منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

  المشاجرة الزوجية من وقت لاخر مفيدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيماء
مستشاره ادارية
مستشاره ادارية


الادارة

وسام الابداع

نجمة المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 3105
تاريخ التسجيل : 21/08/2010

مُساهمةموضوع: المشاجرة الزوجية من وقت لاخر مفيدة   الجمعة 1 فبراير - 21:00

المشاجرة الزوجية من وقت لاخر مفيدة
المشاجرة الزوجية من وقت لاخر مفيدة
المشاجرة الزوجية من وقت لاخر مفيدة
المشاجرة الزوجية من وقت لاخر مفيدة




أعلن مجموعة من خبراء الزواج
وعلم النفس في ألمانيا أن الخلافات "الجيدة" بين الزوجين تساعد على استمرار
الحب بين الشريكين وتؤكد قوة الحب بينهما.. ومن المفيد للأزواج السعداء أن
يتشاجروا ويختلفوا أكثر من الأزواج العاديين!

وعلى الزوج السعيد في حياته أن
يخوض مشاجرة زوجية مع شريكته من وقت إلى آخر! لأن العلاقة القوية بينهما
تعتمد على قدرتها في إدارة الصراع دون السماح له بتدمير الحب والاحترام
المتبادل. يقول فرانك نايمان أخصائي علم النفس الألماني، حسب صحيفة أخبار
اليوم المصرية، "إن حدوث شجار مرتبط بعلاقة صحية بين الشريكين يكون بمثابة
الضحك والحلم تماما"!

وفي كتاب أخصائي العلاج النفسي
الأمريكي جون جراي "الرجال من المريخ والنساء من الزهرة" يقول: الأموال
والجنس واتخاذ القرارات والمواعيد والقيم ورعاية الأطفال وغسيل الأطباق هي
النقاط الرئيسية التي تسبب الشجار بين الزوجين.

ومن جانب آخر، تعتبر المشاكل
الزوجية بأنها شيء طبيعي يتخلل أي علاقة زوجية مهما كانت سعيدة، لكن
الخلافات الزوجية تختلف من حيث عمقها وطريقة التعامل معها بحيث أن بعضها
ممكن أن يتم حله بشكل سريع ودون أي تبعات، بينما إذا تم تضخيم المشكلة
فإنها قد تتصعد بحيث تصبح عصية على الحل.

الخطوة الأولى في حل أي خلاف
زوجي هو الالتزام من قبل الزوجين بعدم متابعة الصراخ و لوم كل منهما للآخر،
بعد ذلك يجب عليهما التحدث عن المشكلة لكن يجب أن ينسيكما ذلك احترامكما
لبعضكما.

الخطوة الثانية هي تحديد
المشكلة وأخبار الشريك عن السبب الذي يضايقك وعن حقيقة شعورك. الخطوة
الثالثة تكون إيجاد حل على أساس إرضاء الطرفين. إليك الآن بعض المقترحات
للتعامل مع الخلاف الزوجي:

 تجنبي الشعور بأنك يجب أن
تكوني محقة دائما: يعتبر هذا الأمر من اكبر الأخطاء التي يمكن أن يرتكبها
الزوجين، حيث أن الطرف الذي يعتبر نفسه خسر في المشكلة ، يضمر الأمر حتى
تحين له الفرصة لكن يكسب مشكلة أخرى.

أن يتنازل أي منكما للآخر لا
يعد خسارة بل هو مكسب يقوي العلاقة بين الزوجين حيث أن الطرف الذي قام
بالتنازل سيشعر بالرضا عن نفسه كونه بذل جهدا إضافيا لإنقاذ العلاقة
الزوجية وتجاوز الأزمة. أما الطرف الآخر فسيشعر أن الشخص المقابل على
استعداد أن يضحي مما يجعله يقدر الشريك ويقدم هو نفسه على تقديم بعض
التنازلات للاستمرار في العلاقة الزوجية.

 الألفاظ التي تستخدمينها مع
زوجك تحدد بشكل كبير نتائج الخلاف: ليس من المحبذ استخدام كلمات تعبر عن
اتهام موجة للشخص المقابل لأنة دون أن يدرك سيأخذ موقف المدافع و سيبدأ هو
نفسه بكيل التهم لك في المقابل. فعندما تقومين بمهاجمة شخص فانه من الطبيعي
أن يقوم بالرد أو أن يتراجع و ينطوي على نفسه وفي الحالتين لن يتم حل
المشكلة.

 ستحققين نتائج اكبر إذا ركزت
على شيء واحد : المقصود انه عندما تحصل مشكلة لا تقومي باستعراض التاريخ
بحيث تتشعب المشكلة وتتحول إلى معرض لكيل الاتهامات من قبل الطرفين. افضل
طريقة لحل أي مشكلة هو التركيز عليها وعدم التشعب إلى قضايا أخرى إذ أن ذلك
سيعقد الموضوع و يؤدي إلى تردي الموقف دون التوصل لأي حل.

 اختاري المكان المناسب و
الوقت المناسب لفتح الموضوع: هناك دائما توقيت جيد للحديث بحيث يكون مثمرا و
ذو نتائج إيجابية، لذلك بمجرد حدوث مشكلة عليك أن تتكلمي مع زوجك عنها
بأسرع وقت ولا تتركي أمر حلها للزمن. ثم قومي بالتأكد من تخصيص الوقت
الكافي لمناقشة المشكلة بعمق و ذلك للتوصل إلى حل جذري بحيث لا تعود هذه
المشكلة للظهور في المستقبل.

 تعلمي الاعتذار: الاعتذار لا
ينتقص من كرامة أي منكما، كما انه يشعر الطرف الآخر انه بالإمكان أن يتم
تجاوز المشاكل. ليس هناك أي إشكال أن يعترف الإنسان بخطئه بل أن علماء
الاجتماع يعدون هذه الخطوة بداية للتحول إلى السلوك الإيجابي و من مؤشرات
النجاح لأي علاقة صحية بين أي زوجين



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المشاجرة الزوجية من وقت لاخر مفيدة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: علم النفس والتنمية البشرية و تطوير الذات(Psychology) :: الملتقى النفسى والعيادة النفسية(Psychology)-
انتقل الى: