى عليه
اضطربت تلك السارية ــــ كحنين الناقة ــــ
حتى : سمعها أهل المسجد ، حتى نزل إليها فاعتنقها ، فسكنت ، وقال :
روح فسكتت ، وقال : بن بكر فاضطربت تلك السارية ، وقال :
روح اضطربت كحنين. ( رواه أحمد بن حبل ) ، وتعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح على شرط مسلم.
.................................................. ................
- سلام الحجر والشجر عليه : صلى الله عليه و سلم

عن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال :
قال : رسول الله صلى الله عليه و سلم : إني لأعرف حجرا بمكة ، كان يسلم علي ، قبل أن أبعث ، إني لأعرفه الآن. ( رواه مسلم ).

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
معاني بعض الكلمات :

[ ( إني لأعرف حجرا بمكة ) فيه معجزة ، له صلى الله عليه و سلم
، وفي هذا إثبات التمييز ، في بعض الجمادات ، وهو موافق لقوله تعالى في
الحجارة ، وإن منها لما يهبط من خشية الله ، وقوله تعالى وإن من شيء إلا
يسبح بحمده
].

................................
وعن علي رضي الله عنه انه قال : " خرجت : مع النبي صلى الله عليه وسلم ، فجعل لا يمر على حجر ، و لا شجر إلا سلم عليه "

قال
الألباني : ( أخرجه الطبراني في " الأوسط " ( 3 / 315 - مصورة الجامعة ) ،
من طريق زياد بن خيثمة عن السدي عن أبي عمارة الخيواني عن علي به مختصرا
بلفظ : " خرجت مع النبي صلى الله عليه وسلم فجعل لا يمر على حجر ، و لا شجر
إلا سلم عليه " . قلت :
( و هذا إسناد صحيح ، رجاله ثقات معروفون ).


.................................................. .........
السلام عليك يا سيدي يا رسول
السلام عليك يا أكرم خلق الله
السلام عليك يا أحب خلق الله
السلام عليك يا من رحمة للعالمين أرسلك الله
السلام عليك يا خليل الله وعلى آلك وأزواجك وذريتك
اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وأزواجه وذريته وأصحابه
وأحبته ومحبيه وأنصاره وعلى أهل الجنة وعلى أخوانه من الأنبياء والرسل والصديقين والشهداء والصالحين ، آمين يا بر ويا رحيم
يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صوفيا
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 09/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الصحيح من معجزات النبي الفصيح / تعرف على قدره العظيم / متجدد   الأحد 23 ديسمبر - 14:57


الحمد لله رب العالمين
اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آله وأزواجه وذريته وأصحابه وبارك وسلم كما تحبه وترضاه يا رب آمين.
لقد جاء الكثير من الأنبياء من عند الله ليبشروا المؤمنين و لينذروا العصاة الكافرين ..
و منهم من أيده الله بمعجزات عظيمة تصديقا لنبوته كنبي الله موسى عليه
السلام فأعطاه الله آية العصا التي تحولت ثعبانا فهزم بها سحرة فرعون و
حولت البحر يبسا فنجى الله بها بني اسرائيل بل و أحيا الله لموسى السبعين
رجلا الذين قالوا أرنا الله جهرا فأخذتهم الرجفة ..

و منهم نبي الله الياس (ايليا) عليه السلام الذي كان يمشي على الماء بعد أن يضرب بردائه الماء و إحياءه الموتى
و رفعه الله إلى السماء لينقذه من مؤامرة القتل بعد أن قتل أنبياء البعل ..

و كذلك النبي اليسع (اليشع) الذي أحيا الموتى و بارك الطعام و شفى المرضى ..
و نبي الله حزقيال الذي أحيا الله له ثلاثين ألفا من الموتى لتكون آية عظيمة أمام بني اسرائيل ..
وكذلك أعطى الله المسيح بن مريم عليه السلام معجزات أحيا بها ثلاثة من الموتى و شفى مرضى و أخرج شياطين ..
و كذلك النبي المصطفى سيد المرسلين و خاتم النبيين أيده الله بالمعجزات البينات الواضحات الصريحات ..
و
على الوجه الآخر نجد من هؤلاء الأنبياء من لم تذكر الكتب أنه أتى بمعجزة
واحدة كيحيى بن زكريا عليه السلام ومع ذلك فهو نبي كريم من الأنبياء
المقربين ..

إلا أنه في وقتنا هذا اجتمعت كل قوى الشرك على الإسلام و نبي الإسلام ليطفئوا نور الله بأفواههم ..
فأصبحنا نرى الكثير من دجالي الأديان .. يفترون الكذب على النبي : صلى الله عليه و سلم : سيد المرسلين و خاتم المرسلين ليشككوا في نبوته ..
ومن هذه الأباطيل التي أصبحت تطفو على سطح تلكم الحرب الدنيئة .. القول بأن النبي لم تكن له معجزات كباقي الأنبياء ..
و تناسى هؤلاء أنه لو لم يأتي النبي الأمي إلا بالقرآن الكريم وحده لكفاه .. و إلى منتفعي الدين هؤلاء أقول :
" أنى للذباب أن يناطح السحاب " ..

فها هي أمامكم بعض معجزات النبي المصطفى تتحداكم و تثبت بهتانكم و تكشف عوار كذبكم .. و لتثبت قلوب المؤمنين.
ومن معجزات سيدنا محمد : صلي يارب عليه وعلى آله وبارك وسلم-

- اخباره :صلى الله عليه وسلم : عن كتاب حاطب بن ابي بلتعة

حديث عَلِيٍّ رضي الله عنه ، قَالَ : بَعَثَنِي رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، أَنَا وَالزُّبَيْرَ وَالْمِقْدَادَ بْنَ الأَسْوَدِ قَالَ :
انْطَلِقُوا : حَتَّى تَأْتُوا رَوْضَةَ خَاخٍ ، فَإِنَّ بِهَا ظَعِينَةَ ، وَمَعَهَا كِتَابٌ ، فَخُذُوهُ مِنْهَا
فَانْطَلَقْنَا ، تَعَادَى بِنَا خَيْلُنَا ، حَتَّى انْتَهَيْنَا ، إِلَى
الرَّوْضَةِ ، فَإِذَا نَحْنُ بِالظَّعِينَةِ فَقُلْنَا : أَخْرِجِي
الْكِتَابَ !!!!!!!!

فَقَالَتْ : مَا مَعِي مِنْ كِتَابٍ !!!!
فَقُلْنَا : لَتُخْرِجَنَّ الْكِتَابَ أَوْ لَنُلْقِيَنَّ الثِّيَابَ
فَأَخْرَجَتْهُ مِنْ عِقَاصِهَا
فَأَتَيْنَا بِهِ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، فَإِذَا فِيهِ :
مِنْ
حَاطِبِ بْنِ أَبِي بَلْتَعَةَ ، إِلَى أُنَاسٍ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ،
مِنْ أَهْلِ مَكَّة َ، يُخْبِرُهُمْ بِبَعْضِ أَمْرِ رَسولِ اللهِ
: صلى الله عليه وسلم

فَقَالَ : رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم :
يَا حَاطِبُ : مَا هذَا ؟؟؟؟؟
قَالَ : يَا
رَسُولَ اللهِ ، لاَ تَعْجَلْ عَلَيَّ ، إِنِّي كُنْتُ امْرَءًا
مُلْصَقًا فِي قُرَيْشٍ ، وَلَمْ أَكُنْ مِنْ أَنْفُسِهَا ، وَكَانَ مَنْ
مَعَكَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ ، لَهُمْ قَرَابَاتٌ بِمَكَّةَ ، يَحْمُونَ
بِهَا أَهْلِيهِمْ وَأَمْوَالهُمْ ؛ فَأَحْبَبْتُ ، إِذ فَاتَنِي ذَلِكَ ،
مِنَ النَّسَبِ فِيهِمْ ، أَنْ أَتَّخِذَ عِنْدَهُمْ يَدًا ، يَحْمُونَ
بِهَا قَرَابَتِي ، وَمَا فَعَلْتُ كُفْرًا وَلاَ ارْتِدَادًا ، وَلاَ
رِضًا بِالْكُفْرِ ، بَعْدَ الإِسْلاَمِ.

فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : لَقَدْ صَدَقَكُمْ
فَقَالَ عُمَرُ: يَا رَسُولَ اللهِ : دَعْنِي أَضْرِبْ عُنُقَ هذَا الْمُنَافِقِ
قَالَ
: إِنَّهُ قَدْ شَهِدَ بَدْرًا ، وَمَا يُدْريكَ لَعَلَّ اللهَ ، أَنْ
يَكُونَ قَدِ اطَّلَعَ عَلَى أَهْلِ بَدْرٍ ، فَقَالَ :
اعْمَلُوا مَا شِئْتمْ فَقَدْ غَفَرْتُ لَكُمْ . ( متفق عليه ).


__________

معانى بعض الكلمات :

[ العقاص : جمع عقيصة أو عقصة وهى الضفائر ].
.................................................. .............

- خطابه : صلى الله عليه وسلم ، لقتلى بدر من صناديد قريش :

حديث أَبِي طَلْحَةَ رضي الله عنه ، أَنَّ نَبِيَّ اللهِ : صلى الله عليه وسلم ، أَمَرَ يَوْمَ بَدْرٍ بِأَرْبَعَةٍ وَعِشْرِينَ رَجُلاً ، مِنْ صَنَادِيدِ قُرَيْشٍ
، فَقُذِفُوا فِي طَوِيٍّ ، مِنْ أَطْوَاءِ بَدْرٍ ، خَبِيثٍ مُخْبِثٍ ،
وَكَانَ إِذَا ظَهَرَ عَلَى قَوْمٍ ، أَقَامَ بِالْعَرْصَةِ ثَلاَثَ
لَيَالٍ ، فَلَمَّا كَانَ بِبَدْرٍ ، الْيَوْمَ الثَّالِثَ ، أَمَرَ
بَرَاحِلَتِهِ ، فَشُدَّ عَلَيْهَا رَحْلُهَا ، ثُمَّ مَشَى ،
وَاتَّبَعَهُ أَصْحَابُهُ
.

وَقَالُوا : مَا نُرَى يَنْطَلِقُ إِلاَّ لِبَعْضِ حَاجَتِهِ
حَتَّى : قَامَ عَلَى شَفَةِ الرَّكِيِّ ، فَجَعَلَ يُنَادِيهِمْ : بِأَسْمَائِهِمْ وَأَسْمَاءِ آبَائِهِمْ :
يَا فُلاَنُ بْنَ فُلاَنٍ وَ يَا فُلاَنُ بْنَ فُلاَن
أَيَسُرُّكُمْ : أنَّكُمْ أَطَعْتُمُ اللهَ وَرَسُولَهُ
فَإِنَّا قَدْ وَجَدْنَا مَا وَعَدَنَا رَبُّنَا حَقًّا ، فَهَلْ وَجَدْتُمْ مَا وَعَدَ رَبُّكُمْ حَقًّا ؟؟؟؟
قَالَ : فَقَالَ عُمَرُ:
يَا رَسُولَ اللهِ ، مَا تُكَلِّمُ مِنْ أَجْسَادٍ ، لاَ أَرْوَاحَ لَهَا !!!!

فَقَالَ : رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم :
وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ : مَا أَنْتُمْ بِأَسْمَعَ لِمَا أَقُولُ مِنْهُمْ. ( متفق عليه ).
__________

معانى بعض الكلمات :
[ ( مَا أَنْتُمْ بِأَسْمَعَ لِمَا أَقُولُ مِنْهُمْ ) هذا من معجزاته صلى الله عليه و سلم
الظاهرة ( ما أنتم أسمع لما أقول منهم ) قال المازري قال بعض الناس الميت
يسمع عملا بظاهر هذا الحديث ثم أنكره المازري وادعى أن هذا خاص في هؤلاء
ورد عليه القاضي عياض وقال يحتمل سماعهم على ما يحتمل عليه سماع الموتى في
أحاديث عذاب القبر وفتنته التي لا مدفع لها وذلك بإحيائهم أو إحياء جزء
منهم يعقلون به ويسمعون في الوقت الذي يريد الله تعالى هذا كلام القاضي وهو
الظاهر المختار الذي تقتضيه أحاديث السلام على القبور ، (
صَنَادِيدِ قُرَيْشٍ ) : الصناديد : جمع صنديد وهو كل عظيم شريف رئيس متغلب ].


.................................................. ...............
- حديثه : صلى الله عليه وسلم : مع فاطمة : الذي أبكاها وأضحكها :
حَدَّثَنِى
زُهَيْرُ بْنُ حَرْبٍ - وَاللَّفْظُ لَهُ - حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ بْنُ
إِبْرَاهِيمَ حَدَّثَنَا أَبِى عَنْ أَبِيهِ أَنَّ عُرْوَةَ بْنَ
الزُّبَيْرِ حَدَّثَهُ أَنَّ عَائِشَةَ رضي الله عنهم : حَدَّثَتْهُ :


أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - دَعَا : فَاطِمَةَ ابْنَتَهُ
فَسَارَّهَا : فَبَكَتْ ، ثُمَّ سَارَّهَا : فَضَحِكَتْ
فَقَالَتْ عَائِشَةُ : فَقُلْتُ لِفَاطِمَةَ ، مَا هَذَا الَّذِى سَارَّكِ بِهِ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - فَبَكَيْتِ ، ثُمَّ سَارَّكِ فَضَحِكْتِ ؟؟؟؟
قَالَتْ : سَارَّنِى : فَأَخْبَرَنِى بِمَوْتِهِ ، فَبَكَيْتُ ، ثُمَّ
سَارَّنِى : فَأَخْبَرَنِى : أَنِّى أَوَّلُ مَنْ يَتْبَعُهُ مِنْ أَهْلِهِ
فَضَحِكْتُ.
( رواه مسلم ).



................................................... ...............



- أمره : صلى الله عليه وسلم: لجبل أحد بأن يثبت فاستجاب :
عَنْ قَتَادَةَ أَنَّ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ - رضى الله عنهم - حَدَّثَهُمْ :
أَنَّ النَّبِىَّ - صلى الله عليه وسلم - صَعِدَ أُحُدًا وَأَبُو بَكْرٍ وَعُمَرُ وَعُثْمَانُ
فَرَجَفَ بِهِمْ ، فَقَالَ : « اثْبُتْ أُحُدُ ، فَإِنَّمَا عَلَيْكَ : نَبِىٌّ وَصِدِّيقٌ وَشَهِيدَانِ ».
( رواه البخاري).
__________

معانى بعض الكلمات :
[( فرجف ) اضطرب وذلك معجزة ، ( صديق ) صيغة مبالغة من الصدق ، والمراد به أبو بكر رضي الله عنه ، ( شهيدان ) هما عمر وعثمان رضي الله عنهما ، وقد ماتا شهيدين ].
.................................................. .....................

- أخباره صلى الله عليه وسلم: عن الولي الصالح : أُوَيْسُ بْنُ عَامِرٍ :

عَنْ
أُسَيْرِ بْنِ جَابِرٍ رضي الله عنه : قَالَ كَانَ عُمَرُ بْنُ
الْخَطَّابِ : إِذَا أَتَى عَلَيْهِ أَمْدَادُ أَهْلِ الْيَمَنِ ،
سَأَلَهُمْ :

أَفِيكُمْ أُوَيْسُ بْنُ عَامِرٍ
حَتَّى : أَتَى عَلَى أُوَيْسٍ ، فَقَالَ أَنْتَ : أُوَيْسُ بْنُ عَامِرٍ ؟؟؟؟
قَالَ : نَعَمْ .
قَالَ : مِنْ مُرَادٍ ثُمَّ مِنْ قَرَنٍ ؟؟؟؟
قَالَ: نَعَمْ.
قَالَ : فَكَانَ بِكَ بَرَصٌ ، فَبَرَأْتَ مِنْهُ ، إِلاَّ مَوْضِعَ دِرْهَمٍ ؟؟؟؟
قَالَ : نَعَمْ.
قَالَ : لَكَ وَالِدَةٌ ؟؟؟؟
قَالَ : نَعَمْ.
قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - يَقُولُ :
« يَأْتِى عَلَيْكُمْ : أُوَيْسُ بْنُ عَامِرٍ ، مَعَ أَمْدَادِ أَهْلِ الْيَمَنِ
، مِنْ مُرَادٍ ثُمَّ مِنْ قَرَنٍ ، كَانَ بِهِ بَرَصٌ ، فَبَرَأَ مِنْهُ
، إِلاَّ مَوْضِعَ دِرْهَمٍ ، لَهُ وَالِدَةٌ ، هُوَ بِهَا بَرٌّ ، لَوْ
أَقْسَمَ عَلَى اللَّهِ ، لأَبَرَّهُ ، فَإِنِ اسْتَطَعْتَ : أَنْ
يَسْتَغْفِرَ لَكَ فَافْعَلْ
».


فَاسْتَغْفِرْ لِى !!!!! فَاسْتَغْفَرَ لَهُ.
فَقَالَ لَهُ عُمَرُ : أَيْنَ تُرِيدُ ؟؟؟؟ قَالَ الْكُوفَةَ.
قَالَ : أَلاَ أَكْتُبُ لَكَ ، إِلَى عَامِلِهَا ؟؟؟ قَالَ : أَكُونُ فِى غَبْرَاءِ النَّاسِ : أَحَبُّ إِلَىَّ.
قَالَ
: فَلَمَّا كَانَ مِنَ الْعَامِ الْمُقْبِلِ ، حَجَّ رَجُلٌ مِنْ
أَشْرَافِهِمْ ، فَوَافَقَ عُمَرَ ، فَسَأَلَهُ عَنْ أُوَيْسٍ ، قَالَ :
تَرَكْتُهُ
رَثَّ الْبَيْتِ ، قَلِيلَ الْمَتَاعِ.

قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - يَقُولُ :
« يَأْتِى عَلَيْكُمْ : أُوَيْسُ بْنُ عَامِرٍ ، مَعَ أَمْدَادِ أَهْلِ الْيَمَنِ
، مِنْ مُرَادٍ ثُمَّ مِنْ قَرَنٍ ، كَانَ بِهِ بَرَصٌ ، فَبَرَأَ مِنْهُ
، إِلاَّ مَوْضِعَ دِرْهَمٍ ، لَهُ وَالِدَةٌ ، هُوَ بِهَا بَرٌّ ، لَوْ
أَقْسَمَ عَلَى اللَّهِ ، لأَبَرَّهُ ، فَإِنِ اسْتَطَعْتَ : أَنْ
يَسْتَغْفِرَ لَكَ فَافْعَلْ
».

فَأَتَى أُوَيْسًا : فَقَالَ اسْتَغْفِرْ لِى.
قَالَ : أَنْتَ أَحْدَثُ عَهْدًا ، بِسَفَرٍ صَالِحٍ ، فَاسْتَغْفِرْ لِى.
قَالَ : اسْتَغْفِرْ لِى.
قَالَ : أَنْتَ أَحْدَثُ عَهْدًا ، بِسَفَرٍ صَالِحٍ ، فَاسْتَغْفِرْ لِى.
قَالَ : لَقِيتَ عُمَرَ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ قَالَ نَعَمْ.
فَاسْتَغْفَرَ لَهُ.
فَفَطِنَ لَهُ النَّاسُ ، فَانْطَلَقَ عَلَى وَجْهِهِ.
قَالَ أُسَيْرٌ ، وَكَسَوْتُهُ بُرْدَةً ، فَكَانَ كُلَّمَا رَآهُ إِنْسَانٌ ، قَالَ : مِنْ أَيْنَ لأُوَيْسٍ هَذِهِ الْبُرْدَةُ. (رواه مسلم ).

__________

معانى بعض الكلمات :
[( أمداد أهل اليمن ) هم الجماعة الغزاة الذين ، يمدون جيوش الإسلام ، في الغزو واحدهم مدد ، ( غبراء الناس ) أي ضعافهم وصعاليكهم وأخلاطهم ، الذين لا يؤبه لهم ، ( رث البيت ) هو بمعنى قليل المتاع ، والرثاثة والبذاذة ، بمعنى واحد وهو حقارة المتاع وضيق العيش ].
.................................................. .............
- أخباره : صلى الله عليه وسلم: عن موت النجاشي :
حديث أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم :
نَعَى النَّجَاشِيَّ : فِي الْيَوْمِ ، الَّذِي مَاتَ فِيهِ ، خَرَجَ إِلَى الْمُصَلَّى ، فَصَفَّ بِهِمْ ، وَكَبَّرَ أَرْبَعًا. ( متفق عليه ) ، و عنه ، قَالَ : نَعَى لَنَا رَسُولُ اللهِ : صلى الله عليه وسلم: النَّجَاشِيَّ ، صَاحِبَ الْحَبَشَةِ ، الْيَوْمَ الَّذِي مَاتَ فِيهِ ، فَقَالَ : اسْتَغْفِرُوا َلأخِيكُمْ.
( متفق عليه ).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صوفيا
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 09/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الصحيح من معجزات النبي الفصيح / تعرف على قدره العظيم / متجدد   الأحد 23 ديسمبر - 14:58

الحمد لله رب العالمين اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آله وأزواجه وذريته وأصحابه وبارك وسلم كما تحبه وترضاه يا رب آمين..ومن معجزات سيدنا محمد : صلي يارب عليه وعلى آله وبارك وسلم-
-أخباره : صلى الله عليه وسلم : عن مسيلمة وعن العنسي :

حديث ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنه ، قَالَ :
قَدِمَ مُسَيْلِمَةُ الْكَذَّابُ ، عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، فَجَعَلَ يَقُولُ :
إِنْ جَعَلَ لِي مُحَمَّدٌ مِنْ بَعْدِهِ تَبِعْتُهُ ، وَقَدِمَهَا فِي بَشَرٍ كَثِيرٍ ، مِنْ قَوْمِه ، فَأَقْبَلَ إِلَيْهِ : رَسُولُ اللهِ : صلى الله عليه وسلم ، وَمَعَهُ ثَابِتُ بْنُ قَيْسِ بْنِ شَمَّاسٍ ، وَفِي يَدِ رَسُولِ اللهِ : صلى الله عليه وسلم ، قِطْعَةُ جَرِيدٍ ،
حَتَّى : وَقَفَ عَلَى مُسَيْلِمَةَ ، فِي أَصْحَابِهِ ، فَقَالَ :
لَوْ سَأَلْتَنِي : هذِهِ الْقِطْعَةَ ، مَا أَعْطَيْتُكَهَا !!!
وَلَنْ تَعْدُوَ : أَمْرَ اللهِ فِيكَ ؛ وَلَئِنْ أَدْبَرْتَ : لَيَعْقِرَنَّكَ اللهُ.
وَإِنِّي لأَرَاكَ : الَّذِي أُرِيتُ فِيه ، مَا رَأَيْتُ .
وَهذَا ثَابِتٌ يُجِيبُكَ عَنِّي ، ثُمَّ انْصَرَفَ عَنْه.
قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : فَسَأَلْتُ عَنْ قَوْلِ : رَسُولِ اللهِ : صلى الله عليه وسلم :
إِنَّكَ أُرَى الَّذِي أُرِيتُ فِيهِ مَا رَأَيْتُ .
فَأَخْبَرَنِي أَبُو هُرَيْرَةَ : أَنَّ : رَسُولَ اللهِ : صلى الله عليه وسلم ، قَالَ :
بَيْنَا
أَنَا نَائِمٌ ، رَأَيْتُ فِي يَدَيّ سِوَارَيْنِ ، مِنْ ذَهَبٍ ،
فَأَهَمَّنِي شَأْنُهُمَا ، فَأُوحِيَ إِلَيَّ ، فِي الْمَنَامِ ، أَنِ
انْفُخْهُمَا ، فَنَفَخْتُهُمَا فَطَارَا ، فَأَوَّلْتُهُمَا كَذَّابَيْنِ :
يَخْرُجَانِ بَعْدِي؛ أَحَدُهُمَا الْعَنْسِيُّ ، وَالآخَرُ مُسَيْلِمَةُ
. ( متفق عليه ).


.................................................. ....................

- أخباره : صلى الله عليه وسلم:
عن فتح الله لسيدنا علي وبرأ عينه بريقه :
صلى الله عليه وسلم:

عَنْ أَبِى حَازِمٍ عَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ - رضى الله عنه :
أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - قَالَ :
« لأُعْطِيَنَّ الرَّايَةَ غَدًا رَجُلاً : يَفْتَحُ اللَّهُ عَلَى يَدَيْهِ »
قَالَ : فَبَاتَ النَّاسُ : يَدُوكُونَ لَيْلَتَهُمْ : أَيُّهُمْ يُعْطَاهَا !!!!!!!!!!!
فَلَمَّا أَصْبَحَ النَّاسُ ، غَدَوْا عَلَى رَسُولِ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم
كُلُّهُمْ يَرْجُو أَنْ يُعْطَاهَا .
فَقَالَ : « أَيْنَ عَلِىُّ بْنُ أَبِى طَالِبٍ »؟؟؟؟ .
فَقَالُوا : يَشْتَكِى عَيْنَيْهِ يَا رَسُولَ اللَّهِ .
قَالَ : « فَأَرْسِلُوا إِلَيْهِ فَأْتُونِى بِهِ » .
فَلَمَّا جَاءَ : بَصَقَ فِى عَيْنَيْهِ ، وَدَعَا لَهُ ، فَبَرَأَ
حَتَّى : كَأَنْ لَمْ يَكُنْ بِهِ وَجَعٌ ، فَأَعْطَاهُ الرَّايَةَ .
فَقَالَ عَلِىٌّ : يَا رَسُولَ اللَّهِ : أُقَاتِلُهُمْ : حَتَّى يَكُونُوا مِثْلَنَا ، فَقَالَ :
«
انْفُذْ عَلَى رِسْلِكَ : حَتَّى تَنْزِلَ بِسَاحَتِهِمْ ، ثُمَّ
ادْعُهُمْ إِلَى الإِسْلاَمِ ، وَأَخْبِرْهُمْ بِمَا يَجِبُ عَلَيْهِمْ ،
مِنْ حَقِّ اللَّهِ فِيهِ ، فَوَاللَّهِ : لأَنْ يَهْدِىَ اللَّهُ بِكَ
رَجُلاً وَاحِدًا : خَيْرٌ لَكَ مِنْ أَنْ يَكُونَ
لَكَ : حُمْرُ النَّعَمِ ». ( رواه البخاري).

_________

معانى بعض الكلمات :

[( يدوكون ) هكذا هو في معظم النسخ والروايات : يدوكون : أي يخوضون ويتحدثون في ذلك ، ( حمر النعم ) هي الإبل الحمر ، وهي أنفس أموال العرب ، يضربون بها المثل ، في نفاسة الشيء ، وإنه ليس هناك أعظم منه ].
…………………………………………

- معجزة شفاء : ساق عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَتِيكٍ : المكسورة :
عَنِ الْبَرَاءِ : قَالَ بَعَثَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - إِلَى أَبِى رَافِعٍ الْيَهُودِىِّ
: رِجَالاً مِنَ الأَنْصَارِ ، فَأَمَّرَ عَلَيْهِمْ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَتِيكٍ ، وَكَانَ أَبُو رَافِعٍ ، يُؤْذِى رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم
- وَيُعِينُ عَلَيْهِ ، وَكَانَ ، فِى حِصْنٍ لَهُ بِأَرْضِ الْحِجَازِ ،
فَلَمَّا دَنَوْا مِنْهُ ، وَقَدْ غَرَبَتِ الشَّمْسُ ، وَرَاحَ النَّاسُ
بِسَرْحِهِمْ .

فَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ لأَصْحَابِهِ : اجْلِسُوا مَكَانَكُمْ ، فَإِنِّى مُنْطَلِقٌ ، وَمُتَلَطِّفٌ لِلْبَوَّابِ ، لَعَلِّى ، أَنْ أَدْخُلَ .
فَأَقْبَلَ : حَتَّى
دَنَا مِنَ الْبَابِ ، ثُمَّ تَقَنَّعَ بِثَوْبِهِ ، كَأَنَّهُ يَقْضِى
حَاجَةً ، وَقَدْ دَخَلَ النَّاسُ ، فَهَتَفَ بِهِ الْبَوَّابُ : يَا
عَبْدَ اللَّهِ : إِنْ كُنْتَ تُرِيدُ ، أَنْ تَدْخُلَ فَادْخُلْ ،
فَإِنِّى أُرِيدُ أَنْ أُغْلِقَ الْبَابَ
.

فَدَخَلْتُ فَكَمَنْتُ ، فَلَمَّا دَخَلَ النَّاسُ : أَغْلَقَ
الْبَابَ ، ثُمَّ عَلَّقَ الأَغَالِيقَ عَلَى وَتَدٍ قَالَ : فَقُمْتُ
إِلَى الأَقَالِيدِ ، فَأَخَذْتُهَا فَفَتَحْتُ الْبَابَ
.


وَكَانَ أَبُو رَافِعٍ : يُسْمَرُ عِنْدَهُ ، وَكَانَ فِى عَلاَلِىَّ
لَهُ ، فَلَمَّا ذَهَبَ عَنْهُ أَهْلُ سَمَرِهِ صَعِدْتُ إِلَيْهِ ،
فَجَعَلْتُ كُلَّمَا فَتَحْتُ بَابًا : أَغْلَقْتُ عَلَىَّ مِنْ دَاخِلٍ ،
قُلْتُ إِنِ الْقَوْمُ نَذِرُوا بِى، لَمْ يَخْلُصُوا إِلَىَّ : حَتَّى
أَقْتُلَهُ .

فَانْتَهَيْتُ إِلَيْهِ ، فَإِذَا هُوَ ، فِى بَيْتٍ مُظْلِمٍ وَسْطَ عِيَالِهِ ، لاَ أَدْرِى أَيْنَ هُوَ مِنَ الْبَيْتِ .
فَقُلْتُ : يَا أَبَا رَافِعٍ .
قَالَ : مَنْ هَذَا ؟؟؟ ، فَأَهْوَيْتُ نَحْوَ الصَّوْتِ ، فَأَضْرِبُهُ ضَرْبَةً بِالسَّيْفِ ، وَأَنَا دَهِشٌ .
فَمَا أَغْنَيْتُ شَيْئًا ، وَصَاحَ ، فَخَرَجْتُ مِنَ الْبَيْتِ ، فَأَمْكُثُ غَيْرَ بَعِيدٍ ، ثُمَّ دَخَلْتُ إِلَيْهِ .
فَقُلْتُ : مَا هَذَا الصَّوْتُ : يَا أَبَا رَافِعٍ ؟؟؟.
فَقَالَ
: لأُمِّكَ الْوَيْلُ ، إِنَّ رَجُلاً : فِى الْبَيْتِ ضَرَبَنِى ،
قَبْلُ بِالسَّيْفِ ، قَالَ : فَأَضْرِبُهُ ضَرْبَةً أَثْخَنَتْهُ وَلَمْ
أَقْتُلْهُ ، ثُمَّ وَضَعْتُ ظُبَةَ السَّيْفِ فِى بَطْنِهِ : حَتَّى
أَخَذَ فِى ظَهْرِهِ ، فَعَرَفْتُ أَنِّى قَتَلْتُهُ ، فَجَعَلْتُ أَفْتَحُ
الأَبْوَابَ : بَابًا بَابًا : حَتَّى انْتَهَيْتُ إِلَى دَرَجَةٍ لَهُ ،
فَوَضَعْتُ رِجْلِى ، وَأَنَا أُرَى ، أَنِّى قَدِ انْتَهَيْتُ : إِلَى
الأَرْضِ : فَوَقَعْتُ فِى لَيْلَةٍ مُقْمِرَةٍ ،
فَانْكَسَرَتْ سَاقِى
، فَعَصَبْتُهَا بِعِمَامَةٍ ، ثُمَّ انْطَلَقْتُ : حَتَّى جَلَسْتُ عَلَى
الْبَابِ فَقُلْتُ : لاَ أَخْرُجُ اللَّيْلَةَ ، حَتَّى أَعْلَمَ
أَقَتَلْتُهُ ، فَلَمَّا صَاحَ الدِّيكُ ، قَامَ النَّاعِى عَلَى السُّورِ
، فَقَالَ : أَنْعَى أَبَا رَافِعٍ تَاجِرَ أَهْلِ الْحِجَازِ .
فَانْطَلَقْتُ إِلَى أَصْحَابِى : فَقُلْتُ النَّجَاءَ ، فَقَدْ قَتَلَ
اللَّهُ أَبَا رَافِعٍ .


فَانْتَهَيْتُ إِلَى النَّبِىِّ - صلى الله عليه وسلم – فَحَدَّثْتُهُ
فَقَالَ : « ابْسُطْ رِجْلَكَ » .
فَبَسَطْتُ رِجْلِى ، فَمَسَحَهَا ، فَكَأَنَّهَا لَمْ أَشْتَكِهَا قَطُّ. ( رواه البخاري ).

_________

معانى بعض الكلمات :

[( راح الناس بسرحهم ) رجعوا بمواشيهم التي ترعى ، ( تقنع ) جعله كالقناع : فتغطى بثوبه ليخفي شخصه ، حتى لا يعرف ، ( فهتف ) فنادى ، ( عبد الله ) لم يرد اسمه لأنه لم يعرفه ، وإنما أراد المعنى الحقيقي ، وهو أنه عبد لله تعالى ، ( فكمنت ) اختبأت ، ( الأغاليق ) المفاتيح : جمع غلق ، وهو ما يغلق به الباب ، ( وتد ) خشبة تجعل في الحائط ، ويبقى قسم منها بارزا : ليعلق عليه المفاتيح ونحوها ، ( الأقاليد ) المفايتح ، ( يسمر عنده ) يتحدثون عنده بعد العشاء ، ( علالي ) جمع علية : وهي الغرفة ، ( نذروا بي ) عملوا من الإنذار: وهو الإعلام بالشيء ، الذي يحذر منه ، ( لم يخلصوا ) لم يصلوا ، ( ما أغنيت شيئا ) أي لم أقتله ، فلم أفعل ما يجدي ، ( اثخنته ) بالغت في جراحته ، ( ظبة ) حرف حد السيف ، ( صاح الديك ) أي كان وجه الصبح ، ( النجاء ) أسرعوا وانجوا بأنفسكم ، ( فكأنها لم أشتكها ) لم أشعر : بألم منها وكأنها لم تصب بشيء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صوفيا
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 09/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الصحيح من معجزات النبي الفصيح / تعرف على قدره العظيم / متجدد   الأحد 23 ديسمبر - 14:59

بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله رب العالمين
اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آله وأزواجه وذريته وأصحابه وبارك وسلم كما تحبه وترضاه يا رب آمين.
ومن معجزات سيدنا محمد : صلي يارب عليه وعلى آله وبارك وسلم-


- علاجه : صلى الله عليه وسلم: للقروح من ريقه الشريف :


عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنهما : أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - كَانَ : إِذَا اشْتَكَى الإِنْسَانُ ، الشَّىْءَ مِنْهُ أَوْ كَانَتْ بِهِ قَرْحَةٌ أَوْ جَرْحٌ

قَالَ النَّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم - : بِإِصْبَعِهِ هَكَذَا ، وَوَضَعَ سُفْيَانُ سَبَّابَتَهُ بِالأَرْضِ ثُمَّ رَفَعَهَا ، « بِاسْمِ اللَّهِ تُرْبَةُ أَرْضِنَا بِرِيقَةِ بَعْضِنَا لِيُشْفَى بِهِ سَقِيمُنَا بِإِذْنِ رَبِّنَا ». قَالَ ابْنُ أَبِى شَيْبَةَ « يُشْفَى ». وَقَالَ زُهَيْرٌ « لِيُشْفَى سَقِيمُنَا ».
( رواه مسلم ).


ــــــــــــــــــــــ


معاني الكلمات :


[( أرضنا بريقة
) قال جمهور العلماء : المراد بأرضنا هنا ، جملة الأرض ، وقيل أرض المدينة
خاصة لبركتها ، والريقة : أقل من الريق ، ومعنى الحديث : أنه يأخذ من ريق
نفسه ، على إصبعه السبابة ، ثم يضعها على التراب ، فيعلق بها منه شيء ،
فيمسح به على الموضع الجريح أو العليل ويقول هذا الكلام في حال المسح ]
.


……………………………………………
- معجزته : صلى الله عليه و سلم : في شفاء يد محمد بن حاطب المحروقة :


أخبرنا أبو يعلى قال : حدثنا زكريا بن يحيى زحمويه قال : حدثنا عبد الرحمن بن عثمان بن إبراهيم بن حاطب قال : حدثني أبي عن جده محمد بن حاطب :
عن
أمه أم جميل ، بنت المجلل قالت : أقبلت بك من أرض الحبشة ، حتى إذا كنت من
المدينة على ليلة أو ليلتين ، طبخت لك طبخة ، ففني الحطب فخرجت أطلبه ،
فتناولتَ القدر : فانكفأت على ذراعك .

فأتيت بك النبي : صلى الله عليه و سلم فقلت : يا رسول الله :
هذا محمد بن حاطب ، وهو أول من سمّي بك.
قالت : فتفل رسول الله : صلى الله عليه و سلم ، في فيك ، ومسح على رأسك ، ودعا لك .
و قال : ( أذهب الباس : رب الناس ، واشف أنت الشافي ، لا شفاء إلا شفاؤك ، شفاء لا يغادر شقما ) قالت : فما قمت بك ، من عنده ، إلا وقد برئت يدك . ( رواه ابن حبان في صحيحه ) ، { قال شعيب الأرنؤوط : إسناده حسن في الشواهد }.
و( رواه أحمد بن حنبل في مسنده ) :حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا يحيي بن سعيد عن شعبة عن سماك قال :
قال محمد بن حاطب : انصبت على يدي ، من قدر ، فذهبت بي أمي ، إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم ، وهو في مكان .
قال : فقال كلاما فيه أذهب البأس رب الناس ، وأحسبه قال أشف أنت الشافي ، قال : وكان يتفل.
{ تعليق شعيب الأرنؤوط : مرفوعه صحيح ، وهذا إسناد حسن ، من أجل سماك وهو ابن حرب ، وبقية رجاله ثقات رجال الشيخين }.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صوفيا
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 09/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الصحيح من معجزات النبي الفصيح / تعرف على قدره العظيم / متجدد   الأحد 23 ديسمبر - 15:00


الحمد لله رب العالمين
اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آله وأزواجه وذريته وأصحابه وبارك وسلم كما تحبه وترضاه يا رب آمين.
لقد جاء الكثير من الأنبياء من عند الله ليبشروا المؤمنين و لينذروا العصاة الكافرين ..
و منهم من أيده الله بمعجزات عظيمة تصديقا لنبوته كنبي الله موسى عليه
السلام فأعطاه الله آية العصا التي تحولت ثعبانا فهزم بها سحرة فرعون و
حولت البحر يبسا فنجى الله بها بني اسرائيل بل و أحيا الله لموسى السبعين
رجلا الذين قالوا أرنا الله جهرا فأخذتهم الرجفة ..

و منهم نبي الله الياس (ايليا) عليه السلام الذي كان يمشي على الماء بعد أن يضرب بردائه الماء و إحياءه الموتى
و رفعه الله إلى السماء لينقذه من مؤامرة القتل بعد أن قتل أنبياء البعل ..

و كذلك النبي اليسع (اليشع) الذي أحيا الموتى و بارك الطعام و شفى المرضى ..
و نبي الله حزقيال الذي أحيا الله له ثلاثين ألفا من الموتى لتكون آية عظيمة أمام بني اسرائيل ..
وكذلك أعطى الله المسيح بن مريم عليه السلام معجزات أحيا بها ثلاثة من الموتى و شفى مرضى و أخرج شياطين ..
و كذلك النبي المصطفى سيد المرسلين و خاتم النبيين أيده الله بالمعجزات البينات الواضحات الصريحات ..
و
على الوجه الآخر نجد من هؤلاء الأنبياء من لم تذكر الكتب أنه أتى بمعجزة
واحدة كيحيى بن زكريا عليه السلام ومع ذلك فهو نبي كريم من الأنبياء
المقربين ..

إلا أنه في وقتنا هذا اجتمعت كل قوى الشرك على الإسلام و نبي الإسلام ليطفئوا نور الله بأفواههم ..
فأصبحنا نرى الكثير من دجالي الأديان .. يفترون الكذب على النبي : صلى الله عليه و سلم : سيد المرسلين و خاتم المرسلين ليشككوا في نبوته ..
ومن هذه الأباطيل التي أصبحت تطفو على سطح تلكم الحرب الدنيئة .. القول بأن النبي لم تكن له معجزات كباقي الأنبياء ..
و تناسى هؤلاء أنه لو لم يأتي النبي الأمي إلا بالقرآن الكريم وحده لكفاه .. و إلى منتفعي الدين هؤلاء أقول :
" أنى للذباب أن يناطح السحاب " ..

فها هي أمامكم بعض معجزات النبي المصطفى تتحداكم و تثبت بهتانكم و تكشف عوار كذبكم .. و لتثبت قلوب المؤمنين.
ومن معجزات سيدنا محمد : صلي يارب عليه وعلى آله وبارك وسلم-

- اخباره :صلى الله عليه وسلم : عن كتاب حاطب بن ابي بلتعة

حديث عَلِيٍّ رضي الله عنه ، قَالَ : بَعَثَنِي رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، أَنَا وَالزُّبَيْرَ وَالْمِقْدَادَ بْنَ الأَسْوَدِ قَالَ :
انْطَلِقُوا : حَتَّى تَأْتُوا رَوْضَةَ خَاخٍ ، فَإِنَّ بِهَا ظَعِينَةَ ، وَمَعَهَا كِتَابٌ ، فَخُذُوهُ مِنْهَا
فَانْطَلَقْنَا ، تَعَادَى بِنَا خَيْلُنَا ، حَتَّى انْتَهَيْنَا ، إِلَى
الرَّوْضَةِ ، فَإِذَا نَحْنُ بِالظَّعِينَةِ فَقُلْنَا : أَخْرِجِي
الْكِتَابَ !!!!!!!!

فَقَالَتْ : مَا مَعِي مِنْ كِتَابٍ !!!!
فَقُلْنَا : لَتُخْرِجَنَّ الْكِتَابَ أَوْ لَنُلْقِيَنَّ الثِّيَابَ
فَأَخْرَجَتْهُ مِنْ عِقَاصِهَا
فَأَتَيْنَا بِهِ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، فَإِذَا فِيهِ :
مِنْ
حَاطِبِ بْنِ أَبِي بَلْتَعَةَ ، إِلَى أُنَاسٍ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ،
مِنْ أَهْلِ مَكَّة َ، يُخْبِرُهُمْ بِبَعْضِ أَمْرِ رَسولِ اللهِ
: صلى الله عليه وسلم


فَقَالَ : رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم :
يَا حَاطِبُ : مَا هذَا ؟؟؟؟؟
قَالَ : يَا
رَسُولَ اللهِ ، لاَ تَعْجَلْ عَلَيَّ ، إِنِّي كُنْتُ امْرَءًا
مُلْصَقًا فِي قُرَيْشٍ ، وَلَمْ أَكُنْ مِنْ أَنْفُسِهَا ، وَكَانَ مَنْ
مَعَكَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ ، لَهُمْ قَرَابَاتٌ بِمَكَّةَ ، يَحْمُونَ
بِهَا أَهْلِيهِمْ وَأَمْوَالهُمْ ؛ فَأَحْبَبْتُ ، إِذ فَاتَنِي ذَلِكَ ،
مِنَ النَّسَبِ فِيهِمْ ، أَنْ أَتَّخِذَ عِنْدَهُمْ يَدًا ، يَحْمُونَ
بِهَا قَرَابَتِي ، وَمَا فَعَلْتُ كُفْرًا وَلاَ ارْتِدَادًا ، وَلاَ
رِضًا بِالْكُفْرِ ، بَعْدَ الإِسْلاَمِ.

فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : لَقَدْ صَدَقَكُمْ
فَقَالَ عُمَرُ: يَا رَسُولَ اللهِ : دَعْنِي أَضْرِبْ عُنُقَ هذَا الْمُنَافِقِ
قَالَ
: إِنَّهُ قَدْ شَهِدَ بَدْرًا ، وَمَا يُدْريكَ لَعَلَّ اللهَ ، أَنْ
يَكُونَ قَدِ اطَّلَعَ عَلَى أَهْلِ بَدْرٍ ، فَقَالَ :
اعْمَلُوا مَا شِئْتمْ فَقَدْ غَفَرْتُ لَكُمْ . ( متفق عليه ).


__________

معانى بعض الكلمات :

[ العقاص : جمع عقيصة أو عقصة وهى الضفائر ].
.................................................. .............

- خطابه : صلى الله عليه وسلم ، لقتلى بدر من صناديد قريش :

حديث أَبِي طَلْحَةَ رضي الله عنه ، أَنَّ نَبِيَّ اللهِ : صلى الله عليه وسلم ، أَمَرَ يَوْمَ بَدْرٍ بِأَرْبَعَةٍ وَعِشْرِينَ رَجُلاً ، مِنْ صَنَادِيدِ قُرَيْشٍ
، فَقُذِفُوا فِي طَوِيٍّ ، مِنْ أَطْوَاءِ بَدْرٍ ، خَبِيثٍ مُخْبِثٍ ،
وَكَانَ إِذَا ظَهَرَ عَلَى قَوْمٍ ، أَقَامَ بِالْعَرْصَةِ ثَلاَثَ
لَيَالٍ ، فَلَمَّا كَانَ بِبَدْرٍ ، الْيَوْمَ الثَّالِثَ ، أَمَرَ
بَرَاحِلَتِهِ ، فَشُدَّ عَلَيْهَا رَحْلُهَا ، ثُمَّ مَشَى ،
وَاتَّبَعَهُ أَصْحَابُهُ
.

وَقَالُوا : مَا نُرَى يَنْطَلِقُ إِلاَّ لِبَعْضِ حَاجَتِهِ
حَتَّى : قَامَ عَلَى شَفَةِ الرَّكِيِّ ، فَجَعَلَ يُنَادِيهِمْ : بِأَسْمَائِهِمْ وَأَسْمَاءِ آبَائِهِمْ :
يَا فُلاَنُ بْنَ فُلاَنٍ وَ يَا فُلاَنُ بْنَ فُلاَن
أَيَسُرُّكُمْ : أنَّكُمْ أَطَعْتُمُ اللهَ وَرَسُولَهُ
فَإِنَّا قَدْ وَجَدْنَا مَا وَعَدَنَا رَبُّنَا حَقًّا ، فَهَلْ وَجَدْتُمْ مَا وَعَدَ رَبُّكُمْ حَقًّا ؟؟؟؟
قَالَ : فَقَالَ عُمَرُ:
يَا رَسُولَ اللهِ ، مَا تُكَلِّمُ مِنْ أَجْسَادٍ ، لاَ أَرْوَاحَ لَهَا !!!!

فَقَالَ : رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم :
وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ : مَا أَنْتُمْ بِأَسْمَعَ لِمَا أَقُولُ مِنْهُمْ. ( متفق عليه ).
__________

معانى بعض الكلمات :
[ ( مَا أَنْتُمْ بِأَسْمَعَ لِمَا أَقُولُ مِنْهُمْ ) هذا من معجزاته صلى الله عليه و سلم
الظاهرة ( ما أنتم أسمع لما أقول منهم ) قال المازري قال بعض الناس الميت
يسمع عملا بظاهر هذا الحديث ثم أنكره المازري وادعى أن هذا خاص في هؤلاء
ورد عليه القاضي عياض وقال يحتمل سماعهم على ما يحتمل عليه سماع الموتى في
أحاديث عذاب القبر وفتنته التي لا مدفع لها وذلك بإحيائهم أو إحياء جزء
منهم يعقلون به ويسمعون في الوقت الذي يريد الله تعالى هذا كلام القاضي وهو
الظاهر المختار الذي تقتضيه أحاديث السلام على القبور ، (
صَنَادِيدِ قُرَيْشٍ ) : الصناديد : جمع صنديد وهو كل عظيم شريف رئيس متغلب ].


.................................................. ...............
- حديثه : صلى الله عليه وسلم : مع فاطمة : الذي أبكاها وأضحكها :
حَدَّثَنِى
زُهَيْرُ بْنُ حَرْبٍ - وَاللَّفْظُ لَهُ - حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ بْنُ
إِبْرَاهِيمَ حَدَّثَنَا أَبِى عَنْ أَبِيهِ أَنَّ عُرْوَةَ بْنَ
الزُّبَيْرِ حَدَّثَهُ أَنَّ عَائِشَةَ رضي الله عنهم : حَدَّثَتْهُ :

أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - دَعَا : فَاطِمَةَ ابْنَتَهُ
فَسَارَّهَا : فَبَكَتْ ، ثُمَّ سَارَّهَا : فَضَحِكَتْ
فَقَالَتْ عَائِشَةُ : فَقُلْتُ لِفَاطِمَةَ ، مَا هَذَا الَّذِى سَارَّكِ بِهِ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - فَبَكَيْتِ ، ثُمَّ سَارَّكِ فَضَحِكْتِ ؟؟؟؟
قَالَتْ : سَارَّنِى : فَأَخْبَرَنِى بِمَوْتِهِ ، فَبَكَيْتُ ، ثُمَّ
سَارَّنِى : فَأَخْبَرَنِى : أَنِّى أَوَّلُ مَنْ يَتْبَعُهُ مِنْ أَهْلِهِ
فَضَحِكْتُ.
( رواه مسلم ).



................................................... ...............



- أمره : صلى الله عليه وسلم: لجبل أحد بأن يثبت فاستجاب :
عَنْ قَتَادَةَ أَنَّ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ - رضى الله عنهم - حَدَّثَهُمْ :
أَنَّ النَّبِىَّ - صلى الله عليه وسلم - صَعِدَ أُحُدًا وَأَبُو بَكْرٍ وَعُمَرُ وَعُثْمَانُ
فَرَجَفَ بِهِمْ ، فَقَالَ : « اثْبُتْ أُحُدُ ، فَإِنَّمَا عَلَيْكَ : نَبِىٌّ وَصِدِّيقٌ وَشَهِيدَانِ ».
( رواه البخاري).
__________

معانى بعض الكلمات :
[( فرجف ) اضطرب وذلك معجزة ، ( صديق ) صيغة مبالغة من الصدق ، والمراد به أبو بكر رضي الله عنه ، ( شهيدان ) هما عمر وعثمان رضي الله عنهما ، وقد ماتا شهيدين ].
.................................................. .....................

- أخباره صلى الله عليه وسلم: عن الولي الصالح : أُوَيْسُ بْنُ عَامِرٍ :

عَنْ
أُسَيْرِ بْنِ جَابِرٍ رضي الله عنه : قَالَ كَانَ عُمَرُ بْنُ
الْخَطَّابِ : إِذَا أَتَى عَلَيْهِ أَمْدَادُ أَهْلِ الْيَمَنِ ،
سَأَلَهُمْ :

أَفِيكُمْ أُوَيْسُ بْنُ عَامِرٍ
حَتَّى : أَتَى عَلَى أُوَيْسٍ ، فَقَالَ أَنْتَ : أُوَيْسُ بْنُ عَامِرٍ ؟؟؟؟
قَالَ : نَعَمْ .
قَالَ : مِنْ مُرَادٍ ثُمَّ مِنْ قَرَنٍ ؟؟؟؟
قَالَ: نَعَمْ.
قَالَ : فَكَانَ بِكَ بَرَصٌ ، فَبَرَأْتَ مِنْهُ ، إِلاَّ مَوْضِعَ دِرْهَمٍ ؟؟؟؟
قَالَ : نَعَمْ.
قَالَ : لَكَ وَالِدَةٌ ؟؟؟؟
قَالَ : نَعَمْ.
قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - يَقُولُ :
« يَأْتِى عَلَيْكُمْ : أُوَيْسُ بْنُ عَامِرٍ ، مَعَ أَمْدَادِ أَهْلِ الْيَمَنِ
، مِنْ مُرَادٍ ثُمَّ مِنْ قَرَنٍ ، كَانَ بِهِ بَرَصٌ ، فَبَرَأَ مِنْهُ
، إِلاَّ مَوْضِعَ دِرْهَمٍ ، لَهُ وَالِدَةٌ ، هُوَ بِهَا بَرٌّ ، لَوْ
أَقْسَمَ عَلَى اللَّهِ ، لأَبَرَّهُ ، فَإِنِ اسْتَطَعْتَ : أَنْ
يَسْتَغْفِرَ لَكَ فَافْعَلْ
».


فَاسْتَغْفِرْ لِى !!!!! فَاسْتَغْفَرَ لَهُ.
فَقَالَ لَهُ عُمَرُ : أَيْنَ تُرِيدُ ؟؟؟؟ قَالَ الْكُوفَةَ.
قَالَ : أَلاَ أَكْتُبُ لَكَ ، إِلَى عَامِلِهَا ؟؟؟ قَالَ : أَكُونُ فِى غَبْرَاءِ النَّاسِ : أَحَبُّ إِلَىَّ.
قَالَ
: فَلَمَّا كَانَ مِنَ الْعَامِ الْمُقْبِلِ ، حَجَّ رَجُلٌ مِنْ
أَشْرَافِهِمْ ، فَوَافَقَ عُمَرَ ، فَسَأَلَهُ عَنْ أُوَيْسٍ ، قَالَ :
تَرَكْتُهُ
رَثَّ الْبَيْتِ ، قَلِيلَ الْمَتَاعِ.

قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - يَقُولُ :
« يَأْتِى عَلَيْكُمْ : أُوَيْسُ بْنُ عَامِرٍ ، مَعَ أَمْدَادِ أَهْلِ الْيَمَنِ
، مِنْ مُرَادٍ ثُمَّ مِنْ قَرَنٍ ، كَانَ بِهِ بَرَصٌ ، فَبَرَأَ مِنْهُ
، إِلاَّ مَوْضِعَ دِرْهَمٍ ، لَهُ وَالِدَةٌ ، هُوَ بِهَا بَرٌّ ، لَوْ
أَقْسَمَ عَلَى اللَّهِ ، لأَبَرَّهُ ، فَإِنِ اسْتَطَعْتَ : أَنْ
يَسْتَغْفِرَ لَكَ فَافْعَلْ
».

فَأَتَى أُوَيْسًا : فَقَالَ اسْتَغْفِرْ لِى.
قَالَ : أَنْتَ أَحْدَثُ عَهْدًا ، بِسَفَرٍ صَالِحٍ ، فَاسْتَغْفِرْ لِى.
قَالَ : اسْتَغْفِرْ لِى.
قَالَ : أَنْتَ أَحْدَثُ عَهْدًا ، بِسَفَرٍ صَالِحٍ ، فَاسْتَغْفِرْ لِى.
قَالَ : لَقِيتَ عُمَرَ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ قَالَ نَعَمْ.
فَاسْتَغْفَرَ لَهُ.
فَفَطِنَ لَهُ النَّاسُ ، فَانْطَلَقَ عَلَى وَجْهِهِ.
قَالَ أُسَيْرٌ ، وَكَسَوْتُهُ بُرْدَةً ، فَكَانَ كُلَّمَا رَآهُ إِنْسَانٌ ، قَالَ : مِنْ أَيْنَ لأُوَيْسٍ هَذِهِ الْبُرْدَةُ. (رواه مسلم ).

__________

معانى بعض الكلمات :
[( أمداد أهل اليمن ) هم الجماعة الغزاة الذين ، يمدون جيوش الإسلام ، في الغزو واحدهم مدد ، ( غبراء الناس ) أي ضعافهم وصعاليكهم وأخلاطهم ، الذين لا يؤبه لهم ، ( رث البيت ) هو بمعنى قليل المتاع ، والرثاثة والبذاذة ، بمعنى واحد وهو حقارة المتاع وضيق العيش ].
.................................................. .............
- أخباره : صلى الله عليه وسلم: عن موت النجاشي :
حديث أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم :
نَعَى النَّجَاشِيَّ : فِي الْيَوْمِ ، الَّذِي مَاتَ فِيهِ ، خَرَجَ إِلَى الْمُصَلَّى ، فَصَفَّ بِهِمْ ، وَكَبَّرَ أَرْبَعًا. ( متفق عليه ) ، و عنه ، قَالَ : نَعَى لَنَا رَسُولُ اللهِ : صلى الله عليه وسلم: النَّجَاشِيَّ ، صَاحِبَ الْحَبَشَةِ ، الْيَوْمَ الَّذِي مَاتَ فِيهِ ، فَقَالَ : اسْتَغْفِرُوا َلأخِيكُمْ.
( متفق عليه ).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صوفيا
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 09/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الصحيح من معجزات النبي الفصيح / تعرف على قدره العظيم / متجدد   الأحد 23 ديسمبر - 15:01

الحمد لله رب العالميناللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آله وأزواجه وذريته وأصحابه وبارك وسلم كما تحبه وترضاه يا رب آمين..ومن معجزات سيدنا محمد : صلي يارب عليه وعلى آله وبارك وسلم-

-أخباره : صلى الله عليه وسلم : عن مسيلمة وعن العنسي :

حديث ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنه ، قَالَ :
قَدِمَ مُسَيْلِمَةُ الْكَذَّابُ ، عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، فَجَعَلَ يَقُولُ :
إِنْ جَعَلَ لِي مُحَمَّدٌ مِنْ بَعْدِهِ تَبِعْتُهُ ، وَقَدِمَهَا فِي بَشَرٍ كَثِيرٍ ، مِنْ قَوْمِه ، فَأَقْبَلَ إِلَيْهِ : رَسُولُ اللهِ : صلى الله عليه وسلم ، وَمَعَهُ ثَابِتُ بْنُ قَيْسِ بْنِ شَمَّاسٍ ، وَفِي يَدِ رَسُولِ اللهِ : صلى الله عليه وسلم ، قِطْعَةُ جَرِيدٍ ،
حَتَّى : وَقَفَ عَلَى مُسَيْلِمَةَ ، فِي أَصْحَابِهِ ، فَقَالَ :
لَوْ سَأَلْتَنِي : هذِهِ الْقِطْعَةَ ، مَا أَعْطَيْتُكَهَا !!!
وَلَنْ تَعْدُوَ : أَمْرَ اللهِ فِيكَ ؛ وَلَئِنْ أَدْبَرْتَ : لَيَعْقِرَنَّكَ اللهُ.
وَإِنِّي لأَرَاكَ : الَّذِي أُرِيتُ فِيه ، مَا رَأَيْتُ .
وَهذَا ثَابِتٌ يُجِيبُكَ عَنِّي ، ثُمَّ انْصَرَفَ عَنْه.
قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : فَسَأَلْتُ عَنْ قَوْلِ : رَسُولِ اللهِ : صلى الله عليه وسلم :
إِنَّكَ أُرَى الَّذِي أُرِيتُ فِيهِ مَا رَأَيْتُ .
فَأَخْبَرَنِي أَبُو هُرَيْرَةَ : أَنَّ : رَسُولَ اللهِ : صلى الله عليه وسلم ، قَالَ :
بَيْنَا
أَنَا نَائِمٌ ، رَأَيْتُ فِي يَدَيّ سِوَارَيْنِ ، مِنْ ذَهَبٍ ،
فَأَهَمَّنِي شَأْنُهُمَا ، فَأُوحِيَ إِلَيَّ ، فِي الْمَنَامِ ، أَنِ
انْفُخْهُمَا ، فَنَفَخْتُهُمَا فَطَارَا ، فَأَوَّلْتُهُمَا كَذَّابَيْنِ :
يَخْرُجَانِ بَعْدِي؛ أَحَدُهُمَا الْعَنْسِيُّ ، وَالآخَرُ مُسَيْلِمَةُ
. ( متفق عليه ).


.................................................. ....................

- أخباره : صلى الله عليه وسلم: عن فتح الله لسيدنا علي وبرأ عينه بريقه : صلى الله عليه وسلم:
عَنْ أَبِى حَازِمٍ عَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ - رضى الله عنه :
أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - قَالَ :
« لأُعْطِيَنَّ الرَّايَةَ غَدًا رَجُلاً : يَفْتَحُ اللَّهُ عَلَى يَدَيْهِ »
قَالَ : فَبَاتَ النَّاسُ : يَدُوكُونَ لَيْلَتَهُمْ : أَيُّهُمْ يُعْطَاهَا !!!!!!!!!!!
فَلَمَّا أَصْبَحَ النَّاسُ ، غَدَوْا عَلَى رَسُولِ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم
كُلُّهُمْ يَرْجُو أَنْ يُعْطَاهَا .
فَقَالَ : « أَيْنَ عَلِىُّ بْنُ أَبِى طَالِبٍ »؟؟؟؟ .
فَقَالُوا : يَشْتَكِى عَيْنَيْهِ يَا رَسُولَ اللَّهِ .
قَالَ : « فَأَرْسِلُوا إِلَيْهِ فَأْتُونِى بِهِ » .
فَلَمَّا جَاءَ : بَصَقَ فِى عَيْنَيْهِ ، وَدَعَا لَهُ ، فَبَرَأَ
حَتَّى : كَأَنْ لَمْ يَكُنْ بِهِ وَجَعٌ ، فَأَعْطَاهُ الرَّايَةَ .
فَقَالَ عَلِىٌّ : يَا رَسُولَ اللَّهِ : أُقَاتِلُهُمْ : حَتَّى يَكُونُوا مِثْلَنَا ، فَقَالَ :
«
انْفُذْ عَلَى رِسْلِكَ : حَتَّى تَنْزِلَ بِسَاحَتِهِمْ ، ثُمَّ
ادْعُهُمْ إِلَى الإِسْلاَمِ ، وَأَخْبِرْهُمْ بِمَا يَجِبُ عَلَيْهِمْ ،
مِنْ حَقِّ اللَّهِ فِيهِ ، فَوَاللَّهِ : لأَنْ يَهْدِىَ اللَّهُ بِكَ
رَجُلاً وَاحِدًا : خَيْرٌ لَكَ مِنْ أَنْ يَكُونَ
لَكَ : حُمْرُ النَّعَمِ ». ( رواه البخاري).

_________

معانى بعض الكلمات :

[( يدوكون ) هكذا هو في معظم النسخ والروايات : يدوكون : أي يخوضون ويتحدثون في ذلك ، ( حمر النعم ) هي الإبل الحمر ، وهي أنفس أموال العرب ، يضربون بها المثل ، في نفاسة الشيء ، وإنه ليس هناك أعظم منه ].
…………………………………………

- معجزة شفاء : ساق عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَتِيكٍ : المكسورة :
عَنِ الْبَرَاءِ : قَالَ بَعَثَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - إِلَى أَبِى رَافِعٍ الْيَهُودِىِّ
: رِجَالاً مِنَ الأَنْصَارِ ، فَأَمَّرَ عَلَيْهِمْ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَتِيكٍ ، وَكَانَ أَبُو رَافِعٍ ، يُؤْذِى رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم
- وَيُعِينُ عَلَيْهِ ، وَكَانَ ، فِى حِصْنٍ لَهُ بِأَرْضِ الْحِجَازِ ،
فَلَمَّا دَنَوْا مِنْهُ ، وَقَدْ غَرَبَتِ الشَّمْسُ ، وَرَاحَ النَّاسُ
بِسَرْحِهِمْ .

فَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ لأَصْحَابِهِ : اجْلِسُوا مَكَانَكُمْ ، فَإِنِّى مُنْطَلِقٌ ، وَمُتَلَطِّفٌ لِلْبَوَّابِ ، لَعَلِّى ، أَنْ أَدْخُلَ .
فَأَقْبَلَ : حَتَّى
دَنَا مِنَ الْبَابِ ، ثُمَّ تَقَنَّعَ بِثَوْبِهِ ، كَأَنَّهُ يَقْضِى
حَاجَةً ، وَقَدْ دَخَلَ النَّاسُ ، فَهَتَفَ بِهِ الْبَوَّابُ : يَا
عَبْدَ اللَّهِ : إِنْ كُنْتَ تُرِيدُ ، أَنْ تَدْخُلَ فَادْخُلْ ،
فَإِنِّى أُرِيدُ أَنْ أُغْلِقَ الْبَابَ
.

فَدَخَلْتُ فَكَمَنْتُ ، فَلَمَّا دَخَلَ النَّاسُ : أَغْلَقَ
الْبَابَ ، ثُمَّ عَلَّقَ الأَغَالِيقَ عَلَى وَتَدٍ قَالَ : فَقُمْتُ
إِلَى الأَقَالِيدِ ، فَأَخَذْتُهَا فَفَتَحْتُ الْبَابَ
.


وَكَانَ أَبُو رَافِعٍ : يُسْمَرُ عِنْدَهُ ، وَكَانَ فِى عَلاَلِىَّ
لَهُ ، فَلَمَّا ذَهَبَ عَنْهُ أَهْلُ سَمَرِهِ صَعِدْتُ إِلَيْهِ ،
فَجَعَلْتُ كُلَّمَا فَتَحْتُ بَابًا : أَغْلَقْتُ عَلَىَّ مِنْ دَاخِلٍ ،
قُلْتُ إِنِ الْقَوْمُ نَذِرُوا بِى، لَمْ يَخْلُصُوا إِلَىَّ : حَتَّى
أَقْتُلَهُ .

فَانْتَهَيْتُ إِلَيْهِ ، فَإِذَا هُوَ ، فِى بَيْتٍ مُظْلِمٍ وَسْطَ عِيَالِهِ ، لاَ أَدْرِى أَيْنَ هُوَ مِنَ الْبَيْتِ .
فَقُلْتُ : يَا أَبَا رَافِعٍ .
قَالَ : مَنْ هَذَا ؟؟؟ ، فَأَهْوَيْتُ نَحْوَ الصَّوْتِ ، فَأَضْرِبُهُ ضَرْبَةً بِالسَّيْفِ ، وَأَنَا دَهِشٌ .
فَمَا أَغْنَيْتُ شَيْئًا ، وَصَاحَ ، فَخَرَجْتُ مِنَ الْبَيْتِ ، فَأَمْكُثُ غَيْرَ بَعِيدٍ ، ثُمَّ دَخَلْتُ إِلَيْهِ .
فَقُلْتُ : مَا هَذَا الصَّوْتُ : يَا أَبَا رَافِعٍ ؟؟؟.
فَقَالَ
: لأُمِّكَ الْوَيْلُ ، إِنَّ رَجُلاً : فِى الْبَيْتِ ضَرَبَنِى ،
قَبْلُ بِالسَّيْفِ ، قَالَ : فَأَضْرِبُهُ ضَرْبَةً أَثْخَنَتْهُ وَلَمْ
أَقْتُلْهُ ، ثُمَّ وَضَعْتُ ظُبَةَ السَّيْفِ فِى بَطْنِهِ : حَتَّى
أَخَذَ فِى ظَهْرِهِ ، فَعَرَفْتُ أَنِّى قَتَلْتُهُ ، فَجَعَلْتُ أَفْتَحُ
الأَبْوَابَ : بَابًا بَابًا : حَتَّى انْتَهَيْتُ إِلَى دَرَجَةٍ لَهُ ،
فَوَضَعْتُ رِجْلِى ، وَأَنَا أُرَى ، أَنِّى قَدِ انْتَهَيْتُ : إِلَى
الأَرْضِ : فَوَقَعْتُ فِى لَيْلَةٍ مُقْمِرَةٍ ،
فَانْكَسَرَتْ سَاقِى
، فَعَصَبْتُهَا بِعِمَامَةٍ ، ثُمَّ انْطَلَقْتُ : حَتَّى جَلَسْتُ عَلَى
الْبَابِ فَقُلْتُ : لاَ أَخْرُجُ اللَّيْلَةَ ، حَتَّى أَعْلَمَ
أَقَتَلْتُهُ ، فَلَمَّا صَاحَ الدِّيكُ ، قَامَ النَّاعِى عَلَى السُّورِ
، فَقَالَ : أَنْعَى أَبَا رَافِعٍ تَاجِرَ أَهْلِ الْحِجَازِ .
فَانْطَلَقْتُ إِلَى أَصْحَابِى : فَقُلْتُ النَّجَاءَ ، فَقَدْ قَتَلَ
اللَّهُ أَبَا رَافِعٍ .

فَانْتَهَيْتُ إِلَى النَّبِىِّ - صلى الله عليه وسلم – فَحَدَّثْتُهُ
فَقَالَ : « ابْسُطْ رِجْلَكَ » .
فَبَسَطْتُ رِجْلِى ، فَمَسَحَهَا ، فَكَأَنَّهَا لَمْ أَشْتَكِهَا قَطُّ. ( رواه البخاري ).

_________

معانى بعض الكلمات :

[( راح الناس بسرحهم ) رجعوا بمواشيهم التي ترعى ، ( تقنع ) جعله كالقناع : فتغطى بثوبه ليخفي شخصه ، حتى لا يعرف ، ( فهتف ) فنادى ، ( عبد الله ) لم يرد اسمه لأنه لم يعرفه ، وإنما أراد المعنى الحقيقي ، وهو أنه عبد لله تعالى ، ( فكمنت ) اختبأت ، ( الأغاليق ) المفاتيح : جمع غلق ، وهو ما يغلق به الباب ، ( وتد ) خشبة تجعل في الحائط ، ويبقى قسم منها بارزا : ليعلق عليه المفاتيح ونحوها ، ( الأقاليد ) المفايتح ، ( يسمر عنده ) يتحدثون عنده بعد العشاء ، ( علالي ) جمع علية : وهي الغرفة ، ( نذروا بي ) عملوا من الإنذار: وهو الإعلام بالشيء ، الذي يحذر منه ، ( لم يخلصوا ) لم يصلوا ، ( ما أغنيت شيئا ) أي لم أقتله ، فلم أفعل ما يجدي ، ( اثخنته ) بالغت في جراحته ، ( ظبة ) حرف حد السيف ، ( صاح الديك ) أي كان وجه الصبح ، ( النجاء ) أسرعوا وانجوا بأنفسكم ، ( فكأنها لم أشتكها ) لم أشعر : بألم منها وكأنها لم تصب بشيء



عدل سابقا من قبل صوفيا في الأحد 23 ديسمبر - 15:03 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صوفيا
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 09/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الصحيح من معجزات النبي الفصيح / تعرف على قدره العظيم / متجدد   الأحد 23 ديسمبر - 15:01

الحمد لله رب العالميناللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آله وأزواجه وذريته وأصحابه وبارك وسلم كما تحبه وترضاه يا رب آمين.ومن معجزات سيدنا محمد : صلي يارب عليه وعلى آله وبارك وسلم-
- في قتال جبريل وميكائيل : عن النبيّ صلى الله عليه وسلم يوم أُحُد :

حديث سَعْدِ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍ رضي الله عنه ، قَالَ :
رَأَيْتُ : رَسُولَ اللهِ : صلى الله عليه وسلم ، يَوْمَ أُحُدٍ ، وَمَعَهُ رَجُلاَنِ يُقَاتِلاَنِ عَنْهُ ، عَلَيْهِمَا ثِيَابٌ بِيضٌ ، كَأَشَدِّ الْقِتَالِ ، مَا رَأَيْتهُمَا قَبْلُ وَلاَ بَعْدُ.

( متفق عليه ).
ــــــــــــــــــــــ

معاني الكلمات :
[ ( رجلان ) : يعني جبريل وميكائيل عليهما السلام : كما هو عند مسلم ]................................................... ........................
تكثير طعام :جابر يوم الخندق : ببصاقه : صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : فيه : ودعائه :عن جَابِر بْن عَبْدِ اللَّهِ رضي الله عنه :
يَقُولُ : لَمَّا حُفِرَ الْخَنْدَقُ ، رَأَيْتُ بِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، خَمَصًا.
فَانْكَفَأْتُ : إِلَى امْرَأَتِي ، فَقُلْتُ لَهَا ، هَلْ عِنْدَكِ شَيْءٌ ؟؟؟؟
فَإِنِّي : رَأَيْتُ بِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، خَمَصًا شَدِيدًا.
فَأَخْرَجَتْ : لِي جِرَابًا فِيهِ صَاعٌ ، مِنْ شَعِيرٍ ، وَلَنَا بُهَيْمَةٌدَاجِنٌ ،
قَالَ : فَذَبَحْتُهَا ، وَطَحَنَتْ : فَفَرَغَتْ ، إِلَى فَرَاغِي
فَقَطَّعْتُهَا ، فِي بُرْمَتِهَا ، ثُمَّ وَلَّيْتُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَتْ : لَا تَفْضَحْنِي بِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
، وَمَنْ مَعَهُ ، قَالَ : فَجِئْتُهُ ، فَسَارَرْتُهُ ، فَقُلْتُ : يَا
رَسُولَ اللَّهِ ، إِنَّا قَدْ ذَبَحْنَا بُهَيْمَةً لَنَا ، وَطَحَنَتْ
صَاعًا ، مِنْ شَعِيرٍ ، كَانَ عِنْدَنَا ، فَتَعَالَ : أَنْتَ فِي
نَفَرٍ مَعَكَ ، فَصَاحَ : رَسُولُ اللَّهِ :
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَقَالَ : يَا أَهْلَ الْخَنْدَقِ : إِنَّ جَابِرًا ، قَدْ صَنَعَ لَكُمْ ، سُورًا ، فَحَيَّ هَلًابِكُمْ.

وَقَالَ : رَسُولُ اللَّهِ : صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، لَا تُنْزِلُنَّ بُرْمَتَكُمْ ، وَلَا تَخْبِزُنَّ عَجِينَتَكُمْ ، حَتَّى أَجِيءَ ، فَجِئْتُ : وَجَاءَ : رَسُولُ اللَّهِ : صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، يَقْدَمُ النَّاسَ ، حَتَّى : جِئْتُ امْرَأَتِي ، فَقَالَتْ : بِكَ وَبِكَ .
فَقُلْتُ : قَدْ فَعَلْتُ ، الَّذِي قُلْتِلِي
، فَأَخْرَجْتُ لَهُ عَجِينَتَنَا ، فَبَصَقَ فِيهَا وَبَارَكَ ، ثُمَّ
عَمَدَ إِلَى بُرْمَتِنَا ، فَبَصَقَ فِيهَا وَبَارَكَ ، ثُمَّ قَالَ :
ادْعِي خَابِزَةً : فَلْتَخْبِزْ مَعَكِ ،
وَاقْدَحِي : مِنْ بُرْمَتِكُمْ
، وَلَا تُنْزِلُوهَا ، وَهُمْ أَلْفٌ !!!!!!
فَأُقْسِمُ بِاللَّهِ : لَأَكَلُوا ، حَتَّى
تَرَكُوهُ ، وَانْحَرَفُوا ، وَإِنَّ بُرْمَتَنَا : لَتَغِطُّ ، كَمَا هِيَ ، وَإِنَّ عَجِينَتَنَا : أ َوْ كَمَا قَالَ الضَّحَّاكُ : لَتُخْبَزُ كَمَا هُوَ ، ( رواه مسلم ).


ــــــــــــــــــــــ

معاني الكلمات :

[ ( خمصا ) الخمص : خلاء البطن من الطعام ، ( فانكفأت ) : أي انقلبت ورجعت ، ( جرابا ) هو وعاء ، من جلد معروف ، بكسر الجيم وفتحها والكسر أشهر ، ( بهيمة
) تصغير بهمة ، وهي الصغيرة ، من أولاد الضأن ، قال : الجوهري ، وتطلق
على الذكر والأنثى ، كالشاة والسخلة الصغيرة من أولاد المعز ، (
داجن ) الداجن : ما ألف البيوت ، ( سورا ) بضم السين وإسكان الواو : غير مهموز ، هو الطعام الذي يدعى إليه ، وقيل الطعام مطلقا وهي لفظة فارسية ، ( فحي هلا
) بتنوين هلا ، وقيل بلا تنوين ، على وزن علا ، ومعنى حيهل عليك بكذا أو
ادع بكذا هكذا قاله أبو عبيد وغيره وقيل معناه أعجل به وقال الهروي معناه
هات وعجل به ، (
بك وبك ) أي ذمته ودعت عليه ، وقيل معناه بك تلحق الفضيحة وبك يتعلق الذم ، وقيل معناه جرى هذا برأيك وسوء نظرك وتسببك ، ( قد فعلت الذي قلت لي ) معناه : أني أخبرت ، النبي : صلى الله عليه و سلم ، بما عندنا ، فهو أعلم بالمصلحة ، ( واقدحي من برمتكم ) أي اغرفي ، والمقدح المغرفة ، يقال قدحت المرق ، أقدحه غرفته ، ( تركوه وانحرفوا ) أي شبعوا وانصرفوا ، ( لتغط ) أي تغلي ويسمع غليانها ، ( كما هو ) يعود إلى العجين ].


.................................................. .................

- عيون الماء : تتفجر من بين أصابعه الشريفة :

عَنْ سَالِمِ بْنِ أَبِى الْجَعْدِ عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ - رضى الله عنهما - قَالَ :
عَطِشَ النَّاسُ يَوْمَ الْحُدَيْبِيَةِ : وَالنَّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم - بَيْنَ يَدَيْهِ رَكْوَةٌ ، فَتَوَضَّأَ : فَجَهَشَ النَّاسُ نَحْوَهُ ، فَقَالَ :
«
مَا لَكُمْ » ؟؟؟؟ ، قَالُوا : لَيْسَ عِنْدَنَا مَاءٌ نَتَوَضَّأُ ،
وَلاَ نَشْرَبُ إِلاَّ مَا بَيْنَ يَدَيْكَ ، فَوَضَعَ يَدَهُ : فِى
الرَّكْوَةِ : فَجَعَلَ الْمَاءُ
يَثُورُ، بَيْنَ أَصَابِعِهِ : كَأَمْثَالِ الْعُيُونِ ، فَشَرِبْنَا وَتَوَضَّأْنَا.

قُلْتُ : كَمْ كُنْتُمْ ؟؟؟ ، قَالَ : لَوْ كُنَّا مِائَةَ أَلْفٍ لَكَفَانَا !!! ، كُنَّا : خَمْسَ عَشْرَةَ مِائَةً ، ( رواه البخاري ).

ــــــــــــــــــــــ

معاني الكلمات :

[ ( ركوة ) إناء صغير ، من الجلد ، يشرب منها الماء ، ( فجهش . . ) أسرعوا ، إلى أخذ الماء ، ( يثور ) وفي رواية يفور ، وهما بمعنى واحد : أي يخرج متدفقا ].
.................................................. .....................



-130 شخصا : يأكلون ويشبعون ، من ـ كبدـ شاة : بيد النبي : صلى الله عليه وسلم :
حديث عَبْدِ الرَّحْمنِ بْنِ أَبِي بَكْرٍ رضي الله عنهما ، قَالَ :
كُنَّا مَعَ النَّبِيِّ : صلى الله عليه وسلم ، ثَلاَثِينَ وَمِائَةً ، فَقَالَ النَّبِيُّ : صلى الله عليه وسلم : هَلْ مَعَ أَحَدٍ مِنْكُمْ طَعَامٌ ؟؟؟؟؟
فَإِذَا مَعَ رَجُلٍ صَاعٌ ، مِنْ طَعَامٍ أَوْ نَحْوُهُ ، فَعُجِنَ ،
ثُمَّ جَاءَ رَجُلٌ مُشْرِكٌ : مُشْعَانٌّ طَوِيلٌ ، بِغَنَمٍ يَسُوقُهَا ،
فَقَالَ النَّبِيُّ :
صلى الله عليه وسلم : بَيْعًا أَمْ عَطِيَّةً أَوْ قَال َ: أَمْ هِبَةً ؟؟؟؟؟ ، قَال َ: لاَ ، بَلْ بَيْعٌ ، فَاشْتَرَى مِنْهُ شَاةً ، فَصُنِعَتْ ، وَأَمَرَ النَّبِيُّ : صلى الله عليه وسلم ، بِسَوَادِ الْبَطْنِ ، أَنْ يُشْوَى، وَايْمُ اللهِ ، مَا فِي الثَّلاثِينَ وَالْمِائَةِ : إِلاَّ قَدْ حَزَّ النَّبِيُّ : صلى الله عليه وسلم
: لَهُ حُزَّةً ، مِنْ سَوَادِ بَطْنِهَا ، إِنْ كَانَ شَاهِدًا
أَعْطَاهَا إِيَّاه ُ، وَإِنْ كَانَ غَائِبًا ، خَبَأَ لَهُ ، فَجَعَلَ
مِنْهَا :
قَصْعَتَيْنِ ، فَأَكَلُوا أَجْمَعُونَ ، وَشَبِعْنَا ، فَفَضَلَتِ الْقَصْعَتَانِ : فَحَمَلْنَاهُ عَلَى الْبَعِيرِ أو كَمَا قَالَ ، ( متفق عليه ).
ــــــــــــــــــــــ

معاني الكلمات :
[ ( بسواد البطن ) : ما في البطن ، من كبد وغيره ، وقيل هو الكبد ، ( وايم الله ) من ألفاظ القسم : وقيل هي جمع يمين ، ومعناها أيمن الله قسمي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمرحسين
مشرف منتدى الرياضة
مشرف منتدى الرياضة


الوسام الذهبى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 453
تاريخ التسجيل : 19/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: الصحيح من معجزات النبي الفصيح / تعرف على قدره العظيم / متجدد   الإثنين 31 ديسمبر - 10:40

بارك الله فيك علـى المـوضوع الجمـيل والطـرح الممـيز
أفـدتنا بمـعلومات قـيمة ومفيدة جـزاك الله خـيرا
نحـن في انتظـار مواضيـعك الجديـدة والرائـعة
لـك مـني أجمـل التحـيات ودمـت فـي أمـان الله وحفـظه
تحيـاتي الحـار ة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الصحيح من معجزات النبي الفصيح / تعرف على قدره العظيم / متجدد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑ السيرة النبويه العطره- الاحاديث الشريفة -قصص اسلامى -قصص الانبياء(Biography of the Prophet)๑۩۞۩๑-
انتقل الى: