منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 فضل قرآءة سورة الكهف يوم الجمعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nana
مشرفة المرأة والطفل
مشرفة المرأة والطفل


عدد المساهمات : 222
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: فضل قرآءة سورة الكهف يوم الجمعة   الأربعاء 6 نوفمبر - 7:14

فضل قرآءة سورة الكهف يوم الجمعة  فضل قرآءة سورة الكهف يوم الجمعة فضل قرآءة سورة الكهف يوم الجمعة


فضل قرآءة سورة الكهف يوم الجمعة


*فضل قرآءة سورة الكهف يوم الجمعة:
وقال صلى الله عليه وسلم :
( من قرأ سورة ( الكهف ) في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين ) [ صححه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب / 736 ]

*وقفات مع سورة الكهف:.

*قول الله: ( الذين يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ)، لا يمكن أن يكون العمل صالحاً إلاَّ إذا تضمن شيئين:
1 -الإخلاص لله تعالى: بإلاَّ يقصد الإنسان في عمله سوى وجه الله والدار الآخرة.
2 -المتابعة لشريعة الله: ألاّ يخرج عن شريعة الله سواء شريعة محمد صلى الله عليه وسلم أو غيره.
*يقول الله: (لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً) ولم يقل: "أكثر عملاً"؛ لأن العبرة بالأحسن لا بالأكثر.
~.~.~.~.~.~.~.~.~
* قصة أصحاب الكهف
نموذج عملي للنجاة من الفتن
*قول الله : (وَلا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَداً* إِلاَّ أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ وَاذْكُرْ رَبَّكَ إِذَا نَسِيتَ) فقرْنُ ذلك بمشيئة الله يستفيد منه الإنسان فائدتين عظيمتين:
إحداهما: أن الله ييسر الأمر له حيث فوضه إليه جلَّ وعلا.
والثانية: إن لم يفعل لم يحنث.
والمشيئة إذا نسيها الإنسان فإنه يقولها إذا ذكرها.
/

* قول الله : (فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَداً )التمس أهل الكهف أمرين مهمين هما رحمة الله بهم وإرشاده لهم ، وفي طلبهم للرحمة مع الرشاد ما يدلُّ على أنهم ماضون في طريق الحق ثابتون عليه مهما كلَّفهم من تضحيات ،ومن خلال القصة أيضا نتعلم أن لا ملجأ لنا ولا ملاذ ولا عاصم إلا الله .
/

* قول الله : (إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ )إشارة إلى حداثة سنهم وفتوتهم وطاعتهم لربهم في هذه المرحلة المهمة في حياة الإنسان مرحلة الشباب ، وهى مرحلة البذل والعطاء ، ومرحلة القوة والحماس ، ولقد عُنيَ الإسلام بإعداد الشباب وتوجيههم ورعايتهم ، فهم عماد الأمة وأساس نهضتها ونبراس حضارتها ومنطلق تقدمها وتحررها ، ومبعث عزِّها وصنَّاع أمجادها . /
* قول الله: (وَزِدْنَاهُمْ هُدىً) زادهم الله عز وجل هدى لأن الله تعالى يزيد الذين يهتدون هدى، وكلما ازددت عملاً بعلمك زادك الله هدى أي زادك الله علماً.
/
* لما بين الله من قصة أصحاب الكهف كيف اجتمعوا على طاعة الله وتعانقت قلوبهم وتآلفت أرواحهم على الحب في الله واجتمعت كلمتهم على نصرة دين الله دعا الله رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم أن يصبر نفسه مع أولياء الله المريدين لوجهه والمبتغين لفضله في قوله : (وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ).
/
* قول الله : (وَلا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطاً) إشارة إلى أهمية حضور القلب عند ذكر الله، وأن الإنسان الذي يذكر الله بلسانه لا بقلبه تنْزَع البركة من أعماله وأوقاته حتى يكون أمره فُرطا عليه ، تجده يبقى الساعات الطويلة ولم يحصل شيئاً، ولكن لو كان أمره مع الله لحصلت له البركة في جميع أعماله.
/
*قول الله : (وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ )ضرب الله تعالى مثلا واقعيا محسوسا لحقيقة الدنيا وسرعة انقضائها وتلاشي نعيمها حتى لا يغتر بها المؤمن ؛ فإن الاغترار بها من أعظم أسباب الوقوع في الفتن وتسلطها على الساقطين في براثنها.
/
* قول الله : (الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثَوَاباً وَخَيْرٌ أَمَلاً)إذا كان المال والبنون من أعظم زينة الدنيا وما عند الله خير وأبقى : فعلى المؤمن أن يحرص على الباقيات الصالحات ، وهي كل عمل نافع يتقرب به إلى الله ويبتغي به وجهه الكريم.
/
*قول الله: (وَيَوْمَ نُسَيِّرُ الْجِبَالَ وَتَرَى الْأَرْضَ بَارِزَةً وَحَشَرْنَاهُمْ فَلَمْ نُغَادِرْ مِنْهُمْ أَحَداً) إلى آخر الآيات.. من دواعي العزوف عن زينة الدنيا والنجاة من فتنها ، والسلامة من آفاتها : استحضار اليوم الآخر ، وتذكُّره ، والاستعداد له.
~.~.~.~.~.~.~.~.
•بعد الحديث عن فتنة الدنيا وزوالها ، وما يتعقُّبها من حساب وجزاء ، جاء الحديث عن فتنة أخرى ينبغي أن يحذَرَها المؤمنُ ويتوقَّاها ويتحصن منها ، فهي من أعظم الفتن وأشدها خطرا ، إنها فتنة إبليس اللعين. في قول الله : (وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلاَّ إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ) إلى آخر الآية.
فوائد من قصة موسى مع الخضر:
•السفر في طلب العلم وعلو الهمة وقوة العزم في طلبه ، والصبر على المشقة والعناء ومكابدة الصعاب التي تعترض طالب العلم . وأن يطلب معه رفيق.
•ومن فوائد هذه القصة أن لا يعجب المرء بعلمه ولا يبادر إلى إنكار ما لم يستحسنه فلعلَّه ينطوي على حكمةٍ لا يعرفها .
•ورد في القصة مؤهلات المعلم والمربي والمصلح : وهي العبودية ، الرحمة ، العلم فلا بد أن يكون مجتهدا في العبادة ، وأن يتحلى بمكارم الأخلاق والتي تمثلُ الرحمةُ لبابَها وأساسها ، وأن يكون على علمٍ .
•في تقديم الرحمة على العلم : ما يدل على أهميتها للعالم والمتعلم ، فلا يعقل انتزاع الرحمة من قلوب أهل العلم.
•العلم نوعان : علم مكتسب يدركه العبد بجده واجتهاده ، وعلم لدني ، يهبه الله لمن يمن عليه من عباده.
•تحلي طالب العلم بالصبر والأناة وتأدبه مع شيخه وترفقه عند السؤال .
•ومنها أن الله تعالى يحفظ المال الصالح للعبد الصالح إذا كان فيه صلاح له ولذريته الصالحة من بعده.في قول الله : ( وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحاً ).
~.~.~.~.~.~.~.~.
•قوله تعالى: { قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي } قالها ذو القرنين وانظر إلى عباد الله الصالحين، كيف لا يسندون ما يعملونه إلى أنفسهم، ولكنهم يسندونه إلى الله عز وجل وإلى فضله.
~.~.~.~.~.~.~.~.

ثم جاءت خاتمة السورة الكريمة متسقةً مع سياقها ومحورها :
حيث بينت جزاء المخدوعين المفتونين الذين اغتروا بزخرفِ القولِ وانقادوا للأهواءِ فغرقوا في خضم الفتن ، وتاهوا في شعابِها السحيقة ، وفي المقابل تذكرُ خاتمة السورة عاقبة من عصمهم الله تعالى ونجاهم من الفتن فكانت لهم جنات الفردوس نزلا
•ثم تختم السورة بما بدأت من حديثٍ عن كلمات الله التي لا يحصيها عدٌّ.
•ثم العودُ إلى التذكير بطريق العصمة والنجاة والفوزَ والرضوان ، وهو طريق سهلٌ واضحٌ قال الله : (فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً)..
والحمد لله الذي تتم بنعمته الصالحات.




‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








تواقيع اسلامية متحركة روووعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فضل قرآءة سورة الكهف يوم الجمعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑نفحات اسلامية ๑۩۞۩๑Islamic Nfhat-
انتقل الى: