منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 عرض لاذى الزوج لزوجته والزوجة لزوجها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بسومه
برونزى


نجمة المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 122
تاريخ التسجيل : 16/09/2012

مُساهمةموضوع: عرض لاذى الزوج لزوجته والزوجة لزوجها    الأربعاء 25 ديسمبر - 18:19

عرض لاذى الزوج لزوجته والزوجة لزوجها
أذى الرجل لزوجه
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته -
يحاول اللعين أن يثير المشاكل و الخلافات بين الزوجين بواسطة أساليب متعددة و يهدف من ذلك إلى ملء النفوس بالبغض و الكراهية و السوداوية و عدم تفرغها لرؤية الحقائق الكونية العظيمة و المبادىء السامية و عدم صفاء القلوب لعبادة رب الأرباب و كذلك لتفريق الزوجين المناسبين عن بعضهما و ما يجر ذلك من مآس لا حصر لها ذلك لأن الإنسان لا تكمل سعادته إلا بشريك لحياته يسكن إليه , و يستعمل اللعين في ذلك طرقاً عديدة منها ما يختص بالزوج و منها ما يختص بالزوجة و سنبدأ بكشف الحيل القذرة التي يسعى إليها اللعين في ما يختص بالزوج :
زرع معتقدات فاسدة , فيقول لك :
- اقطع رأس القط من ليلة العرس , ازجرها و وبخها لأتفه الأسباب , إياك ثم إياك أن تكون ليناً معها و إلا فإنها لن تهابك بل ستستصغرك و ستصبح طرطوراً (يستخدم اللعين مصطلحات منحطة) .
تحقير الزوجة و عملها و الإساءة إليها و استغلالها و ظلمها و تعظيم العجب و الكبر و الغرور و الغضب و الحقد على الزوجة في نفس الزوج , فيقول لك :
- و ماذا في هذا , إن كلمتها بصوت عال أو منخفض , هل نقص منها شيئاً , ألست أنتَ سيد هذا البيت , ألست أنت الذي يتعب ليحضر المال , و أنت الذي يشقى هنا و هناك , أما زوجتك فعملها المنزلي قليل و لا يقارن بعملك المتعب , كل شيء يصل إليها , أنتَ الذي قال عنك النبي كذا و كذا و أن طاعتها لك فرض و رضاك عنها هو الذي يدخلها الجنة و إلا فالويل لها , و يقول لك أيضاً :
- ها أنت قد وصلت إلى البيت و طعامك غير جاهز , ماذا تفعل زوجتك طوال النهار , أليس من الواجب أن تضع لك الطعام فوراً , أنتَ الذي تعبت طوال النهار و هي تجلس في البيت مهملة عملها , ازجرها و أدبها .
- ما هذه المرأة التي تزوجتها , إنها غير جميلة بالقدر الذي تريد , أنت تكرهها , غِظها و قل لها أنك تريد الزواج مرة ثانية .
- حظك سيء , لقد تزوجت هذه الزوجة قليلة الجمال و في نفس الوقت فهي غبية , لا تفهم عليك ما تريد , يجب أن تكرر لها الكلام مئة مرة حتى تفهم , وبخها و لا تصمت .
و يقول لك أيضاً :
- تتحمل زوجتك طوال هذه السنين و ها هي الآن تمرض هذا المرض الطويل و ترمي ثقل المنزل و همومه عليك , هذا الذي كان ينقصك , طلقها و تخلص منها .
- زوجتك هذه نكد عليك فمنذ أن تزوجتها و هي لا تفتأ تمرض .
- انظر , لقد طلبتَ كأس شاي و لم تحضره لك للآن , تباً لها و لكسلها و لقلة احترامها لك , يبدو أنها تقصد إذلالك و عدم تنفيذ أوامرك , اصرخ عليها حتى تأتي بالشاي فوراً .
- دع زوجتك تطلب مالاً من والدتها بحجة ما .
- لا ترضى على زوجتكَ حتى تخدم و تلبي كل أوامر والدتك .
- ها هي والدتك قد مرضت , مُر زوجتك أن تخدمها و تلبي لها كل طلباتها .
و يوسوس لك اللعين حتى تجعلها كبش فداء , فيقول لك :
- لو تزوجت امرأة غير هذه لرزقك الله أطفالاً .
- زوجتك هذه لا تنجب غير البنات , اتركها و تزوج غيرها .
- لَم ترَ على وجه زوجتك هذه إلا الضيق و العَوَز و لن ترى على وجهها الغنى أبداً .
- انظر إلى مرض ابنك هذا , أليست زوجتك هي السبب لأنها لم تعتني بنفسها أثناء الحمل كما يجب .
- ما هذه الزوجة التي تورطت بها , أهلها فقراء و ليس لديهم المال الذي تريد أن يقرضوك إياه حتى تنجز مشروعك , لا تتردد في إهانتها فهي نحس عليك و اهلها منحوسون كذلك .
- لو كنت الآن عازباً ما وقعت في هذه الضائقة المالية و لكنت في بحبوحة و لتزوجت أجمل من زوجتك هذه .
- أنتَ الذي تتحمل من مديرك الكلام الجارح و لا تنبس ببنت شفة و ها هي زوجتك تطلب منك المال لشراء كذا و كذا و كأنك تجد المال في الطريق , كن صارماً معها و ازجرها زجراً شديداً بل أفرغ غضبك فيها حتى تتربى و لا تعاود طلباتها .
- ها هي زوجتك تعاود طلب المال , يبدو أنها لن تفهم , اضربها .
- ها هو ابنك قد مرض , ماذا كانت تفعل الخانم في غيابك , أليس من المفروض أن تنتبه لأولادك , هل هذا عمل صعب , هذه الحمارة , هذه الدابة , قم و اضربها ( اللعين يوسوس لك بالكلمات القذرة لتتلفظ بها) .
- يجب أن تطلق زوجتك انتقاماً من شقيقها الذي تطاول عليك .
- إن طلقت زوجتك و تركت لها الأولاد و بدأت حياة جديدة مع غيرها فإنك ستستعيد شبابك و تصبح أيامك أجمل من دون همها و هم أولادها .
يهون عليك اللعين إهمال زوجتك , فيقول لك :
- أصدقاؤك مجتمعون و يلعبون النرد , لماذا لا تقضي الليلة معهم و تسترجع أيام الشباب ؟
و يهون عليك الهروب من مسؤولياتك تجاه زوجتك و أولادك و بيتك و ينشط لديك البخل , فيقول لك :
- يبدو على زوجتك الهمّ , إن سألتها عن حالها فقد تطلب منك شيئاً , قطب حاجبيك كي لا تبادرك بشيء لا يسرك .
- لا تعطِ زوجتكَ كل المال الذي تطلب لشراء الحاجيات من السوق , دعها تدبر نفسها .
و يهون عليك واجبك التعليمي الديني تجاه زوجتك , فيقول لك :
- هل أنتَ مَن عليه أن يعلمها أمور دينها , ألا يكفيك ما لديك من أعمال .
ينشط لديك شهوة إظهار زوجتك الجميلة و الإعتزاز بها و شهوة اللقاءات و الأمسيات الزوجية المختلطة و ما يجر ذلك من ويلات على العقد المقدس , فيقول لك :
- دع زوجتك تظهر جمالها في الشارع و حيثما حلت كي تغيظ أصدقاءك و حتى يعرف الناس أي امرأة لديك .
- كم هي ممتعة تلك الأمسيات , زوجات جميلات بألبسة تقطر إغراء , مزاح و ضحك و تسلية حتى وقت متأخر .
ينشط لديك الغيرة الحمقاء على الزوجة و ما يجر ذلك من مشاكل و رضوض نفسية و شقاق بين الزوجين , فيقول لك :
- زوجتك جميلة و الرجال لا أمان لهم , عليك بالإنتباه و إلا سيغويها أحدهم , امنعها من الخروج , أغلق النوافذ و الأبواب , اقطع الهاتف و خذ المحمول منها .
- إياك أن تدع زوجتك تزور أهلها إلا أن تكون معها , من يدري من ستقابل و أين ستذهب إن سمحت لها بالخروج لوحدها .
- هذا الرجل الذي ينظر لزوجتك يبدو أنه يعرفها من مكان ما , ارجع فوراً إلى البيت و حقق مع زوجتك حتى تعترف لك .
ينشط لديك الغيرة من الزوجة و الحقد عليها و الكراهية لها فيقول لك :
- لماذا تزوجتَ زوجتكَ هذه , هي حاصلة على شهادة جامعية و أنتَ تحمل شهادة الثانوية , لابد أنها تستصغرك , انظر إليها كيف تعلم الأولاد و كأنها تقول لك أنا أفهم منك .
- إلى متى أنت ستبقى ذلك الموظف عند زوجتك الغنية , ألا يكفيك أنك أنتَ الذي تتعب و تدير لزوجتكَ أعمالها التجارية و هي التي تحصل على معظم المال من دون أي عمل و كل ذلك لأنها هي الغنية و أنت الفقير الذي تزوجتها .
- أنتَ الرجل في البيت و مع ذلك لا تستطيع أن تؤدب زوجتك كيفما تشاء و كل ذلك لأن أباها موظف كبير .
- أنتَ مكسور الجناح و ذليل لامرأتكَ و كل ذلك لأن زوجتك تربح أكثر منك شهرياً و تقوم بمعظم النفقات .
يوسوس لك اللعين أن تكثر من استعمال لفظ الطلاق لما يجر إليه ذلك من خراب للبيوت و تشتيت للزوجة و الأولاد فيقول لك :
- كيف تجرأت عليك زوجتك و قالت ما قالت , هذه النار التي في داخلك لا يطفئها إلا الطلاق .
- إن شئت أن لا تسبب لنفسك صداعاً و أن تستجيب زوجتك لأوامرك فوراً فما عليك إلا تهديدها بالطلاق .
- ما زلت تستطيع تهديد زوجتك بالطلاق , فلقد طلقتها مرة و بقي لها طلقتان .

- فاتقوا الله في النساء فإنكم أخذتموهن بأمان الله .
الراوي : جابر بن عبد الله – المحدث : مسلم – المصدر : صحيح مسلم – الصفحة أو الرقم 1218 - خلاصة
حكم المحدث : صحيح .

- المراجع : الدرر السنية , الموسوعة الحديثية .
- الآية القرآنية مكتوبة بقراءة حفص عن عاصم من موقع عبد الدائم الكحيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بسومه
برونزى


نجمة المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 122
تاريخ التسجيل : 16/09/2012

مُساهمةموضوع: رد: عرض لاذى الزوج لزوجته والزوجة لزوجها    الأربعاء 25 ديسمبر - 18:20

ثانيا أذى الزوجـة لزوجهـا
أخي المسلم :
إن أذى الزوجة لزوجها هو باب كبير من أبواب هدم العائلة , الخلية الأساسية للمجتمع , و ما يلي ذلك من تمزيقٍ للمجتمع و تضييعٍ لأفراده و سقوطهم في متاهات الردى و الفساد و الجريمة , و لذلك كان الشيطان اللعين شديد الحرص على تنشيط هذا الأذى و تمويهه حتى لا تنتبه لخطورته الزوجات المسلمات و حتى لا يشعرن بِعِظم ما يأتين به , و يتبع في ذلك أساليب عديدة منها :
تعظيم الكبر في نفس الزوجة و تنشيط الشحناء و تقبيح الزوج حتى إذا ما امتلأت القلوب بالحقد و الكره و الضغينة أدى ذلك لمشاكل كثيرةٍ أو لطلاقٍ و دمارٍ للبيت فيقول لك :
- لماذا يطلب منكِ زوجكِ إحضار كأس الماء , ألا يستطيع أن يجلبه هو , هل أنتِ خادمة عنده ؟
- أنتِ إنسانة جامعية و مع ذلك يريد منكِ زوجكِ أن تطبخي له طعاماً , لماذا لا يحضر لكِ خادمة ؟
- لا تسكتي لزوجكِ إن قال لكِ ما تكرهين فأنتِ جميلة و ألف رجل يتمناكِ و إن أراد أن يطلقكِ فليفعل .
- أنتِ السيدة الفلانية و لكن حظك العاثر اضطرك للزواج من هذا الرجل .
- أنتِ ابنة فلان الثري و زوجكِ رجل عادي .
- أنتِ صاحبة الأفضال على زوجكِ , قد هيأتِ له عملاً لدى أقارب لكِ و مع ذلك لا يشكر لكِ كما يجب بل يعاملكِ كأنك زوجة عادية .
الإستخفاف بمال و حقوق الزوج و طاعتة و الواجبات الملقاة على الزوجة و تنشيط الشهوات المتعددة , فيقول لك :
- لا داعي للإستئذان من زوجكِ , يمكنكِ الخروج للسوق و العودة منه قبل رجوعه .
- لا تطلبي منه شيئاً بل خذي المال الذي تريدين بينما هو نائم و اشتري ما تشائين أو اعطي والدتكِ المحتاجة أو جارتكِ الفقيرة أو حتى يمكنكِ أن تدعي صديقاتكِ لمطعم فاخر .
- أنتِ نعسة لأنكِ تأخرتِ في النوم ليلاً , يمكنك النوم بينما زوجكِ غائب في العمل و الإستيقاظ قبل قدومه بقليل كي تحضري له طعاماً .
- تابعي هذا الفيلم الممتع و لا تقلقي من الإستيقاظ باكراً لتحضير طعام زوجكِ , يمكنكِ ذلك و بعد ذلك تنامين حتى الظهر و إن لم تستطيعي فلا حرج عليكِ , لن يقولَ شيئاً , سيتدبر أمره .
- لماذا لا يستدين و يشتري لكِ الثوب الذي تريدين , هل ستلبسين نفس الثوب في مناسبتين متتاليتين ؟
- إياكِ أن تشعري ضيفاتكِ بقدوم زوجكِ من عمله و حاجته للراحة و العشاء , ليتدبر أمره بنفسه و إلا فقد تخسرينهن .
- ما هذا الأمر العظيم إن مزحت قليلاً مع هذا البائع .
عدم الصبر على الزوج , فيقول لك :
- إلى متى ستصبرين على زوجكِ الفقير , لماذا لا ينشط و يأتيكِ بالمال الذي تريدين .
- هل عليكِ تحمل زوجكِ المريض , ألا يكفيكِ ما عانيتيهِ منه طوال هذه السنين .
يفتري اللعين على الزوج افتراءات واهية كي ينشط الحقد و عدم التسامح من الزوجة على زوجها و كذلك يعظم الحوادث التافهة كي يحول الحياة الجميلة مع التسامح إلى حياة مريرة و أيضاً يذكر الزوجة باستمرار بأخطاء زوجها القديمة و ذلك كي يزيد من مصيبتها و يسرع في خراب البيت , علماً أن الزوج المخطىء مخطىء في كل الأديان و الشرائع , يقول لك :
- يبدو أن زوجك ينوي أن يتزوج من جديد , ألم تلاحظي كم مرة تأخر في الرجوع للبيت , هل صدقّت أعذاره المزعومة ؟
- زوجك يسيء معاملتكِ و يستخف بتعبكِ .
- لماذا يكلمكِ زوجكِ بجفاء , هل لأنه الرجل , ألستِ بشراً مثله ؟
- تذكري كيف أهانكِ زوجكِ ذلك اليوم و من قبله كيف وبخكِ .
التدخلات الخارجية , الأهل و الجيران و الأصدقاء في كثير من الأحيان يكونون السبب في تعقيد المشاكل و ترسيخها بدل حلها و خاصة بوجود أصحاب الأهواء و عديمي الخبرة , لذلك يسعى اللعين أن يُوسع إطار المشاكل طامعاً في الوصول لمبتغاه من تفكيك الأسرة أو على أقل تقدير جعلها في وضع نفسي بائس , فيقول لك :
- هل يستضعفكِ زوجكِ لأنكِ أنثى و يفرض عليكِ رأيه في كل شيء , قولي لأخوتكِ عن الحادثة التي حدثت بينكِ و بين زوجكِ حتى يلقنوه درساً لا ينساه .

- لو أمرت أحداً أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها , من عظم حقه عليها , و لا تجد امرأة حلاوة الإيمان حتى تؤدي حق زوجها و لو سألها نفسها و هي على ظهر قتب .
الراوي : معاذ بن جبل – المحدث : الألباني – المصدر : صحيح الترغيب – الصفحة أو الرقم 1939 – خلاصة
حكم المحدث : حسن صحيح .

- المراجع : الدرر السنية , الموسوعة الحديثية .
- الآية القرآنية مكتوبة بقراءة حفص عن عاصم من موقع عبد الدائم الكحيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عرض لاذى الزوج لزوجته والزوجة لزوجها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑نفحات اسلامية ๑۩۞۩๑Islamic Nfhat-
انتقل الى: