منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 علامات قبول الحج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ايه
مشرفة
مشرفة


المشرفة الموميزة

شعلة المنتدى

اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 1257
تاريخ التسجيل : 04/11/2010

مُساهمةموضوع: علامات قبول الحج   الأربعاء 8 مايو - 18:44

علامات قبول الحج
علامات قبول الحج
علامات قبول الحج
علامات قبول الحج
تفضَّل الله على خلقه بتنوُّع العبادات، منها ما هو باطنٌ في القلب، ومنها ما هو ظاهرٌ على الجوارح، وأركان الإسلام والإيمان مدارُها على ذلك.
وقد عاد الحجيجُ من بيت الله والمشاعر بعد أداء أطول عبادةٍ بدنية، والنعمُ تدومُ وتزيدُ بالشكر، ومن أدَّى عبادةً، وحمِدَ الله عليها؛ يسَّر الله له عبادةً بعدها لينالَ ثوابَها، قال -سبحانه-: {وَالَّذِينَ اهْتَدَوْا زَادَهُمْ هُدًى وَآتَاهُمْ تَقْوَاهُمْ} [محمد: 17]، ولذا شُرِع قولُ: (الحمد لله) ثلاثًا وثلاثين مرة دُبُر كل صلاة مفروضة، لشُكر الله على أداء تلك الفريضة.
وأمارةُ قبول العمل الصالح: الحسنةُ بعده، قال سعيدُ بن جبير -رحمه الله-: "من ثواب الحسنةِ الحسنةُ بعدها، ومن عقوبة السيئةِ السيئةُ بعدها".
والمسلم إذا فرغَ من عبادةٍ أعقبَها بعبادةٍ أخرى، قال -سبحانه-: {فَإِذَا فَرَغْتَ فَانْصَبْ} [الشرح: 7]، قال ابن الجوزي -رحمه الله-: "أي: فادأَب في العمل".
ولا تنقطعُ عبادةُ المسلم إلا بالموت، كما قال سبحانه : {وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ} [الحجر: 99].
وإذا عمل المسلم عملاً صالحًا؛ وَجَبَ عليه حِفظُه بالحَذَر من الوقوع في الشرك؛ إذ هو يُحبِط الحسنات، قال -جل وعلا-: {وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ} [الزمر: 65].
قال ابن القيم -رحمه الله-: "إذا أراد الله بعبدٍ خيرًا؛ سلَبَ رؤية أعماله الحسنة من قلبه، والإخبارَ بها من لسانه، وشغَلَه برؤية ذنبه".
وسؤالُ الله قبول العمل الصالح من صدق الإيمان، بنى إبراهيم -عليه الصلاة والسلام- الكعبة ودعا ربه: {رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ} [البقرة: 127].
والثبات على الدين من عزائم الأمور، ومن دعاء النبي -صلى الله عليه وسلم-: (ثبِّت قلوبنا على دينك)[1].
ومن لبَّى في حجِّه بالتوحيد، وكبَّره في العيد؛ وجَبَ عليه الوفاء بوعده مع الله، وذلك بألَّا يدعو سواه، ولا يلجأ إلى غيره، ولا يطوف بغير الكعبة، قال سبحانه: {وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ مَا يَمْلِكُونَ مِنْ قِطْمِيرٍ} [فاطر: 13].
ومن توجَّه إلى الله أعانه، قال سبحانه: {وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا} [العنكبوت: 69].
والمُوفَّق من اجتهد في طاعة ربه، وسارَ على هدي نبيِّه -عليه الصلاة والسلام-، وحاسَبَ نفسَه في حياته، وسارَع إلى الخيرات، وفاز بالباقيات الصالحات.



للشيخ:
عبد المحسن القاسم -حفظه الله-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
علامات قبول الحج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑ منتدى الحج والعمره(Hajj and Umrah)๑۩۞۩๑-
انتقل الى: