منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 معنى التسبيح في اللغة العربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sweetgir
عضو فضى
عضو فضى


عدد المساهمات : 258
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: معنى التسبيح في اللغة العربية   الثلاثاء 8 أكتوبر - 7:18

معنى التسبيح في اللغة العربية  معنى التسبيح في اللغة العربية
معنى التسبيح في اللغة العربيةمعنى التسبيح في اللغة العربية



معنى التسبيح في اللغة العربية

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد رسول الله
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
معنى التسبيح في اللغة العربية
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التسبيح لغة هو الذكر بالتمجيد والتقديس مع التنزيه عن كل نقص‏,‏ وعلى ذلك فإن تسبيح الله‏(‏ تعالى‏)‏ يقصد به :
ذكره الدائم‏,‏ وتمجيده‏,‏ وتقديسه‏,‏ وإخلاص العبادة له وحده‏(‏ بغير شريك‏,‏ ولا شبيه‏,‏ ولا منازع‏,‏ ولا صاحبة‏,‏ ولا ولد‏),‏
وتنـزيهه‏(‏ تعالى)‏ عن كل وصف لا يليق بجلاله‏.‏
ولفظة‏(‏ التسبيح‏)‏ مشتقة من‏(‏ السبح‏)‏ و‏(‏ السباحة‏)‏ أي‏:‏ العوم‏,‏ وهو في اللغة :
المر السريع للجسم المادي في وسط أقل كثافة منه كالماء أو الهواء‏,‏
يقال‏Sad‏ سبح‏)(‏ يسبح‏)(‏ سبحا‏)‏ أي‏:‏ مر مرورا سريعا
و‏(‏السبح‏)‏ أيضا الفراغ‏,‏ أو التصرف في المعاش‏,‏
وقد استعير‏(‏ السبح‏)‏ لمرور النجوم في صفحة السماء لقول الحق‏(‏ تبارك وتعالى)‏‏'‏ وكل في فلك يسبحون‏*'‏‏(‏يس‏:40)‏


والفعل‏(‏ سبح‏)‏ بمشتقاته المختلفة جاء سبعا وثمانين‏(87)‏ مرة في القرآن الكريم بمعنى :
الذكر السريع المتكرر لله‏(‏ تعالى‏)‏ بأسمائه الحسنى,‏ وصفاته العليا‏,‏ في كل وقت‏,‏ وعلي كل حال‏,‏
وإن كان التسبيح قد جعل عاما في مختلف العبادات‏:‏ قولا كانت أو فعلا أو نية‏,‏ إلا أنه قد خصص بالذكر اللفظي لأسماء الله وصفاته التي أنزلها في محكم كتابه‏,‏ أو علي لسان خاتم أنبيائه ورسله‏(‏ ‏ )‏ حتى يتضح للذاكر معنى تنزيه الله‏(‏ سبحانه وتعالى)‏ عن كل وصف لا يليق بجلاله‏,‏
فعن طلحة بن عبيد الله أنه قال‏:‏ سألت رسول الله‏(‏ ‏)‏ عن تفسير‏(‏ سبحان الله‏)‏ فقال‏:
'‏ هو تنزيه الله عز وجل عن كل سوء‏ ',‏
واللفظة‏(‏ سبحان‏)‏ في هذا التعبير التعبدي منصوبة على المصدر على نحو‏(‏ غفران‏):‏ كأن قائلها يقول‏:‏
أنزه الله تعالى تنـزيها يليق بجلاله عن كل وصف لا يليق بهذا الجلال‏.‏
ويقال‏Sad‏ سبحات‏)‏ وجه الله تعالى أي جلالته‏,‏
و‏(‏السبوح‏)‏ من صفات الله الحسني ومعناه‏'‏ الجامع لصفات الكمال المطلق‏,‏ المنزه عن كل نقص‏',‏
والتعبير التعبدي‏(‏ سبحان الله‏)‏ معناه التنزيه لله‏,‏ وهو منصوب على صيغة المصدر كأن قائله يقول‏:‏
أبرئ الله‏(‏ تعالى‏)‏ من السوء براءة قاطعة‏,‏ وأنفي كل ما لا يليق بجلاله وعظمته‏؛
‏ من غير تشبيه‏,‏ ولا تمثيل‏,‏ ولا تأويل‏,‏ ولا تحريف‏,‏ ولا تعطيل‏,‏
وأثبت لجلاله ما وصف به ذاته العلية‏,‏ وأثبته له خاتم أنبيائه ورسله من صفات الكمال المطلق‏.‏


والتعبير القرآني‏:'‏ إن لك في النهار سبحا طويلا ‏'(‏ المزمل‏:7) :
أي فراغـا أو متقلبا طويلا‏..‏
و‏(‏السبحة‏)‏ هي خرزات في خيط يسبح بها‏,‏
وهي أيضا التطوع من العبادة والذكر‏,‏ يقال‏:‏ قضيت‏(‏ سبحتي‏)‏ أي أديت نافلتي من صلاة‏,‏ أو زكاة أو صيام‏,‏ أو حج‏,‏ أو دعاء‏,‏
أو توحيد لله‏(‏ تعالى)‏ توحيد الألوهية‏,‏ والربوبية‏,‏
وتوحيد الأسماء والصفات‏,‏ وكل ذلك من تسبيح الله‏(‏ جل جلاله‏),‏ أي :
تنزيهه عن كل وصف لا يليق بجلاله من نحو الادعاء الباطل بنسبة الجن أو الصاحبة أو الولد إليه‏,‏
أو الاعتقاد الخاطئ بوجود شريك له في ملكه‏,‏ أو منازع له في سلطانه‏,‏
أو مثيل له في ألوهيته وربوبيته‏,‏ ووحدانيته‏,‏ أو في جمعه لصفات الكمال المطلق‏,‏
أو في طلاقة القدرة التي لا تحدها حدود‏,‏ والاستعلاء فوق كل من المادة والطاقة‏,‏
وكل من حدود المكان والزمان‏,‏ وقوانين الموت والفناء‏,‏
فكل ما عدا الله‏(‏ سبحانه وتعالى‏)‏ هو مخلوق فان‏,‏ تشكله المادة أو الطاقة أو كلاهما‏,‏ ويحده المكان والزمان‏,‏
وعلى ذلك فلا يمكن لأحد من خلق الله‏(‏ تعالى)‏ أن يشبهه‏,‏ أو أن يقترب من صفاته‏:‏
‏'..‏ ليس كمثله شئ وهو السميع البصير‏*'(‏ الشوري‏:11)‏


~~~~~~~~~~~~~
جزى الله عنا وعن المسلمين خيرا
العالم الجليل زغلول النجار
وبارك في عمره ..آميــن
~~~~~~~~~~~~~~



سبحان الله
سبحان الأبدي الأبد ، سبحان الواحد الأحد ،سبحان الفرد الصمد
سبحان من رفع السماء بلا عمد ، سبحان من بسط الأرض على ماء جمد
سبحان من خلق الخلق فأحصاهم عددا ، سبحان من قسم الرزق ولم ينس أحدا
سبحان الذي لم يتخذ صاحبة ولا ولدا ، سبحان الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد
سبحان الله






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تحرير
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 1018
تاريخ التسجيل : 17/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: معنى التسبيح في اللغة العربية   السبت 12 أكتوبر - 20:44

امر من صفحاتك وأقف أمامكـ .. صامت..

من جمال ما أراه

حسن أبداعكـ وصياغتكـ المتقنة ...

فأنا لست ألا نقطة من بحور أبداعاتـكـ

وبوووح قلمكـ نثر ما قد يجول في الأنفس دون استشعااار

هزززز الوجدان وتزلزلت البقايا الراكده منذ العصور .....

لكـ مني كل التقدير على جمالية طرحكـ



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
معنى التسبيح في اللغة العربية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑نفحات اسلامية ๑۩۞۩๑Islamic Nfhat-
انتقل الى: