منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 شجرة الهيل ( الحبهان )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زمزم
المشرف العام
المشرف العام


ذهبى

شعلة المنتدى

وسام الابداع

اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

انثى الابراج : السمك عدد المساهمات : 1658
تاريخ الميلاد : 11/03/1988
تاريخ التسجيل : 22/08/2010
العمر : 28

مُساهمةموضوع: شجرة الهيل ( الحبهان )   السبت 25 يناير - 2:23

شجرة الهيل ( الحبهان )
زراعة الهيل



بخصوص زراعة الحبهان او ( الهيل ) أن هذا النبات تجود زراعته على المرتفعات التى يتراوح ارتفاعها بين 900 ـ 1370 م فوق سطح البحر ، ويحتاج تربة خصبة غنية بالمواد العضوية وجو دافيء رطب ويزدهر النبات تحت الظل المتوسط ، يزرع بالبذرة أو بتقسيم الريزومات ويعطي أول محصول بعد 3 سنوات من الزراعة.




البهارات أو البهار أو التوابل (بالإنجليزية: Spices)، هي عبارة عن مادة أو مجموعة مواد تضاف عادة إلى الطعام بكميات قليلة وتستعمل لإعطاء النكهة للأطعمة المختلفة، وتصنع البهارات من كافة أجزاء النباتات كالبذور والثمرات والأوراق واللحاء والجذور .


نبات الهيل (النوع المرقط)


كما يمكن استعمال البهارات أو التوابل في مجالات أخرى غير الطعام، ومثال على ذلك: - في حفظِ الغذاءِ، في الطب، في بعض الطقوس الدينية، في مستحضرات التجميل، وفي العطارة أو كمجرد خضار. على سبيل المثال، الكركم يستعمل أيضاً كمادة حافظة؛ القرنفل يستعمل في الطب كمخدر؛ الثوم كخضار وما إلى ذلك.
ويجب تمييز البهارات عن بعض الأعشاب التي تستعمل أيضا لإضفاء نكهة على الطعام كالريحان مثلا، ففي حين أن هذه الأعشاب تتكون عادة من أجزاء من النبات أيضا إلا أنها تكون في العادة نضرة وطازجة في حين أن البهارات تكون عادة على شكل مسحوق جاف. وهنا يجب الإشارة إلى الملح ففي حين أن الملح أيضا مسحوق جاف يستعمل لإضفاء نكهة على الطعام ولكنه ليس من البهارات حيث أنه لا يستخلص من أية مادة نباتية بل هو مادة معدنية.

تصنّف البهارات حسب الجزء الذي تصنّع منه من النبات:
الأوراق أو الفروع للنباتات العطرية، ومثال عليها: إكليل الجبل والبقدونس وورق الغار والزعتر.
الثمار الناضجة أو بذور النباتات، ومثال عليها: الخردل والفلفل والشمّار.
الجذور أو الأبصال، ومثل عليها: الثوم والزنجبيل.



حب الهيل هو ثمر نبات معمر زاحف ينتمي إلى الفصيلة الزنجبيلية وهو من وحيدات الفلقه .‏
وصف الاطباء العرب الهيل بأنه مقو للجسم عموماً ومحلل مسخن وهاضم ومفرح ومقو للقلب وقد وصفوه ‏لمقاومة الغثيان والقيء ولاسيما اذا استخدم بأقماعه وقشره وغلي بالماء .
Cant See Images

كذلك وصف الاطباء القدماء الهيل لعلاج الكبد وحصى الكلى إذا خلط ببذر الخيار أو القثاء في أجزاء ‏متساويه وشرب مغلي الخليط كما أوصوا باستخدامه لعلاج الصرع والإغماء إذا نفخ مسحوقه في الأنف ‏فاستثار العطاس . كما رأوا انه ينفع لعلاج الصداع وتنشيف الصدر من الرطوبه إزالة الاورام وإدرار الطمث

يحتوي الهيل على زيت طيار وخلاصة راتينجية وخلاصة مائية وهو مفيد في تسهيل عمل الجهاز الهضمي وإزالة ‏الريح والمغص وهو بسبب خاصيته المنبهه يمكن اعتباره مقوياً للمعده والقلب كما انه مضاد للتشنج ومسكن ‏للآلام المعدية وهو مطيب لرائحة الفم ومزيل للبخر ومطهر للتعفن ويعتبره البعض منشطاً جنسياً.‏

للهيل قابليه عظميه في إزالة زنخ الاطعمه الغليظه مثل اللحوم إذا اضيفت حبات قليلة من الهيل الى اللحم ‏خلال سلقة او طهيه.


كيفيه استخراج الهيل

فوائد الهيل ..
يعالج انتفاخ البطن ويطرد الغازات ويسكن الآم المعده والامعاء ويقضي علىالاسهال وانحباس الطمث وتكافح بكتيريا الجلد والألتهابات الجلديه وحب الشباب 00 وهوأيضا مكافح لالتهابات اللثه وتسوس الأسنان اذا استخدم كمضمضه 00
كما انه يقضي على الفطريات التي تسبب قشرة الرأس 00ويقي من الذبحات الصدريه والسكتات القلبيه والدماغيه اذا استخدم مع الشاي الأخضر 0000
ويساعد على انخفاض نسبة الكوليسترول في الدم 0000 ويعالج الضعف الجنسي


وطريقة استخدامه هي كتالي00000
يغلى حوالي 3جم من حب الهيل المطحون في كأس ماء لمدة خمس دقائق ثم يترك ليتخمر مدة ( 15 ) دقيقه ويشرب منه مقدار فنجان قهوه الى ثلاثه في اليوم 00000



يخفف آلم المعدة
*طارد للريح
* عطري
* مضاد للتشنج
* منبه هضمي مدفئ
الاستخدامات :ـ في الهند للربو ـ التهاب القصبات ـ حصى الكلى ـ ضعف الشهية ـ الوهن
في الصين من اجل ـ سلس البول ـ علاج البخر




‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗













 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زمزم
المشرف العام
المشرف العام


ذهبى

شعلة المنتدى

وسام الابداع

اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

انثى الابراج : السمك عدد المساهمات : 1658
تاريخ الميلاد : 11/03/1988
تاريخ التسجيل : 22/08/2010
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: شجرة الهيل ( الحبهان )   السبت 25 يناير - 2:27


نبدا بشجرت الهيل وثمرها



















فوائد الهيل ..

يعالج انتفاخ البطن ويطرد الغازات ويسكن الآم المعده والامعاء ويقضي علىالاسهال وانحباس الطمث وتكافح بكتيريا الجلد والألتهابات الجلديه وحب الشباب 00 وهوأيضا مكافح لالتهابات اللثه وتسوس الأسنان اذا استخدم كمضمضه 00
كما انه يقضي على الفطريات التي تسبب قشرة الرأس 00ويقي من الذبحات الصدريه والسكتات القلبيه والدماغيه اذا استخدم مع الشاي الأخضر 0000
ويساعد على انخفاض نسبة الكوليسترول في الدم 0000 ويعالج الضعف الجنسي



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗













 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زمزم
المشرف العام
المشرف العام


ذهبى

شعلة المنتدى

وسام الابداع

اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

انثى الابراج : السمك عدد المساهمات : 1658
تاريخ الميلاد : 11/03/1988
تاريخ التسجيل : 22/08/2010
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: شجرة الهيل ( الحبهان )   السبت 25 يناير - 2:31


الهيل وفوائده







نبات الهــــيــــل ( الحبهان )

نظرا الى ان اشجار الهيل تزدهر في الغابات الجبلية الظلية وبشكل مثالي

حيث يكون معدل سقوط الامطار الوسطى 3.5 مم ودرجة الحرارة

الوسطى 23 درجة مئوية ،فانها لا تزرع او تحصد بسهولة ، ولهذا السبب

فان الهيل مرتفع الثمن . وافضل انواع الهيل ((مالابارا))، ومن الانواع

الاخرى ذات النوعية الجيدة هناكم هيل ((ميزور)) وهيل ((سيلان))

وهيل ((اليبي)) وهيل ((مدراس)) . وكثيرا ما تعرض قرون البذور العائدة

لافراد قريبة من الفصيلة الزنجبيلية على انها الهيل نفسه ، ولا سيما نبات

((امومم)) ولكنها كلها ذات نوعية رديئة . وكلمة ((اليتيريا)) هي

الاسم المالاباري لهذا النبات .

الوصف:

نبات معمر ينشأ من جذمور ثخين مكتنز يحمل 8-20 جذعاً اخضر

منتصباً املس بارتفاع 2.7 م . الاوراق متخالفة التوضع ، اسلية مستطيلة،

مغمّدة ، طول الواحدة 30-60 سم وعرضها 7.5 سم .

تنشأ الازهار من قرب قاعدة الجذع ولها سويقات طويلة ، وتترتب في

عرانيس بطول 30-60 سم ؛ ويتلو الزهرة ظهور محفظة بيضوية

مقسمة الى ثلاث حجيرات .

التوزع الجغرافي:

موطن النبات الاصلي هو جنوب وغرب الهند ، ينمو في الغابات الرطبة

الغنية وفي السفوح الحراجية ، وهو نبات بري في بورما ، وقد تم ادخاله

الى بلاد استوائية اخرى .

ابحاث وفوائد
الهيل مع القهوة العربية يخفف تأثير الكافيين على القلب
ليس من العبث أن أضاف العرب الهيل إلى القهوة عند إعداد ما يُسمى بالقهوة العربية المُرّة، إذْ بالإضافة إلى إكسابها طعماً ونكهة أزكى عند مزجها بمطحون حبوب الهيل، فإن الدراسات تُشير إلى أن إحدى خصائص الزيوت الطيارة ذات الرائحة العبقة في بذوره، له ميزة إبطال مفعول الكافيين على الجسم. ومن المعروف أن طريقة .....



حمص حبوب البن لإعداد القهوة العربية تتطلب أن يكون لونها بعد الحمص باهتاً وليس بنياً غامق اللون، كما في حمص القهوة التركية أو الإسبرسو، وكمية الكافيين في البن، كما يقول الباحثون، تقل كلما كان لون حبة البن غامقاً، مما يعني أن بن القهوة العربية الأشهب أعلى محتوى من الكافيين مما يُستخدم فيه البن الغامق.
وتكتسب حبوب الهيل رائحتها ونكهة طعمها من توفر زيوت ثابتة وطيّارة في بذورها، فتركيب حبة الهيل يتكون من 20% ماء، و10% بروتينات، و2% دهون، 42% من السكريات، و20% من الألياف، والباقي هو ما يسمى بالرماد كما هي العادة في تسمية مجموعة من المواد الطبيعية والمعدنية المتبقية.


والزيوت الطيارة في البذور تشكل ما نسبته بين 3.5 إلى 8%. وكلما علت النسبة فوق 6%، كان نوع الهيل أكثر جودة، وأحد أهم عوامل ارتفاع نسبتها هو اتباع طريقة الحفظ السليمة، وأهم أنواع الزيوت هي زيت سينول وتيربينول وتيربينين وتريبينول وليمونين وسابينين.cineol,terpineol terpinene, limonene, sabinene, and terpineol.


* أبحاث الهيل


* الملاحظ أن الأبحاث حول الهيل لم تنقطع منذ أن بدأت في عام 1950، ببحث للدكتور كرشنان، حول الزيوت في الهيل، ونُشر في مجلة «الاتجاه العام للعلوم»، لكن من استعراض جملة منها وفق ما حواه البحث في مصادر بوب مد لنشرات الأبحاث الطبية، فإن هذه الدراسات لا تزال دون المستوى المطلوب، ويصعب بالتالي استخلاص نتائج يُمكن أن تكون نصائح تُقدم للناس الأصحاء أو المرضى للاستفادة من الهيل، لكن الملاحظ أيضاً وهو المُهم أنه لا تُوجد دراسات تتحدث عن آثار عكسية أو سيئة لتناول الهيل مما يتطلب البعد عنه، بل الدراسات، وإن كان غالبها تم على حيوانات التجارب، إلا أنها تسير في اتجاه أن من المفيد تناوله على أقل تقدير.


وكان الباحثون من محطة أبحاث الهيل في مدينة كيرالا بالهند قد نشروا في مجلة «مدونة أبحاث الحشرات» في فبراير (شباط) الماضي، نتائج بحثهم حول قدرة المركبات المثبطة لأنزيم البروتيز، والموجودة في حبوب الهيل في القضاء على الحشرات. وقبله في يناير (كانون الثاني) الماضي، قدم الباحثون من كلية الطب بجامعة هامدارد في نيودلهي في مجلة «الصيدلة العرقية» الصادرة عن المجمع الدولي لصيدلة الأعراق في العالم ومقره سويسرا، دراسة حول دور زيوت الهيل في حماية أغشية المعدة لدى فئران معامل التجارب من تأثيرات الأسبرين والكحول.


وووفقا للباحثين، فإن حماية المعدة من الأسبرين بلغت 100% حين استخدام مزيج من الشحوم البترولية وزيوت غير ذائبة فيها، ونسبة 70% للوقاية من تأثيرات الكحول. وقالوا بأن تناول جرعة من مستخلص الهيل بمقدار 12.5 ملغ لكل كيلوغرام من وزن الفأر يفوق في الفائدة تناول عقار راناتدين أو ما يُعرف تجارياً بزنتاك لمعالجة قرحة المعدة.


وقدم الباحثون من مؤسسة أبحاث تكنولوجيا الغذاء بالهند في مايو (أيار) من العام الماضي في مجلة «أبحاث العلاج بالنباتات» حول دور مواد مستخلص حبوب الهيل في منع ترسب الصفائح الدموية لدى الإنسان السليم. وتبين أن قدرة هذه المواد ترتفع بارتفاع نسبتها في الدم، وهو ما استنتجه الباحثون بقولهم إن المستخلص الذائب في الماء من مواد الهيل يحتوي على مركبات كيميائية تحمي من ترسب الصفائح وأكسدة الدهون.


وعرض الباحثون من مؤسسة شيتاراجان القومية لأبحاث السرطان في كالكتا بالهند في ابريل (نيسان) من العام الماضي، نتائج دراسة حول دور المركبات الكيميائية في الهيل ذات الطبيعة الواقية في خفض أو منع عدة خطوات من عمليات نشوء الخلايا السرطانية لسرطان القولون. وحينما تمت تجربة تأثيرها على أنواع من حيوانات التجارب وبملاحظة النتائج المُشجعة للاختبارات خلص الباحثون إلى القول بأن حبوب الهيل الكاملة تملك خصائص الوقاية من سرطان القولون، الأمر الذي يستدعي، على حد قولهم، مزيداً من الاهتمام بتناوله.


وتناول الباحثون من مؤسسة الهند لإنتاج المضادات الحيوية وفق ما نشرته المجلة الهندية للتجارب البيولوجية في مارس (آذار) 1999، حول تأثير المواد المضادة للأكسدة في الهيل عند الإكثار من تناول الفئران للمواد الدهنية وحماية الهيل لها من التأثر بارتفاع نسبتها في الدم.


كما نشرت مجلة رابطة أطباء الهند في عام 1998، مراجعة الباحثين من جامعة راجستان في جيابيور، لمحتوى بعض الأغذية من المواد المضادة للأكسدة، وتبين لهم أن الهيل يُعتبر مما يحتوي كميات متوسطة تتراوح ما بين 50 إلى 100 ملغ لكل 100 غرام منه.


وقام في عام 1996 الباحثون من جامعة الملك سعود بالرياض، وفق ما نشرته مجلة «أبحاث الصيدلة» في يوليو (تموز) من ذلك العام، بدراسة التأثيرات الدوائية لزيوت الهيل على حيوانات التجارب في المختبرات. ودرسوا القدرة على مقاومة الالتهابات وتسكين الألم وتخفيف المغص، وأثبتوا نتائج جيدة له في كل ذلك.


وفي مايو من عام 1995 تبين للباحثين من مركز امالا لأبحاث السرطان في كيرالا بالهند، أن مستخلصات الهيل تخفف من تأثيرات التبغ السرطانية على أنسجة الفم.


* استخدامات شعبية


* ويُعتبر الهيل أحد أقدم المنتجات النباتية التي اُستخدمت كعلاج للعديد من الأمراض، وهو ما دلت عليه مدونات الطب اليوناني القديم وكثير من نصائح الطب الشعبي اليوم في العديد من مناطق العالم. فالوصفات الشعبية تنصح بالهيل لاضطرابات عدد من أجهزة وأعضاء الجسم.


وللجهاز الهضمي، فإن الهيل يُذكر أنه يفتح الشهية ويُخفف من الغازات وحرقة المعدة اللتين يسببهما تناول الثوم أو البصل. وهو مفيد في تنظيف الفم من الميكروبات للقضاء على التهابات الفم ومنع تكون الرائحة غير المُحببة فيه، إضافة إلى أن اخراج زيوته الطيارة من الجسم عبر الحويصلات الهوائية في الرئة يُعطي النفس رائحة زكية. كما أنه يُفيد كما يُقال في تخفيف أعراض الجهاز البولي واضطرابات البروستاتا وحرقة التبول.. ويُذكر أنه يخفف من سرعة القذف، وأيضاً لرفع المزاج وإزالة الاكتئاب، كما أنه يخفف من أعراض الجهاز التنفسي في طرد البلغم وتسكين نوبات السعال الجاف، وكثيرون يُشيرون إلى قدراته في مقاومة الميكروبات. وتنصح رابطة الحمل الأميركية تناول بعض من الهيل أو زيته للتقليل من الغثيان والقيء أثناء الحمل ولاكتساب رائحة طيبة للنفس والفم من دون أن يكون ذلك مُضراً بالجنين.


فوائد الهيل تحتاج إلى دراسات كما ذكرت كي تُؤكدها أو تنفيها.


* الهيل.. ما بين حقيقي ومزيف


* أشجار الهيل، المُصنفة ضمن فصيلة الزنجبيل، تُعتبر من النباتات المُعمرة التي قد يصل طولها إلى حوالي 3.7 متر. ويوجد منها أكثر من 150 نوعاً، إلا أن الهيل الأخضر هو الحقيقي، الذي أشارت إليه المصادر التاريخية منذ أزمنة الإغريق دون الأنواع البنية أو السوداء وحتى البيضاء منه، التي تُدعى الهيل المزيف. وتنتج ثماراً بيضاوية ثلاثية الأسطح، تحتوي على ما بين 15 إلى 20 بذرة سوداء تتميز برائحة قوية وزكية. وتقريباً فإن 10 حبوب كاملة من الهيل توازي كمية ملعقة شاي ونصف الملعقة من المطحون منه. وتعتبر من أغلى البهارات ثمناً بعد الزعفران والفانيليا. وتُحصد الثمار وهي لمّا تنضج بعد، ثم بعدها تُجفف لتغدو حبوباً خضراء جافة، والسبب أنها لو تُركت كي تنضج على الشجرة لتفتقت لطرح البذور بداخلها.


والهند هي المُنتج العالمي الأول له، وتليها غواتيمالا حالياً في المركز الثاني، بالرغم من أن زراعته دخلت إليها في القرن العشرين فقط، تليهما سري لانكا وتنزانيا. وتُعتبر الدول العربية أعلى المستوردين له بحصة حوالي 60% من كمية الإنتاج العالمي.



الهيل في بعض البلدان العربية باسم ( الحبهان) وفي بلدان أخراى باسم ( الهيل) وهو عماد إعداد القهوة العربية ومحسن طعمها ودليل كرم المضيف العربي واحتفائه بالضيف
أثبتت الأبحاث لهالمخبرية ان الهيل مساعد فعال في مقاومة الإسهال لذا نجده يدخل في كثير من المركبات الدوائية المقوية للجسم والأدوية المساعدة في علاج الإسهال والإدوية المسكنة للمغص المعوي وتنشيط عملية الهضم وكذلك الأدوية المحسنت لنبضات القلب كلما كانت حبة الهيل صغيرة الحجم قوية الرائحة كانت أجود وأفيد

أفضل أنواع الهيل هو ماكانت حبته مغلقة تماماً وغير مفتوحة من احد جوانبها والتي تميل الى اللون الأصفر الباهت دليل تمام النضج

بتحليل الهيل وجد أن المائة غرام منه تحتوي على: 42 0/0 سكريات وحوالي 10 غرامات بوتين 2.5 غراماً دهون وحوالي 130 ميلغرام كالسيوم المفيد للعظام و5 مليغرام حديد المفيد للدورية كما أمه يعطي الجسم 230 سعراًحرارياً.

لإزالة زنخ السمن البلدي القديم يغلي معه مقدار من الهيل . يدخل زيت الهيل في صنع بهار (الكاري) المستخدم في تبهير الطعام والكاري يستعمل بكثرة في الطبخات الهندية المشهورة وفي صنع بعض المخلللات والحلوى العربية الشهيرة .

الرومان هم أول من استخدم الهيل في طعامهم بعد الهنود موطنه الأ صلي ثم انتشر إلى بقية العالم ومنها الجزيرة العربية التي ابتدعت إضافته إلى القهوة العربيةليعطي لها النكهة المحببة والمعروفة

استخدم الهيل في الطب الشعبي بكثرة كنوع من الدواء المساعد في تحسين الهضم ومنع أعراض الغثيان كما يساعد في تخليص الكلى من الحصوات والأملاح إذا شرب مععصير الرمان أوالخيار

تنحصر فائدة الهيل غي بذوره حيث تحتوي على نسبة عالية من الزيوت الطبيه والتي تمنحه النكهة والطعم والرائحة المميزة له

كان العرب الأ قدميون يستخدمون الهيل مع بعض الأ طعمة الفاتحة للشية ومسكن للمغص المعوي

أدخل الهيل في الطب الحديث على الأدوية المساعدة في علاج تقرحات الجهاز المعوي والمعدة كما أضيف إلى بعض الأدوية لتحسين طعمها ورائحتها والتخفيف من حدة طعم بعض الأدوية الغير مستحبة الطعم

يعتبر الهيل الياباني من أجود أصناف الهيل وألذها طعماً وأنفذها رائحة وأغزرها احتواء على الزيوت الطيارة

ينصح بعدم طحن حبة الهيل إلا وقت استخدامه حتى يمكن الحصول على كافة فوائدة الطبية ورائحته الزكيه وطعمه اللذيذ سواء كان عند إضافته للقهوة أوعند إضافته للطعام كبهار...



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗













 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زمزم
المشرف العام
المشرف العام


ذهبى

شعلة المنتدى

وسام الابداع

اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

انثى الابراج : السمك عدد المساهمات : 1658
تاريخ الميلاد : 11/03/1988
تاريخ التسجيل : 22/08/2010
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: شجرة الهيل ( الحبهان )   السبت 25 يناير - 2:36



الهيل او الحبهان في بعض الدول العربية
وهو عماد إعداد القهوة العربية ومحسن طعمها ودليل كرم المضيف العربي واحتفائه بالضيف في زيادة كميته على الدلة وهو البهار الاول للقهوة العربية
أكاد اجزم أن الكل يعرف الهيل من حيث الاستخدام والطعم والشكل ولكن سوف أبين الجزء المظلم للبعض عن الهيل من حيث الصور والشكل ونوع الثمار وأشكال الشجر الكل يعلم استخدامات الهيل ولكن هناك جوانب غريبة للهيل
*****
يقال ان له الكثير من الانواع ولكن انا شاهدت نوعان وسوف نشاهدهما معاً من خلال الصور
النوع الاول

ثمار الهيل تتمدد على الارض في النوع الاول


حبوب الهيل او ثماره

النوع الثاني من شجر الهيل

النوع الثاني يكون الثمار في اعلى الشجرة كثمار العبيري والتين وهو الافضل كما يقول الخبير الزراعي عندما تم طرح هذا الاستفسار عليه

شكل الثمرة منفرده في الشجرة

بعد جني الثمار للتصوير

حفظه :
يجب أن يحفظ الهيل في وعاء مظلم لأنه حساس للنور ويمكن أن يفسد بالضوء الساطع ..كما يجب وضع الهيل في علب من البروسلين أو المعدن الذي لا يصدأ ويجب عدم وضعه في العلب البلاستيكية بتاتا لأنه يحتوي على بعض المركبات الكيميائية التي تتفاعل مع البلاستيك وتضر بالصحة وهو يحرق البلاستيك
يجب عدم طحن كميه كبيرة منه فهو حب افضل في الحفظ من المطحون وعندما يطحن ينصح بوضعه في الثلاجة واحكام غلقه حتى لا يؤثر عليه طعم البراد ((ويجب إحكام إغلاق الأواني التي تحوي الهيل من أجل إبعاده عن الرطوبة ))

الجانب الطبي :
ويُعتبر الهيل أحد أقدم المنتجات النباتية التي اُستخدمت كعلاج للعديد من الأمراض،
وهو ما دلت عليه مدونات الطب اليوناني القديم وكثير من نصائح الطب الشعبي اليوم
في العديد من مناطق العالم. فالوصفات الشعبية تنصح بالهيل لاضطرابات عدد من أجهزة وأعضاء الجسم
ويفتح الشهية ويُخفف من الغازات وحرقة المعدة اللتين يسببهما تناول الثوم أو البصل.
وهو مفيد في تنظيف الفم من الميكروبات للقضاء على التهابات الفم ومنع تكون الرائحة غير المُحببة فيه،
إضافة إلى أن اخراج زيوته الطيارة من الجسم عبر الحويصلات الهوائية في الرئة يُعطي النفس رائحة زكية.
كما أنه يُفيد في تخفيف أعراض الجهاز البولي واضطرابات البروستاتا وحرقة التبول..
وأيضاً لرفع المزاج وإزالة الاكتئاب،
كما أنه يخفف من أعراض الجهاز التنفسي في طرد البلغم وتسكين نوبات السعال الجاف،
وكثيرون يُشيرون إلى قدراته في مقاومة الميكروبات.
وتنصح رابطة الحمل الأميركية تناول بعض من الهيل أو زيته للتقليل من الغثيان والقيء أثناء الحمل
ولاكتساب رائحة طيبة للنفس والفم من دون أن يكون ذلك مُضراً بالجنين.

كما وجد الباحث .. ألان فوستر .. من جامعة كاليفورنيا في الولايات المتحدة أن هناك 15 مركبا في الهيل يمكنها أن تحارب الجراثيم والأحياء الدقيقة التي يمكن أن تؤذي الإنسان..
ومن تلك الجراثيم العقديات المكورة الموجودة في الفم التي يمكن أن تسبب تنخر وتسوس الأسنان والتهابات اللثة وما حول الأسنان .
كذلك يكافح الهيل بكتيريا جلدية لها دور كبير في حدوث حب الشباب .. فتلك البكتيريا تطلق أنزيما خاصا يؤثر في الأحماض الشحمية الموجودة في الجلد
وبالتالي تؤدي إلى حدوث التهابات جلدية وحدوث حب الشباب.. وهذا النوع من البكتيريا حساس على غسولات الهيل ، ويمكن أن تتراجع الحالة وتخف الدمامل أو النتوءات الجلدية إذا ما خضع الإنسان لغسولات يومية متعددة من الهيل.
كذلك وجد أن للهيل فوائد في مكافحة بعض الفطريات التي تسبب قشرة الرأس ، أو نخالية الرأس ، ويمكن تخفيف قشرة الرأس باستخدام غسولات من الهيل لتنظيف الرأس يوميا ، وقد وجد أن هناك بعض المواد في الهيل تساعد على دخول الأدوية والمراهم عبر الجلد وتسرع من تأثيرها .
ويرى بعض خبراء الأعشاب أن الهيل قد ينافس الأدوية المضادة للالتهاب لأنه يقوم بالمهمة من دون كسر التوازن الموجود بين الجراثيم المتعايشة مع جلد الإنسان والجسم بشكل عام.
ومن فوائدة أنه يخفف آلم المعدة ، طارد للريح ، عطري ، مضاد للتشنج ، منبه هضمي مدفئ ، وفي الهند للربو ـ التهاب القصبات ـ حصى الكلى ـ ضعف الشهية ـ الوهن ، وفي الصين من اجل ـ سلس البول ـ علاج البخر ـ للباه .
أشارت بعض الدراسات الحديثة إلى أنه يمكن استخدام الهيل مع الشاي الأخضر من أجل الوقاية من الذبحات القلبية والسكتات الدماغية ، كما أن المركبات الموجودة في الهيل والشاي الأخضر يمكن أن تخفض نسبة الكوليسترول في الدم ، ويمكن أن يؤدي الهيل إلى استرخاء في العضلات الملساء والتحريض العصبي في منطقة الحوض ، وبالتالي يمكن اعتباره مقويا جنسيا لدى بعض الناس .
لكن لوحظ أن تناول الهيل بكميات كبيرة يمكن أن يزيد من حموضة المعدة وحدوث بعض التخريش في الأغشية المخاطية .. لذلك يجب تناول الهيل باعتدال خاصة الهيل الطازج لأن تأثيره أقوى من المطبوخ وبالتالي فإن إمكانية تخريش جدار المعدة تكون أعلى إذا كان طازجا .
وينبغي الانتباه إلى أن هناك أنواعا متعددة من الهيل والكثير منها غير ناضج ، لذلك يجب التأكد من اكتمال نضج الهيل قبل تناوله، وإلى صلاحيته الزمنية أيضا


لذا ليس من العبث أن أضاف العرب الهيل إلى القهوة،
إذْ بالإضافة إلى إكسابها طعماً ونكهة أفضل عند مزجها بمطحون حبوب الهيل،
فإن الدراسات تُشير إلى أن إحدى خصائص الزيوت الطيارة ذات الرائحة العبقة في بذوره، له ميزة إبطال مفعول الكافيين على الجسم.

ومن المعروف أن طريقة تحميص حبوب البن لإعداد القهوة العربية
تتطلب أن يكون لونها! بعد التحميص باهتاً وليس بنياً غامق اللون، كما في حمص القهوة التركية أو الإسبرسو، وكمية الكافيين
في البن، كما يقول الباحثون، تقل كلما كان لون حبة البن غامقاً،
مما يعني أن بن القهوة العربية الأشهب أعلى محتوى من الكافيين مما يُستخدم فيه البن الغامق.

وتكتسب حبوب الهيل رائحتها ونكهة طعمها من توفر زيوت ثابتة وطيّارة في بذورها،
فتركيب حبة الهيل يتكون من 20% ماء، و10% بروتينات، و2% دهون، 42% من السكريات، و20% من الألياف،
والباقي هو ما يسمى بالرماد كما هي العادة في تسمية مجموعة من المواد الطبيعية والمعدنية المتبقية.

الملاحظ أن الأبحاث! حول الهيل لم تنقطع منذ أن بدأت في عام 1950،
والمُهم أنه لا تُوجد دراسات تتحدث عن آثار عكسية أو سيئة لتناول الهيل مما يتطلب البعد عنه،
بل الدراسات، وإن كان غالبها تم على حيوانات التجارب، إلا أنها تسير في اتجاه أن من المفيد تناوله على أقل تقدير.





‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗













 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زمزم
المشرف العام
المشرف العام


ذهبى

شعلة المنتدى

وسام الابداع

اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

انثى الابراج : السمك عدد المساهمات : 1658
تاريخ الميلاد : 11/03/1988
تاريخ التسجيل : 22/08/2010
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: شجرة الهيل ( الحبهان )   السبت 25 يناير - 2:40

دواء ومعطّر وبهار للطعام


الهيل الأخضر



داود يوسف الخليل


سيد الياقت




لقد كتب الكثير قديماً وحديثا عن الاعشاب والتوابل والنباتات المفيدة للانسان، كل له مستواه وامكاناته الثقافية والتجريبية، ودار جدل بين العطارين واخصائيي طب التغذية، وهناك من المتمسكين بالطبيعة والذين مارسوا الطب جيلا بعد جيل منذ اكثر من الفي سنة يعتمدون النباتات والاشجار المفيدة ويعتبرونها مصدرا لصناعة العقاقير والشفاء من الامراض، وحتى الطب الحديث بدأ يستعين بهذه الاعشاب والنباتات، فالصينيون واليابانيون والاميركيون عادوا الى زراعة الاعشاب الطبيعية، وهي الوحيدة وستبقى وحيدة من اجل الشفاء.

في مستهل لقائنا مع السيد لياقت علي رضوي عطار وابن عطار وحفيد العطارين قال: نشأت في حي شعبي «كوجدان والا» وتعلمت وحصلت على خبرات في مجال الشجيرات والنباتات والاعشاب الطبية، وانا الآن في الكويت منذ 32 سنة بين قزحة والشمار والسنوت، وبلح الصحراء، وحب الملوك، والعطاس، والنعمان، والنرجس والعزيب، والخزامى (اللواند)، وفقوس الحمير، وكف مريم، ورجل الحمام، ورجل الاسد، ولو عددنا واحصينا الانواع لتعدت المئات من النباتات الطبية والعطرية، وانا واخواني نذرنا انفسنا لتطوير التداوي بالنباتات الطبية استعجالا في علاج المرضى من دون رعب او خوف من هذه الاعشاب، فلنشكر الخالق عز وجل على هذه الطيبات ولا نسرف فيها، فالله لا يحب المسرفين.

الهيل.. وفوائد القاقلة
وتحدث السيد لياقت عن شجرة من الفصيلة الزنجبيلية تنمو في سيلان ومدغشقر وسيام وجزر الهند الشرقية، وهي شجرة الهيل التي هي نبات عطري، ولها عدة اسماء: قاقلة، حبهان، وسماها ابن البيطار وابن رسول «هبل بوا» (خيربوا). الحبهان مأخوذ من الهيروغليفية (حمامو ــ حماما ــ حمم). وفي الانكليزية يسمى Cardamon، وشجرة الهيل من وحيدات الفلقة ويستفاد من حبتها (الهيل). ومن الهيل ما يزرع وينبت في افريقيا. اشهر اصنافه صنف صغير يمتاز بقوة رائحته، وصنف كبير بري اضعف رائحة وافضل الثمار المقفلة. ويقال انه من فصيلة القاقليات، وسموه ايضا قاقلة، واعتقد انه يختلف عن الهايل الذي نستعمله.
والقاقلة هيل حبشي حجمه كالبصلة الصغيرة، ويوضع أيضا مع الشاي.
وذكر سيد لياقت فوائد القاقلة (الهيل) قائلا: وصف في الطب القديم بأنه يعين على الهضم، ويمنع غثيان المعدة، ويفتت الحصى في الكليتين مع ماء الرمان، ويفيد الهيل في الصرع، وفي افاقة المغمى عليه، ولكنه يجلب النوم اذا ما أُكثر منه، ويشفي الأورام.
وقال: حديثا اكتشف انه يعالج الإمساك، وهو مسكن للمغص الكلوي والمعوي، وينبه القلب، وينشط الهضم، وضد الضعف الجنسي والطمث، ومضاد للغازات، ويحسن طعم الاغذية، ويعطر رائحة الفم إذا وضعت كل يوم حبة او حبتين.
واثبتت الدراسات الأخيرة ان هناك أكثر من 15 الى 17 مُركبا في الهيل، وأكثر واقوى نبات عطري يكافح الجراثيم، وأي شيء دقيق يؤذي جسم الانسان الهيل يقضي عليه، خاصة الجراثيم التي تعيش بين الاسنان وحولها، والحبهان يحافظ على الأسنان من النخر ويمنع تسوسها، ويكافح حب الشباب على الوجه ويمنع التهابه، ويدخل الهيل في تركيب الادوية والمراهم لأن زيته الطيار يحتوي على: سينول Cl0 H180 ــ Cinol
بورنيول Cl0 H180 ــ Borneol
كافور Cl0 H180 ــ Camphr.
ومن فوائد الهيل استخدامه بإضافته إلى الشاي والقهوة، فهو كباقي الأعشاب وأفضلها، ينافس كل تابل بدونه، اضفه الى الشاي الاخضر خاصة يبعد عنك الضيق الصدري وذبحته، وتشعر ان دماغك في هدوء وسكون، وأفضل علاج لتخفيف نسبة الكوليسترول، ويهدئ منطقة الحوض، والطازج منه له تأثير قوي على القوة الجنسية واقوى من المطبوخ منه. واضاف لياقت: في المانيا واسكتلندا والدول الاسكندنافية يفضلون الهيل مع الفطائر المتبلة، واما اهل الكويت، خاصة ربات البيوت، وأهل الخليج فيضيفون الهيل مع المحلبية والحليب والشاي، ومع الأرز، ومع عجينة اللقيمات وصب الكشفة، وزيته يستعمل في صنع الكاري «Curry» والفطائر وبعض الحلويات والمخللات الخليجية والعربية لا تخلو منه، كما يضاف الى الماء قبل شربه، ولتحسين طعم الاغذية يغلى مع السمن القديم (العتيج) فيزيل ما فيه من الذنخ.

هيل كويتي
ومن خلال جولاتي على بعض الديوانيات واستفساري عن الهيل في الكويت قديما واستعمالاته حصلت على هذه المعلومات: ان لا قهوة عربية مرة من دون مسحوق الهيل، وكذلك الأم الكويتية لا تصنع «قهوة حلوة» أو شايا على ما يسمى الا وفيه الزعفران والهيل مع السكر، وهذه القهوة الحلوة تقدم في المناسبات كصباح يوم الزفاف وللمهنئين بعودة الحجاج وفي الأعياد.
واحد الاخوة في ديوان الصباحية قال لي: لا نشرب القهوة ومحمصة بالمحماس ذلك الوعاء المقعر من النحاس، خصوصا اذا اقترب المحماس من النار، وكل من يحركه يسمى مخباط، كل هذا الجهد لا يكون جهدا إلا اذا أضيف إلى القهوة هذا الحريف المعطر (الهيل)، هنا تعتبر القهوة مشروبا عالميا بلا منازع، وهذا المشروب لا يتربع على العرش من دون الحبهان، مشروب الفقراء والأغنياء، فالقهوة من دون هيل لا يستقيم طعمها، وذكر بيتا من الشعر:
هات اسقني قهوة معطارة فضحت
بنت الدنان وانزع لي الفناجينا
وهنا كلمة معطارة أي العطرية بمعني القهوة معطرة بالهيل، وأما اذا وضعت قطرات من ماء الهيل (هيل سائل)، فهو مسكن ومهضم ومنعش كما تشرب ماء فيه قطرات من اللقاح.
وكما قالت أم زكية : البهار لا يسمى بهارا الا اذا أضيف 50 غراما من الهيل مضافا اليه «فلفل - قرفة - جوز الطيب تسحق كلها هذه البهارات التي تستعمل مع اللحوم والمطبوخات، أكلة ذات رائحة عطرية مشهية».
وقال أحد الإخوان (أبومحمد) في ديوانية الشعب في الرميثية، وهو من كبار السن ان الكويتيين يسمون الحبة الواحدة (هيلة)، نضيف الهيل الى الشاي والحليب والحلويات والكعكات، لانه يعطر ويجذبنا نحو هذه الأطعمة، وحتى الحشو الذي يحمل الطعام فوق الرز والجريش من البصل ولومي أسود لا يحلو إلا بالهيل والفلفل والزعفران، وقال أبومحمد: كان الهيل يأتي بالأكياس من الخيش، والعجيب ان الخيشة كانت مطلية بالاسفلت الأسود، أعتقد ليسد الفتحات والمسمات في الخيشة حتى يحافظ على رائحة الهيل، وتسمى هذه الخيشة أو الكيس المغلق بالاسفلت (أمور)، والكويتيون لا ينسونه ولا ننساه أبدا (ورد وهيل)، كان بائعا متجولا يبيع الحلويات في الأسواق يدفع عربته فيها السبال (فول سوداني) والسمسم، ولكن مكونات هذه الحلويات من الهيل وورد الهيل، وكان ينادي: «ورد وهيل - هيل وورد»، ولا نعرف لماذا لم يستخدم ورد الهيل بكثرة، ولكن زيته كان يستورد من الهند، كان لونه فاتحا أو نسميه «عديم اللون»، وإذا قدم وعتق اصفر لون هذا الزيت يعرف انه قديم وعتيج، ويقال إن بعض الورد المجفف الذي يباع عند العطارين اذا كان فيه رائحة طيبة يعني فيه ورد الهيل المجفف.

مواطن الهيل
أما داود يوسف الخليل صاحب الخبرة الطويلة التي اكتسبها من أجداده، والذي قدم للمطبخ الكويتي التوابل وطحنها منذ عام 1950، قال: يعد حب الهيل من التوابل المشهورة والقديمة التي نمت طبيعيا في جنوب الهند، وانتشرت زراعته في سريلانكا - غواتيمالا - الصين - تنزانيا - اليابان، والهيل ينمو بريا في الغابات القريبة من جنوب الهند، أوراقه ملساء ويصل طول الشجرة حوالي 20 سم، وأزهارها صفراء، والثمرة هي كبسولة تنشأ في بيض سفلي ثلاثي الأضلاع، وغلافها أصفر يحتوي من الداخل على ثلاثة مساكن، فيها بذور سوداء صغيرة متماسكة.

أنواع الهيل
وقال الخليل: هناك أنواع وبدائل اقل جودة، مثل هيل صيام وهيل بتال وهيل جادة وهيل الشاذ. والهيل الحقيقي هو «كارداموم اليناريا»، والهيل الهندي معروف بنوعين، هيل مالايار وهيل مايسور، اما النوع الثاني فهو اكثر عطراً لأنه يحتوي على لسينول وليمونين بنسبة عالية، وهو مضلع وله ثلاث زوايا، ولديه طعم اثقل، ويحتفظ بلونه الأخضر، واما نوع مالايار فمستدير متناسق القوام، له طعم ناعم لطيف، تحتوي بذوره على زيت متطاير يستخدم في العطور، يحتوي الزيت المتطاير على تيريبنييز وتيربينيول وسيتول، وجد الباحث الان توستر من جامعة كاليفورنيا ان هناك 15 مركباً في الهيل، وان التجارب أثبتت ان هذه المركبات تحارب الجراثيم والاحياء الدقيقة التي يمكن ان تؤذي الانسان.

نصائح في طريقة حفظه
وقال الخليل: انه مدر للبول ــ مفيد لأمراض البروستات والتهاب المثانة والكلى ــ مضاد للاكتئاب ــ واستعمل المصريون القدماء بذر الهيل كمنظف للاسنان ــ الرومانيون استخدموه لمكافحة اوجاع المعدة بعد الولائم، والرومان هم اول من استخدم الهيل في طعامهم بعد الصنوبر ثم انتشر في العالم، ومنها الجزيرة العربية التي ابتدعت اضافته الى القهوة، وكان العرب الاقدمون يستخدمون الهيل مع بعض الاطعمة كفاتح للشهية ومسكن للمغض، وطارد للبلغم، وللبرد والكحة وللاسهال.
وأنصح بأن يحفظ في علب معدنية مضادة للصدأ، ويبعد عن الضوء والرطوبة.

أنواعه وأسعاره
وأخيراً ذكر سيد لياقت ان افضل انواع الهيل هو الاميركي من ولاية كاليفورنيا ويصل سعر الكيلوغرام الواحد من 12ــ15 ديناراً، ولكن منذ سنتين قل الانتاج بسبب الفيضانات التي اجتاحت هذه المناطق، واما الايراني فسعره من 8ــ10 دنانير للكيلوغرام الواحد والهندي من 7ــ8 دنانير، وهذه الانواع مفضلة لاصحاب الرائحة في اجسامهم، وكل منهم اذا وضع او امضغ في فمه حبة واحدة من هذا الحبهان يتخلص من الروائح.
وذكر سيد لياقت الهيل الاسود، فقال: يضاف الى البهارات فقط وافضله النيبالي في جنوب البلاد واسفل الجبال، ولا بهار او توابل من دونه.



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗













 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زمزم
المشرف العام
المشرف العام


ذهبى

شعلة المنتدى

وسام الابداع

اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

انثى الابراج : السمك عدد المساهمات : 1658
تاريخ الميلاد : 11/03/1988
تاريخ التسجيل : 22/08/2010
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: شجرة الهيل ( الحبهان )   السبت 25 يناير - 2:43




يعد حب الهال واحدا من التوابل المشهورة و القديمة التي نمت طبيعيا في جنوب الهند, وانتشرت زراعته حديثا في سيريلانكا, جواتمالا, الصين, و تنزانيا.


استعمل المصريون القدماء بذور حب الهال كمنظف للأسنان و استخدمه اليونانيون و الرومان كمعطر و مزيل للروائح, أما الهنود فوصفوه كعلاج للسمنة.


ادخلVikings(و هم قوم اسكندنافي) زراعة حب الهال إلى بلادهم اسكندنافيا قبل حوالي ألف سنة و ما زالت مشهورة بها إلى يومنا هذا, ويستعملوه في صناعة البسكويت, الحلويات و بعض المشروبات و يضاف إلى المخللات و خاصة السمك المخلل المسمى" بالفسيخ". كما انتشرت عادة تناوله كالمكسرات في شرق الهند, و أصبح النكهة المميزة للقهوة العربية و التركية.

فوائده و استعمالاته:

- يدخل حب الهال في صناعة العديد من المحاليل الطبية المعالجة للانتفاخ و عسر الهضم.

- يحتوي حب الهال على مادة رئيسية هي( السينيول) بالإضافة إلى 15مركبا تستطيع بمجموعها أن تحارب الجراثيم التي تؤذي الأسنان و تسبب تسوسها و تخفف من التهابات اللثة.

- يقضي حب الهال على البكتيريا الجلدية المسببة لحب الشباب و الالتهابات الجلدية, و يخلص من بعض الفطريات المسببة لقشرة الرأس باستخدام غسولا يومية منه على الرأس مباشرة.

- تشير الدراسات الحديثة إلى أن إضافة حب الهال إلى الشاي الأخضر يقلل من احتمالية الإصابة بالذبحات القلبية و السكتات الدماغية و تخفض من نسبة الكولسترول في الدم.

- يساعد حب الهال على التقليل من الانتفاخ, ينشط عملية الهضم, و يزيد من الشهية بتحفيز إفراز اللعاب.

- ينعش حب الهال النفس لذا يدخل في تركيب أنواع مختلفة من معاجين الأسنان, و ينصح بمضغ بذوره بعد الأكل فهو يخفف من رائحة الفم.

- يحتوي حب الهال على خواص تزيد من إدرار البول و تقلل من الحرقة, أمراض البروستات, والتهاب المثانة و الكلى.

- يزيد تناول حب الهال من المناعة في الجسم و يشكل مضاد قوي ضد الاكتئاب.

- يمكن خلط بذور حب الهال مع القليل من القرفة و يضاف الكل إلى الماء الدافئ لينتج محلولا يستعمل كغسول للفم يعالج الالتهابات في الحلق و الحنجرة.

- لحب الهال تأثير واضح على الحبال الصوتية و يحسن من أداء الصوت.

- يعالج حب الهال الحازوقة و ذلك بتحميص بذوره و سحقها مع القرنفل و القليل من أوراق النعنع ثم إضافة المجموع إلى الماء و تركه لمدة نصف ساعة و من ثم تناوله.

- يفيد حب الهال في حالات البرد و التهاب القصبات الهوائية.

قد ينافس حب الهال الأدوية المضادة للالتهاب و الاكتئاب, و يفضل تناوله بكميات معتدلة و خاصة الطازج منه لانه يزيد من حوضة المعدة و يحدث خدوش للأغشية المخاطية.

طريقة الحفظ:

يحفظ حب الهال في وعاء مظلم محكم الإغلاق فهو حساس و يفسد بالضوء و الرطوبة, و يحرص على وضعه في علب معدنية مضادة للصدأ أو بور سلين والابتعاد عن البلاستيك لأنه يحتوي على بعض المركبات الكيميائية تتفاعل مع البلاستيك و تضر بالصحة العامة.



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗













 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شجرة الهيل ( الحبهان )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: المنتدى العام [ General Section ] :: مواضيع عامة(General)-
انتقل الى: