منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 وتواصوا بالحق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن الجن
عضو فعال
عضو  فعال


عدد المساهمات : 408
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: وتواصوا بالحق   السبت 1 يونيو - 2:01

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
وتواصوا بالحق
تلبية لقول المولى عز وجل (وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر) وحبا فى الله والدعوه اليه كان لابد ان نتواصى فى الله
نتواصى بأوامره ونتناهى عن معاصيه فى كل شئ حتى نقول

(قل ان صلاتى ونسكى ومحياي ومماتى لله رب العالمين لا شريك له وبذلك امرت وانا اول المسلمين)

فلنجعل لنا كل يوم وصيه اذكر نفسى واياكم بها ان شاء الله

الوصيه الاولى
حب الله وحده فهو وحده سبحانه من يستحق هذا الحب
الكنز المفقود والحل الموجود دائما ولكن نتغافل عنه
لو اتسألنا كلنا هل تحبوا الله اكيد هنقول نعم نحبه بس مشكلتنا اننا بنقول حاجات كتير بس مش بنحس بيها ودى مشكلتنا
جرب كده تحب ربنا بجد من قلبك اللى بيحب حد وليكن (اب اوام)ولله المثل الاعلى بيحب ينفذ كل اوامره ويبعد عن كل اللى بيغضبه ويحبه يكون سعيد دائما ولله المثل الاعلى
لو بجد حب ربنا دخل قلبنا هيغنينا عن كل شئ ومش هنعوذ بديل ابدا فهى علاقة الحب الوحيده الله مفهاش الم او حزن او تعاسة على العكس كلها فرح وطمأنينة وراحه وانس واستمتاع
ولكن كيف نجعل حب الله هو الوحيد فى قلوبنا
1-ان تجعل كل حب تابع لحب الله
يعنى مثلا احب والدى ووالدتى لان الله امرنى بهذا فأحسن اليهم واطيعهم واحبهم لان الله امرنى بهذا وليس لمجرد انهم جابونى للدنيا ويحسنوا اليا
الزوجه تحب زوجها وتطيعه لانها مأموره بهذا فتطيعه حبا لله
وهكذا نقيس كل شئ فى حياتنا
2-ان تجعل حب الله يقهر كل حب فى حياتك
فالنفوس فطرت على الاحسان الى لمن يحسن اليها فلو حد عمل عشانك حاجه مش هتحبه لذاته ولكن تعلم ان الله هو من بيده قلوب الخلق فالقلوب بين اصبعين من اصابعه سبحانه يقلبهم كيف يشاء فهو من جعله يفعل ذلك من اجلك فعلمى مثلا انه اذا احبك زوجك فأنه لا يحبك لانكى مثلا اجمل واحده فى الحياه ولكن الله من جعله حبك
-ونتيجه لذلك لو مثلا احسنتى لوحده صاحبتك وذى ما اتفقنا لله ولقدر الله حصل مشكله مش هتحزنى لانك احسنتى لله
-وهكذا بين الزوج والزوجه فأنتى تطيعه لله فأن اساء اليكى بعد احسانك اليه فلا تحزنى فأنتى اطعتيه لله وكذلك الزوج
-وعلاقة الابن بالوالدين كذلك فأن فعلوا شئ يحزنك عد اليهم واستسمحهم حتى ان لم تكن غلطان حبا فى الله
دعوه لنعيد حسباتنا ونعرف موقع حب ربنا من قلوبنا

دعوة للسعاده والراحه والهدوء

دعوه لحب الله فهو الحب الحقيقى فى حياتنا

((اللهم ارزقنا حبك وحب من احبك وحب عمل صالح يقربنا الى حبك اللهم ما رزقتنا مما نحب فجعله قوة لنا فيما تحب وما زويته عنا مما نحب فجعله فراغا لنا فيما تحب))

الوصيه الثانيه
لا تخف من ذى سلطان فالقلوب بين اصبعين من اصبعه والنواصى بيده سبحانه0
-قد يجعل الله الناس سببا لقضاء احدى حوائجنا ولكن نتيجه لضعف ايمانا وجهلنا بقدرة المولى (الا ما رحم ربى) نجدنا نتعلق بالاسباب ونعتقد ان نفعنا وضرنا بأيدهم وننسى المولى وقدرته
وامثله لذلك مثلا عندما يكون لك مصلحه فى احدى المصالح الحكوميه او الكليات العمليه مثلنا وامتحانات الشفوى
فتجدنا نعتقد ان الامر والدرجه والاسئله بيد الدكتور ونسينا ان دكتور الشفوى نفسه عبد من عباد الله يمكن ان يسلطه الله عليك ويمكن ان يجعله جند من جنوده يساعدوك
اخوانى واخواتى فى الله اذكركم ونفسى بان كل الناس عباد لله قلوبهم بين اصبعيه يقلبهم كيف يشاء ونواصيهم بيده سبحانه وحده
فعلق قلبك بالله وحده دون سواه وادعوه مخلصا لقضاء حاجتك فهو من بيده ضرك ونفعك اذا تولاك لا تذل ابد واذا اذلك لا تعز الا اذا شاء سبحانه
واعلم انه لا حول ولا قوة الا بالله وحده انسلخ من حولك وقوتك الى حول الله وقوته اجعله سبحانك يرى منك الاستسلام والخضوع والتسليم له وحده سبحانه وسوف تجد كل ما يسرك ان شاء الله وتذكر:
لا حول ولا قوة الا بالله
الوصية الثالثه
الجنة مش ببلاش
الكثير منا يدفع الكثير ويبذل اقصى الجهد من اجل الحصول على السعادة الوقتيه فقط من ملبس ومأكل وغيرها الكثير فنجد مثلا ممكن ندفع 200 او 300 جنيه او اكثر او اقل من اجل مثلا خروجه مع انها سعاده لحظيه ولكن نفعلها من اجل ادخال السرور على قلوبنا كل ده جميل مفهوش مشكله
بس تفتكروا هندفع كام للحصول على السعادة الابديه تفتكروا هندفع فيها كام
طب اولا ايه هى السعاده الابديه المطلقه التى لا يوجد بعدها شقاء ولا حزن ولا تعاسه ابدا
اكيد الجنه بس الموضوع هنا مش موضوع هندفع كام فلوس الموضوع ابسط من كده لكنه اعظم بكثير من الفلوس الموضوع وما فيه:
1-بعد عن المعاصى والذنوب وما يغضب الله
2-عمل كل مايرضى الله من الطاعات والاعمال الصالحه
3-عمل النوافل التى تعوض النقص من الفرائض
يعنى الموضوع ببساطه:
أن يجدك الله حيث أمرك ويفتقدك حيث ينهاك
دعوه لتصحيح مفهومنا عن الجنه لكى نعلم انها ليست ببلاش محتاجه البذل والجهد لكى نحصل عليها ليست الجنه بالتمنى صحيح هندخل الجنه برحمة ربنا ولكن اذا عملنا مايرضى ربنا اذا رأى منا الله طاعته واجتناب نواهيه فلابد من قرار عايزين الجنه اذا لابد ان نسعى لها سعيها
وتذكر:
الجنه مش ببلاش
اللهم ارزقنا الجنه بغير حساب او سابقة عذاب
اللهم ارزقنا الجنه وما يقرب اليها من قول او عملا
اامين

الوصيه الرابعه
اشكر الله على نعمه عليك قبل زوالها فالشكر
حامى النعم
فضل الله علينا كثير وعظيم ونعمه علينا لا تعد ولا تحصى فهو من رزقك بالمال والجاه والمنصب والصحه والزوجه الصالحه والذريه الطيبه والنجاح والتفوق ورزقك النعم المعنويه ايضا فهو سبحانه من دبر لك فى هذا الموقف وسخر لك هذا فى ذاك الموقف فهو سبحانه من جعل لك مخرجا من الموقف هذا وجعل لك يسرا بعد ذاك العسر فهو من نصرك على فلان الظالم ورد اليك حقك ورفع عنك بطش فلان هذا الظالم 0000000
وكثير وكثير من اشكال النعم الكثيره والمختلفه فانت وحدك وانتى وحدك من تعلمون بما تملكون من نعم كثيره ماديه ومعنويه وليس احد ادرى بما عندك مثلك ولكن هل شكرت الله عليها ام لا

فنحن لدينا غفله عن شكر نعم الله ومشكلتنا اننا لا نعطى لانفسنا فرصه ان نفكر بما نملك من نعم حتى نشكر الله عليها والاخطر من ذلك انك احيانا تجحد نعمة الله عليك وتعتقد ان ما تملك هو بفضلك وفضل مجهودك ومعارفك وسلطتك ودى مصيبه كبيره لا يعلمها الا الله
والمشكله الكبرى اننا لا ندرك انها نعمه الا بعد زوالها فلماذا لا تشكر الله عليها حتى يحفظها لك ويبارك فيها بل والله الذى لا اله الا هو سوف يزدها لك كما قال المولى عز وجل :
((واذ تأذن ربكم لئن شكرتم لازيدنكم ولئن كفرتم ان عذابى لشديد))
فهل سوف نعطى لانفسنا الفرصه لنعدد نعم الله علينا اعلم انها لا تعد ولا تحصى ولكن نحاول ان نجمع مايمكن جمعه ولكن لا ننسى ان العين نعمه والاذن نعمه والانف نعمه حتى البلع نعمه وتذكر عندما يكون عندك دور برد مثلا (عفانا وعفاكم الله) ساعتها لا تستطيع ان تبلع او ان تتذوق او تشم شيئا وقتها ستعلم قيمة هذه النعم اذا لابد من شكر
ولا تنسى ان تشكر الله على نعمة الكلى فهى من تخلصك بامر من الله من سموم جسدك وكذلك الكبد
الشاهد ان هناك نعم كثيره خفيه فلابد من تذكر النعم الظاهره والباطنه ايضا ولا ننسى ان:
الشكر باللسان(الحمد) والقلب (تشعر انها نعمه من الله )والجوارح ايضا
اللهم اوزعنا ان نشكر نعمك التى انعمت علينا ظاهرها وباطنها
والحمد لله رب العالمين

الوصيه الخامسة

استمر فى الوقوف على باب الرحمن ولا تيأس ان تأخرت الاجابه

كلنا لدينا الكثير من الرجائات والامنيات التى نتمنى ان يحققها الله لنا ونظل ندعو ودعو بها فمنها ما يستجاب ومنها ما يتأخر اجابتها فنستحسر ونحزن ونترك الدعاء ظنا منا ان الله لا يريد ان يجبها لنا فيصيبنا الحزن واليأس
وذلك لان الانسان عجول ظلوم جهول يظن ان الخير فى هذه الامنيه التى يتمنى ان يحققها الله له وانها سبب سعادته وهو مسكين لا يعلم انها قد تكون سبب شقاؤه فى الدنيا والاخره
فالله وحده هو ما يعلم ما كان وما سيكون وما لم يكن لو كان كيف كان يكون كل شئ عنده بمقدار يعلم الغيب وما تخفى الصدور فهو ارحم بك من امك وابيك
فاذا تأخرت الاجابه اعلم ان هذا هو الخير ان شاء الله طالما ان الله اختاره لك كما اعلم ان الاجابه مستجابه مستجابه ان شاء الله ولكن للاجابه اشكال:

1-ممكن ان يعجلها الله لك فى الدنيا ويجبها لك كما تمنيت
2-ممكن ان يرفع بها عنك بلاء فى الدنيا
3-ممكن ان يدخرها لك فى الاخر ووقتها تتمنى لو كانت كل الدعوات قد ادخرت لك من جمال ما تراه من نعيم حينئذ

لذلك لابد ان لا نستحسر ونترك الدعاء ابدا فالله لا يمل حتى نمل نحن والله كريم مجيب سميع عليم حكيم اخر عنك الاجابه لحكمه قد لا تعلمها انت وقد تعلمها بعد ذلك عندما يحدث لك خير وقتها تقول الحمد لله ان الله لم يستجب لى الدعوة الفلانيه
واعلم اخى الكريم اختى الكريمه انه اذا تأخرت الاجابه فهذا ليس معناها بالضروره ان الله غضبان عليك مثلا قد يكون الله يحبك ويحب ان يسمع صوتك وصوت انينك وتذللك له
وليس بالضروره سرعة اجابة الدعاء حب ورضا من الله0
ففى كل الاحوال نحن لا نعلم اين الخير ما علينا هو الاستمرار فى الدعاء وعدم اليأس ولابد ان نظن بالله خير كما قال سبحانه فى الحديث القدسى ((انا عند ظن عبدى بى)) فان كان ظننا بالله خيرا كان لنا ان شاء الله

اللهم لا تحرمنا اجابة دعائنا بذنوبنا وعاملنا بما انت اهل له فانت اهل الرحمه والمغفره

بر والديك طريقك الى الجنة

نعمة الوالدين نعمه عظيمه وسبيل رائع وباب ممتاز لدخول الجنه منا من يدرك ذلك ويحاول ان يجعل كل دقيقة فى احسان وبر لوالديه لينال رضاهم طمعا فى رضا الله وهذا الفريق تجده مجرد ان يغضب احد والديه تجده حزينا وسرعان ما يعود ويرجع ويقبل يديهم ليرضوا عنهم وهذا الفريق هنيئا له باذن الله
وعلى النقيض الفريق الاخر الذى يعامل والديه اسؤ معامله سرعان ما يغضب لاتفه الاسباب فيعلى صوته عليهم ويمكن يوصل لمد الايد عليهم عفانا وعفاكم الله
وتذكرة للفريقان نحن مأمورين بطاعة الوالدين بل جعل الله طاعتهم بعد عبادته سبحانه حيث قال سبحانه
((وقضى ربك الا تعبدوا الا اياه وبالوالدين احسانا ))
اذا طاعتهم فرض علينا وليس فضل منا عليهم فكرمهم علينا كثير فهم من ربونا وعلمونا وصرفوا علينا حتى جعلونا شئ فى المجتمع وبعد كل ذلك يكون جزائهم منا اننا نقل لهم اف وننهرهم هل هذا هو حقهم علينا ونتيجة فضلهم ومنهم لنا
ونلاحظ هذا الموضوع اكثر عند الكبر فكلنا يعلم ان الانسان عندما يكبر يصبح كالطفل الصغير يحتاج معامله خاصه واستحمال اكثر ولكن كثير منا ايضا ليس عنده طولة بال فيفعل ما يفعله بوالديه عندما يغضب فقال سبحانه
((اما يبلغن عندك الكبر أحدهما او كلاهما فلا تقل لهما اف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما))
فوالله الذى لا اله الا هو سوف تجد اطيب الحياة وراحة تملا نفسك وراحة بال واطمئنان قلب بعد ان تصلح حالك مع والديك وسوف تلاحظ الفرق فبعد نظرة الاسئ التى كانت تنظر اليك بها والدتك بعد نرفزتك عليها فعندما تعاملها بالاحسان وتقبل يدها وتدعو لك هذه سعادة الدنيا يكفى انها تقول لك عند نزولك من البيت (ربنا يصلح حالك يابنى) وكثير من الادعيه الرائعه التى تدعوها لنا امهاتنا عندما نرضيها
فيا من ضيع الكثير والكثير من الوقت فى غضب والديه ارجع وعود فاالعمر ليس فيه الكثير وكل يوم يمر لا يرجع ارجع وتب الى الله وصالح والديك حتى وان ظلموك حتى وان اغضبوك وحتى وان حملوك فوق طاقتك استحمل تلبية لامر الله
اللهم ارزقنا حسن معاملة والدينا اللهم ارزقنا برهم والاحسان اليهم طاعة لك انت ولى ذلك والقادر عليه

تذكر انه من سن سنه سيئه فى الاسلام له وزرها ووزر من عمل بها كما اخبرنا رسول الله

كلنا ملئ بالذنوب والمعاصى ولا احد يخلو منها ولا احد اعلم بذنوبك منك ولا احد اعلم بذنوبنا من الله ويوم القيامه اليوم الفيصل الذى تقارن فيه الحسنات والسيئات وهنيئا لمن رجحت كفة حسناته وويلا لمن رجحت كفة سيئاته الا اذا شاء الله غير ذلك
فنحن نعلم بعض من ذنوبنا ومعاصينا والبعض الاخر لا نعلمه الله يعلمه وكله محسوب علينا فاغتبت فلان وظلمت فلان وجرحت فلان وادخلت الحزن على قلب علان وامثال الذنوب والمعاصى كثيره يعنى مثل ما يقولون (الموضوع مش ناقص)

والذى يزيد الطينه بله كما يقولون اننا نجد فى ميزان سيئاتنا ذنوبنا ومعاصينا وسيئات اخرى فعلها اخرون
والسؤال هنا لماذا (انا مالى ومال ذنوب غيرى)
الاجابه انت كنت السبب فى ان يفعلوا تلك الذنوب فانت من:
1-وضعت اغانى على موبايلك فسمعها اصحابك فأخذت وزرهم وبعضهم اخذها منك على موبايله (بلوتوث مثلا) وسمعها منه اناس اخرون كلهم فى ميزان سيئاتك
2-فانت من شاهدت هذا الفيلم فى السينما (سيئاتك) ثم قلت لاصحابك على هذا الفيلم واد ايه هو عجبك فذهبوا ليشاهدوه كلهم فى ميزان سيئاتك
3-فانت من كلمت بنت وصحبتها فى الجامعه (سيئاتك) ثم عرفت صحبك على صحبتها وصاروا اصدقاء بل اكثر من اصدقاء كله فى ميزان سيئاتك
4-فانت الذى تشرب السجائر (سيئاتك) ثم جعلت اصحابك يشربون مثلك كلهم فى ميزان سيئاتك


5-فانت من دخلت على موقع اباحى ثم دعوت اصحابك ليدخلوا مثلك لانه عجبك كلهم فى ميزان سيئاتك


قس على ذلك الكثير والكثير اعتقد لازلنا محتاجين الى وقفة مع النفس ولنتذكر ميزان سيئاتنا مش ناقص سيئات غيرنا نسأل الله الستر والعفو
فكل واحد كان السبب فى معصية احد يتوب هو منها اولا ثم يبحث عن اصحاب الذين قلدوه ويدعوهم الى التوبه لتغفر السيئات ان شاء الله

اللهم اغفر لنا ما قدمنا وما اخرنا وما انت اعلم به منا





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابراهيم عسكر
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 841
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: وتواصوا بالحق   الأربعاء 30 ديسمبر - 0:48




‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وتواصوا بالحق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑نفحات اسلامية ๑۩۞۩๑Islamic Nfhat-
انتقل الى: