منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 ملف التغذية و الوقاية من الامراض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سمسمة
برونزى


عدد المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 01/10/2010

مُساهمةموضوع: ملف التغذية و الوقاية من الامراض    الجمعة 8 نوفمبر - 20:58

ملف التغذية و الوقاية من الامراض  ملف التغذية و الوقاية من الامراض  ملف التغذية و الوقاية من الامراض  ملف التغذية و الوقاية من الامراض

ملف التغذية و الوقاية من الامراض

سلطة الفواكه بالجوز تحمي من أمراض القلب والسكري


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
تناول الأغذية الشائعة في دول حوض البحر الأبيض المتوسط، كالوجبات الغنية بالحبوب والخضراوات والفواكه والبقول والجوز وزيت الزيتون، يساعد في الوقاية من أمراض القلب والسكري.. هذا ما أكده الخبراء الإيطاليون في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية.
فقد أظهرت دراسة جديدة أجراها العلماء في الجامعة الثانية بنابولي، ان استهلاك الغذاء المتوسطي الذي يشمل الأطعمة الصحية كالسلطات الخضراء المضاف إليها زيت الزيتون وسلطات الفواكه وغيرها، يساهم في تقليل خطر الإصابة بالمتلازم الأيضي الذي يشجع بدوره أمراض جهاز القلب الوعائي وسكري النوع الثاني.
ووجد الباحثون أيضا ان لهذا الغذاء تأثيراً مفيداً في الخلايا المبطنة للأوعية الدموية، إذ يحسّن وظائفها ونشاطها، كما يساعد في إنقاص الوزن وضغط الدم الشرياني ومستويات السكر والأنسولين والكوليسترول الكلي، ويقلل الإصابة الكلية بالمتلازم الأيضي والاستقلابي بحوالي النصف.
وأشار العلماء إلى ان الغذاء المتوسطي يعتبر أفضل طريقة للسيطرة على الوزن وتقليل مخاطر الإصابات القلبية والدماغية وداء السكري التي تنتج غالبا عن استهلاك أطعمة دسمة غير صحية.

.................................

الإبرة الطبية مصدر رعب للكبار والصغار

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

تشير دراسة علمية إلى أن حدة الألم مرتبطة بما تشاهده العين ومحاولة غالبية الناس النظر عن المشاهدة المؤلمة مثل حقن إبرة دواء لا يخفف من حدة الألم.

ولقد تبين للباحثين، أن النظر إلى اليد عند حقن الإبرة يخفف من الألم وأن تكبير اليد بواسطة مكبر يخفف الألم أكثر.

وهذا وفقاً لما نشرته دورية علم النفس البريطانية مؤخراً من دراسة توضح تعامل المخ مع حالات الألم.

وجاءت النتائج التى توصلت إليها الدراسة بعد إجراء الاختبارات على 18 متطوعاً من الباحثين فى جامعة لندن كوليدج البريطانية وكرز أبحاث بيوكا فى مدينة ميلانو الإيطالية.

وقام الخبراء خلال الاختبار بربط مجبس حرارى فى يد المتطوعين لمعرفة درجة الحرارة تدريجياً حتى بدأ المتطوع من الشعور بالألم، وقام الخبراء بتسجيل درجة الحرارة التى بدأ عندها المتطوع الشعور بالألم.

ويقول البرفسيور باتريك هاجارد: "إن هذه الإجراء يمكننا من تحديد درجة الحرارة التى يبدأ المتطوع عندها الشعور بالألم".

وبعدها قام الخبراء بتغيير ما يشاهده المتطوع عن طريق المرآة، فتبين لهم أن المتطوع يحتمل 3 درجات حرارية أكثر عندما ينظر إلى الحقنة عبر المرآة، ونصح البروفسيور هاجارد الأشخاص الذين يأخذون الدواء عن طريق الإبر أو يتم أخذ عينة من دمهم بالنظر إلى أياديهم، لأن ذلك يخفف الألم لكن دون النظر إلى الإبرة ذاتها، فلقد أظهرت التجارب أن الشعور بالألم يزداد عند يتم تصغير حجم اليد بواسطة المكبر، ويضيف قائلاً: "نحن نعرف الكثير من الطرق التى يتنقل بها الإحساس بالألم من الجسم إلى الدماغ، لكننا لا نعرف الكثير عن الآلية التى يتعامل بها مع الإشارات عند وصولها إليه".

وأوضح الخبراء، أن هناك علاقة بين الشبكة البصرية وشبكة نقل الإحساس بالألم إلى الدماغ، ويأمل الخبراء أن معرفة المزيد عن الآلية التى يتعامل بها المخ مع الألم يمكن أن يساعد فى التوصل إلى طرق علاج للحالات المرضية المستعصية المرافقة للألم بشدة

....................................
الشاي الأخضر لمقاومة الزهايمر
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

أكدت دراسات عديدة الفوائد الصحية للشاي الأخضر والآن توصلت دراسة جديدة الى أدلة تثبت انه يمكن ان يوفر وقاية ضد مرض الزهايمر ومقاومة قوية ضد السرطان أيضا.


كان العقد الماضي شهد دراسات كثيرة تعدد فوائد الشاي الأخضر في حماية صحة الانسان وتحسينها. واتضح الآن ان الشاي الأخضر ومستخلصاته تعيق أيضا استفحال سرطان الدم اللمفاوي المزمن وتحمي الدماغ الذي لا يتغذى بالأوكسجين الكافي من فقدان الذاكرة.

والأكثر من ذلك فان هناك أدلة على ان الشاي الأخضر يمكن ان يسهم بقسط كبير في الوقاية من سرطان الثدي.
وقال فريق الباحثين في جامعة نيوكاسل البريطانية ان دراستهم الجديدة كشفت ان عملية الهضم في المعدة تفرز لدى استهلاك الشاي الأخضر مركبات كيمياوية شديدة الفاعلية تعمل على حماية الجسم ضد اثنين من اشد الأمراض فتكا بالانسان وهما الزهايمر وانواع مختلفة من السرطان.


ونقلت مجلة "هيلث ماد" عن رئيس فريق البحث الدكتور ايد اوكيلو ان المركبات الكيمياوية التي تفرزها المعدة عندما تبدأ انزيماتها بهضم الشاي الأخضر تكون شديدة الفاعلية ضد اسباب الاصابة بمرض الزهايمر. وانها في الحقيقة تمنع السموم المرتبطة بمرض الزهايمر من اتلاف الخلايا الطبيعة.

كما ان لهذه المركبات الناجمة عن هضم الشاي الأخضر خصائص مضادة للسرطان حيث تعطل بدرجة كبيرة نمو الخلايا الخبيثة التي استُخدمت في البحث.


...............................

النعناع الحل الأمثل للآلام المزمنة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

كانبيرا - اكتشف باحثون أستراليون أن النعناع يساعد في تخفيف آلام متلازمة القولون العصبي وتلك الناتجة عن التهاب في الجهاز الهضمي.


وقال الباحث المسؤول عن الدراسة في جامعة "أديلايد" الأسترالية، ستيوارت بريرلي إن النعناع لطالما استخدم لغايات طبية منذ آلاف السنين، لكن لم يكن هناك دليل طبي على سبب فعاليته في تخفيف الآلام.

وأضاف "إن بحثنا أظهر أن النعناع يعمل عبر قناة خاصة مضادة للألم تدعى ' ' TRPM8 لتخفيف الألياف العصبية خصوصاً تلك التي ينشطها الخردل والفلفل الحار".

وأشار إلى أنها الخطوة الأولى في تحديد نوعاً جديداً من العلاج لمتلازمة القولون العصبي.

وتتسبب هذه المتلازمة بأوجاع في البطن، وانتفاخ، وإسهال، وإمساك، وهي تصيب 20 بالمئة من الأستراليين، ولا علاج لها وقد تتواصل طيلة حياة الشخص.

وأشار بريرلي إلى أن هذه الحالة تصيب كثيراً من الناس، وخصوصاً النساء اللواتي يعتبرن أكثر عرضة مرتين للإصابة بها.

................................

الفلفل الأحمر الحار يعمل على سد الجوع وحرق السعرات الحرارية

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

أظهرت دراسة علمية أمريكية حديثة أن تناول الفلفل الحار بمعدلات معتدلة قد يساعد على حرق السعرات الحرارية ويقلل الشهية، خاصة بين الأشخاص غير المعتادين على تناوله.


وشملت الدراسة 25 شخصاً من ذوي الوزن الطبيعي، فتضمنت 13 من محبي الأطعمة الحريقة و12 من غير المعتادين على تناولها، وقام الباحثون بإضافة رشة من مسحوق الفلفل الحار، الأولى بمعدل 1.8 غراماً والثانية بمعدل 0,3 غراماً يومياً علي أكلهم ولمدة ستة أسابيع.

ووجد الباحثون أن مادة "غابسيسين" (capsaicin) التي تمنح الفلفل الطعم اللاسع رفعت حرارة الجسم الأساسية أثناء فترة الهضم بالنسبة لكافة المشاركين، وهو ما يعني حرق المزيد من السعرات الحرارية.

ولاحظ الباحثون أن الأشخاص غير المعتادين على تناول الفلفل الحار هم الذين استفادوا من خاصيته التي تساعد في الإحساس بالشبع، إذ تراجعت شهيتهم للأطعمة الدهنية والحلوة والمالحة، وذلك حسب ما ذكر في موقع محطة "سي إن إن" الأمريكية 01-05-2011.

وقال البروفيسور في علم الأطعمة والتغذية بجامعة برودو بإنديانا ريتشارد ميتس:"إن تناول أقل من ملعقة شاي من مسحوق الفلفل الحار ساهم في حرق السعرات الحرارية وقلل الشهية".

وأفادت الدراسة أن استهلاك قدر معتدل من الفلفل الحار وملازمة نمط غذائي صحي والقيام بتدريبات رياضية منتظمة سيكشف فوائدها مستدامة على المدى البعيد.
..................................

الشاى والقهوة من أفضل منقيات الدم ورفع المناعة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

قال الدكتور محمد منيسى أستاذ أمراض الكبد والمناظير أن منظمة الصحة العالمية اعلنت أن معدل الإصابة الحالى بالإلتهاب الكبدى الفيروسى بمصر هو9% يرجع بعضها الى الإهمال ،وعدم النظافة مشيراً الى أن الشاى والقهوة من أفضل منقيات الدم ورفع مناعة الجسم والحفاظ على خلايا الكبد.
وأوضح منيسى أن علاج الطحالب هو أحدث العقاقير، التى تم التوصل إليها لعلاج الإلتهاب الكبدى حيث تقوم بتقوية الجهاز المناعى، ومازال الانترفيرون هو العقار الفعال فى علاج أمراض الكبد مشيراً الى أن السيدات يستجيبون للعلاج به أفضل من الرجال على أن يكن نحيفات وفى سن مبكر وغير مصابين بأى أمراض جانبية حيث تكون نسبة الشفاء
أكثر من 70%.
وأردف ان النظافة واتباع سبل الوقاية شىء ضرورى للحفاظ على الكبد محذراً من رسم الوشم واستخدام أدوات الغير للحلاقة مشيراً الى ان العلاقة الزوجية تنقل امراض الكبد بنسبة 10 %.
وقال الطبيب المصرى ان الشاى والقهوة من أفضل منقيات الدم وترفع مناعة الجسم فضلاً عن أن الكافيين يمنع انتشار الخلايا السرطانية، وقد أكدت الابحاث والدراسات العالمية التى أجريت عليهما فوائدهما المتعددة ناصحاً بتناول الخرشوف والبروكلى والتوت والبطاطا والبطاطس للحفاظ على خلايا الكبد.
ولفت الى أن نبات الحنضل والقهوة والفول السودانى من الأشياء التى تقى من الإصابة بمرض السكر.
وأستكمل أن النحافة وممارسة الرياضة تقوى المناعة وتزيد الخصوبة لدى الرجال مشيراً الى ان الشعور بالإجهاد ليس مؤشراً على الإصابة بالإلتهاب الكبدى الفيروسى"سى"



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ساري الهيلا
برونزى


عدد المساهمات : 154
تاريخ التسجيل : 29/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملف التغذية و الوقاية من الامراض    الإثنين 6 يناير - 9:38

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ملف التغذية و الوقاية من الامراض
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: منتدى الطب والصحه(Medicine and Health Forum) :: منتدى صحة Health (التغذية - الرجيم _ علاج النحافة_والرشاقة)-
انتقل الى: