منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 مخالفات في التوحيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يوسف ابو سعيد
عضو فعال
عضو  فعال


عدد المساهمات : 411
تاريخ التسجيل : 05/12/2010

مُساهمةموضوع: مخالفات في التوحيد   السبت 29 ديسمبر - 7:50

مخالفات في التوحيد مخالفات في التوحيد مخالفات في التوحيد مخالفات في التوحيد مخالفات في التوحيد مخالفات في التوحيد مخالفات في التوحيد
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
مخالفات في التوحيد
فهذه مقالات تحمل سطورُها كلماتي متعلّقةً بأعظم ما أمر الله به ألا وهو توحيده، و أعظم ما نهى الله عنه ألا وهو الإشراك به.

أخي القارئ الكريم.. إن من المعلوم عند أهل السنة والجماعة السائرين على منهج السلف »
أن الله ما أرسل الرسل وخلق الخلق إلا للقيام بالتوحيد، وترك الشرك بالله ونبذه،
فلما علم ذلك عدوّنا الأكبر الشيطان الرّجيم صار يجلب بخيله وَرَجًله لصرف عباد الله
على اختلاف مستوياتهم عن تعلّم التوحيد والقيام به دعاةً ومدعوين، علماء وعامة إلا من رحم الله،
فزيّن للدعاة ترك الدعوة إلى التوحيد بحجة أن الدعوة إليه تفرّق الصف وتمزق الشمل،
أو بحجة أن الناس لا يتفاعلون معه، أو أن الناس على دراية به.
فيا عجباً لا ينقضي كيف نترك دعوة الناس للتوحيد تمسكاً بهذه الحجج التي لم يُلقً الأنبياء والرسل لها بالاً؟
أتدري لماذا؟ لأنهم علموا ـ بما علمهم الله ـ أن المقصد من دعوة الناس توحيد الله سبحانه،
ولا سبيل للنجاة إلا سبيلهمـ وسبيلهم واحد ـ كما قال تعالى

(وأَنَّ هَذَا صًرَاطًي مُسْتَقًيمًا فَاتَّبًعُوهُ وَلاَ تَتَّبًعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بًكُمْ عَن سَبًيلًهً)،
وهل وظيفة الدعاة الصادقين إلا إحياء دعوة الرسل التي هي توحيد الله؟
ومما لبس به الشيطان على العوام أن التوحيد معروف وأننا موحدون فلم الدّعوة إليه؟
فيقال : يا سبحان الله ! كيف هذا والكثير من البلدان الإسلامية وغير الإسلامية قد لفها ظلام الشرك الأكبر الصراح كما سيأتي.
ثمّ لو كان الشرك معروفاً فإننا لا نزال في حاجة إلى تذكره وإلى أن ندعو الله ليجنبنا إياه.
إذ لن نكون كالخليل إبراهيم عليه السلام،
ومع هذا قال داعيا ربه (وَاجْنُبْنًي وَبَنًيَّ أَن نَّعْبُدَ الأَصْنَامَ)،
قال إبراهيم التيمي رحمه الله: ومن يأمن البلاء ـ أي الشرك ـ بعد إبراهيم عليه السلام.
رواه ابن أبي حاتم وابن جرير الطبري.
ولن نكون كصحابة رسول الله صلى الله علية وسلم ـ خير القرونـ
الذين مازال رسول الله صلى الله عليه وسلم يتعاهدهم بالتوحيد حتى في مرض موته صلى الله عليه وسلم.
فيا أيها الناس جميعاً هلموا إلى تعلّم التوحيد والدعوة إليه، فإن تعلمه والدعوّة إليه والقيام به
سبب لإقامة دولة الإسلام في الدنيا وبلوغ الفردوس في الآخرة قال تعالى
(وَعَدَ اللَّهُ الَّذًينَ آمَنُوا مًنكُمْ وَعَمًلُوا الصَّالًحَاتً لَيَسْتَخْلًفَنَّهُم فًي الْأَرْضً كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذًينَ مًن قَبْلًهًمْ وَلَيُمَكًّنَنَّ لَهُمْ دًينَهُمُ الَّذًي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدًّلَنَّهُم مًّن بَعْدً خَوْفًهًمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنًي لَا يُشْرًكُونَ بًي شَيْئًا وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلًكَ فَأُوْلَئًكَ هُمُ الْفَاسًقُونَ).
فإليك ـ أيها القارئ المفضالـ شيئاً من
أخطاء بعض الناس في توحيد الرب سبحانه لنتجنبها أجمعين ولنفوز برضوان الرب الكريم.
ـ1 من الأخطاء : ما نراه منتشراً في أكثر البلدان الإسلامية
من صرف العبادة لغير الله سبحانه كدعاء الأموات الصالحين وغيرهم، وسؤالهم غفران الذنوب، وكشف الكروب،
وحصول المطلوب من ولد وشفاء مرض ي، وكالتقرب إليهم بالذبح والنذر والطواف والصلاة والسجود،
حتى إن قلوبهم لتخشع وعيونهم لتدمع عند قبور هؤلاء أكثر منها عند الصلاة لله والوقوف بين يديه،
بل وأكثر منها عند الطواف لله حول الكعبة المشرفة، فيا لله العجب !
أما علم هؤلاء أنهم بفعلهم هذا قد أحبطوا أعمالهم إذ وقعوا في الشرك الأكبر؟
والله تعالى يقول (قُلْ إًنَّ صَلاَتًي وَنُسُكًي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتًي لًلّهً رَبًّ الْعَالَمًينَ * لاَ شَرًيكَ لَهُ وَبًذَلًكَ أُمًرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُسْلًمًينَ)
ويقول (وَأَنَّ الْمَسَاجًدَ لًلَّهً فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهً أَحَدًا) أي فلا تعبدوا مع الله أحداً،
إذ عبادة غير الله مع الله أياً كان هذا المعبود نبياً مرسلا أو ملكاً مقرباً إشراك مع الله في أمر خاص بالله
الذي هو الشرك الأكبر الذي قال الله عنه (إًنَّ اللّهَ لاَ يَغْفًرُ أَن يُشْرَكَ بًهً)،
وقال (إًنَّهُ مَن يُشْرًكْ بًاللّهً فَقَدْ حَرَّمَ اللّهُ عَلَيهً الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ)،
وقال(لَئًنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ)،
وقال (وَمَن يُشْرًكْ بًاللَّهً فَكَأَنَّمَا خَرَّ مًنَ السَّمَاء فَتَخْطَفُهُ الطَّيْرُ أَوْ تَهْوًي بًهً الرًّيحُ فًي مَكَاني سَحًيق )، نسأل الله السلامة والعافية.
ـ2 من الأخطاء : تفسير كلمة التوحيد (لا إله إلاّ الله)
بأنه لا خالق إلا الله ولا قادر على الاختراع إلا هو،
هذا التفسير قاصر ومخالف لما جاء في الكتاب والسنة،
يوضح ذلك أن الله أخبرنا بأن كفار فريش مقرّون بأنه هو الخالق الرازق المدبر كما
قال تعالى (وَلَئًن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتً وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ)،
فلو كان هذا معنى كلمة التوحيد لكانوا مؤمنين ولما أبو نطقها ولما جعلوها شيئاً عجاباً كما
قال تعالى عنهم (أَجَعَلَ الْآلًهَةَ إًلَهًا وَاحًدًا إًنَّ هَذَا لَشَيْءي عُجَاب)،
فإذاً يكون معناها لا معبود حق إلا الله سبحانه وتعالى،
وإفراد الله بالعبادة هو الذي أنكره كفار قريش وهو الشيء الذي جعلوه عجباً
فيكون هو معناها.
ـ3 من الأخطاء : الغلو في حق النبي الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم،
فإن لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم منزلةً عظيمةً ومكانةً رفيعةً لا يبلغها أحد، لا ملك ولا إنس و لا جان،
فهو صاحب الشفاعة وأكثر الأنبياء تبعاً يوم القيامة، وقد وصفه ربه بصفات عظمى منها
قوله سبحانه (لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولي مًّنْ أَنفُسًكُمْ عَزًيزي عَلَيْهً مَا عَنًتُّمْ حَرًيصي عَلَيْكُم بًالْمُؤْمًنًينَ رَؤُوفي رَّحًيم)،
ومن حرصه علينا أنه نهانا عن الغلو فيه كما روى البخاري عن عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «لا تطروني كما أطرت النصارى ابن مريم إنما أنا عبد فقولوا: عبد الله ورسوله»
فهو عبد، لا يشارك الرب في شيء من خصائصه كعلم الغيب ونحو ذلك، ورسول يبلغ دين الله كما قال عن نفسه صلى الله عليه وسلم: «إنما أنا بشر مثلكم أنسى كما تنسون» أخرجه الشيخان من حديث ابن مسعود.
وإن من صور غلو بعض الجهال فيه صلى الله عليه وسلم ما يلي:
أـ ادعاء أن رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلم الغيب و أن الدنيا خلقت لأجله كما قال أحدهم.
يا أكرم الخلق ما لي من ألوذ به
سواك عند حلول الحادث العمم
إن لم تكن في معادي آخذاً بيدي
فضــلاً وإلا فـقـل يا زلــة القدم
فإن من جودك الدنيا و ضرَّتها
ومن علومك علم اللوح و القلم
بـ طلب مغفرة الذنوب منه صلى الله عليه وسلم وأن يدخله الجنة، وهذه الأمور خاصة بالله سبحانه لا يشركه فيها أحد،
بل كان الرسول صلى الله عليه وسلم يرجو أن يدخله الله الجنة برحمته، كما روى الإمام مسلم عن أبي هريرة
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «لن يدخل الجنة أحد منكم بعمله، قالوا: ولا أنت يا رسول الله، قال: ولا أنا إلاّ أن يتغمدني الله برحمة منه وفضل».
جـ السفر لقصد زيارة قبره صلى الله عليه وسلم، وهذا منهي عنه باتفاق الصحابة » لما روى الشيخان
عن أبي سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «لا تشد الرحال إلاّ إلى ثلاثة مساجد: المسجد الحرام والمسجد الأقصى ومسجدي هذا»،
فكل بقعة يسافر إليها لقصد التعبد محرم بهذا الحديث إلا المساجد الثلاث.
واعلم - أخا الإسلام - أن ّكل حديث روي في فضيلة شد الرحال إلى قبره فهو ضعيف لا يصح عنه،
كما صّرح بذلك جمع من الأئمة. أما السفر لأجل الصلاة في المسجد فهذا أمر مستحب.
دـ اعتقاد أن فضيلة الحرم المدني بسبب وجود قبر النبي صلى الله عليه وسلم،
وهذا خطأ فادح إذ إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد ذكر فضل الصلاة فيه قبل أن يموت .
ـ4 من الأخطاء: إتيان السحرة والكهان والعرافين ونحوهم وتصديقهم بما يقولون،
فإنّ هذا من الكفر بما أنزل على محمد صلى الله علية وسلم لما روى الأربعة عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله علية وسلم
قال: «من أتى عرافاً أو كاهناً فصدّقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله علية وسلم» حديث صحيح،
وقال الله عز وجل (وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكًنَّ الشَّيْاطًينَ كَفَرُواْ يُعَلًّمُونَ النَّاسَ السًّحْرََ)
ثم قال (وَلَقَدْ عَلًمُواْ لَمَنً اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فًي الآخًرَةً مًنْ خَلاَقي )، أي نصيب وحظ.
وعجباً لأولئك الذين أصابهم مرض في أنفسهم أو أزواجهم أو بنيهم سعوا طارقين أبواب السحرة والكهان والعرّافين ونحوهم طلباً للشفا ! أرضوا بالشفاء في دنيا عاجلة الانقضاء ثم عذاب وبلاء في آخرة لا نهاية لها؟
أما علموا أن الله قد يبتلي العبد تمحيصاً لدينه وتكفيراً لذنوبه حتى يلقى الله لا ذنب له، ثم يفوز برضوانه وجزيل فضله وعطائه إن كان من الصابرين؟
فالله الله بالصبر والمصابرة واستخدام الطرق الشرعية للعلاج كالرقية المتضمنة كلام الرب سبحانه ودعاءه وسؤاله.
وأخيراً إن للساحر أمارات يعرف بها، منها : أنه يتمتم بكلام لا يُدرى معناه، أو أن يسأل أسئلة لا فائدة منها مثل قوله: ما اسم أمك؟ أو يطلب منك ذبح ديكي أو غيره في أماكن الخلاء أو غيرها.
وفي العدد القادم بإذن الله تعالى سنكمل هذه المخالفات، والحمد لله رب العالمين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبده منصور
برونزى


عدد المساهمات : 146
تاريخ التسجيل : 14/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: مخالفات في التوحيد   السبت 29 ديسمبر - 22:56

الف شكر و تقديرى للموضوع في القمة
أفدتنا جزاك الله خيرا
احسنت و أحسن الرحمن إليك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مخالفات في التوحيد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑نفحات اسلامية ๑۩۞۩๑Islamic Nfhat-
انتقل الى: