منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 اثار ومعالم مكة المكرمة الدينية والتاريخية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شعبانت
المدير
المدير


ذكر عدد المساهمات : 3407
تاريخ التسجيل : 01/10/2010

مُساهمةموضوع: اثار ومعالم مكة المكرمة الدينية والتاريخية   الثلاثاء 13 أغسطس - 7:08

اثار ومعالم مكة المكرمة الدينية والتاريخية
اثار ومعالم مكة المكرمة الدينية والتاريخية

اثار ومعالم مكة المكرمة الدينية والتاريخية

الكعبة المشرفة : رمز مقدس عند المسلمين يتجهون إليه في صلواتهم ، وحوله يطوفون ، بنته الملائكة ، ثم آدم عليه السلام ، ثم إبراهيم عليه السلام ، ثم العماليق ، ثم جرهم ، ثم قصي بن كلاب ، ثم قريش قبل البعثة النبوية ، ثم عبد الله بن الزبير ، ثم الحجاج بن يوسف الثقفي ، فالسلطان العثماني مراد خان ، ثم الدولة السعودية ، قد أوليت الكعبة المشرفة عناية كبيرة منذ ما قبل الإسلام ، ثم زادت العناية بها في العصر الإسلامي ، لأنها أصبحت قبلة المسلمين ، ومهوى أفئدتهم ، ولم تقتصر العناية بها على تجديد بنائها ، أو أرضيتها ، أو سطحها ، أو سقفها ، أو أعمدتها ، أو شاذروانها ، أو ميزابها ، أو بابها ، أو كسوتها ، فضلاً عن تطييبها وتجميرها .
اللات : صنم ثقيف المشهور ، إقترن اسمه بالعزى ، واللات صخرة كان يجلس عليها رجل يبيع السمن واللبن للحجاح ، وكان اللات رجلاً من ثقيف يلت السويق ، فلما مات قال عمرو بن لحي لم يمت ولكنه دخل في الصخرة ، ثم أمر ثقيف بعبادتها ، فبنت عليها بيتاً ، وجعلت له سدنة ، وقدستها .

المروة : أكمة صخرية بيضاء اللون ينتهي فيها السعي ، وهي من شعائر الله ، كما في قوله تبارك وتعالى : ( إن الصفا والمروة من شعائر الله ) ، وفي أخبار زمزم أن هاجر عليها السلام كانت تشرف على الصفا بطرف وادي إبراهيم من الجنوب ، ثم تهبط ساعية إلى المروة فتصعدها .



صورة المروة من الجانب الشرقي من القبو البدرون وتظهر نهاية جبل المروة



صورة العقد فوق المروة قبل أن يهدم في توسعة 1376 هـ

مزدلفة : تعرف أيضاً باسم جمع لإجتماع الناس بها، وفيها المشعر الحرام الذي ورد ذكره في القرآن الكريم ، أحد مشاعر الحج تقع بين منى وعرفة ، يفيض الحاج إليها ليلة عشر من ذي الحجة فيصلي بها المغرب والعشاء قصراً وجمعاً ، ومنها يسن للحاج أن يلتقط الجمار .



مسجد بئر ذي طُوى : بني في الموضع الذي نزل فيه الرسول صلى الله عليه وسلم عندما كان متوجهاً لأداء الحج والعمرة ، قيل : إنه نزل في موضعه ألف نبي ، يقع حالياً أمام باب مستشفى الولادة والأطفال بمكة في جرول غرب مكة المكرمة .



بئر طوى حيث عسكر جيش المسلمين قبل فتح مكة

مسجد بلال : يسمى أيضاً مسجد إبراهيم القبيسي ، كان هذا المسجد على قمة جبل أبي قبيس المطل على الكعبة المشرفة من الناحية الجنوبية الشرقية.

مسجد البيعة : يقع مسجد البيعة في السفح الجنوبي لجبل ثبير المطل على منى من الناحية الشمالية في شعب عرف باسم : " شعب الأنصار " أو " شعب البيعة " ، حيث شاهده الصاعد مما يلي مكة باتجاه جمرة العقبة على يساره قبل وصوله الجمرة بحوالي تسعمائة متر تقريباً . وقد أنشيء هذا المسجد في عهد الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور سنة 144هـ في الموضع الذي تمت فيه بيعة العقبة الثانية ، وذلك تخليداً لذكرى هذه البيعة التي نتج عنها هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم والمسلمين إلى المدينة ( يثرب) ، وتأسيس الدولة الإسلامية ، وانتشار الإسلام في أرجاء المعمورة .



مسجد بيعة الرضوان : أشتهر بمسجد الشجرة بالحديبية المعروفة اليوم بالشميسي في الموضع الذي نزلت في الآية الكريمة : " لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة .. ) . لا يزال هذا المسجد قائماً في موضعه ، ولكنه في حال سيئة ، إذ أن آخر عمارة له كانت في العصر العثماني ، تهدم فناؤه ، ورواق قبلته ، وأجزاء من جدرانه الخارجية ، ولم يتبق منه سوى جزءاً صغيراً وقبة .

مسجد الجعرانة : يقع هذا المسجد على الجانب الأيسر من وادي الجعرانة شمال شرق مكة المكرمة بـ 25 كم ، على مقربة من بئر عذبة المياه ، في المكان الذي صلى فيه الرسول صلى الله عليه وسلم ، بعد عودته منتصراً على ثقيف وحليفتها هوازن في وادي حنين في السنة الثامنة من الهجرة ، بني هذا المسجد قبل القرن الثالث الهجري .



مسجد الجن : يقع هذا المسجد بين الشارع المؤدي لمقبرة المعلاة السفلى وبين شارع المعلاة بمكة المكرمة ، سمي بذلك لإجتماع النبي صلى الله عليه وسلم في موضعه بالجن ليلاً .



مسجد خالد بن الوليد : يعرف أيضاً بمسجد الراية ، يقع هذا المسجد في حارة الباب ، في الموضع الذي قيل إن خالد بن الوليد نصب فيه رايته يوم فتح مكة .

مسجد الخَيْف : مسجد معروف بمنى بأسفل جبل الضباع من الناحية الشمالية في موضع هذا المسجد نزل الرسول صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع ، ونزلت قبله في هذا الموضع الرسل والأنبياء الكرام عليهم الصلاة والسلام ، قيل إن عددهم كان سبعين نبياً ، وفي موضعه أيضاً كان تجمع المتآمرين لغزوة الأحزاب .



مسجد الراية : يقع في الغزة بقرب دار نجد بين شارعي الغزة الجودرية في الموضع الذي نصب فيه النبي صلى الله عليه وسلم رايته يوم فتح مكة ، بناه عبد الله بن العباس بن محمد بن علي بن عبد الله بن العباس .



مسجد الراية كما يظهر بين الفنادق والشقق السكنية

مسجد الشجرة : يقع بأعلى مكة ، سمى بذلك لشجرة دعاها النبي صلى الله عليه وسلم أمام مشركي مكة فأقبلت إليه وسألها فشهدت بنبوته ، ثم أمرها بالرجوع فعادت إلى موضعها ، في دبر منارة البيضاء التي عند سفح الجبل مقابل الحجون بحذاء مسجد الجن .

مسجد عائشة رضي الله عنها : بالتنعيم أقيم هذا المسجد في الموضع الذي أحرمت منه عائشة رضي الله عنها زوج النبي صلى الله عليه وسلم بعد النزول من حجة الوداع ، عندما أمر الرسول صلى الله عليه وسلم عبد الرحمن بن أبي بكر بأن يعمر أخته من ذلك الموضع .



مسجد المرسلات : كان هذا المسجد قائماً في موضعه بين مسجد الخيف وجبل الضباع بمنى ، الذي يشرف على المسجد من الجنوب الغربي ، يقال : إنه الموضع الذي نزلت فيه سورة المرسلات .

مسجد المشعر الحرام : يقع هذا المسجد في بداية مزدلفة مما يلي عرفات في موضع المشعر الحرام الذي ورد ذكره في قوله تعالى : { فإذا أفضتم من عرفات فاذكروا الله عند المشعر الحرام } ، كان في بداية القرن الثالث الهجري متواضع المساحة والبناء ، ولم يكن مسقوفاً ، مربع الشكل ، يدخل إليه بواسطة ستة أبواب.



مسجد نَمِرَة : يعرف أيضاً باسم مسجد إبراهيم الخليل ، كما يعرف أيضاً باسم مسجد عرفة ، يقع هذا المسجد شمال عرفات ، مقدمته مما يلي القبلة خارجة عن حدود أرض الوقف ، بني على الأرجح في القرن الثاني الهجري.



مقام إبراهيم عليه السلام : الحجر الذي كان يقف عليه أبونا إبراهيم عليه السلام عند بنائه للكعبة يعرف بمقام إبراهيم ، وهذا الحجر كان يرتفع به كلما ارتفع البناء ، وقد أولى خلفاء المسلمين وسلاطينهم وأمراؤهم مقام إبراهيم عليه السلام جل عنايتهم واهتمامهم .



مقبرة الخرمانية : تقع في المعابدة أمام مدخل شعب آذاخر ، مقبرة مثلثة الشكل ، على يمين الصاعد إلى منى من الشارع العام ، جاهلية ، يقال دفن فيها بعض الصحابة ، منهم : عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما .

مقبرة الشهداء : تقع هذه المقبرة أمام جدار القبلة بمسجد عبد الله بن عباس رضي الله عنهما مما يلي الركن الشمالي الغربي ، وقد دفن في هذه المقبرة التاريخية شهداء غزوة الطائف من الصحابة رضوان الله عليهم ، وهم : سعيد بن سيعد بن العاص بن أمين ، وعرفطة بن جناب ، وعبد الله بن أبي بكر الصديق ، وعبد الله بن أبي أمية بن المغيرة ، وعبد الله بن عامر بن ربيعة ، والسائب بن قيس بن عدي ، وأخوه عبد الله ، وجليحة بن عبد الله ، وثابت بن الجذع ، والحارث بن سهل بن أبي صعصعة ، والمنذر بن عبد الله ، ورقيم بن ثابت بن ثعلبة بن زيد .

نائلة : أحد الأصنام القديمة التي كانت منصوبة على المروة على شكل امرأة ، هدمه الصحابة يوم فتح مكة .

هٌبَل : قيل : من الهبال ، كثير اللحم والشحم ، وقيل : من الثكل ، وقيل : من الهبل والهبالة أي الغنيمة ، صنم لبكر ومالك وملكان من بني كنانة ، عبدته قريش ، كان في جوف الكعبة من عقيق أحمر على شكل إنسان يده اليمنى مكسورة ، فجعلت له قريش يداً من ذهب ، أول من نصبه في الكعبة خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر ، أحد الأصنام التي حطمها الرسول صلى الله عليه وسلم يوم فتح مكة .

قبر أم المؤمنين ميمونة رضي الله عنها : ويقع قبر زوج رسول الله صلى الله عليه وسلم على مسافة 15 كم من مكة المكرمة شمالاً على الطريق السريع بين مكة والمدينة المنورة ، غربي الطريق المعبد الواصل بين مكة المكرمة والجموم .

بئر التفلة : بئر دائرية واسعة الفوهة محكمة الطي تقع في عسفان على الطريق بين مكة والمدينة على بعد 80 كم من مكة ، اشتهرت بعذوبة مالها وغزارتها ، يقال إن الرسول صلى الله عليه وسلم مر بعسفان ، وهو في طريقه إلى مكة المكرمة في غزة الفتح ، فنضبت آباره ، فأشرف على هذه البئر وتفل فيها ، ومنذ ذلك الوقت لم ينضب ماؤها .



بئر زمزم : تقع بئر زمزم جنوبي مقام إبراهيم عليه السلام ، وهي محاذية للحجر الأسود على بعد ثمانية عشر متراً منه ، وتذكر الروايات التاريخية أن وادي إبراهيم لم يكن به ماء ولا زرع ولا شجر ، ولما هاجر أبونا إبراهيم وزوجه هاجر وابنهما إسماعيل عليه السلام إلى مكة ، ثم بعد عودته إلى فلسطين بدأت هاجر عليها السلام في البحث عن الماء بين الصفا والمروة لتروي عطش طفلها الرضيع إسماعيل عليه السلام ، حتى ضرب جبريل عليه السلام موضع البئر بعقبة فتفجر الماء ، ودبت الحياة في وادي إبراهيم ، ثم بدأت القبائل تتجمع حول هذا الماء ، ومنذ ذلك التاريخ والاهتمام بعمارة بئر زمزم لا ينقطع ، كما تشير الروايات التاريخية إلى أن إبراهيم عليه السلام أول من حفر بئر زمزم ،



جبل أبي قبيس : من أشهر جبال مكة المكرمة ، يطل على المسجد الحرام من الشرق بميل نحو الجنوب ، بين شعب علي وأجياد ، قيل :إن الحجر الأسود كان مستودعاً فيه زمن الطوفان.

جبل الرحمة : الجبل الذي يقف عليه الحاج يوم عرفة ، به كتابات إسلامية مبكرة ، وأخرى من القرن العاشر الهجري ، ويتوسط قمته بناء كعلم للجبل ، ويصعد إليه بواسطة درجات في جهته الجنوبية ،وبأسفله من الناحيتين الجنوبية والغربية تم قناة عين زبيدة ، وبأسفله العديد من البرك القديمة التي كانت تملأ ماءاً يشرب منها الحجاج .



الجعرانة : تقع على بعد 20 كلم شمال شرق مكة المكرمة ، اكتسبت شهرة تاريخية بنزول الرسول صلى الله عليه وسلم فيها وتوزيع الغنائم بها بعد عودته من غزوة حنين ، بها مسجد جدد حديثاً ، وآبار ، ونقوش كتابية بخط كوفي يرجع تاريخها لصدر الإسلام ، على إحدى الصخور التي تقع قبل الوصول إلى المسجد بحوالي 2كلم يميناً .



الجمرات : جمع جمرة ، وهي المشاعر الثلاث بمنى مما يلي مكة ، جمرة العقبة والجمرة الوسطى ، والجمرة الصغرى ، ورجمها من واجبات الحج ، سميت بذلك لقصة حدثت لإبراهيم عليه السلام مع إبليس ، والجمرة عبارة عن حوض دائري ، يتوسطه بناء على شكل عمود للدلالة على موضع الرمي .



حِجْر إسماعيل عليه السلام : موضع ملاصق للكعبة بين الركنين الشامي والغربي ، على شكل نصف دائرة ، تماسها الشمالي مقوس ، لا تصلى فيه الصلوات المفروضة ، لأنه من الكعبة المشرفة ، إتخذه إبراهيم عليه السلام عريشاً لإبنه إسماعيل عليه السلام

الحجر الأسود : موضعه بأسفل الركن الجنوبي من الكعبة المشرفة ، ومنه يبتديء الطواف وينتهي ، يرتفع عن أرضية المطاف بمقدار متر ونصف ، أنزله الله عز وجل من الجنة لما أهبط آدم عليه السلام الأرض ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إن الركن والمقام ياقوتتان من ياقوت الجنة طمس الله تعالى نورهما ولو لم يطمس نورهما لأضاءتا ما بين المشرق والمغرب ) ، وعنه صلى الله عليه وسلم : ( الحجر الأسود من الجنة وكان أشد بياضاً من الثلج حتى سودته خطايا أهل الشرك ) ، أو كما قال صلى الله عليه وسلم ، وقد استودعه الله في زمن الطوفان بجبل أبي قبيس ، ولما بنى إبراهيم عليه السلام الكعبة أمر إبنه إسماعيل عليه السلام بأن يأتي إليه بحجر يكون للناس علماً يبتدؤون منه الطواف ، فذهب إسماعيل يبحث عن حجر مميز ، ولما رجع وجد أن جبريل جاء إلى أبيه بالحجر ، بقي منه في الوقت الحاضر ثمان قطع كل واحدة بحجم تمرة واحدة .

الحديبية : بضم الحاء وفتح الدال وياء ساكنة وباء موحدة مكسورة ، وياء أختلف في رسمها بالشد أو التخفيف لشجرة جدباء كانت في موضعها ، عندها بئر يشرب منها ، اشتهرت بصلح الحديبية الذي أبرم بين الرسول صلى الله عليه وسلم وقريش ، تقع عند أعلام مكة الغربية على طريق مكة جدة القديم ، على بعد 22 كم غرب المسجد الحرام ، ويعرف اليوم باسم الشميسي ، بها موقع حجارة ذات لون أصفر ، بني بها المسجد الحرام في العصر العثماني ، عرفت باسم الأحجار الشميسية ، وقد تمت في هذا الموضع بيعة الرضوان .

حنين : واد يقع شمال شرق مكة المكرمة على بعد 26 كم من المسجد الحرام ، ويعرف اليوم بالشرائع ، حدثت فيه معركة حنين بين المسلمين بقيادة الرسول صلى الله عليه وسلم وهوزان ومن تحالف معهم ، وقد انتصر الرسول صلى الله عليه وسلم في هذه المعركة.

دار أبي سفيان : كانت هذه الدار على يمين الصاعد من المسجد الحرام في أول المدعى بحذاء المروة ، وهي الدار التي قال فيها الرسول صلى الله عليه وسلم يوم فتح مكة : ( ومن دخل دار أبي سفيان فهو آمن ) ، وكان أبو سفيان قد لقي الجيش الإسلامي قبل دخوله مكة المكرمة ، ثم أسلم ، فقال العباس : يا رسول الله إن أبا سفيان رجل يحب الفخر ، فاجعل له شيئاً ، فأجابه الرسول صلى الله عليه وسلم .

دار الأرقم بن أبي الأرقم المخزومي : عرفت أيضاً باسم دار الخيزران ، كان موقعها على المسطح الأيمن لجبل الصفاء ، فوق أنفاق الصفا المؤدية إلى حي العزيزية ، كانت هذه الدار أول دار اجتمع فيها النبي صلى الله عليه وسلم بأصحابه الذين اعتنقوا الإسلام ، وكانوا يتدارسون القرآن ويتعلمون الدين منه ، وظلوا كذلك حتى هدى الله حمزة بن عبد المطلب ، وعمر بن الخطاب رضي الله عنهما للإسلام فخرج المسلمون من هذه الدار صفاً واحداً على يمينه حمزة وعلى يساره عمر بن الخطاب ، وفي مقدمتهم الرسول صلى الله عليه وسلم فصلوا وطافوا بالبيت ، ولم يجرؤ أحد من المشركين عل التعرض لهم .

دار خديجة بنت خويلد : هذه الدار برقاق الحجر ، أو زقاق العطارين في شارع الصاغة بسوق الليل ، ولدت بها فاطمة رضي الله عنهما وأخواتها أولاد خديجة رضي الله عنها من النبي صلى الله عليه وسلم ، بها بنى الرسول صلى الله عليه وسلم بخديجة ، وبها توفيت ، وظل الرسول صلى الله عليه وسلم، نازلاً بها حتى هاجر إلى المدينة المنورة فأخذها عقيل بن أبي طالب ، ثم اشتراها منه معاوية بن أبي سفيان فحولها إلى مسجد .

درب زبيدة : طريق الحاج العراقي من الكوفة إلى مكة المكرمة ، أنشأته على نفقتها الخاصة السيدة زبيدة زوجة هارون الرشيد ، الجزء الأخير من هذا الدرب يقع في منطقة مكة المكرمة من الناحية الشمالية الشرقية ، ويتميز هذا الدرب بمحطاته التي تتوفر فيها المياه المخزونة في البرك ، إضافة إلى مبان للخدمات ، ومساجد ، وقصور واستراحات ، وآبار .

درب الفيل : درب شهير سمي بذلك نسبة إلى فيل أبرهة الحبشي ، الذي جهز جيشاً جراراً لهدم لكعبة المشرفة ، يمر هذا الدرب بالأجزاء الشرقية من منطقة مكة المكرمة متجهاً من الجنوب إلى الشمال ، بعض أجزائه مرصوص ، كما عثر في هذا الدرب على آبار ، وكتابات بخط المسند ، وأخرى بالخط الكوفي ، ووسوم ، ورسوم صخرية وأعلام .

درب الهجرة : طريق الرسول صلى الله عليه وسلم ، من مكة إلى المدينة المنورة عندما هاجر إليها ، ويمر جزء من هذا الدرب شمال منطقة مكة المكرمة ، ثم بمحاذاة الساحل غرباً حتى عسفان ، ومنها إلى عقبة مدرج عثمان ، وغران ، وحلي ( الدف ) ، والقضيمة ، وسعير ، ورابغ .

سواع : صنم لهذيل في وادي رهاط جنوب مكة المكرمة ، ورد ذكره في القرآن الكريم ضمن أشهر أصنام العرب ، كما في قوله تعالى : { وقالوا لا تذرن آلهتكم ولا تذرن وداً ولا سواعاً ولا يغوث ويعوق ونسراً * وقد أضلوا كثيراً ولا تزد الظالمين إلا ضلالاً } . هدمه عمرو بن العاص بأمر من الرسول صلى الله عليه وسلم ، أن أهدمه ، قال : لا تقدر على ذلك ، قال : لما ، قال : تمنع . قال : حتى الآن أنت على الباطل ؟ ويحك ، فهل يسمع أو يبصر؟ ثم دنا فكسره ، وأمر أصحابه بهدم بيت خزانته ، فلم يجدو فيه شيئاً ، ثم قال للسادن : كيف رايت؟ قال : أسلمت لله .

سوق ذي مجاز : من أسواق العرب الرئيسية المندثرة يقع شمال شرق عرفات ، لا تزال أطلال هذه السوق ماثلة للعيان ، وقد قامت وكالة الآثار والمتاحف بتسويره .



الصفا : أكمة صخرية يبدأ منها السعي ، وهي من شعائر الله ، كما في قوله تبارك وتعالى : { إن الصفا والمروة من شعائر الله} . ، وفي أخبار زمزم أن هاجر عليها السلام كانت تشرف على الصفا بطرف وادي إبراهيم من الجنوب ، ثم تهبط ساعية إلى المروة فتصعدها .



عين زبيدة : تعرف أيضاً باسم عين عرفة ، عين ماء أجرتها السيدة زبيدة زوجة هارون الرشيد من أسفل جبل كرا ، تشق قناتها وادي نعمان ، وعرفات ومزدلفة ، والعزيزية ، والششة ثم تلتقي مع قناة عين حنين



غار ثَوْر : في أعلى جبل ثور ، جنوب مكة المكرمة ، أقام فيه الرسول صلى الله عليه وسلم وصاحبه أبو بكر رضي الله عنه بضعة أيام عندما خرجا من مكة قاصدين المدينة المنورة .



غار حِرَاء : غار في أعلى جبل حراء المعروف أيضاً باسم جبل النور ، يقع في حي عرف باسمه شمال شرق مكة المكرمة ، كان الرسول صلى الله عليه وسلم يتعبد فيه ، وفيه نزل الوحي .


عرفات : وهو والموضع الذي بين العلمين اللذين يرمزان إلى نهاية حدود الحرم مما يلي مكة والعلمين الآخرين الذين يرمزان إلى مبدأ حدود عرفات هو الذي يسمى بطن عرفة.
 




تعتبر مكة المكرمة من أقدس وأطهر البقاع لدى المسلمين، وتُلقب بأم القرى، من معالمها وآثارها المسجد الحرام وهو أعظم مسجد في الإسلام، يقع في قلب مكة، ولا يقتصر الأمر على المسجد الحرام، بل نجد في مكة كثيراً من الآثار والمعالم الإسلامية نعرضها لكم فيما يلي:

غار حراء
يعد «غار حراء» من المعالم الشهيرة في مكة، فهو الغار الذي كان يتعبد فيه الرسول صلى الله عليه وسلم، وفيه نزل الوحي، يقع في أعلى جبل النور، وهو عبارة عن فجوة في الجبل بابها نحو الشمال، يمكن لخمسة أشخاص فقط الجلوس فيه في آنٍ واحدٍ، ويمكن للواقف على الجبل أن يرى مكة وأبنيتها.

غار ثور
يقع أعلى جبل ثور الواقع جنوب مكة، ارتبط اسمه بهجرة النبي للمدينة، فهو الغار الذي دخله النبي أثناء الهجرة ومعه صاحبه أبو بكر الصديق.

مقبرة المعلاة:
هي مقبرة عامة لأهالي مكة المكرمة، تضم مقبرة المعلاة جثمان أم المؤمنين وزوجة النبي محمد صلى الله عليه وسلم خديجة بنت خويلد.

منى:
منطقة صحراوية تبعد عن شرق مكة خمسة كيلومترات تقع في الطريق بين مكة وجبل عرفة، تعتبر المنطقة مهمة لمؤدي مناسك الحج، يمكث فيها العديد من الحجاج سنوياً في أيام التشريق الثلاثة، كما أنها موقع رمي الجمرات.

جسر الجمرات:
يوجد في منطقة منى، وهو مخصص لسير الحجاج لرمي الجمرات، تم تطويره؛ لكي يتسع للوفود الكبيرة التي تأتي كل عام من أجل فريضة الحج، وهو مكون من أربعة طوابق.

أبراج البيت:
مجموعة أبراج تقع بجوار المسجد الحرام، وهي ثاني أعلى ناطحة سحاب في العالم، يبلغ ارتفاعها 600 متر، كما يعتبر أضخم برج من حيثُ المساحة في العالم، يشتمل المشروع على ستة أبراج سكنية هي:
1- برج الصفا.
2- برج المروة.
3- برج هاجر.
4- برج سارة.
5- برج زمزم.
6- برج عبدالكريم.
7- برج الفندق، وهو أعلى هذه الأبراج ارتفاعاً، وتوجد به أعلى ساعة في العالم.

مصنع كسوة الكعبة:
أسس مصنع كسوة الكعبة المشرفة في عام 1346 بأمر من الملك عبدالعزيز رحمه الله، وكان موقعه الأول في أجياد، وبعد التوسعات نقل إلى جرول (القبة)، وتم إنشاء مبنى جديد للمصنع على مساحة أكثر من مائة ألف متر بأم الجود بطريق مكة ـ جدة القديم، وتم افتتاحه في يوم السبت السابع من ربيع الآخر عام 1397. ومنذ إنشاء المصنع كانت تشرف عليه وزارة الحج والأوقاف، وفي عام 1414 تم نقل الإشراف على المصنع للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي.
وتنسج كسوة الكعبة المشرفة من الحرير الخالص (بطريقة الجاكارد) منقوشاً عليها: (لا إله إلا الله محمد رسول الله)، و (سبحان الله وبحمده) و(سبحان الله العظيم) و(يا حنان يا منان يا الله).
ويبلغ ارتفاع الثوب أربعة عشر متراً، ويوجد في الثلث الأعلى من الكسوة حزام مطرز بالذهب والفضة، كتبت عليه آيات قرآنية بالخط الثلث المركب، محاطة بإطار من الزخارف الإسلامية، ويبلغ طوله خمسة وأربعين متراً، ويتألف من ست عشرة قطعة، ويوجد تحت الحزام على الأركان سورة الإخلاص مكتوبة داخل دائرة محاطة بشكل مربع من الزخارف الإسلامية، ويستهلك تطريز الحزام أكثر من 120 كجم من أسلاك الذهب و25 كجم من أسلاك الفضة، ويلي الحزام قطع مستطيلة منها قناديل كتب عليها (يا حي يا قيوم) و(يا رحمن يا رحيم) و(الحمد لله رب العالمين)، وعلى باب الكعبة ستارة مطرزة بأسلاك الذهب والفضة.



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شعبانت
المدير
المدير


ذكر عدد المساهمات : 3407
تاريخ التسجيل : 01/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: اثار ومعالم مكة المكرمة الدينية والتاريخية   الثلاثاء 13 أغسطس - 7:16

المعالم التي تمت زيارتها والنزل بجوارها




1- مسجد الحديبية ..

يقع قرب مكه علي طريق جده القديم ويعرف الان بالشميسي ويبعد عن المسجد الحرام قرابة 24 كلم وقاربه 2كلم من حد الحرم..
وهنا تمت بيعة الرضوان في العام 6 الهجري وسببها ان الرسول صلى الله عليه وسلم جاء مع اصحابه الي مكه المكرمه لأدار العمره فمنعتهم قريش وهو بالحديبية
فارسل عثمان بن عفان رضي الله عنه يتفاوض معهم فلما تأخر واشيع بانه قتل بايعهم النبي صلى الله عله وسلم على الموت بقتال قريش وان لا يفروا
ونزلت في ذلك آيه (إن الذين يبايعونك إنما يبايعون الله ) وفي آية أخرى ( لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة)

فعرفت هذه البيعة ببيعة الرضوان فلما رجع عثمان سالما وعرضت قريش امر الصلح وتم ذلك بعد مفاوضات وعرف بصلح الحديبية..


2- بئر الحديبية بالشميسي..


النزول للمعلم الثالث وزيارته وتصويره هو

3-حدود الحرم وبئر السبيل ..
حدود الحرم وهي الحدود التي وضعها ابونا ابراهيم عليه السلام
وبجانبه بئر عميق جدا وعمقه تقريبا 60 م



^
(تصوير أستاذ وليد)
صوره توضح عمق البئر
هذا البئر له اكثر من 600 او 700 سنه وهو طريق القوافل

وكانوا يهتمو بعمليه سقيا الحجيج .. وقد احيا هذا المكان الملك عبدالعزيز
بئر سبيل الماء الذي جدده الملك عبدالعزيز آل سعود عام 1361هـ
بالقرب من حدود واعلام الحرم المكي الشريف من جهة الغرب الشميسي طريق مكة جده القديم







لوحة تجديد بناء البئر في عهد الملك عبدالعزيز

حدود اعلام وانصاب الحرم من جهة الغرب الشميسي .. طريق مكة جده القديم


ثم الركوب بالباص مره اخرى ومروا على المعالم الاتية:
4- مراتع الابل..
وهي منطقة مليئة بالجمال يتم فيها بيع حليب النوق

5- جمعية الايتام..
بناه شاه بندر التجار اسماعيل ابو داوود .. تسع تقريباً اكثر من 5000 يتيم

6- معرض الحرمين الشريفين ..

7- مصنع كسوة الكعبة ..
لم نستطيع دخوله لأنه يفتح يوم (السبت والاثنين والأربعاء)
ويومي (الأحد والثلاثاء) مقفل للصيانة
ويحتوي مصنع الكسوى على مجموعة مصانع مثل :

" الاصباغ – الحزام- مصنع الطباعه - مصنع النسيج اليدوي ..."



مرور بالباص ايضاً على
8- بيت الجن ..
وهو بيت صغير ليس به شبابيك او ابواب كلها مغلقه تماما كما هو واضح في الصوره ..
وهو علي اعلى جبل ومن الحكايات القديمه انه قبل 15 سنه تقريبا حاولوا هدم هذا البيت ولكن لم يستطيعو ازالته
وقد ذكر في الصحافه سابقا بانه مسكون وبه جن وترك منذ تلك الفتره كما هو عليه الان..



9- ضيافة الأستاذ محمد في منزله ..
استقبلتنا حرم الأستاذ ببشاشة وحب ( فديتها من جد ذوق)
وشربنا اطعم قهوه حلوه من يدها الله يسعدها ..




10- مسجد الفتح بالجموم ..
موضع نزوله صلى الله عليه واله وسلم في سنة 8 وبات هناك قبل فتح مكة بليلة ومعه عشرة الاف من أصحابه وهناك اسلم ابوسفيان
وكان سيدنا رسول الله في الكتيبة الخضراء التي كانت تضم المهاجرين والانصار وهو يبعد عن مكة اكثر من 30 كلم في الجموم
و بنى مسجد عرفه بمسجد الفتح .. وقد كان موضع اهتمام وعناية المسلمين على مر التاريخ وأعيد بناؤه في سنة 1397هـ على نفقة الشيخ حسن بكرمحمد قطب
كما هو مسجل على اللوحة المثبتة فوق المدخل



11- ثم النزول عند قبر ام المؤمنين السيده ميمونه بنت الحارث الهلاليه ..
السيده ميمونه بنت الحارث الهلاليه كان اسمها بره وقد غير اسمها الرسول صلى الله عليه وسلم
وهي اخر امرأه عقد عليها الرسول صلى الله عليه وسلم وكانت امنيتها تحمل لقب ام المؤمنين
تزوجت في عمر 26 سنه في السنه السابعه من الهجره
في عمرة القضاء أحد بنود اتفاقيات صلح الحديبية

وكانت ام الايتام والفقراء والمساكين و كانت وصيتها تدفن مكان زواجها
يتبع




‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شعبانت
المدير
المدير


ذكر عدد المساهمات : 3407
تاريخ التسجيل : 01/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: اثار ومعالم مكة المكرمة الدينية والتاريخية   الثلاثاء 13 أغسطس - 7:18



 







ثم مرورا بالباص على الاتي :




12- مسجد التنعيم.. او مسجد السيده عائشة ام المؤمنين..




يعرف بمسجد عائشة ام المؤمنين رضي الله عنها ويقع في المكان الذي توجهت اليه للاحرام بالعمره


حيث امرها الرسول صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع وكان يعرف مكان مسجد التنعيم ب(خيمة جمانة)


ويقع على بعد 7.5كم من المسجد الحرام علي طريق مكه المكرمه ذاهبا الى المدينه المنوره المسمى بطريق الهجره


وهو اقرب مكان للحرم ويعتبر معلما من معالم مكه بطرازه الاسلامي الفريد





13- مقبرة سيدنا عبدالله بن عمر المعروفة بمقبرة الشهداء في معركة الفخ ..


14- متحف مكة للتراث والآثار ..


15- بيت كوير في البيبان..










16-ثم النزول عند بئر طوى ..


أحد المعالم التاريخية والأثرية بمكة المكرمة


طبعاً كان الوضع علينا جداً صعب .. بس مع أستاذ علي مافي شي صعب الله يحفظه





ومرورا بالمعالم التالية:

17-مسجد الشجرة أو مسجد الدندراوي..


يقع هذا المسجد بأعلى مكة وسبب تسميته بهذا الأسم أن النبي صلى الله عليه وسلم دعى شجرة كانت في موضعه


وهو في مسجد الجن فسألها عن شيء فأقبلت تخط بأصلها وعروقها الأرض حتى وقفت بين يديه


فسألها عما يريد ثم أمرها فرجعت حتى انتهت إلى موضعها ويعتبر هذا المسجد من المعالم الإسلامية المندثرة في الوقت الحاضر


وكان موقعه بأعلى مكة عند سطح الجبل مقابل مسجد الحجون






18- مسجد الجن..


قال الله تعالى: ( قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا )


هو من المساجد التاريخية القديمة والمعروفه في مكة يقع أمام مقبرة المعلاة الجنوبية في موضع الخط الذي خط رسول الله صلى الله عليه وسلم


لابن مسعود رضي الله عنه ليلة اسمتع اليه الجن وفي هذا الموضع قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم على الجن


ربعاً من القرآن وفيه نزلت سورة الجن على الرسول عليه الصلاة والسلام ومن هنا سمي بمسجد الجن





:



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اثار ومعالم مكة المكرمة الدينية والتاريخية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑نفحات اسلامية ๑۩۞۩๑Islamic Nfhat-
انتقل الى: