منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 وصايا من جوامع الكلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد رضا
برونزى


عدد المساهمات : 162
تاريخ التسجيل : 12/02/2011

مُساهمةموضوع: وصايا من جوامع الكلم   الجمعة 1 مارس - 8:32

وصايا من جوامع الكلم



الحمد لله رب العالمين, والعاقبة للمتقين، أما بعد:

فإن
من المتفق عليه بين أهل العلم بسيرة النبي صلى الله عليه وسلم أن النبي
صلى الله عليه وسلم قد أوتي جوامع الكلم، واختصر له الكلام اختصارًا،
فيعبر عن المعاني الكبيرة الكثيرة بألفاظ واضحة يسيرة.

فمن
جوامع كلمه صلى الله عليه وسلم ما وصَّى به أحد أصحابه -رضوان الله
عليهم- قائلاً: "اتق الله حيثما كنت، وأتبع السيئة الحسنة تمحها، وخالق
الناس بخلق حسن".

فهذه ثلاث وصايا عظيمة جوامع لخيري الدنيا والآخرة:

فالأولى:
الوصية بتقوى الله تعالى في كل حال وزمان ومكان، والتقوى اتخاذ وقاية بين
الشخص وبين عذاب الله تعالى بفعلٍ؛ كطاعة الله على نور الله رجاء ثواب
الله، وترك معصية الله على نور من الله خوف عقاب الله, فلا يراه الله حيث
نهاه ولا يفقده حيث أمره، وغايتها أن يدع ما لا بأس به خشية مما به بأس.

والوصية
بالتقوى هي وصية الله للأولين والآخرين، قال الله تعالى: {وَلَقَدْ
وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَإِيَّاكُمْ
أَنْ اتَّقُوا اللَّهَ} [النساء: 131]. وقال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا
النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ} [النساء: 1]. وصح عن النبي صلى الله عليه
وسلم قوله: "وأكرم الناس عند الله تعالى أتقاهم له".

ومن
ثمرات التقوى المخرج من الضيق، والرزق من غير احتساب، وتيسير الأمور،
وتكفير السيئات، وعظم الأجور.. قال الله تعالى: {وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ
يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ}
[الطلاق: 2، 3]. وقال تعالى: {وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ
أَمْرِهِ يُسْرًا} [الطلاق: 4]. وقال سبحانه وتعالى: {وَمَنْ يَتَّقِ
اللَّهَ يُكَفِّرْ عَنْهُ سَيِّئَاتِهِ وَيُعْظِمْ لَهُ أَجْرًا} [الطلاق:
5].

ومن
ثمراتها العلم النافع والفرقان بين الحق والباطل، وإيتاء الرحمة والنور
ومغفرة الذنوب وزيادة الفضل، قال الله تعالى: {وَاتَّقُوا اللَّهَ
وَيُعَلِّمُكُمْ اللَّهُ} [البقرة: 282]. وقـال سبحانه وتعالى: {يَا
أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ
فُرْقَانًا وَيُكَفِّرْ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ
وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ} [الأنفال: 29].

وأعظم
ثمرات التقوى النجاة من النار ووراثة الجنة دار الأخيار؛ فإن الله تعالى
لما ذكر النار قال الله تعالى: {ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوْا}
[مريم: 72]. وقال الله تعالى في الجنة: {تِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي نُورِثُ
مِنْ عِبَادِنَا مَنْ كَانَ تَقِيًّا} [مريم: 63].

وبالجملة
فأسعد الناس وأوفرهم حظًّا من خيري الدنيا والآخرة، وأعظمهم أجرًا وأعلاهم
رتبة في الجنة وفوزًا برضا الله تعالى - أكملهم حظًّا من التقوى.

أما الوصية الثانية:
فإنه لما كان ابن آدم خطاء وخير الخطائين التوابون، فمهما اجتهد الإنسان
في تحقيق التقوى فإنه لا بد أن يحدث منه ما ينقص تقواه، أرشد الله ورسوله
العبد إلى ما يحصل به تدارك ذلك، وسدّ ما يحصل من خلل، فقال الله تعالى:
{إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ} [هود: 114]. "وأتبع السيئة
الحسنة تمحها" يعني إذا أسأت فأحسن؛ ذلك لأن الله تعالى يمحو السيئ بالحسن؛
فـ{إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ} كما جاء عنه صلى الله
عليه وسلم أنه قال: "من حلف باللات والعزى فليقل: لا إله إلا الله".


فما
دام ابن آدم كلما تاب وكلما غفل ذكر الله وكلما ظلم أصلح مع الندم على
فعله والعزم على ألاّ يعود لمثله، فإنه لا يبقى عليه خطيئة, فما أعظمها من
وصية لمن عقلها وعمل بها!

أما الوصية الثالثة:
فهي قوله صلى الله عليه وسلم : "وخالق الناس بخلق حسن". فتلك وصية
بالإحسان في معاملة الناس، ولن يتأتى ذلك إلا بالخلق الحسن، فإنما يوسع
الناس بالأخلاق لا بالأرزاق. والخلق الحسن تتحقق به سلامة الصدور واتقاء
الشرور وصلاح ذات البين والتعاون على كل خير، وقد أخبر صلى الله عليه وسلم
أنه أثقل شيء في ميزان العبد يوم القيامة، وأنه ذهب بخير الدنيا والآخرة
أن جمع خيرهما، وأن أهل الخلق الحسن أحب الناس إلى النبي صلى الله عليه
وسلم وأقربهم منه منزلة يوم القيامة، وضمن صلى الله عليه وسلم بيتًا في
أعلى الجنة لمن حسن خلقه.

والخلق الحسن يتحقق بخمسة أمور:

الأول: طلاقة الوجه عند اللقاء فإنه من المعروف.

الثاني: الكلمة الطيبة فإنها صدقة.

الثالث: كف الأذى عن الناس فإنه صدقة من المرء نفسه.

الرابع: تحمُّل أذى الناس ما كانت فيه المصلحة راجحة.

الخامس:
الإحسان إلى الناس ما أمكن، وفي هذين يقول سبحانه وتعالى:
{وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنْ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ
الْمُحْسِنِينَ} [آل عمران: 134].

وسوء الخلق من أعظم أسباب الجنايات، ومسببات الأمراض.

فبالخلق الحسن يحسن المرء إلى نفسه وإلى غيره ويتقي الشر كله؛ ولهذا أوصى به النبي صلى الله عليه وسلم .

جعلنا
الله جميعًا من أمة المتقين، ومن التوابين المتطهرين، وبأخلاق النبي صلى
الله عليه وسلم مقتدين، فإنه المخاطب بقوله: {وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ
عَظِيمٍ} [القلم: 4].




‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
Admin
Admin


انثى عدد المساهمات : 402
تاريخ التسجيل : 10/06/2010
الموقع :
المزاج المزاج :

مُساهمةموضوع: رد: وصايا من جوامع الكلم   الجمعة 8 مارس - 9:11

بارك الله فيك لهذا الطرح الرائع والقيم
سلمت يداك
جزاك الله خير الجزاء
وعمر الله قلبك بالايمان وطاعة الرحمن
ورزقك المولى الفردوس الأعلى
ونفع الله بك وزادك من علمه وفضله
غفر الله لك ولوالديك ماتقدم من ذنبهم وما تأخر
وقِهم عذاب القبر وعذاب النار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://markzaldawli.yoo7.com
 
وصايا من جوامع الكلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑نفحات اسلامية ๑۩۞۩๑Islamic Nfhat-
انتقل الى: