منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 امير المؤمنين عمر بن الخطاب نعم الله علينا الشيخ / محمد صالح بن العثيمين. رحمة الله عليه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيماء
مستشاره ادارية
مستشاره ادارية


الادارة

وسام الابداع

نجمة المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 3105
تاريخ التسجيل : 21/08/2010

مُساهمةموضوع: امير المؤمنين عمر بن الخطاب نعم الله علينا الشيخ / محمد صالح بن العثيمين. رحمة الله عليه   الثلاثاء 26 فبراير - 20:03

امير المؤمنين عمر بن الخطاب نعم الله علينا
امير المؤمنين عمر بن الخطاب نعم الله علينا
امير المؤمنين عمر بن الخطاب نعم الله علينا
امير المؤمنين عمر بن الخطاب نعم الله علينا
امير المؤمنين عمر بن الخطاب نعم الله علينا
الشيخ / محمد صالح بن العثيمين. رحمة الله عليه
....فيا عباد الله اتقوا الله تعالي واعرفوا حكمته البالغة في شرعه وخلقه وتقديره فانه سبحانه وتعالي اختار نبيه محمد صلي الله عليه وعلى اله وسلم للرسالة الي الخلق بهذا الدين الكامل لينشره بين العالمين واختار له من الأصحاب من أفضل الناس بعد النبيين ابر هذه الأمة قلوبا وأعمقها علما وأقومها عملا واقلها تكلفا جاهدوا في الله حق جهاده....

الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له واشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له واشهد أن محمد عبده ورسوله وخليله وأمينه على وحيه اصطفاه الله تعالى من بين البشر لهذه الرسالة العظيمة فبلغ الرسالة وأدى الأمانة ونصح الأمة وجاهد في الله حق جهاد وخلفه خلفائه في أمته من بعده فصلوات الله وسلامه عليه وعلى اله و أصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين...

أما بعد...

فيا عباد الله اتقوا الله تعالي واعرفوا حكمته البالغة في شرعه وخلقه وتقديره فانه سبحانه وتعالي اختار نبيه محمد صلي الله عليه وعلى اله وسلم للرسالة الي الخلق بهذا الدين الكامل لينشره بين العالمين واختار له من الأصحاب من أفضل الناس بعد النبيين ابر هذه الأمة قلوبا وأعمقها علما وأقومها عملا واقلها تكلفا جاهدوا في الله حق جهاده في حياة نبيهم صلي الله عليه وعلى اله وسلم وبعد وفاته فنصر الله بهم الدين ونصرهم بالدين وأظهرهم على كل الأديان وأهلها كان منهم الخلفاء الراشدون الأئمة المهديون الذين قضوا بالحق وكانوا به يعدلون فكانت خلافتهم أفضل خلافة في مستقبل الزمان وماضيه تشهد بذلك أفعالهم وتنطق به آثارهم أبو بكر الصديق عبد الله بن عثمان وأبو حفص الفاروق عمر بن الخطاب وأبو عبد الله ذا النورين عثمان بن عفان وأبو الحسن بن عم النبي صلي الله عليه وسلم علي بن أبي طالب رضي الله عنهم أجمعين وكان أفضلهم خليفة رسول الله صلي الله عليه وسلم ورفيقه في الغار الذي نطق بما نطق به رسول الله صلي الله عليه وعلى اله وسلم عام الحديبية حين اشتد الأمر على كثير من المهاجرين والأنصار وثبت الله به المسلمين يوم وفاة النبي صلي الله عليه وعلى اله وسلم ونصر الله به الإسلام حين ارتد من ارتد من العرب بعد موت النبي صلي الله عليه وعلى اله وسلم وكان من بركة أبي بكر الصديق كان من بركته على هذه الأمة ونصحه لها ووفر عقله وصدق فراسته أن استخلف على الأمة بعد وفاته صديقه ووزيره وقرينه عمر بن الخطاب رضي الله عنه الذي قال فيه النبي صلي الله عليه وعلى اله وسلم لقد كان فينا قبلكم من الأمم ناس محدثون يكلمون من غير أن يكون أنبياء فان يكن في أمتي احد فانه عمر وقال صلي الله عليه وعلى اله وسلم يخاطب عمر : (والذي نفسي بيده ما لقيك الشيطان سالك فج قط الا سلك فج غير فجك ) وسال عمرو بن عاص رضي الله عنه رسول الله صلي الله عليه وعلى اله وسلم عن أحب الرجال اليه فقال: ( أبو بكر قال ثم من قال: ثم عمر بن الخطاب) وعدا رجالا واخبر النبي صلي الله عليه وسلم: ( انه اخبر انه رأي في المنام انه كان ينزع من بئر فجاء أبو بكر فنزع زنوبا أو زنوبين يعني دلوا أو دلوين قال ثم أخذها بن الخطاب رضي الله عنه ثم أخذها بن الخطاب من يد أبي بكر فاستحالت في بيده غربا فلم أري فلم أري عبقريا من الناس يفري فريه حتى ضرب الناس بعطن) ولقد صدق رسول الله صلي الله عليه وسلم ولقد صدق الله رسوله في الرؤية فتولي الخلافة عمر بن الخطاب بعد أبي بكر رضي الله عنه وقوي سلطان الإسلام في عهده وانتشر الإسلام في مشارق الأرض ومغاربها ففتح بلاد الشام والعراق ومصر وارمنيا وفارس حتى قيل قيل إن الفتوحات بلغت في عهده ألف وستة وثلاثين مدينة مع سوادها بني فيها أربعة آلاف مسجد وكان رضي الله عنه مع سعة خلافته مهتما برعيته قائما فيهم خير قيام قال شيخ الإسلام بن تيميه رحمه الله إن الله اعز به الإسلام و أذل به الشرك وأهله وأقام به شعائر الدين الحنيف ومنع أي أمر فيه نزوع الي نقض عروة الإسلام مطيعا في ذلك الله ورسوله وقافا عند كتاب الله ممتثل لسنة رسول الله صلي الله عليه وسلم محتذيا حذو صاحبيه مشاورا في أمور السابقين والأولين ثم عثمان وعلي وطلحة والزبير وغيرهم من له علم أو رأي أو نصيحة للإسلام وأهله حتى إن العمدة في الشروط على أهل الذمة على شروطه رضي الله عنه فقد شرط رضي الله عنه على أهل الذمة من النصارى وغيرهم ما الزموا به أنفسهم من إكرام المسلمين أي إن عمر شرط على أهل الذمة أن يكرموا المسلمين وان يتميزوا عنهم في اللباس والاسامي وغيرها وان لا يظهروا الصليب في كنائسهم أو في طريق المسلمين وان لا ينشروا كتبهم أو يظهروها في أسواق المسلمين ولقد كان رضي الله عنه يمنع من استعمال الكفار لأمور الأمة أو إعزازهم بعد أن أذلهم الله عز وجل قال أبو موسي الاشعري رضي الله عنه: ( قلت لعمر رضي الله عنه إن لي كاتبا نصرانيا فقال عمر مالك قاتلك الله أما سمعت الله يقول : ( يا أيها الذين امنوا لاتتخذوا بطانة من دونكم ) اليهود والنصارى بعضهم أولياء بعض الا اتخذت حنيفا يعني مسلما قلت يا أمير المؤمنين إن لي كتابته وله دينه قال لا أكرمهم إذ أهانهم الله ولا اعزهم إذ أذلهم الله ولا أدنيهم إذ أقصاهم الله) وكتب رضي الله عنه وكتب اليه خالد بن الوليد يا أمير المؤمنين إن بالشام كاتبا نصرانيا لا يقوم خراج الشام الا به كتب اليه عمر لا تستعمله فكتب خالد الي عمر إنه لا غني بنا عنه انه لا غني لنا عنه فرد عليه لا تستعمله فكتب خالد اليه يا أمير المؤمنين إذا لم نستعمله ضاع المال فكتب اليه عمر مات النصراني والسلام يعني يقدر انه مات فهل إذا مات تضيع أموال المسلمين ولقد كانت هذه السياسة الحكيمة لعمر رضي الله عنه من منع تولي غير المسلمين لأمور المسلمين والنبي صلي الله عليه وعلى اله وسلم إن كان في أمر بسيط كانت هذه السياسة مستوحاة من سياسة النبي صلي الله عليه وعلى اله وسلم حيث لحقه مشرك ليقاتل معه فقال النبي صلي الله عليه وعلى اله وسلم أنا لا استعين بمشرك ولقد كان أمير المؤمنين عمر رضي الله عنه مع هذا الحزم والحيطة في أمور المسلمين ومغالبة أعدائهم والغلظة كان سببا قويا لنصرة الإسلام وعزة المسلمين وكان رضي الله عنه يكتب الي عماله يحذرهم من الترفع والإسراف كتب إلي عتبة بن فرقد وهو في أذربيجان فقال له يا عتبة انه ليس من كد أبيك ومن كد أمك فاشبع المسلمين في رحالهم مما تشبع منه في رحلك وإياك والتنعم وذي أهل الشرك ولباس الحرير وكان رضي الله عنه لا يحابي في دين الله قريبا ولا صديقا الناس عنده سواء روي عنه انه كان إذا نهي عن شئ جمع أهله فقال إني نهيت الناس عن كذا وكذا وإنهم ينظرون إليكم نظر الطير الي اللحم والله لا أجد احد منكم فهل ما نهيت عنه الا أضعفت عليه العقوبة وكان رضي الله عنه يقوم في الناس في مواسم الحج فيقول إني لا ابعث عليكم عمالي ليضربوا جلودكم ولا ليأخذوا أموالكم ولكن ابعثهم إليكم ليعلموكم دينكم ويحكموا فيكم بسنة نبيكم فمن فعل به سواء هذا فيرفعه الي وكان رضي الله عنه مهتم بأمر الرعية صغيرها وكبيرها خرج ذات ليلة الي الحراء حراء المدينة ومعه مولاه اسلم فإذا نار تسعر فقال يا اسلم ما أظن هؤلاء الا ركب قد قصر بهم الليل والبرد فلما وصل مكان النار فإذا هي امرأة معها صبيان يتصايحون يتصايحون من الجوع لقد نصبت لهم قدر ماء على النار أسكتهم به ليناموا فقال عمر السلام عليكم يا أهل الضوء وكره أن يقول يا أهل النار ما بالك وما بال هؤلاء الصبية يتصايحون قالت المرأة يتصايحون من الجوع قال فأي شئ في هذا القدر قالت ماء أسكتهم به أوهمهم إني اصنع طعاما حتى يناموا والله بيننا وبين عمر فقال عمر رضي الله عنه وما يدري عمر بكم قالت ايتولي امرنا ويغفل عنا فبكي عمر رضي الله عنه ورجع مهرولا فأتي من عجل من دقيق وجراب شان وقال لأسلم يعني مولاه احمله على ظهري فقال اسلم أنا احمله عنك يا أمير المؤمنين فقال أنت تحمل عني وزري يوم القيامة فحمله عمر رضي الله عنه حتى أتي المرأة فجعل يصنع الطعام لها وجعل ينفخ تحت القدر والدخان يتخلل لحيته حتى نضج الطعام فانزل القدر وافرغ منه في صفحة لها فأكل الصبية حتى شبعوا وجعلوا يضحكون ويتصارعون فقال امرأة فقالت المرأة جزاك الله عني خيرا أنت أولي بهذا الأمر من عمر فقال لها عمر قولي خيرا ومازال رضي الله عنه قائما بأمر الله ناصحا لعباد الله الي إن قتل شهيدا في أخر ذي الحجة سنة ثلاث وعشرين من الهجرة خرج لصلاة الفجر ذات يوم فكان إذا مر بين الصفوف قال استووا حتى إذا لم يري فيهم خلل تقدم فكبر وربما قرأ سورة يوسف أو النحل في الركعة الأولي حتى يجتمع الناس فما هو الا أن كبر فطعنه غلام مجوسي فتناول عمر يد عبد الرحمن بن عوف فقدمه ليصلي بالناس ثم احتمل الي بيته فجعل الناس يدخلون عليه ويثنون عليه فدخل عليه شاب من الأنصار فلما أدبر فإذا أزاره يمس الأرض فقال ردوا على الغلام ثم قال لهامير المؤمنين الخطاب الله علينا frown.gif يا بن أخي ارفع ثوبك فانه ابقي لثوبك) وفي لفظ أخر (انقي لثوبك واتق لربك) ودخل بن عباس رضي الله عنهما عليه فقال: ( اليس قد دعى رسول الله صلي الله عليه وسلم أن يعز الله بك الدين والمسلمين فلما أسلمت كان إسلامك عزة فظهر بك الإسلام وهاجرت وكانت هجرتك فتحا ثم لم تغب عن مشهد شهده رسول الله صلي الله عليه وسلم من قتال المشركين ثم قبض رسول الله صلي الله عليه وسلم وهو عنك راض ثم وليت بخير ما ولي الناس بخير ما ولي الناس بسر الله بك الأنصار وجبا بك الأموال ونفا بك العدو ثم ختم لك بالشهادة فهنيئا لك) فقال عمر: ( يا بن عباس أتشهد لي بذلك عند الله يوم القيامة قال نعم قال اللهم لك الحمد ثم قال عمر لابنه عبد الله يا عبد الله بن عمر انطلق الي عائشة أم المؤمنين فقل يقرأ عمر عليك السلام وقل يستأذن عمر بن الخطاب أن يدفن مع صاحبيه يعني رسول الله صلي الله عليه وسلم وأبا بكر رضي الله عنه فدخل عبد الله على عائشة بعد أن سلم واستأذن فوجدها قاعدة تبكي فاخبرها بقول أبيه عمر فقالت رضي الله عنها كنت أريده لنفسي ولاوثرنه اليوم على نفسي فرجع عبد الله فلما اقبل قيل هذا عبد الله فقال عمر ارفعوني ارفعوني فأسنده رجل اليه فقال ما الذي لديك قال ما تحب يا أمير المؤمنين أذنت قال الحمد الله ما كان من شئ أهم إلي من ذلك فإذا أنا مت فاحملوني ثم سلم وقل يستأذن عمر بن الخطاب فان أذنت لي فأدخلوني وإن ردتني ردوني الي مقابر المسلمين) ففعلوا ذلك حين قبض فأذنت فدفن مع صاحبيه رسول الله صلي الله عليه وسلم وأبي بكر رضي الله عنه هكذا كانت سيرة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب جمع الله بينه وبين النبي صلي الله عليه وسلم وأبي بكر في الحياة وفي البرزخ ونرجو أن يكون ذلك له ولصاحبه ابي بكر يوم القيامة إن النبي صلي الله عليه وعلى اله وسلم كان كثيرا ما يقول ذهبت أنا ابوبكر وعمر ورجعت أو جئت أنا وابوبكر وعمر فهما صاحباه في الدنيا وفي البرزخ وفي الآخرة في رجاء الله عز وجل أيها الاخوة المسلمون كانت سيرة عمر بن الخطاب رضي الله عنه في نفسه وفي رعيته قنوت لله وقوة في دين الله وعدل في عباد الله وكان من خيرة الصحابة الذين قال الله فيهم : ( والسابقون الأولون من المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان رضي الله عنهم ورضوا عنه واعد لهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها ابدا ذلك الفوز العظيم ) وكان الناس على عهده خيرا القرون من بعدهم فلم تغير الناس وتبدلت الأحوال وظلموا انفسهم تغيرت احوال ولاتهم وكما تكونون يولي عليكم فنسال الله تعالي ان يصلح للمسلمين ولاة امورهم اللهم اصلح للمسلمين ولاة امورهم اللهم اصلح للمسلمين ولاة امورهم اللهم اردد الجميع الي دينهم ردا جميلا اللهم هيئ لهذه الامة من يحكم بكتابك وسنة نبيك يا رب العالمين فان كثيرا من ولاة الامور في بلادهم يحكمون بغير ما انزل الله فنسال الله تعالي ان تبين لهم الحق وان يرزقهم اتباعه انه على كل شئ قدير اللهم اجعلنا من الذين اتبعوا السابقين الاولين من المهاجرين والانصار باحسان يا رب العالمين اللهم احشرنا في زمرتهم يوم القيامة اللهم اجمعنا بهم في مسكاننا في الجنة يا رب العالمين انك على كل شئ قدير والحمد الله رب العالمين وصلي الله على نبينا محمدا وعلى اله واصحابه اجمعين...



الحمد لله حمدا كثيرا كما امر واشكره وقد تأذن بالزيادة لمن شكر واشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له واشهد ان محمدا عبده ورسوله صلي الله عليه وعلى اله و أصحابه ومن تبعهم بإحسان الي يوم الدين وسلم تسليما كثيرا ..

اما بعد

ايها المسلمون فقد قال الله تعالي : ( وما بكم من نعمة فمن الله ثم اذا مسكم الضر فإليه تجأرون) ما بنا من نعم ما بنا من نعم دينية او دنيوية عظيمة أو قليلة فانه من الله وحده هو الذي من به علينا ولو شاء لسلبنا هذه النعم فالنفس من نعم الله عز وجل فانظر الي حال الإنسان إذا حبس نفسه وثقل عليه التنفس ماذا يصيبه من الكرب والغم الاكل والشرب من نعم الله وانظر لو حبس الله لو حبس الله تعالي لو حبس الثمرات ماذا يصيب العباد ولو أغر ماء الأرض ماذا يصيب الناس اقرا قول الله تبارك وتعالي : ( افرايتم ما تحرثون اانتم تزرعونه ام نحن الزارعون* لو نشاء لجعلناه حطاما فظلتم تفكهون* انا لمغرمون بل نحن محرمون* افرايتم الماء الذي تشربون اانتم انزلتموه من المذن ام نحن المنزلون* لو نشأ جعلناه اجاجا فلولا تشكرون* افرايتم النار التي تورون اانتم انشئتم شجرتها ام نحن المنشئون* نحن جعلناها تذكرة ومتاعا للمقوين ) ايها الاخوة المسلمون إن الناس اذا مسهم الضر فانهم لا يلجئون الا لله عز وجل حتى الكفار حتى الكفار بين امواج البحار اذا مسهم الضر دعوا الله مخلصين له الدين ايها الاخوة لقد انحبس المطر عنا كثيرا في اوسط موسمه وذلك لاجل ان نرجع لله تعالي كما قال الله عز وجل : ( ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت ايدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون ) ايها الاخوة حاسبوا انفسكم انظروا ماذا فرطتم فيه في واجبكم نحو انفسكم ونحو اهليكم ونحو اخوانكم هل ظلمتوا احدا فادوا اليه مظلمته هل قصرتم في رعاية الاهل والاولاد فقوموا بما اوجب الله عليكم من ذلك حاسبوا انفسكم قبل ان تحاسبوا واعلموان الله تعالي قبل التوبة من عبادة ويعفو عن السيئات وهو سبحانه وتعالي يحب التوابين ويحب المتطهرين والجأوا الي الله عز وجل الجأوا الي الله عز وجل فيما تسالون بقلوب مفتقرة الي الله عز وجل موقنة بقدرة الله تعالي على الاجابة وانه سبحان اذا دعي فلا بد ان يجيب اما ان يجيب المطلوب الذي ساله الداعي واما ان يصرف عنه من الشر ما هو اعظم واما ان يدخر ذلك له عنده يوم القيامة دخل رجل يوم الجمعة والنبي صلي الله عليه وسلم يخطب فقال يا رسول الله هلكت الاموال وانقطعت السبل فادعوا الله يغيثنا فرفع النبي صلي الله عليه وعلى اله وسلم يديه ورفع الناس ايديهم فقال اللهم اغثنا ثلاث مرات فانشاء الله تعالي سحابة سحابة صغيرة فلما توسطت السماء توسعت وبرقت ورعدت وبرقت وامطرت فما نزل النبي صلي الله عليه وعلى اله وسلم الا والمطر يتحادر من لحيته لان سقف مسجده صلي الله عليه وعلى اله وسلم كان من جريد النخل وبقي المطرينزل ليلا ونهارا كل الاسبوع في الجمعة الثانية دخل رجل وقال يا رسول الله غرق المال وتهدم البناء فادعوا الله ان يمسكها عنا فدعا النبي صلي الله عليه وعلى اله وسلم ورفع يديه وقال : ( اللهم حوالينا وما علينا اللهم على الاكام والزراب وبطون الأودية ومنابت الشجر فانجابت السحاب عن المدينة حتى خرج الناس يمشون في الشمس) فتعالي الله الملك الحق المبين علوا كبيرا وهذه شهادة من الله على أن رسول الله صلي الله عليه وسلم رسول الله حقا أيها الاخوة ان لنا أسوة بنبينا وإمامنا محمداً صلي الله عليه وعلى اله وسلم اللهم أغثنا اللهم أغثنا اللهم أغثنا اللهم أغثنا غيثا مغيثا هنيئا مريئا غدغا مجللا عاما صحا طبقا دائما نافعا غير ضار اللهم اسقنا غيثا تحي به البلاد وترحم به العباد وتجعله بلاغا للحاضر والباد اللهم سقيا رحمة لا سقيا بلاء ولا عذاب ولا هدم ولا غرق اللهم اسقنا الغيث والرحمة ولا تجعلنا من القانطين اللهم إنا نسألك بأسمائك الحسني وصفاتك العلا ان تغيثنا غيثا مغيثا يا رب العالمين اللهم صلي وسلم على عبدك ورسولك محمد وعلى اله وصحبه أجمعين واعلموا إن خير الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد صلي الله عليه وعلى اله وسلم وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة يعني في الدين بدعة وكل بدعة ضلالة فعليكم بالاجتماع على سنة رسول الله صلي الله عليه وسلم ولا تتفرقوا في دينكم فان الله تعالى قال لنبيه محمد صلي الله عليه وعلى اله وسلم : ( إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا لست منهم في شئ إنما أمرهم الي الله ثم ينبئهم بما كانوا يفعلون ) وأكثروا من الصلاة والسلام على نبيكم محمد صلي الله عليه وعلى اله وسلم فان الله تعالي يعظم لكم بها أجرا فان من صلي عليه مرة واحده صلي الله عليه بها عشرة وأكثروا من دعاء الله تعالي بنصر إخوانكم الألبانيين في كوسوفا على أعدائكم وأعدائهم نصارى الصرب فإنهم في حاجة الي دعائكم فأكثروا من الدعاء لهم اللهم انصرن إخواننا المسلمين في ألبانيا في كوسوفا يا رب العالمين اللهم دمر الصرب ومن أعانهم اللهم انزل بهم باسك الذي لا يرد عن القوم المجرمين اللهم اقر عيوننا بذل جميعا الكفار من اليهود والنصارى والمنافقين والملحدين يا رب العالمين انك على كل شئ قدير والحمد الله رب العالمين وصلى والله وسلم علة نبينا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين..



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
امير المؤمنين عمر بن الخطاب نعم الله علينا الشيخ / محمد صالح بن العثيمين. رحمة الله عليه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑ السيرة النبويه العطره- الاحاديث الشريفة -قصص اسلامى -قصص الانبياء(Biography of the Prophet)๑۩۞۩๑-
انتقل الى: