منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 موسوعة العملات الورقية والمعدنية المصرية بالصورتاريخ وحكايات بالتفصيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
عضوVIP
عضوVIP


اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 1445
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: موسوعة العملات الورقية والمعدنية المصرية بالصورتاريخ وحكايات بالتفصيل   الإثنين 4 فبراير - 8:53

موسوعة العملات الورقية المصرية تاريخ وحكايات بالتفصيلية المصرية تاريخ وحكايات بالتفصيل

موسوعة العملات الورقية المصرية تاريخ وحكايات بالتفصيل

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
موسوعة العملات الورقية المصرية تاريخ وحكايات بالتفصيل
موسوعة العملات الورقية المصرية
في فترة محمد علي باشا في عام 1836 ومعه عرفت مصر عددا من القطع النقدية من فئات مختلفة وقد ساعد في إصدار هذه العملة أقامة دار الضربخانة في القلعة والتي تم تجديدها عدة مرات أيام محمد علي.
شهدت فترة محمد سعيد باشا إصدار أول عملة حملت اسم حاكم مصر في العصر الحديث في عام 1862 وتم تداولها بجانب النقود العثمانية .
شهدت فترة حكم الخديوي إسماعيل صدور عملات تذكارية في فرنسا بمناسبة افتتاح قناة السويس وتم تداولها في مصر بجانب النقود العثمانية".

وفي عهد الخديوي محمد توفيق
تحت الاحتلال الانجليزي، شهدت حركة النقد المصري تطورات عديدة فقد صدر في
عام 1885 قرار توحيد العملة في مصر بموجب ديكريتو "قانون" صادر في 1839 قام
بتقسيم الجنيه إلى 100 قرش وأن يكون الجنيه والنصف جنيه من الذهب أما
العشرون قرش والعشرة قروش والخمسة قروش فتكون من معدن الفضة .
وشهد عصر الخديوي عباس حلمي الثاني
أهم حدث فى أن يكون لمصر عملة وطنية ويخرج الجنيه المصرى للوجود بعد أن
كان بمصر عملات من جميع أنحاء العالم، فيوكل للمسيو رفائيل سوارس مهمة
إنشاء البنك الأهلى والذى منحه امتياز إصدار أوراق النقد المصرى لمدة خمسين
سنة، ويصبح البنك الأهلى بنك الحكومة المصرية.

وبتاريخ
25 يونيو 1898 تم إنشاء البنك الأهلى وقامت الحكومة بمنحه امتياز إصدار
البنكنوت الورقي فقام بإصدار الجنيهات المصرية الورقية .

وكان إعلان ميلاد الجنية المصرى : 5 يناير 1899.
وقد قضى
نظام البنك أن يحتفظ بـ 50% من الرصيد الذهبى المقابل لقيمة النقود التى
يصدرها بمركز البنك بالقاهرة وأن يتم حفظ النصف الآخر فى فرع البنك بلندن،
وكان السير الإنجليزى (ألوين بالمر) هو أول محافظ للبنك الأهلى المصرى فى
عام 1898.

ولما
كانت الأوراق المالية قابلة للتحويل للذهب كان لزاما على البنك الأهلى
الاحتفاظ بكمية من العملة الذهبية لكى يستطيع محافظ البنك الوفاء بتعهده
الذى كان مطبوعا على الجنيه:
(أتعهد بأن أدفع لدى الطلب مبلغ جنيه واحد مصرى لحامله).
النقود المصرية ظلت تحمل أسماء السلاطين العثمانيين حتى الحرب العالمية الأولى عندما ألغيت تبعية مصر للدولة العثمانية وأعلنت مصر سلطنة تحت الحماية البريطانية وسجل اسم السلطان حسين كامل على النقد المصرى .
لكن ظروف
الحرب العالمية الأولى جعلت من نقل الذهب من لندن للقاهرة مخاطرة غير
مأمونة العواقب؛ لذلك صدر الأمر العالى بوقف صرف هذه النقود بالذهب
وباعتمادها نقدا قانونيا لمصر فى 2 أغسطس 1914.
في 15 يونيو 1918 أصدر الورق النقدي من فئة عشرة قروش ، و في 18 يوليو 1918 صدرت الأوراق من فئة خمسة قروش كعملة مساعدة للجنيه و مضاعفاته .

وفي عام 1922 بعد إعلان مصر مملكة مستقلة صدرت في عصر الملك فؤاد أول عملة مصرية تحمل علامة مائية في عام 1926 وكانت من فئة الجنيه[
وفي عام 1950
صدر مرسوم ملكي بإنشاء دور سك مصرية لسك العملات وذلك لتقليل النفقات
الباهظة التى كانت تعود على دور السك الأجنبية ولسد احتياجات مصر من العملة
, وكانت دار العملة دليل ومظهر من مظاهر القوة والسيادة

هذا بالإضافة إلى أن مصلحة العملات كان لها نشاطا خدمياً يضيف عائدا للدخل القومي .
اما بتاريخ 3 سبتمبر 1953 صدر القانون الأخير المعدل لعملة الجنيه ومفرداته
وفي عام
1954 تم سك بعض العملات صغيرة القيمة ثم امتد نشاط الدور لسك بعض عملات
الدول العربية مثل سوريا واليمن والمملكة العربية السعودية , وذلك نتيجة
إنها كانت دور السك الوحيدة في الشرق الأوسط ثم قامت بإصدار العملات
التذكارية وذلك لتخليد المناسبات التاريخية والوطنية وكانت هذه العملات إما
من الذهب أو من الفضة ,‏وصدر‏ ‏لذلك‏ ‏القانون‏ ‏رقم‏ 150 ‏لسنة‏ 1955
‏والخاص‏ ‏بإصدار‏ ‏عملات‏ ‏تذكارية‏.‏

الفئات المتداولة حاليا
عملات معدنية متداولة: 5 قروش - 10 قروش - 20 قرشا - 25 قرشا - 50 قرشا - 1 جنيها.
أوراق نقدية متداولة للمعملات الصغيرة فئات 25 قرشا - 50 قرشا - 1 جنيها.
أوراق نقدية متداولة للمعملات المتوسطة فئات 5 جنيهات - 10 جنيهات - 20 جنيها.
أوراق نقدية متداولة للعملات الكبيرة فئات 50 جنيها - 100 جنيهات - 200 جنيهات.
الجنية المصرى بين النوادر والحكايات
المصارى
كان من
أول أوراق النقد العربى وكان يتم تداوله فى السودان وليبيا والحجاز، والشام
التى كانت تعتمد الجنيه التركى فى تعاملاتها المالية ولما كانت الحكومة
المصرية،
وقتها،
دائنة لبريطانيا بتكاليف الحرب العالمية الأولى أصدرت قوات الحلفاء قرارا
باعتماد الأوراق النقدية المصرية نقدا رسميا فى سوريا ولبنان فى الفترة ما
بين 1918 و1920. ومن يومها والنقود هناك تعرف بالمصارى نسبة للنقد المصرى،

القرش الأبيض ينفع فى اليوم الأسود

القرش
ومهما كان لونه لم يبخل به المصرى على نفسه أو على بلده، فاشترى به آخرته
فى تصدقه على المحتاج، وبذله عن طيب خاطر فى مشروع القرش لدعم صناعة مصر
الوطنية، واكتتب به راضيا فى تمثال نهضتها، وعن طريق الاكتتاب العام لجموع
المصريين ينشأ بنك مصر 1920 والذى لم يكن بنكا للرهونات بل بنكا للمصريين
أنشأ 38 شركة صناعية مصرية.
سندات نقدية مكتوبة بخط اليد
أثناء
ثورة 1919 قام مفتش بلدة كوم امبو بإصدار سندات نقدية خاصة مكتوبة بخط اليد
وعليها ختم المفتش وذلك نتيجة صعوبة الاتصال بالسلطة المركزية في القاهرة.


جنيه الفلاح







عام 1922
بعد إعلان مصر مملكة مستقلة صدرت في عصر الملك فؤاد أول عملة مصرية تحمل
علامة مائية في عام 1926 وكانت من فئة الجنيه كما صدرت في عهده أول عملة
مصرية تحمل صورة شخص هو العم إدريس وهي العملة التي أطلق عليها عامة الشعب
جنيه الفلاح
ادريس.
كان حارس
على احدى جناين الخاصة السلطنة فى ذلك الوقت وكان فؤاد سلطانا على مصر من
قبل الدولة العثمانية وأثناء نوبة حراسة إدريس للجناين نام وحلم بان فؤاد
صار ملكا للبلاد وعندما صحا ذهب للسلطان فؤاد وحكى له الرؤية وضحك السلطان
فؤاد وقتها وقال له إذا تحقق حلمك سوف اجعل اسمك يتردد بين مصر والسودان
والى ان يتحقق الحلم يوقع عليك خصم من الراتب وذلك لنومك أثناء الخدمة
وبعدها أصدر المرسوم بتنصيب السلطان فؤاد ملكا لمصر والسودان .
وعندها نفذ كلامه لإدريس وجعل صورته على الجنية وأصبح أسمة يتردد على السنة الناس بجنية إدريس
صورة الملك فاورق على العملة
الحاكم
الوحيد في مصر الذي وضع صورته على العملة كان الملك فاروق. كان اول واخر
ملك يضع صورته على النقود وذلك في عام 1946 وقد وضعت على اربع ورقات،المائة جنيه والخمسين جنيه والخمسة جنيهات والجنيه. وكانت اول ورقة حملت صورته ورقة الجنيهات الخمس".

وتم محو
صورته من على العملة المصرية ليحل محله ملكا آخر هو توت عنخ آمون والذى
تصدرت صورته الإصدارين السابع والثامن من الجنيه المصرى فى سعى جمهورية مصر
لإسدال الستار على العهد الملكى.

أقدم العملات الورقية الصغيرة فئة 5،10 قروش

5 قروش 1918-1940-1958














10 قروش 1971-1940-1958














[center]أقدم العملات الورقية فئات 50 قرش،1 جنية ، 10 جنية فى الفترة بين عام 1899-1931


50 قرش فى الفترة 1899-1914









1 جنية فى الفترة 1920-1924-1926











10 جنية فى الفترة 1920-1931










[center]أقدم العملات الورقية المصرية فئات 25، 50 قرش،1 ، 5،50،100 جنية فى الفترة بين عام 1940-1950


25 قرش فى عام 1941



50 قرش فى عام 1942






5 جنية فى عام 1940





50 جنية فى عام 1945






100 جنية فى عام 1943




[/center]
[/center]



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗










عدل سابقا من قبل فاروق في الإثنين 4 فبراير - 9:16 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاروق
عضوVIP
عضوVIP


اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 1445
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة العملات الورقية والمعدنية المصرية بالصورتاريخ وحكايات بالتفصيل   الإثنين 4 فبراير - 9:07

أقدم العملات الورقية المصرية فئات 25، 50 قرش،1 ، 5،،10 جنية فى الفترة بين عام 1950-1960


25 قرش فى عام 1957



50 قرش فى عام 1957






1 جنية فى الفترة 1950-1957









5 جنية فى عام 1958






10 جنية فى الفترة 1951-1958









أقدم العملات الورقية المصرية فئات 25، 50 قرش،1 ، 5،،10 جنية فى الفترة بين عام 1960-1970

25 قرش فى الفترة 1961-1967









50 قرش فى عام 1960






1 جنية فى عام 1966






5 جنية فى الفترة 1961-1965










10 جنية فى عام 1961





أقدم العملات الورقية المصرية فئات 25، 50 قرش،1 ، 5،،10،20 جنية فى الفترة بين عام 1970-1980
25 قرش فى عام 1979



50 قرش فى عام 1976



1 جنية فى عام 1976


5 جنية فى عام 1976




10 جنية فى عام 1974



20 جنية فى عام 1978






أقدم العملات الورقية المصرية المستخدمة حاليا فئات 25، 50 قرش 1،5،5،10،20،50،100،200 جنية
25 قرش



50 قرش



1 جنية


5 جنية




10 جنية



20 جنية



50 جنية



100 جنية



200 جنية


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وفى انتظار الآراء وتعليقات وإضافات الأخوة
شكراً لكم



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاروق
عضوVIP
عضوVIP


اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 1445
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة العملات الورقية والمعدنية المصرية بالصورتاريخ وحكايات بالتفصيل   الإثنين 4 فبراير - 9:13

تاريخ العملات المعدنية فى مصر منذ العصر العثمانى

قبل دخول العثمانيين الى مصر كانت حالة مصر المالية سيئة للغاية وعلى سبيل المثال هذا حال احد المماليك الحاكمة فى مصر (قانصوة الغورى )914 هجرية (1508)م ومن كثرة سوئتها وهوانها اضطر الى اثقال كاهل الشعب المصرى والاهالى بالضرائب لسد عجز الخزانة , كما امتنع عن دفع مرتبات المماليك ونشر العملة الزائفة !!!!! وامر بضرورة استعمالها حسب ما تحمله من القيمة الاسمية وكان هذا سببا فى كراهية المصريين له .
وفى عام 1923 هجرية (1516)م فتح سليم الاول مصر وضمها الى املاك الدولة العثمانية واستخدم النقود التركية فى التعامل ثم سك نقودا فى مصر سماها "زر محبوب" _نقد ذهبى والكلمة فارسية و"زر"ذهب و "محبوب" اسم احد المماليك عام (1299)م وعياره 16 قيراط وكان يساوى 45 قرشا مصريا_على نمط النقود التركية "البندقى" كما ضرب اجزاء من البندقى والمجر_نقد ذهبى مصرى ضرب لاول مرة فى بلاد "المجر" والمجر عند شرق الاردن وفلسطين نقد من نحاس يساوى خمس بارات_غير ان هذه الاجزاء الصغيرة لم يجر بها التعامل بل استخدمت للزينة والهدايا فى المناسبات .
وظلت هذه العملة منتشرة فى مصر حتى عام (1798)م تاريخ الحملة الفرنسية , حيث كانت مصر فى اضطرابات داخلية لوجود المماليك وعودة مصر الى الدولة العثمانية ولكن الحقيقة والواقع كان الغرض هو ان تكون مصر مستعمرة فرنسية وكانت العملات المتداولة وقت الحملة هى "زر محبوب" وعياره 698, من الذهب الخالص والباقى 302, من الفضة ويزن 2,590 جرام وكان "زر محبوب" له اجزاء فيقال نصف زر محبوب ويسمى بالنصفية وربعه بالربعية .
ولما استتب الامر للفرنسيين فى مصر اصدروا تعريفة بأسعار العملات المتداولة بواسطة لجنة ضمت بعض ذوى المصالح من اهل البلاد فقدروا "زر محبوب" بمبلغ 6,338 من الفرنكوقطعة الذهب الاسبانية بمبلغ 82,81 وقطعة الذهب المعروفة بلويس بمبلغ 33,66 وقطعة البندقية الذهبية بمبلغ 11,97 وقدروا من العملات الفضية قطعة الست لويسات بمبلغ 5,91 والريال الاسبانى بمبلغ 5,28 والقطعة ذات الست ليرات الميلانية بمبلغ 4,577 فرنكا_الفرنك هو النقد الفرنسى الفضى وكان سعرة عشرين قرشا فى الشرق فى اول ظهوره ثم تغير بوقوع الحربل العالمية الاولى_ وكانت سياسة الحملة الفرنسية فى مصر ترمى الى انتشار القطع الذهبية ولو كانت من اصل عثمانى .
وقد امر نابليون بضرب القرش وجعل قيمته 40 ميديا _الميدى قد وصفه احد العلماء الفرنسيين المرافقين لنابليون بأنه رقيق كالورق وكان يساوى 35/100 من الفرنك ثم اصبح يساوى 16/1000 من الفرنك _ والميدى 1,358 مليما وعياره الثلث فضة والثلثان نحاسا . غير ان هذا القرش لم يستعمل فى الصفقات الكبيرة ولذلك استعملوا بدلا منه النقود الاجنبية كالقرش الاسبانى والريال الالمانى والريال النمساوى وادى استعمال هذه النقود الى الفوضى فى المعاملات . لذلك سك الاوربيون الريالات الاجنبية المتعامل بها فى بلادهم على اساس النقود بفرنسا فجنوا ربحا كبيرا .
بعد ذلك ولى شئون مصر محمد على فأخذ فى اصلاح النظام النقدى وكانت مهمته شاقة ولم يستطع تجاهل العملات الاجنبية ولكنه كان طموحا فى تأسيس دولة مستقلة . لذلك اصدر أمرا فى عام (1827)م بجمع العملة القديمة وضع تداولها وتسليمها لضربخانة مصر لاعادة سكها عملة جديدة .
وفى عام (1834)م أصدر قرارا الى الخزانة العامة بأنه قرر العملة الفضية الجديدة الجارى سكها وهى القطع ذات العشرين قرشا_القرش والغرش بمعنى واحد لان الاصل المانى فمن الناس من ينقل الg الى قاف ومنهم الى غين , والقرش قرشان قرش صاغ وقرش رائج القرش الصاغ = 40 بارة والقرش الرائج يساوى ربعه وبعض المصريين يقولون الجرش او الارش_والعشرة قروش والسعيدية _السعيدية نقد مصرى قديم كان مستعملا فى ديار النيل قبل قرن _ والخيرية _الخيرية نقد ذهبى يساوى 30 قرشا تركيا نسبة الى خير بك احد المماليك الذين ولاهم السلطان سليم الديار المصرية _
وقد ثار الباب العالى على محمد على لضربة ربع الخيرية , فلما شعر محمد على ارسل اعتذارا للباب العالى بانه ضربها لشدة احتياج الاعمال اليها وبالاخص القضاء على فتن الاشراف فى الحجاز
ولم يقف جهد محمد على عند ذلك بل سعر الجنية الانجليزى بمبلغ 97,5 قرشا , والونتو الفرنسى بمبلغ 77,6 قرشا والبندقى _ وهو عند المصريين ما يسميه العراقيين بندق وهو نقد ذهب مصرى كان رائجا قبل 100 سنة _ بمبلغ 46,425 قرشا.والدبلون الاسبانى _الدبلون نقد ذهبى من ضرب الاسبان وكان معروفا فى سوريا وقيمته 16 ريال والمصريون يلفظون ديلون _313,977 قرشا والمجيدى _ نقد تركى وهو منسوب الى السلطان عبد المجيد وكان عندهم نصف وربع _ بمبلغ 87,75 قرشا مصريا والخمسة فرنكات بمبلغ 19,5 قرشا
وكان يرمى من وراء ذلك الى ايجاد نقود وطنية يضرب منها ما يفى بحاجة التجارة , ومعاملات الناس
وقد سك قروشا كثيرة من الفضة وكانت قيمتها الاسمية اكثر من قيمتها الحقيقية
وفى عام (1835)م ضرب نقودا ذهبية من النصفية باسم السلطان محمود , وفى عام (1836)م امر بتسمية العملة المصرية ودرجها فى الوقائع المصرية , وفى عام 1838)م ضرب نقودا نحاسية من فئة الخمس بارات باسم السلطان محمود
وفى عام (1839)م اصدر لائحة لديوان الايرادات بسحب جميع العملات المتداولة بين الناس وتسليمها لضربخانة مصر وسكها عملة ذهبية من فئة الجنية , والنصف وسك ايضا من الذهب خمسة قروش لجيبه الخاص كما سك عملات فضية من فئة العشرين قرش والعشرة قروش والخمسة قروش والقرش الواحد .
وفى عام (1840)م سك نقودا نحاسية من فئة البارة الواحدة باسم السلطان عبد المجيد , وفى عام (1843)م سك نقودا ذهبية من فئة الجنيه والنصف باسم السلطان عبد المجيد بن محمود خانفى حكم عباس حلمى الاول عام (1849)م ضربت عملاة ذهبية من ذات الخمسة قروش , كما ضربت نقود فضية من ذات القرش والنصف القرش والربع القرش
وقد نقش عليها اسم السلطان عبد المجيد بن محمود خان
وفى عام (1853)م سكت نقود ذهبية من فئة الخمسين قرشا بأسم السلطان عبد المجيد بن محمود خان .
وفى سنة (1853)م سكت نقود ذهبية من فئة الخمسة قروش بأسم السلطان عبد المجيد بن محمود خان , فوى نفس السنة سكت نقود نحاسية من ذات العشرة بارات باسم السلطان عبد المجيد بن محمود خان .
وفى ايام الخيدوى سعيد سنة (1856)م سكت نقود ذهبية من فئة الخمسة قروش بأسم السلطان عبد المجيد بن محمود خان .
وفى عام (1861)م سكت نقود فضية من ذات العشرين بارة بأسم السلطان عبد العزيز بن السلطان محمود .
وفى عام (1863)م من عهده ايضا ضربت نقود ذهبية من فئة الجنية وفضية من فئة الخمسة قروش ونحاسية من فئة العشرة بارات .
وفى عهد الخديوى اسماعيل عام (1864)م ضربت نقود نحاسية من ذات العشرين بارة _والبارة من اصل فارسى والعرب اخذوها من الترك والترك اخذوها من الفرس والعشر بارات تساوى قرش صاغ_ بأسم السلطان عبد العزيز .
وفى عام (1876)م ضربت نقود ذهبية وفضية بلأسم السلطان عبد العزيز .
وفى عهده ايضا سكت قطع من ذات الخمسة جنيهات بأسم السلطان عبد الحميد الثانى بن السلطان عبد المجيد خان .
ومن عام (1876)م الى عام (1884)م لم تسك عملات نحاسية ولا فضية , وكان هذا سببا فى صعوبة المعاملات بين الناس فحلت العملة الاجنبية محل العملة المصرية وتعين ان يطرد الجنية الانجليزى الجنية المصرى بناء على نظرسة " توماس جريشام " مستشار الملكة اليزابيث ملكة انجلترا والتى تنص على انه اذا وجدت فى دولة عملتان قانونيتان وكانت احداهما رديئة والاخرى جيدة فان العملة الرديئة تطرد العملة الجيدة , والنقود الجيدة هى التى لها قيمة معدنية مساوية لقيمتها القانوينة او اكبر منها .
لهذا امر الخديوى محمد توفيق بتشكيل لجنة برئاسة المرحوم مصطفى فهمى للعمل على القضاء على الفوضى التى سادت البلاد من جراء طرد الجنية المصرى .وبقيام الثورة العرابية عام (1882)م انحلت اللجنة .
والحكومة لم تكثر من ضرب العملات المساعدة من الفضة والنيكل والبرونز بل لقد كفت عن سك الفضة فى عامى (1902)م و (1903)م وكثر انتاج القطن فى ذلك الحين فزاد الطلب على النقود الفضية وبلغ سعر الصرف 3% وهبط ثمن الجنية الذهب الى 90 قرشا .
لهذا ادركت الحكومة هذا الخطأ وسكت كميات كبيرة من النقود الفضية حتى صارت سلعة فى الاسواق وهذا راجع الى هبوط ثمن القطن
ولقد استمرت الحكومة فى سك النقود الفضية والنيكل والبرونز الى ما بعد 33 سنة من جلوس السلطان عبد الحميد على العرش وهذه العملة هى قطع من ذات العشرين قرش بقطر 40 مليمتر وتزن 28 جراما بعيار 0,833 من الفضة الخالصة والقطع من ذات العشرة قروش بقطر 33 مليمتر وتزن 14 جراما بعيار 0,833 والقطع ذات القرشين بقطر 19 مليمتر وتزن 2,800 جرام بعيار 0,833 من الفضة الخالصة والقرش ويزن 1,400 جراما بقطر 14,5 مليمتر ونصف القرش الفضة ويزن 0,700 جراما وربع القرش ويزن 0,350جراما .
والجنية الذهبى المصرى لم يضرب منه فى عهد محمد توفيق من عام (1888)م الى (1891)م الا عدد "52024" قطعة ثم بطل سكه بعد ذلك وكان يزن 8,5 جراما وبعيار 0,875 ذهبا وبقطر 24 مليمترا .
وضرب النيكل من ذات القرش الواحد بقطر 23 مليمتر ويزن 5,5 جراما والنصف قرش بقطر 21 مليمتر ويزن 4 جرام , وجعلت قطعة النيكل من ذات المليمين بقطر 18 مليمتر ويزن 1,5 جراما , وكان عيار النيكل 0,250 نيكل و 0,750 نحاس .
وسك من البرونز نصف المليم بقطر 18 مليمتر ويزن 2 جرام , وكانت جميعها مرسومة على احد وجهيها بالطغراء الشاهانية باسم السلطان عبد الحميد الثانى ومحاطة بأكليل من الزهور , وفى اعلى الطغراء سبعة نجوم , وعلى الوجه الآخر " ضرب فى مصر " وتاريخ جلوس السلطان , وكان عيار البرونز 0,950 نحاس و 0,040 قصدير و 0,010 زنك .
وفى عهد الخليفة محمد رشاد سلطان تركيا عام (1909)م لم تسك عملة مصرية فى اول سنة من توليته الحكم لوجود العملات بكثرة .
ومن سنة (1910)م الى سنة (1914)م سكت نقود فضية ونيكلية وبرونزية وعليها طابع الطغراء بأسمه وهى تماثل سابقتها فى القطر والوزن والعيار كما انه سكت فى عهده عملة فضية تحمل رقم 6 اى السنة السادسة من توليته الحكم وقد جاءت خرساء . واعتق الناس انها من العملات المزيفة فأضطرت الحكومة الى الاعلان عنها بأنها عملة صحيحة وقانونية , ويرجع ذلك الى تخلل الهواء اثناء السك .

تم

منقول



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
موسوعة العملات الورقية والمعدنية المصرية بالصورتاريخ وحكايات بالتفصيل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: المنتدى العام [ General Section ] :: مواضيع عامة(General)-
انتقل الى: