منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 الربا: الوباء الخطير كيف بدأ الربا.. وكيف انتشر؟..موسوعة فتاوى الربا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمر
برونزى


عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 23/12/2011

مُساهمةموضوع: الربا: الوباء الخطير كيف بدأ الربا.. وكيف انتشر؟..موسوعة فتاوى الربا    الخميس 11 أبريل - 14:14

الربا: الوباء الخطير كيف بدأ الربا.. وكيف انتشر؟..موسوعة فتاوى الربا
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين.

الربا: الوباء الخطير

قال الله تعالى :{ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لاَ يَقُومُونَ إِلاَّ كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُواْ إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا}. سورة البقرة.

إنّ الله سبحانه وتعالى أحلَّ البيعَ إلا ما نهى عنه فيما أوحى إلى نبيه المصطفى صلى الله عليه وسلم.

وإنما نصَّ القرآن الكريم على ذكر الربا واقتصر عليه ولم يذكر غيره مما يحصل في البيع المحرم لأنّ الربا أشدُّ أنواع المال المحرم، فكل مالٍ محرمٍ إثمه دون إثم الربا. والربا فسَّره رسولُ الله صلى الله عليه وسلم بأنّ منه ما هو من طريق القرض (الدَّين) وأنّ منه ما سببهُ تأجيل التسليم كما في بيع الذهب بالذهب أو الفضة بالفضة مع تأخير تسليم أحد الطرفين بضاعتَه مثلاً وهناك نوع ثالث وهو ربا الفضل كالذي يبيع غراماً من الذهب الخام بنصف غرام من الذهب المصنوع حلياً.

الربا كان حراما في شرع سيدنا موسى عليه الصلاة والسلام لكنّ اليهود لعنهم الله استحلوه وقد أحكموا قبضتهم اليوم على اقتصاد الدول فازداد شرهم.

وفي بدء البعثة النبوية المحمدية لم ينزل تحريمه لأنّ الأحكام كانت تنزل على النبي شيئاً فشيئاً. فالصلوات الخمس نزلت فرضيتها على النبي وعلى أمته في السنة الثامنة من البعثة قبل الهجرة، وكان قبل ذلك مفروضاً عليهم أن يُصلوا في الليل ثم نُسخ ذلك ففُرض عليهم الصلوات الخمْس. كذلك الخمر أنزل الله تحريمَها بعد الهجرة في السنة الثالثة. وكذلك الربا في شرع سيدنا محمد لم يُحرَّم إلا بعد الهجرة.



ربا القرض:

وقد كان أغلب الربا الذي يعمله الناس ربا القرض، وهو أن يشترط المُقْرِضُ (الدائن) ما فيه جَرُّ منفعةٍ لنفسه سواء كان بزيادة في مقدار المال الذي أقرض أو بمنفعة أخرى كأن يشترط عليه أن يُسكنه بيته بأجرةٍ مخفضةٍ أو مجاناً إلى أن يرد القَرضَ أو اشترط المُقرِضُ على المُقترِض (المستدِين) أن لا يُعامل غيره في معاملاته في البيع والشراء وهذا النوع من الربا سمى " ربا القرض " وهو أشد أنواع الربا وقد اتفق على تحريمه الأئمة الأربعة وغيرهم، ولا يُشترط لحرمة ربا القرض أن يكون القدرُ الذي يشترطه المقرض من الزيادة عند رد القرض كثيراً، فالقليلُ والكثير في الحرمة سواء لقوله تعالى {وَإِن تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُؤُوسُ أَمْوَالِكُمْ لاَ تَظْلِمُونَ وَلاَ تُظْلَمُونَ} سورة البقرة.

أي إن أردتم التوبة من معصية الربا فاقتصروا على رأس المال لا تطلبوا شيئاً فوق رأس المال، كمن أقرضَ مائة ليرة وكان شرَطَ عليه متى ما تأخر عن هذا الموعد، عن الشهر الأول مثلاً إلى الشهر الثاني، يُضاف عليه كذا فإنّ هذا ربا.

ومن ذلك ما يفعله بعض الذين يبيعون السيارات أنهم يشترطون بعد تحديد الثمن أنه إن أخّر قِسطاً من الأقساط يُضاف عليه كذا، هذا من الربا المحرم المتفق على تحريمه.

أما لو قال له " بعتك هذه السيارة بألف ليرة على أن تدفع مائة في نهاية شهر كذا إلى آخر الأقساط " بيّن له الآجال حتى صارت معلومة كان ذلك جائزا وهو ما يسمى " بيع التقسيط " ولايكون ربا.

وأما ما يفعله بعض الناس أنه يُقرض شخصاً مبلغاً ثم يشترط عليه أن يُسكنه داره مجاناً أو بأجرة مخفضة أو يشترط عليه أن يترك عنده سيارته ليستعملها مجانا إلى أن يرد له المبلغ فهذا من الربا من المتفق على تحريمه أيضا، وهذا النوع قد وقع فيه أكثر الناس والعياذ بالله.



القرض الصحيح:

أما إذا لم يحصل شَرطُ جرِّ منفعة ولم يقل له " ترد لي المبلغ بزيادة كذا " ولا قال " تسكنني بيتَك مجانا أو بأقل من أجرة المثل" ولا قال له " أقرضتك هذا بشرط أن تعطيني سيارتك لأنتفع بها إلى أن ترد لي المال" ولا قال له ما هو في معنى هذا ثم حصل أن رد المستدينُ المبلغَ مع زيادة فهذا يجوز إن أراد بذلك مكافأةَ المعروفِ بالمعروف، لأنّ القرضَ هو حسنةً من الحسنات فيه ثواب إذا كان على الوجه الشرعي، فإن أراد المقترضُ أن يكافئه بردِّ الدَينِ مع شيء من الزيادة فذاك جائز.



حُكْمُ ما يُسمى " بالتأمين ":

وفي حكم القرض الذي فيه ربا ما يفعله بعض الناس باسم " التأمين " يدفعون إلى شركة ما مبلغا معينا في أوقات معينة على شرط أنه إن أصابه في نفسه أو في سيارته حوادث تكلِّفه صرف مال فإنّ هذه الشركة تتكفل بدفع هذه المصاريف، وهو ليس معلوما عنده ماذا يحصل له من إصابات في المستقبل.

إنّ المال الذي يصل من شخص إلى شخص إما أن يكون عن طريق البيع والشراء، وإما أن يكون عن طريق الهبة، وإما أن يكون عن طريق الصدقة، وإما أن يكون عن طريق الهدية، وهذا المال الذي يدفعه الشخص إلى شركة " التأمين " ليس واحدا من تلك الأمور فإذن هو قرض فاسد مُحرَّم يُعتبر من ربا القرض لأنه شَرَطَ فيه جرّ منفعة لنفسه.

وقد ورد في تحريم ربا القرض حديثٌ ضعيفُ الاسناد لكنَّ الأئمة المجتهدين اتفقوا على العمل به وهو حديث فضالة بن عُبيد وقد روى عن علي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:" كلُّ قرضٍ جرّ منفعة فهو ربا " رواه البيهقي.

فليحذر المؤمن من الربا بجميع أنواعه.

ولا يأكل النزر القليل من الربا لأنّ عاقبته وخيمة.

وقد ظهر من أناس بعد وفاتهم وهم في قبورهم آثار من العذاب الذي يعذبونه في القبر حتى إنّ رجلا كان معروفا بالمراباة وكان متكبرا على الناس، كان ذات يوم في موكب وهو راكبٌ بَغلة فرأى امرأةً أعجبته فأخذها قهراً وزوجُها رجلٌ مسكين ضعيف، ثم مات هذا المرابي المتجبر فصار يطلع من قبره الدخان فقال بعض المشايخ لأهله: استسمحوا له الناسَ الذين كان يأخذ منهم المالَ عن طريق الربا.

ففعلوا ذلك وأخَذَ كثير من الناس يقرأون له على القبر، ثم بعد فترة إنقطع هذا الدخان من قبره. نسأل الله السلامة.

أخي المسلم، لا تجعل قلبك متعلقاً بحب الدنيا مشغوفاً بملذاتها وشهواتها، واحرص على جمع المال بطريق الحلال وكفّ نفسك عن الحرام، ولا تلتفت إلى من لا يحب لك الخير ويحثك على فعل الحرام، وتذكّر أنك لا بد نازلٌ في حفرة سبقك إليها غيرُك وأن الله شديدُ العقابِ، وإذا سَبَقَ لك وأكلتَ الربا فتُبْ الى الله.

قال تعالى : {وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللّهُ وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ أُوْلَـئِكَ جَزَآؤُهُم مَّغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ} (آل عمران)

يتبع


عدل سابقا من قبل عمر في الخميس 11 أبريل - 14:54 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمر
برونزى


عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 23/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الربا: الوباء الخطير كيف بدأ الربا.. وكيف انتشر؟..موسوعة فتاوى الربا    الخميس 11 أبريل - 14:33


كيف بدأ الربا.. وكيف انتشر؟..

قبل أن نطلع على حقيقة الربا وآثاره في الناس..

لننظر أولا في حكم الربا في الشرائع السابقة كاليهودية والنصرانية، وكيف بدأ وانتشر؟….

لقد حرم الله الربا على اليهود، وهم يعلمون ذلك، وينهون عنه فيما بينهم، لكنهم يبيحونه مع غيرهم، جاء في سفر التثنية: الإصحاح الثالث والعشرين:

" للأجنبي تقرض بربا، ولكن لأخيك لا تقرض بالربا".

ومنشأ هذا أنهم ينظرون إلى غيرهم نظرة استعلاء واحتقار، والتوراة وإن كانت قد حرفت إلا أن شيئا منها بقي كما هو لم يحرف، منها تحريم الربا، لكنهم حرفوا النص حينما أباحوه مع غير اليهودي…

والدين النصراني كذلك يحرمه، ففي إنجيل لوقا:

" إذا أقرضتم الذين ترجون منهم المكافأة فأي فضل يعرف لكم؟…

ولكن افعلوا الخيرات وأقرضوا غير منتظرين عائدتها… وإذاً يكون ثوابكم جزيلا" .

وقد أجمع رجال الكنيسة ورؤساؤها كما اتفقت مجامعها على تحريم الربا تحريما قاطعا، حتى إن الآباء اليسوعيين وردت عنهم عبارات صارخة في حق المرابين، يقول الأب بوني:

" إن المرابين يفقدون شرفهم في الحياة، إنهم ليسوا أهلا للتكفين بعد موتهم" ..

ولم يكن تحريم الربا قاصرا على أرباب الديانتين، بل كذلك حرمه من اشتهر في التاريخ بالعلم والفهم والحكمة كبعض الفلاسفة، منهم أرسطو، وأفلاطون الفيلسوف اليوناني الذي قال في كتابه القانون:

" لا يحل لشخص أن يقرض بربا" ..

وأما العرب في جاهليتهم على الرغم من تعاملهم به إلا أنهم كانوا ينظرون إليه نظرة ازدراء، وليس أدل على ذلك أنه عندما تهدم سور الكعبة وأرادت قريش إعادة بنائه حرصت على أن تجمع الأموال اللازمة لذلك من البيوت التي لا تتعامل بالربا، حتى لا يدخل في بناء البيت مال حرام، فقد قال أبو وهب بن عابد بن عمران بن مخزوم: " يا معشر قريش لا تدخلوا في بنيانها من كسبكم إلا طيبا، لا يدخل فيها مهر بغي، ولا بيع ربا، ولا مظلمة أحد من الناس" ..

وإذا كان الأمر على هذا النحو، وأصحاب الديانات كلهم يحرمون الربا، كيف إذن بدأ وانتشر في العالم؟..


--------------------------------------------------------------------------------

لقد كانت الجاهلية تتعامل بالربا مع قبل الإسلام، فجاء الإسلام وحرمه كما هو معلوم بالنصوص، وسد كل أبوابه ووسائله وذرائعه ومنافذه، حتى ما كان فيه شبهة من ربا منعه وحرمه، كمنعه عليه الصلاة والسلام من بيع صاعين من تمر رديء بصاع من تمر جيد ..

فامتثل الناس لذلك، وتلاشى الربا، وحل محله البيع والقرض الحسن والصدقة والزكاة..

وكما قلنا كانت أوربا التي تدين بالنصرانية تحرم الربا وتنهى عن التعامل به، أما اليهود ـ والذين كانوا يمتنعون من التعامل بالربا فيما بينهم ـ كانوا ممنوعين من التعامل به مع غيرهم تحت وطأة الكراهية والذل الذي كانوا فيه..

لكن ومنذ أواخر القرن السادس عشر ميلادي بدأت أوربا بالتمرد على هذا الحكم الإلهي..

ففي عام 1593م وضع استثناء لهذا الحظر في أموال القاصرين، فصار يباح تثميرها بالربا، بإذن من القاضي، فكان هذا خرقا للتحريم..

ثم تبع ذلك استغلال الكبار لنفوذهم، فقد كان بعض الملوك والرؤساء يأخذون بالربا علنا، فهذا لويس الرابع عشر اقترض بالربا في 1692م، والبابا بي التاسع تعامل كذلك بالربا في سنة 1860م.

كانت تلك محاولات وخروقات فردية..

لكن الربا لم ينتشر ولم يقر كقانون معترف به إلا بعد الثورة الفرنسية، فالثورة كانت ثورة على الدين والحكم الإقطاعي والملكي..

وكان من جملة الأحكام الدينية في أوربا كما علمنا تحريم الربا، فنبذ هذا الحكم ضمن ما نبذ من أحكام أخر، وكان لا بد أن يحصل ذلك، إذ إن اليهود كانت لهم اليد الطولى في تحريك الثورة الفرنسية واستغلال نتائجها لتحقيق طموحاتهم، من ذلك إنشاء مصارف ربوية، لتحقيق أحلامهم بالاستحواذ على أموال العالم، وجاءت الفرصة في تلك الثورة، وأحل الربا وأقر:

فقد قررت الجمعية العمومية في فرنسا في الأمر الصادر بتاريخ 12 أكتوبر سنة 1789م أنه يجوز لكل أحد أن يتعامل بالربا في حدود خاصة يعينها القانون.

صدرت فرنسا التمرد على الدين وعزله عن الحياة إلى كل أوربا، ومن ذلك التمرد على تحريم الربا، وقد كان اليهود في ذلك الحين من أصحاب المال، وبدأت الثورة الصناعية، واحتاج أصحاب الصناعات إلى المال لتمويل مشاريعهم، فأحجم أصحاب المال من غير اليهود عن تمويل تلك المشاريع الحديثة خشية الخسارة..

أما اليهود فبادروا بإقراضهم بالربا، ففي قروض الربا الربح مضمون، ولو خسر المقترض، وقد كانت أوربا في ذلك الحين مستحوذة على بلدان العالم بقوة السلاح، فارضة عليها إرادتها، فلما تملك اليهود أمرها وتحكموا في إرادتها كان معنى ذلك السيطرة والتحكم في العالم أجمع، ومن ثم فرضوا التعامل الربا على جميع البلاد التي تقع تحت سيطرة الغرب، فانتشر الربا وشاع في كل المبادلات التجارية والبنوك، فاليهود كانوا ولا زالوا إلى اليوم يملكون اقتصاد العالم وبنوكه..

إذن.. اليهود هم وراء نشر النظام الربوي في العالم، وكل المتعاملين بالربا هم من خدمة اليهود والعاملين على زيادة أرصدة اليهود ليسخروها في ضرب الإسلام والمسلمين وكافة الشعوب..

انتشر الربا وانتشر معه كافة الأمراض الاقتصادية والسياسية والأخلاقية الاجتماعية..


--------------------------------------------------------------------------------

نبذة عن نشأة المصارف والبنوك:

المصارف جمع مصرف، وهو يطلق على المؤسسات التي تخصصت في إقراض واقتراض النقود، وتسمى أيضا بالبنوك..

ولفظ البنك مشتقة من اللفظة الإيطالية "بنكو" أي مائدة، إذ كان لكل صيرفي في القرون الوسطى مائدة يضعها في الطريق عليها نقود يتجر فيها، وقد كان معظم الصيارفة من اليهود، وصناعة الصيرفة ترجع إلى العهد الذي نشأت فيه العلاقات التجارية بين الجماعات البشرية..

وقد عرف البابليون والإغريق والرومان علميات البنوك، وبوجه عام كان الطابع الغالب على وظيفة البنوك في العصور القديمة حفظ الودائع الثمينة والنقود والمحصولات الزراعية، بالإضافة إلى الحوالات المالية..

فقد صارت البنوك على مر الأيام مكانا آمنا لحفظ المدخرات من ذهب وفضة وجواهر ثمينة نظير أجر معين، وكان هؤلاء الصيارفة يعطون كل من يودع شيئا من المال سندات فيها توثيق الودائع، تستخدم في سحب ما يحتاج إليه من نقود..

ثم تطورت العملية فبدأ هؤلاء التجار المودعون يتداولون هذه السندات بينهم في البيوع ووفاء الديون وتصفية الحسابات، لأن تداولها أخف من تداول الذهب والفضة، شعر الصيارفة بوجود المال الكثير في صناديقهم..

وقد ألف المودعون التعامل بالسندات قبضا وتسليما، والمال باق عند الصيارفة لفترات طويلة، قلما يأتي مودع يطلب نقوده، ففكروا في استغلالها والانتفاع بها بأنفسهم، فبدءوا يعطونها الناس قروضا بفائدة، ويتصرفون فيها، وكأنهم أصحابها..

وهكذا أصبح الصيارفة يأخذون على الذهب المودع أجرين: أجر على الحفظ، وأجر مقابل القرض، فلما تطورت هذه العملية وأصبحت السندات تقوم مقام الذهب في المعاملات..

بدأ الصيارفة يقرضون الناس السندات الورقية بدل أن يقرضوهم ذهبا..

وبهذه الطريقة تضخمت ثرواتهم التي لم تكن في أصلها إلا أموال المودعين، وبدؤوا يدفعون فائدة للمودعين لإغرائهم بالإيداع، وتحولت عملية الإيداع إلى علمية إقراض..

وبذلك أصبح دور الصيارفة هو التوسط بين الأشخاص الذين لديهم أموال لايمكنهم استثمارها بأنفسهم، وبين الأشخاص المحتاجين إلى أموال لتثميرها ويستحلون الفرق بين الفائدتين..

وبتطور التجارة وأشكالها تعددت أعمال المصارف وأنواعها، فمنها المصارف التجارية، وهي التي تمارس جميع الأعمال المتصلة بالتجارة، وتتميز عن سواها من حيث استعدادها لقبول الودائع النقدية من الأفراد أو الشركات وتخويل المودع حق السحب عليها.. وهناك المصارف الزراعية والصناعية والعقارية، وهي التي تقرض نظير فائدة، ولا تستقبل الودائع النقدية.

هذا باختصار حقيقة المصارف.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمر
برونزى


عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 23/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الربا: الوباء الخطير كيف بدأ الربا.. وكيف انتشر؟..موسوعة فتاوى الربا    الخميس 11 أبريل - 14:36

الربا في الاسلام وانواعه واضرارة
الربا في الاسلام الربا محمد حسان الربا وانواعه الربا واضراره الربا في القران الربا واحكامه الربا والاقتصاد الربا لغة الربا في المسيحية الربا في المذاهب الاربعة الربا في الكتاب المقدس الربا في السعودية الربا هو الربا وانواعه الربا واضراره الربا واحكامه الربا وخراب الدنيا الربا وأثره الربا و أنواعه الربا والأزمه المالية العالمية الربا والازمة المالية الربا وآثاره

الربا (بالإنجليزية: Usury) في اللغة هو الزيادة ، وفي الشرع عبارة عن عقد فاسد بصفة سواء كان هناك زيادة ، ومعني الربا يقول الشيخ القرضاوي هو كل زيادة مشروطة مقدمة على رأس المال مقابل الأجل وحده [1]، والربا حرام بالقران والسنة ، أما القران فقوله : ( الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لا يَقُومُونَ إِلا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنْ الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَنْ جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَانتَهَى فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللَّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (275) يَمْحَقُ اللَّهُ الرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ) ، وثبت عن جابر رضي الله عنهما أنه قال : ( لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم آكل الربا وموكله وكاتبه وشاهديه ، وقال هم سواء ) رواه--Mr.eco 13:28، 20 سبتمبر 2008 (UTC)--Mr.eco 13:28، 20 سبتمبر 2008 (UTC) مسلم [2]

أنواع الرباربا البيع (ربا الفضل): وهو الذي يكون في الأعيان الربوية , والذي عني الفقهاء بتعريفه وتفصيل أحكامه في البيوع , وقد اختلفوا في عدد أنواعه : فذهب الحنفية والمالكية والحنابلة إلى أنه نوعان : ربا الفضل: وعرفه الحنفية بأنه فضل خال عن عوض بمعيار شرعي مشروط لأحد المتعاقدين في المعاوضة .
ربا النسيئة: وهو فضل الحلول على الأجل , وفضل العين على الدين في المكيلين أو الموزونين عند اختلاف الجنس , أو في غير المكيلين أو الموزونين عند اتحاد الجنس .

وذهب الشافعية إلى أن ربا البيع ثلاثة أنواع :ربا الفضل . . وهو البيع مع زيادة أحد العوضين عن الآخر في متحد الجنس .
ربا اليد . . وهو البيع مع تأخير قبض العوضين أو قبض أحدهما من غير ذكر أجل .
ربا النساء . . وهو البيع بشرط أجل ولو قصيرا في أحد العوضين.
ربا النسيئة:
وهو الزيادة في الدين نظير الأجل أو الزيادة فيه وسمي هذا النوع من الربا ربا النسيئة من أنسأته الدين : أخرته - لأن الزيادة فيه مقابل الأجل أيا كان سبب الدين بيعا كان أو قرضا . وسمي ربا القرآن ; لأنه حرم بالقرآن الكريم في قول الله تعالى : يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا الربا أضعافا مضاعفة. ثم أكدت السنة النبوية تحريمه في خطبة الوداع وفي أحاديث أخرى . ثم انعقد إجماع المسلمين على تحريمه . وسمي ربا الجاهلية , لأن تعامل أهل الجاهلية بالربا لم يكن إلا به كما قال الجصاص . والربا الذي كانت العرب تعرفه وتفعله إنما كان قرض الدراهم والدنانير إلى أجل بزيادة على مقدار ما استقرض على ما يتراضون به . وسمي أيضا الربا الجلي.

وربا الفضل يكون بالتفاضل في الجنس الواحد من أموال الربا إذا بيع بعضه ببعض , كبيع درهم بدرهمين نقدا , أو بيع صاع قمح بصاعين من القمح , ونحو ذلك . ويسمى ربا الفضل لفضل أحد العوضين على الآخر , وإطلاق التفاضل على الفضل من باب المجاز , فإن الفضل في أحد الجانبين دون الآخر . ويسمى ربا النقد في مقابلة ربا النسيئة : ويسمى الربا الخفي.

وأما ربا الفضل فتحريمه من باب سد الذرائع كما صرح به في حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : لا تبيعوا الدرهم بالدرهمين فإني أخاف عليكم الرماء والرماء هو الربا , فمنعهم من ربا الفضل لما يخافه عليهم من ربا النسيئة , وذلك أنهم إذا باعوا درهما بدرهمين - ولا يفعل هذا إلا للتفاوت الذي بين النوعين - إما في الجودة , وإما في السكة , وإما في الثقل والخفة , وغير ذلك - تدرجوا بالربح المعجل فيها إلى الربح المؤخر وهو عين ربا النسيئة , وهذا ذريعة قريبة جدا , فمن حكمة الشارع أن سد عليهم هذه الذريعة , وهي تسد عليهم باب المفسدة. [3]

حكم الربا

محرم في جميع الاديان السماوية ومحظور في اليهودية و النصرانية و الإسلام. جاء في العهد القديم ( اذا اقرضت مالا لاحد أبناء شعبي, فلا تقف منه موقف الدائن. لا تطلب منه ربحا لمالك ) وفي كتاب العهد الجديد ( اذا اقرضتم لمن تنتظرون منه المكافأة, فاي فضل يعرف لكم؟ ولكن افعلوا الخيرات واقرضوا غير منتظرين عائدتها واذن يكون ثوابكم جزيلا )
مضار الربا
الخلل في توزيع دخول الافراد
ان الربا هو المحرك الرئيسي للتضخم ( ارتفاع الاسعار ) لان الشخص عندما ياخذ قرب ربوي فان ذلك سيؤدي إلى زيادة تكاليف الانتاج عليه مما يدفعه إلى زيادة اسعار السلع والخدمات وعند زيادة اسعار السلع والخدمات يقوم المرابي بزيادي سعر الفائدة على الاموال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمر
برونزى


عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 23/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الربا: الوباء الخطير كيف بدأ الربا.. وكيف انتشر؟..موسوعة فتاوى الربا    الخميس 11 أبريل - 14:39

فتاوى مختلفة عن الربا

الربا
1
مبادلة الحيوان بالحيوان وكذا الأواني المنزلية لا يدخل في الربا .. 194740
2
هل يجوز العمل ببنك ربوي يسعى القائمون عليه في تحويله إلى بنك إسلامي ؟. 193670
3
حكم السحب ببطاقة الصرافة من جهاز بنك آخر غير مصدر البطاقة. 193580
4
هل يجوز العمل لدى شركة تعمل في خدمة البنوك الربوية وشركات التأمين ؟. 193420
5
اشترى شقة جاهلاً بشروطها المخالفة للشرع فكيف يتعامل مع الشركة في عقده معها ؟. 185766
6

هل يجوز لمن استدان بالربا أن يأخذ من الزكاة لسداد دينه ؟
.
185237
7
باع بيعاً محرماً من سنة فهل يلزمه رد البيع؟. 184263
8
حكم الاقتراض إذا كانت الفائدة 1 % فقط. 184292
9
من توفي وجاء لورثته مبلغُ تأمينٍ على الحياة فهل يحل لهم ؟. 184222
10
أعطى لزوجته مهرها : خاتما اشتراه بالربا ؟. 184031
11
البدائل المشروعة لوصول البنك إلى حقه عوضا عن غرامة التأخير في بيوع التقسيط. 182993
12
صورة ربا الجاهلية ، وبيان أهمية معرفته في التشريع الإسلامي. 182728
13
فوائد البنوك التابعة للمجالس الحسبية. 181956
14
حكم القروض التي تمنح لأجل الدراسة . 181723
15
حكم ما يطلق عليه " الرهن العقاري الإسلامي ". 179855
16
حكم الاقتراض بربا لبناء مؤسسة تعليمية لينقذون بها أولاد المسلمين من الانتقال إلى مدراس مسيحية. 178480
17
هل الربا يدخل في الأموال الورقية ؟. 177456
18
هل يجوز أن يأخذ كيلو نحاس على أن يعيده كيلوين بعد مدة. 176124
19
بيع الذهب مع تأخير التسليم إلى سنة وزيادة الكمية عند هبوط السعر. 175364
20
لديه أخت غير مسلمة تريد أن تقترض بالربا ثم تقرضه قرضا حسنه. 175001
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمر
برونزى


عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 23/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الربا: الوباء الخطير كيف بدأ الربا.. وكيف انتشر؟..موسوعة فتاوى الربا    الخميس 11 أبريل - 14:40

21
هل يجوز أخذ قرض ربوي من الحكومة كي يكمل دراسته ?. 174915
22
هل تساعد أخاها وترهن بيتها ليقترض بالربا. 174921
23
ساعد والده في أعماله التجارية فهل يلحقه إثم بسبب تعاملات والده المحرمة. 174652
24
هل يجري الربا في بيع الذهب الخالص بالذهب المخلوط؟. 172397
25
يقوم بتحويل نقود من بلد لآخر مع اختلاف العملة. 171703
26
راتبه ينزل على البنك الأهلي فهل يبحث عن غيره ؟. 171708
27
التركة فيها فوائد ربوية والمتحكم فيها لا زال يتعامل بالربا فهل يلحقه إثم. 171480
28
وضع والدها مالا في بنك ربوي لزواجها فهل تنتفع بفوائد هذا المال ؟. 171340
29
تحريم الأعمال التي فيها إعانة مباشرة على الربا. 171145
30
من صور بيع العينة جعل الزوجة تشتري السلعة لتعود إليه. 171117
31
يأخذ قرضا ربويا لشراء منزل وتتحمل عنه إحدى المنظمات الفائدة. 169807
32
حكم الهبة المقترنة بعقد ربوي.. 169776
33
تمويل شراء شقة بالربا وما يترتب على ذلك من أحكام. 169792
34
وقع في ضائقة مالية بسبب تراجع البيع وقلة الأرباح فهل يقترض بالربا ؟. 165956
35
الإيداع في بنك إسلامي يعطي هبات للعملاء ويدعي أنه يضارب بالمال. 165409
36
حكم شراء سيارة عليها أقساط لبنك ربوي . 165262
37
هل يعين والده في كتابة استمارة لتخفيض القسط الربوي؟. 165024
38
يؤجر بيته بشرط أن يأتي بالأجرة في نهاية المدة ويسترد البيت. 163762
39
هل يطيع والدته في أخذ القرض الربوي. 162423
40
هل يجوز استخراج بطاقة ائتمان بمواصفات شرعية إذا كانت صالحة لاستعمال محرَّم ؟.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمر
برونزى


عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 23/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الربا: الوباء الخطير كيف بدأ الربا.. وكيف انتشر؟..موسوعة فتاوى الربا    الخميس 11 أبريل - 14:40

الربا
41
من باع متاعا وقبض ثمنه فلا حرج عليه أن يشتريه مرة أخرى. 161120
42
حكم التعامل بـ " المارجن " في البورصات العالمية. 159548
43
تعطيهم الشركة قرضا ، ربعه منحة ، وعلى باقيه فوائد ربوية. 159408
44
المقترض بالربا لا يلزمه دفع الفائدة الربوية. 159369
45
حكم التعامل بـ " الرهن العقاري " في بلد غير مسلم. 159213
46
تأخرت الشركة في صرف الرواتب فأعطتهم زيادة فهل تكون ربا. 154384
47
الرد على من قال إن علة تحريم الربا هي الاستغلال وأباح فوائد البنك. 154120
48
هل يجوز إنفاق الفوائد الربوية على الحيوانات الأليفة وغيرها ؟. 153979
49
حكم إعادة التمويل أو التمويل الإضافي من الراجحي. 153348
50
حكم القروض التي تشتمل على رسوم إدارية وعلى عقد تأمين على الحياة. 153061
51
تدربت في فرع إسلامي لبنك ربوي وتسأل عن حكم الراتب. 153084
52
حكم إعادة التمويل مع البنك نفسه لأجل سداد الديْن الأول ولغير السداد. 152676
53
حكم إيداع أجرة المنزل في حساب المالك في بنك ربوي. 152339
54
اشتراط غرامة ثابتة على التأخر في سداد القرض. 151892
55
لا يشترط لصحة عقد المرابحة أن يسجل البنك السيارة باسمه قبل أن يبيعها على العميل. 150882
56
لا يجوز بيع الذهب بالنقود مع تأجيل الثمن. 150841
57
اشترى بيتا بالتقسيط ثم علم بوجود بنك ربوي كطرف ثالث في العقد . 150663
58
هل يجوز تدريس أولادنا في مدرسة إسلامية بٌنيت بقرضٍ ربويٍّ ؟. 150347
59
هل يشترط في التخلص من المال الربوي أخذه من مال البنك أم يجزئ مما في يديه ؟. 149424
60
حكم الحصول على تمويل من البنك لتسديد دين لبنك آخر. 149437
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمر
برونزى


عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 23/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الربا: الوباء الخطير كيف بدأ الربا.. وكيف انتشر؟..موسوعة فتاوى الربا    الخميس 11 أبريل - 14:41

الربا
61
هل يدعي الإفلاس لتسقط عنه الفائدة الربوية. 149092
62
اشتراط البنك غرامة تأخير على المماطل وصرفها للفقراء. 147777
63
حكم أخذ الفوائد الربوية من الأخ وهل يلزم وضعها في المازوت والتدفئة فقط؟. 147455
64
هل يساعد صاحبه الذي اقترض بالربا ويريد الاستثمار في فندق؟. 147189
65
صرف الشيك من محلات الصرافة مقابل عمولة. 147047
66
تبديل الذهب بذهب ونقود. 146931
67
رهن شيئاً مقابل الحصول على بعض المال وعندما أراد استرداده قاموا بزيادة مبلغ إضافي. 146440
68
بيع المنتجات بالتقسيط بسعر الكاش عن طريق البنك. 146058
69
إيداع أموال في البنك التجاري. 145780
70
يشترط غرامة تأخير إذا تأخر المستأجر في دفع الإيجار. 145626
71
يتاجر في السيارات ويحيل الزبون على البنك ويأخذ مقابلا من البنك. 145575
72
له دكان في السوق ويسأله الناس عن أماكن البنوك الربوية فهل يدلهم؟. 143996
73
شراء جهاز كمبيوتر بواسطة البنك. 143430
74
الاقتراض من البنك لشراء منزل. 143149
75
أودع لها والدها في البنك مالا ويعطيها الفائدة الربوية كهدية. 141948
76
حكم العمل في شركة تنتج برامج للبنوك الربوية. 141209
77
إذا لم تقع عليه قرعة شراء الأرض رُدَّ إليه المقدم مع فوائده. 140549
78
حكم شراء عقار عن طريق برنامج "تمويل منازل". 140247
79
يريد أن يبيح الربا قياساً على الإجارة!!. 140274
80
يريد أن يخطب فتاة يضع والدها أمواله في البنك. 139470
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمر
برونزى


عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 23/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الربا: الوباء الخطير كيف بدأ الربا.. وكيف انتشر؟..موسوعة فتاوى الربا    الخميس 11 أبريل - 14:41

81
هل يستفيد من الفائدة الربوية لسداد دين ربوي؟. 138878
82
فتح حساب في البنك لتحويل الراتب. 138374
83
رهن منزله للبنك ، ليأخذ منه قرضا ؟. 137768
84
إقراض الذهب على أن يرد مثله في الوزن والشكل. 136433
85
هل يقترض ممن يقترض من بنك ربوي؟. 136031
86
يعمل مبرمجا لشركة تقوم على ضمان القروض الربوية. 136001
87
حكم سداد القرض عن المدينين مقابل مبلغ أو نسبة. 135334
88
هل يجوز للمسلم أن يأخذ الربا من غير المسلم. 133622
89
المعاش الناتج عن عمل الأم في البنك الربوي هل يحل للأبناء؟. 132480
90
أخذ الفوائد الربويّة بنيّة التصدّق بها. 132317
91
باعت الذهب وأقرضته ثمنه واتفقا على أن يرده ذهبا. 131795
92
هل يعطي الفائدة الربوية لوالديه ليسددا ديونهما . 129687
93
العمل في شركة تتعامل بالربا. 129663
94
حصل على قرض ربوي من أجل التعليم ، فهل يكون عمله حراما إذا تخرج؟. 129523
95
تعريف الربا ، وحكم العمل الذي يساعد على الربا؟. 129458
96
حكم شراء سيارة عن طريق البنك العربي. 129312
97
هل يسري الربا في العملات الورقية كما يسري في الذهب والفضة ؟. 129043
98
الفرق بين البنك الربوي والبنك الإسلامي. 128923
99
هل يعطي أخته أو أحداً من أقاربه المحتاجين من فوائد البنوك الربوية ؟. 128878
100
هل يجوز له شراء جهاز كمبيوتر لولده من الفوائد الربوية، أو يسقط بها دَيْنًا عن المدينين؟. 128641
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمر
برونزى


عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 23/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الربا: الوباء الخطير كيف بدأ الربا.. وكيف انتشر؟..موسوعة فتاوى الربا    الخميس 11 أبريل - 14:42

101
حكم الادخار في بنك الرياض. 128577
102
هل ينتفعون بالفوائد الربوية لحاجتهم؟. 128406
103
حكم دراسة الاقتصاد الربوي. 128340
104

يرسلون الذهب إلى شركة فتقوِّم ثمنه ثم ترسل لهم حسابه بعد ذلك
.
127218
105
حكم شراء السلعة بثمن مؤجل بواسطة البنوك. 127142
106
هل يقوم الشيك مقبول الدفع مقام القبض ؟. 127092
107
يبيع المعرض سلعة لمن يشتريها ، ثم يبيعها على شخص يعود لبيعها على المعرض. 127016
108
شراء السلع عن طريق نظام التقسيط من ساب أمانة. 126950
109
تحويل الأموال إلى المُصَدَّر بعملة أجنبية عن طريق البنك. 126601
110
يريد أن يكمل دراسة الاقتصاد ويسأل عن العمل في بنك ربوي ، وما هو البديل المباح؟. 126380
111
تقترض الوزارة من البنك بفائدة وتقرض العاطلين بدون فائدة. 126366
112
كتب والده شهادة استثمار باسمه فماذا يفعل في فوائدها الربوية؟. 126073
113
رد تفصيلي على أدلة من أجاز التعامل بالربا مع الكفار في ديارهم. 126056
114
حكم فتح حساب فارغ في بنك ربوي. 125501
115
اشترى واكتتب في أسهم عن طريق القرض الربوي فماذا يفعل؟. 125238
116
هل تبيح الضرورة القرض الربوي ؟. 123563
117
شركتهم تحول رواتبهم على بنك ربوي فهل يجوز أخذ قرضٍ منه دون زيادة؟. 123075
118
حيلة ربوية مصاحبة لبيع بطاقات الهاتف. 121787
119
كان لديها شهادات استثمار ولم تعلم تحريمها ولم تخرج زكاتها. 121689
120
يقوم البنك بعمل قرعة ويعطي الفائز مالاً يؤدي به العمرة. 121136
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمر
برونزى


عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 23/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الربا: الوباء الخطير كيف بدأ الربا.. وكيف انتشر؟..موسوعة فتاوى الربا    الخميس 11 أبريل - 14:42

121
إذا لم يأخذ قرضا ربويا سحبت منه الأرض وخسر العربون. 121071
122
حكم بطاقات التيسير التي تصدرها البنوك الإسلامية . 120752
123
حكم التعامل مع " بنك فيصل المصري ". 120662
124
حكم عمل برنامج تستفيد منه البنوك في عملية القرض الربوي. 120269
125
بيع السلع بالتقسيط للزبون مع توسط البنك وإعطائه كامل المبلغ للبائع. 119255
126
حكم مبادلة قطعة أرض كبيرة بأخرى أصغر منها قريبة من العمران. 118149
127
تأخر في سداد الأقساط فاقترح إعادة الجدولة وزيادة القسط. 117956
128
التورق في المعادن عن طريق بنك الجزيرة. 117761
129
يعرض البنك تأجيل القرض مقابل رسوم. 117680
130
الفرق بين المرابحة والقرض الربوي. 116968
131
هل لآكل الربا حد شرعي يقام عليه في الدنيا؟. 116601
132
يشترط بنك التسليف دفع 2.5% من الإيراد لتمويل مشاريع أخرى. 115947
133
أعطى سيارته لمن يبيعها على أن يشتري له أحدث منها فهل هذا ربا؟. 115815
134
حكم الاتجار في العملات في السوق السوداء. 115001
135
هل يشتري بيتا من شخص بناه أو اشتراه بقرض ربوي ؟. 114774
136
بيع الأرض بأرض أكبر منها في المساحة. 114715
137
حكم تظهير الشيك والعمل في الصرافة. 114733
138
يتوسط البائع بين البنك والمشتري ليتعاقدا عقداً ربوياً. 114430
139
شراء سيارة من المعرض مع توسط البنك. 113945
140
يلزمهم البنك بتسلم مبلغ الحوالة بالعملة المحلية. 112207
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمر
برونزى


عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 23/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الربا: الوباء الخطير كيف بدأ الربا.. وكيف انتشر؟..موسوعة فتاوى الربا    الخميس 11 أبريل - 14:43

141
حكم التورق العكسي أو المرابحة العكسية . 111906
142
تحويل العملات إلى بلد آخر وأخذ الأجرة على ذلك. 111927
143
بنى أبوه بيتا بالربا ويريد أن يملّكه له. 111928
144
دفع تأمين لتجميد سعر الصرف. 112021
145
حكم ما يفعله تجار الذهب من أخذ الذهب من تجار الجملة وتسديد القيمة على دفعات. 112037
146
العمل في شركة استثمارية يشارك البنك في رأسمالها. 112121
147
عنده شركة استيراد وتصدير ومضطر للتعامل مع البنوك الربوية. 112136
148
العمل في تقدير قيمة السيارات للبنوك الربوية ولغيرهم. 111395
149
من صور القبض: الشيك والحوالة والإيداع في الحساب. 110938
150
الصلاة في بيت بني بقرض ربوي. 110208
151
هل تقترض بالربا لتكمل دراستها ؟. 110159
152
إقراض البنك المال للطلاب وحديثي التخرج بفائدة. 110112
153
شراء بيت بالأقساط عن طريق البنك. 110006
154
هل يدخل في عملية مرابحة ليسدد القرض الذي عليه؟. 109938
155
هل يقترض بالربا ليدفع مصاريف المحكمة ويأخذ حقه؟. 109494
156
يضيف مبلغاً على الثمن ثم يخصمه إذا انتظم المشتري في السداد. 108635
157
ردت الشبكة إلى خطيبها واقترضت بالربا لتخفي الحقيقة عن أبيها . 108339
158
العمل في مراجعة الحسابات وفيها الربا والتأمين والضرائب. 108105
159
جاءته جائزة من إحدى المنظمات فهل يستلمها على حساب في بنك ربوي ؟. 107738
160
الهدية على الحساب الجاري في البنك. 106418
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمر
برونزى


عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 23/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الربا: الوباء الخطير كيف بدأ الربا.. وكيف انتشر؟..موسوعة فتاوى الربا    الخميس 11 أبريل - 14:43

141
حكم التورق العكسي أو المرابحة العكسية . 111906
142
تحويل العملات إلى بلد آخر وأخذ الأجرة على ذلك. 111927
143
بنى أبوه بيتا بالربا ويريد أن يملّكه له. 111928
144
دفع تأمين لتجميد سعر الصرف. 112021
145
حكم ما يفعله تجار الذهب من أخذ الذهب من تجار الجملة وتسديد القيمة على دفعات. 112037
146
العمل في شركة استثمارية يشارك البنك في رأسمالها. 112121
147
عنده شركة استيراد وتصدير ومضطر للتعامل مع البنوك الربوية. 112136
148
العمل في تقدير قيمة السيارات للبنوك الربوية ولغيرهم. 111395
149
من صور القبض: الشيك والحوالة والإيداع في الحساب. 110938
150
الصلاة في بيت بني بقرض ربوي. 110208
151
هل تقترض بالربا لتكمل دراستها ؟. 110159
152
إقراض البنك المال للطلاب وحديثي التخرج بفائدة. 110112
153
شراء بيت بالأقساط عن طريق البنك. 110006
154
هل يدخل في عملية مرابحة ليسدد القرض الذي عليه؟. 109938
155
هل يقترض بالربا ليدفع مصاريف المحكمة ويأخذ حقه؟. 109494
156
يضيف مبلغاً على الثمن ثم يخصمه إذا انتظم المشتري في السداد. 108635
157
ردت الشبكة إلى خطيبها واقترضت بالربا لتخفي الحقيقة عن أبيها . 108339
158
العمل في مراجعة الحسابات وفيها الربا والتأمين والضرائب. 108105
159
جاءته جائزة من إحدى المنظمات فهل يستلمها على حساب في بنك ربوي ؟. 107738
160
الهدية على الحساب الجاري في البنك. 106418
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمر
برونزى


عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 23/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الربا: الوباء الخطير كيف بدأ الربا.. وكيف انتشر؟..موسوعة فتاوى الربا    الخميس 11 أبريل - 14:44

181
تقدير الفوائد البنكية المختلطة بأصل المال. 102457
182
تمويل " الأمانة " من بنكHSBC . 102477
183
يحرم دفع الفوائد بسبب التضخم. 12541
184
المشاركة في مسابقة ثقافية بمبلغ مالي مقابل جائزة مرتقبة. 101657
185
اشتراط البائع فائدة في حال تأخر المشتري في سداد الثمن المؤجل. 101384
186
أخذ الفائدة الربوية لتعويض النقص في قيمة النقود الشرائية. 101260
187
حكم شراء بيت بالربا في بلاد الكفر. 101080
188
هل يلزم الورثة التخلص من الفوائد الربوية؟. 100381
189
التورق المصرفي من البنك الأهلي في السلع المحلية . 100324
190
يعمل في بنك ربوي ويريد الخروج منه ولم يجد البديل. 100229
191
يقترض من البنك بشرط أن يودع عنده مالاً لمدة سنة. 100022
192
استئجار منزل اشتراه صاحبه بقرض ربوي. 99833
193
هل يبيع منزله لمن يعلم أنه سيشتريه بقرض ربوي. 99366
194
هل يقترض بالربا لينقذ والده من دخول السجن ؟. 99149
195
شراء سيارة بالتقسيط مع فوائد يسيرة. 98406
196
هل يجوز له الإشراف على بناء بيت لأناس اقترضوا من بنك بالربا ؟. 98340
197
دفع الفائدة الربوية في التخلص من التجنيد الإجباري. 98245
198
شراء شقة بالأقساط مع النص في العقد على اشتراط غرامة على التأخير. 98118
199
التورق المصرفي واختلاف الفتوى فيه بين المجامع الفقهية وعلماء البنوك. 98124
200
حكم المشاركة والعمل في دفتر التوفير. 97896
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمر
برونزى


عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 23/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الربا: الوباء الخطير كيف بدأ الربا.. وكيف انتشر؟..موسوعة فتاوى الربا    الخميس 11 أبريل - 14:44

181
تقدير الفوائد البنكية المختلطة بأصل المال. 102457
182
تمويل " الأمانة " من بنكHSBC . 102477
183
يحرم دفع الفوائد بسبب التضخم. 12541
184
المشاركة في مسابقة ثقافية بمبلغ مالي مقابل جائزة مرتقبة. 101657
185
اشتراط البائع فائدة في حال تأخر المشتري في سداد الثمن المؤجل. 101384
186
أخذ الفائدة الربوية لتعويض النقص في قيمة النقود الشرائية. 101260
187
حكم شراء بيت بالربا في بلاد الكفر. 101080
188
هل يلزم الورثة التخلص من الفوائد الربوية؟. 100381
189
التورق المصرفي من البنك الأهلي في السلع المحلية . 100324
190
يعمل في بنك ربوي ويريد الخروج منه ولم يجد البديل. 100229
191
يقترض من البنك بشرط أن يودع عنده مالاً لمدة سنة. 100022
192
استئجار منزل اشتراه صاحبه بقرض ربوي. 99833
193
هل يبيع منزله لمن يعلم أنه سيشتريه بقرض ربوي. 99366
194
هل يقترض بالربا لينقذ والده من دخول السجن ؟. 99149
195
شراء سيارة بالتقسيط مع فوائد يسيرة. 98406
196
هل يجوز له الإشراف على بناء بيت لأناس اقترضوا من بنك بالربا ؟. 98340
197
دفع الفائدة الربوية في التخلص من التجنيد الإجباري. 98245
198
شراء شقة بالأقساط مع النص في العقد على اشتراط غرامة على التأخير. 98118
199
التورق المصرفي واختلاف الفتوى فيه بين المجامع الفقهية وعلماء البنوك. 98124
200
حكم المشاركة والعمل في دفتر التوفير. 97896
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمر
برونزى


عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 23/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الربا: الوباء الخطير كيف بدأ الربا.. وكيف انتشر؟..موسوعة فتاوى الربا    الخميس 11 أبريل - 14:44

221
يطلب منهم أثناء الدراسة التدرب لمدة شهر في بنك ربوي. 90131
222
هل يأخذ الفوائد البنكية ليسدد بها الضرائب؟. 89805
223
البنك يطلب منه فتح حسابين أحدهما للتوفير بدعوى حماية ماله. 89816
224
عمل مفوضا لشركة لدى البنوك ثم تاب لكنه سلم العمل لشخص آخر ودربه عليه. 89873
225
يعمل أمين صندوق وقد يكتب شيكا يتضمن قرضا ربويا. 89952
226
اشتراط غرامة التأخير في البيع بالتقسيط. 89978
227
بنى أبوه البيت بالقرض الربوي فهل يتزوج فيه. 88133
228
تشارك زوجها في شراء شقة وماله قد اقترضه بالربا. 88023
229
هل يقترض قرضا ربويا إذا كان في نيته ألا يدفع الفائدة. 87542
230
حكم جائزة دفتر التوفير في البنك الإسلامي. 85408
231
تب إلى الله ولا يلزمك التعجيل بسداد القرض الربوي. 85562
232
هل يقترض بالربا من أجل أن يعالج ابنه؟. 85151
233
احتاج سداد أجرة البيت ولم يجد من يقرضه فهل يقترض بالربا؟. 85197
234
عرض عليه البنك تجميد جزء من حسابه مقابل فائدة. 85353
235
أهداها أبوها أسهما في بنك ربوي فماذا تعمل بها؟. 84136
236
هل يبيع منزله لشركة تمويل إسلامي ليسدد ما تبقى من القرض الربوي. 84285
237
هل يرهن منزله لمصرف غير إسلامي حتى يشتري منزلا آخر؟. 83321
238
هل يقترض بالربا لأجل الزواج ؟. 83074
239
تعمل في شركة يملك بنكان ربويان جزءً منها فهل عملها حرام؟. 82617
240
الإيداع في البنك الربوي لضرورة حفظ المال.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمر
برونزى


عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 23/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الربا: الوباء الخطير كيف بدأ الربا.. وكيف انتشر؟..موسوعة فتاوى الربا    الخميس 11 أبريل - 14:45

241
رسم خرائط إنشائية لمن يبني بالقروض الربوية. 82277
242
هل يتخلص من الفائدة الربوية بإعطائها لأخيه المدين ؟ . 81952
243
اشترى شقة بالربا فكيف يتوب من فعله ؟. 82020
244
هل يجوز أن يطلب من الشركة سكناً إذا كانت ستبنيه بقرض ربوي؟. 81702
245
لا يجوز للبائع الزيادة على من يتأخّر في تسديد الثمن . 1231
246
المعاونة في شراء سيارات مستعملة بالربا. 7638
247
حكم الشهادة على قرض ربوي. 10235
248
تحويل المال من عملة إلى عملة أخرى . 2711
249
إعطاء الربا لمن يسدد به دين ربوي. 6002
250
اشتروا بنصيبه أسهما في بنك ربوي. 10825
251
هل يلجأ للرهن الربوي إذا كان أرخص من الإيجار
.
21914
252
هل يجب التخلّص من
الربا المكتسب قبل العلم بالتحريم.
2492
253
وضع الأموال في البنوك الربوية
.
22392
254
ما الحكم إذا بيعت الشركة ولها ديون عند الناس؟
.
20933
255
حكم وضع الأموال في البنوك الربوية
.
26789
256
حكم تحصيل الدين من مال ربوي
.
20807
257
لا يجوز فرض غرامة تأخير تحصيل الدَّينْ
.
13709
258
فوائد البنوك تسمى ربا في الشرع
.
12823
259
الشراء من البقالة بالآجل لا يعدُّ من ربا النسيئة. 75565
260
أخذ القروض بفوائد من أجل الزواج. 75674
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمر
برونزى


عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 23/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الربا: الوباء الخطير كيف بدأ الربا.. وكيف انتشر؟..موسوعة فتاوى الربا    الخميس 11 أبريل - 14:45

261
حكم أخذ القرض الربوي للحاجة الماسة . 9054
262
مماطلة البنك بالتسديد لإسقاط الربا. 7840
263
يريد إدخال شخص بدلا منه في حساب بنكي ربوي استثماري لينجو هو. 9241
264
بيع الذهب المصنع بالذهب السبيكة مع دفع أجرة التصنيع. 74994
265
حكم التأخر في دفع الفواتير مع ترتب فوائد ربوية. 75040
266
حكم شراء مسجد بقرض ربوي. 10234
267
حكم أخذ الربا على الودائع في بنوك الكفار. 8141
268
هل يجوز التعامل بالربا في مجتمع ربوي. 1120
269
تعبئة نماذج " بكشف الراتب " تطلبها البنوك الربوية. 8967
270
استعمال ما شُري بالربا. 1391
271
زيادة في المبلغ عند تأخير السداد. 590
272
الانتفاع بالربا. 292
273
دفع الزكاة عن طريق بطاقة الائتمان
.
20107
274
حكم الإيداع في البنوك ، وماذا يفعل بالفوائد
.
23346
275
تحليل الربا
.
22339
276
ماذا يفعل في الأموال الربوية
.
20695
277
هل يُسدد القرض الربوي
.
9700
278
العمل في البنوك الموجودة بالدول الإسلامية
.
26771
279
استخدام بطاقة الفيزا للضرورة
.
7030
280
هل يأخذ المال الذي جاءه من شركة يانصيب ؟
.
20952
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمر
برونزى


عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 23/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الربا: الوباء الخطير كيف بدأ الربا.. وكيف انتشر؟..موسوعة فتاوى الربا    الخميس 11 أبريل - 14:47

281
تحريم حسم الديون
.
14098
282
العمل في شركة تبيع الذهب بالدين. 72404
283
ماذا يفعل بالجائزة التي ربحها من البنك ؟. 72413
284
النظام المالي الإسلامي
.
20720
285
أخذ الفائدة الربوية ، وتعويض الخسارة بالربا
.
20876
286
هل يجوز له أن يرث عقارا اشتري بقرض ربوي ؟
.
20709
287
دفع ثمن أرض ولم تتم المعاملة فهل يستوفي ما دفعه أم قيمتها حاليّاً؟. 70477
288
حكم بطاقات " كاش يو ". 70279
289
التوفير في مكتب البريد وكيفية إخراج الزكاة؟. 70315
290
الفرق بين الأسهم والسندات. 69941
291
هل يجوز أخذ قرض من الصندوق الاجتماعي الحكومي ؟. 69973
292
حكم الذهاب للحج والعمرة والدفع بواسطة قروض الائتمان. 65494
293
عليه دين ويريد أن يحج
.
3974
294
التوبة من الاقتراض بالربا. 60185
295
يكتب تعريفاً لمن يحصل به على قرض ربوي. 59864
296
يستأجر بيتا ثم يسترد ما دفع عند نهاية المدة. 59867
297
هل يجوز تأخير دفع ثمن الذهب وقيمة صياغته ؟. 59936
298
استعمال الأموال الربوية في إصلاح الطرق. 60007
299
هل يجوز أن يضمن شخصاً في قرض من البنك ؟
.
50016
300
أين يضع ماله في هذا الزمان الذي انتشر فيه الربا ؟
.
49677
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمر
برونزى


عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 23/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الربا: الوباء الخطير كيف بدأ الربا.. وكيف انتشر؟..موسوعة فتاوى الربا    الخميس 11 أبريل - 14:47

301
الدخول في شركة من يتعامل بالرشوة والربا. 48005
302
إحالة الدائن على مدين له بزيادة مبلغ. 10233
303
حكم التعامل المسمى بـ "التيسير الأهلي" أو "التورق المصرفي". 46564
304
هل يعمل في الزراعة بقرض ربوي ؟. 45852
305
تعامل بطاقة الفيزا المحرمة وعليه مبالغ فهل يسددها؟
.
45902
306
هل يأخذ قرضاً ربويّاً ليشتري به بيتاً ؟. 45910
307
هل يساهم في شركة تضع أموالها في البنوك ويخرج جزء من الأرباح ؟. 45929
308
هل إخراج قدر أكثر من الزكاة يحلل له الفوائد الربوية ؟
.
45691
309
حكم بيع التورق. 45042
310
لا يجوز شراء أسهم البنوك ولا المتاجرة فيها
.
40409
311
تاب من التعامل مع البنوك الربوية ولا يدري أصل المال
.
40217
312
الاقتراض من البنك الربوي لشراء منزل
.
39829
313
وضع المال في البنك ، وهل بناء المستشفيات من مصارف الزكاة ؟
.
39211
314
بطاقة ((فيزا)) سامبا
.
13735
315
بيع خواتم الذهب للرجال. 36906
316
يشتري سيارة من البنك بثمن مقسط ، ثم يبيعها ليستفيد من ثمنها في زواجه
.
36410
317
شركة تقترض قروضاً ربوية للموظفين
.
33709
318
كيف تسمح الدول الإسلامية بإنشاء البنوك الربوية ؟
.
32534
319
وضع المال في البنوك الربوية
.
30798
320
نظام الادخار في أرامكوا والموقف من اختلاف الفتوى فيه
.
30842
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمر
برونزى


عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 23/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الربا: الوباء الخطير كيف بدأ الربا.. وكيف انتشر؟..موسوعة فتاوى الربا    الخميس 11 أبريل - 14:57

الربا وتدمير الأمة
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ، ومن سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله.
اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم ، وعلى آل إبراهيم ، إنك حميد مجيد ، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد .
ـ أما بعد ـ
إخوتاه
من أشراط الساعة ظهور الربا وفشوها .
فعن ابن مسعود أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " بين يدي الساعة يظهر الربا والزنى والخمر ". [ قال الهيثمي : رواه الطبراني في الأوسط ورجاله رجال الصحيح ]
والأمر لا يتوقف عند هذا الحد فحسب ، بل إن الذي لا يتعامل بها لابد أن يجد شيئا من غبارها .
ففي مستدرك الحاكم وسنن أبي داود وابن ماجه والنسائي وغيرهم عن الحسن عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " ليأتين على الناس زمان لا يبقى فيه أحد إلا أكل الربا فإن لم يأكله أصابه من غباره "
[ قال الحاكم : وقد اختلف أئمتنا في سماع الحسن عن أبي هريرة فإن صح سماعه منه فهذا حديث صحيح ] .

وقبل أن نخوض في هذه البلية الخطيرة ، نذكر أولا بأمور :

أولا : إن الله غيور ، يغار أن تنتهك محارمه ، فاتق غيرة الله .
ثانيا : لا يكلف الله نفسا إلا وسعها ، فقد جعل الله للناس سعة من أمرهم ، فلم يكلفهم بما لا يطيقون ، حتى لا يظن من انغمس في هذه المصيبة أن ترك الربا شيء لا يمكن حدوثه في العصر الحديث ، ثم بعد ذلك يحاول أن يجعله من الضرورات التي لا يمكن الاستغناء عنها .
ثالثا : إن الله قد هدانا وأرشدنا إلى سبيل الحق ، ثم الناس بعد ذلك إما شاكرا وإما جاحدا ، " إنا هديناه السبيل إما شاكرا وإما كفورا " ، " فالحلال بين والحرام بين وبينهما أمور مشتبهات ومن اتق الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه " فيجب على المؤمن تحري الحلال وترك الحرام ، وحري به أن يتورع عما اختلف فيه من المشتبهات حفظا لدينه وعرضه .
رابعا : أساس شريعة الله قائم على تحقيق مصالح العباد ودرء المفاسد عنهم ، ولا يمكن بحال أن يجعل الله العز والمنعة والتقدم والحضارة لقوم بمعصيته جل وعلا، فما عند الله لا ينال إلا بطاعته .
خامسا : أن سبيل النجاة واضح جلي لمن أراد الله والدار الآخرة ، ولا يظنن ظان أن في اتباعه لسبيل الله جل وعلا العنت والمشقة ، فالله رفع عن الناس الحرج ، وقد أرشدهم لنجاتهم بأن يحصنوا أنفسهم ويبتعدوا عن المهالك ومواطن الشبهات ، ويتحصنوا بسترة من الحلال تكفيهم مغبة الوقوع في الحرام .
• عن النعمان بن بشير قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " اجعلوا بينكم وبين الحرام سترة من الحلال " [ صححه الشيخ الألباني ]
سادسا : المعصوم من عصمه الله ، ومن وجد الله كافيه مثل هذه البلايا فليحمد الله ، ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه ، ألا ترى هذه الصيحات التي تعلو بين حين وآخر طالبة النجاة من وحل هذه البلية ، لكن هيهات بعد أن تستحكم الأمور وتبدو الأمور على صورتها الحقيقية ، ويتبين للناس أن شرع الله هو الحق وأن ما دونه هو الباطل ولابد ، ولكن الناس لا يوقنون .
لأجل ذلك ينبغي أن نعلم أن طلب الحلال أمر لازم وفريضة من أعظم الفرائض، وأن ذلك هو الحصن الحقيقي من شرور هذه البلايا والفتن .

تحري الحلال

قال الله تعالى " يا أيها الرسل كلوا من الطيبات واعملوا صالحا إني بما تعملون عليم" .
قال القرطبي : سوى الله تعالى بين النبيين والمؤمنين في الخطاب بوجوب أكل الحلال وتجنب الحرام ، ثم شمل الكل في الوعيد الذي تضمنه قوله تعالى: "إني بما تعملون عليم" صلى الله على رسله وأنبيائه. وإذا كان هذا معهم فما ظن كل الناس بأنفسهم .
وقد حثنا الشرع الحنيف إلى طلب الحلال وترك الحرام
• عن أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " طلب الحلال واجب على كل مسلم " [ قال الهيثمي في المجمع : رواه الطبراني في الأوسط وإسناده حسن ]
فإن الله هو الرزاق ذو القوة المتين يزرق من يشاء بغير حساب وهو أعلم بالشاكرين
• أخرج الحاكم في المستدرك وصححه الشيخ الألباني في صحيح الجامع " لا تستبطئوا الرزق، فإنه لم يكن عبد ليموت حتى يبلغه آخر رزق هو له، فاتقوا الله وأجملوا في الطلب: أخذ الحلال، وترك الحرام "

وفي تحري الحلال وترك الحرام فوائد عظام :
1. أكل الحلال صلاح للقلوب ، وأكل الحرام من أخطر مهلكات القلوب ومبددات الإيمان .
أما ترى رسول الله حين قال " الحلال بين والحرام بين وبينهما أمور مشتبهات …….. عقب ذلك بقوله " ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب "
قال المناوي : فهو ملك والأعضاء رعيته ، وهي تصلح بصلاح الملك ، وتفسد بفساده وأوقع هذا عقب قوله " الحلال بين " إشعاراً بأن أكل الحلال ينوره ويصلحه والشُّبه تقسيه .

2. أكل الحلال نجاة من الهلاك .
ومن وقع في الحرام فهو داخل في قوله تعالى : " ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة " إذ هو في مظنة الهلكة إلا أن يتغمده الله برحمته فيتوب عليه .
قال سهل بن عبد الله : النجاة في ثلاثة : أكل الحلال، وأداء الفرائض، والاقتداء بالنبي صلى اللّه عليه وسلم .
وقال : ولا يصح أكل الحلال إلا بالعلم ، ولا يكون المال حلالا حتى يصفو من ست خصال : الربا والحرام والسحت والغلول والمكروه والشبهة .

3. ومن أكل الحرام حرم لذة الإيمان فإن الله طيب لا يقبل إلا طيبا
قيل : من أكل الحلال أربعين يوما نور الله قلبه وأجرى ينابيع الحكمة من قلبه على لسانه .
قال بعضهم : من غض بصره عن المحارم ، وكف نفسه عن الشهوات ، وعمر باطنه بالمراقبة وتعود أكل الحلال لم تخطئ فراسته .

4. ما نبت من حرام فالنار أولى به
عن كعب بن عجرة قال : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : أعيذك بالله يا كعب بن عجرة من أمراء يكونون من بعدي ، فمن غَشي أبوابهم فصدقهم في كذبهم وأعانهم على ظلمهم فليس مني ولست منه ، ولا يرد علي الحوض ، ومن غشي أبوابهم أو لم يغش فلم يصدقهم في كذبهم ولم يعنهم على ظلمهم فهو مني وأنا منه وسيرد علي الحوض .
يا كعب بن عجرة : الصلاة برهان ، والصوم جنة حصينة ، والصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار.
يا كعب بن عجرة : إنه لا يربو لحم نبت من سحت إلا كانت النار أولى به .
[ قال الترمذي :حديث حسن غريب وصححه الشيخ الألباني في صحيح الترمذي (501) ]

فشو الحرام

إذا علمت هذا فاعلم أن النبي أخبرنا أن الحرام سيطغى في آخر الزمان ، حتى لا يتبين الناس ولا يستوثقون من حل وحرمة أموالهم .
ففي البخاري ومسند الإمام أحمد قال صلى الله عليه وسلم " ليأتين على الناس زمان لا يبالي المرء بما أخذ المال ، أمن حلال أم من حرام " .
وفي لفظ عند النسائي " يأتي الناس زمان ما يبالي الرجل من أين أصاب المال من حلال أو حرام " .
أما ترى أن هذا هو زماننا ورب العزة ، أما ترى تكالب الناس من أجل تحصيل مغريات الدنيا التي تتفتح عليها أعينهم ليل نهار ، فلا يبالون بشيء سوى جمع المال من أي وجه ، حلال أو حرام لا يهم ، المهم هو جمع المال للحصول على المحمول والدش والسيارات الفارهة وقضاء الأوقات في ديار الفجور والعربدة و…….و…….و,,,,, الخ
من أجل ذلك تعقدت الأمور ، وصار الناس في حيرة من أمرهم ، فما يمر يوم إلا وتجد من يسألك عن هذا الذي يبيع الدخان أو الخمور أو يعمل في شركة سياحة أو يعمل في بنك ربوي أو يتعامل بالربا ، أو الذي بنى ثروته من البداية بتجارة المخدرات ويريد أن يتوب ولا يعلم ماذا يصنع في ماله ، وذاك الذي يعمل كوافيرا أو يبيع ملابس النساء العارية التي يعلم أن التي ستلبسها ستفتن بها شباب المسلمين في الشوارع ، وهذا الذي يعمل في السينمات والمسارح والكباريهات و … و … الخ رب سلم سلم
ومن المؤسف والمخجل أنك تستمع للأولاد وهم لا يدرون كيف يأكلون من مال أبيهم وهم يعلمون أنه حرام ، وتجدك في كل مرة تبحث لهؤلاء عن مخرج وقد ضيق الناس على أنفسهم سبل الخير والحلال ، ومن هنا شاعت الفتاوى عن المال المختلط وأحكامه وغيرها مما هو على هذه الشاكلة .
أما كان السبيل رحبا واسعا فضيقتموه باتباع الهوى واللهث وراء المال من غير وجه حله ، " أما يظن أولئك أنهم مبعوثون ليوم عظيم يوم يقوم الناس لرب العالمين "

أنواع من البيوع الفاسدة

ولعلنا هنا مضطرون أن نتكلم سريعا عن بعض المعاملات المالية الفاسدة التي شاعت بين الناس ، ولا ينتبه إليها أحد . لكن على وجه الإجمال دون التوسع والإلمام بطرف ليناسب ما نحن بصدده .
فمن ذلك :
1) ما يسمى شرعا ببيع النجش .
وهو أن يزيد في السلعة من لا يريد شراءها ليخدع غيره ، ويجره إلى الزيادة في السعر .
قال ـ صلى الله عليه وسلم ـ " لا تناجشوا " إذ هذا نوع من الخداع ولا شك ، وقد قال صلى الله عليه وسلم " المكر والخديعة في النار " وأنت تجد هذه الصورة متكررة في المزادات ، ومعارض بيع السيارات ، وبعض المحال التجارية وهذا كسب خبيث لو يعلمون .

2) ما يسمى ببيع الغرر
ومثاله أن يبيع المجهول كاللبن في الضرع ، والسمك في البحر ، والمحصول قبل جنيه ، أو ما يسمى ببيع الثُنَيَّا كأن يقول لك : خذ هذا البستان إلا بعض الزرع من غير تحديد فهذا المستثنى مجهول ، أما إذا كان معروفا فلا حرج .

3) بيع المحرم والنجس
ومثال ذلك : بيع الخمور والمخدرات ، وبيع أشرطة الأغاني ، بيع المجلات الفاسدة المروجة للأفكار الخبيثة والصور الخليعة والعارية
ويدخل في ذلك ـ مثلا ـ من يبيع السلاح في وقت الفتنة ، أو من يبيع العنب لمن يستخدمه في صناعة الخمور ، وهكذا خذها قاعدة هنا كل ما أدى إلى حرام فهو حرام ، وقد قال الله تعالى " وتعاونوا إلى البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان " وقال العلماء : الوسائل تأخذ حكم المقاصد فتنبه ، لأن المقولة الشائعة الآن أن يقال لك : ما لي أنا ، أنا أعطيتها الفستان ولا أدري هل ستستخدمه في الحلال لزوجها أو تتكشف به في الشوارع ، والمرأة أمامه متبرجة وهو يدري تماما أن ما هذا إلا لمعصية الله " بل الإنسان على نفسه بصيرة ولو ألقى معاذيره " أو هذا الذي في البنك يقول : وأنا مالي أ أنا الذي تعاملت بالربا ، أنا فقط مضطر لأن أعمل في البنك لأطلب الرزق .
والكل يتنصل من المعصية ، وكأنه لا دور له في إيقاعها فلو تعاون الناس على فعل الخيرات وترك المنكرات لما وصل الحال إلى ما نحن فيه الآن ، فالكل مشترك في المعصية فليتأمل مثل ذلك .

4) بيع المسلم على بيع أخيه ، أو سومه على سوم أخيه
مثاله : أن يذهب الرجل للبائع فيقول له : رد هذه المال على صاحبه وأنا سأشتري منك هذه السلعة بأزيد من سعرها ، أو العكس يذهب للمشتري ويقول له بكم اشتريتها ؟ فيقول له : بكذا ، فيقول له : ردها عليه وأنا أعطيك إياها بأقل من ثمنها .
أو يزايد ويساوم أخاه في سلعة لم توضع للمزايدة والمساومة بعد .
وأظن أن هذه الصورة منتشرة بشكل واسع وقد قال صلى الله عليه وسلم " لا يبع الرجل على بيع أخيه " [ متفق عليه] [1]

5) بيع العربون
وهو أن يدفع المشتري من ثمن السلعة التي يريدها جزءا على ألا يرد عند الفسخ . بمعنى أنك تذهب للبائع وتعطيه جزءا من المال فإن كان من ثمن السلعة فلك أحقية رده عند الفسخ وهذه الصورة لا شيء فيها ، وإنما الصورة الممنوعة أن يكون هذا العربون غير قابل للرد .

5) بيع العينة
مثل أن يبيع سلعة بأجل ، ثم يقوم هو بشرائها نقدا أو أحد عماله احتيالا ليأخذها بأقل من ثمنها .
صورتها : أن تبيع ثلاجة مثلا بألف جنيه تدفع بعد سنة ، فتذهب أنت أو أحد أعوانك المهم تعود لتشتري نفس الثلاجة بأقل من ثمنها نقدا وفي الحال فتشتريها بـ 800 جنيه مثلا . فهذه الصورة حرام لا تجوز .

6) البيع عند النداء الأخير لصلاة الجمعة
هذا البيع حرام وهو منتشر للأسف لا سيما في الأسواق ، وقد قال الله تعالى " إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون فإذا قضيت الصلاة فانتشروا في الأرض وابتغوا من فضل الله واذكروا الله كثيرا لعلكم تفلحون " .

7) بيع السلعة قبل قبضها
مثاله : إذا اشترى إنسان سلعة من مخزن أو دكان مثلا وجاء صاحب المخزن أو الدكان وبين له السلعة بعينها واتفقا ، فلا يجوز للمشتري أن يبيعها في محلها بمجرد هذا البيان والاتفاق ، ولا يعتبر ذلك تسلما ، بل لابد لجواز بيع المشتري لها من حوزه للسلعة إلى محل آخر
روى الإمام أحمد عن حكيم بن حزام أنه قال : قلت : يا رسول الله إني أشتري بيوعا ما يحل لي منها وما يحرم علي .
قال : إذا اشتريت شيئا فلا تبعه حتى تقبضه .
وروى الإمام أحمد وأبو داود عن زيد بن ثابت أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن تباع السلع حيث تبتاع حتى يحوزها التجار إلى رحالهم .
ولما رواه أحمد ومسلم عن جابر رضي الله عنه أنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم " إذا ابتعت طعاما فلا تبعه حتى تستوفيه " .
وفي رواية لمسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : من ابتاع طعاما فلا يبيعه حتى يكتاله .

من المعاملات المالية المحرمة المنتشرة أيضاً :
Cool التأمين
وقد صدرت الفتاوى الشرعية من المجامع الفقهية المختلفة لتؤكد عدم جواز التأمين التجاري بكل صوره ، لأنها عقوده مشتملة على الضرر والجهالة والربا والمقامرة وما كان كذلك فهو حرام بلا شك .

ومن ذلك شهادات الاستثمار وصناديق التوفير وفوائد القروض الربوية والتي سيأتي الحديث عنها في موضوع الربا .
وهاكم بيان لحقيقة الربا وخطورتها ، وما توعد الله به من يقع في مثل هذه المعاملات .

الربا من أخطر البلايا التي تهدد المجتمع المسلم

قال الله تعالى " الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لاَ يَقُومُونَ إِلاَّ كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُواْ إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَن جَاءهُ مَوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّهِ فَانتَهَىَ فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ {275} يَمْحَقُ اللّهُ الْرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ {276} إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَآتَوُاْ الزَّكَاةَ لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ {277} يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَذَرُواْ مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ {278} فَإِن لَّمْ تَفْعَلُواْ فَأْذَنُواْ بِحَرْبٍ مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ وَإِن تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُؤُوسُ أَمْوَالِكُمْ لاَ تَظْلِمُونَ وَلاَ تُظْلَمُونَ {279} وَإِن كَانَ ذُو عُسْرَةٍ فَنَظِرَةٌ إِلَى مَيْسَرَةٍ وَأَن تَصَدَّقُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ {280} وَاتَّقُواْ يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ {281}‏

ما الربا ؟

الربا في اللغة : الزيادة مطلقا .
قال القرطبي : ثم إن الشرع قد تصرف في هذا الإطلاق فقصره على بعض موارده .
فمرة : أطلقه على كسب الحرام .كما قال الله تعالى في اليهود : "وأخذهم الربا وقد نهوا عنه" [النساء: 161]. ولم يرد به الربا الشرعي الذي حكم بتحريمه علينا وإنما أراد المال الحرام ، كما قال تعالى: "سماعون للكذب أكالون للسحت" [المائدة: 42] يعني به المال الحرام من الرشا، وما استحلوه من أموال الأميين حيث قالوا : " ليس علينا في الأميين سبيل " [آل عمران: 75]. وعلى هذا فيدخل فيه النهي عن كل مال حرام بأي وجه اكتسب.
والربا الذي عليه عرف الشرع : الزيادة في أشياء مخصوصة ( يعنون بذلك الأموال الربوية كما سيأتي) .
أنواع الربا
1) ربا الفضل :
وهو البيع مع زيادة أحد العوضين المتفقي الجنس على الآخر .
• فالأصل أن الشيئين ( العوضين) إذا كانا من جنس واحد واتفقا في العلة [ كانا موزونين أو مكيلين ] لابد لذلك من شرطين :
أ‌) التساوي وعلم المتعاقدين يقينا بذلك .
ب‌) التقابض قبل التفرق .
• وإذا كانا مختلفين في الجنس ومتحدين في العلة كبيع قمح بشعير مثلا فلا يشترط إلا التقابض وتجوز المفاضلة .
• أما إذا اختلفا في الجنس والعلة كأن تبيع قمحا بذهب أو فضة فلا يشترط فيه شيء من ذلك .
عن عبادة بن الصامت قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الذهب بالذهب. والفضة بالفضة. والبر بالبر. والشعير بالشعير. والتمر بالتمر. والملح بالملح. مثلا بمثل. سواء بسواء. يدا بيد. فإذا اختلفت هذه الأصناف، فبيعوا كيف شئتم، إذا كان يدا بيد ".‏[ أخرجه مسلم (1587) ك المساقاة ، باب الصرف وبيع الذهب بالورق نقدا ]
2) أما ربا النسيئة : فهو زيادة الدين في نظير الأجل ، وهو ربا الجاهلية الذي كانوا يتعاملون به ، فكان الرجل إذا أقرض آخر على أجل محدد ، فإذا جاء الأجل ولم يستطع الأداء قال له : تدفع أو ترابي فيزيده في نظير زيادة الأجل.

خطورة الربا

1) أكل الربا يعرض صاحبه لحرب الله ورسوله ، فيصير عدوا لله وسوله
قال الله تعالى " ‏فإن لم تفعلوا فأذنوا بحرب من الله ورسوله وإن تبتم فلكم رؤوس أموالكم لا تظلمون ولا تظلمون " .
قيل المعنى :إن لم تنتهوا فأنتم حرب لله ولرسوله ، أي أعداء. ‏
فهي الحرب بكل صورها النفسية والجسدية ، وما الناس فيه الآن من قلق واكتئاب وغم وحزن إلا من نتاج هذه الحرب المعلنة لكل من خالف أمر الله وأكل بالربا أو ساعد عليها ، فليعد سلاحه إن استطاع ، وليعلم أن عقاب الله آت لا محالة إن آجلا أو عاجلا ، وما عهدك بمن جعله الله عدوا له وأعلن الحرب عليه رب سلم سلم .

2) آكل الربا وكل من أعان عليه ملعون .
قال صلى الله عليه وسلم " آكل الربا ، وموكله ، وكاتبه ، وشاهداه ، إذا لمسوا ذلك ، والواشمة، والموشومة للحسن ، ولاوي الصدقة ، والمرتد أعرابيا بعد الهجرة، ملعونون على لسان محمد يوم القيامة "[2] واللعن هو الطرد من رحمة الله تعالى .

3) أكل الربا من الموبقات
قال الله تعالى : " الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس "
قال ابن عباس في قوله : " الذين يجتنبون كبائر الاثم والفواحش " قال : أكبر الكبائر الإشراك بالله عز وجل ، قال الله عز وجل " ومن يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة " ثم قال : وأكل الربا لأن الله عز وجل يقول " الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس " [ قال الهيثمي في المجمع : رواه الطبرانى وإسناده حسن ] .

وحقيقة الكبيرة أنها كل ذنب ورد فيه وعيد شديد ، وقد جاء مصرحا بهذا في الصحيحين وغيرهما فعد رسول الله أكل الربا من السبع الموبقات . قال صلى الله عليه وسلم " اجتنبوا السبع الموبقات: الشرك بالله ، والسحر، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق ، وأكل الربا ، وأكل مال اليتيم، والتولي يوم الزحف ، وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات " [3]

4) عقوبة آكل الربا أنه يسبح في نهر دم ويلقم في فيه بالحجارة
وعن سمرة بن جندب قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا صلى صلاة أقبل علينا بوجهه فقال من رأى منكم الليلة رؤيا قال فإن رأى أحد قصها فيقول ما شاء الله فسألنا يوما فقال هل رأى أحد منكم رؤيا قلنا لا قال لكني رأيت الليلة رجلين أتياني فأخذا بيدي فأخرجاني إلى الأرض المقدسة وفي سياق القصة قال ـ صلى الله عليه الصلاة والسلام ـ : " فانطلقنا حتى أتينا على نهر من دم فيه رجل قائم على وسط النهر وعلى شط النهر رجل بين يديه حجارة فأقبل الرجل الذي في النهر فإذا أراد أن يخرج رمى الرجل بحجر في فيه فرده حيث كان فجعل كلما جاء ليخرج رمى في فيه بحجر فيرجع كما كان ثم فسر له هؤلاء بأنهم آكلوا الربا " . [ رواه البخاري ] .

5) ظهور الربا سبب لإهلاك القرى ونزول مقت الله
قال صلى الله عليه وسلم " إذا ظهر الزنا والربا في قرية فقد أحلوا بأنفسهم عذاب الله " [ أخرجه الطبراني في الكبير الحاكم في المستدرك عن ابن عباس ، صححه الألباني في صحيح الجامع [679] ] .

6) مآل الربا إلى قلة وخسران .
عن ابن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " ما أحد أكثر من الربا إلا كان عاقبة أمره إلى قلة " [ رواه ابن ماجه والإمام أحمد وصححه الشيخ الألباني ] .

7) أكل الربا من أسباب المسخ .
وفي مسند الإمام أحمد من حديث عبد الرحمن بن غنم وأبي أمامة وابن عباس " والذي نفس محمد بيده ليبيتن ناس من أمتي على أشر وبطر ولعب ولهو فيصبحوا قردة وخنازير باستحلالهم المحارم والقينات وشربهم الخمر وأكلهم الربا ولبسهم الحرير" [ رواه عبد الله بن الإمام أحمد في المسند وكذا ابن أبي الدنيا كما ذكره ابن القيم في إغاثة اللهفان ]
الربا شقيقة الشرك .
" الربا سبعون بابا، والشرك مثل ذلك " وفي رواية لابن ماجه " الربا ثلاثة وسبعون بابا " [ أخرجه البزار عن ابن مسعود وصححه الشيخ الألباني في صحيح الجامع (3538) ، (3540) ]

Cool الربا أشد من ستة وثلاثين زنية
• قال صلى الله عليه وسلم " درهم ربا يأكله الرجل وهو يعلم ، أشد عند الله من ستة وثلاثين زنية " [أخرجه أحمد في مسنده والطبراني في الكبير عن عبد الله بن حنظلة وصححه الشيخ الألباني ـ رحمه الله ـ في صحيح الجامع (3375) ]
• وفي لفظ عند البيهقي من حديث ابن عباس " درهم ربا أشد عند الله من ستة وثلاثين زنية ومن نبت لحمه من سحت فالنار أولى به " .
• وأخرج ابن أبي الدنيا والبيهقي عن أنس قال: " خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، فذكر الربا وعظم شأنه، فقال: إن الرجل يصيب درهما من الربا أعظم عند الله في الخطيئة من ست وثلاثين زنية يزنيها الرجل، وإن أربى الربا عرض الرجل المسلم " .

9) أدنى الربا ذنبا كمثل من زنا بأمه .
عن ابن مسعود قال : قال صلى الله عليه وسلم : " الربا ثلاثة وسبعون بابا أيسرها مثل أن ينكح الرجل أمه، وإن أربى الربا عرض الرجل المسلم "
[أخرجه الحاكم في المستدرك وصحح الحافظ العراقي في تخريج الإحياء إسناده وصححه الشيخ الألباني في صحيح الجامع (3539) ]
وعن البراء بن عازب مرفوعا " الربا اثنان وسبعون بابا ، أدناها مثل إتيان الرجل أمه ، وإن أربى الربا استطالة الرجل في عرض أخيه "
[ أخرجه الطبراني في الأوسط وصححه الشيخ الألباني في صحيح الجامع “3537” ]
قال الطيبي : ‏المراد إثم الربا ، ولا بد من هذا التقدير ليطابق قوله أن ينكح " ثلاثة وسبعون باباً أيسرها مثل أن ينكح الرجل أمه وإن أربى الربا عرض الرجل المسلم " .
قال الطيبي : إنما كان الربا أشد من الزنا لأن فاعله حاول محاربة الشارع بفعله بعقله قال تعالى " فأذنوا بحرب من اللّه ورسوله " أي بحرب عظيم فتحريمه محض تعبد وأما قبيح الزنا فظاهر عقلاً وشرعاً وله روادع وزواجر سوى الشرع فآكل الربا يهتك حرمة اللّه ، والزاني يخرق جلباب الحياء .

بيان حكم الشرع في بعض المعاملات الشائعة

أولا : الفوائد المصرفية
صدرت الفتاوى المتتابعة من علماء العصر والصادرة عن المجامع الفقهية بحرمة أخذ فوائد البنوك .
1) فمن ذلك فتوى الشيخ بكري الصدفي مفتي الديار المصرية (سنة 1325هـ 1907م ) عن دار الافتاء المصرية .
2) وكذا الشيخ عبد المجيد سليم (سنة 1348هـ 1930م ) بتحريم استثمار المال المودع بفائدة البتة ، والفتوى الصادرة عنه (سنة 1362هـ 1943م ) بأن أخذ الفوائد عن الأموال المودعة حرام ولا يجوز التصدق بها ، ( وسنة 1364هـ 1945م ) بأنه يحرم استثمار المال المودع في البنك بفائدة ، وأن في الطرق الشرعية لاستثمار المال متسع للاستثمار .
3) وأصدر الشيخ الدكتور / عبد الله دراز بحثه (سنة 1951م) بأن الإسلام لم يفرق بين الربا الفاحش وغيره في التحريم . [ محاضرة ألقاها في مؤتمر القانون الإسلامي بباريس وهي مطبوعة باسم الربا في نظر القانون الإسلامي ]
4) كما أفتى الشيخ / محمد أبو زهرة (1390هـ 1970) بأن الربا زيادة الدين في نظير الأجل وأن ربا المصارف هو ربا القرآن وهو حرام ولا شك فيه ، وأن تحريم الربا يشمل الاستثماري والاستهلاكي في رد دامغ للذين يرددون أن الضرورة تلجئ إلى الربا [ بحوث في الربا ، ط دار البحوث العلمية 1970م ].
5) وأفتى الشيخ / جاد الحق علي جاد الحق مفتي الديار المصرية (سنة 1399هـ 1976م ) بأن سندات التنمية وأذون الخزانة ذات العائد الثابت تعتبر من المعاملات الربوية المحرمة ، وأن إيداع المال بالبنوك بفائدة ربا محرم سواء كانت هذه المصارف تابعة للحكومة أو لغيرها .
6) كما صدر عن المؤتمر الثاني للمصرف الإسلامي بالكويت (سنة 1403هـ 1983 م ) بحضور كوكبة من أبرز العلماء والاقتصاديين بيانا بأن ما يسمى بالفائدة في اصطلاح الاقتصاديين هو من الربا المحرم .
7) ناهيك عن الفتاوى الصادرة عن المجمع الفقهي بمكة المكرمة ، واللجنة الدائمة للإفتاء والإرشاد بالمملكة العربية السعودية .

ثانيا: شهادات الاستثمار وصناديق التوفير
صدرت عن مفتي الديار المصرية فضيلة الشيخ / جاد الحق علي جاد الحق (سنة 1400هـ 1979 م ) الفتوى بأن فوائد شهادات الاستثمار وشهادات التوفير من الربا المحرم ، وأنها لا تعد من قبيل المكافأة أو الوعد بجائزة .
و(سنة 1401هـ 1981م) بأن شهادات الاستثمار (أ ، ب ) ذات الفائدة المحددة المشروطة مقدما زمنا ومقدارا داخلة في ربا الزيادة المحرم .
و(سنة 1980 م) بأن الفائدة المحددة على المبالغ المدخرة بصناديق التوفير بواقع كذا في المائة ، فهي محرمة لأنها من باب الربا (الزيادة المحرمة شرعا ) .
ومن أراد أن يتثبت من هذا كله فليراجع فتاوى دار الإفتاء المصرية كل في سنته وتاريخه .

------------------
[1] أخرجه البخارى (5142) ك النكاح ، باب لا يخطب على خطبة أخيه حتى ينكح أو يدع ، ومسلم (1412) ك البيوع ، باب تحريم بيع الرجل على بيع الرجل وسومه على سوم أخيه – واللفظ له -
[2] أخرجه النسائي عن ابن مسعود ، و صححه السيوطي والألباني “صحيح الجامع [5] “ ، “ تخريج الترغيب 3/49 “ }
[3] متفق عليه أبو داود النسائي عن أبي هريرة ، وهو في صحيح الجامع [144] ، “ الإرواء/ 1202 ، 1335 ، 2365 “ }

وكتبه
محمد بن حسين يعقوب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمر
برونزى


عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 23/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الربا: الوباء الخطير كيف بدأ الربا.. وكيف انتشر؟..موسوعة فتاوى الربا    الخميس 11 أبريل - 16:32

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الربا: الوباء الخطير كيف بدأ الربا.. وكيف انتشر؟..موسوعة فتاوى الربا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑نفحات اسلامية ๑۩۞۩๑Islamic Nfhat-
انتقل الى: