منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 فى بحار الدنيا وحيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زوزو
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 888
تاريخ التسجيل : 31/10/2010

مُساهمةموضوع: فى بحار الدنيا وحيد   الأربعاء 2 يناير - 6:44

فى بحار الدنيا وحيد فى بحار الدنيا وحيد فى بحار الدنيا وحيدفى بحار الدنيا وحيدفى بحار الدنيا وحيد
فى بحار الدنيا وحيد
حيران حيران وحيرته ضاقت بها واتخنقت منها الأكوان , ضائع هو بين الناس ياترى أم ضيعته غربة الأحزان ؟ بحاره!!!! أين هى هل ضاقت به الأوطان ؟ وما عادت تقدر على حمله الى شواطئ الأمان . متى تنتهى هذه الحيرة ومتى يرسى على بر؟ أم لم يعد هناك ميناء ولا مرسى ولا شطئان هى بحور فقط وبحار بلا شطئان , يبحث عن السعادة وما يشعره بها فأين يجدها .......يبحث ويبحث ولكنه يبحث عن سراب , انه سراب الدنيا الذى ظن أنه النجاة أو حتى طوقه ولكنه تيقن وزاد يقينه أنه قد تاه فى بحار الدنيا وغرق بها ولن يجد من ينقذه ولن يجد حتى فنار يهديه الى شطئان .
بحور بلا شواطئ هائجة أحيانا وهادئة أحيان أخرى متلاطمة الأمواج تضرب بقوة على صخور الأحزان الحزينة وتتلاشى تدريجيا حتى تنتهى ثم تعود مرة أخرى فهل يغير وجهته ويعدل مساره ولكن الى أين ؟ ,أالى المهالك هو ذاهب؟؟؟
فى بحار الدنيا وحيد يمشى لا يعلم أين المرسى تتقاذفه الأمواج وتقذف به من مكان لآخر فلا يشعر بلحظة أمان ولا همسة فرح أو شعور بالسعادة أو حتى لمجرد أن يكون هذا كله هذيان , فقط الوحدة والخوف والقسوة من حوله والقلوب المتحجرة التى نسيت أبسط معانى الانسانية , خائف من المجهول ....خائف أن يمضى فى بحر لايعرف له شاطئ وطريق لايعرف له نهاية ولا يستطيع ان فشل أن يبدأ من جديد فقد نسى البداية ونسى مفتاحها ونسى حتى الطريق اليها, غارق فى الأحزان ولا يشعر بالزمان .
فياأيها الحيران التائه فى البحر ولا يرى أرض ولا يعرف طريق أوطان ويامن تدفعه الرياح فى بحار الدنيا المترامية الأطراف لا تقل انه مهما ذهبت على امتداد الخرائط وعلى امتداد الأرض فلن ترى غير السماء والسماء فقط , امسك بدفة حياتك حتى لا ترتطم بالصخور فتهوى الى القاع لعلك تصل الى بر الأمان ولا تنسى ان لك رب اسمه الكريم

وفاء القناوى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فى بحار الدنيا وحيد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: الادب والشعر والنثر[ Section literary ] :: عذب الكلام والخواطر(Thoughts & and notice)-
انتقل الى: