منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 دمي أهدرته التواريخُ ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الكفراوى
عضو فضى
عضو فضى


عدد المساهمات : 257
تاريخ التسجيل : 13/02/2011

مُساهمةموضوع: دمي أهدرته التواريخُ ..   الأربعاء 27 نوفمبر - 11:28

دمي أهدرته التواريخُ ..دمي أهدرته التواريخُ ..دمي أهدرته التواريخُ ..دمي أهدرته التواريخُ ..دمي أهدرته التواريخُ ..
دمي أهدرته التواريخُ ..
تحتَ مظلّة المطر ...
كرسيٌّ شاغرٌ لا نجرؤ بالجلوس عليه ...!
و في محطةِ الصيف المؤجّل للحزنِ
لم أكن وحدي أشيّع العمر بغيابك
وأستقبل الحضور بالتذكّر ...
كان الصيف محمّلا بآخرين لاينام في قلوبهم الحنين
ولا يتذكّرهم الأصدقاء ...!
تجيئين من مدينةٍ مسافرةٍ ياصديقتي ..
تسألين الرصيف عن سر اللونين فيه ..!


أدّيش كان فيه ناس هون
لكنني وحدي .. قلتُ له لاتكن بلونينِ كقلوب المارّةِ
آخر الشارع بيتي ..!
مائة عامٍ في دكانة الحر ..
أغنّي للشمس فينتظرني الخريف ...
وآخذ من وجوه المسافرين وهم انتظارك لي ..!
حين تعودين من الذنب الأخير
يعود المطر إلى مظلّة الريح
ويأخذني الصيف وراءك إلى مدينة الموت ..!
... لا تطالبوني بأيقاف النزيف حتى يبلغ الحنين عنان السسمآء .!!
علمت ان هناك اصوات تتوارد بالخواطئر ,,؟
مآ سر ذلك النزيف الحاد لذلك الحنين ..
حسناً .. خلفها صاحبة الظل الابيض
ولازالت تقرع ابواب السسمآء بدعوات خالصة
يارب الحرف عطه ورق
يارب الورق يبيله حرف !
ولازلت مشاكساً لتلك الدعوات وممتن لها ...
يارب الشعر .. وردةً تتدلّى من سور بيتٍ آمن ..!
ربي أحفظها من كيد الكائدين والغابرين والظالمين ..
غضبكِ .. كسوف الشجن ياصاحبة الظل الابيض...
أتجوّل هنا .. فأجد في آثارك العشب .. وفي حزنك قبيلة يتامى ...
هل قلتُ لك من قبل لاتغيبي مجدداً .. ؟؟
حتى جاءت انثى اللوز وجاء معها رداء الكبرياء ..
من انت .. ؟؟
أنا واحدٌ ..
جدّرت وجهَهُ الريحَ ..
أطلق أحلامَه في عراء الحكاياتِ..!
نامتْ على صخرةٍ خانها الدفءُ
واستيقظت فزعةً من عواء
أنا واحد من شوارع هذي المدينة ..
محمومة بالرصيف .. وبالحر المقيت ..
والناس تركل فيها الحكايات أنّى تشاء ..!
أنا جائعٌ يا صديقة .. حرفي ..
إزائي القرابين لكنني ..لستُ أدعو مع الله ربًّا آخر..
ولا أدّعي سيرة الأنبياءِ
غريب أنا في فراغات بعضي :
أنا واحد.. من قبائلَ ماتتْ ..
أنا أول الماثلين لقبرٍ شحيحٍ ..وموتٍ مريحٍ ..
أنا ياصديقةَ حرفي ..
بكلِّ الحكايات أصحو غداً سيدًا للهَباءْ ...!!
.. أبوءُ بشعري ..
أنوءُ بطهري ..
وأنفر من شاعرٍ قال في نفسه ..
إن نهرَ الغوايةِ عذبٌ ، وقنديل حرفي مضيءٌ
وتاريخ قلبي عشق يتيم ..
أنا مطرٌ في غيوم الرشيدِ ..
تقلّبه الريح بين المدارت
يأتي الخراج به حيث شاءْ ..!
حنينٌ تخثر في آخر القلب ..
دمع جرى فوق خدِّ السطورِ ..
وأغنيةٌ في شفاة الصغار
الذي يبيعون قارورةَ
الماء فوقَ الرصيفِ عُراةً ..
فتكسوهم الشمس بالظامئين من الأثرياءْ..
غريب أنا في فراغات بعضي :
أنا غير هذا ..
دمي أهدرته التواريخُ ..
قنديل عمري ترهّل في جوفه الضوءُ ..
إني أموتُ غداً فاكتبي ..
كان غير الذين عرفتُ ..
وغير الذين درستُ ..
وغير الذين بحثتُ بتاريخهم .. بالحروف التي اقترفوها
فقد كان طفلاً .. شقيًّا ..
وليلاً مُضاءْ ..!
ونهاراً مضياً ..!
سـ أذيقها رادائها الكبر خزي بعد الخزي مراراً مرارا ..
فـ أسمعيني اما صاحبة الظل الابيض ..
قيل لي إن التي تكسف من عينيك في ركن الظهيرةْ
تركت فنجانَ قهوتها مزار الحالمين ..!
طفلة جاءتكَ شمسًا ..
من وراء الليل في حيث البحرُ لا ملحٌ خرافيٌ
ولا رقيا محار ...!
جاءت الشمس التي تؤيك ظلا .. من عقود الياسمين ...!
يا لعينيها .. مضت بالأغنياتِ السمر في شفتيَّ تكتبني
وراء الغيم ذنبًا لايحينْ ..!
يا لضحكتها ..تناديني أغيب عن المكان .. وأستعيد قصيدتي الأولى ..
فأخفي خلف عينيها ذنوب الأولين والاخرين ..!
سافرت قبلي إليَّ .. وما درت أني حملت بوجهها زمني ..
وأنجبت الحنينْ ..!
مما راق لى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دمي أهدرته التواريخُ ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: الادب والشعر والنثر[ Section literary ] :: عذب الكلام والخواطر(Thoughts & and notice)-
انتقل الى: