منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 عناصر التجربة العلمية في علم النفس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ام كلثوم
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 93
تاريخ التسجيل : 12/04/2013

مُساهمةموضوع: عناصر التجربة العلمية في علم النفس   الثلاثاء 28 مايو - 8:52

عناصر التجربة العلمية في علم النفس عناصر التجربة العلمية في علم النفس
عناصر التجربة العلمية في علم النفس عناصر التجربة العلمية في علم النفس
عناصر التجربة العلمية في علم النفس
عناصر التجربة العلمية في علم النفس: تنقسم هذه العناصر إلى:
1. المتغيرات: والمتغير هو ظرف تجريبي يمكن قياسه، ويوجد في التجربة ثلاثة متغيرات هي:

المتغير المستقل: وهو الذي يتحكم فيه الباحث بالزيادة والنقصان أو الإزالة.
المتغير التابع: وهو المراد التنبؤ به ودراسة ما يطرأ عليه من تغير في التجربة بوجود المتغير المستقل.
المتغيرات المتدخلة: وهي المتغيرات التجريبية التي تتدخل في الموقف التجريبي وتؤثر على كلٍّ من المتغير المستقل والمتغير التابع.

وإليك مثال يبين هذه المتغيرات:
فإذا قام باحث بدراسة لأثر تعاطي المهدئات على مدى التذكر؛ يكون العقار المهدئ هو المتغير المستقل أو التجريبي الذي يتحكم فيه الباحث بالزيادة أو النقصان، ويكون مدى الذاكرة أو متغير مدى الذاكرة هو المتغير التابع أو المتغير الذي لم يضبط في التجربة؛ بل نلاحظ ما يطرأ عليه من تغير في وجود أو في تناول العقار المهدئ أو العقاقير المهدئة.
أما المتغيرات المتدخلة في الدراسة والتي من شأنها أن تؤثر على نتائج المتغير التابع وعلى المتغير المستقل مثل: نوع المادة المطلوب تذكرها، الذكاء، المجهود العقلي، وجنس أفراد العينة.
وهذا هو العنصر الأول من عناصر التجربة التي يجب أن يحددها الباحث في بحثه، وتكون واضحة بالنسبة إليه ويعرفها جيدًا ويحددها تحديدًا قاطعًا حتى تنجح التجربة.
2. الضبط: وهو حذف تأثير المتغيرات المتدخلة في الدراسة، ومن طرق هذا الضبط التجريبي:
(أ) الطريقة الأولى: استخدام مجموعة ضابطة بالإضافة إلى المجموعة التجريبية، وقد تكون أكثر من مجموعة ضابطة أو أكثر من مجموعة تجريبية في البحوث النفسية؛ ولكن لا بد من تحقيق التكافؤ والتجانس بين المجموعتين تحقيقًا أقرب إلى الدقة باستخدام ما يلي:
الطرق الإحصائية، أو المزواجة باختيار الأفراد -فردين فردين؛ كل فرد في المجموعة الأولى، والفرد الثاني في المجموعة الثانية، الاختيار العشوائي لأفراد المجموعتين، وهذه هي الطريقة الأولى من الضبط التجريبي التي يستخدم فيه الباحث مجموعة ضابطة ومجموعة تجريبية أو مجموعات تجريبية، وبالإضافة إلى المجموعة الضابطة.
(ب) وهي طريقة الضبط الثاني: يقوم الضبط على أساس القياس القبلي والبعدي لنفس الأفراد في المجموعة التجريبية الواحدة، ثم معرفة الفروق بين القياس القبلي والقياس البعدي.
3. التكرار: ويقصد به إمكانية إعادة التجربة تحت نفس الظروف التي أجريت فيها؛ حتى نستطيع أن نتأكد من صدق النتائج التي توصل إليها الباحث في المرات السابقة...
فمثلًا: قد يغير باحث معين في بيئة الأطفال ويلاحظ أثر ذلك على تحصيلهم الدراسي؛ فقد نستعرض للبحث مقولة أن الأطفال يتعلمون بصورة أفضل عن طريق التدريب الموزع عنه بالتدريب المركز، وهنا يكون المتغير المستقل هو التوزيع للتدريب، والمتغير الذي يتأثر بذلك هو التحصيل الدراسي في اللغة العربية في مهارة الأداء مثلًا، ولاختبار صحة هذا الفرض لا بد أن يحاول الباحث ضبط جميع الشروط أو العوامل الوسيطة بحيث تكون واحدة بالنسبة لمجموعة الأفراد؛ سواء التجريبية أو الضابطة؛ فيما عدا إعطاء المجموعة التجريبية فقط تدريبًا موزعًا لمدة عشرين دقيقة لمدة أربع أيام في الأسبوع، وإعطاء المجموعة الضابطة تدريبًا مركزًا في الهجاء لمدة ساعة واحدة ولمرة واحدة في الأسبوع، وبناء على التصميم التجريبي يمكن للباحث أن يرجع مهارة الهجاء عند المجموعة التجريبية في نهاية التجربة إلى المتغير المستقل: وهو توزيع التدريب.

منقووول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عناصر التجربة العلمية في علم النفس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: علم النفس والتنمية البشرية و تطوير الذات(Psychology) :: الملتقى النفسى والعيادة النفسية(Psychology)-
انتقل الى: