منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 العقيدة والشريعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد رضا
برونزى


عدد المساهمات : 162
تاريخ التسجيل : 12/02/2011

مُساهمةموضوع: العقيدة والشريعة   الأحد 17 فبراير - 20:02

العقيدة والشريعة
العقيدة والشريعة
العقيدة والشريعة
العقيدة والشريعة

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد،

فالإسلام والدين والإيمان عبارة عن عقيدة وشريعة، فالإسلام كما أنه عقيدة (شهادة أن لا إله إلا الله، وأن محمداً رسول -صلى الله عليه وسلم-) فهو شريعة (وإقامة الصلاة وإيتاء الزكاة وصوم رمضان وحج البيت من استطاع إليه سبيلاً).

وقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (الإِيمَانُ بِضْعٌ وَسَبْعُونَ شُعْبَةً فَأَفْضَلُهَا قَوْلُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَأَدْنَاهَا إِمَاطَةُ الأَذَى عَنِ الطَّرِيقِ وَالْحَيَاءُ شُعْبَةٌ مِنَ الإِيمَانِ) [رواه مسلم]، فأعلى شعب الإيمان كلمة الشهادة.

والدخول في دين الله يكون بنطق الشهادتين، ثم يؤمن الإنسان بالتزام أحكام الشرع التكليفية.

والواجب علينا أن نعظم حرمات الله، وتجد الآيات القرآنية في توجيه المؤمنين وأمر بالتزام أحكام الدين تبدأ بـ (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا)، ثم الحكم الشرعي التكليفي؛ فهذا من مقتضيات الإيمان.

وفي ذات الوقت نقر ونوقن أن الشرك والضلال من أسباب حبوط الأعمال (لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ) (الزمر:65)، و(إِنَّ اللَّهَ لا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ) (النساء:48)، فالقرآن كله تركيز على معاني العقيدة.

والذين يطالبون بتأخير الشريعة حتى يتم التركيز على العقيدة، تجده إنساناً ديمقراطياً منحلا عن التمسك بالشريعة الإسلامية، وهذا حاله كحال من يقول: "تكلمْ بصحيح الدين" وهو في ذات الوقت لا يدري ما هو الدين؟!

ومن الأشياء التي تبعث على العجب أن تجد شخصاً يقسم الناس إلى معتدل ومتطرف، وهو نفسه الذي يقسم الناس ملحد زنديق!!

وفي خِضَم رد التهمة عن النفس بعدم التطرف والتشدد ينسى أن الذي يوجه له ربما كان إنساناً لا يقيم لله حُرْمة ولا يصلي ولا يصوم، ومع ذلك يصنف البشر!!

فلا بأس أن تميل أن تكون ملتزماً، وأن توصف بالاعتدال، لكن انظر من يتكلم؟ ومن الذي يقيِّم؟

لا بد من التركيز على القعيدة وعلى الشريعة وبلا فصل، فلا أقل أن نكون كالأجانب الذين يدخلون في الإسلام ويلتزمون بدين الله، فكل شيء يعتبرونه إسلاماً وديناً.

وأحياناً الكلمات المنهجية الفقهية قد لا يفقهها البعض، ويتعلم أن هذه سُنَّة ليلقيها وراء ظهره، وهذا من آثار الدراسة غير الموجهة.

والبعض يقول نؤخر الشريعة حتى نركز على العقيدة، ونحن نتساءل: فما المدى الزمني الذي نركز فيه على العقيدة أو سنة أو سنتان أو عشرون سنة؟!

فما الشريعة التي يقصدها؟ هل الشريعة تطبيق الحدود فحسب؟ أم التزام الدين كله؟

فالواجب توضيح المفاهيم وإزالة الشبهات، واسلك طريق الهدى، ومسيرة الألف ميل تبدأ بخطوة واحدة.

والأمة تنطلق في الغزو والجهاد رغم وجود بعض المنافقين، وهذا لا يمنع من حصول النصر، فحتى مع تطبيق الشريعة فلن تكون الدنيا كلها إسلام ومسلمون، فالمدينة النبوية التي طبقت فيها الأحكام الشرعية كان فيها أهل الكتاب، والمنافقون الذين ظهروا في المدينة، والقرآن المدين حاور أهل الكتاب والمنافقين وفضحهم، وقد انتصر المسلمون في الغزوات رغم وجود المنافقين وأهل الكتاب.

وسوف ننتصر -بإذن الله- رغم وجود المنافقين وأهل الكتاب إن كان منا التعظيم لحرمات الله -سبحانه وتعالى- و(إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ) (محمد:7)

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
العقيدة والشريعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑نفحات اسلامية ๑۩۞۩๑Islamic Nfhat-
انتقل الى: