منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 بيوت رب العالمين تشتكي من قلة المصلين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
عضوVIP
عضوVIP


اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 1445
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: بيوت رب العالمين تشتكي من قلة المصلين   الثلاثاء 1 يناير - 17:33

بيوت رب العالمين تشتكي من قلة المصلين بيوت رب العالمين تشتكي من قلة المصلين بيوت رب العالمين تشتكي من قلة المصلين بيوت رب العالمين تشتكي من قلة المصلين بيوت رب العالمين تشتكي من قلة المصلين بيوت رب العالمين تشتكي من قلة المصلين
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
بيوت رب العالمين تشتكي من قلة المصلين
الحمد لله الذي فرض الصلاة على العباد رحمة بهم وإحسانا وجعلها صلة بينه وبينهم ليزدادوا بذلك إيمانا وكررها كل يوم حتى لا يحصل الجفاء ويسرها عليهم حتى لا يحصل التعب والعناء وأجزل لهم ثوابها فكانت بالفعل خمسا وبالثواب خمسين فضلا منه وامتنانا وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له خالقنا ومولانا، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله أخشى الناس لربه سرا وإعلانا الذي جعل الله قرة عينه في الصلاة فنعم العمل لمن أراد من ربه فضلا ورضوانا ،صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه .اما بعد فأوصيكم ـ عبادَ الله ـ ونفسي بجماع الخير وملاكِ البرّ، وصيّةِ الله للأوّلين والآخرين وخير ذخرٍ للمؤمنين: )وَلَقَدْ وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَإِيَّاكُمْ أَنِ اتَّقُوا اللَّهَ(النساء:131ومَن كان من أهل التّقى نال الجنانَ العُلا وفاز وارتقى.
أيها الأخوة:- إن الصلاة هي عمود الإسلام ، وأحد أركانه ، وقرة عين الحبيب r، خصها الله تعالى بخصائص ليست لغيرها من شعائر الدين ، دلالة على أهميتها ، وبيانا لفضلها ومكانتها ، وإعلاء لشأنها ومنزلتها . فقد فرضها الله على نبيه r، في السماء السابعة ، كفاحا بلا واسطة ، فكلمه بفرضها عليه وعلى أمته تكليما . وما سواها من الفرائض كان عن طريق جبريل عليه السلام . وجعلها صلة بين العبد وربه ، تصله بخالقه ، ورازقه ، في أوقات حددها المليك لعبده ، وفي أوقات فتحها له ، فبالتكبير يفتح الباب ، ويقف بين يدي مولاه ، يدعوه ، ويناجيه ، ويسبحه ، ويكبره ، ويهلله ، ويصلي على نبيه ومصطفاه ، ويحمده ، ويثني عليه ، ويمجده .
أيها المسلمون : وإن من خصائص الصلاة ومزاياها العظام ، أنها خمس في عددها ، خمسون في وزنها وثوابها . ولهذا فقد عظم حكمها فكانت عمود الدين ، وركنه الركين ، وأعظم شيء بعد الشهادتين ، فصار تاركها لهذا الفضل وتلك المنزلة كافرا بنص رسول الله r، كما في قوله Sad بين الرجل وبين الشرك أو الكفر ترك الصلاة ). وقوله : (أول ما تفقدون من دينكم الأمانة ، وآخر ما تفقدون الصلاة ). قال الإمام أحمد : أي أمر ذهب آخره لم يبق منه شيء . وقال r: (إن أول ما يحاسب عليه المرء يوم القيامة من عمله صلاته ، فإن صلحت صلح سائر عمله ، وإن فسدت فسد سائر عمله) . فكيف بمن جاء يوم القيامة بلا صلاة أصلا ؟ بل لقد عظم جزء منها ، وفرض واحد منها تعظيما كبيرا ، لم يكن لشيء من شرائع الدين مثله ، فقد قال r( من ترك صلاة العصر فقد حبط عمله ). قال البخاري رحمه الله تعالى : باب إثم من فاتته العصر : حدثنا عبدالله بن يوسف قال أخبرنا مالك عن نافع عن ابن عمر أن رسول الله r قال : (الذي تفوته صلاة العصر كأنما وتر أهله وماله ). قال ابن حجر رحمه الله : المراد بالفوات تأخيرها عن وقت الجواز بغير عذر . فإذا كان هذا الإثم وتلك المصيبة لمن ضيع فرضا واحدا منها فكيف بمن ضيعها كلها ؟ فلا تعجب إذن من قول عمر رضي الله عنه : (لا حظ في الإسلام لمن ترك الصلاة ). وكان عبدالله بن شقيق – وهو أحد كبار التابعين – رحمه الله تعالى يقول ( كان أصحاب رسول اللهrلا يرون شيئا من الأعمال تركه كفر غير الصلاة ). أخرجه الترمذي .
إخوة الايمان : لما كانت هذه منزلة الصلاة في الدين ، كانت عقوبة تاركها في الدنيا والآخرة من أعظم العقوبات - نعوذ بالله من عقابه - فإن من ترك الصلاة هدد بالقتل لقوله تعالى : )فَإِذَا انْسَلَخَ الْأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُوا لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ(التوبة: من الآية5. وفي الحديث يقول النبي r: (أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة . فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحقها ، وحسابهم على الله ).كما أن من عقوبة مضيع الصلاة والمتهاون في أدائها ، أو في أوقاتها ، أو في طمأنينتها ، الغي والضلال ، يقول تبارك وتعالى Smileفَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيّاً (مريم:59 وتأمل كيف أن إضاعة الصلاة موجبة لاتباع الشهوات ، فهي بحق كما قال تبارك وتعالى : )وَأَقِمِ الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ(العنكبوت: من الآية45. فمضيعها طريقه مستلزم لاتباع الشهوات ، وبالتالي لا بد له من الولوج في طريق الغواية والضلال ، والبعد عن الله تعالى وعن صراطه المستقيم . ومن كانت هذه حاله ومات على ذلك فقد استحق العقوبة في الأخرى بما في قوله جل وعلا حاكيا عن أصحاب النار ، عياذا بالله منها ومن أهلها حين سألهم أهل الجنة عن سبب أو أسباب دخولهم النار قالوا مجيبين عن أول وأهم تلك الأسباب : )لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ(المدثر: من الآية43.فيا أيها الحبيب اعلم أن الصلاة هي الفارق بينك وبين الكفر أو الشرك ، والمحافظة على الفجر والعشاء براءة من النفاق ، كما أن من صلى البردين دخل الجنة . والبردان هما الفجر والعصر .
أيها المسلمون : إن بيوت الله، ياعباد الله، لتشكوا إلى الله، من قلة زوارها وعمارها ، من هم زوارها ؟؟ ومن المزور ؟؟ زائريها هم المسلمون المؤمنون الذي أصبحت علاقتهم بتلك البيوت شبه مقطوعة ، والبعض من هؤلاء قد اتصف بصفات المنافقين والعياذ بالله ، حتى رأينا رأي العين من تحققت فيه آية النساء ) إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلاةِ قَامُوا كُسَالَى يُرَاؤُونَ النَّاسَ وَلا يَذْكُرُونَ اللَّهَ إِلَّا قَلِيلاً * مُذَبْذَبِينَ بَيْنَ ذَلِكَ لا إِلَى هَؤُلاءِ وَلا إِلَى هَؤُلاءِ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ سَبِيلاً ( النساء : 142 ، 143،وهو واقع غالب الناس اليوم وأخص بذلك الشباب ، فنقول لهؤلاء اتقوا الله .. اتقوا الله .. يا من تدعون إلى السجود فلا تجيبون وأنتم سالمون ، تذكروا حالكم يوم القيامة في العرصات حين يأتي الله هذه الأمة من كل الفئات فيسجد له عباده المؤمنون المصلون الذين كانوا على صلواتهم يحافظون ، يحافظون عليها في بيوت الله مع الجماعة ، فأعطاهم بما وعدهم في كتابه العزيز )والذين هم على صلاتهم وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلاتِهِمْ يُحَافِظُونَ*أُولَئِكَ فِي جَنَّاتٍ مُكْرَمُونَ( المعارج: 34-35 ، إن هذا تقرير الرب تبارك وتعالى 0 فأين الناس من هذا الجزاء الأوفى؟ ) قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ(المؤمنون :1، 2،إلى أن قال سبحانه ) وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ * أُولَئِكَ هُمُ الْوَارِثُونَ * الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (المؤمنون : 9 - 11
عباد الله :إن للمصلين عند ربهم فضل عظيم وخير عميم ، فحق علينا أن نستعرض ذلك قليلاً ترغيباً لا ترهيباً ، فنقول : إن بيوت الله التي يشرق منها نور العبادة يزور فيها المؤمنون الرحمن ، وحق على المزور كرامة الزائر ، فانظر بما ترجع ، إن أنت زرت الكريم المنان ،الذي بيده ملكوت كل شيء سبحانه وبحمده ، وانظر مدى فضله، وسعة رزقه ومنته على عباده ، هو قد كتب لهم ممشاهم إليه وكتب لهم انتظارهم للقياه وكتب لهم عودتهم إلى بيوتهم من مزاره ،ناهيك عن ثوابهم حال الوقوف بين يديه ، هذا ملك الملوك الغني الحميد، يجعل كل هذه الفضائل والجوائز الثمينة ،التي يسيل لها لعاب المؤمنين المتقين ، ويعرض عنها مرضى القلوب والمنافقون 0
فهاك الفضل الأول والجائزة الأولى ، قال r ( من غدا إلى المسجد أو راح ، أعد الله له في الجنة نزلاً كلما غدا أو راح ) متفق عليه وقال r ( من راح إلى مسجد الجماعة فخطوة تمحو سيئة، وخطوة تكتب له حسنة، ذاهباً وراجعاً ) وعن أبي هريرة رضي الله عنه ، أن النبي r قال ( من تطهر في بيته ثم مضى إلى بيت من بيوت الله ليقضي فريضة من فرائض الله ، كانت خطواته إحداها تحط خطيئة والأخرى ترفع درجة ) رواه مسلم
وثبت في الحديث أن الخطى إلى المساجد وانتظار الصلاة تمحو الخطايا وترفع الدرجات ، قال r ( ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات ) قالوا : بلى يا رسول الله ، قال ( إسباغ الوضوء على المكاره وكثرة الخطى إلى المساجد وانتظار الصلاة بعد الصلاة فذلك الرباط فذلكم الرباط ) رواه مسلم 0 والأحاديث كثيرة كلها تبين أن الإنسان المسلم إذا عمد إلى بيت الله يريد الصلاة كتبت خطواته ، فنصفها يثبت له حسنات، والنصف الآخر تمحى به الذنوب والخطايا ، وقد خص المشاءون إلى المسجد بصلاة الفجر بخاصة عظيمة ، قال عليه الصلاة والسلام ( بشروا المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة ) رواه أبو داود والترمذي 0
أيها الأخوة المؤمنون :نذكركم أننا في البند الأول من الجوائز الربانية حيث ثواب المشي إلى المسجد جيئة وذهابا،فيه محو للخطايا، وفيه رفع للدرجات، وفيه نور تام يوم القيامة ، ) يَوْمَ تَرَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ يَسْعَى نُورُهُمْ بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ بُشْرَاكُمُ الْيَوْمَ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (الحديد : 12 ، أين الناس من هذا الفضل، وهذا الثواب، وهذا النور العظيم ؟، حين يعمد الكثير منهم إلى زيارة بيوت الأصدقاء والأقارب، ويتركون الذهاب إلى المساجد ، حقٌ لهؤلاء الناس أن يعضوا أصابع الندم يوم لا ينفع الندم على فرص لكسب الآخروي أضاعوها ، وقد كانت سهلة ميسورة ) لَوْ كَانَ عَرَضاً قَرِيباً وَسَفَراً قَاصِداً لَاتَّبَعُوكَ وَلَكِنْ بَعُدَتْ عَلَيْهِمُ الشُّقَّةُ (التوبة : 42 ، يستبعدون المسجد وهم في صحة يتقلبون، وهم يسمعون النداء ،أن هلموا إلى الفلاح 00 إلى الفلاح في الدنيا وفي الآخرة ، )أَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ أَفَأَنْتَ تَكُونُ عَلَيْهِ وَكِيلاً *أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلاً (الفرقان:43-44 ، فهم يرون المساجد بيدا أنهم لا يبصرونها، وهم يسمعون النداء ولكن لا يعقلونه ) وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيراً مِنَ الْجِنِّ وَالْأِنْسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لا يَسْمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ (الأعراف : 179 ، فلو رأوا المساجد بعين الإيمان وعلموا ما فيها من أجر وإحسان لأتوها ولو حبواً ، )وَلَكِنَّ كَثِيراً مِنْهُمْ فَاسِقُونَ( المائدة: من الآية81 0 واسمع ياعبدالله الى الفضل الثاني ، حيث جعل الله تعالى وقت انتظار الصلاة كالصلاة فلا يذهب وقت ابن آدم سُدى حتى وإن لم يقرأ ،ولم يذكر الله أثناء الانتظار ، فكيف إذا انتظر الصلاة وهو يقرأ القرآن، الذي يُعطي بقراءته عشر حسنات لكل حرف 0ففي الحديث المتفق على صحته ، قال رسول الله r ( لا يزال أحدكم في صلاة ما دامت الصلاة تحبسه لا يمنعه أن ينقلب إلى أهله إلا الصلاة ) ثم إن المؤمن يفتتح صلاته ، فيقف بين يدي ربه فكل سجدة ترفعه درجة وتحط عنه خطيئة . فينتهي منها ، فيذكر الله تعالى بالأذكار الواردة ، فتستغفر له الملائكة ما دام في مصلاه ، وتصلي عليه . تقول بيوت العالمين تشتكي المصلين frown.gif اللهم ارحمه ، اللهم اغفر له ، اللهم صل عليه ، ما لم يؤذ فيه ، ما لم يحدث ). متفق عليه . ولا تظنن أن خروجك من المسجد قاطع لأجرك ، حارم لك من ذلك الفضل ، لا ، بل لك أجر عظيم ، ووعد كبير ، بظل عرش الرحمن تستظل به ، يوم يضحى الناس ، ويلجمهم العرق إلجاما ، ففي حديث السبعة الذين يظلهم الله في ظله ، يوم لا ظل إلا ظله ، منهم ( ورجل قلبه معلق بالمساجد) . وفي الحديث المذكور آنفا : (وانتظار الصلاة بعد الصلاة ، فذلكم الرباط ، فذلكم الرباط) .هكذا تجمع لكم صلاتكم الأجر من كل الجهات ، تحط عنكم الخطايا ، وترفع الدرجات ، في مقدماتها ، وتوابعها ، فلا تسل عن فضلها بذاتها ، فإن كانت السنن الرواتب يبنى للمحافظ عليها بيت في الجنة ، فكيف بالفرائض ؟ وإن كانت الصلاة أول ما ينظر في عمل المرء يوم القيامة ، فإن صلحت صلح عمله ، وإن ردت رد عمله . وهي النهر المضروب مثلا من الحبيب rفي قوله : (أرأيتم لو أن نهرا بباب أحدكم يغتسل فيه كل يوم خمس مرات هل يبقى من درنه شيء ؟ قالوا لا يبقى من درنه شيء ، قال : فذلك مثل الصلوات الخمس يمحو الله بهن الخطايا ).ومن فضلها وعد النبي rفي قوله : (لن يلج النار أحد صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها) . رواه مسلم .
ألا فاتقوا الله عباد الله .. وعليكم بالصلاة في مساجد الله ،)التي أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ( النور: من الآية36 ، فهي قرة عين لمن اقتدى بالمصطفى r ، ومن سره أن يلقى الله غداً مسلماً فليحافظ على هؤلاء الصلوات حيث ينادى بهن فإنهن من سنن الهدى ، ومن صلى في بيته فقد ترك سنة المصطفى r ومن ترك سنة نبيه عليه الصلاة والسلام فقد والله ضل، وفي رواية ابن مسعود رضي الله عنه قال :" إن رسول الله r علمنا سنن الهدى، وأن من سنن الهدى الصلاة في المسجد الذي يؤذن فيه" ، أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ) فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا وَمِنْ آنَاءِ اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَى * وَلا تَمُدَّنَ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجاً مِنْهُمْ زَهْرَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ وَرِزْقُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَأَبْقَى * وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا لا نَسْأَلُكَ رِزْقاً نَحْنُ نَرْزُقُكَ وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَى (طه : 130 - 132 ،
بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم ونفعني وإياكم بما فيه من الآيات والذكر الحكيم ، أقول قولي هذا واستغفر الله العظيم الجليل لي ولكم ولعموم المسلمين من كل ذنب فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم .
فاتقوا الله عباد الله، وعظموا شعائر دينكم، واستحضروا فيها عظمة بارئكم جل وعلا، وفرغوا قلوبكم من الشواغل الدنيوية والعلائق المادية، وأقيموا صلاتكم بقلوب حضرة خاشعة.
إخوة الدين والعقيدة : سمعتم في الخطبة الأولى الفضائل العظيمة، والجوائز الثمينة ،التي لا تزول ولا تحول لمن بكر في الحضور إلى المسجد ،وانتظر إقامة الصلاة ، وانظر إلى حال الكثير من المصلين الذين يتكاسلون عن التبكير إلى المسجد، فلا يحضرون إلا قُبيل الإقامة أو بعدها ، وربما فوت بعض الصلاة ،لأنه يستطيل الوقوف بين يدي العزيز الحكيم ، فأي بخيل هذا انه والله لمتقتر على نفسه ، يبخل عليها أن تكسب من الحسنات ما سهل وتيسر، ويجرها جراً لكسب السيئات التي تقود إلى الهلاك ، فمعظم الناس لا يؤخره عن الصلاة إلا مسلسلة تلفزيونية، أو مباراة كروية أو حديث عابر ،يخسر فيه ضياع وقته، ويخسر فيه درجات في الجنة ،ويخسر فيه مناجاته لرب العزة ، تبارك وتعالى ، ففيه حرمان عظيم وفيه تعريض للنفس لوعيد الله الشديد ، فإن النبي r رأى أقواماً يتأخرون عن الحضور إلى المساجد ، فقال ( لا يزال قوم يتأخرون حتى يؤخرهم الله )وفي حديث آخر قال r( لا يزال قوم يتأخرون عن الصف الأول حتى يؤخرهم الله في النار ) 0وأنت ترى اليوم كثيراً من الناس يحضر متأخراً ، وإن حضر مبكراً عمد إلى الصف الثاني أو الثالث فجلس فيه مع وجود متسع من مكان في الصف الأول ، فنخشى عليهم من الوعيد الوارد في الحديث ، فالواجب على المسلم أن يُبادر بالحضور إلى المسجد بعد الأذان فإذا حضر حاول التقدم إلى الصف الأول ما أمكنه وإلا عمد إلا الصف الذي يليه وهكذا ، قال r ( لو يعلم الناس ما في النداء والصف الأول ثم لا يجدوا إلا أن يستهموا عليه لاستهموا ) متفق عليه (وخير صفوف الرجال أولها) كما جاء في الحديث ، ثم إن في هذا العمل دليل على تكاسل الناس عن الصلاة والقيام لها كما ذكرهم ربهم ) وَلا يَأْتُونَ الصَّلاةَ إِلَّا وَهُمْ كُسَالَى (التوبة : 54 ، ما سبب كسلهم عنها ؟؟ لأنهم لا نية لهم فيها ولا إيمان لهم بها ،ولا خشية ،ولا يعقلون معناها ، قال ابن عباس رضي الله عنهما :" يكره أن يقوم الرجل إلى الصلاة وهو كسلان ولكن يقوم إليها طلق الوجه عظيم الرغبة شديد الفرح فإنه يُناجي الله وأن الله اتجاهه ، يغفر له ويجيبه إذا دعاه ، ثم يتلو هذه الآية ) وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلاةِ قَامُوا كُسَالَى (النساء : 142 0 فالمرء المسلم إذا سمع النداء لبى وأجاب، ونهض إلى الصلاة ، وأن تصلي مع الجماعة قال الله تعالى: )رِجَالٌ لا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ (النور: من الآية37 والمراد بالبيوت في الآية المساجد. ويكفي في وجوب صلاة الجماعة: قصة الرجل الأعمى الذي قال له الرسول r: ( أتسمع النداء؟ ) فقال: نعم؛ قالبيوت العالمين تشتكي المصلين frown.gif ما أجدُ لك رخصة) (وما يتخلف عن صلاة الجماعة إلا منافق معلوم النفاق أو مريض) ، نعم00 لقد كاد المصطفى rأن يُحرّق بيوت الذين لا يشهدون الصلاة مع الجماعة لولا النساء والصبيان. ،ومن هنا نعلم: أن الذي يتخلف عن صلاة الجماعة هو أحد الأربعة المذكورين في هذين الحديثين وهم: النساء والصبيان والمنافقون والمرضى. فإذا تخلفت عن الصلاة في جماعة يا عبد الله فاسأل نفسك وقل لها: من أي الأصناف الأربعة أنتِ؟؟من النساء أو الصبيان أو المنافقون أو المرضى؟؟وعلى رب الأسرة أن يأمر من تحت ولايته من زوجة وبنين وبنات بالصلاة وأن يأخذ أبناءه معه إلى المسجد إذا بلغوا السن السابعة لقوله تعالى: )وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا(طـه: من الآية132 ولقوله عليه الصلاة والسلام: ( مروا أبناءكم بالصلاة لسبع واضربوهم عليها لعشر ). فعظموا قدر الصلاة أيها المسلمون ، وأقيموها كما أمرتم ، وحافظوا عليها ، ولا تسهوا عنها أو تضيعوها . وأتموا ركوعها وسجودها ، وطمأنينتها وخشوعها ، وأدوها في المسجد مع الجماعة ، وأبشروا بالنصر والتمكين ، والفوز المبين . هذا وصلوا على إمام المصلين ، وقدوة العاملين ، والرحمة المهداة للعالمين ، امتثالا لأمر أحكم الحاكمين ، وتأسيا بالملائكة المقربين) إِنَّ ٱللَّهَ وَمَلَـٰئِكَـتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى ٱلنَّبِىّ يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءامَنُواْ صَلُّواْ عَلَيْهِ وَسَلّمُواْ تَسْلِيمًا ( الأحزاب: 56اللهم صلِّ على نبيّك وحبيبك محمد، واعرض عليه صلاتنا وسلامنا في هذه الساعة المباركة يا رب العالمين0 وأرض اللهم عن آل بيته الطيبين وزوجاته امهات المؤمنين وخلفائه الأربعة الراشدين وسائر أصحابه أجمعين والتابعين لهم باحسان الى يوم الدين. اللهم ارض عنا معهم بعفوك واحسانك ياارحم الراحمين0اللهم أعز دينك ، وأعل كلمتك ،اللهم تول أمرناوأحسن خلاصنا وأحفظ أمننا وبلادنا وقراننا ومساكننا ياذا الجلال والإكرام اللهم أسبغ على هذا البلد أمنك، وأحفظه بحفظك، واحرسه بعينك التي لا تنام، وركنك الذي لا يضام.اللهم وفق القائمين على أمنه بتوفيقك، وأيدهم بتأييدك، وسدد آراءهم اللهم احفظ أئمتنا وولاة أمورنا وأيد بالحق والتوفيق والتأييد والتسديد إمامنا وولي أمرنا، ووفقه لما تحب وترضى، وخذ بناصيته للبر والتقوى، وأيده بالحق وأيد الحق به, وأعز به دينك وأعلِ به كلمتك، واجعله نصرة لأوليائك، واجمع به كلمة المسلمين على الحق يارب العالمين اللهم وارزقه البطانة الصالحة الناصحة ووفق اللهم إخوانه وأعوانه الى مافيه خير البلاد والعباد.اللهم وفق ولاة أمور المسلمين للعمل بكتابك وإتباع سنة نبيك محمد r، واجعلهم رحمة لعبادك المؤمنين، واجمعهم على الحق يارب العالمين.0وأبرم لهذه الأمة أمر رشد يعز فيه أهل طاعتك ، ويذل فيه أهل معصيتك ، ويؤمر فيه بالمعروف ، وينهى فيه عن المنكر ، اللهم اجعل خير أعمارنا أواخرها ، وخير أعمالنا خواتيمها ، وخير أيامنا يوم نلقاك فيه ، برحمتك يا أرحم الراحمين . اللهم أصلح شباب المسلمين ونور قلوبهم واهدهم إلى معالي الأمور وقهم شر الشيطان وشركه يا أرحم الراحمين. اللهم إنا نسألك أن تجعلنا هداة مهتدين غير ضالين ولا مضلين ، وأن تغفر لنا ذنوبنا أجمعين ، أصلح نياتنا وذرياتنا وبيوتنا يا أرحم الراحمين ، وهب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماماً ، ، اللهم هيئ لنا من أمرنا رشداً ، اللهم أحينا مسلمين ، وتوفنا مؤمنين ، وألحقنا بالصالحين ، غير خزايا ولا مفتونيناللهم حررالمسجد الاقصى من دنساليهود المعتدين اللهم اكتب لنا الصلاة فيه و الشهادة على بابه ..اللهم اكتب لناالصلاة فيه و الشهادة على بابه ..اللهم اكتب لنا الصلاة فيه و الشهادة على بابهيا ذا الجلال والإكرام ، اللهم أرنا فياليهود وأعوانهم من الصليبين يومًا أسودا ، اللهم زلل عروشهم ، ودمر عليهم مساكنهم ، واشف صدورنا فيهم ، اللهم ردنا إليك ، واجعل توكلنا عليك ، واغفر لنا ولوالدينا ولجميع المسلمين الأحياء منهم والميتين . ربنا اغفر لنا إنك أنت الغفور الرحيم ، وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم ، وتقبل منا إنك أنت السميع العليم . )وَأَقِمِ الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ(العنكبوت: من الآية45
وفى النهاية اشكر اخواننا فى المواقع الاسلامية الاخرى فى تسهيل مهمتنا
وارجو منكم. المشاركةولاتنسوا الناقل والمنقول عنه من الدعاء
اعتذرعن الإطالة لكن الموضوع أعجبني وأردت أن أضعه بين ايديكم بتصرف وتنسيق بسيط وإضافات.بسيطة مني اسأل الله العلي القدير أن يجعله في موازين. حسنات كاتبه .الأصلي .وناقله وقارئه
.ولا تنسونا من صالح دعائكم.واسأل الله.تعالى أن ينفع بها، وأن يجعل.العمل. خالصا لله موافقا لمرضاة الله،وان.يجعل من هذه الأمة جيلا عالما بأحكام.الله، حافظا لحدود الله،قائما بأمرالله، هاديا لعباد الله .
اللَّهُمَّ. حَبِّبْ إِلَيْنَا الإِيمَانَ وَزَيِّنْهُ فِي قُلُوبِنَا، وَكَرِّهْ. إِلَيْنَا الكُفْرَ وَالفُسُوقَ وَالعِصْيَانَ وَاجْعَلْنَا مِنَ.الرَّاشِدِينَ.
اللَّهُمَّ. ارْفَعْ مَقْتَكَ وَغَضَبَكَ عَنَّا، وَلاَ تُسَلِّطْ عَلَيْنَا بِذُنُوبِنَا مَنْ لاَ يَخَافُكَ فِينَا وَلاَ يَرْحَمُنَا
. اللَّهُمَّ.اسْتُرْنَا وَأَهْلِينَا وَالمُسْلِمِينَ فَوْقَ الأَرْضِ وَتَحْتَ الأَرْضِ وَيَوْمَ العَرْضِ عَلَيْكَ.
اللَّهُمَّ. اجْعَلْنَا مِنَ الحَامِدِينَ الشَّاكِرِينَ الصَّابِرِينَ. المُحْتَسِبِينَ الرَّاضِينَ بِقَضَائِكَ وَقَدَرِكَ وَالْطُفْ بِنَا يَارَبَّ العَالَمِينَ
. اللَّهُمَّ. أَحْسِنْ خِتَامَنَا عِنْدَ انْقِضَاءِ آجَالِنَا وَاجْعَلْ قُبُورَنَا رَوْضَةً مِنْ رِيَاضِ الجَنَّةِ يَا الله.
اللَّهُمَّ. بَارِكْ لَنا فِي السَّاعَاتِ وَالأَوْقَاتِ.. وَبَارِكْ لَنا فِي أَعْمَارِنا وَأَعْمَالِنا
تَقَبَّلْ مِنَّا صَالِحَ الأَعْمَالِ وَاجْعَلهَا خَالِصةً لِوَجْهِكَ الكَرِيمِ
.ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا، وهب لنا من لدنك رحمة انك أنت الوهاب
.ربنا آتينا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة، وقنا عذاب النار
..وصلى الله على نبينا محمد واله وصحبه وسلم
.وإلى لقاء جديد في الحلقة القادمة إن شاء الله،والحمد لله رب العالمين.* اللهم اجعل ما كتبناهُ حُجة ً لنا لا علينا يوم نلقاك ** وأستغفر الله *فاللهم أعنى على. نفسىاللهم قنا شر أنفسنا وسيئات أعمالناوتوفنا وأنت راضٍ عنا
وصلي الله على سيدنا محمد واجعلنا من اتباعه يوم القيامة يوم لا تنفع الشفاعةالا لمن اذن له الرحمن واجعلنا اللهم من اتباع سنته واجعلنا من رفاقه في. الجنة اللهم امين
لا تقرأ وترحل ساهم برد أو موضوع وتذكر
جهد غيرك في كتابة المواضيع ومساعدة الاخرين .
وأعلم أن :
ردك علي الموضوع حافز ... للاستمرار و تقديم الافضل
انتبه :التقييم أو ترك رد أو كلمة شكر
لا يسبب(المرض)
بل يزيد من شعبيتك في المنتدى!!!



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فيفى
عضو متألق
عضو متألق


عدد المساهمات : 608
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: بيوت رب العالمين تشتكي من قلة المصلين   الخميس 3 يناير - 10:26

شكرا لك
على الطـــــرح القيم
لاعدمناك
دمت بحفظ الله
ورعايته



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بيوت رب العالمين تشتكي من قلة المصلين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑نفحات اسلامية ๑۩۞۩๑Islamic Nfhat-
انتقل الى: