منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

  ضعف الانتصاب(أسباب وعوامل خطر ضعف الانتصاب)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
عضوVIP
عضوVIP


اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 1445
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: ضعف الانتصاب(أسباب وعوامل خطر ضعف الانتصاب)   الجمعة 29 نوفمبر - 18:58

 ضعف الانتصاب ضعف الانتصاب(أسباب وعوامل خطر ضعف الانتصاب)  ضعف الانتصاب  ضعف الانتصاب  ضعف الانتصاب  ضعف الانتصاب  ضعف الانتصاب  ضعف الانتصاب  ضعف الانتصاب ضعف الانتصاب(أسباب وعوامل خطر ضعف الانتصاب)

ضعف الانتصاب(أسباب وعوامل خطر ضعف الانتصاب)
ضعف الانتصاب خاصة واضطرابات الاداء الجنسي عامة اكثر شيوعا بكثير مما كنا نعتقد سابقا. ففي دراسة اجريت في العام 1994 من اجل فحص الحالة الصحية لدى الرجال البالغين في ولاية ماساتشوستس، في الولايات المتحدة، تبين ان اكثر من نصف الرجال فوق سن الـ 40 عاما، والذين لم يتم تشخيص اية امراض لدى اكثريتهم، تعرضوا لاضطراب ضعف الانتصاب. وقد وجدت دراسات اخرى اجريت على مرضى يعالجون في العيادات الجماهيرية، ان نسبة الذين يعانون من ضعف الانتصاب هي نسبة مرتفعة جدا، وذلك بسبب امراض وادوية سنناقشها ادناه.
ليس من عادة المرضى ان يتحدثوا، بشكل عام، مع طبيب العائلة حول اضطرابات الاداء الجنسي، انطلاقا من فرضية تقول بان هذه ليست وظيفته (اختصاصه) وخوفا من المس بصورتهم. كما يخشى الطبيب، هو ايضا، من ايذاء المريض او المس به فلا يساله بصراحة ووضوح عن اضطرابات محتملة في الاداء الجنسي. وهكذا تنشا "مؤامرة صمت" بين المريض وبين الطبيب في ما يخص اضطرابات الاداء الجنسي بشكل عام، واضطرابات الانتصاب، بوجه خاص. ومما لا شك فيه انه يتوجب على طبيب الرعاية الصحية الاولية ان يكون في خدمة مرضاه وان يقدم لهم المساعدة والعون في معالجة هذه الاضطرابات، كجزء من العلاج الشامل.

أسباب وعوامل خطر ضعف الانتصاب

الكثير من الامراض والمشاكل قد تسبب اضطرابات في الاداء الجنسي. في الماضي تم تصنيف هذه العوامل وفقا لمصادرها: عاطفية - نفسية وجسدية – فيزية. اليوم نحن نعي ان هذا التصنيف اصطناعي، لان الصلة بين النفس والجسد وثيقة جدا ولا يمكن الفصل بينهما.

اسباب ضعف الانتصاب متنوعة:

- الضغط النفسي، المشاكل الشخصية ومشاكل العلاقات الزوجية، القلق من الاداء الجنسي (الخوف من الفشل الجنسي، الخ).  

- بعض الامراض الشائعة، مثل: السكري (Diabetes)، فرط ضغط الدم (Hypertension)، فرط شحميات الدم (Hyperlipidemia)، تكلس وتصلب الشرايين  في الجسم (التصلب العصيدي - Atherosclerosis). القاسم المشترك بين هذه الامراض هو ان جميعها تؤثر على تدفق الدم الى القضيب، وبالتالي فانها قد تؤثر على الاداء الجنسي وتؤدي الى ضعف الانتصاب. والامر ينطبق ايضا على الادوية المستعملة في معالجة هذه الامراض (حاصرات بيتا - beta blockers، ادوية خفض تركيز الدهون، مدرات البول وغيرها).
- مشاكل في التعصيب (Innervation)، مثلما يحدث بعد انزلاق غضروفي في العمود الفقري، او بعد جراحة في الحوض او علاج بالاشعة.
- الاكتئاب (Depression) والقلق (Anxiety) – هما مرضان شائعان جدا، واحد اعراضهما البارزة هو انخفاض الرغبة الجنسية وتراجع الاداء الجنسي. كما ان العلاج بواسطة الادوية الحديثة مثبطات اعادة امتصاص السيروتونين الاختيارية (Selective serotonin reuptake inhibitors – SSRI) يؤدي الى تفاقم المشكلة، وهذا واحد من الاثار الجانبية لهذه الادوية.

- كذلك امراض القلب وعلاجاتها يمكن ان تضر، هي ايضا، بمستوى الاداء الجنسي. ومن المعروف اليوم ان الشخص الذي تعرض لنوبة قلبية يستطيع العودة الى ممارسة حياته الجنسية الطبيعية، لكنه بحاجة الى المساعدة والتشجيع فقط. كما ان ممارسة الجنس اليوم لا تتطلب مجهودا جسمانيا اكبر من المجهود الجسماني الذي يتطلبه صعود درجات طابقين على الاقدام. لذا، يجب تشجيع المريض على العودة الى ممارسة النشاط الجنسي واقناعه بان ذلك لا ينطوي على خطر جدي على حياته.
- الادوية، مثل ادوية التهدئة، ادوية الحد من احماض المعدة، العلاج الكيميائي والهرمونات المختلفة - قد تمس بمستوى الاداء الجنسي.
علاج ضعف الانتصاب

هنالك مجموعة متنوعة من العلاجات تساعد في علاج ضعف الانتصاب. خط العلاج الاول اليوم هو بواسطة اقراص الفياجرا / سيلدينافيل (Sildenaphil / Viagra)، ليفيترا (Vrdnaphil / Levitera) او سياليس (Tdalaphil / Cilas). وتباع هذه الادوية في الصيدليات، ويستطيع كل طبيب ان يعطيها في الحالات المناسبة. لهذه الادوية اثار جانبية طفيفة وعابرة:
احمرار خفيف في الوجنتين، انخفاض طفيف في ضغط الدم ينعكس في الشعور بالدوخة وشعور طفيف بالضعف والغثيان. معظم هذه الاعراض تتلاشى وتزول قبل البدء في ممارسة الجنس (بعد حوالي ساعة). ولم يكن هنالك مرضى، تقريبا، ممن كانت الاثار الجانبية لهذه الادوية عليهم شديدة الى درجة الامتناع عن تناولها مجددا. ولكن، يحظر تناول هذه الادوية، منعا باتا، مع ادوية تحوي نيترات (ادوية لزيادة تدفق الدم في الشرايين التاجية لدى مرضى القلب)، كما يمنع تناولها، ايضا، لكل من لا يسمح له وضعه الجسدي، الطبي والنفسي، بممارسة الجنس.

الشخص الذي لا يستطيع ان يتناول احد هذه الادوية عن طريق الفم، او الشخص الذي تبين ان هذا الدواء لا يسعفه، فقد يكون بالامكان مساعدته بواسطة الحقن المباشر الى الجسمين الكهفيين للقضيب (corpora cavernosa)، اذ يتم حقن مواد فاعلة على الاوعية الدموية. ويتم ارشاد الشخص المعالج، او شريكته، على كيفية  الحقن الذاتي. من الممكن ايضا استخدام مضخة خاصة (مخلـية - Vacuum pump) تحدث انتصابا قويا، يتم حفظه بواسطة حلقة في قاعدة القضيب.  
في حال فشل جميع طرق علاج ضعف الانتصاب المذكورة اعلاه، فمن المستحسن ان يتم النظر في اجراء عملية لزرع قضيب اصطناعي. هذه الجراحة بسيطة ونسبة نجاحها جيدة جدا. مشاركة الطبيب الاولي (طبيب العائلة) في عملية اتخاذ القرار وفي التدابير العلاجية تزيد كثيرا من فرص النجاح، كما تزيد ايضا من استعداد المعالجين وشريكاتهم لتلقي العلاج.
يمكن علاج ضعف الانتصاب. يتوجب على الطبيب الاولي (طبيب العائلة) تشخيص هذه الحالات، كما ان بامكانه، على الاغلب، معالجتها. وعلى اية حال، هنالك في كل مستشفى كبير عيادات متخصصة في علاج ضعف الانتصاب.
webteb اطباء في هذا المجال دليل الاطباء
عاطف لبيب
عاطف لبيب
تخصص في الخصوبة وعلاج العقم المنيا
دكتور/ة! هل تريد ان تظهر هنا؟
دكتور/ة! هل تريد ان تظهر هنا؟
بروموكريبتين
يثبط بروموكريبتين (Bromocriptine) من انتاج هورمون البرولاكتين (Prolactin) ومن افراز هورمون النمو في الغدة النخامية (Hypophysis). ان البرولاكتين هو الهورمون المسؤول عن افراز الحليب (من بين...
webteb مقالات webteb مقالات icon
هكذا تصلون اليها: النشوة الجنسية لدى الرجال
النشوة الجنسية لدى الرجل، هي الاحساس بالمتعة والرعشة التي تنتشر في كل انحاء الجسم عندما يبلغ ذروة الممارسة الجنسية.
webteb مصطلحات webteb مصطلحات icon
مرض السكري
خلل في استقلاب الكربوهيدرات، حيث لا يستطيع الجسم استخدام سكر الجلوكوز بشكل صحيح، المصدر الرئيسي للطاقة في الجسم، بسبب نقص هرمون الانسولين او بسبب مقاومة الانسولين. تراكم السكر يؤدي الى زيادة مستواه...
webteb علاجات webteb علاجات icon
جراحة الاوعية الدموية
يتم اجراء جراحة الاوعية الدموية، عندما يعاني المريض من امراض الاوعية الدموية التي لا يمكن معالجتها بالطرق غير الجراحية. ان الهدف من جراحة الاوعية الدموية، هو علاج امراض الاوعية الدموية، وهي الامراض...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاروق
عضوVIP
عضوVIP


اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 1445
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: ضعف الانتصاب(أسباب وعوامل خطر ضعف الانتصاب)   الجمعة 29 نوفمبر - 19:01


زراعة جهاز طبي تعويضي في القضيب
ما هو الجهاز التعويضي ؟

الجهاز التعويضي، هو خيار علاجي هام للرجال الذين يعانون من ضعف الانتصاب لسبب طبي، ولم يستجيبوا للعلاجات غير الجراحية (مثل: الأدوية وأجهزة التفريغ الخارجية والعلاج بالحقن، إلخ.). زراعة الجهاز التعويضي هي جراحة دائمة لا يمكن عكسها. ومن الهام أن يتحدث الرجال مع أطبائهم حول المزايا والمخاطر المحتملة من إجراء هذه العملية.

يتم في هذه العملية زرع دعامه داخل  النسيج الإسفنجي (الجسم الكهفي) الذي بداخل العضو الذكري . جميع الاجزاء المكونه للجهاز التعويضى تكون داخل الجسم وغير ظاهره.  عندما يشعر الرجل برغبة في الانتصاب بعد عملية زراعة الجهاز التعويضي، يُصبح قادرًا على تحقيق انتصاب صلب فورًا  ويمكنه إقامة علاقات جنسية.من الحقائق التى يجب ان يعلمها المريض ان الجهاز التعويضي لا يزيد من طول العضو الذكري.

 

ما هي أنواع الأعضاء الذكرية الاصطناعية المتاحة؟

 

توجد خيارات عديدة ومتنوعة والتي يمكن تقسيمها إلى نوعين رئيسيين، يختلف كلا منهما عن الآخر من حيث الأقطار والأطوال.


  • الدعامات المرنة شبه الصلبة-القابلة للتطويع
  • الاجهزة القابلة للنفخ ، والتي تتكون من اثنين أو ثلاثة أجزاء تتم زراعتها

 
-الدعامات المرنة شبه الصلبة (القابلة للتطويع)

تتطلب زراعة العضو التعويضي المرن إجراء عملية جراحية لإدخال زوج من الدعامات المرنة لداخل حجرات الانتصاب بالعضو الذكري. والاسطوانات تكون مُغلفة من الخارج بطبقة من السيلكون ويتكون مركزها  الداخلي من الصلب غير قابل للصدأ أو مفصلات التشبيك البلاستيكية. ووظيفة هذه المفصلات هي تمكين الرجل من اختيار وضع العضو الذكري إما في حالة انتصاب أو ارتخاء. هذه العملية تعطي صلابة ثابتة للعضو الذكري فيجب تعديل العضو الذكري للأعلى أو إمالته لوضع الانتصاب لتحقيق الانتصاب والعلاقة الجنسية، أو تحريكه لأسفل عند التبول. يمكن ثني وتحريك الأجهزة التعويضية المرنة لأكثر من موقع لتحقيق الانتصاب المرغوب.

-الأجهزة القابلة للنفخ

يتكون نوعي الأجهزة الهيدروليكية القابلة للنفخ من اسطوانات مجوفة تتم زراعتها بداخل حجرات الانتصاب بالعضو الذكري. ولتحقيق الانتصاب توجد مضخة تعمل على ضخ سائل (ملحي) إلى الاسطوانات من خلال أنابيب. ويختلف الجهاز التعويضي الثنائي والثلاثي في مكان تخزين السائل وفي كيفية خروج السائل من الاسطوانات بعد انتهاء الانتصاب.

 

يجب مناقشة ميزات وعيوب كل جراحة مع الطبيب المعالج لكي يكون الاختيار واعي وللتأكد أن المريض لديه توقعات واقعية لنتائج العلاج.

 

ما المطلوب لزراعة الجهاز التعويضي؟

تختلف الأساليب الجراحية تبعًا لنوع العضو التعويضي ولتاريخ المريض ولتفضيلات الجراح.

غالبًا، يتم عمل شق جراحي واحد صغير إما أعلى العضو الذكري في مكان اتصاله بالبطن أو أسفل العضو الذكري في مكان اتصاله بكيس الصفن. يستطيع المرضى العودة لمنزلهم بنفس يوم الجراحة أو بعد قضاء ليلة واحدة بالمستشفى. يستغرق إجراء العملية الجراحية حوالى ساعة واحدة.

يعاني معظم الرجال من تورم وكدمة بعد إجراء عملية زراعة عضو ذكري اصطناعي لمدة 2 إلى 4 أسابيع، لذا فمن المفيد تعاطي أدوية مضادة للألم بانتظام. ويُنصح بعدم ممارسة النشاط الجنسي إلا بعد مرور شهر واحد من تاريخ الجراحة.

لا تؤثر العملية الجراحية ولا الجهاز التعويضي على الإحساس أو الذروة أو القذف.

 

  ما مدى فاعلية الجهاز التعويضي في علاج ضعف الانتصاب؟

أشارت التجارب الإكلينيكية طويلة المدى إلى الفاعلية الفائقة والكفاءة التي تحققها الأعضاء الذكرية الاصطناعية، حيث تحقق عملية زراعة العضو التعويضي القابل للنفخ انتصاب مناسب لممارسة الجماع بنسبة تتراوح بين 90% إلى 95% وصرح الغالبية العظمى من الرجال بسعادتهم بإجراء العلية الجراحية. أشار بحث آخر إلى زيادة معدلات الرضا بنتيجة الجراحة بعد مرور من 6 إلى 12 شهر من تاريخ الاستخدام، وتم تسجيل أفضل النتائج الملحوظة في النصف الثاني من السنة الأولى التالية للجراحة.

أشار الرجال الذين خضعوا لجراحة زراعة عضو ذكري اصطناعي لشعورهم بانتصاب طبيعي بخلاف الطرق غير الجراحية الأخرى. وقالوا أيضًا أن الجهاز التعويضي يمنحهم تحكم فوري في توقيت الانتصاب وبتلقائية كما يزودهم بالاستمرارية والصلابة.

ونؤكد على ان عملية زراعة الجهاز التعويضي هى لزيادة صلابة العضو الذكري ولكن لا تؤدي لزيادة طوله.

.

ما هي المخاطر المحتملة من زرع الجهاز التعويضي؟

من غير الشائع وجود أضرار بعد إجراء عملية زراعة الجهاز التعويضي

والمخاطر الرئيسية هي: الالتهابات والتآكل والفشل الميكانيكي. وفي حالة حدوث التهابات، كان يتم غالبًا فى الماضى إزالة العضو التعويضي  ولا يتم زراعة جهاز تعويضي آخر إلا بعد مرور عدة أشهر.

اما حاليًا، تتم إزالة الجهاز الذي يحمل العدوى بواسطة جراحة إنقاذ الأعضاء التعويضية واستبداله بجهاز جديد في نفس الوقت. أشارت نتائج هذه الطريقة إلى أن 80% من الأعضاء التعويضية التي تم إنقاذها لا تتعرض مرة أخرى للعدوى. تتميز هذه الطريقة بتجنب قصر العضو الذكري الذي قد يحدث بسبب إزالة العضو التعويضي بدون استبداله.

عندما يتضرر النسيج المحيط بالعضو التعويضي ويندفع الجهاز خلال الجلد، يكون غالبًا مصحوبًا بالتهابات ومن الضروري إزالة الجهاز التعويضي.

يزيد احتمال حدوث فشل ميكانيكي مع الجهاز التعويضي القابل للنفخ عن جهاز الدعامات. السبب الشائع والمتسبب في فشل هذه الأجهزة هو حدوث ارتشاح للسائل من الاسطوانتين للجسم  بعد حدوث الفشل الميكانيكي، يجب إجراء عملية جراحية أخرى لاستبدال الجهاز التعويضي يحدث هذا مع 15% إلى 30% من الرجال خلال من 10 إلى 15 سنة بعد إجراء العملية الأصلية. ومن التعقيدات الميكانيكية الأقل شيوعًا، انتفاخ الجهاز التعويضي تلقائيًا بصورة خاطئة (انتصاب ذاتي).

بعد زراعة الجهاز التعويضي، لا يتغير الإحساس على جلد العضو الذكري ولا قدرة الرجل على الوصول للذروة ولا يتأثر القذف. ولكن بمجرد زراعة الجهاز التعويضي، قد يؤدى الى عدم القدرة على تحقيق انتصاب طبيعي.

كما هو الحال مع جميع الإجراءات الطبية، من الهام مناقشة المخاطر والأضرار المحتملة من جراحة زراعة الجهاز التعويضي مع الطبيب لتحديد أفضل الأساليب العلاجية.



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ضعف الانتصاب(أسباب وعوامل خطر ضعف الانتصاب)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: منتدى الطب والصحه(Medicine and Health Forum) :: طبيبك الخاص والامراض-
انتقل الى: