منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 الجديد فى علم تحليل الشخصية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رضا
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 908
تاريخ التسجيل : 12/11/2010

مُساهمةموضوع: الجديد فى علم تحليل الشخصية    السبت 25 مايو - 8:08

الجديد فى علم الفراسة علم تحليل الشخصية من خلال شكل الوجه وحركة الجسم ومن اسلوب الحديث و الاستماع
الجديد فى علم الفراسة علم تحليل الشخصية من خلال شكل الوجه وحركة الجسم ومن اسلوب الحديث و الاستماع

اهمية علم الفراسة :
يستخدم علم الفراسة في التعرف على طبائع الناس وصفاتهم، خاصة الذين نتعامل معهم في حياتنا اليومية ففي ذلك أهمية بالغة للتعرف على من حولنا بصورة أوضح وأدق بهدف معرفة حدود تعاملاتنا معهم.
والأهم ألا نتسرع في إصدار الأحكام على الآخرين دون التفكير والروية حتى لا تكون احكام ظالمة 0
كذلك يجب أن ندرك أهمية الفراسة والصفات التي تشير إليها من علامات عضوية تشير إلى أخلاق أصحابها وسلوكهم.
عن طريق الفراسه .. يمكننا ان نتعرف على الاشخاص حتى بدون كلام من خلال الكثير من الظواهر 00 اليكم بعض الامثلة :

من وقفته...
وقفة المتقدم الى الأمام الناظر لشيء ما ,وموجه إنتباهه إليه فذلك يظهر حنان ودفء الشخصية.
وقفة الإنسحاب فهو لا يثبت على حال يدل على الخجل والملل والتردد.
وقفة المنتصب وهي تشيرالى قوة التحمل والزهو والفخر والثقة بالنفس 0
وقفة التقلص والانكماش وتدل على الإذعان والخضوع والإستكانه وربما الإكتئاب.

من مشيته...
الأشخاص السعداء يتمتعون بخطوات خفيفة,أما الاشخاص المقهورين فانهم يمشون ببطء وتكون وقفاتهم منحنية واقدامهم ثقيلة.
من يضع يديه بجيوبه فانه يدل على شخصية منسحبة وغامضة 0
ومن يمشي ورأسه منحنيه الى اسفل ويفكر تفكيرا عميقا ويحملق بالارض دون تركيز فهذا ليس مكتئب ,إنما ينتقل ببطء ليفكر بوضوح أكثر ولا يريد شيئا يشتت أفكاره.

من عينيه...
من يغلق عينيه أثناء المناقشة ربما كان يحاول تذكر شيء ما ويستعيد المعلومات بشكل مركز.
العين التي تغيراتجاهها وتحملق بسرعة ذهابا وايابا أثناء الكلام تعطي إنطباعا هروبيا ومحاولة ايجاد مخرج.
العين المراوغة تحملق تارة في الهواء وتارة في الارض, ويتجنب النظرالطويل الى عيون الناس 0
الأصدقاء الحميمين لا يتبادلون النظرات طويلا عندما يتحدثون عن مشاعر شخصية.

من طريقة انصاته...
فرك الإذن ووضع الاصبع داخل الإذن أو ثني كل إذن للأمام, كل ذلك محاولة للتخلص من حديث ممل 0

من جلسته...
اذا كان الشخص جالس أو يداه ملتفتان أحداهما على الأخرى وساقاه أيضا , فانه لا يشعر بالأمان ولا بالراحة 0
إذا كان من تحدثه لاول مرة جالسا على كرسي و واضعا احدى قدميه أو ساقه على ذراع الكرسي فلتعرف أنه لا مبالي ويريد التقليل من شأنك.
الجلوس بطريقة متصلبه يقلل فهم الموضوع المطروح , والجلوس بطريقة
مسترخية يساعد على التواصل 0

من نومه...
النوم بوضعية الجنين في بطن أمه هي وضعية دفاع عن النفس وتدل على عدم الاحساس بالامان 0
وضع الساق ممدودة والأخرى مثنية من ينام هكذا فإن له شخصية مزدوجة وربما يكون الشخص واثقا من نفسه وخجولا في نفس الوقت.
المنبطح وجهاً فهذا دقيق ونظامي ومقاتل شرس في سبيل الدفاع عن وجهة نظره.
الإستلقاء على الظهر مع الاسترخاء الكامل للشخص الآمن والواثق والسعيد

من إبتسامته...
من يبتسم طويلا يكون تأثيره على الأخرين أمن ومريح ,و نقيضه الجدي الجامد وتجد وجهه متجعدا لكثرة عبوسه 00
ذي الإبتسامة البسيطة التي تحدث عندما يتحول الفم بحركته الى أعلى مع بقاء الشفاه مغلقة هو صاحب إبتسامة مزيفة.

من ضحكته...
الضحك إستجابة قريبة من الدموع, حيث توجد صور لأشخاص لا تدري إن كانوا يضحكون أم يبكون.
من لونه المفضل....
اللون الأزرق :للشخص الذي يحتاج الى الإحساس بالهدوء ,ولقد تبين أن هذا اللون يخفض ضغط الدم ويشجع على الإسترخاء والرفض الكلي لهذا اللون وجعله في ذيل القائمة يكشف عن نفسية مقلقة ومتعبة.
الأبيض :للشخصية الشفافة والصافية.
الأسود : الحزن والظلمة النفسية والشخصية الكئيبة 0
الأحمر : لون الشباب والحيوية والإثارة, كما أنه لون للتفاؤل.
الأصفر : مثير للنزوات ومن يحبه يتمتع بتفكير اصلي وهو منتج و ذو طاقة كبيرة , والذهبي منه يدل على شخصية متفائلة.
الأخضر: محب اجتماعي ونشيط وفخور بنفسه , كما أنه يعاني من التوتر العصبي السريع 0
من شعرها...
ذات الشعر الطويل أكثر حنانا واثارة من ذات الشعر القصير
والأخيرة جريئة وصبيانية 0
الشقراء تتميز بالمرح واللطف 0
ذات الشعر الاسود ذات النضج والإقدام والذكاء.
ذات الشعر الأحمر مثل الشقراء ,أما الأحمر الذهبي لذات اللسان السليط والذكاء الحاد والمزاج العصبي.
من لحيته وشاربه....
الشعر الغير منظم يدل على عدم التركيز وعدم الانتظام , ومع ذلك فمن يمتلك هذا النوع فهو أما فنان أو عالم .
الأشخاص الذين يحلقون فجأة لحاهم فهم ينشدون تغييرا في حياتهم.
صاحب اللحية والشارب حريص على نفسه و يستطيع التخطيط للنتائج التي يرغب في صنعها0

وقد برع العرب منذ القدم في مهن كثيرة وأمور عديدة وعلوم ومعارف كانوا السابقين أليها على غيرهم من الأمم
ولعل من أهمها هو علم الفراسة ، يقال في أيام العرب تفرست في وجه الرجل فعرفت من أين هو ومن أين قدم ، وهكذا اعتبر من ضمن العلوم الشائعة آنذاك 0
وقد عرف علم الفراسة تعريفاً بسيطاً يعتبره ألهام فالفراسة تعتبر فكره تقفز فجأه للوع
( الفراسة هى : الهام وبصيرة تنير الوعى فى اللحظة المرجوة فتجعل الرؤية واضحة جلية )
كيف تقرأ وجوه الآخرين
تختلف الوجوه باختلاف البيئة والمنطقة فسكان المدن يختلفون عن سكان الصحراء ، والوجه الشرقي يختلف عن الوجه الأوربي والآسيوي ، ومن هنا كان الارتباط الحديث بين الفراسة وعلم النفس ولم يعد علماً يختص به العرب واليونانيون بل أصبح مستقلاً بذاته فجاءت جهود العلماء العرب والأجانب في رسم استنتاجات واجتهادات عن أشكال الوجوه وانعكاسها على أصحابها فكانت على النحو التالي:

1 - الوجه المربع أو الحديدي 00عرض الفك يوازي عرض الوجنتين

يتمتع صاحب هذا الوجه بشخصية قوية وهو قيادي في عمله ، لديه الإصرار في الوصول إلي غاياته وهو محب للنظام سريع الأنفعال يجمع بين الشدة واللين بنفس الوقت ، محبوباً ويملك عدة صداقات ، أنسان حديدي وصلب في قراراته ، يقنع الآخرين بوجهة نظره لأنه يملك القوة والحجة والإقناع .
2 - الوجه الرفيع 00
أصحاب هذا الوجه يتميزون بنحف الوجه ، والخدان غائران والعينان حادتان وهو ذو حس مرهف ، مثالي يسعى للتميز والاستقلالية ويشعر بالإحباط إذا عاكسته الأمور ومع ذلك يهمه أن يكون لامعاً ،
بعض العلماء أطلقوا عليه لقب( الوجه الملكي) ، وأصحاب هذا الوجه غالباً من الملوك والمسؤولين ، وجه قيادي مع إصرار وصرامة ورغبة في الكمال لكل شيء .. وهولا يستسلم للفشل 0
3 - الوجه البيضاوي00
عريض الوسط والخدين وضيق الذقن بالنسبة للجبهة
يتميز هذا الوجه بالجمال ويعكس السحر والفتنه
صاحبه جاد وصلب ويواجه الفشل ، شديد الجاذبية وحساس وشاعري ومتسامح ، ويميل للرومانسية ، أصدقائه معدودين ، وللأسف بسبب طيبته وثقته الزائدة بالآخرين علاقاته مصيرها الفشل0

الوجه المثلث أو الجبلي
صاحبه ذو تميز بدقة ملامح وجهه ، وهو عقلاني ذو ذهن حاد ومتفائل وناقد جيد ، يحاسب نفسه على الأخطاء بكثرة ‘ وهو ذو حماسة للعمل .

الوجه المستدير أو القمري
معظم أصحاب هذا الوجه يميلون للسمنة ، يعانون من مشاكل كثيرة ومع ذلك لديهم القدرة على التأقلم السريع مع ظروف الحياة ومواقفها الجديدة والمستجدة .
صاحب هذا الوجه ينجح في الأعمال التي تحتاج إلى أقناع كالتجارة ، إلا انه يشعر بالملل بسرعة 0

تساؤلات :


1 - هل تؤمن بعلم الفراسة ؟

2 - هل ترى انه من الاهمية بحيث يجب دراسته ؟

3 - هل يمكن ان تستفيد من ذلك العلم فعلا فى حياتك ؟



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رضا
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 908
تاريخ التسجيل : 12/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الجديد فى علم تحليل الشخصية    السبت 25 مايو - 8:11

تحليل الشخصيه من شكل اليد للبنات
من شكل اليد، حجمها، حرارتها، وملامحها، يمكننا أن نستدل على شخصيتنا وشخصية الآخرين، وهذه بعض الدلالات.

• اليد الكبيرة: صاحبتها مُحللة ناجحة ومُفكرة ناضجة مُتزنة في أفعالها واثقة فيما تتخذه من قرارات، فخورة بنفسها وتتحكم بمشاعرها، ولا تُفضلها على العقل.
• اليد الصغيرة: عاطفية وخيالية تميل إلى الأعمال الفنية والحرفية الراقية؛ لأن أفكارها تتوالد باستمرار، ونظرتها سريعة وصائبة في الأمور المُهمة في حياتها، هي طيبة وحنونة وتتأقلم مع الآخرين، والعاطفة لديها تسيطر على العقل.
• اليد الضيقة: عزيزة النفس خجولة، حساسة جداً ولطيفة، تجد صعوبة في اتخاذ القرارات، وتبدو حذِرة من الساخرين، صحتها النفسية رقيقة وتميل إلى الاكتئاب الوجودي، لا تهتم كثيرا بشكلها الخارجي وبهندامها، وتسعى لإرضاء الآخرين.
• اليد العريضة: واثقة من نفسها، وتستطيع تدبر أمورها مهما عظُمت، لكنها عصبية وتملك قدرة وجرأة كبيرة في العمل، تحب التسلط حتى لو فقدت السيطرة على نفسها وعلى لياقتها في التصرف والكلام، كما أن المادة لديها تُسيطر على عاطفتها.
• اليد الصلبة: عملية ومثابرة وتتمتع صاحبتها بصحة جيدة وقرارات حاسمة، تبقى يقظة لأتفه الأمور حتى لا تقع في أي مأزق، لا تتأثر بالعوامل الخارجية وتبقى على طبيعتها، لذلك فهي تفتقر إلى الرومانسية.
• اليد القاسية: لا يقصد بالقسوة هنا أن تكون نتيجة لنوع العمل الذي تقومين به، فالقسوة صفة مُلتصقة بها منذ تكوينها، صاحبتها شخصية عنيدة وشرسة وتجد صعوبة في التفاهم مع الآخرين؛ لأن تفكيرها مُغلق ولا تحب أن تبني علاقات اجتماعية، وتُفضِل التفرد بآرائها حتى لو كانت على خطأ.
اليد الغليظة: صاحبتها تحترم نفسها وتحافظ على علاقتها مع الآخرين، تحب المال والتمتع به وتعمل على النجاح، شجاعة ومقدامة، وتسعى دائما إلى الفضل، الحياة معها مُتعة دائما.
اليد الطرية: صاحبتها خيالها واسع ورومانسية، تضع خططها في العمل بطرق دبلوماسية وهادئة، وأحيانا بطيئة، لذلك فهي في حاجة إلى بعض الحركة وإلى نشاط في الإنتاج؛ لتلقي النجاح المطلوب.
اليد اللينة: كسولة تحب الراحة وتعشق الحياة السهلة، فكرها لين ومحللة منطقية، وعميقة في اتخاذ أي قرار، تضع نفسها مكان الفاخرين؛ لتتمكن من فهمهم، مُتسامحة وكريمة وتتأقلم بسرعة مع أي مجتمع؛ لذلك نجدها ناجحة دائما ومحبوبة.
اليد المجوفة: (باطن اليد مجوف) تكد وتتعب وتُناضل لكسب ما تصبو إليه بعرق الجبين، كرامتها فوق أي اعتبار وعزة نفسها كبيرة، حذرة من الوقوع في الأخطاء أو العجز المادي، لذلك تجدها تكافح باستمرار؛ لتتزود بما يقيها شر السؤال.
اليد النحيلة: مُرهفة الإحساس تكره وتحب بكل إحساسها، ترضى وتغضب بسرعة، تلعب الغيرة دورا أساسيا في حياتها، تتملك الأشياء لدرجة لا تحب أن يشاركها فيها أحد، وهي ينبوع فكري وثقافي، وإن كانت غيورة جدا.
اليد الرطبة: متوترة، عصبية، وتفتقر إلى النشاط الجسدي. والجافة: عصبية المزاج، مما يُعرضها لأوجاع الرأس وفقدان الذاكرة. أما اليد الدافئة: فهي شخصية كريمة وحنونة، ومليئة بالطيبة والفرح، وإن كانت تميل إلى الثرثرة.

من حيث الملامح:
• اليد النافرة العظام: جديرة بالثقة، مُبدعة وحيوية، واستقلالية.
• اليد غير المُتناسقة: مزاجية وغامضة ويصعُب التكهن بتصرفاتها.
• ظهر اليد فيه تجاعيد: ناضجة وحريصة على احترام شعور الآخرين.

من حيث الأصابع فإنها تقوم الكثير!
زيادة طول البنصر على السبابة تكشف عن إرادة قوية عند المرأة لفرض نفسها، كما أن صاحبات الخنصر الطويل أقل عرضة من غيرهن للاضطرابات النفسية والعصبية.
• صاحبات الخنصر والسبابة المتساوية يعانين غالباً من مخاطر التشويش النفسي والتقلبات المزاجية، إذ غالباً ما يُظهرن مخاوف أكبر من غيرهن عند ركوب المجازفات والمُغامرات، وقليلاً ما يحاولن فرض أنفسهن على الآخرين.
• تساوي البنصر مع السبابة في الطول يكشف عند النساء على وجه الخصوص، عن قدرات كبيرة في الاتصال اللغوي والمجاملة.
• أما في الرجال، فقد تبين أن طول الخنصر يكشف عن براعة رياضية واضحة، إلا أن هذه الخصلة تعني أن هذا الرجل قليل المجاملة والرغبة في التعارف، في حين يكون الرجال الذين يتساوى لديهم إصبعا البنصر مع السبابة متفوقين في المُخاطبة.
• أشار الخبراء إلى أن شكل الأصابع يكشف الكثير عن طبيعة الشخصية، إذ أظهرت الدراسات أنه كلما كانت الأصابع طويلة دل ذلك على الرغبة في التفكير والتروي.
• تعكس الأصابع القصيرة شخصية محبة للحركة والأشياء الملموسة والإنجازات الفورية، أما إذا كان إصبع البنصر أطول من السبابة فإنه يكشف عن حب صاحبته للمجازفة.




‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الجديد فى علم تحليل الشخصية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: علم النفس والتنمية البشرية و تطوير الذات(Psychology) :: الملتقى النفسى والعيادة النفسية(Psychology)-
انتقل الى: