منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 شخصية النبي صلى الله عليه وسلم وأثرها فى صناعة القادة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
عضوVIP
عضوVIP


اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 1445
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: شخصية النبي صلى الله عليه وسلم وأثرها فى صناعة القادة   الخميس 7 مارس - 13:19

شخصية النبي صلى الله عليه وسلم وأثرها فى صناعة القادة
شخصية النبي صلى الله عليه وسلم وأثرها فى صناعة القادة
شخصية النبي صلى الله عليه وسلم وأثرها فى صناعة القادة
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

شخصية النبي صلى الله عليه وسلم وأثرها فى صناعة القادة

كانت دار الأرقم بن أبي الأرقم , أعظم مدرسة للتربية والتعليم عرفتها البشرية, كيف لا , وأستاذها هو رسول الله صلى الله عليه وسلم أستاذ البشرية كلها , وتلاميذها هم الدعاة والهداة , والقادة الربانيون , الذين حرروا البشرية من رق العبودية وأخرجوهم من الظلمات إلى النور , بعد أن رباهم الله تعالى على عينه تربية غير مسبوقة ولا ملحوقة
في دار الأرقم وفق الله تعالى رسوله إلى تكوين الجماعة الأولى من الصحابة الذين نقلهم من هباء الجاهلية إلى نور الإيمان , وأصبحوا جميعا من عظماء الرجال ومشاهير العالم , وصناع التاريخ البشري , حيث قاموا بأعظم دعوة عرفتها البشرية
إن خريجي مدرسة الأرقم من عظماء الرجال في العالم , وهم الذين قامت عليهم الدعوة , والجهاد والدولة والحضارة فيما بعد , فلم يجد الزمان بواحد مثل أبي بكر الصديق وعثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب , وسعد بن أبي وقاص..إلخ
لقد استطاع الرسول المربي الأعظم صلى الله عليه وسلم أن يربي في تلك المرحلة السرية , وفي دار الأرقم أفذاذ الرجال الذين حملوا راية التوحيد والجهاد الدعوة فدانت لهم الجزيرة , وقاموا بالفتوحات العظيمة في نصف قرن
كانت قدرة النبي صلى الله عليه وسلم فائقة في اختيار العناصر الأولى للدعوة في خلال السنوات الثلاث من عمر الدعوة , وتربيتهم وإعدادهم إعدادا خاصا ليؤهلهم لا ستلام القيادة , وحمل الرسالة , فالرسالات الكبرى والأهداف الإنسانية العظمى , لا يحملها إلا أفذاذ الرجال , وكبار القادة , وعمالقة الدعوة
كانت دار الأرقم مدرسة من أعظم مدارس الدنيا وجامعات العالم , التقى فيها الرسول المربي صلى الله عليه وسلم بالصفوة المختارة من الرعيل الأول *السابقين الأولين* فكان ذلك اللقاء الدائم تدريبا عمليا لجنود المدرسة على مفهوم الجندية والسمع والطاعة والقادة وآدابها وأصولها , ويشحذ فيه القائد الأعلى جنده وأتباعه بالثقة بالله والعزيمة والإصرار , ويأخذهم بالتزكية والتهذيب , والتربية والتعليم , كان هذا اللقاء المنظم يشحذ العزائم , ويقوي الهمم ويدفع إلى البذل والتضحية والإيثار
كانت نقطة البدء في حركة التربية الربانية الأولى لقاء المدعو , بالنبي صلى الله عليه وسلم , فيحدث للمدعو تحول غريب , واهتداء مفاجئ بمجرد اتصاله بالنبي صلى الله عليه وسلم , فيخرج المدعو من دائرة الظلام إلى دائرة النور , ويكتسب الإيمان ويطرح الكفر , ويقوى على تحمل الشدائد والمصائب في سبيل دينه الجديد وعقيدته السمحة
كانت شخصية رسول الله صلى الله عليه وسلم , المحرك الأول للإسلام , وشخصيته صلى الله عليه وسلم تملك قوى الجذب والتأثير على الآخرين , فقد صنعه الله على عينه , وجعله أكمل صورة لبشر في تاريخ الأرض , والعظمة دائما تُحب, وتحاط من الناس بالإعجاب ويلتف حولها المعجبون , يلتصقون بها التصاقا بدافع الإعجاب والحب , لكن رسول الله صلى الله عليه وسلم يضيف إلى عظمته تلك , أنه رسول الله , متلقي الوحي من الله , ومبلغه إلى الناس وذلك بُعد آخر له أثره في تكييف مشاعر ذلك المؤمن تجاهه , فهو لا يحبه لذاته فقط , كما يحب العظماء من الناس , ولكن أيضا لتلك النفحة الربانية التي تشمله من عند الله , فهو معه في حضرة الوحي الإلهي المكرم,ومن ثم يلتقي في شخص الرسول صلى الله عليه وسلم , البشر العظيم والرسول العظيم , ثم يصبحان شيئا واحدا في النهاية , غير متميز البداية ولا النهاية , حب عميق شامل للرسول البشر , أو للبشر الرسول , ويرتبط حب الله بحب رسوله , ويمتزجان في نفسه , فيصبحان في مشاعره هما نقطة ارتكاز المشاعر كلها , ومحور الحركة الشعورية والسلوكية كلها كذلك
كان هذا الحب -الذي حرك الرعيل الأول من الصحابة- هو مفتاح التربية الإسلامية ونقطة ارتكازها ومنطلقها الذي تنطلق منه



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
scupulra1986
عضو ذهبى
عضو ذهبى


عدد المساهمات : 307
تاريخ التسجيل : 04/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: شخصية النبي صلى الله عليه وسلم وأثرها فى صناعة القادة   الأربعاء 22 يناير - 14:06

[color:7d98=000099]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شخصية النبي صلى الله عليه وسلم وأثرها فى صناعة القادة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑ السيرة النبويه العطره- الاحاديث الشريفة -قصص اسلامى -قصص الانبياء(Biography of the Prophet)๑۩۞۩๑-
انتقل الى: