منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 تخريج حديث : « إن الله حرم عليكم الخمر والميسر والكوبة »

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شعبانت
المدير
المدير


ذكر عدد المساهمات : 3407
تاريخ التسجيل : 01/10/2010

مُساهمةموضوع: تخريج حديث : « إن الله حرم عليكم الخمر والميسر والكوبة »    الأحد 24 مارس - 17:50

تخريج حديث : « إن الله حرم عليكم الخمر والميسر والكوبة »
الحديث رواه عبيد الله بن عمرو الرقي، عن عبد الكريم بن مالك الجزري، عن قيس بن حَبْتَر، عن عبد الله بن عباس - رضي الله عنه - ، قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - « إن الله حرم عليكم الخمر والميسر والكوبة » .
وقال : « كل مسكر حرام » .
أخرجه في « المسند » ( 1 / 289 )، و « الأشربة » ( 14 ) عن : زكريا بن عدي، عن عبيد الله، به .
وتابع زكريا بن عدي : أحمد بن عبد الملك وعبد الجبار بن محمد .
أخرجه في « المسند » ( 1 / 289 ) .
وتابعهم : علي بن معبد .
أخرجه الطحاوي في « شرح معاني الآثار » ( 4 / 216 ) .
وتابعهم : جندل بن والق .
أخرجه البيهقي في « السنن الكبرى » ( 10 / 213 ) .
وتابعهم : يحيى بن يوسف الزمي .
أخرجه ابن أبي الدنيا في « ذم الملاهي » ، ومن طريقه : البيهقي في « السنن الكبرى » ( 10 / 221 )، و « الآداب » ( 913 ) .
ولكن زاد : « والكوبة : هو الطبل » .
والصحيح : أنها من قول يحيى بن يوسف الزمي، وقد أدرجها ابن أبي الدنيا .

وتابع عبيدَ الله بن عمرو : معقلُ بن عبيد الله .
بلفظ : « ثمن الخمر حرام، ومهر البغي حرام، وثمن الكلب حرام، وإن أتاك صاحب الكلب يلتمس ثمنه؛ فاملأ يديه ترابًا، والكوبة حرام، وثمن الكلب حرام، والخمر حرام، والميسر وكل مسكر حرام » .
أخرجه الطبراني في « المعجم الكبير » ( 12 / 102 / 12061 )، والدارقطني في « السنن » ( 3 / 7 ) .
ولكن اللفظ الأول أصح؛ فإن عبد الكريم أوثق من معقل .

وقد خالف عبيدَ الله بن عمرو ومعقلَ بن عبيد الله : سلامُ بن مسلم، فرواه عن عبد الكريم الجزري، عن رجل من بني تميم، عن ابن عباس، أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : « ثمن الكلب حرام، ومهر البغي حرام، وثمن الخمر حرام » .
أخرجه الطيالسي في « المسند » ( 2755 ) .
والوجه الأول أصح، ولعلّ عبد الكريم كان يرويه على الوجهين؛ فإن قيس بن حبتر تميمي .

وقد خالفهم أبو عوانة، فرواه عن : عبد الكريم الجزري، عن أبي هاشم الكوفي، عن ابن عباس قال : « الدف حرام، والمعازف حرام، والكوبة حرام، والمزمار حرام » .
أخرجه مسدد بن مسرهد في « المسند » - كما في « المطالب العالية » ( 10 / 230 / 2193 ) - ، وسعيد بن منصور في « السنن » - كما في المحلى لابن حزم ( 9 / 59-60 ) - ، ومن طريقه : البيهقي في « السنن الكبرى » ( 10 / 222 ) .
وأبو هاشم هذا لعلّه : سعد السنجاري، وهو ثقة .
وقد صدّره ابن رجب بقوله : « روي » ( نزهة الأسماع ص 54 ) .
والوجه الأول هو المحفوظ، والله أعلم .

وقد توبع عبد الكريم الجزري على روايته على الوجه الأول، فتابعه : علي بن بذيمة .
أخرجه في « المسند » ( 1 / 274 )، و « الأشربة » ( 192-194 ) - ومن طريقه : ابن عساكر في « تاريخ دمشق » ( 41 / 273 ) - ، وأبو داود في « السنن » ( 3 / 330 / 3696 )، وأبو يعلى في « المسند » ( 5 / 114 / 2729 ) - وعنه طريقه : ابن حبان في « الصحيح » ( 12 / 187 / 5365 ) - ، والطحاوي في « شرح معاني الآثار » ( 4 / 223 )، والبيهقي في « السنن الكبرى » ( 10 / 221 ) من طريق : أبي أحمد الزبيري، قال : حدثنا سفيان، عن علي بن بذمة، به .
وتابع أبا أحمد الزبيري : قبيصةُ بن عقبة .
أخرجه أبو الحسن محمد بن أسلم الطوسي في « الأربعين » ( 39 )، ومن طريقه : ابن المقرئ في « المعجم » ( 1233 ) .
وتابع سفيانَ الثوري : إسرائيلُ بن يونس .
أخرجه الطبراني في « المعجم الكبير » ( 12 / 101 / 12598 )، والبيهقي في « السنن الكبرى » ( 8 / 303 ) .
وتابعهما : قيس بن الربيع .
أخرجه الطبراني في « المعجم الكبير » ( 12/102 / 12598 )، قال : حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي، قال : حدثنا أبو بلال الأشعري، قال : حدثنا قيس بن الربيع، به .
قلت : إسناده ضعيف؛ أبو بلال الأشعري ضعفه الدارقطني ( نقله ابن حجر في لسان الميزان 8 / 25-26 ) .
وشيخ الطبراني هو : الحافظ الكبير، الملقب بـ : مطيّن .

وقد خالف الثوريَّ وإسرائيلَ : موسى بنُ أعين، فرواه عن : موسى بن أعين، عن علي بن بذيمة، عن سعيد بن جبير، عن قيس بن حبتر، عن ابن عباس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : « كل مسكر حرام » .
أخرجه الطبراني في « المعجم الكبير » ( 12 / 102 / 12600 ) من طريق : علي بن معبد، قال : حدثنا موسى بن أعين، به .
وتابع عليَّ بن معبد : عبدُ الغفار بن داود الحرّاني .
ذكره المزي في « تحفة الأشرف » ( 5 / 198 ) .
وخالفهما : عبد السلام بن بن عبد الحميد الحرّاني، فرواه عن : عن علي بن بذيمة، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس .
ذكره المزي في « تحفة الأشرف » ( 5 / 198 ) .
والعهدة في هذا الاضطراب على موسى بن أعين، ، قال الخطيب البغدادي : « كان موسى بن أعين يخلّط في هذا الحديث، والصحيح عن علي بن بذيمة : ما رواه سفيان الثوري، عنه، عن قيس بن حبتر، عن ابن عباس، وليس لسعيد بن جبير فيه ذكر» ( نقله المزي في تحفة الأشراف 5 / 198 ) .

وله طريق أخرى :
رواه حفص بن عمر الإمام، قال : حدثنا هشام الدستوائي، عن عباد بن أبي علي، عن شيبة بن المساور، عن ابن عباس : « أن النبي - صلى الله عليه وسلم - حرّم ستة : الخمر والميسر والمعازف والمزامير والدف والكوبة » .
أخرجه الطبراني في « المعجم الأوسط » ( 7 / 421 / 7388 ) .
وإسناده ضعيف جدًا؛ حفص بن عمر متروك .

فالحديث حديث : عبد الكريم بن مالك الجزري، عن قيس بن حبتر، عن عبد الله بن عباس، مرفوعًا .
وإسناده صحيح .

وللحديث شاهدان من حديث عبد الله بن عمرو وقيس بن عبادة - رضي الله عنهما - .

أولًا : حديث عبد الله بن عمرو - رضي الله عنه -

رواه عبد الحميد بن جعفر، قال : حدثنا يزيد بن أبي حبيب، عن عمرو بن الوليد بن عَبدَة، عن عبد الله بن عمرو - رضي الله عنه - ، أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم – قال : « من قال عليّ ما لم أقل؛ فليتبوّأ مقعده من جهنم » .
قال : وسمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : « إن الله - عز وجل - حرّم الخمر والميسر والكوبة والغُبَيْرَاء، وكل مسكر حرام » .
أخرجه أحمد في « المسند » ( 2 / 171 )، و « الأشربة » ( 207 )، ويعقوب بن سفيان الفسوي في « المعرفة والتاريخ » ( 3 / 301 )، وابن عبد البر في « التمهيد » ( 1 / 247-248 ) و ( 5 / 167 )، والبيهقي في « السنن الكبرى » ( 10 / 211-222 ) .

وتابع عبدَ الحميد بن جعفر : الليث بن سعد .
أخرجه أبو العباس الأصم في « مسند ابن وهب » ( ق 10 / ب )، ومن طريقه : البيهقي في « السنن الكبرى » ( 10 / 222 ) من طريق : ابن وهب، قال : حدثني الليث بن سعد، به .

وتابعهما : عبد الله بن لهيعة .
أخرجه أحمد في « المسند » ( 2 / 158 )، وأبو العباس الأصم في « مسند ابن وهب » ( ق 10 / ب ) - ومن طريقه : البيهقي في « السنن الكبرى » ( 10 / 222 ) ، وعبد الحكم في « فتوح مصر » ( ص 273 ) .

وتابعهم : محمد بن إسحاق .
ذكره ابن حجر في « النكت الظراف » ( 6 /386 ) من طريق : إبراهيم بن سعد .
وخالف إبراهيمَ بن سعد : حمادُ بن سلمة، فرواه عن : محمد بن إسحاق ، عن يزيد بن أبي حبيب، عن الوليد بن عبدة، عن عبد الله بن عمرو، مرفوعًا .
أخرجه أبو داود في « السنن » ( 3 / 327 / 3685 )، والطحاوي في « شرح معاني الآثار » ( 4 / 217 )، ويعقوب بن سفيان الفسوي في « المعرفة والتاريخ » ( 2 / 300-301 )، وومن طريقه : البيهقي في « السنن الكبرى » ( 10 / 221 ) ، والمزي في « تهذيب الكمال » ( 31 / 45-46 ) من طريق : حماد بن سلمة، عن محمد بن إسحاق، به .
فخطّأ ابنُ حجر حمادَ بن سلمة ! ( انظر : النكت الظراف 6 /386-387 ) .
قلت : حماد بن سلمة لم يتفرّد، بل توبع، فتابعه : محمد بن مسلمة الحرّاني .
أخرجه البزار في « البحر الزخار » ( 6 / 424-425 / 2454 ) .
وخالفهم : يزيدُ بن هارون، فرواه عن : محمد بن إسحاق، عن يزيد بن أبي حبيب، عن عبدالله بن عمرو، مرفوعًا .
أخرجه أبو عبيد الهروي في « غريب الحديث » ( 4 / 378 ) .
فالعهدة في هذا الاضطراب على محمد بن إسحاق، والوجه الثاني هو الأصح، ولعلّ ابن إسحاق أخطأ في تسمية الوليد بن عمرو بن عبدة، فنسبه إلى جده .

والمحفوظ : ما رواه يزيد بن أبي حبيب، عن عمرو بن الوليد بن عَبدَة، عن عبد الله بن عمرو، مرفوعًا .
وهذا الإسناد رجاله ثقات؛ عمرو بن الوليد ثقة؛ وثّقه : يعقوب بن سفيان الفسوي - وسمّاه : الوليد بن عبدة - ، وابن حبان، وصحح له ابن خزيمة ( انظر : المعرفة والتاريخ 1 / 300، والثقات 5 / 184، وصحيح ابن خزيمة 3 / 11 / 1519 ) .
ولكن قال عمرو بن الوليد في بعض الطرق بعدم سماعه هذا الحديث من عبد الله بن عمرو، وأنه إنما بلغه عنه، فقال - في رواية ابن وهب عن ابن لهيعة والليث بن سعد - : « وبلغني عن عبد الله بن عمرو بن العاص » .
وفي رواية إبراهيم بن سعد أن : « عمرو بن الوليد حدّثه عن عبد الله بن عمرو » .
وقد قال الذهبي : « الخبر معلول » ( الميزان 7 / 134 ) .

وقد تابع عمرَو بن الوليد : عبدُ الرحمن بن رافع التنوخي .
أخرجه أحمد في « المسند » ( 2 / 165 و167 )، و « الأشربة » ( 211-214 ) من طريق : فرج بن فضالة، عن إبراهيم بن عبد الرحمن بن رافع، عن أبيه، عن عبد الله بن عمرو، قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : « إن الله حرّم على أمتي : الخمر والميسر والمِزْر والكوبة والقنين، وزادني صلاة الوتر » .
فرج بن فضالة وعبد الرحمن بن رافع ضعيفان .
وعبد الرحمن بن رافع مجهول ( انظر : تعجيل المنفعة ص 19-20، وتعليق أحمد شاكر على المسند 6 / 117 / 6547 ) .

وقد تابع عمرَو بن الوليد : مولى لعبد الله بن عمرو .
أخرجه أحمد في « المسند » ( 2 / 172 )، قال : حدثنا يحيى، قال : حدثنا ابن لهيعة، عن عبد الله بن هبيرة، عن أبي هبيرة الكلاعي، عن عبد الله بن عمرو بن العاص، قال : خرج علينا رسول الله - صلى الله عليه وسلم – يومًا، فقال : إن ربي حرم على الخمر والميسر والمزر والكوبة والقنين» .
ويحيى هو : ابن إسحاق، وخالفه : طلق بن السمح، فرواه عن : ابن لهيعة، عن عبد الله بن هبيرة، عن أبي هبيرة الكلاعي مولى عبد الله بن عمرو، عن عبد الله بن عمرو، مرفوعًا .
أخرجه ابن عبد الحكم في « فتوح مصر » ( ص 258 ) .
وخالفهم : ابن وهب فرواه عن : ابن لهيعة، عن عبد الله بن هبيرة، عن أبي هبيرة العجلاني، عن مولى لعبد الله بن عمرو، عن عبد الله بن عمرو بن العاص، مرفوعًا .
أخرجه أبو العباس الأصم في « مسند ابن وهب » ( ق 10 / ب )، ومن طريقه البيهقي في « السنن الكبرى » ( 10 / 222 ) .
وابن وهب حديثه عن ابن لهيعة أصح من غيره، ولكنه ضعيف - أيضًا - ؛ قال الذهبي : « حدّث عنه بن المبارك وابن وهب وأبو عبد الرحمن المقرئ وطائفة، قبل أن يَكْثُر الوهم في حديثه، وقبل احتراق كتبه، فحديث هؤلاء عنه أقوى، وبعضهم يصححه، ولا يرتقي إلى هذا » ( تذكرة الحفاظ 1 / 238 ) .
وهذا الاضطراب العهدة فيه على ابن لهيعة؛ فإن يحيى بن إسحاق قال فيه ابن حجر : « من قدماء أصحاب ابن لهيعة » ( تهذيب التهذيب، ترجمة حفص بن هاشم، 1 / 571 ) .
وطلق هذا قال أبو حاتم الرازي : « مجهول » ( علل الحديث 3 / 119 / 1831، وانظر : 3 / 9 و315 / 1580 و2235 ) .

ثانيًا : حديث قيس بن سعد - رضي الله عنه –

رواه الليث بن سعد، عن يزيد بن أبي حبيب، عن عمرو بن الوليد بن عبدة، عن قيس بن سعد - وكان صاحب راية النبي - صلى الله عليه وسلم - ، أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : « إن ربي حرّم عليّ الخمر والميسر والكوبة والغبيراء، وكل مسكر حرام » .
أخرجه أبو العباس الأصم في « مسند ابن وهب » ( ق 10 / ب )، ومن طريقه : البيهقي في « السنن الكبرى » ( 10 / 222 ) .
إسناده صحيح .
وتابع الليثَ بن سعد : عبدُ الله بن لهيعة .
أخرجه أبو العباس الأصم في « مسند ابن وهب » ( ق 10 / ب ) - ومن طريقه : البيهقي في « السنن الكبرى » ( 10 / 222 ) - ، وعبد الحكم في « فتوح مصر » ( ص 273 ) .
زاد ابن لهيعة : « والقنين » .
وابن لهيعة لا يُحتمل تفرّده، فكيف إذا خالف ؟!

وتابع عمرَو بن الوليد : بكرُ بن سوادة .
أخرجه أحمد في « المسند » ( 3 / 422 )، و « الأشربة » ( 27 )، وابن أبي شيبة في « المصنف » ( 5 / 98 / 24080 )، وابن أبي الدنيا في « ذم الملاهي » - ومن طريقه : البيهقي في « السنن الكبرى » ( 10 / 222 ) - ، ووابن عبد الحكم في فتوح مصر ( ص 273 )، والطبراني في المعجم الكبير ( 18 / 352 / 897 ) من طريق : يحيى بن أيوب، عن عبيد الله بن زَحْر، عن بكر بن سوادة، به .
وإسناده ضعيف؛ بكر بن سوادة لم يدرك قيس بن سعد، وعبيد الله بن زحر ضعيف .
فالحديث صحّ من حديث : عبد الله بن عباس وقيس بن سعد
ويشهد لهما حديث : عبد الله بن عمرو، والله أعلم
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه
والحمد لله ربّ العالمين



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تخريج حديث : « إن الله حرم عليكم الخمر والميسر والكوبة »
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑ السيرة النبويه العطره- الاحاديث الشريفة -قصص اسلامى -قصص الانبياء(Biography of the Prophet)๑۩۞۩๑-
انتقل الى: