منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 وضع المرأة في الجاهلية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
fatifeul
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 13/04/2013

مُساهمةموضوع: وضع المرأة في الجاهلية   الثلاثاء 5 نوفمبر - 23:49

وضع المرأة في الجاهلية وضع المرأة في الجاهلية وضع المرأة في الجاهلية وضع المرأة في الجاهلية وضع المرأة في الجاهلية
وضع المرأة في الجاهلية
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وضع المرأة في الجاهلية
فإن من المعلوم أن المرأة في الجاهلية كانت مهانة ذليلة،ويعتبرها وليّها مصدرعار ومذلة لا تفارقه إلا بالخلاص منها،فهي لا تقاتل
عدواً،ولا تجلب مالاً،بل ربما جلبت له الهوان،ولذا فموتها،في نظره،خير من حياتها،كما أخبر تعالى(وإذا بشّر أحدهم بالأنثى ظل
وجهه مسوداً وهو كظيم يتوارى من القوم من سوء ما بشِّر به)سورة النحل،ثم بعث اللهُ نبيَّه محمداً عليه الصلاة والسلام،رحمة
مهداة للعالمين كلهم،فحرّم هذا التعدي وهذا الظلم الجائر على البنات،فحرّم وأد البنات كما،قال تعالى( يتوارى من القوم من سوء
ما بشّر به أيمسكه على هون أم يدسه في التراب ألا ساء ما يحكمون )النحل،وقال أيضاً(وإذا الموءودة سئلت بأي ذنب قتلت)
التكوير،وقال أيضاً(ولا تقتلوا أولادكم خشية إملاق نحن نرزقهم وإياكم إن قتلهم كان خطئاً كبيراً)الإسراء،ويدخل في ذلك الذكور
والإناث،وغير ذلك من الآيات،ثم اعتنى الإسلام بالمرأة حيث جعلها أماً وأختاً وزوجة وبنتاً،عزيزة الجانب،ودرة مصونة،فمن إكرامهن
أن جعل صلى الله عليه وسلم لمن رزق بهن مع الإحسان إليهن
أن يكنّ له سترا من النار،
يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم،في الحديث المتفق على صحته من حديث أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وأرضاها(من
ابتلي من هذه البنات بشيء فأحسن إليهن كُنّ له ستراً من النار)
ثم أكرمهن وهن جوارٍ فقال صلى الله عليه وسلم(من عال جاريتين
حتى تبلغا جاء يوم القيامة أنا وهو كهاتين،وضم أصابعه)رواه مسلم،ولم يكلفها الإسلام بشيء من النفقة،بل جعل نفقتها وطعامها
وكسوتها ولباسها على ولي أمرها،فهو المسؤول عنها،وليست هي مسؤولة عن شيء من ذلك،بل هي درة مصونة،وجوهرة مكنونة،تجلس في
خدرها تعبد ربها وتطيع والديها بالمعروف،ثم أكرمها بأن جعل رضاها شرطاً لصحة الزواج،وحثّ وليها أن يزوجها من التقي الذي
يصونها ويحفظ دينها وعرضها،ثم أكرمها الإسلام وهي زوجة،فأمر الزوج بإكرامها وعشرتها بالمعروف،قال الله عز وجل(وعاشروهن
بالمعروف)النساء،وقال النبي صلى الله عليه وسلم(خيركم خيركم لأهله)وقوله(اتقوا الله في النساء فإنهن عوانٍ عندكم)ثم أكرمها
الإسلام وهي أمّ،فأمر الأولاد ببرها والإحسان إليها،بل قرن
إكرامها بعبادته سبحانه،قال تعالى(وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه
وبالوالدين إحساناً إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريمًا واخفض لهما جناح الذل
من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيراً)الإسراء،بل وجعل النصيب الأكبر في بر الأولاد للأم،كما جاء في الحديث(يارسول
الله أي الناس أحق بصحبتي،قال،أمك،قال،ثم من،قال أمك،قال،ثم من قال،أمك،قال،ثم من،قال أبوك)وجعل عقوقها من الكبائر
العظيمة كما قال النبي صلى الله عليه وسلم(ألا أنبئكم بأكبر الكبائر،قالوا بلى يا رسول الله،قال،الشرك بالله،وعقوق
الوالدين)
والمرأة في الإسلام كان لها شأن عظيم،اعتبرت بعد إهمال ،واهتدت بعد ضلال،وعزت بعد ذل،وتعلمت
بعد جهل،وأدت ما عليها من واجبات،فكان أول المؤمنين منها ، وأول الشهداء في سبيل الله منها
،وأول من هاجر في سبيل الله منها،وكانت كذلك في نشر الدين وحفظه،والإقبال عليه وتبليغه،وازدادت المرأة المسلمة ثقة
بالنفس،واعتزازاً بالمقام،وغبطة بالإسلام،فكان منهن الواعظات والعالمات والفقيهات والمحدثات على مر الدهور،واختلاف
العصور في سائر البقاع،فوجدت نفسها بعد تيه وضياع،وانتقلت من حال إلى حال،من حال كانت فيه رزية مهانة لاحق لها،ولا
كرامة،لا يعتد بها في رأي،ولا وجود،استعبدها الرجال في ذلة وامتهان،وان سألت لا تجاب،أكرم الإسلام المرأة بعد أن كانت مهانة
ذليلة مسلوبة الحقوق،قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه،كنا في الجاهلية لا ندخل النساء في شيء من أمورنا،بل كنا
ونحن بمكة لا يكلم أحدنا امرأته،فلما جاء الله بالإسلام،أنزلهن الله حيث أنزلهن وجعل لهن حقاً،بل كرمهن وسمى سورة باسمهن
(سورة النساء)وأوصى بها خيراً،أماً،وأختاً،وبنتاً،وزوجة،انتقلت النساء من هذا الحال، فأصبحن فيه منارات هدى ومراكز إشعاع
ونور، معلمات ومربيات صالحات ومصلحات وداعيات، يرجع إليهن في المشكلات،ويتخرج من تحت أيديهن الأبطال والعلماء والحكماء، فللمرأة في أول الإسلام سابقة ما بلغها كثير من الرجال،

وما التأنيث لاسم الشمس عيب،،، وما التذكير فخر للرجـال
ولو كان النساء كمن فقدنــا،،، لفضلت النساء على الرجال

بينما نجد المرأة في عالم الكفر تنتقل من استعباد إلى استعباد، ومن ظلم إلى ظلم فكانت بالأمس تباع وتشترى سلعة رخيصة،وأصبحت
اليوم تستغل في الدعاية للمنتجات والسلع المختلفة،المرأة في الإسلام برزت فأصبحت عالمة وفقيهة ومحدثة، فحازت في مختلف
علوم الشريعة من العقيدة والفقه والحديث، فضلاً عن تعلم القرآن وتعليمه، فقامت بدورها في العلم والتعليم والرواية والدعوة، وقد
دخلت في عموم خطاب قول الله تبارك وتعالى(قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ)وقوله جل وعلا(يَرْفَعْ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ
وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ)وقوله صلى الله عليه وسلم (من يرد به خيراً يفقهه في الدين) رواه البخاري ومسلم،وقوله(من سلك
طريقاً يلتمس فيه علماً سهل الله له طريقاً إلى الجنة، وإن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضاً بما يصنع، وإن العالم ليستغفر له
من في السموات ومن في الأرض حتى الحيتان في الماء، وفضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب، وإن العلماء
ورثة الأنبياء، وإن الأنبياء لم يورثوا درهماً ولا ديناراً وإنما ورثوا العلم فمن أخذه أخذ بحظ وافر)رواه أبو داود.
اللهم أعنا على تربية أبنائنا وبناتنا،واغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا،
اللهم إنا نسألك الجنة وما قرب إليها من قول وعمل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
fatifeul
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 13/04/2013

مُساهمةموضوع: رد: وضع المرأة في الجاهلية   الثلاثاء 5 نوفمبر - 23:50

مكانة وحال المرأة في الجاهلية قبل الإسلام:

1- كان العرب في الجاهلية ينظرون إلى المرأة على أنها متاع من الأمتعة التي يمتلكونها مثل الأموال والبهائم، ويتصرفون فيها كيف شاؤوا.

2- وكان العرب لا يورثون المرأة، ويرون أن ليس لها حق في الإرث وكانوا يقولون: لا يرثنا إلا من يحمل السيف ويحمي البيضة.

3- وكذلك لم يكن للمرأة على زوجها أي حق، وليس للطلاق عدد محدود، وليس لتعدد الزوجات عدد معين.

وكان العرب إذا مات الرجل وله زوجة وأولاد من غيرها كان الولد الأكبر أحق بزوجة أبيه من غيره، فهو يعتبرها إرثاً كبقية أموال أبيه، فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: كان الرجل إذا مات أبوه أو حموه فهو أحق بامرأته، إن شاء أمسكها، أو يحبسها حتى تفتدي بصداقها، أو تموت فيذهب بمالها. رواه أبو داود.

وقد كانت العدة للمرأة إذا مات زوجها سنة كاملة، وكانت المرأة تحد على زوجها شر حداد وأقبحه، فتلبس شر ملابسها، وتسكن شر الغرف، وتترك الزينة والتطيب والطهارة، فلا تمس ماء ولا تقلم ظفراً ولا تزيل شعراً ولا تبدو للناس في مجتمعهم.

4- وكان عند العرب أنواع من الزيجات الفاسدة منها: اشتراك مجموعة من الرجال بالدخول على امرأة واحدة ثم إعطاؤها حق الولد تلحقه بمن شاءت منهم فتقول إذا ولدت: هو ولدك يا فلان فيلحق به ويكون ولده.

ومنها: نكاح الاستبضاع وهو أن يرسل الرجل زوجته لرجل آخر من كبار القوم لكي تأتي بولد منه يتصف بصفات ذلك الكبير في قومه.

ومنها: نكاح المتعة وهو المؤقت.

ومنها: نكاح الشغار وهو أن يزوج الرجل ابنته أو أخته أو موليته لرجل آخر على أن يزوجه هو موليته بدون مهر وذلك لأنهم يتعاملون على أساس أن المرأة يمتلكونها كالسلعة.

5- وكذلك كان العرب يكرهون البنات ويدفنونهن في التراب أحياء خشية العار كما يزعمون، وقد ذمهم الله بذلك وأنكر عليهم فقال الله تعالى: وَإِذَا الْمَوْؤُودَةُ سُئِلَتْ* بِأَيِّ ذَنبٍ قُتِلَتْ [التكوير:9]، ولمعرفة مكانة المرأة في الإسلام وكيف كرم الإسلام المرأة نرجو الاطلاع على الفتوى رقم: 16441 للأهمية.

والله أعلم.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
fatifeul
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 13/04/2013

مُساهمةموضوع: رد: وضع المرأة في الجاهلية   الثلاثاء 5 نوفمبر - 23:52

مكانة المرأة قبل الإسلام

كانت مكانة المرأة قبل الإسلام يتنازعها عاملان ، الإفراط والتفريط ، ففي جانب نرى المرأة التي هي أم الرجل ، وزوجته ، وأخته ، وقريبته ، نراها وقد اتخذها الرجل خادماً ، بل أمَة ، تباع وتشترى ، محرومة من أبسط الحقوق الإنسانية.
وفي جانب آخر نرى تلك المرأة نفسها قد عظموها تعظيماً كبيراً ، ونالت اهتماماً يفوق حد المعقول ، وأُنزلت منزلة أعظم من شأنها ، إلا أنها لم تنل ذلك في غالب الأحيان بناء على شريعة أو عرف يُطبق ، ولكنها نالته لأنها – في عصر الترف والبذخ – مطلب من مطالب المتعة والوجاهة الاجتماعية.
أما المكانة التي تستند إلى قانون أو عرف أو إحساس باستحقاقها ، فقد كانت معدومة في أغلب عصور الحضارة الأولى قبل الإسلام.
وسوف نعرض فيما يأتي بشيء من التفصيل المقتضب لمكانة المرأة قبل الإسلام في الأمم والمجتمعات التي كانت قائمة قبل البعثة المحمدية وتربطها بالجزيرة العربية – منبع الإسلام – صلة جوار ، أو ثقافة ، أو سياسة أو مصلحة من المصالح ، حتى يظهر جلياً عند عرضنا لحقوق المرأة في الشريعة الإسلامية ، مقدار ما أعطته الشريعة الإسلامية لها من حقوق ومميزات ، لم ولن تصل إليها في شريعة أو قانون .. وبضدها تتميز الأشياء.

وسوف نتناول مكانة المرأة: عند اليونان ، والرومان ، واليهود ، والنصارى ، والفرس ، والعرب في الجاهلية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
fatifeul
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 13/04/2013

مُساهمةموضوع: رد: وضع المرأة في الجاهلية   الثلاثاء 5 نوفمبر - 23:55


الفرق بين مكانة المرأة في الإسلام وبين مكانتها في الجاهلية و القرن العشرين
كتبه / فؤاد بلعزيز
*ماذا يذكر عن المراة لنرى كيف كانت المراة في الجاهلية وكيف صارت بعد الاسلام وكيف صارت اليوم في القرن 20لكن قبل هذا لنذكر ما يميزها وما هي اهميتها وفائدتها
1/* خلقت المراة من جنب الرجل اي من ضلعه الايسر لم تخلق من فوق راسه حتى تعلوا عليه ولا تحت رجله حى يدهسها ويحقرها بل من جنبه وتحت جناحه وامام قلبه
2/*اذا انجبت المراة ولدا فاحسنت تربيته وربته على تحمل المسؤولية واتمام العمل واتقانه وعلى حسن الخلق لا يسرق ولا يكذب ولا يحتقر احدا وانجبت امراة اخرى بنت فتربيها على تحمل المسؤولية وحسن التربية وكمال الاخلاق والحياء والتواضع واذا تزوج ذاك الولد مع البنت فانجبا اولادا فاحسنا تربيتهم وتزوج الابناء واحسنوا تربية الاولاد وهكذا وهكذا ان المراة هي منشا الامم والشعوب وان المراة تصنع الرجل واما ان تكون نعمة او نقمة اما ان تنشا جيلا قويا او تنشا جيلا فاسدا كل بهويتها وشخصيتها
*اما الان فسنذكر احوال المراة في الجاهلية :
*كانت المراة في الجاهلية منبوذة وكان اذا ولد شرفاء القبيلة بنتا كانت وسمة عار لهم لان المراة ان ذاك كانت للهو والدعارة والعمل كجارية اي خادمة منزل وكانت للرقص وكانت تلبس الملابس الغير محتشمة وكانت تذل وتباع وتشترى
*ان هذا كله من مكر ابليس لان المراة ان ذللت ذل المجتمع انسيتم ان المراة هي من تبني المجتمع لذا امر ابليس هؤلاء القوم وكل الناس ان تذل المراة وانها خلقت للهوى فكان ظلمهم لها كبيرا واحفظوا هذه الكلمة *ظلمت المراة في الجاهلية من قبل الاخرين فكانت تنفر هذا الظلم في نفسها لان اي بني ادم في نفسه الكرامة والعزة وكره الظلم من الاخرين
*لما جاء الاسلام دينا اتى بحقوق وواجبات للنساء وقد بين ضرورة هته الحقوق والواجبات نذكر منها :
1/*قال ان النساء والرجال سواء اي انه سوى بين الرجل والمراة لهن مال الرجال كالكسوة والاكل والنوم وعليهن ما على الرجال كاتقان العمل فالمراة عليها ان تتقن عملها بحسن تربية الاولاد حتى لا يظلم ابنها امراة اخرى وعليها ان تكون سندا للرجل في راحته و ان توفر له جو الطمانينة فهي مسؤولة في بيت زوجها حتى يعود فتكون له سرور وجنة
2/* الاسلام قال انه لا يحق لرجل ان تقوم بينه علاقة مع المراة الا ان تكون زوجته حتى لا تختلط الانساب ولا تنتهك الاعراض كما امر ان تقذف اي لا تتهم بالفاحشة ولا يشهد لها بالزنى حتى يكون اربعة شهود وان شك احد في رؤيته لا يشهد وان شهد ثلاثة يتهمون بالقذف ويعاقبون على ذلك حتى لا تدمر العائلات واهم الاسباب ان في داخل نفس المراة ان خلقت لرجل واحد فقط فهي لا تحبذ في جوف نفسها ان تحب اكثر ن واحد لانها تحتاج الى حمايته ولانها خلقت من ضلع رجل واحد ليس من جماعة فهي تحب ان تكون امام قلبه وتحت جناحه وان احست المراة بخيانة الرجل اوهمت ان تخونه ايضا ولكنها في الحقيقة لا يجب عليها ذلك بل يجب ان تبين لزوجها انها الانسب وانها الافضل وانها الاعظم فان حاسبته زادته نفورا وهربا منها
3/* رفع الاسلام الظلم على المراة لانها اساس المجتمع وهي من تكونه وفي صلاحها صلاح المجتمع لذا اهتم بتخليقها خلقا جميلا حتى تخلق به جيلا يكون اساس الامم والحضارة وفرض عليها الحجاب لتستر نفسها لان ملابسها كانت غير محتشمة وان كانت كذلك تسببت في القذف وانعدام الاخلاق وكرامة الانسان
*المراة بعد القرن العشرين :
*بعد ان علم الشيطان ان السبيل في اسر الناس ليس الظلم والاعتداء واحتقارر الناس فمثلا حتى الاستعمار في العالم ققد انتقل من الاستعمار القديم العنيف الى الاستعمار الجديد وذلك باستعمار الدول بفرض حضارات عليها وفرض مناهجها المفسدة و استعمار السياسات حتى الفكر فاصبح متعمرا فصار النا تظلم نفسها بنفسها لا احد يظلمها لان الظلم يولد القوة المعادية له اما الاستعمار الجديد فهو يقتل القلوب والكرامة والكبرياء فيصبح العالم الضعيف يتبع سيده العالم القوي
*امكن لابليس ان يدمر المجتمعات فدمر المجتمعات الغربية ولعل بعضكم يدهش لهذا الكلام لنعطي اسالة على انفسنا ونجيب بصراحة
س1/كم عدد الطلاق في الغرب?. س2/ كم عدد المتمردين عن القانون ?
س3/كم من عائلة استقرت?. س4 كم من امراة لا تظن بان زوجها يخونها ?. لماذا انتقلت العدوى الى المسلمين وما هي الاسباب ?
لنجيب :

1/عد الطلاق في الغرب الكثير الكثير بل وصار الزواج مرتبط بالاعوام اي انه يحق للزوجين ان يختارا كم من عام يدوم زواجهما وهذا غريب
2/عد المتمردين عن القانون الالاف بسبب الكحول السرقة وتشقق الاسر
3/ لا توجد عائلة مستقرة في الغرب اي نسبتها 5% من العائلات
4/لا توجد امراة لا تشك بخيانة زوجها وعلى هذ الاساس تخونه هي ايضا لم اهتم الشيطان بالغرب رغم انهم كفاراتعلمون لم لانهم هم اسياد العالم الان فان قطع الراس مات سائر الجسد
5/ لما راى الغرب ان هذه الامور تسبب شتات مجتمعهم و فساده قام باحتضان الاولاد والشباب وسهر على تربيتهم بماذا ? باخلاق الاسلام لماذا لان الاسلام يهتم بالفرد لان الفرد هو اساس الجماعة وقد سهر الغرب على ان يعمل المسلمون بمنهجهم المفسد وان يعملواهم بمنهج الاسلام الذي يبني امما ويرفعها وافسدوا صورة الاسلام حتى يتبين للعالم ان المسيحية هي دين الحق وهي من بنى حضارتهم وفي الحقيقة كل الاخلاق لا توجد في المسيحية بل في الاسلام وامر الغرب المسلمين التابعين لهم بالاهتمام بالمنشئات ولا يهتموا بالفرد ولا بالمراة ولا بالطفل لماذا ? حتى يتشتت مجتمعهم ولا يعلوا شانهم عليهم لذا اهتم بدمار المراة هذه المرة باساليب جديدة بنقل حضارة اليها تبين لها انها تزيد قيمة وقد جاءها بالظلم الذي لا تراه جعلها تظلم نفسها بنفسها من الاساليب نذكر اهمها :
• 1/ اوهموها بانها مساوية للرجل وهذا ما جاء به الاسلام لكن بتغيير حرف واحد دمرها ودمر المجتمعات حيث قال الاسلام ان للمراة ما للرجل اي ان المراة لها حقوق كحقوق الرجل اما هم فقالوا ان للمراة ما للرجل اي كما قال الاسلام ولكن كيف فسروها هم ان للمراة حقوق الرجل اي تعمل عمله وتجري الى الاسواق وتفعل افعال الرجل كلها اما الاسلام فقال ان المراة تعمل عملها (امور البيت .التربية . ) والرجل يعمل عمله ويشتركان في الاتقان والاجر اما الغرب فقالوا المراة تعمل عمل الرجل ان عمل فلاحا تعمل فلاحة ان عمل بناءا تعمل بناءة وهكذا اخلطوا موازين الحياة وكان سببها ماذكرنا سابقا
*2/ استعملوا تقنية الاعلام والافلام الخبيثة وهي تقنية خبيثة وماكرة جدا اي انهم يستطيعون في ادماج تفكير في عقل المشاهد وكل هذا في ما تسمى في اللقطة 24 التي تمر 12 واحدة كل ثانية وهي لقطة لا تشاهدها العين بل تمشي في خلايا العين الى الدماغ ليركب هذا التفكير بدون شعور المتفرج وهذا ما يفسر تغيير نساء العرب لشكل لباسهم اقداءا ب الغرب لانهم لم يروهم الا في التلفاز والافلام وهناك كثير من الامور كايهامهم بعرفة ما يريد الرجل وما ريد المراة و قد حصرت الافلام هذا في الخيانة والفتن والعلاقات الجنسية
مايقوله الاسلام ان السر بين المراة والرجل هو الحب وكيف يستيع الرجل ستر امراته وكيف تستطيع المراة الاخلاص لزوجها بابداء كل جمالها له وان الرجل يحب من المراة حيائها و اخلاقها
كل هذا المكر ادى الى افساد المراة و افساد المجتمع العربي وهذا راجع الى مؤتمر عقد سنة 1907 بين الدول الغرب السبعة الذين استدعهم بريطانيا الى هذا المؤتمر الكبرى وقد ذكرت فيه وقالت :
*نحن في مرحلة انحدار بسبب خلافات كبيرة وبيننا تنافس خطير قد يفتك بعضنا ببعض لكن هل تريدون البقاء على القمة ام تريدون بالفعل مواصلة السقوط فاذا هم بالاجماع يقولون نريد البقاء بالقمة
*وزعت في تلك اللحظة خرائط الوطن العربي كلها على كل الدول السبعة وقال لهم البريطاني هل استلمتم الخرائط قالوا نعم فاذا به يقول هذه المنطقة من الخليج الى المحيط هذه المنطقة الان جاهلة متشتتة مهلهلة يتقاتلون على قطرة ماء لكنهم يمتلكون كل مقومات النهضة ويمتلكون ما لا نمتلك كلهم يمتلكون دين واحد الا الاقليات كلهم يتكلمون لغة واحدة اي انك تمشي في كل هذه المنطقة بدون ان تستحق الى ترجمان
*هذه المنطقة تشرف على القارة الاوروبية من الشمال و على افريقيا من الجنوب وعلى شبه القارة الهندية وعلى اسيا
*هذه المنطقة تحتوي على كل المواد الاولية التي نحتاجها نحن
*هذه المنطقة تستطيع ان تخلق العالم كله من خلال مضيق هرمز باب المندب قناة السويس ومضيق جبل طارق
*ان كان هذه المنطقة لا يحتاجون الا لقيادة صالحة لينهضوا نهضة قوية
خرجوا من هذا ب ثلاث امور وهي :
*يجب زرع جسم غريب يفصل المشرق العربي عن المغرب العربي
*يجب على الجسم الغريب ان يكون ولائه للغرب
*ان يجعلوا المنطقة العربية في حالة لا توازن لان التوازن يولد الاستقرار والاستقرار يولد النهضة ويجب ان نخلق اجواء تمنع نهضة هذه الامة فان كانت النهضة كان سقوطنا حرا
*بعد المؤتمر تاتي اليهود بقيادة حليم وايتسمن يذهب الى ام الخبائث بريطانيا والى كل دول المؤتمر قرانا المقررات ما رايكم ان نكون نحن الجسم الغريب وسنعل نهضة الامة وقالت الدول السبعة وما اجركم قالت يكفينا تعطيل نهضة هذه الامة
لهذا الدول المتقدمة لا تسمح بهزيمة اسرائيل لان هزيمة اسرائيل تعني سقوط مؤتمرهم وقاموا بكل الاحتيالات واعظمها تدمير نفوس العرب بنفسهم اي انهم ارشدوهم الى الفسق والدمار بماذا بفصلهم عن الدين الاسلامي وقد ابتدعوا لنا دينا اسلاميا ممرك اي من امريكا غير دين محمد الذي يامر بتوحيد الصفوف وشد بعضنا ببعض و تحصين النفوس بالايمان والاتقان والخلاص لان الاسلام يصلح المراة والرجل وبالتالي تصلح الاسرة والمجتمع لذا يا اخواني ابدؤوا من بيوتكم اصلحوا نفوسكم وبيوتكم لان صلاح الاسسر في صلاح المجتمع وصلاح المجتمعات في صلاح الامة وصلاح الامة في النهضة كل هذا الاهتمام بكم وبكن يعني قوتكم لو اتحدتم واتفقتم لا تقولوا اني لم ابلغ عن هذا اللهم اشهد اني بلغت هذا و يا ايها العرب لا تنسوا ان اصلحتم انفسكم كلكم وتمسكتم بالاسلام فهذا يعني انكم اتفقتم وبالتالي عندها يبقى ان تتحدوا فقط كونوا الشعب الباني لدولته لا مخربها بجهله اما هؤلاء حكامنا فكانوا ثمرة اهمالنا هل سمعتم يوما ان الله اهلك قوما صالحين بحكامهم لا لم يكن هذا ان هؤلاء الحكام بشر وسيموتون يوما لكن ان ربت الام ولدها على الاخلاص لدينه و لوطنه اخلفنا هذا الحاكم بهذا الولد وبما اننا لا نبني بشرا حكاما يبقون هم يختارون الحكام ويدمروننا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وضع المرأة في الجاهلية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑نفحات اسلامية ๑۩۞۩๑Islamic Nfhat-
انتقل الى: