منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 الحقيقة العظمى في الكون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
عضوVIP
عضوVIP


اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 1445
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: الحقيقة العظمى في الكون   الأربعاء 22 مايو - 2:48

الحقيقة العظمى في الكون الحقيقة العظمى في الكون
الحقيقة العظمى في الكون
الحقيقة العظمى في الكون
الحقيقة العظمى في الكون (وجود الله، ووحدانيته)، والإيمان بوجود خالقٍ أمر فطري في الإنسان، لذا لم يَخْلُ تاريخ أمة من الأمم عن الاعتقاد بوجود الله.

1- سبَق في الآيات الكريمة دلائل كلها واضحة عن أصناف المخلوقات، وهي مع وضوحها تشتمِل على أسرار يتفاوت الناس في إدراكها، وهذه عظمة القرآن تصلُح أدلَّته وبراهينه لكل المستويات العقلية حسَب مدارِكهم الثقافية، وكل شخص يفهَم منها على قدْر قريحته وعلومه.

2- مجال النظر للاستِدلال على توحيد الله تكون في ثلاثة مجالات أساسية:

أ- كتاب الكون المفتوح الذي لا تَنتهي صفحاته.

ب- كتاب النَّفس الإنسانية الذي لا تُدرِك أبعادَه وأسراره.

ج‌- كتاب الله المنزَّل الذي لا يُدرك غَور أسراره وإشاراته.



3- تنويع الأدلة في مجالات الحياة كلها:

وذلك لأن رسالة الإسلام عامة لكل أحمر وأبيض، واهتمامات الناس مختلفة، وكلٌّ يتأثَّر بالأدلة التي تُلائم طبيعة تفكيره ومجال عمَله واهتماماته الثقافية؛ فلإقامة الحجة على الجميع تأتي منوَّعة تُغطِّي جميع مجالات الحياة.

4- الأدلة القرآنية على توحيد الخالق، وكذلك الأدلة على صِدْق الرسول - صلى الله عليه وسلم - وكذلك الأدلة على اليوم الآخر: كلها أدلَّة فطرية تعتمِد على البدهيات العقلية التي يُقِرُّها كل العقلاء، مهما كان المستوى الثقافي.

فمثلاً قوله تعالى: ﴿ أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ ﴾ [الطور: 35]، ﴿ لَوْ كَانَ فِيهِمَا آلِهَةٌ إِلَّا اللَّهُ لَفَسَدَتَا ﴾ [الأنبياء: 22]، من البدهيات التي لا يرفُضها عقل عاقل ويلتزِم بنتائجها ويُسلِّم لها، وكذلك قوله تعالى: ﴿ وَقَالُوا أَإِذَا كُنَّا عِظَامًا وَرُفَاتًا أَإِنَّا لَمَبْعُوثُونَ خَلْقًا جَدِيدًا * قُلْ كُونُوا حِجَارَةً أَوْ حَدِيدًا * أَوْ خَلْقًا مِمَّا يَكْبُرُ فِي صُدُورِكُمْ فَسَيَقُولُونَ مَنْ يُعِيدُنَا قُلِ الَّذِي فَطَرَكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ فَسَيُنْغِضُونَ إِلَيْكَ رُءُوسَهُمْ وَيَقُولُونَ مَتَى هُوَ قُلْ عَسَى أَنْ يَكُونَ قَرِيبًا ﴾ [الإسراء: 49، 51].

وكذلك قوله تعالى: ﴿ وَضَرَبَ لَنَا مَثَلًا وَنَسِيَ خَلْقَهُ قَالَ مَنْ يُحْيِ الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ * قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنْشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ ﴾ [يس: 78، 79].

وضرَب الأمثلة المحسوسة من الحياة النباتية ودورتها: ﴿ وَنَزَّلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً مُبَارَكًا فَأَنْبَتْنَا بِهِ جَنَّاتٍ وَحَبَّ الْحَصِيدِ * وَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ لَهَا طَلْعٌ نَضِيدٌ * رِزْقًا لِلْعِبَادِ وَأَحْيَيْنَا بِهِ بَلْدَةً مَيْتًا كَذَلِكَ الْخُرُوجُ ﴾ [ق: 9 - 11].



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحقيقة العظمى في الكون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑نفحات اسلامية ๑۩۞۩๑Islamic Nfhat-
انتقل الى: