منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 امراة لم تخشى في الله لومة لائم ولابطش جبار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rachid
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 29/04/2013

مُساهمةموضوع: امراة لم تخشى في الله لومة لائم ولابطش جبار   الأحد 12 مايو - 23:45

امراة لم تخشى في الله لومة لائم ولابطش جبار
امراة لم تخشى في الله لومة لائم ولابطش جبار
امراة لم تخشى في الله لومة لائم ولابطش جبار
امراة لم تخشى في الله لومة لائم ولابطش جبار
هي الصحابي الجليلة فاطمة بنت الخطاب أخت الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنهما,,
وزوجة سعيد بن زيد أحد العشرة المبشرين بالجنة رضي الله عنه.

كانت السيدة فاطمة بنت الخطاب هي وزوجها من السابقين الأولين في الإسلام, وكانت سببآ في إسلام أخيها-->عمر بن الخطاب رضي الله عنه, فقد ورد في سيرة ابن هشام أن عمر بن الخطاب دخل بيت أخه فاطمة دون إذن لما اشتعل في قلبه من لغيظ فلطم أخته على وجهها حتى سال منها الدم لما وجدها تقرأ في صحيفة في يديها.

فقال لها: ماهذا؟

فقالت: هذا لا يمسه إلا المطهرون, اذهب واغتسل, فذهب واغتسل وقرأ ما في الصحيفة وكان من سورة طه,,وعندما قرأ هذه الآيات أشرق قلبه بنو الإسلام,,وقال:
ما أحسن هذا الكلام, أشهد أن لا إله إلا الله , وأن محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم...
فانظر- اخي واختي- إلى قوة وثبات هذه السيدة الفاضلة, وكيف أنها لم تخشى في الله لومة لائم ولا بطش جبار,, فعلى الرغم من علمها بقسوة أخيها عمر بن الخطاب في ذلك الوقت أنه من الممكن أن يقتلها إذا خالفت أمره,, ومع ذلك رفضت بكل إباء أن تعطيه ما في يدها من قرآن إلا بعد أن يذهب ويغتسل, معللة ذلك بأن ما في يدها لايمسه إلا المطهرون.
إنها لم تقظف الصحيفة في يده وتقول: لقد خشيت منه أن يقتلني,,, فقد وضعت خشية الله في قلبها قبل أن تضع خشيتها من أخيها , أرأيت كيف أن الإيمان يعطي صاحبه قوة تفوق قوة بطش الجبارين,,,,,,,

دعواااااتكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
امراة لم تخشى في الله لومة لائم ولابطش جبار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑ السيرة النبويه العطره- الاحاديث الشريفة -قصص اسلامى -قصص الانبياء(Biography of the Prophet)๑۩۞۩๑-
انتقل الى: